إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

بئر زمزم قصه تعليميه للاطفال

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بئر زمزم قصه تعليميه للاطفال

    >>قصة بئر زمزم<<


    خرج ابراهيم عليه السلام من فلسطين مع زوجته هاجر وطفلهما إسماعيل الى مكان بعيد ليسكنهما فيه , وقد دعا ابراهيم – عليه السلام – ربه أن يهديه , وينير له السبيل , ويعرفه المكان المناسب لسكن زوجته وطفله الصغير , ركب دابته وحمل أبنه وأمه , وأرتحل يسير على هدى من الله , وظل يقطع مسافات حتى وصل مكانا , فشعر بأن قوة تشده الى هذا المكان , أنه مكان بيت الله , ترك فيه زوجته وابنه اسماعيل , كما ترك لهما ما معه من ماء وطعام , وهم َ بالإنصراف .
    فسألت السيدة هاجر عن سبب إختياره هذا المكان الخالي من الزرع والماء والبشر , فأفهمها أن هذا بوحي من الله , فقالت هاجر راضية باختيار الله لهما : إذا كان الله قد أمرك بذلك , فإن الله لن يضيعنا أبدا .
    ومضى نبي الله ابراهيم – عليه السلام – عائدا من حيث أتى , فلم َ أبتعد عنهما رفع يديه الى السماء بالعاء قائلا : ( ربنا أني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم , ربنا ليقيموا الصلاة فأجعل أفئدة من الناس تهوي اليهم , وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون .
    مرت الأيام مسريعة , ونفذ الطعام والماء , ولم تجد هاجر حولها ما يسد رمقها ورمق ابنها , فباتت خاوية البطن وقد جف حليبها , لكن إشفاقها على الطفل أكثر من إشفاقها على نفسها, حيث كان يصرخ من الجوع والعطش , فقامت تهيم على وجهها , تركض وتهرول باحثة عن الماء , فلم تجد له أثرا , الشمس كانت حارقة والرمال ساخنة , ولا قطرة ماء واحدة تروي ظمأ الأم المؤمنة وابنها الرضيع .
    وقفت هاجر تنظر فرأت جبلا يسمي جبل الصفا قريبا منها فهرولت اليه مسرعة , وصعدت فوقه وأخذت تدير عينها في المكان باحثة عن الماء , فلم تجد له أثرا .. ونزلت من فوق الجبل وراحت تجري مهرولة فيالمكان , حتى وصلت الى جبل آخر يسمي جبل المروة , وهكذا حتى قطعت سبعة أشواط .
    تعبت السيدة هاجر من الجري فجلست تدعو الله تعالى وهي تنظر الى طفلها وهو يبكي من شدة العطش ويضرب الأرض بقدميه , فإذا الماء يتفجر بقوة وغزارة حتى يغطي دائرة الطفل ومحيطه , فسجدت على الأرض تحمد اله وتقدمت الى طفلها فوجدته يمتلئ حيوية , واخذت الماء في يديها وسقت اسماعيل وشربت حتى إرتويا ماء عذبا حلو المذاق ,وبدأت الطيور تأتي الى البئر وتشرب الماء , ويشاء الله أن تمر قبيلة جرهم بذلك المكان وهم يبحثون عن الماء ورأوا الطيور تهبط وترتفع من بعيد فقالوا لعل هذه الطيور تبشر بالخير , وتقدموا مسرعين وهم يأملون أن يجدوا مبتغاهم , لأن القبائل في البادية تعرف بحكم تجاربها أن الطيور لا تكثر فوق ناحية إلا وكان فيها حب أو ماء .
    ولم يخب ظنهم عندما وصلوا ورأوا نبعا يفور من باطن الأرض , أستأذنوا من هاجر للإقامة معها عند البئر على أن يبقى الماء ماؤها ... فوافقت هاجروأجاب الله دعاء ابراهيم – عليه السلام – حيث أجتمع الناس ليؤانسوا وحدة هاجر واسماعيل , وليعمروا المكان بالخير الوفير.


    وبعد مدة أمر الله – عز وجل – ابراهيم – عليه السلام – أن يذهب الى مكة , حيث مكان بئر زمزم وحيث تسكن زوجته وأبنه اسماعيل – عليه السلام – وأن يبني هو وأبنه الكعبة , فذهب الى نفسالمكان حيث وجد زوجته وابنه اسماعيل قد كبر وأصبح شابا , وبحث ابراهيم – عليه ا لسلام – عن إشارات التي دله الله – سبحانه وتعالى – عليها في الحلم , فلم وجدها أمر أبنه بالبناء .
    بنى ابراهيم وابنه اسماعيل – عليهما السلام – بيتا للعبادة , هو بيت الله الحرام , وأصبح الحجاج يأتون من كل مكان للعبادة والزيارة .

    أسئلة بعد القصة
    - ما اسم زوجةابراهيم – عليه السلام ؟
    - الى أين ذهبا سيدنا ابراهيم وزوجته هاجر وطفله اسماعيل ؟
    - لماذا ترك زوجنه وابنه في الصحراء ؟
    - برأيك كيف كان شعور السيدة هاجر وطفلها ؟
    - ماذا فعلت السيدة هاجر عندما نفذ الطعام والماء ؟
    - لوكنت مكانها ماذا ستعمل ؟
    - اين وجدت السيدة هاجر الماء ؟
    - ما إسم الذي أطلق على هذا البئر ؟
    - هل البئر موجود الآن ؟وأين ؟
    - كيف عرفت القبائل بوجود الماء ؟
    - اين بنى ابراهيم – عليه السلام – الكعبة ؟
    - من الذي ساعد ابراهيم في بناء الكعبة ؟



    انتهت القصة
    مع تحياتي لكم بقضاء أمتع الاوقات القصصية مع أطفالكم

    أجمل مافي الكون .. أن أكون للسلآم حمآمة
    وبريد إبتسآمة ..وأن أكون قآئلة
    أني رغم كل شئمتفآئلة

  • #2
    قصص

    تسلم ايديك من افضل الـ قصص اللى قراتها بجد شكرا ليك

    تعليق

    يعمل...
    X