إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

الحلقة (17) موسى والخضر - الجزء الأول

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحلقة (17) موسى والخضر - الجزء الأول

    قصتنا اليوم من أغرب القصص: فهي قصة رجل غامض غريب، فبها لغز، وبالرغم من أن سورة الفاتحة (7 )آيات فقط لا غير، وبالرغم من أن هناك أحكام في القرآن موجودة في (3) آيات فإن قصتنا اليوم جاءت في القرآن في (22) آية، إذًا، فهناك رسالة مهمة، ولكن لا يشعر بها ولا يعيشها أحد. هناك لقاء تاريخي، لقاء في منتهى الغرابة بين نبي من أعظم الأنبياء وعالم غيرعادي، عالم غامض، والغريب أن النبي هو الذي سعى للقائه. قصتنا اليوم هي قصة سيدنا موسى والخضر، واليوم لا نحكي قصة سيدنا موسى وإنما نحكي قصة الخضر.

    مكانة العلم قديما وكيف أصبحنا؟
    سافر سيدنا موسى آلاف الكيلومترات ليقابل هذا الرجل ويتعلم منه ثلاثة مواضيع ثم يعود. العلم الذي لم يعد موجودا وأهملته الأمة، العلم الذي أصبح العالم العربي ينظر إليه على أنه من الكماليات، أُمة "اقرأ" والتي أول آياتها في قرآنها "اقرأ"، أربعون في المائة من أفرادها لا يعرفون القراءة والكتابة! والمتعلمون لا يهتمون بالقراءة



    هدف القصة:
    يا شباب، اقرأوا كثيرا، فكفى دخولا على شبكة الإنترنت للعب والدردشة والدخول على المواقع الإباحية، وادخلوا على مواقع مفيدة للتعلم ، يجب أن تتعلموا وتقرأوا كثيرا، فمن خلال قصة موسى أريد أن أقول ثلاث صفات يجب أن تكون موجودة فيمن يريد أن يتعلم كما أريد أن أوضح لكم ست عشرة صفة اختر منها عشر صفات، لو حافظت عليها ستة أشهر أضمن لك النجاح ومستقبلا باهرا لك ولأمتك. فما هي قصة موسى والخضر؟

    دليل أهمية قصة موسى والخضر:
    أراد الله سبحانه وتعالى لتلك الأمة أن تنهض، فتقول الآيات: { إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ ... * وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا... } (القصص: 4،5) بماذا ستمن يا الله على تلك الأمة الضعيفة؟ بالعلم أول شئ. تلك القصة لأهميتها موجودة في القرآن وحكاها النبي؛ عندما نجد شيئا مرتين نعرف أن تركيزا غير عادي عليه، مثلها مثل قصة أصحاب الأخدود، فهما القصتان الوحيدتان اللتان تجد النبي يقصهما، وفي الوقت نفسه موجودتان في القرآن بتفاصيل عديدة.

    الغموض للانتباه إلى قيمة العلم:
    يقول النبي صلى الله عليه وسلم إن موسى قام خطيبا في بني إسرائيل ينصحهم بالعلم وأهميته، وفي وسط تلك الخطبة قام رجل من بني إسرائيل وقد تأثر بحديثه قائلا: "يا نبي الله، من أعلم أهل الأرض؟" فنظر موسى حوله ونظر إلى قصر فرعون وقال: "أنا"، فعتب الله عليه؛ لأنه لم ينسب العلم إلى الله ولم يقل (الله أعلم)! فماذا سيحدث الآن وهم لا يريدون أن يتعلموا؟ ستحدث قصة مثيرة. حدث يوقظ بني إسرائيل ويلفت انتباههم لأهمية وقيمة العلم، عندما أجاب موسى الرجل وقال: "أنا"، في تلك اللحظة نزل عليه جبريل بعتاب الله عليه وأخبره أن لله عبدا أعلم منه.
    تعجب بنو إسرائيل كثيرا لهذا، فكيف يكون هناك من هو أعلم من موسى، وهو كليم الله، والذي ينزل عليه التوراة؟ وهناك ما سيجذب انتباههم أكثر للعلم بالتشويق؛ لأنهم قوم جدل لأن الكلام النظري لم يؤتِ بثماره معهم، ثم قال له جبريل: إن لله عبدا عند مجمع البحرين اذهب وتعلم منه. أين مجمع البحرين؟ لا يوجد له في الخريطة إلا منطقتين: إما رأس محمد بسيناء، أو التقاء النيل الأبيض مع النيل الأزرق بالسودان، فاتعب يا موسى وسافر للبحث، فالعلم يحتاج إلى تعب، وبدأت الأحاديث الجانبية لبني إسرائيل وسؤالهم عن تلك القصة الغامضة، فموسى من المحتمل أن يسافر للبحث، وهو حتى لا يعرف أي منطقة، سيبحث في مصر من الشمال للجنوب، وفي هذا دليل على قيمة العلم وأنه غالٍ. تخيل أن كل هذا في ديننا والأمة أغلبها لا يقرأ! فقال موسى: " يا رب، دلني عليه"، حيث إن الرحلة غامضة، فقال: " يا موسى احمل حوتا مملحا، وضعه في متكل، واحمله، وسر به إلى مجمع البحرين، ستجد الرجل". استخدم الله مع بني إسرائيل التشويق، فهذه الطريقة المفتقدة الآن في العالم العربي موجودة في القرآن.

    لماذا لم يأخذ جبريل موسى مباشرة إلى الرجل؟ لأن هذا هو حال العلم اليوم وهو لا يؤدي إلى النجاح، يجب أن يتعب موسى ليُظهر للأمة أهمية العلم، فكيف يخرج بعض الناس أولادهم من المدارس؟ يا شباب، هل ذهبتم إلى أي قرية لتعلموا أبناءها؟ وأنت يا متعلم، هل أنت متعلم بحق أم تبحث فقط عن الشهادة والدرجات؟ وأنتم يا آباء ويا أمهات، أين التشويق لتحببوا أولادكم في العلم؟ من السهل أن تأخذ أولادك إلى المدرسة، ولكن هل تستطيع أن تجعلهم يعشقون العلم؟ الهدف من قصة اليوم هو أن يصل إليك أنك لو كنت تحب الله يجب أن تعشق العلم.


    صفات من يرغب بالتعلم:
    هناك ثلاث صفات يجب أن تكون فيمن يرغب بالتعلم: الصفة الأولى، إصرار وعزيمة وصبر شديد على التعلم. الصفة الثانية، أدب وتواضع مع من ستتعلم منه. الصفة الثالثة، أن ترغب بتعلم كل ما هو مفيد. والثلاث صفات موجودة بالقصة. بالنسبة للصفة الأولى: انظر للآية { وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا } (الكهف60)، و(الحقبة) خمسة وعشرون عاما، أتلاحظ الاهتمام بالعلم؟ فموسى لا يعرف حتى نوعية العلم الذي سيذهب للحصول عليه لكن أترى الإصرار على التعلم؟

    قيمة الإصرار على العلم:
    ذهب شاب إلى حكيم وقال له: " أريد أن أتعلم كل ما تعرفه". قال له الحكيم: " أصادق أنت؟"، قال: "نعم". قال: "فاتبعني إلى النهر"، ثم طلب منه الحكيم أن ينظر إلى صفحة الماء، قال الشاب: لا أرى شيئا، فطلب منه الحكيم أن يخفض رأسه فأخفضها، فأمسك الحكيم برأس الشاب وأنزلها في الماء ثم قال له: ما الشيء الذي كنت ترغب به وأنت قريب من الغرق؟ قال الشاب: الهواء. فقال له الحكيم: لو أن رغبتك في الحصول على العلم مثل رغبتك في الحصول على الهواء عندها فقط سوف أعلمك. يقول الله سبحانه وتعالى {... وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا } (طه114)، نزلت هذه الآية على النبي صلى الله عليه وسلم وهو في الخمسين من عمره، يجب ألا نشبع من العلم وأن نطلب المزيد.

    قيمة العلم وطلبته والمعلمون:
    انظر إلى أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم " فضل العالم على العابد كفضلي على أبنائكم". وانظر لحديث آخر "إن الله وملائكته وأهل السماوات والأرض، حتى النملة في جحرها، وحتى الحوت ليصلون لمعلم الناس الخير"، وحديث الرسول صلى الله عليه وسلم " من سلك طريقا يبتغي فيه علما، سهل الله له طريقا إلى الجنة". والحديث الشريف "وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضًا بما يصنع". فطالب العلم ليس فقط الذي يذاكر، ولكن اقرأ ولو كتابا واحدا في الأسبوع. أيضا حديث النبي صلى الله عليه وسلم " إن العالم ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء". وحديث النبي صلى الله عليه وسلم " فضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب". وهذا الحديث حين يقول رسول الله " إن العلماء ورثة الأنبياء، وإن الأنبياء لم يورثوا درهما ولا دينار ولكن ورثوا هذا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر".
    .

    رحلة موسى للبحث عن الخضر:
    وانطلق موسى والفتى في رحلتهما للبحث عن العلم، وتصف لنا الآيات تلك الرحلة: { وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا * فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا... } (الكهف:60،61)، ومن شدة التعب والسفر نسي يوشع بن نون، وكان معهما في المكتل طعام للرحلة، والسمكة المشوية ولكنها ليست للأكل وإنما علامة، فماذا حدث؟ وصلا إلى مجمع البحرين حيث من المفترض أن يجدا الخضر، ودب الله سبحانه وتعالى الروح في السمكة وقفزت من المكتل وهما في الطريق، يقول تعالى { فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءنَا لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا } (الكهف62)، فلما فتح يوشع بن نون المكتل ليخرج الغذاء لم يجد السمكة، فأحرج وقال: { قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ... } (الكهف63)، فالشيطان لا يريد لتلك الرحلة أن تتم؛ لأنه لقاء عالم بنبي وسنتعلم منها كثيرا، ولكن سبحان الله! فالشيطان قد ينسيك ولكن نيتك خير لعله خير.

    في النهاية، أريد أن أنصحكم بأن تقوموا بفعل عشرة أشياء مما سأقوله الآن، وأنا أضمن لمن سيفعلها مستقبلا باهرا وغير عادي، وحياة ناجحة ومميزة، العلم يا شباب، فلقد رأيتم كيف حثنا الله ورسوله على العلم!

    1- اقرأ كل أسبوع أو أسبوعين كتابا. ( مهم جدا )
    2- اقرأ جريدة هادفة كل يوم.
    3- اشترك في مجلة ثقافية.
    4- سافر لمشاهدة العالم.
    5- تعلم حرفة على أيدي حرفي مهما كنت مقتدرا.
    6- قم بزيارة آثار ومعالم ومتاحف بلدك مع خبير.
    7- رافق إنسانا ناجحا أو صاحب تجربة في الحياة ولو حاملا له حقيبته.
    8- شاهد قناة ديسكفري.
    9- شاهد نشرة الأخبار يوميا.
    10- ابحث عن تاريخ عائلتك.
    11- حاول كتابة قصة أو شعر أو أغنية أو أي فكرة.
    12- ناقش واسأل في الكلية أو الفصل، سألوا فائزا بجائزة نوبل عن سبب فوزه قال إن والدته كانت تحثه على أن يسأل كل يوم سؤالا مفيدا للأستاذ!
    13- العب شطرنج.
    14- ادخل على النت على مواقع ثقافية.
    15- اذهب لزيارة مكتبة عامة.
    16- اعمل في الصيف.
    17- تعلم كل ثلاثة أشهر مهارة أو رياضة جديدة.


    موعدنا اليوم مع حوار صوتي مباشر مع أ.عمرو خالد في تمام الساعة 12:30 ليلا ت. القاهرة ، 01:30 ت. مكة على موقع راديو صوتكم .. تابعونا في الحوار
    http://www.radiosotcom.com
    معا نصنع الحياة .

  • #2

    موعدنا اليوم مع حوار صوتي مباشر مع أ.عمرو خالد في تمام الساعة 12:30 ليلا ت. القاهرة ، 01:30 ت. مكة على موقع راديو صوتكم .. تابعونا في الحوار
    http://www.radiosotcom.com
    معا نصنع الحياة .

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      أستاذ عمرو خالد والله ان هذه الحلقة مؤثرة جدا وجميلة
      لا أعرف كيف أشكرك على هذه المجهودات وهذه القوة والقناعة التي أنت فيها ما شاء الله
      هذه القصة وقصة أصحاب الأخدود حكاهما لنا رسول الله لما فيهما من العبر والفائدة الجمة بجد استفدت النهاردة (إدعيلي استاذي بأن يوفقني الله في رسالتي التي سأحيا من أجلها لأجل الأمة الاسلامية والناس جميعا)

      أكررأستاذ عمرو خالد:أريد أن أحدثك في أمر ولكن لا أعرف كيف .أمر يخص الامة الاسلامية جميعها وهو خطييييير..أرجووووووووك أخبرني عن طريقة أحدثك بها ولا يراها أحد سواك(أرسل لي على الخاص من فضلك)أرجووووووووووووووك...........وشكرا
      التعديل الأخير تم بواسطة المهدي 2007; الساعة 17-09-2008, 11:42 PM.

      تعليق


      • #4
        حوار مباشر مع أ.عمرو خالد اليوم



        موعدنا اليوم مع حوار صوتي مباشر مع أ.عمرو خالد في تمام الساعة 12:30 ليلا ت. القاهرة ، 01:30 ت. مكة على موقع راديو صوتكم .. تابعونا في الحوار
        http://www.radiosotcom.com
        معا نصنع الحياة .

        تعليق


        • #5
          استاذ عمرو خالد ... جزاك الله خيري الدنيا والآخرة على الحلقة القيمة اللي بجد تخاطب الواقع العربي الاسلامي ... والله حلقة مؤثرة جدا ، اثرت فيي كتير و خاصة وقت ما ذكرت استاذنا ان أقل نسبة امية في العالم العربي موجودة في فلسطين ... احنا ملناش عذر قدام ربنا ورسولنا .

          ربنا يبارك فيك يا استاذي على النصائح الراائعة التي افدتنا بها ... وبإذن الله أنا اخترت منها 12 نصيحة رح اعمل بيها و اطبقها، و كتبتها عندي و عاهدت الله تعالى ثم اعاهدك اني انفذها كلها ، عسى الله ان يمن علينا من فضله و يجعلنا ناس نافعين .

          اللهم إنا نسألك علما نافعا ... اللهم اجعل امة اقرأ تقرأ
          اللهم نعوذ بك أن يأتي العالم بعلمه يوم القيامة ونأتي جهلاء.

          بارك الله فيك استاذي على هذه الحلقة القيمة التي بإذن الله ستكون بداية لكل خير في أمتنا الغالية ( أمة اقرأ )
          التعديل الأخير تم بواسطة شروق حاملة لواء النهضة; الساعة 17-09-2008, 11:16 PM.
          رب استخدمني ولا تستبدلني
          اللهم اجعلني ممن تقرّ بهم عين الحبيب ♥ محمّدعليه الصلاة والسلام

          يــــــــــــــــا شباب العالم المحمدي :

          ينقصُ الكـوْنَ شباب مهتدي
          فأرُوه دينكم ليقتدي ,, دينَ عقل و ضمير و يدِ

          تعليق


          • #6
            رب زدني علما
            حلقة جميلة جدا ومؤثرة عن العلم وفضائله
            بارك الله فيك استاذ عمرو وشكرا سكرتير البرنامج على الاعلام
            بجد حلقة متميزة
            و العلم له دور كبير في الحياة
            شخصيا بحب المعرفة بجميع اشكالها ولما بتجيني فرصة اقدم اللي انا عرفته وبعرفه ما ببخلشي على حد
            جزاكم الله عنا كل خير

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم
              ابى عمر
              انا بجد بحب العلم جدا بس بصراحة رصيدى من الكتب الثقافية ما كتيير بس على المستوى الدراسى انا الحمد لله كوية بس اوعدك انى ان شاء الله السنة اللى جاية اعمل اقصى جهد عندى عشان اجى اولة دفعتى انا نازلة سنة تانية طب جامعة الخرطوم ان شاء الله وبجد هدفى انى ما اكون مجرد طبيبة لان الاطباء ما شاء الله فى السودان كتار لدرجة انهم ما لاقيين شغل وهم بيوفوا بالمرضى انا نفسى اعمل حاجة فى مجال البحث ونفسى اخد جائزة نوبل فى الطب فى مجال البحوث مبدئيا هدفى اخدها لما اوصل لعلاج ناجع للسرطان او يمكن فى حاجة تانية ان شاء الله ده هدفى الان وانا لسة على بداية طريق الطب معليش دوشتك بس انت ابوى وعارفة انك حتشجعنى وحاعمل بنصائحك وان كنت بعمل بعضهم بالفعل
              مع السلامة واوصيك الدعاء
              التعديل الأخير تم بواسطة ابنة عائشة; الساعة 17-09-2008, 11:15 PM.
              لا اله الا الله محمدا رسول الله

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم ورحمة الله


                جزاك الله خيرا اخى واستاذى الفاضل

                بارك الله فيك ونفع بك ورزقنا الله واياك الاخلاص فى القول والعمل وجمعنا واياك وكل اعضاء منتداناالحبيب برفقة الحبيب صلى الله عليه وسلم فى اعلى جنان الخلد

                لى تعليقين على الحلقة

                اولا : فى حلقة اليوم

                ونحن نتحدث عن قيمية العلم والعلماء

                وقفت على صفتين هامتين لطالب العلم

                وهما التواضع وكثرة السؤال

                وتذكرت حبر الامة

                عبدالله بن عباس رضى الله عنه
                • كان عمر بن الخطاب يحرص على مشورته في كل أمر كبير، وكان يلقبه بفتى الكهول. وكان إذا ذكره قال: ذاكم كهل الفتيان.
                " ما رأيت أحدا أحضر فهما، ولا أكبر لبّا، ولا أكثر علما، ولا أوسع حلما من ابن عباس..

                توفى رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان عمر ابن عباس لا يتجاوز 13 عاما

                ولغزارة علم ابن عباس ()، لقب بالحبر إذ أنه لم يتعود أن يسكت عن أمر سُئل عنه، فإن كان الأمر في القرآن أخبر به، وإن لم يكن في القرآن وكان عن رسول الله أخبر به، فإن كان من سيرة أحد الصحابة أخبر به، فإن لم يكن في شيء من هؤلاء قدم رأيه فيه، ومن شدة اتقانه فقد قرأ سورة البقرة وفسرها آية آية وحرفا حرفا.


                يقول عن نفسه:

                " ان كنت لأسأل عن الأمر الواحد، ثلاثين من أصحاب رسول الله .
                ويعطينا صورة لحرصه على ادراكه الحقيقة والمعرفة فيقول:
                " لما قبض رسول الله قلت لفتى من الأنصار:
                هلمّ فلنسأل أصحاب رسول الله ، فانهم اليوم كثير.
                فقال: يا عجبا لك يا بن عباس!! أترى الناس يفتقرون اليك، وفيهم من أصحاب رسول الله من ترى؟؟
                فترك ذلك، وأقبلت أنا أسأل أصحاب رسول الله..
                فان كان ليبلغني الحديث عن الرجل، فآتي اليه وهو قائل في الظهيرة، فأتوسّد ردائي على بابه، يسفي الريح عليّ من التراب، حتى ينتهي من مقيله، ويخرج فيراني، فيقول: يا ابن عم رسول الله ما جاء بك..؟؟ هلا أرسلت اليّ فآتيك.؟ فأقول لا، أنت أحق بأن أسعى اليك، فأسأله عن الحديث وأتعلم منه"..!!

                رضى الله عنه واضاه


                ثانيا: فى ربط بسيط بين اللقة الماضية عن الايجابية وحلقة اليوم عن العلم

                تحدثت استاذى عن اننا يجب ان نحلم ولا نحقر من شأن انفسنا ولا نهون فى شىء
                لان العقل اللاوعى شيئا فشيئا يبدأ فى تخزين اى رسائل نتفوه بها ويجعلنا نصدقها ونركن اليها او نحفزها على حسب ان كانت ايجابية او سلبية

                وانا اربط ذلك بحلقة العلم وتحديدا فى القراءة او تعلم حرفة جديدة

                فاقول لا شىء صعب او مستحيل

                يجب ان نخفف من وطأة الرسائل السلبية التى تختزل فى العقل اللاوعى وتعطينا قناعات معينة بأنه مفيش فايدة انا كدة مش هاقدر انا عارف نفسى

                نريد ان نستبدل ذلك برسائل ايجابية تعطينا الامل وتجعلنا اكثر ايجابية حتى وان كانت الخطوات لتحقيق الحلم او لتلقى العلم بطيئة نوعا ما لظروف خارجة عن ارادتنا ولكن المهم اننا نبدأ نحرك المياه الراكدة

                ودائما وابدا فى سعينا لتحقيق الحلم وتلقى العلم او تعلم حرفة او مهارة جديدة نرسخ فى انفسنا كل ما هو ايجابى من اقوال وافعال وننظر للجزء المملوء من الكوب

                ونتذكر دائما ان الله سمعنا وبصرنا ولا حول ولا قوة لنا الا به

                هى فقط الخطوة وبعدها يفتح الله علينا فتوح العارفين كل على حسب سعيه ويقينه فى عون الله وصدق توكله على مولاه

                وفيما يتعلق بالقراءة تحديدا

                اقول لاخوانى واخواتى

                اذا كان هناك كتابا مثلا تريد ان تقرأة عدد صفحاته يتجاوز كبير الى حد ما يتجاوز المائتين مثلا

                ابدا فيه

                لا تنظر الى كبر حجمه وتقول ياااااااا

                مش هاقدر

                لاااااا

                ابدا صفحة وراء الاخرى

                حدد لنفسك مجموعة من الصفحات يوميا ليكن 10 صفحات

                وفى كل يوم

                انظر للقليل الذى قرأته وانظر الخير فى نفسك وانك بالفعل انجزت ولو اليسير من العمل ولكنك بدأت ومستمر

                لا تنظر كم بقى من صفحات

                انظر لما قرأت وافرح وشجع نفسك

                وهكذا

                فى كل امور حياتك

                تقبل الله منا ومنكم

                وجزاكم الله خيرا


                لا تنسانى استاذى من دعائك

                ادعو لى بالثبات وعلو الهمة وان يسخرنى الله لخدمة الاسلام والمسلمين

                والاخلاص

                وحسن الخاتمة

                السلام عليكم ورحمة الله


                التعديل الأخير تم بواسطة ،حبيبة الرحمن،; الساعة 17-09-2008, 11:43 PM.
                رددها بأعلى صوتك وبصدق : " لأموتن والإسلام عزيز"
                اللهم يا مقلب القلوب والابصار ثبت قلبى على دينك
                "التبرع لاهلنا فى سوريا " حساب 10570 بنك فيصل الجيزة

                تعليق


                • #9
                  جزاك الله كل خيرا وبارك الله فيك
                  هناك كثيرين يطلبون العلم ويحبونه لكن اصبح من النادر وجود معلم فى مدرسه او دكتور فى جامعه يراعى ضميره وواجبه اتجاه مهنته بل اصبح كل همهم كيف يحطم ويهدم الطالب.

                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم ورحمته الله وبركاته

                    انا نور 15 سنه
                    انا بحب اتعلم حجات كتير اوى اوى
                    وانا لما بعد علي النت

                    نادرا جدا لما بكلم اصحابي
                    كل مواضيعي علي النت وشغلي
                    تصميم صور بالفوتوشوب
                    وكمان عندي منتدي علي النت وموقع بس مش زي عمرو خالد . نت
                    *********هه

                    بس بواجه مشاكل ككتير ضد التعليم
                    ويكفي مشاكل الثانوي العام في مصر والهدله اللي بتحصل
                    الله معانا يا مصريني
                    ************ه

                    نفسي الاستاذ عمرو خالد يرد عليا ويقولي اعمل ايه علشان اواجه المشاكل ديه
                    وياريت كمان يقولي اعمل ايه زياده فوق اني بتعلم لوحدي ازاى اعمل مواقع علي النت وصور وكده وتصاميم واستيلات
                    وبحب التعامل مع المنتديات كتير اوى

                    يا ريت تفدني يا استاذ عمرو

                    اخوكم في الله نور من الاسكندريه
                    وكل عام وانتم بخير
                    www.2nasm.com

                    تعليق


                    • #11
                      السلام عليكم

                      العلم كالماء والهواء

                      جزاك الله عنا خير يا استاذى

                      كلما مرت حلقة من حلقات القصص القرانى
                      والواحد بيحس انة بيفهم القران اكتروبيتعلم اكتر

                      انا حاسة ان احنا مش فى برنامج ايمانى فقط
                      ولكن برنامج بيعلمنا بيغيرنا بينمى تفكيرنا
                      انا حاسة اننا باخد دورات فى التنمية البشرية

                      فجزاك الله عنا خير
                      التعديل الأخير تم بواسطة الاسلام بيجرى فى دمى; الساعة 18-09-2008, 03:50 AM.
                      sigpicمحدش بيحط فى دماغة فكرة ويعيش علشانها ويبذل علشانها مجهود الا
                      لازم يحققها قبل ما يموت

                      تعليق


                      • #12
                        يا طالب العلم لا تبغي به بدلا
                        ...................فقد ظفرت ورب اللوح والقلم
                        وقدس العلم واعرف قدر حرمته
                        ...................في القول والفعل والآداب فالتزم
                        وانهض بعزم قوي لانثناء له
                        ...................لو يعلم المرء قدر العلم لم ينم
                        والنصح فابذله للطلاب محتسبا
                        ...................في السر والجهد والأستاذ فاحترم
                        ومرحبا قل لمن يأتيك يطلبه
                        ...................وفيهم احفظ وصايا المصطفى بهم..
                        باسم الله خير الاسماء,باسم الله الذي لا يضر مع اسمه اذى,باسم الله الكافي,باسم الله المعافي,باسم الله الذي لايضر

                        مع اسمه شيء في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم

                        تعليق


                        • #13
                          اللهم استعملني ولاتستبدلني

                          أبي ومعلمي الفاضل يوما بعد يوم يزدادشوقي لخباياوأسرارالقرآن وتتوق نفسي لمعرفة المزيدمنك ويزدادعشقي لهذا الكتاب المقدس...
                          حلقة انهارده أكترمن رائعه وفعلا خلتني زي الأم إلي فاقده إبنها ومش هايهدالها بال لحد ماتاخده في حضنها أنا بعاهدك احفى على العلم لسا إمبارح بادئه شغل وسألت عن دكتور فقالولي على أحسن واحدقررت أروحله وأفضل لازقاله لحدمايعلمني وياخدبإيدي
                          قصة اليوم عظيمهومعانيها أعظم..
                          1_بتخلي الواحد يحس إنه مهما تعلم وكبر لازم يحس بفقره وعجزه أمام الله ومايغترش بعلمه ده ولايتفاخربيه ولايبخل بيه على غيره زي ماسيدناموسى خد الفتى معاه مش قال أتعلم لوحدي وبعدين أعلمه بعدين زي ماكتير مننا بيعمل دلوقت
                          2_ والواحديتعلم آداب طلب العلم من سيدنا موسى وشروطه والتواضع والإصرار..
                          3_ وإن كل حدث في حياة الواحدليه حكمه عظيمة من رب رحيم أوي بينا..مهما كانت مصاعبها أو أغوارها وغموضها بس لها شمس تطلع بالنور..
                          4_لازم مادام أنا خليفة ربنا أتعلم وكلام حضرتك في سورة البقرة وقودلينا يحركنا محورها إني خليفة ربنافي الأرض وأول حاجةمطلوبه مني(وعلم آدم الأسماء كلها)يعني ماينفعش خليفه من غير علم وتكنولوجيا..
                          5_مادام بحب الجنه مش بالسهل أوصلها والطريق ليها يسهله إني أسلك سبل العلم يعني العلم مش هوصله وانا آعده مكاني(من سلك طريقايلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنه)
                          (((ربنا يكرمك يارب ويقدرني ويعيني على تطبيق اللي بعاهدك عليه
                          كلام حضرتك في قصص القرآن بيرجعني للذكريات الجميله بتاعت خواطرقرآنيه وبيخليني أحس فعلا إن القرآن ده معجزومرتبط ببعضه وفيه سعادتنا بس للي يتدبره بجد..)))
                          يعني مثلا قصة أصحاب الكهف وإزاي ربنا حفظهم فكرتني بكلام حضرتك في سورة الحجروإن محورها حفظ الله لكتابه ولمخلوقاته ولأوليائه وإنها إتسمت كده عشان قوم صالح كانوا بينحتوا من الجبال بيوت وفاكرينهاهتحفظهم..
                          قصة مريم فكرتني بكلام حضرتك في سورة آل عمران لإنها محورها الثبات وإتسمت كده عشان ثبات السيده مريم على الطاعة والعفة وثبات والدتهاودول أصعب حاجتين ممكن الفتاه تثبت عليهم..
                          قصة الدرع المسروقه بتفكرني بكلام حضرتك عن سورة النساء وإنهاسورة العدل والرحمة بكل الناس حتى الأقليات الغيرمسلمة سبحان الله قرآن عظيم بكل المعاني
                          قصة النمله فكرتني بكلام حضرتك في سورة النحل وإن الطاعة والعملنتيجتها حاجه حلوه زي ماالنحله طاعت ربناوسلكت سبله ذللا فكان نتاجها عسل مشلنفعهاولمصلحتها لكن لنفع الناس وشفاءهاربنا يكرمك بجد ياأستاذي كل محس بإحباط من اللي حوالياوالناس بتيأس بعضها وأحس إني مهما عملت مش هييجي جنب إللي سبقوني أفتكر آيةعظيمه(من كان يظن ألن ينصره الله في الدنيا والآخره فليمدد بسبب إلى السماء ثمليقطع فلينظر هل يذهبن كيده مايغيظ)وأفتكر كلام حضرتك إني أسعى للوصول من الألفللباء وأشتغل وآخدبالأسباب وربنا هيكمل للياء لما أثق في نصره وأتوكلعليه..الذي ييأس في الضرمن عون الله يفقد كل نافذة مضيئة ..وكل نسمة رخية ..وكل رجاء في الفرج ..ويستبدبهالضيق.. ويثقل على صدره الكرب فينهار..إدعيلي يا أبيومعلمي وأخي بالثبات وأن يستعملني الله لخدمته ولايستبدلني

                          السعادة عطر لاتستطيع أن ترشه على من حولك دون أن تعلق بك قطرات منه...

                          تعليق


                          • #14
                            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                            استاذي القدير .. ومعلمي الفاضل

                            حلقة في قمة الروعة والاهمية ... شحنت نفسي بطاقة إيجابية لأبدأ الأسبوع القادم في الكلية بهمة وإرادة ... بعد حالات الحزن واليأس ... بعلمنا سننهض ونعلو وننافس النجوم ... سنكون أمثال الشافعي وأحمد بن حنبل والعلماء المسلمين الذي أشعلوا الدنيا علما وحضارة ... بعد هذه القصة لابد من أن نتغير ونجاهد في سبيل العلم والمعرفة لنملأ أرجاء الوطن والأمة

                            الرجاء أستاذي الفاضل الدعاء ثم الدعاء

                            وفقك الله وبارك لك في مجهودك الطيب وألقانا بك في الفردوس الأعلى مع الحبيب صلى الله عليه وسلم

                            تعليق


                            • #15
                              و الله يا جماعة بجد عن تجربة شخصيةلو أصحابك ملهمش في القراية, يبقي مفيش فايدة لأنهم هيحبطوك, و هتحس إنك بتضيع وقتك أنا قبل كده بقول لواحده صاحبتي بالصدفة, إني بحب أقرأ جدا في الأدب و القصص أكتر حاجة, بالذات لأجاثا كريستي, قالتلي مين أجاثا كريستي ده!!
                              قلتلها دي أشهر كاتبه انجليزيه, فقالتلي يعني بتضيعي في فلوسك, و وقتك علي حاجة ملهاش لزمة, أقري في مجالنا أحسن.
                              هي دي مشكلتنا ان كل واحد بيقرأ في مجاله و بيعتبر ان اي حاجة بره كده تضيع وقت بجد أحبطتني جدا جدا لدرجة اني حسيت اني فعلا بضيع وقتي, اني بقعد أقرأ كتب في غير مجال شغلي و مذاكرتي...بس متخفوش... رجعت أقرأ تاني, و مبقتش بقول لحد إني بقرأ, لحسن القراية بقت عيب اليومين دول

                              ************
                              يا جماعة, متحصروش نفسكوا في مجال الدراسة و بس, أقروا في كل حاااااااااجة العلم ,الأدب, التاريخ, الرياضة, و القصص.. كل حاجة فيها فايدة ليك, و هتكون جزء من شخصيتك , و تكوين عقلك, و ثقافتك و طريقتك في التفكير
                              من ضحايا كليــــة العلــــوم

                              sigpic

                              تعليق

                              يعمل...
                              X