إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

الايجابية في نملة سليمان والهدهد والمؤمن

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الايجابية في نملة سليمان والهدهد والمؤمن

    ضرب الله في القرآن مثلًا للفرق بين الإيجابية والسلبية، فقال جل شأنه:" وَضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً رَّجُلَيْنِ أَحَدُهُمَا أَبْكَمُ لاَ يَقْدِرُ عَلَىَ شَيْءٍ وَهُوَ كَلٌّ عَلَى مَوْلاهُ أَيْنَمَا يُوَجِّههُّ لاَ يَأْتِ بِخَيْرٍ هَلْ يَسْتَوِي هُوَ وَمَن يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَهُوَ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ " (النحل: 76)
    والمقصود بـ(الأبكم) في الآية: السلبي العاجز الذي هو حمل زائد على المجتمع. فإذا طلبت منه شيئًا لا يفعله. والمقصود بـ(من يأمر بالعدل): الذي يصلح في الأرض. أتحب أن تقف بين يدي الله يوم القيامة أبكم سلبيًا؟ كن إيجابيًا في حياتك العملية. كوني إيجابية مع زوجك وأولادك. كن إيجابيًا مع الله. كن إيجابيًا في إصلاح الناس.

    قصة النملة:
    ولنستمع للثلاث قصص القصيرة: قصة حشرة، وقصة طائر، وقصة إنسان، وكلها تتحدث عن الإيجابية. قصة نملة، وقصة هدهد، وقصة مؤمن.
    أما النملة فوردت قصتها في سورة النمل، وقد سميت السورة باسمها، يقول جل وعلا:" وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ * حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ * فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ َ..." (النمل:17-19)
    فقد نظم الجيش بقيادة سيدنا سليمان للسير إلى معركة. ويوزعون: نفهم منها أنهم كانوا في غاية الانضباط. والقصة على قصرها إلا أنها تضرب مثلًا لنملة إيجابية، نملة شجاعة، كان من الممكن أن تهرب وحدها وتدخل جحرها، لكنها أول نملة رأت الجيش قبل غيرها من النمل، فخشيت على أمتها، لم تعش لنفسها، رغم أنه كان من الممكن أن تموت تحت الأقدام وهي تنادي على النمل، لكنها تضحي من أجل الآخرين، ولهذا تبسم سيدنا سليمان.
    أيكون الله سبحانه وتعالى قد ساق لنا قصة النملة هذه ليقول لنا: عار عليكم أيها الرجال، وأيتها النساء، أن تكون نملة صغيرة لديها من الإيجابية ما تفتقدونه أنتم؟!
    وقد يكون هذا سبب تسمية السورة بالنمل، فيا لجمال الله، يعلمنا من الكائنات الأخرى بشكل قصصي جميل. عالم قصص القرآن الرائع.
    ولقد كانت هذه النملة على درجة عالية من البلاغة، استمعوا معي لقولها تجدونه يتضمن التالي:
    1- ياأيها النمل: نداء.
    2- ادخلوا: أمر.
    3- لايحطمنكم: نهي.
    4- سليمان: خصصت.
    5- جنوده: عممت.
    6- وهم لا يشعرون: اعتذرت عنهم، أي عن غير قصد منهم؛ فهذه

    ليست أخلاق جيش سليمان، فجيش الحق والخير لا يقتل حتى النمل، والمؤمن لا يؤذي حتى النمل.
    ولهذا تبسم سليمان من قولها؛ لأنه تضمن إيجابية، والاعتذار عن الجيش. ثم شكر الله على أن وهبه القدرة على سماع ذبذبات صوت النمل.



    قصة الهدهد:
    القصة الثانية وردت في سورة النمل أيضًا بعد قصة النملة مباشرة، والمعنى واضح جدًا فهذه السورة تتحدث عن الإيجابية.
    وهذه القصة قصة الهدهد. يقول سبحانه وتعالى:" وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ * لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ " (النمل:20-21)
    فسيدنا سليمان يجمع كل صفات القائد العظيم:
    1- يتفقد طابور الجيش كل يوم.
    2- حينما لم يجد الهدهد لم يتسرع في اتهامه، بل سأل هل هو حاضر أم غائب؟ فربما كان موجودًا في مكان ما بين أفراد الجيش ولم يره سيدنا سليمان.
    3- الحزم: فقد هدد بعقاب الهدهد.
    4- العدل: فقد طلب أن يأتيه الهدهد بسبب غيابه؛ حتى لا يوقع به العقاب.
    5- الإنصات: منح الفرصة للهدهد للدفاع عن نفسه.
    وهناك قصة طريفة تروي كيف عرف سيدنا سليمان -عليه السلام- بغياب الهدهد، إذ كان مكان الهدهد يحجب الشمس عن سيدنا سليمان -عليه السلام-، فلما بدت الشمس لعين سيدنا سليمان -عليه السلام- أدرك غياب الهدهد. وهذه قصة لا يوجد أي دليل على صحتها، لكننا نذكرها لطرافتها.

    وجاء الهدهد الإيجابي، وكان من الممكن أن يكون كأي موظف يلتزم بالوقوف في الطابور وكفى، يثبت حضوره، ويثبت انصرافه، مثل الملايين من الموظفين كل منهم يأكل ويشرب، ويحصل على أجره آخر الشهر، ولو كنت أنت هكذا فالهدهد ليس كذلك. وما حدث أن الهدهد سمع بأن قومًا يعبدون الشمس في اليمن، بمملكة سبأ، فجن جنونه وهو في فلسطين، أي على بعد مسافة كبيرة من اليمن، وسيفوته طابور الجيش، لكن هناك أولويات، وهو ليس موظفًا، بل صاحب رسالة، طار إلى اليمن يتفقدهم، حتى أنه ذهب إلى عرش الملكة وعاد بالأخبار، ليصبح سببًا في هداية أمة.
    فور عودة الهدهد، أخبرته الطيور بعقاب سيدنا سليمان -عليه السلام-، فمكث غير بعيد عن سليمان؛ لأن الإيجابية تزرع الشجاعة، وثقة بالنفس.
    ونكمل الآية:"... فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ * إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ * وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ * أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ * اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ " (النمل:22-26)
    فالهدهد بعدما رأى عرش الملكة وحد الله رب العرش العظيم، وهذا موضع سجدة في القرآن، فانظروا لإيجابيته وهو مجرد هدهد! فعار علينا نحن المسلمين أن نكون سلبيين. كن مركز إيجابية في مؤسستك، في ناديك، في كل مكان، قم بالإصلاح، وإياك والتعلل بالظروف، وأنه لا فائدة، بل استخدم الإمكانات في قهر المؤثرات.


    قصة المؤمن:
    القصة الثالثة وردت في سورة نحبها كثيرًا، قال عنها النبي -صلى الله عليه وسلم-:”قلب القرآن”، وهي سورة يـس. والقصة في قلب السورة، حيث تدور أحداثها في قرية كانت مركزًا لما حولها من القرى، مثل موقع مكة المركزي المؤثر في الجزيرة العربية.
    يقول الله -جل شأنه-:" وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلاً أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءهَا الْمُرْسَلُونَ * إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْسَلُونَ * قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّحْمن مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ تَكْذِبُونَ * قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ * وَمَا عَلَيْنَا إِلاَّ الْبَلاَغُ الْمُبِينُ * قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ * قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَئِن ذُكِّرْتُم بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ " (يـس:13-19)

    والغريب أن يرسل الله ثلاثة رسل لبلدة واحدة؛ هذا لقوة مركزها، وأيضًا لصعوبة الدعوة فيها، وللمشاكل الاقتصادية والاجتماعية العديدة بها، وللمشاكل الدينية العقائدية؛ فهم غير مؤمنين أو موحدين، وقد كذبوا هؤلاء الرسل مدعين بأنهم بشر مثلهم. فالكثير منا يتخيل أن الإصلاح والهداية لا يجوز أن يأتي من أناس مثلنا، بل يجب أن يأتي من قوى خارقة، مثل الملائكة، فلا يتقبلون أن يصلح مشاكلهم شخص عادي مثلهم أو من أهلهم، وإنما قوى خارجية. بينما الحقيقة أن الإصلاح يبدأ من الداخل، فالبعض ينتظر حلًا لمشاكله بانتظار المهدي المنتظر، ولكن كن أنت التغيير الذي تحب أن تراه في العالم.
    وهنا تكمن خطورة القصة في أن الهداية تأتي منك أنت.

    ونكمل الآية:" وَجَاء مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ * اتَّبِعُوا مَن لاَّ يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُم مُّهْتَدُونَ * وَمَا لِي لاَ أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ * أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَن بِضُرٍّ لاَّ تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلاَ يُنقِذُونِ * إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ * إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ * قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ * بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ " (يـس:20-27)
    ويأتي رجل ليس بنبي، بل رجل عادي. تخيلى معي أختاه، لو أن المدينة التي تعيشين فيها بها ثلاثة أنبياء، هل هناك حاجة إليك؟ بالطبع هناك حاجة إليك.
    كان من الممكن جدًا أن لا يبالي هذا الرجل، ويقول: وما دخلي أنا؟ ولاحظوا أنه جاء من أقصى المدينة، أي ليس من أثرياء البلد، ولا من أصحاب النفوذ، فمن المحتمل أن يقتل ولن يعبئوا به، فلماذا يقدم على دعوة هؤلاء القوم؟
    لم يستطع السكوت أو الجلوس في مكانه، بل دعا بكل إصرار وعزيمة، وانظروا معي، من أعلى مقامًا وأعلم وأتقى؟ الرجل أم الأنبياء الثلاثة؟ الأنبياء بالطبع، لكن القرآن ركز على الرجل، لماذا؟ لكي يخبرك بأنك عظيم وغالي عند الله إن كنت إيجابيًا، لا تنقص من قدر نفسك أمام الدعاة، بل ادعو إلى الله أنت أيضًا.
    معا نصنع الحياة .

  • #2
    يااه يا استاذ عمرو بجد رد حضرتك عليا امبارح حمسنى جامد اوى والله امبارح م احلي الليالي اللي عدت عليا ف حياتى شعورى ان حضرتك دعتلي دة ادانى دافعة جامدة اوى وانا اتمنى ان يبقالي دور ف صناع الحياة تحت اشراف حضرتك ان شاء الله

    .
    .
    .
    والحلقة النهاردة كانت جميلة اوى واتعلمت انى مكنش سلبية وانا ان شاء الله هعمل كل اللى اقدر علية م اجل ان اكون ايجابية
    وبصراحة الحلقة خلتنى اتكسف اوى م نفسي لانى حسيت انى مليش دور و ان النملة والهدهد حققوا اللى انا معرفتش اخققوا او اوصلوا
    بس ف نفس الوقت غيرتنى و خلتنى افكر ازاي يبقالى دور وانى اكون مركز

    وربنا يكرم حضرتك ويعزك ويرزقك بالاخلاص والاصلاح ف الارض

    تعليق


    • #3
      استاذ عمرو خالد ... ربنا يعزك ويكرمك وينفع بيك الامة اكثر وأكثر يــــــــــا رب

      ما شاء الله عليك استاذي ربنا يزيدك من نعيمه و فضله وينصرك و يرفعك ... حلقة اليوم بجد راااااائعة واستفدت منها أشياء كثيرة أهمها : اني لازم اكون - بإذن الله - مركز خير لكل اللي حوالي ، و لازم الانسان يكون ايجابي و ما يستسلمش للظروف لأن ربنا أعطاه امكانيات كبيرة تقدر تقهر هذه الظروف و المصاعب .

      الله على النملة الحشرة الصغيرة التي خلد ذكرها في القرآن بايجابيتها وحبها لغيرها وتضحيتها من أجلهم .

      الله على الهدهد الطائر الذي أثبت ايجابيته و غيرته على دينه و تمسكه به .

      الله على مؤمن يس الذي لم ييأس ولم يقل " ما فيش حاجة نافعة " وواصل الدعوة لله رغم الرفض الذي قوبل به المرسلين الذين هم افهم منه و اولى بأن الناس تسمع لهم.

      .... يا رب يا رب يطلع من أمتنا الغالية ناس بايجابية النملة ، و ناس بغيرة الهدهد على الدين ، و ناس زي المؤمن الصامد .

      الله يحفظك لنا استاذنا الفاضل عمرو خالد لأنك بصدق خليتنا نتعرف على القرآن ونفهمه (( قصص القرآن )) و خاصة قصة كعب بن مالك اللي بجد جات في وقتها لأني دايما اقرأ الآية ومش بفهم الله يقصد ايه بالثلاثة ؟ و خليتنا نتعرف على الله (( باسمك نحيا )) خاصة اسم الله الوكيل والودود والولي اللي مرت علي تجارب خلاتني احس بهذه الاسماء فعلا و اتعلق بيها ...ونتعرف على حبيبنا النبي - صلى الله عليه وسلم - (( على خطى الحبيب )) ونشتاق اليه

      بجد استاذنا الغالي انت لك فضل كبير علينا بعد الله تعالى فجزاك الله الفردوس الاعلى و رزقك خيري الدنيا والآخرة و أتاك من كل خيره

      شكرا استاذي بارك الله فيك على الأدعية الطيبة التي اسعدتني جدا و خلاتني اجدد عهدي لله بأن أحيا لله ولرسول الله و للأمة وللناس و ما أعيش لنفسي وبس ... وان أقدم كل ما أقدر عليه من خير لأمتي ووطني و للناس


      دعواتك لنا استاذي ... والله يوفقك دائما للخير


      شروق // الجزائـــــــر .
      التعديل الأخير تم بواسطة شروق حاملة لواء النهضة; الساعة 17-09-2008, 12:45 AM.
      رب استخدمني ولا تستبدلني
      اللهم اجعلني ممن تقرّ بهم عين الحبيب ♥ محمّدعليه الصلاة والسلام

      يــــــــــــــــا شباب العالم المحمدي :

      ينقصُ الكـوْنَ شباب مهتدي
      فأرُوه دينكم ليقتدي ,, دينَ عقل و ضمير و يدِ

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم
        ابى عمر :
        حقيقى اتألمت لما قلت ان النملة كانت ايجابية وكمان الهدهد وبجد خلتنى اقول هل انا بجد كدة وكمان من اول البرنامج وانا والحمد لله فى انتظار انى ارجع بلدى والجامعة تفتح علشان اعيش كامل الايجابية وان كنت بحاول اطبقها من الان بس عشان اكون ايجابية لازم يكون عندى حافز مثلا النملة اهلها والهدهد الحق وربنا وكذلك مؤمن سورة يس وانا بجد بجاهد نفسى ان يكون عندى الايجابية واقصد بالحافز الهدف اللى تعمل عشانه اى حاجة ربنا يجعلنا من ذوى الاهداف السامية
        عايزة اقول ليك انى بجد بدعو ليك بكل اللى طلبته واكتر منه والله فانت ابويا ربنا يخليك ليا

        بنتك منال 18 سنة
        لا اله الا الله محمدا رسول الله

        تعليق


        • #5
          سبحان من علمنا على يد الغراب كيف ندفن موتانا وعلمنا من الكلب كيف نصاحب الأخيار

          و علمنا على يد النملة كيف نحمى الأوطان و على يد هدد كيف ندعواالأرض لعبادة مولانا

          عجبا لأمة بها بطالة و تستورد من كل احتياجتها من الأبرة للصاروخ

          علماء النفس يقولون ان المؤثرات التى تؤثر فى الإنسان

          الجينى و التربوى و البيئى



          لو كان هذا حقيقة لكان ابن سيدنا نوح مع المؤمنين و لكان سيدنا ابراهيم مع ابوه آزر فى النار





          الناس القوية مراكز تدور حولهم الآخرين

          الناس نوعين ناس الشر يقودها

          و ناس الخير قائدها



          يا مسلمين انتم اليوم فى غربة صنعتوها بأيديكم و نتيجتها ان باقى الدنيا تكالبت عليكم و جعلوكم مائدة طعامهم يأكلون اموالكم و لحومكم



          ايجابية النملة



          يا ايها العرب افيقوا و ادخلوا مصانعكم و مزارعكم و اصنعوا و ازرعوا حتى لا يأكلكم اعدائكم



          هدد سليمان

          طار من فلسطين الى اليمن

          بسم الله ما شاء الله عليه لم يمنعه احد مثل الذين منعوا قافلة غزة من الوصول الى غزة

          غار الهدد على الله و دين الله

          و اليوم الكل يعرف ان البقر يسجد له الناس فى الهند و جنوب السودان ولا يتحرك احد يا ليت الهدد يعود و يعود معه نبى الله سليمان

          قال رسول الله صلى الله عليه و سلم

          لا يؤمن احدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه

          هذا اقل ايجابية ان تحب لأخيك ما تحب لنفسك مجرد مشاعر فى قلبك ثم هذه المشاعر ستحرك اجزاء بدنك و ستصنع المعجزات اليس الحب يصنع المعجزات فهل هناك حب اقوى من حب الله و حب فى الله و حب لله



          حب لأخيك ما تحب لنفسك

          إذا انعم الله عليك بعيشة هنيئة فى الدنيا فاسعى ليكون لباقى المؤمنين مثلها و ليس للمؤمنين فقط فحديث رسول الله صلى الله عليه و سلم قال حتى يحب لأخيه و الناس كلها من اب واحد و ام واحدة

          كن إيجابى

          حدد هدفك

          اسعى لتحقيقه

          غير واقع المسلمين المر



          يا رب

          يارب

          الوطن العربى من الخليج الى المحيط لم يخرج منه رجل واحد يقول سنصنع السيارة فى الوطن العربى و يسعى لهذا

          واحد بس إيجابى يكون قوى



          و جاء من اقصى المدينة رجل يسعى
          كم من رجال فى قلب المدينة ولا يسعون لشىء و لا حتى على انفسهم




          يا ليت قومى يعلمون

          استاذنا الكريم
          نسأل الله ان يرزقك قصر فى الفردوس الأعلى جانب قصور الأنبياء و الصديقين و الشهداء و حسن اولئك رفيقا
          التعديل الأخير تم بواسطة أمل صبحى محمد; الساعة 16-09-2008, 11:08 PM.

          تعليق


          • #6
            السلاام عليكم ورحمة الله
            جزاك الله كل خير قدوتي واستاذي عمرو خالد
            والله ان القصة الواالواحدة من هذه القصص لتعادل ملايين من أشهر القصص ...بس مش عارف ليه كل فترة الهمة بتزيد عندي وبتقل تاني وهكذا ادعيلي أرجوك بأن الله يوفقني في رسالتي وان يهديني هداية لا أضل بعدها ابدا.


            أكررأستاذ عمرو خالد:أريد أن أحدثك في أمر ولكن لا أعرف كيف .أمر يخص الامة الاسلامية جميعها وهو خطييييير..أرجووووووووك أخبرني عن طريقة أحدثك بها ولا يراها أحد سواك(أرسل لي على الخاص من فضلك)أرجووووووووووووووك...........وشكرا

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم يا استاذ عمرو
              حلقة النهاردة كانت رائعة ولكنى مش عارفة ازاى اعمل للناس انا عمرى 17 سنة ومش عارفة ايه هدفى انا حلمى الوحيد انى انجح كل سنة فى الكلية وبتقدير واتعين معيدة فى الكلية ومنذ ان اخذت الاجازة وان اجلس فى المنزل بدون اى نشاط وبدأت اكون كسولة جدا لان والدى يرفض ان اخرج من المنزل فى الاجازة إلا للزيارات فقط ويرفض ان أتدرب او أخذ كورسات فى الاجازة لانه يعتقد انه بذلك يخاف علينا ويحمينا وانا مش عارفة ايه هى رسالتى وحتى لما حتخرج والدى سيرفض اننى اشتغل مثلما فعل مع اختى الكبرى وهى الآن تعيش الايام متشابهة بدون هدف لا تخرج من المنزل وخايفة تتكلم مع اصحابها علشان ما يفكروهاش بحالها وتشوفهم هما اللى اشتغلت واللى تزوجت فتزداد حزنا فمش عارفة اعمل ايه وانا مش عارفة ازاى اخدم الناس وانا منعزلة عنهم ولكن والدى يساعد جميع الناس ويتصدق كثيرا ويساعد اسر فقيرة ولكن هل اقتصر انا على ما يفعله والدى ولا افعل انا شىء
              ارجو من حضرتك بالله عليك و اقسمت عليك ان ترد على رسالتى فانا بعثت لحضرتك كثيرا ولم ترد فارجوك ان ترشيدنى الى الطريق الصحيح والطريقة التى اقنع بها والدى
              معا لنهضة مصر


              sigpic

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم
                انا باشكرك يا استاذ عمرو على هذا البرنامج الرائع هذا البرنامج اثر فيا كثيرا وجعلنى استشعر حب الله وادعو الله فى كل وقت ان الله يحبنى ويرزقنى حبه
                ولكن انا الآن داخله 2 كلية ونجحت فى العام الماضى بتفوق وطلعت من الاوائل وعايزة اعرف من حضرتك ما هى رسالتى فى الحياة هل اننى اذاكر وانجح فقط
                انا منذ 3 شهور عندما اخذت الاجازة وانا جالسة فى المنزل بلا هدف والايام كلها كانت متشابهة وحتى لما هتخرج من الكلية مش هشتغل مثل اختى فهى منذ ان تخرجت وهى جالسة فى المنزل بلا هدف والايام كلها تمر متشابهة لان والدى يرفض ان تخرج من المنزل للعمل او حتى الكورسات لانه منذ صغرنا وهو عزلنا عن الناس وبعدنا عنهم فنحن منطويين جدا ولا نختلط مع الناس ولا ننزل اصلا من المنزل فأبى يعتقد انه بذلك يحمينا من الناس ومن شرهم وبيخاف علينا

                ارجو من حضرتك ان ترد على رسالتى هذه المرة فانا بعثت لحضرتك كثيرا ولم ترد وعايزة حضرتك تقولى حل عملى لمشكلتى
                معا لنهضة مصر


                sigpic

                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛

                  جزاك الله خيرا أ/ عمرو على هذا البرنامج الرائع الذى جعلنى أقرأ القرآن بشكل جديد وأبحث عن تفسير آياته.

                  وبما أن أغلب القصص تتحدث عن الشباب

                  أريد أن أخبرك شيء أريد أن أكون ايجابية كالنملة والهدهد والمؤمن ولكن أنا فى الصف الثالث الثانوى

                  أريد أن أفعل شيء أخدم به الأمة الأسلامية

                  وحديثك يشجعنى كثيرا ويملؤنى بالحماس

                  ولكن كلما لمح أحد حماسى وحدثته بما فى نفسى من الأمل و الطاقة

                  يقول انه يجب على الاهتمام بالمذاكرة و السنة القادمة أفعل ما أريد ولكن فى حدود أيضا

                  وقتى ضيق بالفعل ولكن أشعر أننى مقصرة ويجب أن أفعل شيء

                  هل أكتفى بنصح زميلاتى فى الدراسة و المذاكرة؟ هل هذا يكفى؟


                  أخشى أن أكون تخلفت عن الرسول و الاسلام

                  وخاصة أن لاأحد يعلم متى أجله

                  لايمكن أن تتخيل مدى رعبى اذا لقيته من دون عمل أخدم به الاسلام

                  ومهما صليت أو قرأت من القرآن لا أرضى عن نفسى أشعر أننى مقصرة ويجب أن أجتهد أكثر

                  أعتذر للأ طالة عليك أستاذى ولكننى فى حاجة الى من ينصحنى فهل أنا مقصرة فى حق الله؟؟؟

                  أدعو الله أن تجيب على رسالتى عسى الله أن يهدينى الى الصراط المستقيم فى الدنيا والاخرة

                  جزاك الله خيرا وبارك فيك يا استاذى ......
                  التعديل الأخير تم بواسطة فاطمة عبد الرازق; الساعة 16-09-2008, 11:30 PM.
                  سنحيا بالقرآن الكريم الى يوم الدين .......

                  و ما توفيقى الا بالله رب العالمين

                  تعليق


                  • #10
                    أستاذ عمرو خالد طبعا فيه مليوووون حاجة ممكن نقول لحضرتك جزالك الله خيرا عليها بس بجد أكتر حاجة ندعي لحضرتك بسببها ان حضرتك على طوول بتتكلم بأمل .. و حتى لو الواحد بعد شوية و حس بيأس و لما يرجع تاني يلاقي الله أكبر حضرتك بتتكلم بنفس الأمل قصة سيدنا عزير حلو جدا و حكيتها ليكل الى شوفتوهم من ساعت الحلقة ..... أستاذ عمرو ماتزهقش مننا .... حلقة الاخلاااص رعبتني بس يا رب يا رب يرزقنا حسن الختاام

                    تعليق


                    • #11
                      السلام عليكم يا استاذ عمرو خالد حلقة اليوم رائعة جدا وكم ابكت من استمع لها وقد اعطيتنا الامل بالحياة وان نحاول ولا نقف مكتوف اليد
                      جزاك الله خير

                      تعليق


                      • #12
                        ما شاء الله حلقه مباركه

                        تعليق


                        • #13
                          استادي الغالي عمرو خالد
                          حلقة اليوم موضوعها شائك فعلا ومسني بطريقة مباشرة
                          انا من النوع الدي لا يستطيع ان يجلس بدون شيء اعمل من اجله واحاول الحمد لله ان اصلح في محيطي وابدأ من زميلات الدراسة
                          لكن المشكلة هي الانتقادات
                          والداي لا يؤمنان بقدراتي ويقولون دائما هي جات عليكي انتي بس؟؟؟
                          فسرعان ما يتسرب الي اليأس
                          الايجابية لها آثار ايجابية كثيرة على الشخصية
                          ولكن عندي سؤال ارجو من حضرتك اعطائي جواب محدد وعملي حتى اتجاوز هده المشكلة
                          ما عي الاشياء التي يمكن ان اقوم بها لاكون ايجابية؟ هل هناك اعمال محددة اقوم بها لأكون ايجابية؟
                          وهل الجرأة على قول الرأي تعتبر ايجابية؟
                          اتمنى ان اجد عند حضرتك الجواب الكافي لانني فعلا اصبح احس انني عالة على المجتمع
                          وجزاك الله خيرا وبارك لك في علي واصلح الله به وبنا الامة الاسلامية
                          آمين
                          منتظرة جوابك سيدي الفاضل

                          تعليق


                          • #14
                            جزاك الله كل خير استاذى عمرو خالد

                            بجد الحلقه جميله جدا وحمسيتنى انى اكون ايجابيه وهكون بأذن الله

                            وبجد نفسى اشترك مع حضرتك فى اى عمل خيرى
                            سنحيا بالقرآن

                            تعليق


                            • #15
                              والله ثم والله ثم والله
                              انني أقولها بكل صدق
                              جزاكم الله الف خير على هذا الجهد
                              ونفع بكم الإسلام والمسلمين
                              أخوكم / أبو فراس

                              تعليق

                              يعمل...
                              X