إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

الحلقة (11) قصة الدرع المسروقة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحلقة (11) قصة الدرع المسروقة

    كلمة لكل خائن للعدل:
    أقول لكل خائن للعدل في بلادنا قول الله تبارك وتعالى {... إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ خَوَّاناً أَثِيماً } النساء107، لكل خائن للعدل يستخفي من الناس ولا يستخفي من الله وهو معهم أقول له الظلم ظلمات يوم القيامة، يقول تعالى : يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا. إلى كل خائن للعدل رد الحقوق إلى أصحابها ثم تب فباب التوبة مفتوح.

    الرقيب سبحانه وتعالى:
    قصتنا - الدرع المسروقة - تتحدث عن اسم الله الرقيب وفيها نزل جبريل بالوحي، لكن كم من القضايا الآن في المحاكم لن ينزل جبريل فيها بالوحي؟ وهنا أنت وضميرك فالله يراك { يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ... }، فإن كنت خادعاً لزوجتك، وإن تبسمت في وجه من تكره، فكن على ثقة بأن سرك وعلانيتك مكشوفان أمام الله تعالى الرقيب، سأعلمك دعاء تقوله قبل أن تنام كل ليلة، قل: الله شاهدي، الله ناظري، الله رقيب علىَّ. هذا الدعاء سيقوم بإيقاظ جهاز الإنذار بداخلك إن كان جهازك وضميرك تعطلا.

    عندما كان اسم الله الرقيب حياً في القلوب:
    انظر إلى العدل عندما كان اسم الله الرقيب حياً في قلوب المسلمين...
    أثناء سير سيدنا عمر بن الخطاب في الطريق وجد راعياً للغنم فطلب منه أن يبيعه واحدة من غنماته، فرفض الغلام وقال له إنها ليست ملكاً له وأنها تعود إلى سيده، فقال له عمر مختبراً: أعطني إياها وأعطيك المال وقل لسيدك أكلها الذئب. فنظر الغلام إلى عمر وقال: الله أكبر، فأين الله؟ فبكى عمر وقال: صدقت.

    موقف آخر.. كان سيدنا عمر بن الخطاب ماراً ذات ليلة جوار بيت من بيوت الملسمين فسمع ابنة لبائعة لبن كانت تغش بخلط اللبن بالماء تقول لأمها: يا أمي ألم يقل أمير المؤمنين ألا نخلط اللبن بالماء؟ فقالت الأم: ولكن أمير المؤمنين لا يرانا. فقالت لها ابنتها: إن كان عمر لا يرانا فإن الله يرانا.

    كيف أن العدل يبدأ من البيوت:
    رجل سوري أُخذ حقه وظُلم، ومن شدة غضبه وآلمه مَرِضَ مْرض الموت، فجاء بابنه وسلمه ورقه وطلب منه أن يسير بجنازته بعد أن يتوفاه الله حتى يصل إلى دكان فلان الذي أخذ حقه فيسلمه الورقة، فنفذ الابن وصية أبيه وإذا بالورقة كُتب فيها: إني ذهبت إلى الله، وهو يعلم ماذا فعلت بي، وهو يراني ويراك، موعدنا يوم القيامة لأسترد حقي.

    تزوج رجل على امرأته سراً دون أن يخبرها، وعرفت الزوجة قدراً وقررت أن تصمت حتى لا ينهار بيتها، وبعد وفاة زوجها تغلبت على غيرتها مقابل العدل وأخرجت نصيب الزوجة الثانية من الميراث وطلبت من أولادها أن يسلموها إياه، وكانت المفاجأة أن الزوجة الثانية أخبرتهم أن الرجل طلقها قبل أن يموت بأسبوع.

    يا من ظلمتم الناس وأخذتم حقوقهم، يا من غششتم في البضائع، يا من أدخلتم آخرين السجن ظلماً، يا من زورتم، يا من ظلمتم زوجتكم .. العدل يبدأ من البيوت.

    القاعدة الأولى للعدل:
    باب التوبة مفتوح لكل من ظلم نفسه وخان العدل، يقول تعالى { وَمَن يَعْمَلْ سُوءاً أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللّهَ يَجِدِ اللّهَ غَفُوراً رَّحِيماً } النساء110، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "يقول الله تعالى: يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك، يا ابن آدم لو آتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا آتيتك بقرابها مغفره".

    القاعدة الثانية للعدل:
    يقول تعالى في كتابه الكريم { وَمَن يَكْسِبْ إِثْماً فَإِنَّمَا يَكْسِبُهُ عَلَى نَفْسِهِ...} النساء111، وهذا معناه ألا نقوم بحساب آخرين على ما فعل البعض، فإن كنا نحب الأنصار وسرق أحدهم لا يتحمل الأنصار كلهم النتيجة.

    القاعدة الثالثة للعدل
    { وَمَن يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْماً ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئاً فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً } النساء112.

    الجميل في الأمر أن هذه القصة جاءت في سورة النساء بعد سورتي البقرة وآل عمران، والفكرة أن سورة البقرة تتكلم عن مسؤولية المسلمين عن الأرض، وسورة آل عمران تتحدث عن نموذج لعائلة كانت مسؤولة عن الأرض – مريم وزكريا ويحيي-، وسورة النساء تتحدث عن الضوابط التي من شأنها الحفاظ على أن نكون مسؤولين عن الأرض ولهذا فسورة النساء تتحدث عن كل أنواع العدل، مع الأيتام ومع المستضعفين، وسميت بسورة النساء؛ لأننا إن عدلنا مع زوجاتنا نستطيع أن نعدل مع الباقين على الأرض، كأن رمز العدل مع النساء وأن علينا البدء ببيوتنا.

    أهداف قصة اليوم:
    1- العدل .. ابدأ بنفسك وبأهلك.
    2- اسم الله الرقيب.
    3- التوبة ورد الحقوق إلى أصحابها.
    4- تحقيق العدل في أنفسنا وبيوتنا يؤدي إلى رؤيته في بلادنا.
    معا نصنع الحياة .

  • #2
    السلام عليكم

    فعلا يا استاذ عمرو وريتنا النهاردة ازاى يكون العدل فعلا

    بس بصراحه لما سألت سؤال فى بدايه الحلقه عن ان كنت اقدر اتهم ابنى او اختى او اخويا عن اى حد تانى بحيث ان يكون فى عدل .... انا قلت اه اقدر ... لان فعلا مش بحب الظلم اصلا حتى لو كان لحد غريب .

    والحمد لله قبل ما بعمل اى تصرف بحس فعلا ان ربنا شايفنى ... لدرجة ان بيجيلى احساس بإن ربنا بيراقبنى انا لوحدى وبس .... وبحمد ربنا انى بخاف ربنا للدرجة دى .
    الحمد لله .

    وكمان حضرتك لمست نقطة مهمه جدا فى حياتنا وهو العدل اللى المفروض يكون موجود فى محاكمنا اللى المفروض يكون فيها قاضى عادل .. بيعمل بالعدل ... ولكن للاسف بنلاقى كتير اوى من المتهمين بيطلعوا براءه يمكن بعد شهور او كمان سنين من الحبس ...

    وكمان اللى بيحصل فى بيوت المسلمين اليومين دول .... الاب بيكتب ورثه للاولاد والبنات لا .. او يفضل ولد عن ولد ... سبحان الله ... كمية مصائب بتحصل غريبه .

    فعلا احنا محتاجين نفهم القرآن تانى عشان نطبق اصول الدين فى حياتنا بالطريقه الصحيحة .
    جزاك الله خيرا وبارك الله فيك
    التعديل الأخير تم بواسطة نفس تائبة25; الساعة 11-09-2008, 11:31 PM.

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم

      استاذي الفاضل عمرو خالد الصراحة ان الحلقة مؤثرة جداً والله لا يقبل بالظلم فكيف

      يقبل الناس به ويظلمون بعضهم بعضاً

      اللهم اهدنا يا رب العالمين وارزقنا الاخلاص في الاقوال والافعال وارشدنا الى طريق الصواب والحق والعدل

      اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد النبي الامي

      وانا اتعلمت انو الواحد لازم يوخد بالاسباب وما يصدر الحكم الا بعد البحث والتأكد منه

      وياما ناس انظلموا في الحياة الدنيا

      اللهم اصلح شأن الامة يا رب

      بارك الله فيك استاذي الفاضل عمرو خالد

      جزاك الله الجنان ومجاورة الرحمن وجعلنا واياك رفقاء النبي في الجنة

      اللهم آمين يا رب

      اختكمـ : كن أملاً

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
        الحلقه رائعه يا استاد عمرو ما شاء الله على حضرتك ربنا يكرمك ويثبتك يا رب
        سبحان الله فعلا ضيعنا الحق فى بيوتنا فربنا سلط علينا ناس اكبر مننا يورونا الظلم شكله ازاى وعامل ازاى ومع كل ده مش بنتعظ انا والله بحمد الله انى مظلمتش حد ولو كنت ظلمت وانا مش فاكره بفكر اطلع صدقه يمكن اكون ظلمت حد هطلعها بنيه انها لأى حد ظلمته وربنا يبارك فى حضرتك يا رب

        وكنت عايزه اقول لحضرتك حاجه يمكن تسعد حضرتك انا من فتره مش قريب يعنى حلمت ان احنا فى يوم القيامه والارض كلها مدمره والناس خيفه جدا وبتستخبى ومش عارفه تروح فين لكن حضرتك كنت فى مكان أعلى من اللى الناس فيه فوقنا كلنا ومطمئن ومش خايف بالعكس مبتسم ما شاء الله على حضرتك والله وان انا وقعت وحضرتك اللى جيت من المكان اللى فوق وقومتنى وسبحانك يا رب هو ده اللى بيحصل على طول حضرتك ديما بتفوقنى وبتقومنى من وانا لسه فى اعدادى ربنا يبارك فى حضرتك يا رب
        وفعلا البرنامج بتاع حضرتك بيدينى طاقه عاليه انى اعمل حاجه لكن اعمل ايه انا بابا صعب جدا لا بيرضى انى انزل ولا اروح ولا واعمل حاجه انصحنى يا استادى وأبى اعمل ايه ؟؟؟؟؟؟؟ بحاول والله على اد ما بقدر لكن مش عارفه اعمل ايه ؟
        اتركك فى رعايه الله

        تعليق


        • #5
          مها السورية

          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          كنا نقرأ هذه القصص في القرأن ولكن لم نكن نعيشها كما نعيشها الأن و في كل قصة نجد دائما ما يفيد كقصة الرقيم في أصحاب الكهف التي أعرفها لأول مرة من حضرتك فجزاك الله عنا وعن أمة سيدنا محمد كل الخير وحشرنا وإياك مع سيدي رسول الله لانه كما أخبر سيد البشر عن ربه :
          يحشر المرء مع من أحب
          ونحن أحببناك في الله فجمعنا وإياك مع سيد البشر سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وزوجاته وسلم
          ولا تنسانا من دعاءك يا أستاذنا الكريم
          والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمان الرحيم

            جزاك الله كل خير يا أستاذ عمرو خالد

            العدل قيمة و أساس هام في قيام أي مجتمع
            و لكن للأسف صار منسي و مداس بالأقدام في مجتمعنا العربي

            و الظلم يكاد يصير من أساسيات الحياة لكن

            مادام لسه فيه ناس صاحية و مؤمنة و عادلة
            أكيد لسه الخير موجود و العدل مش حيموت أبدا

            بارك الله فيك يا أستاذ عمرو خالد

            و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

            تعليق


            • #7
              اقيموا العدل حيث كنتم



              كلمة لكل خائن للعدل:
              أقول لكل خائن للعدل في بلادنا قول الله تبارك وتعالى {... إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ خَوَّاناً أَثِيماً } النساء107، لكل خائن للعدل يستخفي من الناس ولا يستخفي من الله وهو معهم أقول له الظلم ظلمات يوم القيامة، يقول تعالى : يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا. إلى كل خائن للعدل رد الحقوق إلى أصحابها ثم تب فباب التوبة مفتوح.

              الرقيب سبحانه وتعالى:
              قصتنا - الدرع المسروقة - تتحدث عن اسم الله الرقيب وفيها نزل جبريل بالوحي، لكن كم من القضايا الآن في المحاكم لن ينزل جبريل فيها بالوحي؟ وهنا أنت وضميرك فالله يراك { يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ... }، فإن كنت خادعاً لزوجتك، وإن تبسمت في وجه من تكره، فكن على ثقة بأن سرك وعلانيتك مكشوفان أمام الله تعالى الرقيب، سأعلمك دعاء تقوله قبل أن تنام كل ليلة، قل: الله شاهدي، الله ناظري، الله رقيب علىَّ. هذا الدعاء سيقوم بإيقاظ جهاز الإنذار بداخلك إن كان جهازك وضميرك تعطلا.

              عندما كان اسم الله الرقيب حياً في القلوب:
              انظر إلى العدل عندما كان اسم الله الرقيب حياً في قلوب المسلمين...
              أثناء سير سيدنا عمر بن الخطاب في الطريق وجد راعياً للغنم فطلب منه أن يبيعه واحدة من غنماته، فرفض الغلام وقال له إنها ليست ملكاً له وأنها تعود إلى سيده، فقال له عمر مختبراً: أعطني إياها وأعطيك المال وقل لسيدك أكلها الذئب. فنظر الغلام إلى عمر وقال: الله أكبر، فأين الله؟ فبكى عمر وقال: صدقت.

              موقف آخر.. كان سيدنا عمر بن الخطاب ماراً ذات ليلة جوار بيت من بيوت الملسمين فسمع ابنة لبائعة لبن كانت تغش بخلط اللبن بالماء تقول لأمها: يا أمي ألم يقل أمير المؤمنين ألا نخلط اللبن بالماء؟ فقالت الأم: ولكن أمير المؤمنين لا يرانا. فقالت لها ابنتها: إن كان عمر لا يرانا فإن الله يرانا.

              كيف أن العدل يبدأ من البيوت:
              رجل سوري أُخذ حقه وظُلم، ومن شدة غضبه وآلمه مَرِضَ مْرض الموت، فجاء بابنه وسلمه ورقه وطلب منه أن يسير بجنازته بعد أن يتوفاه الله حتى يصل إلى دكان فلان الذي أخذ حقه فيسلمه الورقة، فنفذ الابن وصية أبيه وإذا بالورقة كُتب فيها: إني ذهبت إلى الله، وهو يعلم ماذا فعلت بي، وهو يراني ويراك، موعدنا يوم القيامة لأسترد حقي.

              تزوج رجل على امرأته سراً دون أن يخبرها، وعرفت الزوجة قدراً وقررت أن تصمت حتى لا ينهار بيتها، وبعد وفاة زوجها تغلبت على غيرتها مقابل العدل وأخرجت نصيب الزوجة الثانية من الميراث وطلبت من أولادها أن يسلموها إياه، وكانت المفاجأة أن الزوجة الثانية أخبرتهم أن الرجل طلقها قبل أن يموت بأسبوع.

              يا من ظلمتم الناس وأخذتم حقوقهم، يا من غششتم في البضائع، يا من أدخلتم آخرين السجن ظلماً، يا من زورتم، يا من ظلمتم زوجتكم .. العدل يبدأ من البيوت.

              القاعدة الأولى للعدل:
              باب التوبة مفتوح لكل من ظلم نفسه وخان العدل، يقول تعالى { وَمَن يَعْمَلْ سُوءاً أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللّهَ يَجِدِ اللّهَ غَفُوراً رَّحِيماً } النساء110، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "يقول الله تعالى: يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك، يا ابن آدم لو آتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا آتيتك بقرابها مغفره".

              القاعدة الثانية للعدل:
              يقول تعالى في كتابه الكريم { وَمَن يَكْسِبْ إِثْماً فَإِنَّمَا يَكْسِبُهُ عَلَى نَفْسِهِ...} النساء111، وهذا معناه ألا نقوم بحساب آخرين على ما فعل البعض، فإن كنا نحب الأنصار وسرق أحدهم لا يتحمل الأنصار كلهم النتيجة.

              القاعدة الثالثة للعدل
              { وَمَن يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْماً ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئاً فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً } النساء112.

              الجميل في الأمر أن هذه القصة جاءت في سورة النساء بعد سورتي البقرة وآل عمران، والفكرة أن سورة البقرة تتكلم عن مسؤولية المسلمين عن الأرض، وسورة آل عمران تتحدث عن نموذج لعائلة كانت مسؤولة عن الأرض – مريم وزكريا ويحيي-، وسورة النساء تتحدث عن الضوابط التي من شأنها الحفاظ على أن نكون مسؤولين عن الأرض ولهذا فسورة النساء تتحدث عن كل أنواع العدل، مع الأيتام ومع المستضعفين، وسميت بسورة النساء؛ لأننا إن عدلنا مع زوجاتنا نستطيع أن نعدل مع الباقين على الأرض، كأن رمز العدل مع النساء وأن علينا البدء ببيوتنا.

              أهداف قصة اليوم:
              1- العدل .. ابدأ بنفسك وبأهلك.
              2- اسم الله الرقيب.
              3- التوبة ورد الحقوق إلى أصحابها.
              4- تحقيق العدل في أنفسنا وبيوتنا يؤدي إلى رؤيته في بلادنا.[/QUOTE]

              بسم لله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على رسول لله اما بعد حلقة جيدة جدا ولله ان لله لينصر الامة العادلة حتى ولو كانت كافرة تذكرو تشرشل في الحرب العالمية الثانية عندما وجد العدل قائما في بريطانية رغم قوة المانيا انتصر في الاخير ارجوكم لي طلب ماهو لارقم المكلامات الخارجيةاي من خارج مصر لراديو صوتكم كي نتصل بالاذاعة والسلام عليكم ورحمة لله وبركاته
              وعجلت اليك ربي لترضى

              تعليق


              • #8
                دي الحلقه ياجماعه علشان لو حد لسه ماشفهااااااش

                او مش عارف يحملها

                وجزاه الله خيرا اللي رفع الحلقه

                http://rapidshare.com/files/14441151...in_to_Xvid.avi
                توكلت في رزقيعلى الله خـالقي ... وأيقنـت أن الله لا شك رازقي وما يك من رزقي فليـس يفوتني ... ولو كان في قاع البحار العوامق سيأتي بـه الله العظـيم بفضلـه ... ولو لم يكن من اللسـان بناطق ففي اي شيء تذهب النفس حسرة ...وقد قسم الرحـمن رزق الخلائق

                تعليق


                • #9
                  العــدل ...
                  تحدثت عن قيمة عظيمة للأسف مفتقدة نوعاً ما ..
                  تذكرتُ فوراً قصة حدثت قريباً لأخوة توفت والدتهم ...
                  ثم قرروا أن يمنعوا الميراث عن أخ لهم ظلماً ..
                  قلت في نفسي سبحان الله كيف يسمح الضمير لارتكاب ظلم كبير .. كبير جدا كهذا ...
                  تذكرتهم وأنا أشاهد الحلقة وقلت ليتهم يسمعوا هذا الكلام ..
                  ليت كل ظالم يسمع ويشاهد تلك الحلقة .. لعل نفسه تهتز ..
                  ليت أساتذتنا في الجامعة يسمعون هذا الكلام ويراقبوا الله فينا ..
                  ليت وليت .. ماذا أقول ...
                  اسم الله العدل ... العدل جعله الله اسم من أسمائه ..
                  ((( الله ناظري الله شاهدي الله رقيب علي )))
                  يارب اجعلنا مقيمين للعدل في أنفسنا وأسرنا وبلادنا ..

                  الله يعزك ويكرمك أستاذي الفاضل عمرو خالد ...
                  أجمل ما في قصص القرآن هذا الربط الرائع الذي تقوم به بينها وبين واقعنا ..
                  جزاك الله خيراً ورفع قدرك ..
                  وَآخَرُونَ اعْتَرَفُواْ بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُواْ عَمَلاً صَالِحاً وَآخَرَ سَيِّئاً عَسَى اللّهُ أَن يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ

                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته جزاك الله كل خير يااستاذ عمرو الحلقه رائعه جدا وسبحان الله والحمد لله العادل الكريم الرقيب اللي ميرداش بالظلم ابدا سبحانه وتعالي هو القادر علي كل شئ واظن بعد الحلقه ده كلنا نعيش مطمنين اننا مهما حد ظلمنا اكيد ربنا هيجبلنا حقنا ولازم نفكر الف مره قبل ما نظلم اي حد لان الرقيب معانا وشايفنا الله شاهدي الله ناظري الله رقيب علي

                    تعليق


                    • #11
                      بسمك اللهم
                      الله أكبر حتى في العدل بندور على بلاد مش بلادنا شو صار أليست الآرض نفس الآرض والسماء نفس السماء ليش بدنا انعيش ...............
                      نصيحة العقيدة أولا وثانيا ........وأخيرا ،بعدين القصص سيدي الفاضل جاهليتنا أكبر مما كانت في مكه قبل الهجره
                      أن كان عمر بن الخطاب بكى فأنا (ولاشئ أذكر طبعا) بقلكم ازمنا مليون سنة وأكثر تنجيب نصف دمعة من أخلآص دمعات عمر رضى الله عنه
                      الله يسامحك ياعمرو ياخالد دور مين احنا ومنوين جينا وللش بدنا نعيش أذا كانت لكمة الذل راكبتنا من ساسنا لراسنا

                      أرجوا من الجميع يسامحني

                      اللهم صلي عليك يانبي الله محمد

                      وشكرا

                      تعليق


                      • #12
                        Dear ustaz Amr Khaled,
                        Jazaka Allahu Khairan for your efforts. As always this episode was amazing mashAllah. We learn a lot of things and pay attention to a thing that sometimes we forget: Allah is always with us, He is al-Raqib.

                        This story is very touching. It's a proud for every muslim in the world to having such a amazing parable in Quran, and how Justice is important for Islam. It's not only in Humans Right as we heard, not at all. The Earth is based on Justice.

                        Thanks a lot for ur efforts again
                        Baraka Allahu Fiq

                        Don't forget European Muslim in our do3a2

                        Your sister in Allah from Italy

                        Sara
                        Translate. Connect. Acquaint
                        www.daraltarjama.com

                        تعليق


                        • #13
                          سنحيا بالعدل وبالقران

                          جزاك الله كل خير علي هذه الحلقه الرائعه التي تفهمنا بها معني العدل الحقيقي واننا كشباب محتاجين للعدل ده في بدايه حياتنا علشان ربنا يباركلنا فيها وشكرا جدا استاذ عمرو علي هذه القصص الرائعه واني ادعو الله ان يرزقك من فضله من العلم لكي تفيدنا به وتنشأنا تنشاه صحيحه في بدايه حياتنا ونضع معك الاسس الصحيحه لمستقبلنا واولادنا القادمين لكي نجلب للامه الاسلاميه رجالا مثل صلاح الدين يكملون مسيره التغير التي نحاول ان نقوم بها من اجل مستقبل افضل للاسلام والامه الاسلاميه واني احاول جاهده ان اكون مريميه وادعو لي بالتوفيق في حياتي

                          تعليق


                          • #14

                            جزاك الله كل خير أستاذ عمرو خالد , حضرتك وضعت يدك على جرح كبير تعاني منه

                            بلادنا العربية منذ زمن , حتى أصبح العدل عملة نادرة , العدالة مفهوم و قيمة وخلق

                            عظيم لكن للأسف لقد وضعوه على الهامش , و أصبح الظلم هو السائد , و لكن بالرغم

                            من كل هذا الرماد سوف ينتصر العدل لأن الله تعالى هو العادل سبحانه

                            حقيقيى قصة الدرع المسروقة سوف أترجمها للغة الدانماركية و أنشرها حتى يعرفوا

                            أن نبينا محمد هو رمز العدالة و رمز الأخلاق العظيمة
                            اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفوا عنا

                            تعليق


                            • #15
                              السلام عليكم

                              جزاك الله عنَا خير الجزاء يا أستاذ عمرو
                              حقا لقد كان لبرنامجك كبير الأثر علينا و فهمت الكثير من الآيات بسببه

                              الحمد لله بيتنا يتمتع بالكثير من العدل و المساواة
                              و هذا بفضل الله ثم بفضل أبى ( جزاه الله عنَا خيرا )
                              لا يعرف الكثير كم يساهم العدل و الشعور به فى نشر الطمأنينه و المحبة بين أفراد البيت الواحد حتى و لو حصلت بعض المشاكل لكن يكون الإنسان مطمأنا لأن هناك عدل
                              و الله يا أباء عندما تنشرون العدل فى بيتكم الصغير سيشعر أبنائكم بأهمية العدل و بالتالى لن يظلموا و لن يعتدوا لأنهم لم يروا فى بيتهم إلا العدل

                              أعلم أنك بنشرك العدل فى بيتك الصغير إنما تنشره فى المجتمع لأن إبنك إذا تربى على العدل فلن يكون إلا عادلا و عندما يخرج أبنك و أبنى و أبن هذا و أبن ذاك و هم عادلين فسيكون مجتمعا عادلا و لن نرى فى المستقبل إلا العدل لأن أبنائنا هم المستقبل ..

                              لا تقل ( اين العدل فى بلادنا ؟؟ )
                              و لكن قل ( أين العدل فى بيتى ؟؟ )


                              فإذا كنت حزينا على حالنا الآن و حال العدل فى بلادنا
                              فأبدأ بعائلتك أولا و المستقبل سيكون أفضل بإذن الله


                              لا تجعل الله أهون الناظرين إليك


                              و جزاك الله خيرا كثيرا يا أستاذ على كلامك الرائع فى الحلقة الذى آثار الكثير من القضايا فى مجتمعاتنا
                              و جعلك الله ممن طال عمره و حَسُن عمله

                              تعليق

                              يعمل...
                              X