إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

الحلقة (11) قصة الدرع المسروقة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله كل الخير دكتور عمرو خالد على البرنامج الرائع
    وحلقة اليوم كانت اكثر من رائعة اليوم وبجد لمست قلبى جدا وجعل قلبى يبنقبض جدا
    وربنا يبارك فى حضرتك ويوفقك لما يحب ويرضى
    اللهم اغفر لعبدك عمرو خالد واعفو عنه وباعد بين قلبه وبين الغرور والكبر كما باعدت بين المشرق والمغرب اللهم ثبته على طريق الحق اللهم بارك له فى اهله اللهم املا قلبه بالاخلاص وسامحه وفقه فى الدين اكثر واكثر امين يارب العالمين
    دكتور عمرو ارجوك ادعيلى بالهداية والثبات على الحق ارجوك
    sigpic
    يد بيد ضد الارهاب
    معا دائما مسلم ومسيحى نحافظ على امنك يا بلدى

    تعليق


    • #17
      أخي الفاضل الأستاذ عمرو خالد جزاك الله خير ما جزى داعية عن أمته أقول لك أنه كما أن الله يقيم الدولة العادلة وان كانت كافرة ولا يقيم الدولة الظالمة وان كانت مسلمة فاننا نحن الذين نسهم في ضياع العدل
      أولا : بعدم تحقيقنا للعدل في حياتنا الشخصية كما ذكرت
      ثاني : بسكوتنا عن الظلم سواء الواقع علينا أو الواقع على غيرنا تجنبا للوقوع في الحرج أو التعرض للأذى وما احلى أن يذوق الانسان حلاوة أن يكون الله ورسوله وان يكون الحق أحب اليه مما سواه أن يحققها واقعا عمليا لا كلاما جميلا يستعذب الحديث عنه وكفى ، السكوت عن الظلم يا أخي يعني أن نقول للظالم تمادى في ظلمك وضيع الحقوق ،ماذا لو أخذنا على يد الظلم والله سيفكر الظالم ألف مرة قبل أن يظلم يا اخي الرضا بالاستضعاف منطق مرفوض في ديننا (ان الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها ) يعني القبول بالاستضعاف مرفوض مرفوض مرفوض وجزاكم الله الفردوس الأعلى
      مسلمة من جيل العزة

      تعليق


      • #18
        السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

        جزاك الله خيرا عن كل مسلم عرف هذه القصص من حضرتك لاول مره و كذلك عن كل مسلم كان يعرفها و لم يكن يدرك مراد الله سبحانه و تعالى من ايرادها فى كتابه العزيز و عن كل مسلم ازداد حبا و خشوعا و تدبرا للقران بسبب شرحك الجميل و اسلوبك الشيق و جزاك الله خيرا عن الاسلام الذى تتضح سماحته للناس (مسلمين و غير مسلمين ) بعد حلقاتك ... و اخيرا اسال الله ان يجلنا و اياك من الذين يفهمون عنه و عن رسوله الكريم وممن يقيمون حروف القران و حدوده و ليس ممن يقيمون حروفه و يضيعون حدوده و ان يعتقنا من النار فى هذا الشهر الفضيل و ان يجمعنا فى جنته مع نبيه صلى الله عليه و سلم بحبنا له و ان قصرت اعمالنا و ان يهدى شباب الامه و ينصر الاسلام و يعز المسلمين و ان يستخدمنا فى ذلك و لا يستبدلنا ................
        امين امين امين

        تعليق


        • #19
          بسم الله الرحمن الرحيم

          ربنا يباركلك ويتقبل منك يا أستاذ عمرو الحلقات كلها جميلة جدا وحلقة النهرضة مهمة قوى يا رب ربنا ينفع بها لأننا محتاجين جدا هذه القيم خاصة مراقبة الله

          الجميل إن هذه القصص كنت أحكيها للأطفال وأولاد أخى فجعلتهم يتابعون هذه الحلقات وهم مستمتعون بها لأن أسلوب وتحليل حضرتك للقصص جميل جدا

          خاصة عندما يشاهدون الصريم فهم يحبون هذه القصة فانبهروا برؤيتها وأنا كمان بصراحة
          وكذلك رؤية الكهف جزاك الله خيراَ وجعله الله فى ميزان حسناتك ونفع به الأمة

          لكن أنا لا أعرف هل هناك حوار حى؟ وأين؟ ومتى ؟وكيف اسمعه؟

          ولى ملاحظة: قناة أبو ظبى بتختصر أجزاء من الحلقة وحذفت من قصة أصحاب الأخدود وشوهتها فمن شاهدوها عليها لم يفهموا ما علاقة القصة بالأخدود وكذلك صورة الأخدود بالقمر الصناعى حذفوها ولكن أنا للأسف بيناسبنى معاد العصر أكثر فأشاهدها عصرا ثم أشاهد ما ألحقه فى الإعادة على المحور .

          تقبل الله منك ويا رب ينفع الله بك الأمة وثبتك على الحق وفتح الله عليك وأعانك وحفظك الله وأيقظ الله بك الأمة يا رب نفوق من هذه الغفلة

          بصراحة أنا مؤخرا أصابنى الإحباط بعدما كنت كلى أمل فى النهضة ولكن انهيار القيم وعدم رؤية الحق والجدال فى الحق وكثرة الظلم والفساد اصابنى إحباط ,ولكن استمريت فى العمل ,ولكنى شعرت بأن النصر بعيد وأننا لن نفيق إلا بعذاب أو فتنة شديدة وهلاك
          ولكن ايقظت الامل في بأن يفيق الناس من غفلتهم وان يكثر من يعملون لله والمستمسكين بالحق والقيم والثبات عليها

          يا رب يا رب يكون الفتح والنصر قريب
          وأنا فى انتظار وشوق لحلقة الغد و فى حب الأقصى

          تعليق


          • #20
            انا مقدرتش اضع تعليقي عن الحلقه اهل الكهف البارحه و لهذا استسمحكم ان اضعه اليوم
            السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
            رسالتي دي امانه عندك قدام ربنا يعني هاسالك عنها يوم القيامه لازم تقراها يا استاذ
            بعد حلقه اليوم كلنا اعجبنا بالشباب و الي عملوه مع انهم قلال قدرو يعملو فرق
            بس حسيت انه احنا نسينا شوي فضل الشيخ الي علمهم في البدايه فالقصه ابتدت من عنده فهو دوره هنا كان المعلم و المربي فالشباب طلعو هيك لانه عرف يغرس فيهم حب الله و عيش من اجل الناس .
            في الدول المتطوره متلا لما يحسو انه الشباب مو مضبوط مثلا او في مشاكل انه الشباب صاير سلبي- حضرتك عارف بيعملو ايه؟- بيرجعو للمناهج التعليميه و للمدارس و للمربيين و المعلمين لانهم عارفين انه هو ده الاساس الاصلاح يبدا من المربي و المعلم .
            يعني احنا متلا لو عيزين الشباب يتغير لازم يتربى و يتعلم صح بالاول و انا حاسه انه المشكل عنا هو المعلم انا مش هقدر اتكلم عن اماكن تانيه بس ممكن اتكلم على الي انا شايفته و عايشته التعليم عندنا مش قايم بدورو لا تعليمي ولا التربوي متل ما لازم
            يبقى لو الاساس ضعيف اكيد البناء هيوقع و احنا الاساس عندنا .....؟
            فانا برجوك يا استاذ انك تحاول تخاطب المربي و المعلم و تعمل متلا على نهج المصطفى في التربيه و التعليم او أي شيء ممكن يخلي مربيينا و معلمينا ينضمو لصناع الحياه اصل امتنا بحاجه ليهم
            الرساله دي لو ما قريتهاش انا هخليها حجه عشان لو ما حصلي الشرف اني اقابلك في الدنيا يبقى اقابلك في الاخره في الجنه ان شاء الله
            جزاك الله عنا كل خير

            تعليق


            • #21
              العدل هو أهم القيم الإنسانية


              قصة إنهردة بجد جمدة أخر حاجة مش قادرة أقولكم إزاى !! هى من أفضل القصص من أول ما بدأ البرنامج إن لم تكن أفضلهم فى رأيى , عارفين ليه؟؟؟ لأن كل القصص السابقة كانت أحداثها بيعدة أو مستحيل تحصل فى زمنا بصرف النظر عن القيمة و الدرس المستفاد منها و الذى يسرى على كل زمان و مكان و أمة
              كلها قصص التوحيد و الإيمان بالله أمام الكفر...و الحمد لله فى زمنا ده قد أتم الله لنا ديننا فالقصص بنستفيد منها فى خلق أبطال القصة و القيمة الحق التى تبرزها الأحداث..
              لكن قصة اليوم ممكن تحصل بحذافيرها فى زمنا ده بل هى حاصلة فعلا... الفارق الوحيد إن مفيش رسول و مفيش وحى ...لكن فى دستور و فى ضمير....قصة اليوم تُعلى قيمة إنسانية بل هى أهم القيم الإنسانية بصرف النظر عن الدين أو الملة أو الشكل أو اللون أو اللسان أو الأصل....قيمة من غيرها نكون عايشين زى الحيوانات فى الغابة (أنا آسة يعنى) مش بنيأدمين......ياااا العدل ده جميييل أوى بس كان فى نبي و كان فيه وحى لكن "من يجادل الله عن الظالم يوم القيامة !!!!!"
              فى كلمة بتعجنى و بتهزنى أوى :

              لا تظلمن إذا ما كنت مقتدرا فإن الظلم ترجع عقباه إلى الندمُ تنام عيناك و المظلوم منتبها يدعو عليك و عين الله لم تنمُ

              فى خاطرة حلوة أوى : أد إيه حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلم تعب أوى فى تأسيس مجتمع المدينة !! أنا لما بفكر إن كان فى قبيلتين بينهم حروب 40 سنة غير المنافقين إللى هما السوس اللى بيأكل فى جدار أى كيان قائم... غير اليهود.... مش قادرة أستوعب إزاى النبى إستطاع يؤلف بين الفصائل ديه فى وقت قياسى و فى زمن كانت فيه العصبية القبلية عالية جداا !!! صلى الله على محمد صلى الله عليه و سلم فعلا رحمة للعالمين
              لو تخيلناها على مجتمعتنا و زمنا ده نحس حدوثها معجزة رغم إنها أسهل فى زمنا لأن مفيش عندنا عصبية قبلية ولا حروب طاحنة بقالها سنين ده غير إن مرجعيتنا واحدة....يا رب وحد صففنا و إجعلنا على قلب رجل واحد زى ما بنكون على عرفات اللهم أمين
              حلقة جمدة يا أستاذ عمرو الله يباركلك و جازيك أنت و القائمين على البرنامج كل خير و يجعله
              فى ميزان حسناتكم

              تعليق


              • #22
                أرجوا ارسالها الى أستاذ عمر خالد كرسالة خاصة او أين يكن المهم يقرأها؟

                السلام عليكم يا شباب المنتدى وصناع الحياة وأستاذي الكريم عمرو خالد
                رمضانكم كريم مع قصص القرآن الكريم
                أنا والله كل يوم ازدادوا حبا للقرآن فجزاك الله خيرا ، وخاصة على الدعاء الذي يخشع القلوب في الدعاء
                أنا بصراحة كنت احاول فهم القصص ويصعب علي؟ فأحب في سور القرآن ويخشع قلبي لها آيات التي تتكلم على الجنة وحب الله لعباده أما الآن فزاد حبي للقصص يارب اعتق أستاذ عمرو خالد من النار هذه الليلة فو الله لا أجد ما اعبر عنه عن شكري الا الدعاء فالحمد لله أولا وأخيرا الذي منى علينا ورزقنا بهذا البرنامج
                وفهمت الرسائل التي من وراء كل قصة وعجبني البرنامج انه لا يعرض عليك قصة فقط بل رسائل موجه للنفس فتعمل بها فتصلح نفسك وهذا والحمد لله ما كنت ادعوا به دائما أن يجعل الله خلقي القرآن وان اعمل به
                جزا الله خيرا لكل من قام على انجاح البرنامج
                اللهم تقبل من واغفر لنا وارزقنا العدل آمين
                sigpic
                ... .طلب منكم ان تدعو لى بالاخلاص والثبات لى والوالدي.
                اللهم اغفر لي ولوالدي وللمسلمين آمين.
                رب اجعل لي أمرا عظيما أقدمه للاسلام


                "ربي انى لما انزلت الى من خير فقير"

                تعليق


                • #23
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                  هذه الحلقة جميلة ولكن أنت لم تقل في النهاية ماهو الحل الصحيح لسؤالك في بداية الحلقة فممكن تقولنا ياه ده الوقتي ..
                  وسؤال : أنا دائماً بقول الله ناظري الله شاهدي الله رقيب عليّ ,
                  لكن للآن لم أحصل على نتيجة فما العمل ؟؟

                  ابنتك بالله : دعاء \15 عام ..

                  تعليق


                  • #24
                    بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة و السلام على أشرف المرسلين
                    و الله يا أستاذنا, صفة الله الرقيب هي من أعظم صفات الله حيث انّه يرانا عندما نقوم بالمعاصي لكن ما أجمل أن تستشعر هذه الصفة في الله عزّ و جلّ عندما بعمل يرضيه,
                    و صدّقوني يا إخواناّ إذا كلّ واحد منّا تذكّر أنّ الله يرانا و يراقبنا لقلّ الفساد في الأرض و صفة الرقيب هي اليّ تزرع فينا الخوف من الله سبحانه
                    يا ربّ إنّا ظلمنا إنفسنا و إن لم تغفر لنا و ترحمنا لنكون من الخاسرين
                    اللهمّ إنّك عفوّ تحبّ العفو فأعفو عنّا

                    تعليق


                    • #25
                      السلام عليكم
                      استاذى الغالى عمرو خالد
                      اعزك الله وبارك لنا فيك وجزاك الفردوس الاعلى فى الجنة .....
                      قصة اليوم جميلة جدااااااا
                      ولا اخفى على حضرتك البرنامج رااااااااائع جداا وتعلمت منه معانى كثيرة لم ادركها من قبل ...
                      على فكرة حلقة اليوم قصة الدرع المسروق حضرتك بداتها بموقف وليه اختيارات
                      ولله الحمد وقتها حسيت الموقف جداا كانه حدث معايا وقررت انى هختار الاختيار رقم 1
                      انى ابلغ عن ابن عمى لسبب واحد بسيط وهو انى اخاف من ربنا جداا ومن عقابه
                      ويمكن السبب ده بيخلينى اراجع نفسى فى كل حاجة .......
                      فى نقطة مهمة جداا احب اذكرها وهى ان الانسان لو عرف ربنا بجد وقرب منه هيخاف يرتكب اى حرام او معصية ولو انه يدوس بقدمه على نملة ويموتها ......فعلا خشية الله هى اول الطريق للجنة وهى المصدر الاساسى لتقوى الله فى كل كبيرة وصغيرة .....
                      ده اكبر واجمل معنى اتعلمته فى الحياة واسال الله تعالى ان يديم عليا هذا الامر .....
                      جزاك الله كل خير دكتور عمرو ..
                      تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال ......
                      رزقك وايانا القبول والاخلاص وحفظك من الفتن ما ظهر منها وما بطن .....
                      sigpic

                      Abo Alffotoh is My President

                      أخشى ما أخشاه أن تصبح خيانة الوطن وجهة نظر ، وحرية رأى
                      ويطلب منا إحترامها يوم من الأيام..!

                      تعليق


                      • #26
                        السلام عليكم
                        استاذى الغالى عمرو خالد
                        اعزك الله وبارك لنا فيك وجزاك الفردوس الاعلى فى الجنة .....
                        قصة اليوم جميلة جدااااااا
                        ولا اخفى على حضرتك البرنامج رااااااااائع جداا وتعلمت منه معانى كثيرة لم ادركها من قبل ...
                        على فكرة حلقة اليوم قصة الدرع المسروق حضرتك بداتها بموقف وليه اختيارات
                        ولله الحمد وقتها حسيت الموقف جداا كانه حدث معايا وقررت انى هختار الاختيار رقم 1
                        انى ابلغ عن ابن عمى لسبب واحد بسيط وهو انى اخاف من ربنا جداا ومن عقابه
                        ويمكن السبب ده بيخلينى اراجع نفسى فى كل حاجة .......
                        فى نقطة مهمة جداا احب اذكرها وهى ان الانسان لو عرف ربنا بجد وقرب منه هيخاف يرتكب اى حرام او معصية ولو انه يدوس بقدمه على نملة ويموتها ......فعلا خشية الله هى اول الطريق للجنة وهى المصدر الاساسى لتقوى الله فى كل كبيرة وصغيرة .....
                        ده اكبر واجمل معنى اتعلمته فى الحياة واسال الله تعالى ان يديم عليا هذا الامر .....
                        جزاك الله كل خير دكتور عمرو ..
                        تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال ......
                        رزقك وايانا القبول والاخلاص وحفظك من الفتن ما ظهر منها وما بطن .....
                        sigpic

                        Abo Alffotoh is My President

                        أخشى ما أخشاه أن تصبح خيانة الوطن وجهة نظر ، وحرية رأى
                        ويطلب منا إحترامها يوم من الأيام..!

                        تعليق


                        • #27
                          ملخص صغير ما فهمته من قصة الدرع المسروق

                          العدل

                          سرقت امرأة أثناء فتح مكة، وأراد الرسول صلى الله عليه وسلم أن يقيم عليها الحدَّ ويقطع يدها، فذهب أهلها إلى أسامة بن زيد وطلبوا منه أن يشفع لها عند رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى لا يقطع يدها، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يحب أسامة حبَّا شديدًا.
                          فلما تشفع أسامة لتلك المرأة تغير وجه الرسول صلى الله عليه وسلم، وقال له: (أتشفع في حد من حدود الله؟!). ثم قام النبي صلى الله عليه وسلم فخطب في الناس، وقال: (فإنما أهلك الذين قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد، وايم الله (أداة قسم)، لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعتُ يدها) [البخاري].
                          ***
                          ***
                          يحكى أن رجلا اصطاد سمكة كبيرة، ففرح بها، وفي طريق عودته إلى زوجته وأولاده، قابله حاكم المدينة، ونظر إلى السمكة التي معه، فأخذها منه، فحزن الصياد، ورفع يديه إلى السماء شاكيا لله -عز وجل-، طالبًا منه أن يريه جزاء هذا الظالم.
                          ورجع الحاكم إلى قصره، وبينما هو يعطي السمكة للخادم لكي يُعِدَّها له، إذا بالسمكة تعضه في إصبعه، فصرخ وشعر بألم شديد، فأحضروا له الأطباء، فأخبروه أن إصبعه قد أصابه السم من عضة السمكة، ويجب قطعه فورًا حتى لا ينتقل السم إلى ذراعه، وبعد أن قطع الأطباء إصبعه، أحس أن السم ينتقل إلى ذراعه ومنه إلى بقية جسده، فتذكر ظلمه للصياد، وبحث عنه، وعندما وجده ذهب إليه مسرعًا يطلب منه أن يسامحه ويعفو عنه حتى يشفيه الله، فعفا عنه.
                          ***
                          ***

                          ما هو العدل؟
                          العدل هو الإنصاف، وإعطاء المرء ما له، وأخذ ما عليه. وقد جاءت آيات كثيرة في القرآن الكريم تأمر بالعدل، وتحث عليه، وتدعو إلى التمسك به، يقول تعالى: {إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى} [النحل: 90]. ويقول تعالى: {وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل} [النساء: 58]. والعدل اسم من أسماء الله الحسنى وصفة من صفاته سبحانه.


                          أنواع الـعـدل:
                          للعدل أنواع كثيرة، منها:
                          العدل بين المتخاصمين: كان صلى الله عليه وسلم مثالا في تطبيق العدل، وقد جاء إليه رجلان من الأنصار يختصمان إليه، ويطلبان منه أن يحكم بينهما، فأخبرهما النبي صلى الله عليه وسلم بأن مَنْ يأخذ حق أخيه، فإنما يأخذ قطعة من النار، فبكي الرجلان وتنازل كل واحد منهما عن حقه لأخيه.
                          العدل في الميزان والمكيال: المسلم يوفي الميزان والكيل، ويزن بالعدل، ولا ينقص الناس حقوقهم، ولا يكون من الذين يأخذون أكثر من حقهم إذا اشتروا، وينقصون الميزان والمكيال إذا باعـوا، وقـد توَّعـد الله من يفعـل ذلك، فقـال الله تعالى: {ويل للمطففين الذين إذا اكتالوا على الناس يستوفون . وإذا كالوهم أو وزنوهم يخسرون . ألا يظن أولئك أنهم مبعوثون . ليوم عظيم} [المطففين: 1-5]. وقال تعالى: {وأقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان} [الرحمن: 9].


                          العدل بين الزوجات: والمسلم يعدل مع زوجته فيعطيها حقوقها، وإذا كان له أكثر من زوجة فإنه يعدل بينهن في المأكل والمشرب والملبس والمسكن والمبيت والنفقة، قال الله صلى الله عليه وسلم: (من كانت له امرأتان فمال إلى إحداهما جاء يوم القيامة وشِقُّه مائل) [أبو داود والنسائي والترمذي وابن ماجه].
                          والميل الذي حذر منه هذا الحديث هو الجور على حقوقها، ولهذا روي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقسم بين زوجاته -رضوان الله عليهن- بالعدل، ويقول: (اللهم هذا قسمي فيما أملك فلا تؤاخذني فيما تملك ولا أملك).
                          [أبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه].
                          العدل بين الأبناء:
                          فالمسلم يسوِّي بين أولاده حتى في القُبْلَة، فلا يُفَضِّل بعضهم بهدية أو عطاء؛ حتى لا يكره بعضهم بعضًا، وحتى لا تُوقَد بينهم نار العداوة والبغضاء.
                          يقول النعمان بن بشير: أعطاني أبي عطيةً، فقالت عمرة بنت رواحة (أم النعمان): لا أرضى حتى تُشْهِدَ رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: إني أعطيتُ ابني من عمرة بنت رواحة عطية، فأمرتني أن أشهدك يا رسول الله. فقال الله صلى الله عليه وسلم: (أعطيتَ سائر ولدك مثل هذا؟ قال: لا. قال الله صلى الله عليه وسلم: (فاتقوا الله واعدلوا بين أولادكم) [البخاري].
                          العدل مع كل الناس: المسلم مطالب بأن يعدل مع جميع الناس سواء أكانوا مسلمين أو غير مسلمين، فالله يأمر بعدم إنقاص الناس حقوقهم، قال تعالى: {ولا تبخسوا الناس أشيائهم} [الشعراء: 138].
                          وقال تعالى: {ولا يجرمنكم شنأن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى} [المائدة: 8] أي: لا تحملكم عداوتكم وخصومتكم لقوم على ظلمهم، بل يجب العدل مع الجميع سواء أكانوا أصدقاء أم أعداء.

                          فضل العدل:
                          * العدل له منزلة عظيمة عند الله، قال تعالى: {وأقسطوا إن الله يحب المقسطين} [الحجرات: 9]. وكان الصحابي الجليل أبو هريرة -رضي الله عنه- يقول: عمل الإمام العادل في رعيته يومًا أفضل من عبادة العابد في أهله مائة سنة.
                          * العدل أمان للإنسان في الدنيا، وقد حُكي أن أحد رسل الملوك جاء لمقابلة
                          عمر بن الخطاب، فوجده نائمًا تحت شجرة، فتعجب؛ إذ كيف ينام حاكم المسلمين دون حَرَسٍ، وقال: حكمتَ فعدلتَ فأمنتَ فنمتَ يا عمر.
                          * العدل أساس الملك، فقد كتب أحد الولاة إلى الخليفة عمر بن عبد العزيز
                          -رضي الله عنه- يطلب منه مالاً كثيرًا ليبني سورًا حول عاصمة الولاية. فقال له عمر: ماذا تنفع الأسوار؟ حصنها بالعدل، ونَقِّ طرقها من الظلم.
                          * العدل يوفر الأمان للضعيف والفقير، ويُشْعره بالعزة والفخر.
                          * العدل يشيع الحب بين الناس، وبين الحاكم والمحكوم.
                          * العدل يمنع الظالم عن ظلمه، والطماع عن جشعه، ويحمي الحقوق والأملاك والأعراض.

                          الظلم:
                          حذَّر الله -تعالى- من الظلم، فقال عز وجل: {ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص في الأبصار} [إبراهيم: 24].
                          وقال تعالى: {فويل للذين ظلموا من عذاب يوم أليم} [_الزخرف: 65].
                          وقال تعالى: {ألا لعنة الله على الظالمين} [_هود: 18].
                          وقد حذرنا النبي صلى الله عليه وسلم أيضًا من الظلم، فقال: (اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة) [مسلم]، وقال الله صلى الله عليه وسلم: (ثلاث دعوات مستجابات: دعوة الصائم، ودعوة المظلوم، ودعوة المسافر) [البيهقي].
                          وقال الله صلى الله عليه وسلم: (المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه) [البخاري].
                          أنواع الظلم:
                          ظلم الإنسان لربه: وذلك بألا يؤمن الإنسان بخالقه ويكفر بالله -عز وجل- وقد جعل الله الشرك به -سبحانه- من أعظم الظلم، فقال: {لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم} [لقمان: 13].
                          ظلم الإنسان للإنسان: وذلك بأن يعتدي الظالم على الناس في أنفسهم أو أموالهم أو أعراضهم، فشتم المسلمين ظلم، وأخذ أموالهم ظلم، والاعتداء عليهم ظلم، والمسلم بعيد عن كل هذا.
                          ظلم الإنسان لنفسه: وذلك بارتكاب المعاصي والآثام، والبعد عن طريق
                          الله -سبحانه- واتباع طريق الشيطان.

                          شكرا لك و جزاك الله خيرا يا استاذ عمرو خالد

                          تعليق


                          • #28
                            النص المهمش من المجتمع

                            اولا بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف خلق الله

                            مين منا ميحبش العدل او حتى مين منا مش نفسه يحس بالعدل يا ترى مين ؟اكيد مفيش لان كلنا بنحلم بالحياة المثالية بس وبعدين انا بس اريد ان اطرح فكرة هل البنات فى العلم العربى حاسين بالعدل انا هنا بتكلم العدل من كل النواحى المادية والمعنوية يا ترى البنت بتاخد نفس كمية الحنان من الاب والام زى اخوها الولد ياترى ولا الولد لما يحس انه مخنوق او حتى قى حاجة مضايقاه يتعملوه الف حساب والبنت ياسلام يقولوا عايشة فى الافلام العربى ولما البنت تكون عملت كل جهدها فى الثانوية الهامة لكن ياعينى مجبتش مجموع يدخلها الكلية اللى هى عايزهاو اخوها الى اصلا مش فى دماغة اى حاجة يدخل وهى لا لمجرد انها بنت (ومسيرها للجواز )المشكلة التانية ان بجد النيا بقى حالها معدول ازاى؟ لما الاولاد الى بيستخدموا العنف ويعلوا صوتهم على اهلهم بيتعملهم الف حساب عن اللابناء اللى بيسمعوا الكلام وايه كمان دول مش مهم لمجرد انهم طيبين ويرضوا بقللهم وبعدين؟؟؟انا واثقة ان لازم يكون فى فرق بين الولد والبنت لكن يارب الاهل كمان يكونوا عارفين ان الفرق مش عشان ان البنت اضعف والولد اقوى لازم يعرفوا ان البنت ممكن تكون ساكتة وراضية لكن ده مش عشان هى اضعف لألألأ ده كله علشان هى اعقل بس وبعدين لامتى البنات هيكونوا مهمشين للدرجة دى البنات دلوقى بقى كل هم اهليهم انهم يعلموهم ويجوزوهم وخلاص هو ده العدل الولاد دلوقتى مستولين على كل حاجة ليه بقى لمجرد انه ولد بس الناس مش قادرة تفهم ان ربنا (سبحانه وتعالى)مفرقش بين الراجل والست فى العقاب . على فكرة الكلام ده مش مجرد كلام ده حقيقى بنات كتيرة قالته وحسيت بيه وعاشته بجد منتهى العدل ؟؟؟؟

                            تعليق


                            • #29
                              الحلقة كانت رائعة
                              وانا ليه سؤال عنها
                              انا لما كنت طالبة فى الثانوى انا عملت حاجة مش عارفة دى ايه بالظبط حكمها
                              انا خطى جميل جدا وشبيه بخطوط الناس الكبيرة فكان فى بنات من فصل تانى فى حصة معينة مش كانوا بيحبوا يحضروها ففمرة سالوا واحدة صحبتى قالولها لو واحدة خطها حلو فقالتلهم عليه وكانوا عايزينى اكتب ليهم ورقة انهم يخرجوا من الحصة لان مدرسة الالعاب عايزاهم علشان فى مسابقة وانا كتبتلهم الورقة دى مرتين
                              انا عايزة اعرف الحكم ايه ده بالظبط تزوير ولا ايه
                              وجزاك الله خير

                              تعليق


                              • #30
                                السلام عليكم
                                استاذي وقدوتي عمرو خالد
                                حلقة رائعة جدا وبصراحة اول مرة اسمع بهاي القصة والله انها اثرت فيي جدا لانني لم اكن اعدل حتى بيني وبين نفسي

                                يا رب الم تقل يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك، يا ابن آدم لو آتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا آتيتك بقرابها مغفره".
                                يا رب اتيتك محمل بالذنوب مثقلا بها مستغفرا اتوب اليك فتب علي يا رب استغفرك يا رب من كل ذنوبي صغيرها وكبيرها وسرها وعلانيتها وما علمت منها وما لم اعلم اللهم اغفر لشباب المسلين واهدهم الى دينك يا رب العالمين
                                اللهم امين......اللهم امين......اللهم امين

                                تعليق

                                يعمل...
                                X