إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

الحلقة (10) أهل الكهف - الجزء الثاني

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #31
    اين كهف اصحاب الكهف اقرأ ماذا يقول الحافظ بن كثير

    قال العلامة الحافظ بن كثير"
    قال ابن كثير فى تفسير سورة الكهف : (
    وقال ابن عباس ومجاهد وقتادة: تقرضهم تتركهم, وقد أخبر الله تعالى بذلك, وأراد منا فهمه وتدبره, ولم يخبرنا بمكان هذا الكهف في أي البلاد من الأرض, إذ لا فائدة لنا فيه ولا قصد شرعي, وقد تكلف بعض المفسرين فذكروا فيه أقوالاً, فتقدم عن ابن عباس أنه قال: هو قريب من أيلة. وقال ابن إسحاق: هو عند نينوى. وقيل: ببلاد الروم. وقيل: ببلاد البلقاء, والله أعلم بأي بلاد الله هو, ولو كان لنا فيه مصلحة دينية لأرشدنا الله تعالى ورسوله إليه, فقد قال صلى الله عليه وسلم: «ما تركت شيئاً يقربكم إلى الجنة ويباعدكم من النار إلا وقد أعلمتكم به» فأعلمنا تعالى بصفته, ولم يعلمنا بمكانه, انتهى كلام ابن كثير رحمه الله
    ----
    فالقصة قيل انها بين زمن عيسى وزمن نبينا عليهما السلام وقيل انها قبل ذلك فمكان الكهف او اسمه لا يعلم الا بوحى من السماء ولم يخبرنا الله به ولا نبيه صلى الله عليه وسلم
    فلا اعلم من اى جىء بمكان الكهف

    تعليق


    • #32
      فكرة سيغير طلابنا الصغار ليصبحوا خلفاء كبار .. الموضوع هاااااااااااااام

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      جزاكم الله خيرا علي هذه الحلقة الجميلة وجعلها في ميزان حسناتكم لتتني فكرة جميلة مستوحاه من برنامجكم .
      ففي القصص التي يشرحها عمرو خالد معاني لم ندركها من قبل وبعضها درسناها في مدارسنا ونحن صغار ولكن ليس بتلك الطريقة ولا بتلك المعاني فاهداني الله هذة الفكرة وهي:

      ان نشرح هذه القصص بتلك الطريقة في المدارس خاصا لصغار السن واننا نستفيد بالقليل الذي يدرسوه لاولادنا بالمدارس ونثبت فيهم منذ الصغر تلك العبر ففي مناهج الطلاب سورة الكهف والفرقان والمؤمنون ولنور والبقرة ان كانت بعض ايات منهم

      الغرض من ذلك :

      ترسيخ الاخلاق في ابنائنا واخذ العبرة من قصص القرآن

      طريقة التنفيذ:

      في البدء بالطبع لن تكون بصورة رسمية فاني فكرت بالبدء بمدرستي ومحاولة اقناع مدرسيني بسماع طريقة شرح عمرو خالد لهذه القصص وشرحها بنفس الطريقة
      ولكني اامل ان انفذها في جميع المدارس وعلي مستوي اشمل مثل كل مناهج الدين والعربي في جميع المراحل الدراسية
      ولكن لتفيذ ذلك لابد من فريق عمل كبير وعلم اكبر لذلك كنت ارجو مساعدة عمرو خالد و بعض فريقه وأأمل ايضا ان تكون حملة مثل حملة حماية.


      أأسف لهذا الطمع ولكنه طمع في نشر الحق
      وارجو الأهتمام بالموضوع ولو حتي بمجرد النصيحة

      وجزاكم الله خيرا في جميع الاحوال

      تعليق


      • #33
        يا أرجل الرجال..

        10 سبتمبر 2008

        أخي الغالي وأستاذي الفاضل
        الأستاذ/ عمرو خالد

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

        آسف كثيرا على التأخير في التعليق حيث أن الموقع كان مغلقا في ذلك اليوم..

        أثناء ما كنت أسمع إرشادك للشباب في قصة "جالوت وطالوت" المذكورة في (ثلاثة أرباع الحزب الرابع من الجزء الثاني) من القرآن الكريم، الآيات (243 إلى 252) من "سورة البقرة" كنت قد ذكرت أن قصة إعداد القوم للقاء الأعداء أخذت من (الآية 243 حتى 250)، أما أن هزيمة جنود داوود لجالوت فأخذت فقط (الآيتين 251 ـ 252)، فهذا هو حال الدنيا في كل شيئ وحِكْمة الله في كل الأعمال:
        - فالإنسان يعيش عمره كله -حوالي في المتوسط من (70 إلى 80) عاما قد تزيد أو تنقص- يعمل ويتعب من أجل لحظة الحساب يوم القيامة.
        - والطالب يستذكر دروسه ويسهر عليها طوال عام دراسي كامل –حوالي 10 أشهر- من أجل ساعتين الإمتحان (على الأقل ظاهريا حيث أن الإنسان يجب أن يستذكر دروسه من أجل المعرفة والفهم وليس الإمتحان فقط).
        - وفريق العمل القائم على أي عمل فني يستغرق الإعداد له فترات طويلة من أجل ساعة العرض الأخيرة للجمهور.
        - والأم تحمل طفلها لمدة 9 أشهر وتتعب بشدة أثناء لحظة الولادة من أجل أن ترى طفلها وتسمع صوته وتحتضنه.

        وفي النهاية (لحظة الفرح والإنتصار) تدريء كل ما قبلها من تعب مهما طال، حتى أن الإنسان ينسى كل التعب.

        إلخ.. إلخ.. إلخ.. وهذا يقودنا إلى:

        - (الآيتين 30 و 31) من "سورة الكهف": ((بسم الله الرحمن الرحيم)): "إنَّ الَّذينَ ءامَنوا وعَمِلوا الصَّالِحاتِ إنَّا لا نُضيعُ أجْرَ مَنْ أحْسَنَ عَمَلاً (*) أولَئِكَ لَهُمْ جَنّاتُ عَدْنٍ تجري ِ مِنْ تحتِها الأنْهارُ يُحَلَوْنَ فيها مِنْ أساوِرَ مِنْ ذهَبٍ ويَلْبَسونَ ثِياباً خُضْراً مِنْ سُنْدُسٍ وإسْتبرَقٍ مُتَّكِئينَ فيها علىَ الأرَائِكِ، نِعْمَ الثَّوابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقاً". ((صدق الله العظيم)). وهاتين الآيتين جاءتا مباشرةً بعد الإنتهاء من سرد الله –جل علاه- لقصة فِتية أو أهل الكهف والتي إبتدأت بها السورة، أي أن هاتين الآيتين جاءتا في أوائل "سورة الكهف".

        - وفي مقابلهما في أواخر "سورة الكهف" (الآيات من 103 حتى 106): ((بسم الله الرحمن الرحيم)): "قُلْ هَلْ نُنبِّئُكُمْ بالأخْسَرينَ أعْمالاً (*) الذينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ في الحَيٰوَةِ الدُّنْيا وَهُمْ يَحْسَبونَ أنَّهُم يُحْسِنونَ صُنْعاً (*) أولئِكَ الذينَ كفَروا بئَايٰتِ رَبِّهِمْ ولِقائِهِ فحَبطَتْ أعْمٰـَلُهُمْ فلا نُقيمُ لَهُمْ يَوْمَ القيامَةِ وَزْناً (*) ذلك جَزاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بما كفَرُوا وإتخَذوا آيٰـتِي ورُسُلِي هُزُواً". ((صدق الله العظيم)).

        ونستطيع –بمنتهى البساطة- أن نستنتج أن "سورة الكهف" التي يطالبنا الله ورسوله –صلى الله عليه وسلم- بقراءتها كل يوم جمعة ليجعل لنا بها نورا ما بين السموات والأرض، هذا النور هو عمل الإنسان الذي إما أن يدخله الجنة أو يدخله النار-والعياذ بالله-، ولا ننسى (الآية 281) من "سورة البقرة" التي نزلت على سيدنا محمد –صلى الله عليه وسلم- (بمِنىَ في حِجَّة الوداع): ((بسم الله الرحمن الرحيم)): "وإتّقوا يَوْماً تُرْجَعونَ فيهِ إلىَ اللهِ ثمَّ تُوَفَّٰـىَ كُلُّ نفْسٍ ما كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظلَمونَ". ((صدق الله العظيم)).

        أي أن النبي محمد –صلى الله عليه وسلم- أوصانا آخر ما أوصانا كأمة (بالعمل الصالح).

        أرجو أن أكون بتعليقي البسيط هذا أكون قد صدّقت على كلام أخي العزيز وأستاذي السيد/ عمرو خالد عن الحلقات الثلاث السابقات، مع أنني لا أستطيع أن أوفيه حقه من التقدير مهما حاولت يكفي أنه أتعب نفسه وأرانا كهف (أهل الكهف) ونحن جالسون في بيوتنا.

        وفقك الله يا أرجل الرجال وأدخلك الجنة في أعلى درجاتها بإذن الله.

        وبالمناسبة كل عام وأنت وأسرتك بألف خير، وكل سنة وإنت طيب على عيد ميلادك الذي فات في 5 سبتمبر، لك منى وللسيدة علا ولإبنك علي ألف تحية وسلام.

        والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

        تعليق


        • #34
          الدعاء عند الهم والحزن

          اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي .رواه أحمد .

          اللهم إني أعوذ بك من الهم والخزن ، والعجز والكسل والبخل والجبن ، وضلع الدين وغلبة الرجال

          تعليق


          • #35
            اعجاز القران فى ثلاث مائه سنين و ازدادوا تسعا

            سبحان الله 0000 تفرق السنه الميلاديه (يناير فبراير0000)وهىتسمى السنه الشمسيه عن السنه القمريه(رمضان شوال00000)ب 11يوم
            يعنى 11يوم*300 سنه =3300
            3300: 365 عدد ايام السنه =9,041098
            يعنى 300 سنه بالميلادى وازدادوا تسعا بالهجرى
            سبحان الله 00
            كيفلنبى امى ان يحسب ذلك بدون اله حاسبه
            سبحان الله 0000 انشر

            تعليق


            • #36
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
              انا طالبة علوم الشرعية سنة ثانية وادرس لكي اكون داعية لدين الله وانا احب ان اكون داعية في سبيل الله كثيرا ولكن لا استطيع لعدم الثقة بنفسي مع اني تقديري ممتاز وبعد سماعي للحلقة اهل الكهف زاد الحماس فارجو مساعدتي من الداعية عمرو خالد حتى اعمل شئ ولو بسيط لدين الاسلام وانا احس ان فيني طاقة كبيرة ولكن لا اعرف كيف اخرجها من نفسي فارجو المساعدة ارجو المساعدة ارجوة المساعدة لضرورة وجزاكم الله عنا كل خير

              تعليق


              • #37
                السلام عليكم اريد ان اشكر الدكتور عمرو على كل ما يقدمه لنا من برامج هائلة تحمل الكثير من الدروس والرسائل الهامه لنا والتى تنبهنا لضرورة العمل وتحمل المسئولية والعيش للرسالة وللحق حتى اذا اوذينا وذلك ما اراد ان يوصله الدكتور عمرو من قصة اهل الكهف فلقد اكتشفنا معه بعض الدروس والتى لم نلتفت لها من قبل وادعو له بالثبات على رسالته والعون من الله

                تعليق


                • #38
                  أحبكم فى الله

                  [ان شاء الله مريمية ياااااااااااه انا كنت مبسوطة اوى اوى وانا بسمع انت وكيلى يارب
                  انا كنت كاتمة العياط بالعافية عشان الناس اللى معايا
                  فعلا يارب اللى يتوكل عليك عمره ما يغلب انا اول مرة احس بالفرحة الايمانية دى انا اصلا مش عافره اوصف احساسى يارب
                  انت حبيبى اوى اوى يارب انت وكيلى يارب ياعظيم سبحااااااااااااااانك
                  ربنا يجعله فى ميزان حسناتك يا استاذ عمرو
                  كفاية انك لفت نظرنا ليوم جنازتنا فعلا انا قررت انى مش هعيش لنفسى وهعيش للناس وللرساله عشان باذنك يارب يوم جنازتى الناس تفتكرنى بالخير
                  ساعدنى يارب وارذقنى الصحبة الصالحه والزوج الصالح اللى يساعدنى فى مساعده الناس والنهضة
                  ربنا يخليك يا بابا عمرو وإدعولى بالزوج الصالح الذى يعننى على أمور الدنيا والأخره وشكرا

                  تعليق


                  • #39
                    الهدف من وراء قصة أهل الكهف:
                    انظر لباقي الآيات بعد قصة أهل الكهف: (وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الأَرْضَ بَارِزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَداً* وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفّاً لَقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّنْ نَجْعَلَ لَكُمْ مَوْعِدًا* وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً إِلاَّ أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِراً وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَداً" (الكهف: 47-49). هناك هدفان للقصة: أولاً، اعلم أن وعد الله حق! تعلق بالأمل في الله فسوف ينصرك ويعزك! توكلي على الوكيل إن كانت حياتك ضنكاً، الجئي إلى الوكيل اليوم وألقي بحِملِكِ عليه واخلدي إلى النوم وأنتِ مطمئنة! وثانياً: اعلم أنك سوف تعود إلى الله يوم القيامة، تذكر يوم القيامة، صلِ بالليل واستعد لهذا اليوم!

                    تعليق


                    • #40
                      حلقات القرآن

                      ﺍﻟﺳﻼﻢ ﻋﻠﻳﻜﻢ
                      جزآك ﺍﻠﻠﻪ ﻜﻞ ﺨﻴﺭ ﻳﺍ ﺍﺴﺍﺬﻧﺍ ﺍﻠﻔﺍﺿﻞ عمرو خالد على هالعلم ماشاءالله عليك كنت اتابع بعض الحلقات مع الاسف الوقت الذي كان يعرض يصادف مازلنا في العمل فلا يتسنى لي المتابعة لكن ماشاءالله روعة كنت شغوفة لسماع الحلقات واحاول اقصى جهدي لاكون متواجدة بالمنزل وكنت اخبر المهمين لدي لسماع الحلقات وانا دائما اود السماع الى تفسير السور القرآنية وخاصة سورة الكهف وايضا لما اسافر الى الاردن احاول زيارة الكهف وشفنا الاواني الموجودة والعظام لان في السابق كان مكشوف والان تم التحفظ عليه والله يبارك فيك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                      تعليق


                      • #41
                        قصة أهل الكهف يعرفها الألمان واليوغوسلاف والصينيون واليابانيون! ابحث عنها في موقع جوجل على الانترنت وسوف تجد القصة موجودة في كل ثقافات العالم! كما أن كل الأديان تعرف هذه القصة؛ يعرفها اليهود والمسيحيون والمسلمون والبوذيون! وكأن رسالة الله هي : "بالرغم من اختلاف ثقافاتكم واختلاف دياناتكم إلا أن هناك قصة سوف تتوحدون جميعكم عليها؛ مغزاها أن الله يبعث الموتى!" هذه القصة موجودة في كل الثقافات وتم تدريسها لكل الأطفال وتَعلُمها جميع الأديان وذلك حتى يوقن الماديون الذين لا يصدقون ولا يؤمنون بيوم القيامة. قد جعل الله العظيم سبحانه وتعالى هذه القصة تتفق عليها كل ثقافات العالم ودياناته كي لا يأتي أحدهم يوم القيامة زاعماً أنه لا يعلم، فلديه الآن هذه القصة في ثقافته وفي دينه! ولذلك تدور كل آيات سورة الكهف بعد هذه القصة عن يوم القيامة وآياته، فقد مهدت قصة أهل الكهف له، فقد خلدوا الشباب للنوم مدة 300 عامٍ ثم بُعِثوا وأنت أيضاً سوف تُبعَث يوم القيامة، فهل عملت مثل عملهم وهل أقمت الإصلاح مثلما أقاموه؟
                        محمد أيمن

                        تعليق


                        • #42
                          السلام عليكم
                          .بسم الله الرحمن الرحيم ﴿وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَت تَّزَاوَرُ عَن كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَت تَّقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُّرْشِدًا﴾ انطلق الفتية نحو الكهف، واتخذوه مأوى إلا أن يقضي الله أمرا، وقد كان فتنـزلت الرحمات ولاحت الكرامات وهبت نسائم النفحات حين اتخذوا مضاجعهم في هذا الكهف الموحش وخلدوا في نوم عميق فهيأ الله لهم أسباب البقاء ووسائل السلامة ليجتازوا بنومهم حواجز السنين، وتتعاقب القرون، وتسَّاقط ممالك، وتتبدل أجيال وهم في سبات رهيب لم ينهضوا منه إلا بعد مئات السنين. وقد حجب الله عنهم ضوء الشمس فلا تصيبهم فتراها وقد مالت عنهم عند طلوعها وتجاوزتهم عند غروبها، بقدرة من أجراها وسخرها. قال الزمخشري: "المعنى أنهم في ظل نهارهم كله لا تصيبهم الشمس في طلوعها ولا غروبها مع أنهم في مكان واسع منفتح معرض للشمس لولا أن الله يحجبها عنهم"[18].

                          وقيل: إن باب الكهف كانت من جهة الشمال فكنت الشمس تطلع على يمين الكهف وإذا غربت كانت على شماله فضوء الشمس لم يكن يصل إليها البتة لكن الهواء الطيب والنسيم العليل كان يصل.[19]

                          ﴿وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ﴾ أي: متسع، وقيل كانت يصيبهم شيء قليل وقدر ضئيل من أشعتها بقدر ما تنتفع به أجسادهم أورد ذلك الرأي أبو حيان وعزاه إلى أبي علي الفارسي فقال: "قال أبو علي: "معنى تقرضهم تعطيهم من ضوئها شيئا ثم تزول سريعا كالقرض يسترد والمعنى أنَّ الشمس تميل بالغدوة وتصيبه بالعشي إصابة خفيفة... قيل ولو كانت الشمس لا تصيب مكانهم أصلا لكان الهواء يفسد ويتعفن ما في الكهف فيهلكوا، والمعنى أن الله تعالى دبر أمرهم فأسكنهم مسكنا لا يكثر سقوط الشمس فيه فيحمى ولا تغيب عنه غيبوبة دائمة فيعفن".[20]

                          ﴿وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظًا وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ وَكَلْبُهُم بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا
                          و قوله: «و تحسبهم أيقاظا و هم رقود» الأيقاظ: جمع يقظ و يقظان و الرقود جمع راقد و هو النائم، و في الكلام إشارة إلى أنهم كانوا مفتوحي الأعين حال نومهم كاليقظان، والحكمة في ذلك حفظ أبصارهم أن تتجمد في المآقي وتلتصق الأجفان بطول المدة .

                          و قوله: ﴿وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ﴾ لئلا تأكلهم الأرض، و لا تبلى ثيابهم، و لا تبطل قواهم البدنية بالركود و الخمود طول المكث.
                          حتى لا تترسب الأملاح في جهة واحدة فتتآكل أجسادهم وتتعرض للتلف والتعفن.

                          فائدة: وقد ذكر الأطباء: أن من الإصابات الشائعة و الصعبة العلاج مشكلة حدوث ما يسمى بقرحة السرير، عند المرضى الذين تضطرهم حالتهم للبقاء الطويل في السرير كما في كسور الحوض و العمود الفقري أو الشلل أو حالات السبات الطويل و هذه عبارة عن قرح وموت في خلايا الجلد و الأنسجة بسبب نقص التروية الدموية عن بعض مناطق الجلد، نتيجة انضغاطها بين الأجزاء الصلبة من البدن و مكان الاضطجاع و أكثر ما تحصل في المنطقة العجزية و الأليتين و عند لوحي الكتفين و كعبي القدمين، و لا وقاية من حدوث هذه القرح سوى تقليب المريض، و قد تكون هذه هي الحكمة من تقليب الله عز و جل لأهل الكهف لوقايتهم من تلك الإصابة و إن كانت قصة أهل الكهف كلها تدخل في نطاق المعجزة !!.[وهذا من لطف الله بأهل الكهف.
                          وزعم أحد الباحثين أن الله –جلّت قدرته- قد أوقف وظيفة السمع ضمن وقف جميع الوظائف العضوية لأجسامهم بصفة وقتية، فلم تبصر العين بالرغم من كونها مفتوحة ﴿وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظًا وَهُمْ رُقُودٌ﴾، ولم تتحرك العضلات بالرغم من أنهم أحياء ﴿وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ﴾، ولم تتغير هيئتهم على الرغم من مرور سنين عددًا عليهم بالكهف ﴿قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ﴾، وحالتهم هذه تقارب حفظ أعضاء الإنسان بطريقة وقف العمليات الحيوية والتي تتمّ غالبًا بالتبريد، وهي تستخدم الآن بشكل واسع في العالم.

                          وتشير المراجع العلمية إلى أن التعرُّض للبرودة الشديدة يؤدّي إلى انخفاض كبير في درجة حرارة الإنسان، والشخص الذي انخفضت حرارته انخفاضًا كبيرًا يصبح شبيهًا بالميت، إلا أنه يكون محميًا إلى حد ما من نقص الأوكسجين وانخفاض ضغط الدم وفشل الدورة الدموية، وفي حالات عديدة.. فإن الشفاء التامّ قد يحدث؛ خاصة للشباب من هذه الحالات، ولهذا لا يجب اعتبار أي إنسان تعرّض للبرودة الشديدة وانخفضت درجة حرارته انخفاضًا شديدًا ميتًا، وذلك حتى يتمّ دفنه تمامًا، وإجراء الإسعافات اللازمة له، وقد أصبح اليوم لحفظ الأعضاء ضرورة كبيرة… ولو أن أهل الكهف كانوا نيامًا فقط لاحتاجوا إلى الماء والغذاء، ولأيقظتهم الحاجة إلى التبوّل بعد بضع ساعات؛ لكن الله –سبحانه وتعالى- قد أوقف جميع الوظائف الحيوية وأبقى الأجسام في صورة حياة، كما يتمّ حفظ الأعضاء اليوم؛ مثل ضغط الدم والقرنية والكلى والكبد والقلب وغيرها لحين زراعتها في أشخاص آخرين، وكذلك ما نراه اليوم من إمكانية حفظ الأجنة وإلى عودة الحياة لأشخاص دفنوا تحت الجليد لعدة أيام ثم عادت إليهم الحياة بعد تدفئتهم، خاصة لصغار السن، فيمكن بالتبريد وقف جميع عمليات الهدم التي تتسبّب في دمار الأنسجة.

                          تعليق


                          • #43
                            اللهم اجعله فى ميزان حسناتك ... آميييييييييين

                            تعليق

                            يعمل...
                            X