إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

الحلقة (2) قصة ابني آدم تطرح 6 آفات بشرية وكيفية معالجتها

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحلقة (2) قصة ابني آدم تطرح 6 آفات بشرية وكيفية معالجتها

    في الحلقة الثانية من برنامج "قصص القرآن" تناول الأستاذ عمرو خالد قصة ابني آدم ـ عليه السلام ـ وأكد أن جذور القصة ترجع إلى وقت أن كان آدم يعيش في الجنة واختاره المولى عزوجل كي يكون خليفة في الأرض وهنا بدأ الحسد والكبر يدبان في الشيطان فلم يترك آدم ألا وقد زين له ما في غير يده حتى يخرجه من الجنة ونجح في ذلك.
    نزل آدم إلى الأرض ومعه حواء وأنجبا توأما هو قابيل وأخته في أول مرة ثم هابيل وأخته في المرة الثانية، وكان قابيل هو الأكبر سناً ولكنه كان كسولا مثل معظم الشباب في عالمنا العربي وكان يعاني من 6 أمراض هي:
    1. الحسد
    2. الكبر
    3. البخل
    4. الطمع
    5. العِند
    6. الغضب
    هذه هي الأمراض التي كان قابيل يعاني منها فالشيطان قد زين له أن أخته التوأم هي الأحلى من أخت هابيل فالشيطان يجعلك ترى غير المقدور عليه أحلى وأجمل مما في يديك، ويلعب في مواصفات الجمال كي يلهي العين عن الأشياء الداخلية وفي النهاية قتل قابيل هابيل بسبب هذه الأمراض.
    ويبقى التساؤل: هل أنت
    مثل قابيل أم هابيل؟
    عليك أن تكتب الأمراض الستة في ورقة ثم تضع أمام كل مرض درجة توضح نسبته لديك، والآن سننتقل إلى كيفية معالجة كل مرض.
    الحسد: يجب أن تركز على نفسك وتترك غيرك في حاله.
    الكبر: تواضع للفقراء.
    الطمع: إمنع نفسك عن ما تشتهي.
    البخل: انفق الكثير من الصدقات، وشهر رمضان يعتبر فرصة عظيمة لذلك.
    الغضب: حاول مجاهدة نفسك ودربها على عدم الانفعال وتوضأ في كل مرة.

    في الغد بمشيئة الله تكملة قصة قابيل وهابيل، والمفاجأة هي انتقال الأستاذ عمرو خالد إلى التصوير الخارجي بالمكان الذي وقعت به أحداث قصة ابني آدم عليه السلام، وكيف استطاع قابيل أن يقتل أخيه هابيل.

    لتحميل الملف الخاص بالامراض الستة وكيفية معالجتها .. برجاء النقر عالى الرابط التالي
    http://server4.amrkhaled.net/temp/Ka...beel_part1.pdf




    تحميل الحلقة الاولي من قصص القران
    http://www.amrkhaled.net/multimedia/multimedia1205.html

    تحميل الحلقة الثانية من قصص القران
    http://www.amrkhaled.net/multimedia/multimedia1206.html
    التعديل الأخير تم بواسطة مدير المنتدى; الساعة 03-09-2008, 11:01 AM.
    معا نصنع الحياة .

  • #2
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    بجد يا أستاذ عمرو الحلقة كانت اكتر من رائعة .. و فعلا زى ما حضرتك قولت بقا معظم شباب العرب و انا مش بنفى نفسي منهم زى قابيل .. الكسول .. اللذي يريد ان يأخذ كل شئ بأقل شئ .. الحسود .. الطماع ..
    مش بقول العرب كده .. طبعا لاء بس نسبة كبيرة فينا كده و غالبيتنا كده .. اكيد يكد طبعا فى كتير زى هابيل .. النشيط الانسان الطيب الجميل ده ..
    فعلا الامراض دى انا خايف اوى يكون فيا حاجة منها و هشوف و ادور جوايا و افكر فى المواقف اللى فاتت و انا اتصرفت ازاى و على اساسها هحدد انا فيا اى مرض من دول .. و ان شاء الله هحاول اعالجة
    كمان حضرتك شرحت نظرية الخلافة فى الارض بشكل فعلا فهمنا لأول مرة يعني ايه الانسان ده خليفة عشان يبني الارض دى و يعمرها ..

    كلام كتير عندى بس عشان تقرأ كلام غيري ..

    جزاك الله كل خير يا أ.عــمرو

    تعليق


    • #3
      كلام مهم جدا ولا ننسى علاج العند : للعائلة اقول حاضر واسف
      انا شايف ان فعلا صلة الرحم بقت تقيلة على ناس كتير
      وخاصة الاب الذي لا يعود ولديه على صلة اهله او اهل امه
      سوف يجتهد الاب والعائلة لصلة اهله واهل امه
      ان شاء الله ويارب الايجابية في ذلك وذلك سيحفزنا بالايجابية ان شاء الله
      بارك الله فيك يا استاذ عمرو وفي كل المسلمين اللي هيعملوا بالكلام ده
      ايمن مصطفى
      Ayman Moustafa
      facebook.com/AymanMoustafaWasfy

      تعليق


      • #4
        رائعة

        السلام عليكم...
        بصراحة الأخوة والأخوات حكوا وكفوا ووفوا...
        والحلقة رااااااااائعة جدا...والبرنامج كلو كتير مفيد ...ويطابق الواقع بدرجة كبيرة جدا جدا..
        وهذا ما شدني اليه...وأكثر صفة تطابقني في حلقة اليوم وللأسف..هي الغضب..أعانني الله على معالجتها...باذن الله..
        شكرا الك أ.عمرو خالد...وحزالك الله كل خير...

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          جزاك الله الخير الحلقة كانت مفيدة جدا ورائعة
          بالفعل هالامراض موجودين عند كتير من الناس
          بالنسبة الي الغضب الحمد لله مو كتير وعم حاول اني خففو
          والله المستعان
          وانت ببتكلم عن قابيل وهابيل قلت يااااااااه ده الحيكاية من زمن بعيد جدا بس هي موجودة عند ناس كتير وانا شايفة هدول الناس الطمع والتكبر عمة على قلوبهن ومثل ما بقول المثل الطمع ضر ما نفع
          متشوقة جدا لحلقة الغد
          انت قلت حتصور الحلقة من الشام يعني جيت للشام بس امتى نحنا منتظرينك عنا بالشام
          التعديل الأخير تم بواسطة هبه الحمصي; الساعة 03-09-2008, 04:52 AM.
          الى الموهوبين في سوريا شاركونا
          http://forum.amrkhaled.net/showthread.php?t=313585
          تفضلوا معرضي للتصوير الأول ما كنت متوقعة هيك الحمد لله
          http://forum.amrkhaled.net/showthread.php?t=372505

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

            اللهم أعز الامة بشبابها وبناتها واجعل النهضة على أيدينا ..

            أنا وللأسف عندي مشكلة في الغضب بغضب بسرغة وسرعان ما أهدأ لكن المشكلة أنني أغضب ..
            حملت الطرق للتخلص من هذه الأمراض ...وان شاء الله أنشرها قدر الإمكان ...

            وأحمد الله عز وجل على ما أنا بها من قدرة على متابعة البرنامج فغيري لم يصله البرنامج ولم تصل الفكرة كذلك له ... فهيا بنا ننشرها حتى لو كنا في آخر يوم في رمضان ...
            وأحمد اللله تعالى على فضله وكرمه فأنا الان أتابع على خطى الحبيب من جديد من السي دي ...حتى أكون على تواص دائم بسيرة الحبيب المصطفى

            فالحمد لله على كل شيء ...

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


              بارك الله فيك ا/ عمرو حلقة اليوم كانت ما شاء الله اكثر من رائعة
              وطريقة عرض القصة والربط بين الامراض الستة والاحداث ربنا يبارك فيك استاذى الفاضل وفعلا حاجات كتير ما كنت اعرفها

              ربنا يجزيك عنا كل الخير وترجع بالسلامة وربنا يتقبل منك ان شاء الله

              كل انسان عبارة عن صورة وسيرة لحين الموت تختفى الصورة وتختفى السيرة.. الا من ترك بصمة فى الحياة كانت خطوة الانتقال من عالم تعيش فيه الى عالم يحيا بك
              خطوة للحياة :من عالم تعيش فيه... الى عالم يحيا بك.

              تعليق


              • #8
                بسم الله الرحمان الرحيم
                السلام على من تبع الهدى و حضرتك منهم
                ربنا سبحانه و تعالى يحميك و يحفظك يا دكتورنا و أستاذنا الحبيب
                فعلا الحلقة مهمة جداااااا و بتمس مجتمعنا و علاقتنا ببعض
                ربنا سبحانه و تعالى يعزك يا أستاذنا الغالي و يجازيك عنا كل خير
                و شكرا جزيلا لحضرتك
                و كل سنة و حضرتك طيب
                و صلي اللهم و سلم و زد و بارك على سيدنا و حبيب الرحمان سبحانه و تعالى ثم حبيب قلوبنا سيدنا و حبيبنا المصطفى عليه الصلاة و السلام و عليه أفضل الصلاة و أزكى التسليم و على آله و صحبه الأخيار الكرام أجمعين و سلم تسليما كثيرا
                و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
                أختك في الله سبحانه و تعالى عبير

                تعليق


                • #9


                  بسم الله الرحمن الرحيم

                  اتحفتنا كعادتك يا قدوتنا العزيز باسلوبك الرائع و موضوعك الاروع

                  قال الرسول صلى الله عليه و سلم


                  { إن أقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحسنكم أخلاقاً }


                  لدافمن الواجب علينا الحرص على اصلاح نفوسنا من تلك الامراض التي دكرتها لكي نكون بجوار رسولنا الكريم يوم القيامه
                  جعلنا الله سبحانه و تعالى مثل هابيل نشيطين مقبلين على الله مخلصين في عملنا

                  انا ايضا عن نفسي احاول دااما ان احارب تلك الامراض خاصه مرض الغضب الدي يبادرني بعد المرات و احاول داما الابتعاد عنها قدر الامكان


                  بارك الله فيك سيدي في انتظار القادم
                  ورمضان كريم


















                  تعليق


                  • #10
                    اخى الكبير عمرو خالد

                    الموضوع كبير وحلو

                    ولقد تذكرت اثناء الاستماع للحلقة
                    الشيخ متولى شعرواى اثناء وصفة للنفس وترويضها
                    عندما مثل النفس بحبة الطماطم وانت تريد ان تدخل اصبعك فى الحبة تجد صعوبة فى الاول ثم تغرز ايدك لتكون بالداخل فتجد انك فى مائع هش خفيف عكس ما كنت عليه وهذا الاحساس عندما تريد النفس ان تسير فى طريق الشيطان تجد نفسك وانت نفسك صالحة لا تريد ان تدخل فى طريق الشيطان وتجد صعوبة فى الاول للدخول ولكن عندما تنهار وتسمع للشيطان تجدها قد غاصت فى المعصية

                    والعكس عند ترويضها كان اصبعك يريد ان يخرج مرة ثانية من الحبة فيقابل الجدار السميك مرة اخرى ولكن بجهاد النفس والشيطان يخرج الى عالم النور وهو الطريق الى الله

                    وكل عام وانتم بخير بمناسبة الشهر الكريم اعادة الله عليكم وعلى الامة الاسلامية باليمن والبركات

                    اخوكم محمد غانم

                    تعليق


                    • #11
                      السلام عليكم ورحمة الله

                      جزاك الله خيرا د/عمرو على الحلقة الرائعة

                      كلنا نعرف قصة قابيل وهابيل بس اول مرة نعرفها بوجهة نظر محتلفة وتطبيقها علينا ونرى امراض نفوسنا من خلال القصة فجزاك الله عنا كل الخير.
                      ومنتظرين حلقة الغد ان شاء الله

                      تعليق


                      • #12
                        سنحيا بالقرآن

                        بسم الله الرحمن الرحيم
                        ربنا يبارك في حضرتك
                        أنا شايفة ان القصة ده مستمرة الى وقتنا الحاضر سبحان الله ربنا عارف انها موش حواديت هناخدها ونحكيها ونتسلى بيها بس لكن هو عارف ان الحوادث ده هتكرر مع البشرية كلها
                        والمفروض اننا نفهمها ونطبقها على حياتنا ونشوف المناطق المشتركة اللي بين حياتنا وحياة الاشخاص ده ونحاول نقرب منها ونحل مشاكلنا زي ما شوفنا مشاكلهم
                        قصة قابيل وهابيل فعلا قصة الماضي المستمر قطيعة رحم وحسد وطمع وحقد
                        انا الحمد لله معنديش حاجة من الامراض ده ويارب يهدي الكل في رمضان السنة ده
                        لكن احنا عايزين نرجع الحوار تاني بين الاسرة عايزين نرجع الاب المتفقد والام الذكية اللي بتحاول ترجع ابنها عن حاجة غلط بطريقة غير مباشرة
                        فعلا ربنا حاطط في القصص ده نواميس الحياة اللي نعيش بيها
                        ربنا يوقف كل الناس في رمضان انها تستغل رحمة ربنا فيه صح وربنا يوفق حضرتك للخير

                        تعليق


                        • #13
                          والله الحلقة بجد رائعة ...

                          وزي ما قال استاذ عمرو ..

                          القصص دي بتمس كل واحد فينا ... وتبينه قصاد نفسه ...

                          وانا بجد والله ماكنتش شايف حجات في نفسي ...

                          الحلقه دي وضحتهالي ... أووووووووي ...

                          وربنا يبارك فيك يا استاذ عمرووو ...
                          sigpic

                          تعليق


                          • #14
                            بسم الله الرحمن الرحيم

                            اتحفتنا كعادتك يا قدوتنا العزيز باسلوبك الرائع و موضوعك الاروع

                            قال الرسول صلى الله عليه و سلم


                            { إن أقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحسنكم أخلاقاً }


                            لدافمن الواجب علينا الحرص على اصلاح نفوسنا من تلك الامراض التي دكرتها لكي نكون بجوار رسولنا الكريم يوم القيامه
                            جعلنا الله سبحانه و تعالى مثل هابيل نشيطين مقبلين على الله مخلصين في عملنا

                            انا ايضا عن نفسي احاول دااما ان احارب تلك الامراض خاصه مرض الغضب الدي يبادرني بعد المرات و احاول داما الابتعاد عنها قدر الامكان


                            بارك الله فيك سيدي في انتظار القادم
                            ورمضان كريم

                            تعليق


                            • #15

                              بسم الله الرحمن الرحيم

                              اتحفتنا كعادتك يا قدوتنا العزيز باسلوبك الرائع و موضوعك الاروع

                              قال الرسول صلى الله عليه و سلم

                              م
                              { إن أقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحسنكم أخلاقاً }
                              لدافمن الواجب علينا الحرص على اصلاح نفوسنا من تلك الامراض التي دكرتها لكي نكون بجوار رسولنا الكريم يوم القيامه
                              جعلنا الله سبحانه و تعالى مثل هابيل نشيطين مقبلين على الله مخلصين في عملنا

                              انا ايضا عن نفسي احاول دااما ان احارب تلك الامراض خاصه مرض الغضب الدي يبادرني بعد المرات و احاول داما الابتعاد عنها قدر الامكان


                              بارك الله فيك سيدي في انتظار القادم
                              ورمضان كريم

                              تعليق

                              يعمل...
                              X