إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

الحلقة الرابعة .. اجمع صفات العظماء

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #31
    . . البرنامج اكتر من رائع
    والمنتدى نور بوجود حضرتك
    وبالله عليك يا دكتور ماتنسنيش من صالح دعائك
    ** وقال الرسول يارب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا **


    sigpic

    تعليق


    • #32
      الذين يشاهدون الموضوع الآن: 20 (19 من الأعضاء و 1 زائر)
      فائزة جزائرية فتاة الصحوة ريهام محى ghadakashkoush جنة الفردوس10 Bushra.O.H شروق حاملة لواء النهضة أميرة الابداع rewan aly mahe2 * سها * نورهان توته فداك نفسي يارسول لله المختلفة خلقى القراءن عمرو خالد Dr.kareema دمووع تائبه حسنـــاء

      يا رب نجتمع في الفردوس الأعلى مع الحبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام .. يا رب
      sigpic

      ذوي الاحتياجات الخاصة ليسوا معاقين بل مبدعين ومتحدين.!
      فقط نمد لهم يد العون

      تعليق


      • #33
        السلام عليكم
        استاذي الدكتور الفاضل عمرو خالد...الحلقه اليوم كاااااانت اكثر من رائعه بجد بجد والله كل ما تزداد حلقه بحلقه تزاد معنويتي وصفات سيدنا عمرو رضي الله عنه كانت جمييييلة بتمني من الله وان
        يوعدني بمثلها والله اريد في نفسي ان اتحرك واتقدم ...ادعيلي يا استاذي ان يهديني الله ويحقق امنيتي ...بارك الله فيك وجعلك ممن نافعي الامة

        تعليق


        • #34
          . . . البرنامج اكتر من رائع
          والمنتدى نور بوجود حضرتك
          وبالله عليك يا دكتور ماتنسنيش من صالح دعائك
          ** وقال الرسول يارب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا **


          sigpic

          تعليق


          • #35
            المشاركة الأصلية بواسطة جنة الفردوس10 مشاهدة المشاركة
            السلام عليكم جميعا
            وعليكم السلام ورحمة الله
            المشاركة الأصلية بواسطة عمرو خالد
            سعيد لما أشوف أسماء أعضاء بالمنتدى كل رمضان يشاركوا معنا منذ ثلاث سنوات تقريباً ومنهم أكثر من ذلك
            نحن شــركـــاء فـي بــــناء الـحـضــارة
            ... معاً في طريق التنمية بالايمان...






            تعليق


            • #36
              المشاركة الأصلية بواسطة يارا سليمان مشاهدة المشاركة
              تفريغ الحلقة الرابعة ...








              يعطيكي العافية
              نحن قومٌ أعزّنا الله بالاسلام ,, فان ابتغينا العزة بغيره ........ أذلنا الله!
              **ابنـــــــــة فلسطيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن**

              تعليق


              • #37
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                استاذى العزيز
                النهاردة اتهزيت اوى يااستاذى
                الحلقة فكرتنى بايام خطى الحبيب
                كل يوم بحب سيدنا عمر جدا بحس انى كنت بحبه من غير ماعرفه اوى
                يعنى كنت عارفه عنه بس مش كتير كده
                ومش بطريقة حضرتك اللى بتخلينى احس انى عايشه في الحالة جدا
                وكانى شايفاه
                اتهزيت جدا وحقيقى كل حلقة بحس انى باذن الله مش هرجع لورا ابدا
                ادعيلى يااساتذى ربنا يستخدمنى ارجوك
                ^_^
                المشاركة الأصلية بواسطة عمرو خالد

                اللهم امين ربنا يبارك فيكِ يا حسناء

                المشاركة الأصلية بواسطة عمرو خالد

                اللهم امين ربنا يبارك فيكِ يا حسناء ويجبر بخاطركم ويحقق لكم كل ما تتمنوا

                تعليق


                • #38
                  لنجعل صفاتنا صفات عمر ..
                  لتفتخر بها الاجيال وكل الامم ..
                  وترجع نهضة الامه مثل القدم ..
                  لنصنع حضارة ونعمل بلا ملل ..
                  إلى شباب منتدانا .. الى منتدى الدكتور عمرو
                  بل الى الشباب الذين عندهم في الحياة امل ..
                  http://i1199.photobucket.com/albums/...A/f102ff1b.png

                  تعليق


                  • #39
                    سلام عليكم د.عمرو الحلقة ماشاء الله حلوة جدااا
                    انا اوعدك يا د.عمرو انى اكتسب صفات جديدة إن شاء الله خلال رمضان
                    وانا يادكتور هدعى زى ماحضرتك بتقول طول رمضان ان اكتسب صفات جديدة
                    وهدعى انى اكون عمر بن الخطاب فى امتنا إن شاء الله
                    وادعى ان ربنا يعنى على ان اكون صانع حضارة
                    جزاك الله خيرا على هذه الحلقة ...
                    يا رب حرر الأقصى أنا نفسى أستشهد فى المسجد الأقصى بعد ما أحرر الأقصى وأنا ساجد
                    المشاركة الأصلية بواسطة عمرو خالد
                    ربنا يوفقكم يا أحمد ومحمود ويفتحها عليكم ويجعلكم من المتفوقين دنيا وأخره و بلغ كل شباب إنى بدعيلهم كتير ...
                    المشاركة الأصلية بواسطة عمرو خالد
                    وعليكم السلام ربنا يبارك فيك يا احمد
                    المشاركة الأصلية بواسطة عمرو خالد
                    جزاك الله خيرا يا احمد على المجهود وعلى الملخص




                    تعليق


                    • #40
                      ذكرتني حلقة اليوم التي تدعو للجمع بين الصفات الحميدة والمزايا الحسنة بوصية غــــــــــــــــالية من العلاّمة الشيخ البشير الابراهيمي ،،، هو بصراحة في وصيته يخاطب الشباب الجزائري ، ولكنها نصيحة غالية مهــــمـّـــة جدا وفيها تنبيه ونصح وارشاد _ وهي موجهة بشكل عـــــــــاااام لشباب الامة الطامح في صناعة الحضارة

                      قال الشَّيخ البشير الإبراهيمي رحمه الله



                      «الشَّباب المحمَّدي أحقُّ شباب الأمم بالسَّبْقِ إلى الحياة، والأخذ بأسباب القوَّة؛ لأنَّ لهم من دينهم حافزًا إلى ذلك، ولهم في دينهم على كلِّ مَكْرُمَةٍ دليلٌ، ولهم في تاريخهم على كلِّ دعوى في الفخار شاهدٌ.








                      أعيذُ الشَّباب المحمَّدي أن يُشْغِلَ وقتَه في تِعْدَاد ما اقترفه آباؤُه من سيِّئات أو في الافتخار بما عملوه من حسنات، بل يبني فوق ما بَنَى المحسنون ولْيَتَّقِ عثرات المسيئين.




                      وأُعيذه أن ينام في الزَّمان اليقظان، أو يَهْزَلَ والدَّهر جادٌّ، أو يرضى بالدُّون من منازل الحياة.



                      يا شباب الإسلام! وصيَّتي إليكم أن تتَّصلوا بالله تديُّنًا، وبنبيِّكُمْ اتِّباعًا، وبالإسلام عملًا، وبتاريخ أجدادكم اطِّلاعًا، وبآداب دينكم تخلُّقًا، وبآداب لغتكم استعمالًا، وبإخوانكم في الإسلام ولِدَاتِكم في الشَّبيبة اعتناءً واهتمامًا، فإنْ فعلتم حُزْتُمْ منَ الحياة الحظَّ الجليلَ، ومن ثواب الله الأجرَ الجزيلَ، وفاءت عليكم الدُّنيا بظلِّها الظَّليلِ».












                      ايها الشاب الجزائري ، أتمثلك مقداما على العظائم في غير تهوّر، محجامًا عن الصغائر في غير جبن، مقدرًا موقع الرجل قبل الخطو، جاعلا أوله الفكر وآخره العمل.


                      أتمثله واسع الوجود، لا تقف أمامه الحدود، يرى كل عربي أخًا له، أخوة الدم، وكلَّ مسلم أخًا له، أخوة الدين، وكل بشر أخًا له، أخوة الإنسانية، ثم يُعطي لكل أخوة حقها فضلا أو عدلا.

                      أتمثَّله مقبلا على العلم والمعرفة ليعمل الخير والنفع، إقبال النحل على الأزهار والثمار لتصنع الشهد والشمع، مقبلا على الارتزاق، إقبال النمل تجدُّ لتجِدَ، وتدَّخر لتَفتَخر، ولا تبالي ما دامت دائبة، أن ترجع مرةً منجِحةً ومرة خائبة أحب منه ما يحب القائل:
                      أُحِبُّ الْفَتَى يَنْفِي الْفَواحِشَ سَمعُهُ كَأنَّ بِهِ مِن كلّ فَاحِشَةٍ وَقْرَا
                      وأهوى منه ما يهوى المتنبى:
                      وَ أَهْـوَى مِنْ الْفِتْيَانِ كُـلَّ سَميذَع أَريبٍ كَصَدْرِ السّمَهْـرِى الْمُقَوّم
                      خَطّتْ تَحْتَهُ العِيسُ الفلاةَ وَ خَالطَتْ بِهِ الخيلُ كباتَ الخَميسِ العَرْمَرِم
                      يا شباب الجزائر هكذا كونوا !.... أو لا تكونوا !
                      أتمثله محمدي الشمائل، غير صخاب و لا عياب، و لا مغتاب ولا سباب، عفا عن محارم الخلق ومحارم الخالق، مقصور اللسان إلا عن دعوة إلى الحق، أو صرخة في وجه الباطل، متجاوزا عما يكره من إخوانه، لا تنطوي أحناؤه على بغض ولا ضغينة.
                      اتمثله


                      متين الاتصال بالله، مملوء القلب بالخوف منه، خاوى الجوانح من الخوف من المخلوق، قوي الإيمان بالحياة، صحيح النظر في حقائقها، ثابت العزيمة في المزاحمة عليها، ذلق اللسان في المطالبة بها، ناهض الحجة في الخصومة لأجلها، يأبى أن يكون حظه منها الأخس الأوكس، أمن بعقله وفكره أن يضلل في الحياة كما أمن بهما أن يضلل في الدين.





                      يا شباب الجزائر!


                      ما قيمة الشباب ؟ وإن رقت أنداؤه، و تجاوبت أصداؤه، وقضيت أوطاره وغلا من بين أطوار العمر مقداره، و تناغت على أفنان الأيام و الليالي أطياره، و تنفست عن مثل روح الربيع أزهاره، وطابت بين انتهاب اللذات واقتطـاف المسرات أصائله وأسحاره.

                      بل ما قيمة الكهولة ؟ وإن استمسك بنيانها، واعتدل ميزانها، وفرت عن التجربة والمراس أسنانها، و وضعت على قواعد الحكمة و الأناة أركانها.
                      بل ما قيمة المشيب؟ وإن جلله الوقار بملاءته، وطوار الاختبار في عباءته، وامتلأت من حكمة الدهور، وغرائب العصور، حقائبه، ووصلت بخيوط الشمس، لا بفتائل البرس، جماته وذوائبه.
                      ما قيمة ذلك كله؟ إذا لم تنفق دقائقه في تحصيل علم، و نصر حقيقة، ونشر لغة، ونفع أمة، وخدمة وطن.
                      يا شباب الجزائر هكذا كونوا... أو لا تكونوا...
                      أتمثله مجتمع الأشد على طراوة العود، بعيد المستمر على ميعة الشباب، يحمل ما من خير لأنّ يد الإسلام طبعته على الخير، ولا يحمل ما حمل من شر لأن طبيعة الإسلام تأبى عليه الشر- فتح عينيه على نور الدين، فإذا الدنيا كلها في عينيه نيرة مشرقة، وفتح عقله على حقائق الدين، فإذا الدين والكون دال ومدلول عليه، وإذا هو يفتح بدلالة ذاك مغالق هذا، و فتح فكره على عظمة الكون فاهتدى بها إلى عظمة المكون، فإذا كل شيء في الكون جليل، لأنه من أثر يد الله، وإذا كل شيء فيه قليل، لأنه خاضع لجلال الله، ومن هذه النقطة يبدأ سمو النفوس السامية وتعاليها، وتهيؤها للسعادة في الكون، والسيادة على الكون.





                      أتمثله كالدينار يروق منظرا، وكالسيف يروع مخبرا، وكالرمح أمدح ما يوصف به أن يقال ذابل، ولكن ذاك ذبول الاهتزاز، وهذا ذبول الاعتزاز- وكالماء يمرؤ فيكون هناء يروى، ويزعق فيكون عنـاء يردى- وكالراية بين الجيشين تتساقط حولها المهج وهي قائمة.

                      أتمثله عف السرائر، عف الظواهر، لو عرضت له الرذيلة في الماء ما شربه، وآثر الموت ظمأ على أن يرد أكدارها، ولو عرضت له في الهواء ما استنشقه، وآثر الموت اختناقا على أن يتنسم أقذارها.
                      أتمثله جديدا على الدنيا، يرى من شرطها عليه أن يزيد فيها شيئا جديدا، مستفادا فيها يرى من الوفاء لها أن يكون ذلك الجديد مفيدا.
                      أتمثله مقدما لدينه قبل وطنه، ولوطنه قبل شخصه، يرى الدين جوهرا، والوطن صدفا، وهو غواص عليهما، يصطادهما معا، ولكنه يعرف الفرق بين القيمتين. فإن أخطأ في التقدير خسر مرتين.
                      أتمثله واسع الآمال، إلى حد الخيال، ولكنه يزجيها بالأعمال، إلى حد الكمال، فإن شغف بحب وطنه، شغف المشرك بحب وثنه، عذره الناس في التخيل لإذكاء الحب، ولم يعذر فيه لتغطية الحقيقة.
                      أتمثله مصاولا لخصومه بالحجاج والإقناع، لا باللجاج والإقذاع، مرهبا لأعدائه بالأعمال، لا بالأقوال.
                      أتمثله بانيا للوطنية على خمس، كما بني الدين قبلها على خمس.................,,,,,,,,,,,,,,,,.ومـــــــــــ ـــازال للحديث بقية










                      رب استخدمني ولا تستبدلني
                      اللهم اجعلني ممن تقرّ بهم عين الحبيب ♥ محمّدعليه الصلاة والسلام

                      يــــــــــــــــا شباب العالم المحمدي :

                      ينقصُ الكـوْنَ شباب مهتدي
                      فأرُوه دينكم ليقتدي ,, دينَ عقل و ضمير و يدِ

                      تعليق


                      • #41
                        . . . . البرنامج اكتر من رائع
                        والمنتدى نور بوجود حضرتك
                        وبالله عليك يا دكتور ماتنسنيش من صالح دعائك
                        ** وقال الرسول يارب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا **


                        sigpic

                        تعليق


                        • #42
                          المشاركة الأصلية بواسطة {إسـراء أحـمـد} مشاهدة المشاركة
                          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                          و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
                          نحن قومٌ أعزّنا الله بالاسلام ,, فان ابتغينا العزة بغيره ........ أذلنا الله!
                          **ابنـــــــــة فلسطيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن**

                          تعليق


                          • #43
                            السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

                            مشكورررر جدااا على الحلقة الرائعة

                            و ما شاء الله فعلا عمر صنع حضارة

                            و ما أعظم صفاته و يا رب نكون مثل عمر

                            و نكتسب صفات عمرية

                            انا متواضع و عطوف و كريم

                            و ياريت يا استاذ عمرو اكلم حضرتك على الخاص عشان عندي شوية اسئلة

                            تعليق


                            • #44
                              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                              حلقة اليوم كانت اكثر من راااائعة
                              كل يوم نتعلم اشياء كثير من الفاروق وذلك بفضل مجهوداتكم الرااااااائعة وأسلوبكم المتميز في توصيل الفكرة واستيعابها فجزاكم الله عنها خير الجزاء استاذي الفاضل
                              سأحاول جاهدةً بإذن الله تطوير ذاتي الى الافضل بإتباع نصائحكم وإرشاداتكم ولا ينقصني إلا دعائكم
                              وفقكم الله ما يحب ويرضى

                              يَ ربْ
                              إجعل ‏​‏​بسمتي عادة : )
                              ۈحديثي عبآدة ..
                              ۈحياتي سعادة .. /
                              ۈخاتمتي شهادھٓہ




                              sigpic

                              تعليق


                              • #45
                                . . . . . البرنامج اكتر من رائع
                                والمنتدى نور بوجود حضرتك
                                وبالله عليك يا دكتور ماتنسنيش من صالح دعائك
                                ** وقال الرسول يارب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا **


                                sigpic

                                تعليق

                                يعمل...
                                X