إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

الجواز العرفي -1

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الجواز العرفي -1

    أعضاء المنتدي الكرام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذه الصفحة مخصصة للتفاعل والتشارك بالخواطر والردود حول حلقة الجواز العرفي - 1
    وأ.عمرو خالد سيتابع معكم الردود ويعلق عليها في نهاية الأسبوع ...
    في انتظار تعليقاتكم ومناقشتكم حول الحلقة لمزيد من التفاعل والاستفادة

    رابط الحلقة للتحميل هو :الجواز العرفي الجزء الأول.. انقر هنا
    معا نصنع الحياة .

  • #2
    حلقة ولا اروع



    ما شاء الله و لا قوة الا بالله يا استاذ عمرو ( او نقول دكتور خلاص ؟)

    حلقة ولا اروع و لا اقيم وبصراحة انا اول ما عرفت الموضوع اول الحلقة قلت طب يا أ / عمرو حتقولها ازاى
    لكن ما شاء الله لا فض فوك أخى الكبير

    انا فى حلقات الشباب كنت مرعوبة على أولادى و بأقول يا ربى طب ازاى اجنبهم كل ده من صغرهم و كنت اتخيل لو انى لاقدر الله و يا رب ما يحصلش ابدا _ اتخيل لو انى عرفت ان ابنى اللى شقيت عليه حيعمل حاجة غلط اما يكبر
    طب اصرف ازاى
    اكيد مش حأكون هادئه ( انا عارفة نفسى ) و فى نفس الوقت العنف مش حيجيب نتيجة وكنت باقول يا رب ما كانوش بنات احسن

    لكن انا باسأل حضرتك تانى يا أ/ عمرو ازاى من و هما اطفال اقدر ابعد عنهم كل كده خاصة و الجو بره البيت...... يعنى
    وكتير اوى احنا نبنى بالبيت و بره يهد ّ
    طب ايه الحل؟



    لحد ما شفت حلقة الزواج العرفىو...............
    كان الله فى عون كل اب و ام عندهم اولاد او بنات
    استحلفكم بالله يا صناع الحياة انشروا هذه الحلقة بأى شكل كان و مش صناع و بس اى حد يقدر يسمعها لاى بنت داخلة هذه المرحلة ما يستناش
    حنستنى ايه
    17% من البنات ؟ الرقم اذهلنى و تصورت كم من البيوت تعانى سواء بنات او اولاد لان لا يعقل ان اى ام تعرف ابنها اتجوز عرفى و حتنام ليلها فما بالنا بالبنات
    و اعتقد ان البنات عليها عبء كبير اوى فى هذه القضية لانها كما تفضلت حضرتك الخاسر الاكبر
    عليها عبء انها تتحمل مسئوليتها كفتاة امام الله من الالتزام بالحجاب الشرعى( الشرعى) و هذا اضعف الايمان
    و كما تفضلت حضرتك الاعلام.......الاعلام......الاعلام
    الاعلام و الفضائيات حيروحوا من ربنا فين ؟ حيقولوا لربنا ايه يوم القيامة؟ يا رب يفوقوا بئى عايزين ايه اكتر من كده



    ولا ننسى دورنا كأمهات و آباء فى احتواء الابناء و التقرب اليهم لانهم بجد محتاجين الاب و الام معا و يا ريت كل اب يفتكر كلمة حضرتك فى رمضان ان فيه آباء اعطوا التوكيل للام و اما تقع الفأس فى الرأس يقولها و انتى كنتى فين يا هانم



    وتعليق حلو اوى بتاع فستان الفرح و الزفة

    فعلا استاذنا كل بنت بتحلم بفستان الفرح و الزفة ( مش مهم بعد سنة حتقول ايه ) المهم انها تفرح ليلتهابفستانها و طرحتها
    جزاك الله عنا الفردوس الاعلى
    عندى تعليقات كتيرة بس مش باعرف اكتب كويس
    حفظ الله عيالنا ( اولاد و بنات) من شر الفتن



    التعديل الأخير تم بواسطة (باسمك يا جبار احيا); الساعة 30-01-2008, 06:45 AM.
    sigpic

    تعليق


    • #3


      أخي الكريم الأستاذ عمروكم احزنتني النسبة التي ذكرتها يا أستاذ عمرو عن الزواج العرفي في مصر والتي كنت أامل أن يخرج منها جيل واعي مشغول بهموم امته ويحيا قضاياها ويحلم بتحرير الأقصى ولكن يبدو ان الطريق لازال طويلا ويحتاج لجهد كبير في استعادة الشخصية وانضباط الأخلاق الأساسية وفعلا كنت بالأمس اتناقش مع اختي حول الجلسات المنفردة بين الشباب والبنات في وقت متأخر في الجامعة والاختلاط الزائد وعدم الحياء في التعامل ونفكر فيما نفعل من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بشكل مناسب و بالحكمة والموعظة الحسنة وأخيرا قررت أن اقوم بنسخ حلقات الجنة في بيوتنا واعطائها لهؤلاء البنات لقراءتها عسى ان يتراجعن عما هن فيه من أفعال لا ترضي رب العالمين وجزاك الله خير الجزاء وأصلح على يديك وايدينا شباب المسلمين
      رجاء خاص يا أستاذ عمرو ارجو ان تتحدث في مسألة الحجاب المنضبط الشرعي الذي يرضي الله بكل قوة ولا تعتقد ان احدا لن يتقبل هذا الكلام في ظل التدهور الأخلاقي الحالي لأن الحجاب جزء اصيل من حل المشكلة وكذلك هل تذكر كم من الفتيات البعيدات عن الله تأثرن بكلامك في السابق عن الحجاب واقبلن على التدين بشدة والله الناس تتأثر بكلمة الحق القوية انا اذكر الآن كلامك عن آيات سورة النور وكيف أحاط الله تعالى المجتمع بسياج وضوابط تحفظه من الوقوع في الرذائل ومنها الحجاب وغض البصر وغير ذلك نريد زيادة الجرعة الايمانية في الحلقات والحديث صراحة في امر الحجاب الصحيح فتوكل على الله واقتحم الأمر من جديد والله هو الناصر لدينه باذن الله

      اختك مسلمة من جيل العزة

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

        الأول انا فرحانة جدا شروق حصلت على %96 فى الترم الأول فى الشهادة الإعدادية
        و اقول يا رب احفظها و احفظ كل بناتنا
        يا رب طهرهم و عفهم و اكتب لهم الأزواج الصالحة
        يا رب
        و ان شاء الله اكمل المشاركة بعد عمل اتصالات
        عقبال اولادكم جميعا
        ================================================== ===========================
        اكتب التعليق بعد عدة ساعات من فرحتى بنجاح بنتى شروق سعيد و بعد فرحتى بنتيجة محمد ابنى اصغر اولادى فى الثالث الإبتدائى و الحمد لله حصل على ممتاز فى كل المواد و فرحت به يمكن اكثر من فرحتى بشروق
        كنت بالامس اشاهد الحلقة و افكر فى المشاركة التى ساكتبها على هذا الموضوع كنت مهمومة هم عظيم يا ربى 14 الف نفس بشرية خلقت على الأرض فى مصر فقط مجهولين النسب
        اللهم لا حول و لا قوة إلا بالله
        14 الف نفس مصرية ولدت و خرجت للحياة و هى فاقدة لما يميز الجنس البشرى عن باقى المخلوقات
        يا رب رحمتك بهم يا رب اخلف عليهم و آجرهم فى مصيبتهم فما لهم ذنب فهم ضحايا الشيطان و تب و اغفر لمن كان سبب فى وجودهم بهذه الطريقة
        النور سورة النور هى النجاة من ظلمات الشيطان سورة انزلها الله و فرضها فمن هذا الذى يعصى الله و لا يجيب الفرائضالتى فرضها الله
        و نسال انفسنا ابنائنا يخرجون للحياة طاهرين يخرجون للحياة على فطرة الطهارة والعفة و الإيمان فمن يشوه فطرتهم و من ياخذ بهم إلى الضلال
        القيادة سواء اب أو ام او حاكم الرعاة
        كل راعى مسئول عن رعيته
        عندما اصبح الإلتزام تهمه يحاسب عليها القانون عندما اصبح الزى الشرعى شبة و محذور على من يرتدى النقاب الدخول للأماكن الرسمية و عندما اصبح من يحمل علبة سجاير و يسمع شريط اغانى فاسد يعامل معاملة حسنة ولا تحوط حوله شبه
        عندما اصبح كل هذا من مميزات المجتمع كان المنتج المميز للمجتمع 14 الف طفل مجهول النسب
        كل راعى مسئول عن رعيته و الرعية التى تعرف ان الراعى لها لا يطبق شرع الله فعليها ان تمسك على دينها كالقابض على الجمر

        الطهارة و الفطرة السليمة هى دين الله منذ بدأ الخلق
        و ربنا يتوب و يغفر لمن أخطاء و يرحم ضحايا هذه الخطاء و ندعوه يحفظ الجيل القادم من شر الفتن ما ظهر و ما بطن
        و الله ستير يحب الستر فدعوة للاهل ان يستروا ابنائهم و بناتهم و يسامحوهم و يساعدوهم على حياة جديدة و لا ينسوا الهل إنهم مشاركون فى الخطأ فما كان لبنت ات تخطا و امها محتضناها و صديقة لها و تشعر بها و ما كان لأبن ان يخطا و ابوه قدوته و صديقة و ظهره الذى يستند عليه
        الأرض الطيب يخرج نباته طيب و الأرض الطيب الذى خرج منه نبت غير طيب لعله إبتلاء فيرفع الله به صاحبه درجات فى الجنة

        الأخت الفاضلة سكرتير البرنامج حفظك الله

        الأستاذ و المعلم و القدوة بعد رسول الله ثبتك الله و اصلح بك الأرض


        ملحوظة صغيرة على قدر ما اعلم لغويا
        العنوان ليس صحيح لغويا حيث ان الجواز العرفى معناه السماح و الجائز عرفا اما الزواج فمن تزوج ( اى ان الزواج العرفى لا يساوى الجواز العرفى )
        التعديل الأخير تم بواسطة أمل صبحى محمد; الساعة 28-01-2008, 02:26 PM.

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم يا اخي الفاضل ا.عمرو خالد اكيييييييييييييييييد طريقة القاءك للدرس و حرقة قلبك في انك توصل الرسالة حياثر كتييييييييييييييييييييييير في بناتنا و دا لي انا بتمناه من كل قلبي المهم انا بضم صوتي لصوتك و اخاطب الاهالي اولا حرام عليكم يا اهالي لي بتنشغلو على اولادكم بالشغل و ما تدوهمش الحنان لي محتاجينو فيروحو يدورو عليه برا البيت برا حضن الام و الاب و الاخ الكبير او في نوع تاني اهالي معقدينها اوي و مش مخلين بناتهم و اولادهم يصاحبوهم و يحكولهم على كل صغيرة و كبيرة و كل مشكلة فيروحو يدوروا على ودن تانية تسمعهم و ايد تانية تمسح دمعتهم فتكونوا سبب انهم يروحو تحت اسم الحب يغلطو و يدمرو حياتهم و حياتكم حرام فكروووووووووووا في ولادكم قبل اي حاجة تانية و احموهم دي مسؤوليتكم و بوجه خطابي للبنات خصوصا يا بنات ارجوووووووووووووووووووووووكم ما تنخدعوا باقدس شعور في الكون لي هو الحب لي بيستخدم كسلاح لحتى يدمرك ارجوووووووووووكم خلو هدا الشعوووووور داخل الجواز مش براه و انا عارفة انكم حتقولو انا مش حقدر احبس قلبي رح قلك ايه معليش بس لي بيحبك بيكرمك و يعليك مو يدمرك و يرميكي و كمان حرام عليكي تخدعي ابوكي و امك حتى لو كانو اقسى الناس عليكي لانو لولاهم ماخلقتي اصلا على وش الدنيا و حياتك موو ملكك لحالك هي ملكهم كمان لا تدمريهم و تدمري حالك ارجووووووووووووكم بلاش تدمروا اهلكم و لو كل الكلام دا ماثرش فيك حسالكم سؤال يا ترى ترضي انو بنتك تعمل كدة من وراكي؟ انتي جاوبي و كلمتي الاخيرة للشباب مش حقولكم انكم مش حترضو دا لاختكم لا دا كلام كلكم عارفينو بس حقول ان الرجال قوامون على النساء طيب ايه مفهوم القوامة عندكم المعروف انو الرجال اقوى فهل ترى القوة في تدمير حياة مخلوق ام القوة في احياء حياة مخلوق و بث القوة فيه و ايدك في ايدها في الحلال و في ايد اسر تانية كتير حنبني عالم مليء فيه قوة الاحياء و ليس التدمير لان الارض مكان للحياة انت تختار ايها الشاب في ايمكان تريد ان تكون وكيف تبني لاولادك و لبناتك مستقبلا لا يخشون فيه شيئا الا الله اتمنى بجد اني كلامي دا يكون فيه فايدة لكل لي بيقراه

          تعليق


          • #6
            والله انا اتفرجت على الحلقه وعجبتى جدا بس النسبه ارعبتنى جدا يا استاذ عمرو ودا معنى ان بناتنا وشبابنا متجه الى طريق مظلم وانا العام المقبل داخل الجامعه وعارف اللى بيحصل فيها وبغض النظر عنها بحاول اتجنبها وموضوع ابعاد الجواز العرفى عن الفتيات او الشباب شئ صعب فى الوقت الحالى لان الاب والام مختفين تماما عن وجدان الشاب او الفتاة كل هم الاب ان يجيب الاكل والملبس ويقضى احتيجاتهم قليل جدا اما تلقى الاب اللى يسال ابنه او بنته والام كذالك هما تغسل وتطبخ والاعمال المنزليه فمن الصعب جدا السيطرة على الظاهره دى ولكن بالتعاون هنحلها ومع اختفاء الاب والام الشارع هو اللى بيربى الشاب او الفتاة بياخد اخلاقيته من اصداقائه شاف حد عمل حاجه لازم الحل ياتى من البيت علشان الشباب ميحصلهمش كدا

            تعليق


            • #7
              يارب يحفظك لينا يا دكتور عمرو

              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
              ازيك يا استاذ عمرو فرّحتنا ونورت عقولنا وعقولنا اخواتي واهلي والناس كلهم
              انا من فرحتي قبلت شاشة التلفاز ان حضرتك اتكلمت ف الموضوع ده
              لكن بعد كده خفت اوي وخفت على اخواتي وبناتي مثلا ان شاء الله في المستقبل واهلي وعلى نفسي كمان ودعيت ربنا يحفظنا ويحفظك لينا وتفضل دائما يا استاذ عمرو سند لينا وناصح

              انا الحقيقه وانا بكتب الرد ده دلوقتي جاه في بالي سؤال " حضرتك هتكمل برنامج صناع الحياة ولا لأ ...؟"
              خصوصا ان حضرتك قلت دعوة لمن يريد ان ينضم لجمعيات صناع الحياة يتفضل ويشتغل معانا.
              وهو ده اللي فكرني بالسؤال ده ؟
              حاجه تانيه تخص موضوع الشباب والجنس..انا كان نفسي حضرتك توجد لمسه ولو صغيرة عن العادة السرية وديه من غير شك بتمثل مشكله كبيرة لكتير من الشباب
              التعديل الأخير تم بواسطة اسامه فتحي; الساعة 28-01-2008, 07:55 PM.
              http://forum.amrkhaled.net/showthrea...post1051267579
              تعالوا نحب مصر .. تعالوا نعرف مصر

              http://forum.amrkhaled.net/showthread.php?t=327347
              انا المصري يا نيل .. رسالة حب

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم يا أستاذ عمرو خالد يا أبي وقدوتي
                أنا شفت حلقة الجواز العرفي وعندما سمعت كلامك عنهم
                والله أبكيت قلبي وشعرت بحزن شديد ,اللهم أهديهيم يارب ,
                وأنا بشكرك جدا جدا جدا يا أبي وأستاذي على هذا لأنك بتصحي ضمير كل إنسان
                وجزك الله خيرا وبارك بك ,وربنا يضيء لك دروب الرحمة والإيمان والهداية والنور والنجاح
                وجعلك وإيانا مع الهدى محمد صلى الله عليه وسلم

                اللهم آميييييييييييييييين

                والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                تعليق


                • #9
                  شكرا جدا على الحلقة يا حبيبى يا استاذ عمرو خالد وعلى مجهوداتك فى مساعدة الشباب على شق مستقبلهم وحل مشاكلهم اما كلامى عن الحلقة فانه يدور حول ..
                  ازاى بنت متعلمة وفهمة يعنى ايه جواز عرفى ومشاكله وانه اصلا حرام تفعل هذا بموجب انها بتحب شاب وهو اصلا مش بيحبها ده بيتسلى بيها وحيقضى غرضه وينتهى الامر ويقطع الورقة وخلاص ده البنات اللى مش متعلمين مش بيعملوا هذا يبقى البنات اللى دخلوا الجامعة وثقافتهم عالية يحصل فيهم كده ونفسى اقول كلمة للشباب اتقى الله وانت بتتعامل مع من تحبها وفكر كثيرا انه الموقف ده ممكن يكون فيه اختك او قربتك

                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    احب ان اقول ان الحلقة جميلة جدا واشكرأ|عمرو عليها وعايزه قبل بدا كلامى ان اقول تقوى الله هى الاهم فى كل شئ
                    وانا مستغربه جدا من هذه النسبة لاننا محكومين بعادات وتقاليد وشريعة .
                    ولكن اذا نظرنا الى الغرب اللى احنا نقتبس منهم الاشياء التافهه ونقول تقدم نراهم برغم من عدم وجود تقاليد عندهم ومع انهم يقمون العلاقات قبل الزوج ولكن تراهم لابد من الاشهار بين الناس والعائلة والاحتفال فى كنائسهم ولانسمع عن زواج سرى بينهم
                    وعايزه اقول ان هذه المشكلة تدمر مجتمع بأكمله لانه ينتج عنه اولاد مجهولة النسب مما يؤدى الى وجود اطفال الشوارع مما يؤدى الى مجتمع ضعيف لايوجد به اى تقدم اوحضارة
                    وعايزه اضم صوتى لصوت حضرتك واقول لابد من اعلامنا ان يخاف على اولاده .
                    وجزاك الله خير

                    تعليق


                    • #11
                      تعلمى من تجربتى وخافى من الله يوم القيامه

                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اشكرك كثيرا يا استاذ عمرو على موضوع الجواز العرفى واشكرك بشكل شخصى لاننى قد ارسلت اليك من قبل رساله تحمل نفسى الموضوع ولله الحمد استفدت من حضرتك كثيرا واحب ان اقول شيئا هاما قد زكرته حضرتك من قبل ان كل انسان قد كرمه الله سبحانه وتعالى وخلق جسده ونفخ فيه من روحه اى اننا نولد بروح طاهرة ونقيه فكيف نقدر على تلويثها بما يغضب الله عز وجل وذلك بمعصيه من الكبائر وايضا كما زكرت حضرتك كيف تستطيع هذه الفتاه ان تجلس فى المنزل مع والدها وولدتها وهى تخدعهم وتسلب منهم ابسط حقوقهم عليها انهم يفرحوا بيها ولكن ارجوا من حضرتك انك تزكر نقطه هامه وانا مريت بيها واشعر بمرارتها فى فمى الى الان واعتقد انها ستظل الى الابد وهى اننى حرمت نفسى من ان اكون مثل كل البنات غاليه وحرمت نفسى من طعم السعاده طول عمرى لانى صارحت خطيبى ولم استطع ان اخدعه لانه ليس له ذنب والحمد لله وبفضل كبير من الله عز وجل انه استخار الله وقرر ان يظل معى وان اعاهده امام الله سبحانه وتعالى على اننى اظل مخلصه له لاخر العمر وانا اطلب من الشباب ايضا ان يحاولو ان يفهموا هذا ويفعلوا مثل خطيبى لانه والحمد لله بعد خطوبتنا ربنا كرمه وجتله فرصة شغل احسن وحياته بتتحسن يوم بعد يوم واخيرا اطلب من البنات ان لا يياسوا ابدا من رحمة الله سبحانه وتعالى لانى قولت يارب سامحنى وساعدنى انى اعيش من جديد واقبل توبتى وعوضنى بالزوج الصالح والحمد لله ربنا استجاب دعوتى واما الشباب فليس عندى سوا جمله واحده اتقوا الله فى البنات واذا اخطاتم فتوبوا ولا تتخلوا عنهم وتضيعوا مستقبلهم فهم بشر مثلكم ولكن رجاء خاص وطلب مهم من حضرتك يا استاذ عمرو ياريت تتكلم عن اهل الولد كمان مش بس اهل البنت لان اهل الولد هما الاهم لان فى مشكلتى انا وقفوا جمب ابنهم وقالوا دا راجل وكانوا مستعدين ياذونى باى شىء فى مقابل ان ابنهم مايتجوزنيش وقالولى احنا فى حكومه فى ظهرنا انا اسفه طبعا لانى قولت كده لحضرتك لكن انا نفسى كل البنات واولياء الامور اللى عندهم ابن يقولوله اتقى الله فى بنات الناس مش يساعدوه على الفساد ويقولوا ابننا راجل لان ربنا سبحانه وتعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم مافرقوش فى الاسلام بين الرجل والمراه فى الزنا واخيرا اشكر حضرتك جدا جدا على نصيحتك ليا واتمنى من الله ان يغفر ذنوبنا جميعا ويقبل توبتنا اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك امين امين امين يارب العالمين

                      تعليق


                      • #12
                        كذبت الشيطان

                        كنت رافضة جدا ن انقل لكم تجربتي الشخصية ولكن بعد حلقت اليوم تحديت نفسي ها انا اسطرها لكم متحدية خوفي من اي صورة ترسم ضدي

                        بكل جهل وغباء او بأساليب متعددة من الشيطان عشت فصول هذه القصة

                        انا فتاة سعودية يعني من بيئة الرجل منفصل عن المرئة بشكل يكاد كبير ومن اسرة عددها كبير لايكاد التواصل بينهم موجود بالنسبة الكبيرة
                        في هذه الظروف نشائت اي دون حسيب او رقيب او اي شخص من العائلة او خارجها اخذ بيدي و فهمني بشكل مفصل حرمت العلاقة بين الجنسين
                        ومن سنة الله في كونه ان يلتقي ادم بحواء هذا من الفطرة ولكن الدين اتى ونضمها لنا وجعل لكل من الجنسين نظام صحيح معين لم افهم هذا الكلام الا الأن


                        نشائت على كلمت لا وحرام وعيب واصبحت كلمات استطيع ان اتجاوزها دون عقاب اذا لم اجد الأجابة المبررة لهذه الكلمات ( الشيطان شاطر )

                        تزوجت اختى الأثنتين و اصبحت انا الكبيرة في البنات وكان عمري حينها 13سنة
                        ولم يتركن خلفهم سوى السمعة السيئة للأسف
                        ورئيتهم يعملون الخطاء والممنوع دون اي عقاب طبعا في الخفاء ورئيت ان الشيئ هذا منتشر في كثير من البنات حتى تضاربت عندي المعلومات ولم اعد اميز اين الصحيح من الخطاء اذهب

                        الى امي وارها متشددة ولا استطيع الفهم منها واذهب الى المعلمة في المدرسة ولا اجد منها سوى كلام لا يفهم مثاليات فقط فأذهب الى اهل الدين فأضيع اكثر واذهب الى صديقاتي فأرى

                        العجب
                        فتركتها للزمن وفي هذه الفترة وانا ابحث عن الحقيقة هاجمني حب شاب لم اعرف عنه اي شيئ سوى اسمه وشكله واصبحت كالمجنونة ابحث عنه في كل مكان وكنت منشغلة جدا بحبه

                        وفي طريقي للبحث عنه واجهت كثير من ابناء حارتي يردون ان ينشئو معي قصة حب رفضتهم ليس لأنه حرام او عيب لأني لالالالالالا اعلم بهذه الحرمانية ولكن وفاء لهذا الشاب

                        واستطاع شاب من بينهم من باب الصدفة ان يكذب علي ويقول انه ( فلان ) ظننت انه هو ذاك الشاب لتشابه الأسم
                        في لبداية المكالمة الهاتفية عندما صرح بأسمه الوهمي سعدت جدا وصدقته ولكن قلبي لم يصدقه فتحايلت على قلبي ليصدق انه هو ذاك الشاب الذي احببته وقلبي يخبرني انه كاذب

                        وانا...

                        طبعا مجتمع منفصل بين الجنسين لا يكون اللقاء فيه الا بعد كم اسبوع او شهر من نشوء العلاقة الهاتفية يعني لم ارى شكله حتى اتأكد
                        من بعد مرور تقريبا ثلاثة ايام او اكثر بقليل
                        اتتني مكالمة هاتفية من شاب (((طبعا تعودت على هذه المكلمات في كل يوم في فترة العصر لالالالالالا يسكت الهاتف من الأتصلات في كل مرة وكل اتصال اجد معاكسات بكل الأشكال

                        اصبح الأمر غير طبيعي في كل مرة ارفضهم جميعا )))
                        قال لي هذا الشاب من بعد ماتلفظت عليه بكلام بذيئ انه فاعل خير وان الشاب الذي يكلمني ليس اسمه فلان وان اسمه فلان وهو جار لنا وانه يستهزء مني واعطاني دليلا كي اصدقه
                        كانت كالصاعقة واشد مات حلمي الوحيد وخصوصا من بعد ماتأكد من صحة كلامة لم يتركني في حالي فاعل الخير هذا
                        هو ايضا يريد التحدث معي
                        قطعت علاقتي في الفور بذاك الشاب الكاذب وواجهته بالحقيقة والحمدلله كان قبل ان يحدث اي شيئ وحاول بكل الطرق الملتوية ان يبقيني على علاقته دون فائدة
                        اما بالنسبة لفاعل الخير دمرني بكل معنى لهذه الكلمة كان دائما دائما دائما يقول لي ان سمعتي سيئة جدا وان الشباب يتنافسون على الأقاع بي لأني ( رخيصة ) لأني استطيع بسهولة

                        ان انشئ العلقات مع اكثر من شاب في وقت واحد واني اذهب مع اي شخص يريدني وقال لي كلام ابشع من هذا الكلام كل يوم يسمعني حكياتي وبطولاتي التي قمت بها وانا والله

                        اعظيم كنت قبلها بسنتين العب في الشارع مع اصدقائى الأطفال وبعدها انشغلت بالبلوغ والتغيرات التي تحدث على جسمي وبحثي عن ذاك الشاب

                        ليس عندي وقت لعمل كل هذه البطولات ويحتاج عمر على عمري حتى اعملها من بعد سنوات اكتشفت ان اخواتي البنات وصدقاتهن كانوا يستخدمون اسمي للتعرف به بين الشبان وانا كنت

                        العب غافلة مع اصدقائي

                        لم يكن لي مكان الجاء اليه من هذا الجحيم ليس من السهل ان تطعن المرئة في هويتها في تاجها في سلاحها لا يوجد لدي اي شيئ رصيدي في الحياة صفر وليس هنالك انسان عاقل

                        قادر يستوعبني ويضع قدمي على الطريق الصحيح و للأسف رجال الدين غيبوا رحمة الله وعفوه وقربه وانه موجود في كونه وانه احن علينا من انفسنا كنت اذهب الى الصلاة واحفظ الأدعية واحاول ان اقولها فينسينيها الشيطان واريد ان اشكي اليه ما ابتليت به ولكني اخاف جدا ورئيت كل الأبوب قفلت في وجهي ولا اجد من يصدقني انني

                        بريئة واني اقسم بالله اني لم ولن اعمل هذا الفعل المشين ابدا ابدا
                        والشيطان رسم لي ان هذا فاعل الخير هو الملاك الوحيد في حياتي وانه هو الشخص الوحيد الذي يعلم اني بريئة من بعد مادمرني ( الله يسامحه دنيا واخرة ) فعرض علي الزواج وانه

                        احبني وللأسف هو الأخر جار لنا ومن اهل ابي
                        وكان بالنسبة لي طوق النجات لي من هذا العذاب ومن بعد ما أكد لي انه ليس لي اي فرصة في الزوج كان عمري وقتها 14سنة كبر في نظري اكثر وزادت للأسف صورته الملائكة في

                        نظري
                        وكانت مشاكلي تزداد سوء يوم بعد يوم لدرجة ان امي اقرب الناس لي اتهمتني (0بالحمل) بدل ما تحتوني قتلتني وشرحتني واكلت من لحمي هي الأخرى من لحمي دون رحمة مرت

                        السنوات الى ان ظهر الأستاذ عمرو خالد فكان عمري حاولي 15_16 سنة
                        فكان الحضن والنور والصورة الصحيحة لي انقذني الله به من هذا الوحل وفهمني معنى الصح من الخطاء وايقض في قلبي حب الله ومسح دمعتي وعلمني كيف امسك القرءان بحب وفهم وليس

                        كالبغبغاء
                        واقول في صلاتي احبك ياربي
                        وشكوتي لربي
                        بدئت الحياة نظيفة من جديد فيها اثبت للنفسي اولا وللناس اني طاهرة بعون الله فكل من طردني من بيته ومنع بناته الأختلاط بي اصبح يتمنى ان ادخل بيته وكل من تحدث عني بسوء

                        طلب الزواج مني والحمدلله
                        ولكن الشيطان شاطر جدا جدا جدا
                        لقد فهمني الأستاذ عمرو خالد ان اي علاقة بين الرجل والمرئة قبل الزواج حرام ولم يفهمني التفاصيل فسرعان مابادرت بقطع علاقتي بفاعل الخير ذاك
                        وعلمني الأستاذ عمرو خالد انه لابد ان يكون لنا هدف فوضعت هدفي ان انجب صلاح الدين فوضعت هدفي في الفعل سعيت للتعلم كيف ابني بيتا اقيم فيه الدنيا والدين معا وبعدها تعلمت

                        كيف اربي الأولاد وانشئهم نشأت صحيحة تجمع بين الدنيا والدين في هذه الأجواء تطلب مني ان اختار الزوج المناسب ومن هنا دخل الشيطان
                        في احدى محضرات الأستاذ عمرو خالد قال كل علقات الحب بين الشباب والبنات نسبة 99% لاتنتهي بالزواج و 1% تنتهي بالزواج
                        وايضا قال او فهمت من محاضرته ان العلاقة التى يكون للأهل علم بها ليست ضمن القائمة الممنوعة

                        فبنى عليها الشيطان بنيانه وعدت لفاعل الخير بحكم من انه خاطبني من اهلي خطبة غير رسمية بمعنى انه امام الناس لا يحسب عليه خطيب وامام اهلي ليست خطبة كاملة

                        وكان وقتها ليس ملتزم بالدين كثيرا فضحك علية الشيطان وقال اجعليه هدفك من خلاله تثبتين لنفسك حبك لله اصبحت اعامله بأكثر رحمة احثه على الصلاة وعمل كل خير واشجعه على كل

                        شيئ يدفعه للأمام وابني معه طريق يصل ينا الى السعادة الزوجية وكلما تقدم لخطبتي شخص غيره ارفضه من اجله
                        لم افهم جيدا كلام الأستاذ عمرو خالد ان الحرام يقع فقط على المعاشرة الجنسية فقط
                        ورئيت انني ما افعله صحيح زين لشيطان لي عملي في كل مرة ينوي هذا الشاب ليتقدم لي بشكل رسمي او بمعنى نعلن خطوبتنا يحدث كثير من العوارض في كل مرة دائما تتكرر هذه

                        العوارض لم افهم ان الله لا يريد هذا الأرتباط وانا اعاند بغباء شديد
                        حتى كشف الله لي الحجاب الذي كان على عيني ورئيت بالفعل ان هذا الشخص كان من السهل عليه ان يرتبط بي ولكن الرجل بفطرته يرفض المرئة التي يصل اليها بسهولة ولا اقصد

                        المعاشرة الجنسية ولكنه تطمن انه متى ما اراد ان يخطبني سيجدني امامه دون ان يفكر في سنوات عمري التي تذهب وانا انتظره

                        فقررت ان اخرجه من حياتي للأبد عندها ارسل اهله لخطبتي بشكل رسمي واخطائت مرة اخرى عندما وافقت بسرعة ولم اصلي صلاة الأستخارة فعدت اكلمه في الهاتف مرة اخرى بحكم انه خطيبي

                        فوجدت انه لا يكفي هذا لم اجد لي الأحترام عنده وانا في أولوياته من الدرجة الخامسة واقل وليس لي رئي فطلبت منه ان نصلي صلات الأستخارة فرفض وقال (انت قدري) فصليت انا صلاة

                        الأستخارة اكثر من مرة
                        في كل مرة يزداد بغضي لهذا الأنسان وفي كل مرة اجده هو يرفض اي صورة تجمعنا ببعض مثلا ان يقوم بزيارة الى بيتنا في الأعياد او في اي مناسبة نفور شديد من بين الطرفين من

                        بعد ما اثبت للكل انه صادق في حبه وانني على صواب اتضح ان كل هذه كذبة شيطان
                        هو لا يحبني وانا لا احبه ولكن اتفقنا على ان نحترم بعض ونوفي لبعض ونزوج بعض اتفاق فقط


                        نسيت انني عندما اتحدث معه لابد ان اكذب اذا كان بقربي اي شخص واكلمه على اساس انه فتاة فأغير كلامي او اكلمه في مكان لا احد يكون به ( الخبيث للخبيث ) ولو كان هذا

                        فعلي صحيح لكلمته في النور وجهارا دون ان اتلفت اذا كان احد يسمعني
                        ونسيت اهم شيئ ولابد ان لا يغفل عنه اي انسان مؤمن يريد ان يمشي على الطريق الصحيح ان يفهم هذه الأية في الجزء الحادي عشر من القراءن تقول ( افمن اسس بنيانه على تقوى

                        من الله ورضوان خير واهدى امن اسس بنيانه على شفى جرف هار فنهار به في نار جهنم والله لايهدي القوم الضالمين )

                        نعم ظلمت نفسي عندما تركت لها ان تختار لي الزوج والله هو الرازق هو اذي يختار لي الزوج هو الذي يعلم اين الخير فعاندت بجهل وغباء واخترت دون بصيرة
                        وظلمت نفسي عندما اسست بنياني على غضب الله وايضا بجهل مني فنهار هذا البنيان والحمدلله انه انهار وانا على بر الأمان في فترة الخطوبة
                        والن فهمت وعقلت ورئيت امام عيني ان الذين يتزوجون عن قصة حب قبل الزوج يكون حالهم واحد من ثلاث ((اما يبتلون بفقر شديد فتستحيل معه الحياة او يعيش كل واحد منهم حياته مستقل

                        عن الأخر فينشاء الفتور ومن بعدها الخينات او يعيش كل وحد منهم على الشك وعدم الثقة من الطرف الأخر فينتهي بالطلاق وغالبا في كل الأحوال الثلاث يكون الأنفصال اما فعليا او صوريا

                        كأن يطلقو وهم مع بعضهم اي لا يتراحمون بينهم واذا انجبوا الأولاد تنزع ايضا البركة فتكثر المشاكل
                        وقال الله تعالى ( ان من اموالكم و اولادكم عدوا )))) وليس هذا هو الزواج لأنه

                        بدايته مخالفة لسنة الله في الكون وقال تعالى ( و لا مبدل لكلمات الله )
                        الزواج هو (( وخلقنا من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعلنا بينكم مودة ورحمة ) الله الذي خلق فهو الذي يعلم سبحانه من هو الزوج المناسب فعلينا ان نتوكل على الله في الأختيار

                        ونجعل الله هو الذي يختار وليس الأم او الأهل او اي موقع على الأنرنت او اي شات او اي جهة نثقة بها ثقة عمياء ندعو الله ان ينور لنا بصيرتنا ويهدينا عندها يأتي ادم لحواء وتأتي

                        حواء لأدم ( ويرزقكم من حيث لا تحتسبون ) عندها تبنى بيوتنا على اساس صحيح وتكون جدرانه الموده والرحمة والسكن والجدار الرابع يحمله الله برحمته وبركته في انفسنا واموالنا

                        واولادنا
                        واعذروني على الأطال

                        تعليق


                        • #13
                          السلام عليكم
                          دكتور عمرو ماشاء الله
                          اعجتبنى الحلقة جدااااا كالعادة مثلا:-
                          1-"الصبر والرضا" كلمتان سحريتان
                          2-واعتقد ان 3 حلقات كمية مناسبة لمقدار هذه المشكلة او الظاهرة
                          3-الحلقة واقعية جداا ولم اكن اتخيل ان هذا القدر والاحصاءات قد وصل الى هذا الحد
                          4-اثر فى ماذكرته فى الحلقات السابقة عن اهمية العفة فللأول مرة احد يتحدث بهذه الطريقة عن العفة فلقد اصبحت قضية مهجورة او شىء قديم غير مهم

                          ولكن تسمح لى ان اقترح اقتراح بسيط
                          كل فريق صناع حياة يعلن عن انشطته ويذكر اماكنه او مقر الجمعيات لكن يتم التواصل وذلك على المنتدى وحضرتك تسمح بالتنويه عن ذلك سواء فى المنتدى او حضرتك تذكر فى البرنامج ان ذلك تم تطبيقه بالفعل

                          ايضا ..الكثير يتحدث عن اشياء لمعاجة ما حدث..اقصد عمليات..ادوية
                          المهم .....قد اختلف رأى الفقهاء فى ذلك فلو امكن ان تستضيف او تقوم بعمل اكثر من حوار لمعرفة رأى الفقهاء
                          انا اسأل عن ذلك لأن الموضوع هذا قد انتشر كما ذكرت ربنا يعافينا ويعافى اخواتنا واصحابنا وكل اللى نعرفه

                          حضرتك من فترة طويلة قد تحدثت عن موقع على شبكة الانترنت او وسيلة لربط الشباب الخريجين بالعمل (اذا كانت هناك امكانية لذلك)

                          وياريت حضرتك تعاود اختيار كل فترة معينة يتم تحديدها
                          اختيار 5 من افضل من قاموا باعمال فى المنتدى كما تفضلتم من قبل
                          واستضافة احدهم فى البرنامج ...اتمنى الا اكون قد اطلت على حضرتك
                          فذلك لآنى كنت اتمنى ان اكون من فريق الاعداد لبرنامج حضرتك
                          ولك كل التحية
                          اخت حضرتك امنية من اسكندرية
                          تمهيدى ماجستير -كلية التربية
                          لكل ليل نهاية ..لابد ان تأتى شمس الفجر بالنور المبين

                          تعليق


                          • #14
                            بسم الله الرحمن الرحيم
                            السلام عليكم أستاذ عمرو بارك الله فيك
                            الحق يقال إن ما تتحدث فيه في الجنة في بيوتنا يعتبر من فقه الأولويات
                            فبالرغم من اشتياقنا للروحانيات كما عودتنا في برامجك
                            لكن ما أشد حاجة الشباب لما تحدثهم فيه الآن...

                            منذ أيام كنت أتحدث مع صديقة لي عن أحوال الشباب وما يحيط بهم من فتن وأن لابد أن يكون لنا دور تجاههم .
                            فالعالم تغير ...من سنوات قليلة لم نكن نرى ما نراه اليوم حولنا في الطرقات ولا على شاشات التليفزيون حتى المحلية منها والتي اعتادت الأسرة الجلوس لمشاهدتها .

                            منذ عام أو عامين كان هناك فتن لكنها ليست مثل ما نراه الآن ...فما نراه الآن مخيف على أبناء المسلمين.

                            الحقيقة لي رأي خاص في الزواج العرفي وأتمنى أن يسعه برنامجك وهو كالتالي :

                            لماذا الزواج العرفي ؟
                            وهنا أنا اتحدث عن اي زواج غير مشهر سواء للشباب أو للكبار او لأي انسان لا يتزوج رسميا وأمام الجميع .

                            لا اتحدث من الناحية الدينية التي انتم أدرى بها ، لكني سأتحدث من الناحية الاجتماعية.

                            ما مشكلة الذي يتزوج عرفيا ؟
                            السبب الرئيسي أنه يخشى الناس أكثر مما يخشى من الله إذا كان ما يفعله غير مشروع دينياً.

                            واليكم هذه القصة :
                            قريبة لي أحبت شخص وأرادت الزواج منه وكانت هناك بعض الفوارق الاجتماعية التي جعلت عائلتها تعترض، طبعا حدثت في تلك الفترة مشاورات بين كل المحيطين من أفراد العائلة والجيران والمعارف وكل من تستطيع تخيله ...حتى موظفين الشباك الذين كانوا يتعاملون معه لعمل أي أوراق تخص زوجين المستقبل.

                            طبعا التقارب الاجتماعي والمادي أساسي بمعنى أن يكون العقلين على نفس المستوى من التقارب، لكن إذا وضعنا هذه النقطة جانبا للحظات.

                            أولا في حالتنا هذا : كان الفارق بسبب ظروف ولكن التقارب الفكري والروحي والاجتماعي كان به اشياء اخرى مشتركة والدليل انه في النهاية وافق الاهل .

                            لكن كما رأينا في حالتهم هناك سؤال يطرح نفسه ؟ ماالذي دخل الناس في هذه الزيجة ؟ ولا أقصد الولي أو الأسرة الذين بلغوا من رجاحة العقل أن وزنوا الامور ووضعوا الحسنات والسيئات فوجدوا ان الزيجة تصلح وبالفعل أصبحت زيجة سعيدة للشاب والفتاة وكذلك للاسرة التي سعدت بسعادة ابناءها.

                            لكن المقصود هنا الناس الذين يتدخلون في شئون غيرهم وهم ليسوا اهل لمشورة او دين بل اصحاب جهل.

                            ففي هذه القصة وجدنا كل من ليس له شأن يتدخل برأيه لدرجة أن هذه الفتاة والتي هي من عائلة صرحت بعد زواجها بأنه لولا أن أباها ( الذي احترمته بشدة لتفهمه لحبها للشاب وموافقته على الزواج ) وافق لكانت أخطأت وتزوجت عرفيا من الشاب.

                            حتى والدها بعد أن وافق لم يتركه صديق ولا قريب الا وأسمعه ما لا يعجبه ، هذا الأب الذي حمى ابنته من الزواج العرفي بسعة افقه واتباعه لحديث الحبيب محمد ( لا اجد علاجا للمتحابان الا النكاح ) وهو حديث صحيح، وحينما يخبرهم بأن سبب موافقته هو هذا الحديث يضحكون.

                            وياليتهم يحدثونه عن شيء ينافي الدين ، بل يلومونه على قبوله مهر بسيط وشبكة قليلة وهكذا....،
                            وموافقة الأب هنا وأيضا ابنته كانت تحتاج شجاعة أدبية، للأسف لم تعد موجودة في الوقت الحالي الا قليلا...فالكل يخشى الناس ولهذا يقع في مصائب من هذا النوع.

                            كلمة أخيرة ....أقول للمجتمع اتقوا الله والا سيحاسبكم مثلما يحاسب أصحاب هذه الزيجات...وسهلوا الزواج للشباب...فنظرة المجتمع لبعض الزيجات من الناحية المادية وغيرها سبب من أسباب هذا الزواج العرفي الذي دور المجتمع فيه 50%، وبعد ان يتم هم أيضا الذين يتحدثون ويلوكون عرض أصحابه....

                            فلا أدرى متى يصمتون ! هل عند الحق أم عند الباطل.

                            والسلام عليكم

                            تعليق


                            • #15
                              بسم الله الرحمن الرحيم
                              السلام عليكم جميعا
                              اولا .بارك الله فيك يا استاذ عمرو وجعل عملك الصالح في ميزان حسناتك


                              فعلا مووضع الجواز العرفي قضية شائعة جدا وتهدد كل البيوت وفعلا حضرتك تناولت الموضوع بطريقة رائع.
                              بعد ما شفت الحلقة حكيتها لامي ولكل اللي اعرفهم.وكنت بقول لامي كانت حلقة جميلة جدا واي انسان لو فية ذرة عقل هيفكر مليون مرة قبل ما يتخذ قرار زي ده.
                              زي ما حضرتك قلت ان العائلات اللي بيبتلوا بان فيها فرد متجوز عرفي بيعيشوا في بوس مدي حياتهم بالخصوص اننا في مجتمع شرقي ومسلم اولا في نفس الوقت.
                              وحضرتك ذكرت اسباب كتيرة للجواز العرفي منها البطالة والشباب قاعد فاضي والكليبات اللي حسبي الله ونعم الوكيل فيها وفي اللي بيزيعا وايضا الحب زي ما حضرتك زكرت بس ليه تعليق واحد؛ان لو فية ولد معجب ببنت علي سبيل المثال وبيحبها مثلا وهية قالت انه الانسان المثالي ليها او زي ما هية بتحلم.......لو بيحبها فعلا عمرة ما هيقولها تعالي نتجوز عرفي لو قال كده المفروض تنسي انها عرفت واحد زي ده (علي سبيل البنات اللي بيعرفوا اولاد مش كل البنات)لانه لو بيحبها بجد هيخاف علي سمعتها لانها هتبقي مراته وهيعمل المستحيل علشان يبقي اهل لانه هيتجوز منها.مش يقعد جنب الحيطة ويستني اتوبيس التوظيف واما يعدي او ميعديش لا ده ميستهلهاش لازم يشتغل اي شغلانة شريفة ترضي ربنا حتي لو كانت قليلة المقام.مش يدمر حياتها
                              وبرده ارجع اقول البنت هية بتصرفاتها اللي بتطمع اللي قدامها فيها .مش عرفة ليه بيعملوا كده وهية اللي تخلي واحد زي ده يجرا انه يقولها تعالي نتجوز عرفي وهية بتخون اهلها قبل نفسها. وبتحرم نفسها من فرحة الفستان والزفة واللمة زي ما حضرتك زكرت .وبرده من رضا ربنا .بس زي ما حضرتك قلت ربنا يتقبل التوبة انا في انتظار حل لمشكلة البنت اللي حضرتك قرات ميلها وغيرها من البنات.....


                              بجد بجد موضوع رائع يارب ناس كتير يتعظوا بيه
                              وبارك الله فيك واعانك علي عمل الخير
                              واكتر حاجة بتعجبني في اسلوب حضرتك يا استاذ عمرو ان حضرتك بتحاول تغير في الشباب لانه هوه المستقبل وحضرتك نجحت في ده ومستنية تعليقك علي ردي
                              وشكرا يا استاذ عمرو علي النصائح الجميلة واكيد في اولاد وبنات كتير كانوا هينوا يتجوزا عرفي وبعد ما شافوا الحلقة افتكروا ربنا وغيروا رايهم.شكرا لحضرتك مرة تانية
                              وبارك الله فيك واعانك علي عمل الخير

                              تعليق

                              يعمل...
                              X