إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

مشكلة اسئلة الاطفال الحرجة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مشكلة اسئلة الاطفال الحرجة

    مشكلة أسئلة الأطفال الحرجة


    د. ياسر نصر


    فجأة وبدون سابق
    إنذار قد يأتي الطفل إلى أمه ليسألها: أين الله؟ ما هو الموت؟ من أين جئت؟ وأسئلة
    كثيرة قد يصعب على الأم الإجابة عنها بشكل مناسب
    .

    وقد تعتبر الأم أن مثل هذه الأسئلة غير مهمة، وتتهرب من
    الإجابة عنها، أو تجيب بكلام مبهم لا يمت للحقيقة بصلة، وهذا خطأ كبير؛ فالطفل من
    حقه أن يعرف ويسأل، وإذا لم يعرف الإجابة فسوف يشعر بالحيرة والقلق والتوتر النفسي،
    بل الخوف أحيانا
    .

    وتخطئ الأم إذا لجأت إلى الصمت تجاه أسئلة طفلها؛ لأن
    الطفل سيحاول معرفة الإجابة من زملائه، أو بأي أسلوب آخر، مما قد يضره نفسيا ويضلله
    علميا، بالإضافة إلى أنه سوف يشعر بالذنب مما قد يؤدي لانطوائه عن الحياة
    الاجتماعية
    .

    أسباب أسئلة الأطفال الحرجة
    تكثر
    أسئلة الطفل في السنوات الأولى من عمره، من سن عامين إلى خمسة أعوام بسبب مخاوفه
    وعدم وجود خبرة سابقة مباشرة، ومن الأسباب العديدة لأسئلة الطفل
    :

    ١ - الخوف
    والقلق.. فالأطفال يسألون كثيرا عما يخافون منه؛ طلبا للشعور بالأمن والطمأنينة من
    خطر المجهول، فهم يخافون حتى ولو لم يهاجمهم في حياتهم حيوان ما كالكلب أو الذئب أو
    خلافه، وهم يحافون اللصوص والمجرمين والمتسولين
    .

    ٢ - حب
    الاستطلاع.. فهو يجهل ما حوله وما يحدث ويريد أن يعرفه
    .

    ٣ - الاستحواذ
    على الانتباه والحصول على الاهتمام
    .

    ٤ - المقاومة
    والتمرد على الكبار أو السخط على سلطة الأب والأم أو غيرهما
    .

    ٥ - ممارسة
    اللغة والمباهاة بها، لإدراكه أنه أصبح يتقن لغة الكلام والمخاطبة
    والتفاهم
    .

    تصرفات الأم تجاه أسئلة أطفالها تأخذ صورا متعددة،
    منها
    :

    ١ - التهرب من
    الإجابة بالصمت
    .

    ٢ - تجاهل
    الأمر، وتغيير موضوع الحديث
    .

    ٣ - الإجابة
    بردود غير مقنعة وغير صحيحة أو بإجابات عشوائية
    .

    ٤ - الإجابة
    الصحيحة وبشكل علمي
    .

    وتصرف الأم الصحيح تجاه أسئلة طفلها أن تهتم بتساؤلاته،
    وأن تجيبه بإجابات مناسبة، وأن تكون الإجابات محددة ومبسطة وقصيرة وبطريقة ذكية لا
    تتطلب التدقيق والتفاصيل، ولا تثير لدى الطفل أسئلة أخرى، وأن تكون مناسبة لمداركه
    ومزاجه الشخصي
    .
    وترجع أهمية إجابة الأم عن أسئلة طفلها إلى:
    ١ - زيادة الثقة
    بالنفس وتحقق الهدف الذي سأل من أجله
    .

    ٢ - مساعدته على
    النمو نفسيا بشكل سوي وعلى التكيف الاجتماعي
    .

    ٣ - تنمية
    مقدرته اللغوية
    .

    ٤ - إكسابه
    الأخذ والعطاء
    .

    ٥ - تعليمه
    الإصغاء والاستماع
    .

    ٦ - استمتاعه
    بمشاركة والديه وجدانيا
    .

    وعلى الأم والأب أن يعلما أنه من الأفضل أن يتعلم
    طفلهما من خلال أسئلته ما يتعلق بالتربية الجنسية السليمة بدلا من تلقيه بعض
    المعلومات الخاطئة غير الصحيحة من أصدقاء السوء أو من مصادر أخرى
    مشبوهة
    .

    وإذا وجه الطفل أسئلة لا تعرف الأم الإجابة عنها
    فيمكنها أن تقول له: هذا سؤال جيد.. ولكن لا أستطيع الإجابة عنه، فسوف نسأل والدك،
    أو نبحث عن الإجابة في أحد الكتب
    .

    وعندما تشجع الأم طفلها على توجيه الأسئلة وتعطيه
    إجابات وافية تجعله سعيدا سويا، ويشعر أنه ذو قيمة عند أبويه، وأن له شأنا، وأن
    لديهما ما يحتاج إليه وما يفيده
    .

    ومن حق الطفل على المحيطين به الإجابة عن كل تساؤلاته،
    وذلك لأنه فطر على حب الاستطلاع لمعرفة ما يدور حوله
    .

    وهذه المعرفة التي يحصل عليها تدفعه لمعرفة ذاته ومعرفة
    الكون المحيط به وإلى المعرفة الحقيقية بالإله الخالق، فمتى عرف الولد ربه استطاع
    أن يعبده حق عبادته
    .

    وقد أودع الله روح البحث والتساؤل في الإنسان منذ بداية
    حياته، غير أن معظم المربين آباء وأمهات وغيرهم يرتكبون أخطر الأخطاء حينما يقتلون
    هذه الروح، وذلك عندما يتجاهلون تساؤلات الأطفال واستفساراتهم، بل يضيقون ذرعا بها
    وبهم، فيهربون من الإجابة عن تساؤلاتهم ويصدونهم بطريقة خاطئة
    .

    وقد يكون من المفيد أيضا ألا تنتظر الأم حتى
    يسألها ولدها، بل عليها أن تبدأه هي بالتعليم والإرشاد، وتوجيهه إلى ما يجهله وما
    يجب عليه معرفته، مراعية في ذلك سنه وقدرته، وقد يصير هذا الأمر واجبا عليها إذا
    أحست أن ابنها لا يسأل ولا يحب أن يعرف، فإن سلوكها هذا سيلفت نظره إلى ضرورة
    المعرفة واستكشاف العالم من حوله
    sigpic
    اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك
    اللهم ظلنا تحت عرشك يوم لا ظل الا ظلك
    رب اوزعني ان اشكر نعمتك علي وعلي والدي

  • #2
    ربنا يكرمك ياغاليه ويارب الموضوع دا يفيد كثير من الأمهات خاصه ان جيل هذه الأيام ذات طابع مميز نظرا
    للتكنولوجيا الحديثه

    تعليق


    • #3
      sigpic

      تعليق


      • #4
        sigpic
        اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك
        اللهم ظلنا تحت عرشك يوم لا ظل الا ظلك
        رب اوزعني ان اشكر نعمتك علي وعلي والدي

        تعليق


        • #5
          ماشاء الله بوركتى اختى فالله
          راضية بقضاء الله

          تعليق


          • #6
            ماشاء الله اختي ايمان
            موضوع جميل جدا وفي غاية الاهمية
            بارك الله فيك حبيبتي
            وجزاك الله عنا خير

            اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

            مدونتي


            مصحف جميل جدا بعدة اصوات


            sigpic

            تعليق


            • #7
              sigpic
              المشاركة الأصلية بواسطة د/عمرو خالد
              وعليكم السلام يا ام زياد ربنا يحفظك ويتقبل منك

              تعليق


              • #8
                http://forum.amrkhaled.net/image.php...ine=1400860611

                تعليق


                • #9
                  دوماً لكَ الحمدُ يا ربُ والصلوات.. دوماً لكَ الحمُد ما دقتِ النبضات..
                  فلأنت خالقنا تدعو لكَ الأصوات دوماً لكَ الحمدُ في الجهر والخلوات..~}

                  المشاركة الأصلية بواسطة عمرو خالد
                  وعليكم السلام يا الراجية مغفرة ربي ربنا يبارك فيكِ

                  تعليق


                  • #10
                    sigpic
                    اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك
                    اللهم ظلنا تحت عرشك يوم لا ظل الا ظلك
                    رب اوزعني ان اشكر نعمتك علي وعلي والدي

                    تعليق

                    يعمل...
                    X