إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

مسابقه الام المثاليه مين هتشارك معانا

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    الله يا استاد احمد ابراهيم ما اجمل هده الكلمات بارك الله فيك صحيح ولا نقدر نوفيهم حقهم
    انا ارجومنكم ان تدعولي ان يوفقني اله و اكمل حفظ كتابه لالبس ماما تاج الوقار يوم القيامة لاني اعرف ان هدا سيسعدها كثيرا ادعولي بالتوفيق...و ربي يحفظ امهاتكم جميعا

    تعليق


    • #17
      المشاركة الأصلية بواسطة اميرة سيدين مشاهدة المشاركة
      الله يا استاد احمد ابراهيم ما اجمل هده الكلمات بارك الله فيك صحيح ولا نقدر نوفيهم حقهم
      انا ارجومنكم ان تدعولي ان يوفقني اله و اكمل حفظ كتابه لالبس ماما تاج الوقار يوم القيامة لاني اعرف ان هدا سيسعدها كثيرا ادعولي بالتوفيق...و ربي يحفظ امهاتكم جميعا
      اللهم حفظها القرآن وفقهها فيه وذكرها بما نسيت منه
      واجعلها من أهله ومن أهل ذكرك وأعينها على البر بوالديها
      واجعلها من المحسنين بفضلك وكرمك يا أرحم الراحمين يا رب العالمين
      والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات... وأبشري فما دعا الله احد بصلاح إلا وأجابه ربه وبشره
      وجعله يرى حسن عمله وما يقوم به من الأعمال الصالحة دائما أمام عينيه فيحبه الناس ويقبلون عليه

      ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ


      تعليق


      • #18
        ماشاء الله جزاكم الله كل خيرا
        سلموزة

        استحضار قلبك انك امام الله عند كل صلاة يا سلمي هتجعلك تخشعي وتستكيني ربنا يحفظك ويبارك فيك
        sigpic

        تعليق


        • #19
          السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

          شكرا مود 1 على الدعوة يارب يسعدك

          كل ام في العالم هي عظيمة مضحية غالية و لا نستطيع مجازاتها مهما عملنا
          لذا فاغلى جزاء نستطيع تقديمه هو الدعاء لها بالفردوس الاعلى من الجنه
          اللهم جعل امهاتنا جميعا في جنات الخلد بغير حساب او سابقة عذاب ااااامين
          sigpic
          (( تفسـير الوَضّـاح )) الجـزء الثـانـي ( قصار السور ) ..
          المشاركة الأصلية بواسطة أبو تامر
          رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا

          تعليق


          • #20
            قيمة الأم فى الإسلام

            رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم صعدَ المنبرَ يوما
            فقال : آمين ، آمين ، آمين .

            قيل : يا رسولَ اللهِ ! إنِّكَ صعدتَ المنبرَ فقلت : آمين ، آمين ، آمين ؟

            فقال : إن جبريلَ عليه السلامُ أتاني فقال : منْ أدركَ شهرَ رمضانَ ، فلم يُغفرْ له ، فدخلَ النارَ ؛ فأَبعدهُ اللهُ ، قُلْ : آمين ، فقلتُ : آمين
            ومن أدركَ أبويهِ أو أَحدهمَا ، فلم يبرَّهُما ، فماتَ ، فدخل النارَ ؛ فأَبعدهُ اللهُ ، قُلْ : آمين . فقلتُ : آمين ،
            ومن ذُكِرْتُ عندهُ ، فلم يُصلّ عليكَ ، فماتَ ، فدخلَ النار ؛ فأَبعدهُ اللهُ ، قل : آمين . فقلت : آمين

            الراوي: أبو هريرة - المحدث: الالبانى - المصدر: صحيح الترغيب
            خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح

            شهد ابن عمر ورجل يماني يطوف البيت حمل أمه وراء ظهره يقول :
            إني لها بعيرها المذلل إن ذعرت ركابها لم أذعر ثم قال يا ابن عمر أتراني جزيتها
            قال :لا ولا بزفرة واحدة ثم طاف ابن عمر فأتى المقام فصلى ركعتين ثم قال يا ابن أبي موسى إتن كل ركعتين تكفران ما أمامهما
            الراوي: أبو بردة بن أبي موسى الأشعري -المحدث: الالبانى - المصدر: صحيح الادب المفرد
            خلاصة حكم المحدث: صحيح الإسناد


            جاء رجلٌ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فقال :مَن أَحَقُّ الناسِ بحُسنِ صحابتي ؟
            قال " أمُّك " قال : ثم من ؟ قال " ثم أمُّكَ " قال : ثم من ؟ قال " ثم أمُّكَ " قال : ثم من ؟
            قال " ثم أبوك "

            الراوي: أبو هريرة - المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم
            خلاصة حكم المحدث: صحيح

            هذه بعض مكانة الام فى الاسلام
            والتى مهما فعلنا او احتفلنا بها لا يمكن ان نوفيها حقها
            وليس الاحتفال بها يوم فى السنه هو قدرها ولكن قدرها هو ان
            نعمل على رضاها لان رضاها هو طريقنا الى الجنة
            ----
            وانا للأسف الشديد لا أكون سعيدة ولا احتفل بيوم الام هذا
            لانه يمثل لى ذكري تعيسة وهى أنى حرمت من حنان امى
            عنذ كنت فى العاشرة من عمرى فقد تركتنى و اخوتى
            ورحلت و كنت اكبر اخوتى وتركتنى اعانى الحزن والالم على فراقها
            والحرمان من حضنها الدافئ ولمستها الحنونة
            لقد ذقت مرارة فراقها طوال حياتى
            فى مراهقتى وهى ليس بجوارى لترشدنى
            فى تعليمي لتسهر على معاونتى
            فى نجاحى لتفرح لفرحى
            يوم زواجى لتنصحنى
            يوم ان وضعت اول مولود لى لتفرح بحفيدها
            هكذا افتقدتها على طوال حياتى ولم يستطيع احد ان يعوضنى عنها
            وكل ما أستطيع ان افعله هو الدعاء لها بالرحمة وان يكون مثواها الجنة
            ويجمعنى بها فى مستقر رحمته
            --------
            لقد حاولت جاهدة ان أكون اما صالحة لاولادى
            وكنت اتخيل فى كل لحظة إنى سوف افارقهم واتركهم للحياة وحدهم
            كما فعلت امى فكنت ومازلت ابذل جهدى لأكون لهم الام و الصديقة
            واشعرهم دائماً انهم الأهم فى الحياة عندى
            حتى اذا حدث و فارقتهم تبقى فى ذاكرتهم
            دائماً انهم كانوا هم نور حياتى وانى بذلت كل ما فى وسعى
            لتربيتهم و إسعادهم وغرست فيهم القيم الدينية والإنسانية
            وارجوا ان يتقبل الله منى و من والدهم
            ويجعلهم ولدا صالح يدعوا لنا

            --------
            اشكر لكم ادعوة الكريمة

            وللاسف ليس عندي من ارشحها للمسابقة
            و كل عام وجميع الأمهات بخير وصحة وسعاد
            ة
            جزاكن الله خيرا
            رغم أنى اكتب لكن وقد انهالت دموعى










            sigpic


            قال تعالى :
            (كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ )

            ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
            قال : قل آمنت بالله ثم استقم ” رواة مسلم )



            تعليق


            • #21
              المشاركة الأصلية بواسطة اميرة سيدين مشاهدة المشاركة
              السلام عليكم جميعا
              موضوع ائع و مسابقة اروع و الله انا ارى انه من البر بالام اننا نرجع شريط حياتنا الى الوراء و نبدا باسترجاع المواقف و الدكريات و و و و كل مل قدمته الام لنا
              انا اول ما بدات في التفكير بكيت كثيرا لاني اظن ان الام بصفة عامة سواء امي انا او باقي الامهات لا يمكن ان نوفيها حقها في يوم من الايام لا يمكن... نطلب من الله ان يجازيهم عنا خير الجزاء
              كنت دائما اظن انني احس ب ماما و بما عانت و تعبت... لكن من 9 اشهر و عندما اصبحت ام(ولله الحمد على النعمة) ادركا حقا مدى صعوبة المهمة عندما اصبحت ام احسست اكثر و اكثر بامي و بالصبر و التعب و المعانات و...اللي مرت بيها قبل حتى ان نعي على هده الدنيا ونكبر لنبدا نحصي لها تضحياتها.

              عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
              نورتي حبيبتي. واكيد مهما حاولنا ان نرد لامنا ولو يوم لن نستطيع ولم نوفيها حقها
              اسعدني تواجدك حبيبتي
              يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
              من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

              تعليق


              • #22
                المشاركة الأصلية بواسطة Salma.Mohsen مشاهدة المشاركة
                ماشاء الله جزاكم الله كل خيرا
                نورتي حبيبتي سلمي جزانا واياكم يا غاليه
                يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
                من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

                تعليق


                • #23
                  المشاركة الأصلية بواسطة فارسة السعادة مشاهدة المشاركة
                  السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

                  شكرا مود 1 على الدعوة يارب يسعدك

                  كل ام في العالم هي عظيمة مضحية غالية و لا نستطيع مجازاتها مهما عملنا
                  لذا فاغلى جزاء نستطيع تقديمه هو الدعاء لها بالفردوس الاعلى من الجنه
                  اللهم جعل امهاتنا جميعا في جنات الخلد بغير حساب او سابقة عذاب ااااامين

                  هلا بيكي حبيبتي
                  اللهم امين اللهم اجعل امهاتنا جميعا من اهل الفردوس الاعلي
                  نورتي يا جميل

                  يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
                  من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

                  تعليق


                  • #24
                    المشاركة الأصلية بواسطة بنت النيل المصرية مشاهدة المشاركة
                    قيمة الأم فى الإسلام

                    رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم صعدَ المنبرَ يوما
                    فقال : آمين ، آمين ، آمين .

                    قيل : يا رسولَ اللهِ ! إنِّكَ صعدتَ المنبرَ فقلت : آمين ، آمين ، آمين ؟

                    فقال : إن جبريلَ عليه السلامُ أتاني فقال : منْ أدركَ شهرَ رمضانَ ، فلم يُغفرْ له ، فدخلَ النارَ ؛ فأَبعدهُ اللهُ ، قُلْ : آمين ، فقلتُ : آمين
                    ومن أدركَ أبويهِ أو أَحدهمَا ، فلم يبرَّهُما ، فماتَ ، فدخل النارَ ؛ فأَبعدهُ اللهُ ، قُلْ : آمين . فقلتُ : آمين ،
                    ومن ذُكِرْتُ عندهُ ، فلم يُصلّ عليكَ ، فماتَ ، فدخلَ النار ؛ فأَبعدهُ اللهُ ، قل : آمين . فقلت : آمين

                    الراوي: أبو هريرة - المحدث: الالبانى - المصدر: صحيح الترغيب
                    خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح

                    شهد ابن عمر ورجل يماني يطوف البيت حمل أمه وراء ظهره يقول :
                    إني لها بعيرها المذلل إن ذعرت ركابها لم أذعر ثم قال يا ابن عمر أتراني جزيتها
                    قال :لا ولا بزفرة واحدة ثم طاف ابن عمر فأتى المقام فصلى ركعتين ثم قال يا ابن أبي موسى إتن كل ركعتين تكفران ما أمامهما
                    الراوي: أبو بردة بن أبي موسى الأشعري -المحدث: الالبانى - المصدر: صحيح الادب المفرد
                    خلاصة حكم المحدث: صحيح الإسناد


                    جاء رجلٌ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فقال :مَن أَحَقُّ الناسِ بحُسنِ صحابتي ؟
                    قال " أمُّك " قال : ثم من ؟ قال " ثم أمُّكَ " قال : ثم من ؟ قال " ثم أمُّكَ " قال : ثم من ؟
                    قال " ثم أبوك "

                    الراوي: أبو هريرة - المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم
                    خلاصة حكم المحدث: صحيح

                    هذه بعض مكانة الام فى الاسلام
                    والتى مهما فعلنا او احتفلنا بها لا يمكن ان نوفيها حقها
                    وليس الاحتفال بها يوم فى السنه هو قدرها ولكن قدرها هو ان
                    نعمل على رضاها لان رضاها هو طريقنا الى الجنة
                    ----
                    وانا للأسف الشديد لا أكون سعيدة ولا احتفل بيوم الام هذا
                    لانه يمثل لى ذكري تعيسة وهى أنى حرمت من حنان امى
                    عنذ كنت فى العاشرة من عمرى فقد تركتنى و اخوتى
                    ورحلت و كنت اكبر اخوتى وتركتنى اعانى الحزن والالم على فراقها
                    والحرمان من حضنها الدافئ ولمستها الحنونة
                    لقد ذقت مرارة فراقها طوال حياتى
                    فى مراهقتى وهى ليس بجوارى لترشدنى
                    فى تعليمي لتسهر على معاونتى
                    فى نجاحى لتفرح لفرحى
                    يوم زواجى لتنصحنى
                    يوم ان وضعت اول مولود لى لتفرح بحفيدها
                    هكذا افتقدتها على طوال حياتى ولم يستطيع احد ان يعوضنى عنها
                    وكل ما أستطيع ان افعله هو الدعاء لها بالرحمة وان يكون مثواها الجنة
                    ويجمعنى بها فى مستقر رحمته
                    --------
                    لقد حاولت جاهدة ان أكون اما صالحة لاولادى
                    وكنت اتخيل فى كل لحظة إنى سوف افارقهم واتركهم للحياة وحدهم
                    كما فعلت امى فكنت ومازلت ابذل جهدى لأكون لهم الام و الصديقة
                    واشعرهم دائماً انهم الأهم فى الحياة عندى
                    حتى اذا حدث و فارقتهم تبقى فى ذاكرتهم
                    دائماً انهم كانوا هم نور حياتى وانى بذلت كل ما فى وسعى
                    لتربيتهم و إسعادهم وغرست فيهم القيم الدينية والإنسانية
                    وارجوا ان يتقبل الله منى و من والدهم
                    ويجعلهم ولدا صالح يدعوا لنا

                    --------
                    اشكر لكم ادعوة الكريمة

                    وللاسف ليس عندي من ارشحها للمسابقة
                    و كل عام وجميع الأمهات بخير وصحة وسعاد
                    ة
                    جزاكن الله خيرا
                    رغم أنى اكتب لكن وقد انهالت دموعى





                    يا حبيبة قلبي معلش يا اختي ربنا يجمعك بيها في الفردوس الاعلي
                    ويجعل تعبك مع اخواتك في ميزان حسناتك ويجعل اولادك عوضا لكي
                    ويجعلهم بارين لكي. نورتي المسابقه كلها
                    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
                    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

                    تعليق


                    • #25
                      مرحبا بتواجدك ابي الكريم احمد شرفني مشاركتك القيمه
                      بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك
                      يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
                      من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

                      تعليق


                      • #26
                        المشاركة الأصلية بواسطة Moderator1 مشاهدة المشاركة

                        عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
                        نورتي حبيبتي. واكيد مهما حاولنا ان نرد لامنا ولو يوم لن نستطيع ولم نوفيها حقها
                        اسعدني تواجدك حبيبتي

                        يعيشك اختي الغالية انا اسعد و الله

                        تعليق


                        • #27


                          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                          تحية طيبة لكم اخواتى وبناتى الكرام

                          أشكر لكم اختى الفاضلة دعوتك الكريمة للمسابقة

                          وادخل على استحياء من اخواتى وبناتى الكرام اتمنى نجاح تلك المسابقة

                          وان شاء الله نبارك للفائزيين او الفائزة بها بأمر الله


                          مبروك افتتاح المسابقة


                          تحياتى
                          sigpic

                          كنوزك
                          أمى كثيرة , وخير كنوزك شبابك , وخير شبابك من وقف على بابك يرتوى بحبك , ويملء عروقه , ياااااااه... ووقت الفداء أمى تجديهم عند أقدامك .. تروى دمائهم ترابك ..نُحبك أمى ..بنحبك يا مصر.



                          تعليق


                          • #28
                            المشاركة الأصلية بواسطة Moderator1 مشاهدة المشاركة

                            هلا بيكي حبيبتي منار وكل عام وماما طيبه وبخير
                            ربنا يخليهالك ويبازك في صحتها
                            اللهم اااااااامين

                            تعليق


                            • #29
                              المشاركة الأصلية بواسطة اميرة سيدين مشاهدة المشاركة
                              (منار)
                              حكاية امك حكاية جميلة جدا تصف مدى تضحية الام في هده الحياة ربي يخليهالك و يخليكم ليها و ربي يعطيها صحتها و يبارك في عمرها و يحفظهالكم
                              كل عام و هي بالف خير
                              اشكرك حبيبتى واللهم تقبل دعائك

                              تعليق


                              • #30
                                المشاركة الأصلية بواسطة Ahmad Ibrahim مشاهدة المشاركة

                                بسم الله الرحمن الرحيم
                                وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ (15)


                                طبعا كل ما نستطيع أن نقدمه لأمهاتناهو جزء من برهما، وعندما نتدبر الأمور سنجد أن الله تبارك وتعالى جعل الأم نموذج للرحمة والتضحية والمودة والرحمة والإخلاص والوفاء والعطاء وإصلاح ذات البين، وجعل من المرأة أما للحب وأما للجمال وأما للراحة النفسية، وأما للرجال والنساء ووضع فيها قوة التحمل وموهبة العطاء بغير مقابل .. وعندي لكم مقالة نقلتها لكم فيها راحة ومحبة وحكمة كبيرة جدا :





                                سأل الولد أمّه : لماذا تبكين ؟

                                أجابتْه : لأنّي امرأة ..

                                فقال الولد : أنا لا أفهم هذا !!

                                فاحتضنتْه أمّه و قالت : و لن تفهمه أبداً ..

                                ثمّ سأل الولد أباه : لماذا تبكي أمّي بلا سبب ؟

                                أجاب أبوه : جميع النّساء يبكين بلا سبب ..





                                كبر الولد و أصبح رجلاً و لا زال يجهل لماذا تبكي النّساء!!

                                و في النهاية سأل عالماً حكيماً

                                لماذا تبكي النّساء ؟

                                أجاب الحكيم :

                                عندما خلق الله المرأة جعل لها

                                أكتافاً قويّة جدّاً

                                لتحمل عليها أحمال العالم ..

                                و جعل لها ذراعيْن ناعمتيْن و حنونتيْن

                                لتعطي الرّاحة ..

                                و أعطاها قوّةً داخليّة

                                لتحتمل ولادة الأطفال .. و تحتمل رفضهم لها عندما يكبرون ..

                                و أعطاها صلابة

                                لتحتمل أعباء أسرتها و تعتني بهم .. و تبقى صامدة في أصعب الظّروف و دون تذمُّر ..

                                و عندما يفشل الجميع و ييأسون تبقى أيضاً صامتة ..:

                                و أعطاها محبّة لأطفالها لا تنتهي و لا تتغيّر

                                حتى لو عادوا إليها و سبّبوا لها الألم ..

                                أخيراً ،،

                                أعطاها [ الدّموع [

                                لتذرفها عند الحاجة فترمي أحمال هذه المسؤوليّة الكبيرة .. و تستطيع أنْ تواصل الرّحلة

                                و هذه هي نقطة ضعفها الوحيدة





                                لذلك احترموا دموع نساء العالم

                                حتى وإن كانت بلا سبب !! قُطِعَ حبلُك السُّريّ لحظة خروُجك إلى الدُّنيآ ..

                                وِبقيّ أثره فِي جسدِك

                                ليُذكِّركَ داِئِمآ بِـ ؛

                                إنسَانة عظيمَة ، كآنت تغذّيك من جسدِهآ





                                يَا ربّ إنّي أدعو بقدر مَا نبضُ قلبيَ

                                أنْ تجعل » أمّـــــــــي «سيدة من سيدات جنتك وتغفر لها وتجعل جميع أمهات المسلمين ... سيدات جنّتك وتغفر لهم ..

                                وتجعل الفردوس منزلهم يارب العالمين

                                قآلت أمـــي كيف حآلك يآ ضـنآي

                                قلــت حآلي نفس حآلك يآ رضاي





                                إن تبســـمتي غدى آلكون بيدي

                                وأن تكـــدرتي يضـآيقني فضــآي

                                ♡: الأم ...

                                مطعم إذا جعت

                                مستشفى إذا مرضت

                                حفلة إذا فرحت

                                منبه إذا نمت

                                دعوات سماوية إذا غبت





                                فهل ياترى بها أحسنت...





                                ندخل المنزل وننادي : أين الوالدة ؟





                                رغم أننا لا نريد شيئاً منها !





                                كأنها وطن !! نبتعد عنه ثم نعود إليه لنقبل ثراه !!

                                """""""





                                اللهم اجعل أمي وأمهاتكم في الفردوس الأعلى من الجنة

                                ربي أصرف عن أمي ثلاث .





                                - آلمرض ، نار جہنم ، وفتنة القبر

                                وأرزقها ثلاث :

                                السعادھٓ ، الصحہ ، والجنہ


                                ******

                                شبه رسول الله صلى الله عليه وسلم المرأة بالضلع... ولو نظرنا إلى ضلع لوجدناه حماية للقلب والرئتان، وكذلك المرأة حماية للرجل والأسرة والأولاد.
                                كرمها الله يوم خلقها فجعل الملائكة تسجد لآدم عليه السلام... ثم أسكنها الجنة وجعل من الملائكة خدم وحشم يقومون على راحتها، وعافها من كل عمل... وجعل الشقاء المترتب على المعصية لآدم وحده ... وذلك نجده في الآية التالية:
                                وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى (116) فَقُلْنَا يَا آَدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى (117) إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَى (118) وَأَنَّكَ لَا تَظْمَأُ فِيهَا وَلَا تَضْحَى



                                لَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى



                                وهكذا جعل الله الشقاء في الدنيا لآدم وحده، وجعله في المواجهة دائما، هو واجه الملائكة قبل هبوطهما إلى الأرض، وهو في الدنيا مكلف بمواجهة الحياة وكل تحدي .... ودور المرأة عندما تفقد زوجها هو من أعظم الأدوار في الحياة... ودور البنت في بيت أبوها يحمل رمز العفة وحُسن التربية للأسرة بأكملها وقد وصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن نظفر بذات الدين وكان آخر كلامه أن وصانا بالنساء خيرا... وقال لا يكرمهن إلا كريم ولا يهينهن إلا لئيم ... وقد جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم الجنة تحت أقدام الأمهات( إن صح الحديث) فهنيئا لمن استطاع أن يبر أمه ويقبل قدميها ويفوز بحبها ودعائها الذي لم يجعل الله بينها وبينه حجاب.
                                ولدينا إن شاء الله في صفحة وصايا الرحمن لعباده الكرام جولة ورحلة في عالم الأمهات.




                                كلمات رائعه كالعاده نعجز امامها على تركتها قبل اكمال قرائتها
                                اللهم لا يحرمنا منك ولا من مشاركتك الجميله استاذ احمد

                                تعليق

                                يعمل...
                                X