إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

**** ..... السنن الالهية ... و غباء بني آدم .... *****

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (( عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه أَنَّ رَجُلًا مِنَ الْأَنْصَارِ جَاءَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَسْأَلُهُ فَقَالَ لَكَ فِي بَيْتِكَ شَيْءٌ قَالَ بَلَى حِلْسٌ نَلْبَسُ بَعْضَهُ وَنَبْسُطُ بَعْضَهُ وَقَدَحٌ نَشْرَبُ فِيهِ الْمَاءَ قَالَ ائْتِنِي بِهِمَا قَالَ فَأَتَاهُ بِهِمَا فَأَخَذَهُمَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِهِ ثُمَّ قَالَ مَنْ يَشْتَرِي هَذَيْنِ فَقَالَ رَجُلٌ أَنَا آخُذُهُمَا بِدِرْهَمٍ قَالَ مَنْ يَزِيدُ عَلَى دِرْهَمٍ مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلَاثًا قَالَ رَجُلٌ أَنَا آخُذُهُمَا بِدِرْهَمَيْنِ فَأَعْطَاهُمَا إِيَّاهُ وَأَخَذَ الدِّرْهَمَيْنِ فَأَعْطَاهُمَا الْأَنْصَارِيَّ وَقَالَ اشْتَرِ بِأَحَدِهِمَا طَعَامًا فَانْبِذْهُ إِلَى أَهْلِكَ وَاشْتَرِ بِالْآخَرِ قَدُومًا فَأْتِنِي به عندما جاءه بالقدوم شد النبي بيد الشريفة عليه عصى اذْهَبْ فَاحْتَطِبْ وَلَا أَرَاكَ خَمْسَةَ عَشَرَ يَوْمًا فَجَعَلَ يَحْتَطِبُ وَيَبِيعُ فَجَاءَ وَقَدْ أَصَابَ عَشْرَةَ دَرَاهِمَ فَقَالَ اشْتَرِ بِبَعْضِهَا طَعَامًا وَبِبَعْضِهَا ثَوْبًا ثُمَّ قَالَ هَذَا خَيْرٌ لَكَ مِنْ أَنْ تَجِيءَ وَالْمَسْأَلَةُ نُكْتَةٌ فِي وَجْهِكَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ الْمَسْأَلَةَ لَا تَصْلُحُ إِلَّا لِذِي فَقْرٍ مُدْقِعٍ أَوْ لِذِي غُرْمٍ مُفْظِعٍ أَوْ دَمٍ مُوجِعٍ )) (سنن ابن ماجة)

    (( عَنِ الزُّبَيْرِ بْنِ الْعَوَّامِ رَضِي اللَّهم عَنْهم عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَأَنْ يَأْخُذَ أَحَدُكُمْ حَبْلَهُ فَيَأْتِيَ بِحُزْمَةِ الْحَطَبِ عَلَى ظَهْرِهِ فَيَبِيعَهَا فَيَكُفَّ اللَّهُ بِهَا وَجْهَهُ خَيْرٌ لَهُ مِنْ أَنْ يَسْأَلَ النَّاسَ أَعْطَوْهُ أَوْ مَنَعُوهُ ))
    (صحيح البخاري)


    sigpic
    (( تفسـير الوَضّـاح )) الجـزء الثـانـي ( قصار السور ) ..
    المشاركة الأصلية بواسطة أبو تامر
    رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا

    تعليق


    • حكي أن حاتما الأصم كان رجلا كثير العيال، وكان له أولاد ذكور و إناث، ولم يكن يملك حبة واحدة، وكان قدمه التوكل. فجلس ذات ليلة مع أصحابه يتحدث معهم فتعرضوا لذكر الحج، فداخل الشوق قلبه، ثم دخل على أولاده فجلس معهم يحدثهم، ثم قال لهم: لو أذنتم لأبيكم أن يذهب إلى بيت ربه في هذا العام حاجا، و يدعو لكم، ماذا عليكم لو فعلتم؟



      فقالت زوجته و أولاده: أنت على هذه الحالة لا تملك شيئا، و نحن على ما ترى من الفاقة، فكيف تريد ذلك و نحن بهذه الحالة؟

      وكان له ابنة صغيرة فقالت: ماذا عليكم لو أذنتم له، ولا يهمكم ذلك، دعوه يذهب حيث شاء فإنه مناول الرزق، و ليس برازق، فذكرتهم ذلك.



      فقالوا: صدقت و الله هذه الصغيرة يا أبانا، انطلق حيث أحببت.



      فقام من وقته و ساعته و احرم بالحج، و خرج مسافرا و أصبح أهل بيته يدخل عليهم جيرانهم يوبخونهم، كيف أذنوا له بالحج، و تأسف على فراقه أصحابه و جيرانه، فجعل أولاده يلومون تلك الصغيرة، و يقولون: لو سكت ما تكلمنا.



      فرفعت الصغيرة طرفها إلى السماء و قالت: إلهي و سيدي و مولاي عودت القوم بفضلك، و أنك لا تضيعهم، فلا تخيبهم و لا تخجلني معهم. فبينما هم على هذه الحالة إذ خرج أمير البلدة متصيدا فانقطع عن عسكره و أصحابه، فحصل له عطش شديد فاجتاز بيت الرجل الصالح حاتم الأصم فاستسقى منهم ماء، و قرع الباب فقالوا: من انت؟



      قال: الأمير ببابكم يستسقيكم.



      فرفعت زوجة حاتم رأسها إلى السماء و قالت: الهي و سيدي سبحانك، البارحة بتنا جياعا، و اليوم يقف الأمير على بابنا يستسقينا، ثم أنها أخذت كوزا (وعاء صغير للشرب) جديدا و ملأته ماء، و قالت للمتناول منها: اعذرونا، فأخذ الأمير الكوز و شرب منه فاستطاب الشرب من ذلك الماء فقال: هذه الدار لأمير؟ فقالت: لا و الله، بل لعبد من عباد الله الصالحين عرف بحاتم الأصم.



      فقال الأمير: لقد سمعت به.



      فقال الوزير: يا سيدي لقد سمعت انه البارحة احرم بالحج و سافر ولم يخلف لعياله شيئا، وأخبرت أنهم البارحة باتوا جياعا.



      فقال الأمير: ونحن أيضا قد ثقلنا عليهم اليوم، و ليس من المروءة أن يثقل مثلنا على مثلهم. ثم حلّ الأمير منطقته من وسطه و رمى بها في الدار، ثم قال لأصحابه: من أحبني فليلقِ منطقته، فحل جميع أصحابه مناطقهم و رموا بها إليهم ثم انصرفوا.



      فقال الوزير السلام عليكم أهل البيت لآتينكم الساعة بثمن هذه المناطق، فلما نزل الأمير رجع إليهم الوزير، و دفع إليهم ثمن المناطق مالا جزيلا، و استردها منهم. فلما رأت الصبية الصغيرة ذلك بكت بكاء شديدا.



      فقالوا لها: ما هذا البكاء إنما يجب أن تفرحي، فإن الله وسع علينا.



      فقالت: يا أم، والله إنما بكائي كيف بتنا البارحة جياعا، فنظر إلينا مخلوق نظرة واحدة، فأغنانا بعد فقرنا، فالكريم الخالق إذا نظر إلينا لا يكلنا إلى احد طرفة عين، اللهم انظر إلى أبينا و دبره بأحسن تدبير. هذا ما كان من أمرهم.



      و أما ما كان من أمر حاتم أبيهم فإنه لما خرج محرما، ولحق بالقوم توجع أمير الركب، فطلبوا له طبيبا فلم يجدوا، فقال: هل من عبد صالح؟ فدلّ على حاتم، فلما دخل عليه وكلمه دعا له فعوفي الأمير من وقته، فأمر له بما يركب، و ما يأكل، و ما يشرب. فنام تلك الليلة مفكرا في أمر عياله، فقيل له في منامه: يا حاتم من أصلح معاملته معنا أصلحنا معاملتنا معه، ثم أخبر بما كان من أمر عياله، فأكثر الثناء على الله تعالى، فلما قضى حجه و رجع تلقاه أولاده فعانق الصبية الصغيرة و بكى ثم قال: صغار قوم كبار قوم آخرين وإن الله لا ينظر إلى أكبركم ولكن ينظر إلى أعرفكم به فعليكم بمعرفته و الاتكال عليه، فإنه من توكل على الله فهو حسبه.

      sigpic
      (( تفسـير الوَضّـاح )) الجـزء الثـانـي ( قصار السور ) ..
      المشاركة الأصلية بواسطة أبو تامر
      رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا

      تعليق


      • ويحكى أن ابن أبشاذ النحوي كان يوماً على سطح جامع مصر وهو يأكل شيئاً وعنده ناس فحضرهم قط فقدموا له لقمة فأخذها في فمه وغاب عنهم ثم عاد إليهم ، فرموا له شيئاً آخر ففعل كذلك وتردد مراراً وهم يرمون له وهو يأخذه ويغيب ثم يعود من فوره حتى عجبوا من ذلك القط ، وعلموا أن مثل هذا الطعام لا يأكله وحده لكثرته فلما شكوا في أمره تبعوه فوجدوه يصعد إلى حائط في سطح الجامع ، ثم ينزل إلى موضع تجاه بين خراب وفيه قط آخر أعمى وكل ما يأخذ من الطعام يحمله إلى ذلك القط ويضعه بين يديه وهو يأكله . فعجبوا من تلك الحال فقال ابن أبشاذ : إذا كان هذا حيوان أخرس قد سخر الله له هذا القط وهو يقوم بكفايته ولم يحرمه الرزق فكيف يضيع مثلي .
        sigpic
        (( تفسـير الوَضّـاح )) الجـزء الثـانـي ( قصار السور ) ..
        المشاركة الأصلية بواسطة أبو تامر
        رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا

        تعليق


        • كان أحد تجار السجاد جالساً في دكان في سوق رئيسي من أسواق أصفهان،
          عندما شاهد رجلاً يقطع الأرض جيئة وذهاباً وعيناه على الأرض وكأنه يبحث عن حاجة ضيعها،
          ولما تكرر له مشهد الرجل في اليومين التاليين

          دعاه التاجر قائلاً: أرى كأنك تبحث عن حاجة ضيعتها هناك؟..
          فقال الرجل: نعم فأنا قد ضيعت حظي في بلدكم،
          ومن الجواب تبين أنه ليس من أهل أصفهان.
          فقال له التاجر: كيف يمكن للمرء أن يضيع حظه هنا؟..

          فأجاب الرجل: يا هذا أنا رجل من أهل مدينة (يزد) وقد ضاقت بي الدنيا هناك وكنت سمعت الكثير عن أصفهان حتى قيل لي إن الأموال ملقاه على الأرض في أسواقها فشددت رحالي وصفيت أموري كلها وجئت إلى بلدكم لكنني كلما بحثت عن الأموال الملقاه على الأرض لم أجد منها شيئاً وهكذا ضيعت حظي عندكم.


          فقال له التاجر: ما قيل لك عن بلدنا صحيح والأموال بالفعل ملقاه على الأرض هنا ولكنك لا تعرف كيف تلتقطها، فلكل شيء مدخله وأنا أعلمك ذلك بشرط أن تنفذ تعليماتي بصبر وأناة فهل أنت مستعد لذلك؟
          قال الرجل وكأنه غير مصدق:لا بأس ولنبدأ من الآن.
          فقال التاجر: اعتبر نفسك عاملاً لدي من غير أجر والذي عليك الآن هو أن تمشي في الطرق المحيطة بنا وتلتقط كل ما يرميه الناس من قطع القماش أو قطع الخشب أو الحديد وما يمكن أن ينفع مهما كان تافهاً وتأتيني به.
          فقال الرجل: وماذا بعد؟
          قال التاجر: لكل حادثة حديث.
          فقام الرجل بما طلبه منه وعند المساء كان قد جمع مقداراً لا بأس به من تلك الحاجات.
          فقال له التاجر: غداً تذهب بقطع القماش إلى القماشين وبقطع الخشب إلى النجارين بقطع الحديد إلى الحدادين وتبيعها لهم بأي ثمن وتأتي بالمال, وهكذا كان.. ثم استمر في عمله لفترة طويلة من الزمن حتى اجتمع لدى تاجر السجاد من المال ما يكفي لشراء بضائع رخيصة لإعادة بيعها وذلك بدلاً من جمع تلك النفايات من الطريق.
          فقال للرجل: خذ هذه الأموال واشتر بعض الشموع وقف عند مدخل هذا الشارع واعرضها بيديك على المارة وإذا بعتها فأتني بثمنها.
          وفعل الرجل ذلك لعدة أيام فزاد رأسماله قليلاً ثم طلب منه أن يستأجر محلاً صغيراً يبيع فيه الحاجات البسيطة على أن لا يصرف أي شيء من المال الذي يحصل عليه إلا بمقدار قوت يومه وإيجار مسكنه.
          وبعد مرور سنة كاملة كان الرجل قد فتح محلاً أكبر وأخذ يبيع فيه بضائع مختلفة ثم تطور عمله فاشترك مع تاجر السجاد في بعض الصفقات.
          فلما زادت أمواله فتحا محلاً كبيراً للسجاد وزادت أرباحه حتى استطاع أن يشتري حصة صاحبه ويصبح تاجراً مثله.
          وذات يوم قال له التاجر الأول: كيف هي أوضاعك هذه الأيام؟
          قال الرجل: إنها جيدة ولله الحمد.
          فقال التاجر: وكيف تجد فرص العمل في أصفهان؟
          قال التاجر: إنها كأفضل ما يمكن.
          قال التاجر: ألا ترى معي أن الأموال ملقاه على الأرض في طرقات أصفهان كما قيل لك في بلدك ولكنها بحاجة إلى من يعرف كيف يلتقطها؟
          قال: هو كذلك.
          قال: وهل وجدت حظك في بلدنا؟
          قال: نعم .
          sigpic
          (( تفسـير الوَضّـاح )) الجـزء الثـانـي ( قصار السور ) ..
          المشاركة الأصلية بواسطة أبو تامر
          رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا

          تعليق


          • ما شاء الله ...

            أخواتي الفضليات جعلتموني اشعر بالسعادة الشديدة

            واضح اني كنت مسهل الموضوع جدا

            فاهم قال ايه انكم كسالى

            لكن قد صححتم ظني فبارك الله لكم و غفر لي
            العين تبكي و القلب يحزن

            و لا نقول إلا ما يرضي ربنا

            و إني لفراقك يا ولدى لمحزون

            تعليق


            • أعجبتني مادة آداب طلب الرزق

              اختنا سلام جند بارك الله لكم

              فما رأيكم دام فضلكم

              ان نلقى بعض الضوء على هذه الآداب

              اول هذه الاداب

              ان تأخذ بالأسباب


              فإن الله جعل كل شئ سببا

              و للرزق اسبابه

              و الرزق نوعان

              نوع تمشي لتحصيله

              و نوع يمشي لتحصيلك





              فأما الذي تمشي لتحصيله

              فأعطيك مثال

              يقول رب العزة فى كتابه الكريم


              وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيًّا

              [ مريم : 25 ].


              يقول الشاعر

              توكلْ على الرحمنِ في كلِ حاجةٍ ... ولا تُؤْثِرَنَّ العجزَ يومًا على الطَلَبْ


              ألم تَرَ أَنَّ اللهَ قالَ لمريمَ ... إليك فهُزي الجِذْعَ يَسَّاقَطَ الرطبْ


              ولو شاءَ أن تَجْنِيهِ مِنْ غَيرِ هَزِّها ... جَنَتْه ولكنْ كلُ شيءٍ لهُ سببْ




              و أما الذي يمشي لتحصيلك


              فاعطيك مثال

              و كي تزيد العبره

              فالمثال للسيدة مريم العذراء ايضا رضوان الله عليها و على وليدها

              يقول رب العزة

              كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ

              ( آل عمران : 37 ) .


              أيها الناس خذوا بالأسباب للرزق

              تأخذوا بأول الآداب مع الله
              العين تبكي و القلب يحزن

              و لا نقول إلا ما يرضي ربنا

              و إني لفراقك يا ولدى لمحزون

              تعليق


              • المشاركة الأصلية بواسطة فارسة السعادة مشاهدة المشاركة
                السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

                بحثت عن قانون الرزق ووجدت محاضرة للشيخ النابلسي
                بس وجدت اختي اسلام جند سبقتني بارك الله فيها و ضعت اغلب القوانين تسلم ايدك يا اسلام

                ابحث اذا عن مواقف للسلف مع الرزق ان شاء الله
                سلمت يمينك و صح لسانك و بارك الله لك
                العين تبكي و القلب يحزن

                و لا نقول إلا ما يرضي ربنا

                و إني لفراقك يا ولدى لمحزون

                تعليق


                • .... مشاركات قيمـة ....
                  جزاكم الله عنا كل خير
                  sigpic

                  هـدية من أخي ^_^
                  الأخوة بهجة المنزل .. فرح الجدران .. أُنسة المكان
                  ! الأخواة “نعمه” لا يعرف عظمها إلاّ من تمتّع بها
                  ربي أسعـدهم و لا تحرمني وجودهم
                  نعـم أنا معـاقة .. لكن أنا الأفضل !!

                  تعليق


                  • ثاني آداب طلب الرزق

                    ان تعلم يقينا ان الله هو الرزاق

                    و رزقك بين يديه قد كتبه لك منذ ان نفخت فيك الروح

                    و لن تأخذ فوقه و لن يمنعك احد منه

                    فليس بسعيك و لا بقوتك و لا بطولك و لا بعرضك

                    و لا بمكرك و لا حنكتك و لا خبرتك و لا سذاجتك

                    اعلم ان الله هو الرزاق

                    لا تحتاج ان تنافق احدا لكي يرزقك

                    او تخاف احدا ان يحرمك

                    او تذل نفسك لاحد كي يعطيك


                    لن يرزقك الا الله

                    فافهم

                    يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ

                    [ فاطر : 3 ]


                    العين تبكي و القلب يحزن

                    و لا نقول إلا ما يرضي ربنا

                    و إني لفراقك يا ولدى لمحزون

                    تعليق


                    • ثالث آداب طلب الرزق .. التوكل

                      و الفرق بينه و بين التواكل

                      و اترك لكم اخواتي هذه


                      فأعينوني
                      العين تبكي و القلب يحزن

                      و لا نقول إلا ما يرضي ربنا

                      و إني لفراقك يا ولدى لمحزون

                      تعليق


                      • المشاركة الأصلية بواسطة abou_aly مشاهدة المشاركة
                        ثالث آداب طلب الرزق .. التوكل

                        و الفرق بينه و بين التواكل

                        و اترك لكم اخواتي هذه


                        فأعينوني
                        هناك من يظن أن الأسباب تنفعل بنفسهـا .. كأن الرزق يأتي لوحده أو أن الشفاء يأتي دون الأخذ بالأسباب كالذهاب للطبيب و أخذ العلاج و الانتظام عليه
                        فنجد أن الدواء سبب و الشافي هو الله من خلق الداء و الدواء كذلك يجب على الانسان في الرزق أن يعمل فالعمل سبب و الله هو الرازق ..

                        لذا فإن التوكل : يعني الإعتماد على الله و التماس الأسباب التي شرعها الله سبحانه و تعالي ..
                        عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال إنه سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : " لو أنكم كنتم توكلون على الله حق توكله , لرزقتم كما يرزق الطير , تغـدو خماصاً , و تروح بطانا " رواه أحمد و الترمذي و النسائي و ابن ماجة

                        فنجد أن الطير لا ترزق هكذا و هي جالسة في مكانها و إنما نجدها تذهب هنا و هناك طلباً للرزق متوكلة على الله في ذلك ..
                        فالتوكل الحقيقي لا يعارض الغدو و الرواح في طلب الرزق ..

                        مر عمر بن الخطاب رضي الله عنه على قوم فقال لهم : من أنتم ؟ فقالوا : المتوكلون , فقال انتم المتواكلون , إنما المتوكل رجل ألقى حبه , أي بذره في بطن الأرض و توكل على ربه عزوجل " رواه الترمذي

                        و قال تعالى في طلب الرزق : " و ءاخرون يضربون في الأرض يبتغون من فضل الله " المزمل آية 20

                        المراد في التوكل بالرزق : هو اعتقاد ما دلت عليه هذه الآية : " و ما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها "
                        و ليس المراد به ترك التسبب و الاعتماد على ما يأتي من المخلوقين لان ذلك قد يجر إلى ضد ما يراه من التوكل
                        فالمسلم مطالب بالأخذ بالأسباب مع عدم اعتماده عليها .. بل يعتقد أن الأمـر كله لله و أن الزرق منه سبحانه وحده
                        sigpic

                        هـدية من أخي ^_^
                        الأخوة بهجة المنزل .. فرح الجدران .. أُنسة المكان
                        ! الأخواة “نعمه” لا يعرف عظمها إلاّ من تمتّع بها
                        ربي أسعـدهم و لا تحرمني وجودهم
                        نعـم أنا معـاقة .. لكن أنا الأفضل !!

                        تعليق


                        • المشاركة الأصلية بواسطة abou_aly مشاهدة المشاركة
                          ما شاء الله ...

                          أخواتي الفضليات جعلتموني اشعر بالسعادة الشديدة


                          الحمد لله الحمد لله الحمد لله

                          اسعدك الله و فرح قلبك و ابهج نفسك و شرح صدرك و اسر خاطرك دائما استاذي ابو علي اللهم اااااااااااامين
                          sigpic
                          (( تفسـير الوَضّـاح )) الجـزء الثـانـي ( قصار السور ) ..
                          المشاركة الأصلية بواسطة أبو تامر
                          رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا

                          تعليق


                          • المشاركة الأصلية بواسطة abou_aly مشاهدة المشاركة
                            ثالث آداب طلب الرزق .. التوكل

                            و الفرق بينه و بين التواكل

                            و اترك لكم اخواتي هذه


                            فأعينوني
                            التوكل:

                            هو الاعتماد على الله والثقة بقدرته مع أخذ الأسباب اسـتناداً لقوله سبحانه وتعالى
                            -:[ وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها]

                            وكذلك:
                            [وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنين] سورة التوبة-94

                            و قال الرسول صلوات الله وسلامه عليه-
                            :[ لو توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطيرتغدو خماصاً وتروح بطاناً]
                            فأوضح بأنها تغدو وتروح في طلب الرزق،
                            أي تجد وتجتهد في طلبه.


                            و التوكل معناه:

                            صدق اعتماد القلب على الله عز و جل في استجلاب المصالح و دفع المضار, من أمور الدنيا و الآخرة كلها, و أن يكل العبد أموره كلها إلى الله جل و علا, و أن يحقق إيمانه بأنه لا يعطي و لا يمنع و لا يضر و لا ينفع سواه عز و جل

                            تعريف التواكل:
                            =======

                            هو عدم الأخذ بالأسباب كالقعود عن طلب الرزق مع ادعاء التّوكّل على اللّه، فهذا يتنافى مع مقاصد الشّريعة ومع السُّننِ التي جعلها اللّه تعالى وسيّرها عليه.

                            ولذا قال سيّدنا عمر بن الخطاب رضي اللّه عنه:
                            " يَرفَعُ أحدكُمْ يديْهِ إلى السّماء يقول: ياربّ ... ياربّ ... وهو يعلم أنّ السّماء لاتمطر ذهبا ولا فضّة". فَتَرْكُ الأسباب وعدم الأخذ بها مخالف للتّوكّل على اللّه.

                            ولنبين الفرق نطرح التساؤل التالي
                            :
                            بما أنني مكتوب ومقدر علي أنني سأحصل على المركز الأول في الدراسة.. فلماذا أدرس أصلاً ؟! الجواب طبعاً أنك سترسب إذا لم تدرس ..وهذا ما يسمى بالتواكل … ولكن.. إذا أنت أخذت بالأسباب ودرست و “توكلت” على الله - تعالى - فإنه لن يخيب ظنك فيه.. وهكذا. نرى أن أهدافنا يمكن أن تتحقق.. ولكن.. إذا توكلنا على الله أولاً.. ثم أخذنا بالأسباب ثانياً.. وبذلنا جهدنا بحدود المستطاع.. وأيضاً.. لا يجوز ترك الأخذ بالأسباب بزعم التوكل.. كما لا يجوز الركون إلى الأسباب. الله - سبحانه وتعالى - سخر لنا كل شيء.. وبيّن لنا أسباب الكسب الحلال.. فما بقي منّا إلاّ طرق أبواب “الأسباب” التي تؤدي بالنهاية بتحقيق الهدف المنشود.. ولكن.. لا يكون ذلك إلاّ إذا توكلنا على الله - تعالى - وطلبنا العون منه.
                            sigpic
                            بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
                            ومَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً (3)
                            سورة الطلاق

                            تعليق


                            • المشاركة الأصلية بواسطة فـلســطين مشاهدة المشاركة
                              هناك من يظن أن الأسباب تنفعل بنفسهـا .. كأن الرزق يأتي لوحده أو أن الشفاء يأتي دون الأخذ بالأسباب
                              بارك الله في مجهودك يا نور
                              sigpic
                              (( تفسـير الوَضّـاح )) الجـزء الثـانـي ( قصار السور ) ..
                              المشاركة الأصلية بواسطة أبو تامر
                              رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا

                              تعليق


                              • المشاركة الأصلية بواسطة abou_aly مشاهدة المشاركة
                                ما شاء الله ...

                                أخواتي الفضليات جعلتموني اشعر بالسعادة الشديدة

                                واضح اني كنت مسهل الموضوع جدا

                                فاهم قال ايه انكم كسالى

                                لكن قد صححتم ظني فبارك الله لكم و غفر لي
                                دايما يارب اخى تكون سعيد
                                اكرمك الله وبارك فيك
                                sigpic
                                بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
                                ومَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً (3)
                                سورة الطلاق

                                تعليق

                                يعمل...
                                X