إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

۞ااتحاد المسلمين لانقــاذ الأقصـى ۞ ۞ انطلاق حملة " انترنت إنقاذ الأقصى "

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • غدًا.. وزراء "التعاون الإسلامي" يناقشون التصدي لتقسيم الأقصى






    جدة – المركز الفلسطيني للإعلام
    من المقرر أن تنطلق غدا الاثنين (9-12) في العاصمة الغينية كوناكري أعمال الدورة الـ 40 لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي والتي ستعقد تحت شعار "حوار الحضارات- عامل للسلم والتنمية المستدامة" على مدى ثلاثة أيام.

    وستشهد عقد جلسة خاصة حول مدينة القدس المحتلة بهدف إيجاد الخطوات العملية للتصدي للسياسات والمخططات الصهيونية الرامية إلى تهويد القدس وتقسيم المسجد الأقصى المبارك.

    كما يتضمن جدول الأعمال النظر في عدد من القضايا الأخرى وفي مقدمتها تقديم مشاريع قرارات جديدة حول الوضع في سورية، إضافة إلى وضع أقلية الروهينجيا المسلمة في ميانمار، وبحث قضية المسلمين في جنوب الفلبين، وإنشاء مكاتب إقليمية جديدة للمنظمة في الدول غير الأعضاء، وكذا تعيين الأمناء العامين المساعدين للمنظمة في الدورة الجديدة.

    ونقل مصدر يمني رسمي عن رئيسة وفد اليمن إلى الاجتماع السفيرة نورية عبد الله الحمامي، أن الاجتماع سيتناول كذلك ملفات مكافحة الإسلاموفوبيا والقضاء على الكراهية والإساءة إلى الإسلام، ومكافحة تشويه صورة الأديان، فضلا عن اعتماد مشاريع القرارات المتعلقة بقضية فلسطين، والشؤون السياسية، ووضع الأقليات في الدول الإسلامية والمجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء، بالإضافة الى قرارات في الشؤون الإنسانية، والإعلامية، والشؤون الاقتصادية، والعلوم والتكنولوجيا، والشؤون الثقافية والاجتماعية والأسرة.
    فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

    تعليق


    • اللى يحب النبي يصلى عليه

      sigpic
      فهرس مواضيعى الخاصة ( nany tony ) .............



      تعليق


      • المشاركة الأصلية بواسطة nany tony مشاهدة المشاركة

        فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

        تعليق


        • اتحاد موظفي "الأونروا" بغزة يهدد بالإضراب المفتوح






          غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
          أعلن اتحاد الموظفين العرب في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في قطاع غزة، استمراره في تنفيذ فعاليات نقابية احتجاجية، ملوحاً ببدء إضراب مفتوح عن العمل حال لم تتحقق مطالب الموظفين.

          واتهم الاتحاد في بيان له مساء الأحد (8-12) تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، إدارة الأونروا بالاستمرار في موقفها بعدم احترام نتائج المسح الذي أعلنت عنه لجنة الإدارة، وأظهر "تراجعا حاداً في مستوى رواتب الموظفين مقارنة بعام 2011"، مؤكدا أنه "لا يوجد مجال للمساومة على حقوق المعلمين".

          وأشار الاتحاد إلى أن هذه الإجراءات تتزامن مع التقليصات التي تقوم بها "الأونروا" مؤخرا على خدمات اللاجئين، والتي تمس بعض البرامج الأساسية.

          وحمّل الاتحاد إدارة "الأونروا" المسؤولية عن تعطيل الخدمات للاجئين، في حال استمرت بعدم الاستجابة لمطالب الموظفين، مشيرا إلى الاستمرار في الحوار معها.

          وأكد أن الموظفين سيخوضون إضرابا مفتوحا حتى تحقيق مطالبهم، وأن الأيام المقبلة ستشهد خطوات تصعيدية مدروسة ومتدرجة، من بينها تعليق العمل لمدة ساعة ونصف في كافة مرافق الأونروا يوم الثلاثاء المقبل.

          وشدد على أن الجمعية العمومية لاتحاد غزة ورئاسة غزة في انعقاد دائم لمتابعة الخطوات النضالية، مؤكدا في الوقت ذاته أن عدم استجابة الوكالة يعني تصعيد الخطوات.

          فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

          تعليق


          • حذّرت الاحتلال من مغبّة حربه المفتوحة على الأقصى


            9-12-2013 5:00 PM

            حماس تدعو إلى بناء شراكة وطنية لمجابهة مخططات الاحتلال






            غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
            دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" السلطة الفلسطينية وحركة فتح إلى وقف مسلسل التفاوض الخطير على مستقبل القضية الفلسطينية، خاصة وأن مفاوضاتهم وصلت مع العدو إلى طريق مسدود وكشفت عبثيتها، داعيةً إلى العمل بجديّة لتحقيق مصالحة وطنية شاملة وبناء شراكة حقيقية بين كافة الفصائل والقوى الفلسطينية.

            جاء ذلك تعقيباً على ما تمّ كشفه اليوم الإثنين من الحفريات العميقة التي يقوم بها الاحتلال الصهيوني أسفل الجدار الغربي للمسجد الأقصى، واستحداثه كنيساً يهودياً جديداً للنساء.

            وحذّرت حماس في تصريح صحفي صادر عنها -الإثنين- الاحتلال الصهيوني من مغبّة حربه المفتوحة على الأقصى وجرائمه المتواصلة ضد المقدسات.

            وأدانت الحركة بشدّة الصمت الدولي والعجز العربي تجاه التصعيد الخطير الذي تتعرّض له الأرض والأقصى استيطاناً وتهويداً، مؤكدةً أنَّ جماهير شعبنا الفلسطيني ستتصدّى لهذه المخططات، ولن ترضى بأيّ تفريط أو تنازل عن أي شبرٍ من أرضها أو جزءٍ من مقدَّساتها.

            وشدّدت الحركة على أنّ مشاريع الاحتلال وسعيه المحموم لفرض أمر واقع في القدس والأقصى لن يكون له أثر إلاّ في أحلام قادة الاحتلال ومغتصبيه.

            ودعت الحركة منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية إلى تحمّل مسؤولياتهما التاريخية، والتحرّك العاجل لحماية القدس والأقصى من خطر التهويد المستمر.

            ويُذكر أن مؤسسة الأقصى للوقف والتراث كشفت اليوم عن تنفيذ الاحتلال الصهيوني لحفريات جديدة ومعمّقة أسفل المسجد الأقصى في الأوقات الأخيرة، وبالتحديد أسفل باب السلسلة الواقع في الجهة الغربية من المسجد تصل إلى عمق 8 أمتار.

            فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

            تعليق


            • قوة صهيونية تقتحم المسجد الإبراهيمي في الخليل






              الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
              اقتحم عدد من أفرد الشرطة الصهيونية ظهر اليوم الاثنين (9|12) منطقة "الإسحاقية" في المسجد الإبراهيمي وسط مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

              وذكرت مديرية أوقاف الخليل، أن قرابة العشرين شرطيا صهيونيًا اقتحموا منطقة الإسحاقية من جهة اليوسفية في المسجد الإبراهيمي، في وقت صلاة الظهر عنوة وبقوة السلاح.

              وأشارت إلى أنه لوحظ هذا الصباح تواجد عدد من المستوطنين على سطح المسجد الإبراهيمي الشريف، علماً بأن باب السطح يقع في القسم المغتصب من قبل المستوطنين.

              فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

              تعليق


              • منظمات حقوقية: العام الحالي الأكثر سوء لأوضاع حقوق الإنسان الفلسطيني







                رام الله-المركز الفلسطيني للإعلام
                اعتبرت اثنا عشر مؤسسة حقوقية فلسطينية، العام الحالي (2013) الأكثر سوءاً على مستوى التدهور الكارثي لأوضاع حقوق الإنسان الفلسطيني، والناجمة عن استمرار انتهاك السلطات الصهيونية المحتلة لحق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم، كحق جماعي.

                وأشارت إلى استمرار تقويض جهود الأسرة الدولية في ترجمة قرارات الشرعية الدولية، وآخرها اعتماد فلسطين دولة غير عضو في الأمم المتحدة، والتنكر لحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة التي تتيح لهم السيطرة على ثرواتهم ومواردهم الاقتصادية وبناء الكيان الفلسطيني، بما ينهي أكثر من 65 عاماً من معاناة الشعب الفلسطيني.

                وقالت هذه المؤسسات المنضوية في إطار "مجلس منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية" في بيان صحفي اليوم الثلاثاء (10/12) إن "اليوم العالمي لحقوق الإنسان يتزامن هذا العام مع استمرار تدهور حالة حقوق الإنسان العامة على الصعيد الفلسطيني، واستمرار انتهاكات مبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي لحقوق الإنسان، المنبثقة عنه، وقواعد القانون الإنساني الدولي في الأرض الفلسطينية المحتلة".

                ولفتت "إلى أنه يتزامن كذلك مع مرور 20 عاماً على توقيع اتفاقيات أوسلو، التي جرى خلالها التضحية بحقوق الإنسان بذريعة تحقيق السلام والأمن، وهو أمر لم يتحقق حتى اليوم".

                وأكد البيان، أن الشعب الفلسطيني "دفع وما يزال ثمن تلك السياسات بمزيد من مصادرة الحقوق والحريات الأساسية للفلسطينيين، وفي مقدمتها استمرار التنكر لحقهم في تقرير المصير وكافة حقوقهم المدنية والسياسية، فضلاً عن حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية".

                ودعا "مجلس منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية" المجتمع الدولي إلى "الوقف الفوري لسياسة منح إسرائيل الحصانة عن كافة انتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان، ووقف اقتراف هذه الجرائم بما يوفر الحماية الدولية للسكان الفلسطينيين في الأرض الفلسطينية المحتلة".

                وحث القيادة الفلسطينية على البدء الفوري في إجراءات الانضمام والمصادقة على المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، بما في ذلك ميثاق روما الخاص بالمحكمة الجنائية الدولية، كخطوة أولى من أجل ضمان المساءلة وعدم الإفلات من العقاب.
                فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

                تعليق


                • دعوة للتصدي لمجموعات "تدفيع الثمن" الصهيونية






                  الناصرة-المركز الفلسطيني للإعلام
                  استنكر الحزب الديمقراطي العربي في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، بشده الاعتداء الإجرامي لعصابة "تدفيع الثمن" اليمينية على مسجد الهدى في باقة الغربية، وكتابة شعارات مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، والاعتداء على ممتلكات المواطنين الفلسطينيين في بلدة عكبرة بالداخل الفلسطيني.

                  وقال الحزب الذي يرأسه العضو السابق في البرلمان الصهيوني "الكنيست" طلب الصانع: إن "الحكومة الإسرائيلية هي التي وفرت المناخ والدفيئات التي تربى فيه هذا البعوض الفاشي، وإن الحل يأتي من خلال تجفيف المستنقع الذي ترعرع عليه، وهو مستنقع الاحتلال والاستيطان".

                  وطالب الحزب في بيان صحفي اليوم الثلاثاء (10-12)، "بإعلان هذا التنظيم كتنظيم إرهابي وإخراجه خارج القانون"، مضيفا "إن استمرار التخاذل والمهادنة تضع أكثر من علامة سؤال حول الدعم السياسي الذي يحصل عليه هذا التنظيم من بعض مركبات الائتلاف الحكومي".

                  كما طالب الحزب، بإقامة لجان شعبيه لتوفير الأمن والحماية داخل القرى والمدن العربية في الداخل الفلسطيني برعاية السلطات المحلية، في ظل القصور الصارخ من قبل الأجهزة الأمنية الرسمية الصهيونية.





                  فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

                  تعليق


                  • قوات الاحتلال تفتح سدود "وادي السلقا" وتغرق عشرات المنازل






                    غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
                    أقدمت قوات الاحتلال، ظهر اليوم السبت (14|12)، على فتح السدودي الترابية شرق بلدة "وادي السلقا" إلى الشرق من دير البلح وسط قطاع غزة مما أسفر عن غرق مئات العوائل.

                    ويشار إلى ان قوات الاحتلال تقيم العديد من السدود الترابية إلى الشرق من قطاع غزة تقوم من خلال بتجميع مياه الامطار للاستفادة منها خشية وصولها إلى قطاع غزة، إلا انه وفي حال ارتفاع منسوب هذه المياه تقوم بفتح هذه السدود للتدفق إلى مناطق القطاع بدلا من ان تغرق الاراضي الزراعية التي تحتلها.

                    وقالت مصادر فلسطينية لـ "قدس برس" ان قوات الاحتلال شرق دير البلح فتح السدود الترابية في بلدة "وادي السلقا" وان كميات كبيرة من المياه تتدفق تجاه المنطقة الحدودية.

                    وأضافت ان طواقم الانقاذ والدفاع المدني قامت بإخلاء العائلات من تلك المنطقة ونقلتهم إلى مركز ايواء عبد الله بن رواحة إلى حيث ارتفع عدد الاسر هناك إلى 40 اسرة بواقع 200 فرد. وأشارت انه مع استمرار عمليات الاخلاء فان اعداد الأسر في ازدياد مستمر.

                    وفي السياق ذاته اكدت المصادر ان اعداد الاسر بمركز الايواء بمدرسة الحسين التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" في جباليا شمال قطاع غزة وصل إلى 300 اسرة بواقع 800 فرد حيث تضاعفت الاعداد في الساعات الماضية وذلك لاستمرار هطول الامطار.

                    وتتعرض الأراضي الفلسطينية لمنخفض جوي عميق تسبب في شلل للحياة العامة وأضرار كبيرة في البنية التحتية والممتلكات العامة والخاصة، حيث تتواصل موجة الأمطار المصحوبة بالرياح والانخفاض المتواصل لدرجات الحرارة وسط انعدام المقومات الأساسية لمواجهة هذا الظرف الطارئ، وذلك مع ازدياد ساعات انقطاع التيار الكهربائي في معظم مناطق القطاع، لتصل ساعات تزويد السكان بالكهرباء إلى أربع ساعات في اليوم، والتي قد تتخللها انقطاعات متكررة، الأمر الذي ضاعف من قسوة الظروف التي يعيشها السكان بد اخلاء المئات من المنازل.





                    فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

                    تعليق


                    • ملهمة للشعوب في الثورة على الظلم

                      11-12-2013 7:33 PM

                      انطلاقة حماس: محطات مضيئة في مسيرة الجهاد والتضحية (تقرير)






                      غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
                      شهدت حركة "حماس" خلال 26 عاماً من تأسيسها وانطلاقها في ساحة العمل الفلسطيني، العديد من المحطات المضيئة استطاعت من خلالها أن تشكل رقماً في المعادلة الفلسطينية، بل باتت الرقم الأصعب، نجحت في المعادلة الأصعب، الجمع بين الحكم وممارسة المقاومة واحتضانها وتحدي الحصار، لتمثل تجارب غنية تستلهم خطواتها قوى التحرر الوطني وحركات العمل الإسلامي في أصقاع الدنيا.


                      ويقول الكاتب وأستاذ الإعلام في جامعات غزة، إياد القرا لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن حركة "حماس" استطاعت على مدى 26 عاما أن تقدم نموذجا فريدا من العمل والأداء والتربية.. نجحت في بناء جيل مقاوم لا يتأثر باستشهاد قائد، فهي حركة ولادة، وأسست لمنظومة أداء وطني، وأرست نجاحات يشار لها بالبنان في المزاوجة بين الحكم والمقاومة بعد سنوات من مسيرة التضحيات التي لم تتوقف يوماً في ظل تكالب الداخل والخارج عليها.


                      خمس مراحل
                      ويرى القرا، أن حماس مرت بمراحل ومنعطفات شكلت تحولا في مسيرتها الجهادية، وقال: "حماس مرت بخمس مراحل مفصليه في تاريخها: الأولى عام 1996 وعقد مؤتمر ما يسمى "مكافحة الإرهاب بشرم الشيخ" ومحاولة استئصالها وما تعرضت له من حصار ومطاردة خارجية وقمع داخلي، أثر على بنيتها التنظيمية بشكل كبير".


                      وأوضح أن هذه المرحلة مثلت مرحلة التصدي لمشروع التفاوض وإفشال هذا المشروع من خلال التمسك بالمقاومة رغم الاعتقال والمطارة والاغتيال لقيادتها السياسية والعسكرية لكنها صمدت وتصدت بقوة، وفشلت رهانات المشروع الدولي في القضاء عليها فيما يعرف بمؤتمر شرم الشيخ الذي اجتمع عام 1996 للإعلان عن إنهاء حركة حماس واعتبارها حركة "ارهابية" بحضور عربي واسع ومشاركة فلسطينية من قبل السلطة في ذلك الوقت التي ترجمت ذلك لحملات اعتقال ومطارة واغتيال لقيادتها وحضرها، لكنه لم تنجح في ذلك.


                      انتفاضة الأقصى .. إعادة بناء التنظيم
                      وأضاف إن المرحلة المفصلية الثانية كانت انطلاقة انتفاضة الأقصى التي أعادت فيها حماس تشكيها وبناء تنظيمها من خلال العمليات الاستشهادية وقيادة المقاومة، وتكبيد العدو الخسائر الفادحة، وما شهدته هذه المرحلة من إدخال أساليب جديدة للمقاومة وهي صناعة الصواريخ التي تطورت إلى ما وصلت إليها حالياً وكذلك سياسية حفر الأنفاق ومواجهة الاحتلال وقد توجت هذه المرحلة بانسحاب الاحتلال من قطاع غزة عام 2005 بفعل عمليات المقاومة واستطاعت بامتياز أن تجند هذا النجاح للدخول إلى المرحلة التي تليها، وذلك بفعل عظم تضحياتها وبينها استشهاد الكثير من قيادتها ومؤسسيها.


                      المزاوجة بين الحكم والمقاومة
                      وأشار إلى أن المرحلة الثالثة هي فوزها بالانتخابات التشريعية لتنال ثقة شعبية واسعة الانتشار، وتبدأ عهداً جديداً في المزاوجة بين الحكم والمقاومة، التي لم تتخلّ عنها رغم كل الرهانات على ذلك، حيث كانت حماس تفاجئ الجميع بأدائها المقاوم واحتضانها لحالة المقاومة رغم كل التضحيات المترتبة على ذلك.


                      الحرب على غزة
                      ورأى أن المرحلة الأخطر بتاريخها كانت الحرب على غزة عام 2008-2009 التي كانت تهدف للقضاء على حركة حماس قضاءً تاماً وتقويض أركانها لكن رغم كل ذلك استطاعت حركة حماس أن تجتازها بحنكة وقدرة على عالية على المثابرة والتمسك بثوابتها.


                      وأشار إلى أنه في ظلال هذه المرحلة جاء الربيع العربي لتعيش حماس نشوة استلهام تجربتها في الربيع العربي، وتنجح في الداخل في تنفيذ صفقة وفاء الأحرار ليتحرر الأسرى الأبطال الذين سرعان ما أخذوا طريقهم ضمن قيادة الحركة وفي شتى المواقع.

                      وأشار إلى أن محاولات اقتلاع حماس لم تتوقف وتكررت هذه التجربة عام 2012 مجدداً بحرب غاشمة بدأت باغتيال قائد أركان القسام أحمد الجعبري، لتسجل حماس هذه المرة انتصاراً بارزاً بعد أن نجحت لأول مرة في إحداث توازن رعب عبر قصف تل الربيع والقدس.


                      ردة الربيع العربي
                      ورأى أن المرحلة الخامسة يمكن اعتبارها هي المرحلة الحالية في ظلال الردة الحاصلة على مشهد الربيع العربي وما ألقته بظلال على اشتداد وتيرة الحصار، لا تزال حماس تواجهه بحنكة وصبر بعد أن حولت العدوان الأخير إلى مرحلة مهمة في حياتها وكسرت قواعد اللعبة في المواجهة مع الاحتلال بقصف "تل أبيب" وسجل سبقا في هذا الشأن يحسب لها.


                      سبع محطات في مجابهة التحديات
                      أما الدكتور هاني البسوس، أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الإسلامية بغزة، فرصد سبع مراحل ومحطات بارزة في مسيرة حماس خلال ربع القرن الماضي، أثبتت فيها قدرتها وكفاءاتها على مواجهة التحديات والصعاب وتحقيق إنجازات.


                      وقال البسوس لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن المحطة الأولى تمثلت في انطلاقة حماس 1987، والانخراط في الانتفاضة الأولى، ثم كانت محطة ثانية عام 1991 عندما جرى إبعاد مئات القيادات من الحركة إلى مرج الزهور في لبنان، والذين قدموا نموذجاً فريداً وكانت للتجربة انعكاسات إيجابية كبيرة على الحركة رغم مرارة التجربة.


                      وأضاف إن المحطة الثالثة البارزة تمثلت في تصدي الحركة لاتفاقية أوسلو عام 1993 وصولاً إلى تعرضها لاعتقالات كبيرة عام 1996 على وقع مؤتمرات دولية عقدت للقضاء عليها كان أحدها مؤتمر شرم الشيخ الشهير، والذي مثل بحد ذاته محطة هامة نجحت حماس في اجتيازها باقتدار.


                      وتابع أن المحطة الخامسة تمثلت في اندلاع انتفاضة الأقصى عام 2000، والدور البارز لحركة حماس فيها، ونجاحها في التعافي السريع من وقع عمليات الاعتقال التي كانت تتعرض لها من قبل السلطة، ثم جاءت محطة حصاد العطاء على مدار السنين عبر فوزها في انتخابات المجلس التشريعي عام 2006.


                      مزاوجة الحكم والمقاومة

                      وأكد أن حماس نجحت في مجابهة الحصار وقيادة الحكومة باقتدار والمزاوجة بين الحكم والمقاومة، رغم كل محاولات الإفشال المتكررة التي تعرضت لها، ومثلت هذه المحطة نقلة نوعية لحماس مست كافة مجالات وأطر الحركة، لا يمكن لأحد إنكارها، وصولاً إلى حرب الفرقان عام 2008 ثم حرب حجارة السجيل عام 2012 ، التي مثلت نقلة نوعية لحماس في قدرتها على المواجهة والحضور الاستراتيجي في الساحة الفلسطينية.


                      ورأى أن جملة هذه المحطات والمراحل، يعني أننا أمام حركة معطاءة قوية ديناميكية، تنجح بفضل الله ومن ثم بفعل الالتفاف الشعبي في تفكيك الأزمات التي تواجهها، معتبراً أن الأزمة الحالية من اشتداد للحصار في ظل ارتدادات الانتكاسة التي منيت بها الثورة المصرية بعد الانقلاب على الرئيس المصري محمد مرسي تمثل عملية تحدٍّ جديدة أدت إلى إيجاد صعوبات في الأداء الحكومي أمام حماس.


                      ويجمع الخبراء والمحللون، أن تجربة حماس الغنية وديناميكيتها والحضور الشعبي الذي تتميز بها، إلى جانب تمسكها بخيار المقاومة واعتماده كنهج استراتيجي يحظى بالأولوية يشكل رافعة قوية للحركة للعبور نحو المستقبل بأمل وعزيمة رغم كل التحديات والصعوبات.





                      فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

                      تعليق


                      • الاحتلال يفتح سد "وادي صوفا" وتغرق منازل الفلسطينيين شرق رفح






                        غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
                        أقدمت قوات الاحتلال مساء اليوم الأحد (15|12) على فتح سد "وادي صوفا" شرق رفح جنوب القطاع، نحو منازل وأراضي المواطنين الفلسطينيين حيث تم اغراق الكثير منها.

                        وقالت مصادر فلسطينية لـ "قدس برس" إن قوات الاحتلال فتحت مساء الأحد سد "وادي صوفا" شرق رفح حيث اغرق الكثير من منازل المواطنين هناك.

                        وأضافت ان هذه هي المرة الثانية التي يفتح بها الاحتلال السد نحو منازل المواطنين، منذ بدء المنخفض الجوي الذي ضرب القطاع خلال الأيام الماضية.

                        وتوجهت طواقم الدفاع المدني على الفور إلى المكان الذي تعرض للغرق، بسبب فتح السد وبدأت بإجلاء المواطنين والسكان من تلك المنطقة الى اماكن امنة.

                        ويشار إلى ان قوات الاحتلال تقيم العديد من السدود الترابية إلى الشرق من قطاع غزة تقوم من خلال بتجميع مياه الامطار للاستفادة منها خشية وصولها إلى قطاع غزة، إلا انه وفي حال ارتفاع منسوب هذه المياه تقوم بفتح هذه السدود للتدفق إلى مناطق القطاع بدلا من ان تغرق الاراضي الزراعية التي تحتلها.

                        وقامت قوات الاحتلال خلال ايام المنخفض بفتح العديد من السدود وهي: "سد وادي السلقا"، وكذلك "سد ناح العوز" و"سد وادي جباليا"، وتسببت في اغراق العشرات من المنازل وزيادة تداعيات المنخفض.

                        وتعرض قطاع غزة لمنخفض جوي عميق تسبب في شلل للحياة العامة وأضرار كبيرة في البنية التحتية والممتلكات العامة والخاصة، حيث تسببت المياه في غمر حوالي الف منزل وكذلك مساحات واسعة من الاراضي الزراعية والمناطق المنخفضة في القطاع، وتسبب في وفاة شخصين وإصابة اكثر من مائة اخرين.
                        فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

                        تعليق


                        • الحكومة تدعو الدول العربية لتخفيف معاناة غزة كما فعلت قطر






                          غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
                          دعت الحكومة الفلسطينية في غزة المجتمع الدولي والدول العربية والإسلامية، بأن تحذو حذو دولة قطر وأن تعمل على حل أزمات القطاع والوقوف عند مسئولياتها الكبيرة تجاه القطاع وأن يرفعوا الحصار بشكل كامل وللأبد.

                          وكان أمير قطر الشيخ تميم بن خليفة آل ثاني تبرع بمنحة تقدر بـ 10 ملايين دولار لحل أزمة الوقود، إضافة إلى مساعدات طارئة وعاجلة لأهالي القطاع لحل ازمة الكهرباء مؤقتا لحين وصول باخرة الوقود التي ارسلها الى غزة والي تكفي القطاع ثلاثة اشهر.

                          وقال ايهاب الغصين الناطق باسم الحكومة خلال مؤتمر صحفي عقده الأحد (15|12) أمام محطة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة:" إن دولة قطر هي الدولة العربية الوحيدة التي تحسست معاناة القطاع، وسارعت بنصرة أهله الذين يعيشون وسط حصار صهيوني خانق".

                          وشكر دولة قطر وأميرها الشيخ تميم بن خليفة آل ثاني، لمساهمته في التخفيف من أزمة الكهرباء الخانقة في قطاع غزة، بعد توفيره التمويل اللازم لشراء الوقود لعمل محطة تشغيل الكهرباء، وتقديمه مساعدات عاجلة.

                          وأضاف الغصين: "إن المشاهد المأساوية في القطاع جعلت دولة قطر بقائدها وأميرها الشيخ تميم بن خليفة آل ثاني، تهب لإنقاذ حياة الأهالي في القطاع".

                          وبين أن دولة قطر كانت دوما سباقة في تقديم يد العون والمساعدة لشعب غزة، مشيرًا إلى وقفاتها الكبيرة من إعادة إعمار قطاع غزة الذي دمره الاحتلال، واستقبالها لأسرى صفقة التبادل وجهودها لرأب الصدع بين الفصائل الفلسطينية.

                          وتزامن المؤتمر مع وصول اول شاحنة محملة بالوقود الصناعي لمحطة التوليد التي مولت قطر دفع ضرائبها حيث تجمهر العشرات من الاطفال والشيخ والنساء رافعين الاعلام القطرية والفلسطينية وصور امير دولة قطر.





                          فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

                          تعليق


                          • الاحتلال يفتح سد "وادي صوفا" وتغرق منازل الفلسطينيين شرق رفح



                            لعنة الله على الصهاينة الانجاس
                            التعديل الأخير تم بواسطة خادمة المساجد; الساعة 30-11-2015, 10:49 PM.
                            فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

                            تعليق



                            • اللهم انصر اخوتنا المجاهدين في فلسطين وعجّل بتحرير المسجد الافصى
                              التعديل الأخير تم بواسطة خادمة المساجد; الساعة 30-11-2015, 10:51 PM.
                              فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

                              تعليق


                              • تقرير: الأسرى واجهوا التجمد والمرض والاحتلال لم يوفر لهم تدفئة






                                رام الله-المركز الفلسطيني للإعلام
                                كشف نادي الأسير الفلسطيني في تقرير صدر عنه حول أوضاع الأسرى داخل عدة المعتقلات الصهيونية أن الأسرى واجهوا أوضاعًا صعبة نتيجة لموجة الثلوج التي تعرضت لها المنطقة.

                                وأوضح النادي في تقريره أن سجون الاحتلال في جنوب فلسطين المحتلة عام 1948 كانت أكثرها صعوبة، إضافة إلى مراكز التوقيف والتحقيق وتحديدا مركزي حوارة و"عتصيون".

                                وأشار التقرير إلى أنه في معتقل "النقب" أصيب عدد من الأسرى بوعكات صحية، نتيجة البرد الشديد والتي وصفها الأسرى بأنها الأصعب، "فقلة الأغطية وعدم توفر وسائل التدفئة اللازمة زادت من معاناتهم، ومع ذلك لم تكترث إدارة السجن بذلك، بل قامت باقتحام قسم الاسرى الإداريين اللذين يخوضون خطوات نضالية لوضع حد لسياسية الاعتقال الاداري تضمنت إرجاع وجبات الطعام حتى اليوم وذلك منذ ثمانية أيام متتالية".

                                أما في سجن "نفحة"، يتابع التقرير، "ونتيجة لعقوبات تنكيلية فرضت على الأسرى قبل عدة أسابيع بعدم السماح لهم بادخال الملابس والأغطية لخوضهم خطوات تضامنية مع الأسرى المرضى، فلقد عانوا من ظروف صعبة للغاية وكان الاكثر إصابة منها الأسرى المرضى وعلى الاخص بعض الأسرى المزروعين في أجسادهم بلاتين وبعض اللذين يعانون من إصابات كانوا قد أصيبوا بها".

                                وبين الأسرى في سجن "ريمون" أنه تم نقل عدد من الأسرى إلى عيادة السجن بعدما أصيبوا بحالة تجمد جراء البرد ونقص الأغطية والملابس، وأضافوا على أن عدة حوارات عقدت مع إدارة السجن للسماح لهم على الأقل بشراء أغطية إلا أن ذلك لم يتم وبقوا دون اغطية ووسائل تدفئة.

                                إلى ذلك تستمر إدارة معتقل "عوفر" برفضها إدخال أي نوع من الأغطية، رغم أن أوضاعا قاسية جدا يواجهها الأسرى بعد أن تدفقت المياه إلى غرفهم وانقطع التيار الكهرباء عنهم بشكل كامل، ولفت الأسرى إلى أن قسم الأشبال أكثر الأقسام اللذين عانوا جراء البرد، وعلى الرغم من التحذيرات التي وجهها الأسرى لإدارة السجون ومطالبتهم بتوفير أغطية إلا أن ادارة السجن رفضت مطالبهم ككل السجون الاخرى.

                                أما الاوضاع مركزي التوقيف حوارة و"عتصيون" التي عرفت بصعوبتها وعدم موائمة هذه المراكز لأدنى ظروف الحياة الانسانية "فلقد ازدادت هذه الاوضاع سوءا، وأكد الأسرى هناك أن المياه غمرت زنازيهم وأن إدارة السجن أصرت على إبقاء النوافذ مفتوحة، مما أدى إلى اغراق فراشهم وتبللت ملابسهم، وهذه الظروف حرمتهم من النوم، ورغم مطالبتهم لم يأبه ضباط جيش الاحتلال وأغفلوا مطالبهم".

                                وفي هذا الإطار حمل نادي الأسير الفلسطيني إدارة سجون الاحتلال كامل المسؤولية عما تعرض له الأسرى، مطالبًا الجهات المختصة أن تقوم بدروها اللازم وذلك للضغط على مصلحة سجون الاحتلال من أجل توفير ما يلزم للأسرى في ظل الظروف الجوية الصعبة، مؤكدا أن القلق الأكبر سيكون على أسرانا المرضى اللذين يحتاجون إلى تدفئة خاصة وكذلك على الأطفال.

                                وأكد النادي أنه سيتقدم بتقرير مفصل عن حالة الأسرى في سجون الاحتلال خلال أيام العاصفة في غضون الأيام القادمة عندما تسمح الظروف للمحامين باجراء زيارات للسجون.





                                فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

                                تعليق

                                يعمل...
                                X