إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

۞ااتحاد المسلمين لانقــاذ الأقصـى ۞ ۞ انطلاق حملة " انترنت إنقاذ الأقصى "

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • "حماس" تطلق حملة شعبية لنصرة المسجد الأقصى






    رام الله- المركز الفلسطيني للإعلام

    أعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية المحتلة، عن حملة شعبية تحت عنوان "من حقي أن أصلي في الأقصى" رفضاً لسياسات منع الاحتلال الصهيوني لبعض الفئات من الصلاة بالمسجد الأقصى وإبعاد آخرين عنه.

    وكشف القيادي في الحركة، فرج رمانة، في مؤتمر صحفي عقد في رام الله، الاثنين (30-9)، عن إطلاق موقع إلكتروني يحمل اسم الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي.

    وحسب القيادي رمانة، فإن الحملة تتضمن تنظيم مسيرة جماهيرية حاشدة أمام مسجد البيرة الكبير "سيد قطب" بمدينة البيرة الملاصقة لرام الله، وسط الضفة، يوم الجمعة المقبل 4 تشرين الأول/أكتوبر.

    وأشار رمانة إلى أن المسيرة سيرفع فيها رايات المسجد الأقصى وشعارات مناصرة للأسرى في سجون الاحتلال، مؤكداً أن الحركة ستنظم مهرجاناً مركزياً بعنوان "الأقصى في خطر" في وقت لاحق.

    وطالبت حركة "حماس" سلطة رام الله ورئيسها، محمود عباس، بإطلاق الحريات العامة وكف يدها عن أحرار الأقصى, وعدم الوقوف في وجه فعاليات الانتصار للأقصى والمقدسات. مشددةً على ضرورة أن لا تلاحق أجهزة أمن الضفة تلك الفعاليات والقائمين عليها.

    ودعت "حماس" القوى والفصائل الوطنية والإسلامية والمؤسسات الاجتماعية إلى "التعالي عن الخلافات ونبذ الشقاق والتوحد تحت راية نصرة الأقصى, وتوجيه البوصلة نحو تحريره من دنس الاحتلال والمحتلين".

    وأكد رمانة على ضرورة "هبة الشعب وانتفاضته" لحماية ونصرة المسجد الأقصى من الانتهاكات التي يتعرض لها بشكل شبه يومي، من خلال "تضافر جهود الشعوب العربية والإسلامية وأحرار العالم"، وفق قوله.

    ولفت رمانة إلى "الرباط في المسجد الأقصى", والمشاركة الجدية والواسعة في فعاليات وحملات الانتصار للأقصى, وعدم ادخار أي جهد في سبيل ذلك.

    وشارك في المؤتمر عدد من قيادات حركة "حماس" في الضفة الغربية المحتلة مثل الشيخ جمال الطويل، الشيخ حسين أبو كويك، وفرج رمانة، مع العلم أن أمن السلطة لاحق ومنع عدة فعاليات دعت لها الحركة في رام الله, ومنها مسيرات نصرة للأقصى ورفض الانقلاب في مصر.





    فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

    تعليق


    • تداعيات الحصار تؤرق منتفعي المشاريع الصغيرة للإسكان






      غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
      أزمات يمر بها قطاع غزة وخاصة على الصعيد الاقتصادي جراء إغلاق معبر رفح وهدم الأنفاق ، الأمر الذي تسبب في أزمة بالغة في إدخال مواد البناء اللزمة لاستكمال العديد من المشاريع السكنية، ما أرق منتفعي المشاريع الصغيرة لبرنامج هيئة تشجيع الاستثمار الخاصة في الإسكان.

      يقول أحد المنتفعين من المشروع، زكي القيشاوي،: "عندما قدمت طلبًا لبناء منزل لي، كان سعر الأسمنت يعادل ما بين 330 شيقل و450 شيقل، وعندما جاء دوري في البناء كانت الأسعار قد وصلت إلى أكثر من 650 شيقل، ما دعاني لشراء كل ما يلزمني من مواد للبناء دفعة واحدة خوفًا من أى غلاء محتمل وخاصة لتذبذب الأسعار بشكل مستمر".

      وأشاد القيشاوي بجهود وزارة الاقتصاد الوطني وهيئة تشجيع الاستثمار في القطاع لسعيها المستمر في إعمار القطاع ومساعدة الموظف والمواطن في تلبية ما يطمح إليه عند تقديمه لأي مشروع، وأعرب عن اطمئنانه حول آلية الدفع؛ حيث القروض الحسنة التي لا يتبعها أى ربح وتزيد والتي بدورها تزيد من مدى الثقة في التعاملات المالية ما بين الموظف والبنوك الإسلامية.

      إنجاز رغم التحديات

      بدوره، أكد مدير عام هيئة تشجيع الاستثمار، علام غباين أن الهيئة تسعى بشكل حثيث تفادي الأزمة الحالية، ووضع آلية تضمن حلولاً للتحديات والعقبات التي يعيشها الوضع الاقتصادي في ظل الأحداث التي يمر بها القطاع والدول العربية، موضحًا أنه تم تمويل إنشاء وتشطيب 137 وحدة سكنية في مختلف محافظات القطاع حتى هذه اللحظة، من أصل 644 متقدم للمشروع، ما أتاح فرصة 708 من الأيدي العاملة في هذا المشروع، مشيرًا إلى مجموع التحويلات من وزارة المالية لبرنامج مشروع الاسكان وصلت إلى 1,084,700 دولار، لافتًا إلى أن برنامج تمويل المشاريع الصغيرة هو برنامج حكومي يمول المشروعات الإنتاجية الصغيرة بنظام القرض الحسن منذ تأسيسه في شباط (فبراير) لعام 2008 بقرار من مجلس الوزراء، والذي يهدف إلى تعزيز صمود المواطن الفلسطيني وتوفير فرص عمل محلية وتنمية وتطوير المشروعات الصغيرة، ما يحد من مشاكل عديدة في القطاع كالبطالة والفقر.

      وأضاف غباين: "منحت الهيئة من بداية العام 2013 وحتى التاسع من أيلول (سبتمبر) للعام الجاري حوافز استثمارية لــ 11 مشروعًا استثماريًّا في إطار سعيها لتشجيع الاستثمار وتنمية الاقتصاد الوطني الفلسطيني، واشتمال الحوافز على منح شهادات تأكيد استثمار وإعفاءات للمشاريع الاستثمارية، منوهًا بأن الهيئة العامة لتشجيع الاستثمار قامت منذ بداية العام 2013، وحتى التاسع من أيلول (سبتمبر) من العام 2013 بتمويل 108 مشروعات صغيرة بمبلغ 446,505 دولار".

      مطالبات بالحل

      وأوضح أن أزمة شح مواد البناء خلال الشهر المنصرم أدت إلى ارتفاع أسعارها بمعدل 50%، ما أدى إلى إيقاف التمويل لمدة شهر واحد بشكل موقت وإعادته مرة أخرى، واقتصاره على تمويل وحدات سكنية تحتاج إلى تشطيب، نظرًا لقلة استهلاكها لمواد البناء المذكورة.

      من جانبه أكد وكيل وزارة الاقتصاد الوطني، م. حاتم عويضة أنه سيتم إدخال 70 شاحنة تحمل مواد البناء الأساسية إلى قطاع غزة، وذلك عبر معبر كرم أبو سالم، ابتداء من يوم الأحد من الأسبوع الجاري، مشيرًا إلى أنها قسمت إلى 20 شاحنة من الإسمنت و40 شاحنة حصمة إلى جانب 10 شاحنات تحمل الحديد.

      وطالب كافة المؤسسات الدولية والقطاعات الخاصة بضرورة إيجاد حلول حول للأزمة القائمة والسماح بدخول كافة المواد التي يحتاجها القطاع من معبر كرم أبو سالم، لتفادي أى أزمات اقتصادية أخرى.





      فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

      تعليق


      • اعتصام لائتلاف شباب الانتفاضة أمام الأمم المتحدة بغزة






        غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
        اعتصم عشرات الشباب أمام مقر الأمم المتحدة، ظهر اليوم الأربعاء، في مدينة غزة لمطالبتها بالوقوف أمام مسؤولياتها تجاه معاناة الشعب الفلسطيني ولجم تغول الاحتلال ضد الفلسطينيين ووقف مسلسل تهويد القدس وحصار قطاع غزة والتضييق على مواطني الضفة.

        وقامت عضو الائتلاف ميسم أبو مر بتلاوة نص رسالة للأمم المتحدة باللغة الانجليزية عبرت خلالها عن مطالب الائتلاف، ومن ثم قام وفد ممثل عن الائتلاف بتسليم الرسالة لأحد ممثلي الأمم المتحدة بغزة والذي وعد بإيصالها إلى الأمانة العامة للأمم المتحدة.

        وقد وضع الوفد ممثل الأمم المتحدة بصورة فعالياته الأخيرة وأهدافه وأبلغه بنية الائتلاف كسر الحصار البحري عن قطاع غزة وطالب بتوفير ضمانات دولية لحماية المشاركين خصوصاً بعد قيام الاحتلال بنشر سفن قتالية متطورة قبالة سواحل بحر غزة.

        وجدد الائتلاف مطالبته للجماهير الفلسطينية بضرورة النزول يوم الجمعة القادم في كافة نقاط التماس والاشتباك مع المستوطنين وجنود الاحتلال.

        وأكد على ضرورة توثيق الاشتباكات بالصوت والصورة لإيصالها لأكبر عدد من المتابعين كما أكد الائتلاف عزمه على اختراق حاجز 6 ميل بحري بهدف كسر الحصار البحري عن قطاع غزة حيث قام بالتشاور مع النشطاء الأجانب وبعض المؤسسات الحقوقية في القطاع حول آلية تنفيذ النشاط المتوقع خلال الأيام القادمة.
        فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

        تعليق


        • الانتفاضة بحاجة إلى مقاومة


          مصطفى الصواف
          يقولون إن عجلة التاريخ لا تعود إلى الوراء، هذا صحيح، ولكن قد تعود مسببات حدث معين نفسها لترسم تاريخا جديدا قد يكون مشابها للتاريخ الماضي أو استكمالا له لأن التاريخ عبارة عن سلسلة مترابطة بعضها ببعض قد تتشابه المسببات وتختلف النتائج لأن البيئة التي وجدت فيها المسببات المتشابهة فتكون النتائج مختلفة ولكن إذا كانت المسببات والبيئة واحدة تكون النتائج والمخرجات إن لم تكن واحدة فهي على الأقل متشابه إلى حد كبير ولكن بوجوه مختلفة.

          اليوم أسباب وقوع انتفاضة في الأراضي الفلسطينية يبدو أنها تتحضر وان الظروف تتهيأ لليوم الذي تجري فيه انتفاضة ثالثة ستنفجر في وجه الاحتلال لأن الاحتلال هو العدو الذي يجب أن ينتفض الشعب الفلسطيني وفي نفس الوقت قد يتصدى للانتفاضة إذا وقعت أجهزة أمن السلطة كما جرى في تظاهرات الجمعة الماضية التي انطلقت دفاعا عن الأقصى وهذا التصدي قد يتكرر فيما لو قامت انتفاضة جديدة وعندها سيوجه المنتفضون غضبهم ضد الاحتلال ومن يمنعهم من التصدي للاحتلال وهذا ما يجب أن تحذره السلطة والتي من الأجدر بها أن تنحاز إلى الشعب وانتفاضته لا أن تشارك الاحتلال في التصدي للانتفاضة الجديدة .

          نقول إن إمكانية الانتفاضة الثالثة باتت قريبة وخاصة في ظل ما تتعرض له مدينة القدس والمسجد الأقصى المحرك الأساس للانتفاضة الثانية ( الأقصى ) والتي جاءت عقب محاولة المجرم شارون تدنيس المسجد الأقصى وتصدى له الفلسطينيون بالأحذية وحاويات القمامة فسقط الشهداء والجرحى واندلعت عندها انتفاضة الأقصى وقد سبقها فشل ما يسمى بالعملية السلمية وكامب ديفيد التي جمع فيها الرئيس الأمريكي بيل كلنتون ياسر عرفات ويهود باراك في منتجع كامب ديفيد والذي حول إلى معتقل مارست فيه أمريكا كل أساليب الضغط فكان الرفض من قبل ياسر عرفات الذي ادرك ان الهدف هو تنازل الشعب الفلسطيني عبر قيادته التاريخية عن ما تبقى من حقوقه وثوابته، وقال كلمته الشهيرة ( إذا أردتم السير في جنازتي غدا يمكن أن أوقع ) وغادر ثم كان الحصار والتسميم والقتل.

          ما أشبه اليوم بالبارحة وأن اختلفت الوجوه واختلفت المواقف، القدس تتعرض لهجمة غير مسبوقة تكاد تصل إلى حد التهويد القادم للقدس ولن يتوقف الأمر على التقسيم الزماني والمكاني بل قد يصل الوضع إلى هدم المسجد الأقصى حتى يتم بناء الهيكل المزعوم والذي يحاول الصهاينة أن يصلوا إليه في نهاية مساعيهم الجارية على الأرض، وفي نفس الوقت مفاوضات الوهم والدولة والتي انطلقت على وهم الموقف الأمريكي ومشروع كيري الاقتصادي والمشروع الصهيوني الهادف إلى أن تكون دولة الاغتصاب يهودية خالصة وسيطرة كاملة على الأجواء لأي كينونة فلسطينية وسيطرة أمنية على الأغوار وبقاء المستوطنات التي تقطع أوصال الضفة الغربية والأمر الذي يحول دون إقامة هذه الكينونة وإن قامت فستكون تحت سيطرة الاحتلال بشكل كامل أي بلا سيادة.

          الضفة الغربية أضف إلى ذلك تعيش أجواء من الإرهاب والقمع من قبل السلطة وأجهزتها الأمنية، من اعتقالات ملاحقات استدعاءات تهديدات وفوضى وانتشار للجريمة بكل أشكالها إضافة إلى الغلاء والفقر والبطالة وتكميم للأفواه ومنع للحريات وفساد وتسلط بشكل غير مسبوق.

          هذه وتلك هي الأسباب التي قامت من أجلها الانتفاضتان وهي اليوم تظهر بوضوح على ارض الواقع، لذلك نحن من هنا نتوقع أن انتفاضة ثالثة على الأبواب نتيجة أن المسببات باتت قائمة وأكثر وضوحا ولكنها لن تكون كمن سبقها بل ستكون اشد ضراوة وقسوة وذات أبعاد مختلفة؛ ولكن هذه الانتفاضة بحاجة إلى أن يكون للمقاومة ركن شديد في الضفة الغربية، صحيح أن الانتفاضة إذا ما نشبت ستكون شعبية جماهيرية في أولها ثم يتراجع الزخم الشعبي ليتقدم العمل المقاوم مسنودا بالزخم الشعبي من الخلف ثم تكون المقاومة في كل الأرض الفلسطينية مساندا قويا للانتفاضة في الضفة الغربية.




          فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

          تعليق


          • قنابل الغاز قوارير للورد في بلعين (تقرير)






            رام الله-المركز الفلسطيني للإعلام
            تقوم والدة الشهيد باسم أبو رحمة بسقي أشتال الورد المزروعة داخل قنابل صهيونية، وهي تترحم على نجلها باسم الذي استشهد بقنبلة غازية أطلقت عليه من مسافة صفر عام 2010.

            حديقة من قنابل الغاز التي أطلقها الاحتلال على مدار سنوات مقاومة بلعين الشعبية ضد جدار الفصل العنصري غرب القرية، أقيمت وافتتحت اليوم الأربعاء (2/10) في المكان الذي استشهد فيه باسم قبل سنوات، حيث حوّل أهالي قرية بلعين بقايا القنابل الغازية إلى قوارير للمزروعات وقاموا بزراعتها بالورود.

            وقالت والدة الشهيد أبو رحمة في حديث خاص مع مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" برام الله إن نجلها استشهد خلال دفاعه عن أرضه والقدس وفلسطين.
            وتكمل الأم حديثها لمراسلنا وتقول: "هنا استشهد باسم، لقد قتلوه بدم بارد، وبعد سنوات من رفعنا لقضية ضد الاحتلال في محاكمه تم إغلاق القضية وتبرئة الاحتلال من آثارها".

            وحول فكرة تحويل قنابل الغاز لقوارير تزرع فيها الورود؛ قال أحد العاملين على الفكرة إن هدفها هو: "إيصال صوت الفلسطينيين للعالم بأن شعبنا محب للحياة أيضا، ومن المعاناة يستطيع أن ينبت الأمل برغم الجراح النازفة".

            تصعيد المقاومة الشعبية:

            ونظمت المقاومة الشعبية في بلعين اليوم الأربعاء مؤتمرها السنوي للمقاومة الشعبية وقد حضره عدد كبير من القيادات الفلسطينية وممثلي الفصائل، وعدد كبير من المتضامين الأجانب.

            وأقيم المهرجان الذي يستمر أربعة أيام في الجزء الذي استطاع أهالي قرية بلعين تحريره بعد أن تم ضمه لجدار الفصل العنصري عدة سنوات، قبل أن يحصلوا على قرار من ما يسمى محكمة العدل العليا بإعادة الأراضي التي تم مصادرتها.

            من جهته قال باسم التميمي -وهو أحد قادة المقاومة الشعبية في قرية النبي صالح- في حديث مع مراسلنا إنه يجب تصعيد المقاومة الشعبية في قادم الأيام، وأضاف "إن انسداد الأفق السياسي الحاصل حاليا يفرض علينا جميعا تصعيد المقاومة الشعبية ضد الاحتلال بكافة أشكالها".

            وأوضح التميمي: "إن المقاومة هي خيار وأسلوب ووسيلة لتحقيق هذا الهدف وهو إنهاء الاحتلال على الأرض وبناء استراتيجية البناء على الأرض لتكون خيارا في ظل الظروف الراهنة".

            مشاريع مستقبلية:

            وقام الاحتلال في عام 2005 بمصادرة 2200 دونم من أراضي قرية بلعين، فيما استطاع أهالي القرية إعادة 1200 دونم منها عام 2011 وقاموا باستصلاحها وإقامة مشاريع اقتصادية فيها إضافة إلى متنزهات عامة.


            ويقوم أهالي القرية بإنشاء حدائق عامة للأطفال إضافة إلى اسطبلات للخيول تستخدم في السباقات كما يقومون بإنشاء أماكن لرياضات التسلق، وتقع المنطقة التي استطاع أهالي القرية استرجاعها بالقرب من مغتصبة مودعين الصهيونية والتي تجثم على أراضي القرية، كما تجري في المنطقة مواجهات أسبوعية في أيام الجُمع.





            فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

            تعليق


            • الهندي دعا إلى مواصلة الاشتباك مع العدو


              4-10-2013 8:17 PM

              الحية: الصواريخ التي دكت تل ابيب ستنطلق مجددًا لتحرير القدس.




              غزة-المركز الفلسطيني للإعلام
              أكد الدكتور خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" ان صواريخ المقاومة التي دكت تل ابيب تستعد لتنطلق من جديد لتحرير القدس والمسجد الاقصى المبارك، داعيا الامة العربية والإسلامية إلى المشاركة في هذا النصر.

              وشدد الحية في كلمة له خلال مهرجان "لبيك يا اقصى" الذي نظمته حركة "حماس" مساء الجمعة (4|10) شمال قطاع غزة على ان بوصلتهم لن تنحرف مهما كانت الظروف، محذرًا من مؤامرة تحاك ضد القدس لتهويدها وتقسيم المسجد الاقصى زمانيًا ومكانيًا وسط صمت مريب من العرب والمسلمين، مشيرًا إلى انه حتى المظاهرات التي كانت تخرج لم تعد تخرج.

              ودعا الامة العربية والإسلامية إلى التحرك لنجدة القدس ورفع الحصار عن غزة، وقال "إن حق العودة حق مقدس وان القرار والموقف الفلسطيني هو ان يعود اللاجئين إلى بيوتهم التي هجروا منها عام 1948م"، محذرًا من مؤامرة التوطين التي يحاك لها.

              ووجه القيادي في حركة "حماس" كلمة للمفاوض قال فيها: "انت لا تمثل الشعب الفلسطيني"، وأضاف مخطابًا السلطة: "اوقفوا مهزلة المفاوضات وانسحبوا منها فانتم لا تمثلوننا، ونحذر من أي توقيع او تنازل فحينها لا يعترف احد بما توقعون".

              وأكد ان القدس والأقصى والأرض واللاجئين في خطر، وغزة تسام بالحصار "لأنها قلبت الموازين وحركت المياه الراكدة في كل الميادين وقالت للجميع انتم قادرون على الانتصار". على حد تعبيره.

              وشدد الحية ان القضية الفلسطينية اليوم تمر بأصعب مراحلها، داعيًا إلى التعامل بمسؤولية عالية معها.وقال: "ان وحدة الشعب الفلسطيني يجب ان تكون على الثوابت المعروفة دون تحريف، ونمد أيدينا اليوم ونقول للكل الفلسطيني تعالوا ننهي الانقسام ونطبق ما اتفقنا عليه بكل أمانة، وآن الاوان ان يتحد شعبنا وان ننهي الانقسام".

              كلمة الفصائل:

              ومن جهته دعا الدكتور محمد الهندي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي في كلمة القوى الوطنية والإسلامية كافة الفصائل إلى مصارحة الشعب الفلسطيني حول المفاوضات، والعمل على انجاز المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام، وبقاء الاشتباك مع الاحتلال.

              وقال : "اليوم يحاولون شطب القدس وبناء هيكلهم المزعوم على انقاضه، ويقولون ان القدس عاصمتهم الابدية ولكن نقول لهم ان القدس عاصمة ابدية لامتنا وشعبنا الفلسطيني".

              وأشار إلى ان المنطقة تتغير والكلمة العليا ستكون لشعوب هذه المنطقة وفلسطين كانت حاضرة وستبقى حاضرة في قلب هذه التغيرات ولا يمكن لأحد ان يقفز عن قضية فلسطين.

              ودعا إلى استقبال هذا التغير في المنطقة مع استمرار الاشتباك مع الاحتلال، قائلًا: "ان الاشتباك المستمر مع هذا العدو هو الذي يحافظ على طبيعة هذا الصراع ويجعله هو صراع كل الامة مع هذا العدو والمشروع الصهيوني لأنه يتهدد كل الامة".

              وحذر من استمرار المشاكل الداخلية للأمة العربية من خلال خلق اعداء داخلين لتنسى الامة عدوها الحقيقي الا وهو الاحتلال.




              فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

              تعليق


              • ستة آلاف منذ بداية العام

                5-10-2013 3:58 PM

                تقرير: 1600 صهيوني اقتحموا "الأقصى" خلال أسبوع






                القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام
                رصد مركز فلسطيني متخصص في مراقبة الانتهاكات الصهيونية في مدينة القدس المحتلة، تصاعد الانتهاكات الصهيونية ضد المواطنين المقدسيين في المدينة، خلال شهر أيلول (سبتمبر) الماضي، حيث أغلقت سلطات الاحتلال المسجد سبع مرات واقتحمه مئات المتطرفين اليهود.

                وقال مركز معلومات وادي حلوة في بلدة سلوان: "إن المسجد الأقصى شهد خلال شهر أيلول الماضي تصعيدا صهيونيًا خطيرًا، على مستوى الحكومة والجماعات اليهودية والقوات العسكرية، حيث دعت رئيس لجنة الداخلية في الكنيست "ميري ريجب" بشكل علني ورسمي إلى فرض تقسيم زماني للمسجد الأقصى بين المسلمين واليهود على غرار الأسلوب في المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، وأيدها نواب في اليمين الصهيوني وبحضور جماعات يهودية متطرفة.

                وأضاف المركز في تقرير له، تلقت "قدس برس" نسخة عنه أن (1595) متطرفا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الأعياد اليهودية وباقي أيام أسبوع الأعياد الذي صادف الشهر الماضي، مشيرًا إلى أنه الرقم الأعلى منذ بداية العام الجاري، مشيرا إلى أنه كان من بين المقتحمين وزير الإسكان الصهيوني وعدد من الحاخامات والجماعات اليهودية المسؤولة والمنادية ببناء الهيكل المزعوم، ونواب كنيست، كما أن العديد من المتطرفين أدوا طقوسهم الدينية داخل الأقصى، ومنهم من أخذ الحجارة والزيتون للتبرك منه، وان أكثر من ستة آلاف متطرف اقتحموا الأقصى منذ مطلع العام، عبر باب المغاربة تحت مسمى "السياحة الخارجية".

                كما اقتحمت القوات الصهيونية من (الوحدات الخاصة والمقنعة والقناصة) ساحات المسجد الأقصى من بابي السلسلة والمغاربة خلال شهر أيلول المنصرم ثلاث مرات، حيث تم الاعتداء على المصلين من النساء والرجال والشبان، بالضرب وبإلقاء القنابل الصوتية، إضافة إلى محاصرة أعداد كبيرة من المصلين في المسجد القبلي ورش غاز الفلفل باتجاههم، وسجلت عدة إصابات بين متوسطة وطفيفة.

                ولفت المركز إلى أنه تم اعتقال أكثر من 180 مقدسيا خلال الشهر الماضي، من بينهم سيدة من سلوان، حيث تم مداهمة منزلها ومصادرة هويتها وأجبرت على الذهاب إلى مخفر شرطة شارع صلاح الدين وتم التحقيق معها بتهمة (وجود عمال ضفة في منزلها)، ومن بين المعتقلين حوالي 30 قاصرا بين (14 -17 عاما).

                كما تواصلت اعتداءات عصابة "تدفيع الثمن" على الممتلكات في القدس، حيث جرى الاعتداء على الكنيسة اللاتينية في سلوان والإنجيلية في النبي داود، وتكسير شواهد قبور إضافة إلى خط شعارات عنصرية عليها، كما تم إعطاب سيارات لمقدسيين في حي الشيخ جراح وسلوان، وخط شعارات على صفائح السيارة إضافة إلى تخريبها بأدوات حادة.

                ورصد المركز حتى منتصف العام الجاري، حوالي 165 اعتداء لعصابات "تدفيع الثمن"، ضد مواطنين عرب وأملاكهم في الداخل، وضد مواطنين من الأراضي القريبة من القدس.
                فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

                تعليق



                • الصانع: توترات تنذر بانتفاضة حادّة في الداخل الفلسطيني




                  الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام
                  أكد رئيس "الحزب الديمقراطي العربي" في الأراضي المحتلة عام 1948، طلب الصانع، أن أوضاع فلسطينيي الداخل ازدادت صعوبة وسوءاً منذ انتفاضة الأقصى عام 2000، حيث أصبحت الحكومة الصهيونية أكثر تطرفاً وعدائية تجاه المواطنين العرب داخل "الخط الأخضر".

                  وقال الصانع في تصريحات لوكالة "قدس برس" أدلى بها اليوم السبت (5|10)، "إن الممارسات "الإسرائيلية" ضد فلسطينيي الداخل وانتهاك حقوقهم الأساسية تؤدي إلى كثير من الإحباط وتمهّد لحالة انفجار وانتفاضة قريبة في صفوف المواطنين العرب في أراضي الـ 48".

                  وأشار النائب السابق في "الكنيست"، إلى أنه في حال قررت الحكومة الصهيونية المضي في مخططاتها لتهجير المواطنين العرب عن أراضيهم، فإنه من غير المستبعد اندلاع انتفاضة جديدة في أوساط فلسطينيي الداخل احتجاجا على مخططات الفصل والتهجير العنصري وفرض يهودية الدولة والأجندة الصهيونية عليهم، في ظل سياسة الإقصاء وتزايد الإحباط وارتفاع نسب البطالة والفقر.

                  ونوه الصانع، إلى أن هناك الكثير من المؤشرات التي تدلّل على أن فلسطينيي الداخل على أعتاب موجة غضب جديدة قد تتحول إلى مواجهات دائمة، وتسفر عن دخول العلاقة بين سلطات الاحتلال وفلسطينيي الداخل فصلا جديدا من المواجهة الفعلية في كل الأراضي المحتلة عام 1948، وقد تكون أكثر شمولية وحدّة وأطول زمناً من هبات الغضب العارم التي اندلعت سابقاً في أكثر من مناسبة.

                  وأضاف "حين يكون الحديث عن انتفاضة فلا يعني ذلك انتفاضة طويلة كما جرى في الضفة الغربية وقطاع غزة، ولكن هبة جماهيرية كما حدث في هبة الأقصى، بسبب خصوصية الوضع الذي يعيشه فلسطينيو الداخل وارتباطهم الوثيق بالوضع الاقتصادي وتبعيتهم الاقتصادية للوسط اليهودي".
                  فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

                  تعليق


                  • "حماس" تهنئ مصر بذكرى انتصار أكتوبر



                    المركز الفلسطيني للإعلام
                    هنأت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" جمهورية مصر العربية في الذكرى الأربعين لانتصارها في حرب أكتوبر المجيدة التي كسرت أسطورة الجيش الذي لا يقهر، وأعادت جزءاً عزيزاً من الأرض العربية المحتلة.

                    وقالت الحركة في بيان لها اليوم "إن شعبنا الفلسطيني وشعوبنا العربية تتطلع إلى رصّ الصفوف وتوحيد الجهود من أجل تحرير فلسطين والمسجد الأقصى المبارك".

                    وكان عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" أكد في تصريحات اليوم الأحد (6-10) أنَّ كل اﻻتهامات والقصص لتحريـض الــشـعـب المصري ضد قطاع غزة وضد المقاومة والــشــعــب الفلسطيني ﻻ أســاس لها من الصحة، موضحاً أنَّ الــشــعــب الفلسطيني سيبقى خــط الــدفــاع اﻷوّل عــن مصر، وعــــــن اﻷمــــــّـة الـــعـــربـــيـــة والإسلامية.

                    فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

                    تعليق


                    • "القدس الدولية" تحذّر من تداعيات الاقتحامات الجماعية للأقصى






                      بيروت-المركز الفلسطيني للإعلام
                      حذّرت مؤسسة القدس الدولية، من تداعيات الدعوات التي تطلقها منظمات صهيونية من أجل تنفيذ اقتحامات جماعية للمسجد الأقصى المبارك، ابتداءً من يوم الخميس المقبل (10|10) وعلى مدار أسبوع كامل بمناسبة ما يسمونه "يوم الصعود إلى جبل الهيكل".

                      وقال ياسين حمود، المدير العام للمؤسسة، في تصريحات لوكالة "قدس برس" اليوم الاثنين، إن هذه التحركات الخاصة بتصعيد الاقتحامات الجماعية للمسجد الأقصى تأتي بدعم من سلطات الاحتلال "من أجل تطبيق قرار تقسيم المسجد الأقصى منيًا بين المسلمين واليهود".

                      وشجب حمود "حالة صمت لدى الحكومات العربية والإسلامية تجاه ما يحدث في مدينة القدس والمسجد الأٌقصى من انتهاكٍ صريح وتحدٍ سافر"، معتبرًا أن الدعوات لاقتحام المسجد الأقصى بشكل جماعي هي "محاولة يائسة من قبل سلطات الاحتلال لبسط السلطة على الأقصى".

                      وأكد على أن الدعوات المتصاعدة في الآونة الأخيرة لاقتحام المسجد الأقصى وتقسيمه "ستفشل في نهاية المطاف في تغيير تاريخ المسجد الأقصى، كما فشل الاحتلال الصليبي للمسجد من قبل"، على حد تعبيره.

                      ولفت ياسين حمود النظر إلى أن مؤسسة القدس الدولية ستعقد يوم الأربعاء المقبل (9|10)، ورشة عمل دولية بعنوان "القدس على أجندة الشعوب والحكومات"، مشيرًا إلى أنها تأتي في ظل هذه الاعتداءات المتواصلة على القدس والمسجد الأقصى المبارك.

                      وكانت منظمات صهيونية مؤيدة لهدم المسجد الأقصى وإقامة "الهيكل" المزعوم ونشطاء في حزب الليكود، قد دعت إلى أكبر مشاركة في الاقتحامات الجماعية للمسجد الأقصى المبارك، ابتداء من الخميس المقبل، وعلى مدار أسبوع كامل في ذكرى ما يسمى "الصعود إلى جبل الهيكل"، والذي يقصد به صعود أحد حاخاماتهم ويدعى موسى بن ميمون في عام 1175م، كما تزعم الرواية التلمودية.

                      ونشرت هذه المنظمات إعلانات خاصة بمختلف وسائل الإعلام العبرية ومواقع التواصل الاجتماعي، تحث اليهود على المشاركة في فعاليات هذه المناسبة، والصعود إلى ما تسميه "جبل الهيكل" أي اقتحام الأقصى في ذكرى الصعود، الموافق العاشر من الشهر الجاري، منذ الساعة السابعة والنصف صباحاً لإقامة ما أسمته "صلاة الشحاريت" داخل الأقصى، والقيام بجولة داخل ساحات المسجد، وحول مسجد الصخرة.





                      فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

                      تعليق


                      • قصانا يُهود يُدنس يُقتحم"


                        8-10-2013 6:13 PM

                        "شباب الانتفاضة" يدعو لجمعة غضب نصرة للأقصى



                        رام الله/غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
                        دعا إئتلاف شباب الانتفاضة الجماهير الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة لجمعة غضب ترفع شعار "أقصانا يُهود يُدنس يُقتحم" يوم الجمعة المقبلة 11 أكتوبر الجاري.

                        وأكد الائتلاف في بيانٍ اليوم الثلاثاء (8-10) تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه، تجديد للدعوات للخروج بالمسيرات في الضفة وغزة الجمعة المقبلة لمواجهة حملات التهويد الصهيونية بحق المسجد الأقصى ومدينة القدس.

                        يأتي ذلك وسط تحذيرات أطلقتها هيئات وشخصيات وقوى فلسطينية من خطورة الدعوات الصهيونية لاقتحام المسجد الأقصى المبارك يوم الخميس المقبل وما يمكن أن تفرزه من تداعيات في حال لم يجري التعامل معها بالشكل المطلوب من قبل الجميع.

                        يشار إلى أن الاحتلال يسعى بمكوناته السياسية والدينية إلى تكثيف موجات الاقتحامات للأقصى وصولاً لتحقيق أهداف تتعلق بتقسيم المسجد ووضع اليد مبدئياً على مرافقه الحيوية المعروفة.

                        جدير بالذكر أن ائتلاف شباب الانتفاضة كان قد نظم في الآونة الأخيرة سلسلة فعاليات شعبية في الضفة وغزة لمواجهة التهديدات الصهيونية المتواصلة للأقصى وحملة التهويد المسعورة للمدينة المقدسة.
                        فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

                        تعليق


                        • معبر رفح.. مقصلة أحلام أهالي غزة


                          رفح- المركز الفلسطيني للإعلام

                          يمكن لدقائق معدودة أن تظن أن هناك معبرا يسمى "معبر رفح".. أمن على البوابة، صالة فلسطينية، وأخرى مصرية، قسم لاستلام الجوازات وآخر لتسليمها، وباصات تأتي وتروح.. يكفي فقط أن يقال لك ولعشرات أو مئات مثلك أنتم "مرجعون" لتدرك أنك في مقصلة.

                          "معبر رفح"، الواقع على الحدود الفلسطينية المصرية، أقصى جنوب قطاع غزة المحاصر، هو المعبر الوحيد الذي يصل القطاع بالعالم الخارجى، ينتهي اليوم ليكون واحدا من محطات التعذيب لآلاف الفلسطينيين، بقرار من السلطات المصرية.

                          تغير مسار الحافلات هنا، كانت تدخل المعبر الفلسطيني، ومنه إلى المعبر المصري، ثم إلى العالم الخارجي. واليوم، تتشنج الحافلات في المعبر الفلسطيني، ينادي الضابط الباشا: "الحواسيب معطلة ارجعوا"، "حسبنا الله ونعم الوكيل" يصيح أحد المسافرين المقهورين.

                          بعد أشهر من محاولة الحصول على فيزا للدراسة في تركيا، تتحقق أمنية سمير موسى (23 عاما) من شمال قطاع غزة، يسجل في إدارة السفر ويحزم أمتعته في حقيبة صغيرة، بانتظار إدراج اسمه في كشف المسافرين ليوم الأحد، ضمن عشرات الطلبة.

                          لبس سمير النظارة السوداء، وبات يرى الأمل يتضاءل أمام عينيه، فـ 300 مسافر فقط يغادرون من بين نحو 8 آلاف ينتظرون، والوقت أمامه ضيق، والدراسة تبدأ بعد يومين.

                          "والله إنا مش إرهابيين، احنا يهود ولا إيش؟ يا عمي إحنا بشر، إلنا حقوق إنسانية أقلها الحق في التعليم والسفر، هذه ليست مصر التي تفعل بنا ذلك، لا مش مصر" يقول سمير لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام".

                          وبالنسبة لسكان قطاع غزة، بات هذا هو الوضع الطبيعي في ظل حكم العسكر في مصر، والذي يرى في حركة حماس، السلطة الحاكمة لقطاع غزة، ذراعا يمينا لجماعة الإخوان المسلمين، ويغض طرفه عن آلاف في غزة لا تنتمي لحماس، ولا تهمها السياسة أصلا.

                          في معبر رفح لا يصعب إيصال فكرة المعاناة بكل معاني قسوتها، فعدم سفر مريض سرطان لتلقي العلاج الكيماوي، أو تأخر طالب عن جامعته، هذا إذا لم يلغ تسجيله، وانتهاء إقامة ثالث، مشهد حي هناك.

                          "أرأيتها ضاقت علينا وحدنا، يا كاتب التاريخ ماذا جد فاستثنيتنا"، يقتبس سمير من شعر الفلسطيني تميم البرغوثي، ليرسم صورة الألم الذي يعتصر قلبه.

                          ويقول: "كل الناس في العالم تسافر بحرية، إلا نحن، كُتبت علينا المعاناة، لماذا لسنا كباقي البشر؟ يصعب عليّ تفسير ذلك".

                          رجع سمير المرة الأولى، وحاول ثانية فرجع، بدأ اليأس يتسلل إليه، لولا تشجيع أهله له، حاول الثالثة يوم الأربعاء، فسمح له بالسفر، لتبدأ محطة جديدة من المعاناة، ليلة كاملة يقضيها في مطار القاهرة، هكذا دون أي سبب.

                          يعيش ذات المعاناة عشرات الطلبة مثله في المطار، قضوا ليلهم يتسامرون، حديثهم المعبر وموعد الطائرة، وإلى متى يستمر الألم، ويسود الصمت لأوقات أطول، يعقبه شيء من الفأل.

                          ولم يشفع زوال يد الاحتلال عن معبر رفح عام 2005، لفئات كثيرة من الشعب الفلسطيني، حرمت من متنفس إلى العالم الخارجي، بل بقي يشكل شوكة في حلوق الناس، يكرهه الكبير ويحقد عليه الصغير.

                          من على بعد، يمكن الحكم على قسوة الوضع في معبر رفح، فالمار من هناك، يجد عشرات الحافلات تحوم حول نفسها، ينتهي يومها بالرجوع من حيث أتت، وقفات طلابية، إسعافات تحمل المرضى رغم صعود الشمس الحارقة إلى كبد السماء.

                          واحتمال تحسن الأمور معدوم في ظل حكم العسكر الذي يرى في غزة عدوا له، ويتجاهل تضحيات وتاريخ مشترك، اختلط خلاله الدم الفلسطيني بالدم المصري في معارك يسجلها التاريخ.

                          وفي محيط المعبر، ثمة آليات صهيونية تعمل على إزالة الأنفاق الحدودية، الشريان الوحيد الذي كان يمد قطاع غزة بالغذاء والدواء والوقود، يقول أحد المواطنين هناك: "هي جزء من معاداة شاملة لكل ما هو فلسطيني".

                          يظهر معبر رفح في ظل تلك المعمعة أشبه بمقصلة، يدخلها المسافرون، يلقون فيها أصناف التعذيب تحت حر الشمس، تضيع آمالهم هناك، ويعودون أدراجهم يواجهون ألوانا أخرى من المعاناة مع انقطاع الكهرباء وانعدام الوقود وحياة شاقة في ظل الحصار.

                          وأظهر تصنيف شركة دولية متخصصة في رصد القيود المفروضة على التأشيرات للتنقل بين دول العالم، أن جواز السفر الفلسطيني يُعد خامس أسوأ جواز سفر في العالم من حيث المشاكل التي تواجه حامله، في حال قرر الحصول على تأشيرة سفر.

                          "دائما حياتنا جحيم، متى ندخل الجنة!"، قال الطالب سمير قبل أن يغادر بالطائرة من مطار القاهرة إلى جامعته في تركيا، ويدعو لإخراج معبر رفح من نطاق التنازع السياسي، وأن ينظر العالم للوضع الإنساني على المعبر.

                          كانت بداية المأساة لأهالي القطاع عندما احتلت "إسرائيل" معبر رفح إلى جانب شبه جزيرة سيناء المصرية سنة 1967، حيث لم يكن يفصل بين رفح المصرية والفلسطينية أي حدود، وتشكلت علاقات اجتماعية كبيرة.

                          وبعد توقيع اتفاقية كامب ديفيد العام 1978 وتنفيذ الشقّ الخاص برسم الحدود الفلسطينية المصرية تم فصل رفح المصرية عن رفح الفلسطينية وتمَّ تشتيت العائلات وفصلها عن بعضها البعض، مما أدى إلى خلق كارثة إنسانية، وخاصة بعد أن تحكمت "إسرائيل" بالحدود ومنعت تنقل الفلسطينيين من خلالها.

                          وقد تم تشييد المعبر بعد الاتفاق المصري الصهيوني للسلام، وظلت تديره هيئة المطارات الصهيونية إلى غاية (11 سبتمبر 2005).
                          فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

                          تعليق


                          • مخطط لإقامة كنيس يهودي على خُمس مساحة الأقصى



                            القدس المحتلة-المركز الفلسطيني للإعلام
                            كشفت مؤسسة فلسطينية متخصصة بمراقبة الاعتداءات الصهيونية في القدس المحتلة، النقاب عن مخطط لإقامة "كنيس يهودي" على خُمس مساحة المسجد الأقصى المبارك في الجهة الشرقية منه.

                            وأوضحت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" في بيان صحفي اليوم الجمعة (11|10)، أن "جماعات يهودية تقدّمت باقتراح يقضي بإحكام السيطرة الإسرائيلية على مساحة في الجهة الشرقية من المسجد الأقصى المبارك، تمتد من محاذاة مدخل المصلى المرواني في الجهة الجنوبية الشرقية من الأقصى مروراً بمنطقة باب الرحمة وانتهاءً عند باب الأسباط أقصى الجهة الشرقية الشمالية من المسجد، وتخصيصها لبناء كنيس يهودي".

                            وأضافت إن الحديث يدور حول إقامة "كنيس يهودي" على خُمس مساحة المسجد الأقصى المبارك، لأداء الطقوس التلمودية فيه بشكل فردي وجماعي وفق أوقات زمانية محددة متوزعة على أيام الأسبوع وأخرى على مواسم الأعياد والمناسبات اليهودية.

                            ووفق المخطط الصهيوني؛ فسيتم تعيين مسؤول توكل إليه مهمة تنفيذ بنود ترتيب الصلوات اليهودية في ما يُعرف يهودياً بـ "جبل الهيكل" المسجد الأقصى المبارك.





                            فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

                            تعليق


                            • "حماس" تحذّر الاحتلال من إقامة كنيس يهودي في الأقصى




                              غزة - المركز الفلسطيني للإعلام
                              حذّرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الاحتلال الصهيوني ومتطرّفيه من إقامة "كنيس يهودي" على أرض المسجد الأقصى، مؤكدة أنّها "جريمة صهيونية ومحاولة يائسة لن تفلح في طمس معالمه".

                              وقالت الحركة في بيان صادر عن مكتبها الإعلامي، تعقيباً على اقتراح جماعات صهيونية متطرّفة لمخطط إقامة "كنيس يهودي" على خُمس مساحة المسجد الأقصى المبارك، "إنَّنا في حركة حماس نحذّر الاحتلال ومتطرّفيه من الإقدام على تنفيذ هذا المخطط الخطير أو المساس بأيّ جزء من أجزاء المسجد الأقصى"، مشيرة إلى أن "الاعتداء على الأقصى ومحاولات تقسيمه زمانياً ومكانياً جريمة كبرى وخط أحمر لن يسمح شعبنا بتجاوزه، وجماهير شعبنا الفلسطيني والمرابطون في الأقصى قادرون على كبح جماح الاحتلال وصدّ عدوانه وجرائمه ضد المقدسات".

                              وأضافت: "إنَّنا إذ نؤكّد أنَّ مخططات الاحتلال في تهويد الأقصى ما هي إلاّ محاولات يائسة لن تفلح في فرض أمر واقع أو طمس معالمه، لندعو جماهير شعبنا الفلسطيني إلى الرّباط في المسجد الأقصى والتصدّي لمخططات الاحتلال ضد الأقصى والمقدسات، كما ندعو شعوب وقادة الدول العربية والإسلامية ومنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية إلى تحمّل مسؤولياتهم التاريخية والتحرّك العاجل لوضع حدٍّ لجرائم الاحتلال ضد الأقصى والمقدسات".




                              فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

                              تعليق






                              • فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

                                تعليق

                                يعمل...
                                X