إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

نادي العضلات الإيمانية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من منتدى عمرو خالد بقلم بنت النيل المصرية.
    سورة النَّمْلُ

    محورالسورة

    التفوق الحضاري مع تذكر الله تعالى

    هي سورة خطيرة توضح التفوق الحضاري لتثبت أن الدين ليس دين عبادة فقط وأنما هو دين علم وعبادة ويجب أن تكون الأمة المسلمة الموحّدة متفوقة في العلم ومتفوقة حضارياً لأن هذا التفوق هو سبب لتميّز أمة الإسلام كما حصل في العصر الذهبي للإسلام الذي انتشر من الشرق إلى الأندلس بالعلم والدين الحنيف وقد تميّز فيه العلماء المسلمون في شتى مجالات العلوم

    وفي سورة النمل خطة محكمة لبناء مؤسسة أو شركة أو مجتمعأو أمة غاية في الرقي والتفوق من خلال آيات قصة سيدنا سليمان مع بلقيس ونستعرض عناصر قوة هذه المملكة الراقية التي يعلمنا إياها القرآن الكريم:

    ۞۞۞

    ترشدنا السورة لفضل العلم وأهميته:قال تعالى:(وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْمًا وَقَالَا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِّنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ)15

    فقد كان عند داوود وسليمان تفوق حضاري بالعلم الذي آتاهم إياه الله تعالى وهم مدركين قيمة هذا العلم

    -المفروض توارث الأجيال للعلم

    (وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ) 16

    - والإهتمام باللغات المختلفةسليمان علمه الله لغة الطير ونحن علينا أن نتعلم لغات الشعوب الاخرى وخاصة الاعداءحتى نستطيع أن نعرف ماذا يكيدون لنا

    - وأهمية وجود الإمكانيات والموارد والعمل على زيادتها

    - أهمية وجود نظام فى كل شئ يجعل اعمالنا ناجحة

    - أهمية التدريب الميداني للأفراد وطاعة الافراد للقائد

    - وتأتى فصة بلقيس ملكة اليمن كان القائد يتفقد الجيش فلم يجد واحدا من جنوده وهو طائرالهدهدفقال :(وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ) 20

    وظن أنه زوغ من مكان العمل دون إذن كما يفعل موظفى هذه الايامفكان لابد من عقابه فقال :(لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ) 21ولكن الهدهد كان فى رحلة إستكشافية لأنه يحب رئيسه و يقوم بعمله كما يجبعندما حضر الهدهد سكت حتى أنهى رئيسه كلامه ثم قال :

    (فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ ,إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ ,وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِمِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لا يَهْتَدُونَ,أَلاَّ يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ ,اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ )26:22هنا سجدة تلاوة للهإنه موظف نشيط ذهب وتحرى وجاء باخبار قوما كافرين

    ولكن القائد لابد أن يتحرى الأخبار هل هى صحيحة أم لا فقال له :(اذْهَب بِّكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ) 28إرسال الكتاب مع الهدهد إلى بلقيس وقومهاهم كافرون ولكن يأخذون بمبدء الشورى:(قَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّى تَشْهَدُونِ) 32 كانت بلقيس ملكة قوية وتعرف كيف تدير الحكم فشاورت قومها فى الامر سياسية جس النبض: (وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ) 35 بلقيس أرسلت هدية لسليمان لترى ردة فعله

    إمتلاك القوة العسكرية هامة جدا للشعوب حتى تحافظ وتدافع عن حريتها :(ارْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنَّهُمْ بِجُنُودٍ لَّا قِبَلَ لَهُم بِهَا وَلَنُخْرِجَنَّهُم مِّنْهَا أَذِلَّةً وَهُمْ صَاغِرُونَ) 37

    فضل العلم يكون أكثر تأثيرا من الجن

    (قَالَ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ *قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ *قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ) 40:38

    نقل عرش بلقيس في زمن قياسي من مكانه إلى قصر سليمان ولا نعرف كيف؟

    أهمية الذكاء والديبلوماسية في السياسة:(فَلَمَّا جَاءتْ قِيلَ أَهَكَذَا عَرْشُكِ قَالَتْ كَأَنَّهُ هُوَ وَأُوتِينَا الْعِلْمَ مِن قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ) 42

    التفوق العلمى يجعل عدوك يعمل لك ألف حسابكانت بلقيس تعتقد أن بلادها الاكثر قوة وتقدما ولكن عندما شاهدت ما عند سليمان من قوة وابداع آمنت إن هذا ليس من فعل البشر وأن سليمان ليس مجرد ملك إنما هو نبى كريم فلم تستطع بلقيس إلا أن تسلم(قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَن سَاقَيْهَا قَالَ إِنَّهُ صَرْحٌ مُّمَرَّدٌ مِّن قَوَارِيرَ قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) 44


    نلخّص عناصرأهمية التفوق الحضاري بالآيات التالية:

    1. الهدف السامي (فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّوَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ) 19

    2. العلم(وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ) 16

    3. التكنولوجيا

    (قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَن سَاقَيْهَا قَالَ إِنَّهُ صَرْحٌ مُّمَرَّدٌ مِّن قَوَارِيرَقَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) 44

    4. القوة المادية والعسكرية (ارْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنَّهُمْ بِجُنُودٍ لَّا قِبَلَ لَهُم بِهَا وَلَنُخْرِجَنَّهُم مِّنْهَا أَذِلَّةً وَهُمْ صَاغِرُونَ) 37

    5. إيمان أفراد الأمة بغايتهم (قصة الهدهد)

    تتحدث الآيات بعد هذا التفصيل عن عناصر التفوق الحضاري عن قدرة الله في الكون

    (قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى آللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ *أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ السَّمَاء مَاء فَأَنبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍمَّا كَانَ لَكُمْ أَن تُنبِتُوا شَجَرَهَا أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ *أَمَّن جَعَلَ الْأَرْضَ قَرَارًا وَجَعَلَ خِلَالَهَا أَنْهَارًا وَجَعَلَ لَهَا رَوَاسِيَ وَجَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حَاجِزًاأَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ * أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ *أَمَّن يَهْدِيكُمْ فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَن يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ تَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ *أَمَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاء وَالْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ)64:59

    وكأن هذا الإنتقال يحذّر من أن يلهينا التفوق الحضاري عن تذكر الله تعالى وقدرته في الخلق والكونوفي ملكه فهو الذي سبب الأسباب لكل عناصر التفوق فلا يجب أن ننشغل بالأسباب عن المسببفنلاحظ تكرر كلمة (ءإله مع الله) بمعنى إياكم أن تنسوا رب الكون أو أن تجعلوا له شركاء في تفوقكم

    ۞۞۞

    عالم النمل وتختم السورة بنموذج من نماذج التفوق الحضاري ألا وهي النملة هذه الحشرة الصغيرةقد أودع الله تعالى فيها من مقومات التفوق ما لا نحصيه فالنمل يعيش في أمة منظّمة تنظيماً دقيقاً وعندهم تخزين وعندهم تكييف في أجسادهم وعندهم جيوش وإشارات تخاطب وعنده تكنولوجيا لا نعلمها والعلماء يكتشفون يوماً بعد يوماً أشياء لا يمكن للعقل تصورهاعن هذه الحشرة الصغيرة الحجمفعلينا أن نتعلم من هذه الحشرة التفوق الحضاري فهي التي قالت مخاطبة النمل وكانت هذه حكاية النملة التى غيرت مسار جيوش سليمان فقالت عندما شاهدت سليمان وجنوده قادمين عليهم :

    (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ *فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّوَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ )19:18


    حفاظاً عليهم من خطر قادم وكأن لديها جهاز إنذار وقولها (وهم لا يشعرون) دلالة وإشارة واضحة أنه حتى النمل يعرف أن عباد الله المؤمنين لا يمكن أن يظلموا غيرهم أو يحطمونهمحتى ولو كان مجموعة من النملولهذا تبسم سليمان ضاحكاً من قولها ثم دعا ربه وشكره لأنه فهم معنى ما قالته النملةوسميّت السورة بـ(النمل) دلالة على أن النمل هذه الحشرات نحجت في الإداءوحسن التنظيم والتفوق فكيف بالبشر الذين أعطاهم الله تعالى العقل والفهمفهم أحرى أن ينجحوا كما نجح النمل في مهمتهم في الأرض وفيها دلالة عظيمة على علم الحيوانياليتنا مثل النمل ليس فى العدد ولكن فى التنظيم والتعاون وحسن الاداء



    تعليق


    • اكرمك الله ابى وجزاك كل خير
      sigpic
      بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
      ومَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً (3)
      سورة الطلاق

      تعليق


      • صفات عباد الرحمن

        وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا (63)

        اليوم سنعيش مع الآية التالية:
        وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا

        هنا المعلب كبير قوي، والمواجهة تكاد لا تنقطع، فالتعامل مع الناس هذه الأيام أصبح شبه مستحيل، حتى مع الأصدقاء، أو الذين نحسبهم أصدقاء، في لحظة تراه شخصا آخر، وإذا راجعته قد يسبك ويتهمك فما فيك وبما ليس فيك ..لذلك نحن في حاجة لما يلي من أفكار ربانية أدخرها لنا ربنا في محكم آياته، فدققوا معي وتابعوا رحمكم الله :

        وَيَعْلَمَ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آَيَاتِنَا مَا لَهُمْ مِنْ مَحِيصٍ (35) فَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى لِلَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (36) وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ (37) وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (38) وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنْتَصِرُونَ (39) ( الشورى)

        ومن سياق الآيات نستطيع أن نستخلص الأفكار التى نحتاجها لنكون من عباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما، أول فكرة نحتاج أن نضعها في قلوبنا هي :

        وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى لِلَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ

        أن نعلم جيدا أن ما عند الله خير وأبقى.. فلنؤمن بذلك .. ولنضع هذه الآية دائما أمامنا عند كل موقف، أن ما عند الله هو خير مما لدينا هنا فلنصبر ولنعرض عن الجاهلين..ولدينا فكرة أخرى قوية جدا وهي:

        وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ

        نحن في حاجة ماسة إلى إجتناب كبائر الإثم والفواحش، يعني بصراحة متناهية البعد عن الناس غنيمة، التعامل معهم يكون في أضيق النطاق، وفي حدود ما سمح به الله، فنحن عندما نتجنب الكبائر ونترفع عن الفواحش ستكون النتيجة الحتمية هي ما يلي:

        وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ (37)

        إن القرآن الكريم يسير على نهج في غاية الإبداع، فهو يضع لنا العمل ثم يبين نتيجة إتباعه، فعندما نتقي الله ونتجنب الفواحش والإثم والكبائر إذا سنستطيع أن نغفر إذا ما غضبنا لأننا سنتذكر الله ونستعيذ به من الشيطان الرجيم، وسوف نقول لمن يجهل علينا سلاما .. أي كلاما لينا ولن نغضب لأنفسنا كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم .

        وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (38)

        بما إننا استجبنا لربنا وأقمنا الصلاة وكان أمرنا بيننا شورى ومبني على التفاهم وقائم على المودة والرحمة، وبما إننا ننفق مما رزقنا ربنا، إذا فسوف ننتصر بإذن الله ..

        وهذه الطريقة سنجدها دائما في كتاب الله كله طريقة بما أن إذاَّ

        كل هذه أعمال صالحة، تولد فينا أفكار إيجابية نورانية، فالإستجابة لله العلي العظيم تجعلنا نشعر بالأمن والآمان وبأننا في رحابه نحيى، وإقامة الصلاة تمدنا بما نحتاج من طاقة إيمانية قوية تعيننا على الإستمرار في معاملة الناس، وأمرنا شورى بيننا يولد فينا روح التعاون والمحبة وروح العمل في فريق، ثم الإنفاق في سبيل الله، كل هذه الأعمال نتيجتها فيما يلي:

        وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنْتَصِرُونَ (39)

        ننتصر على أنفسنا، وعلى الغضب وعلى الشيطان وعلى البغي وعلى الظلم وعلى كل من يحاول آذيتنا…وهنا نستطيع تطبيق الصفة الثانية لعباد الرحمن:

        وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا


        الآن هيا بنا ننفذ ونطبق تلك الآيات الكريمة لعل وعسى نكون من عباد الرحمن إن شاء الله .

        ملخص للدرس:
        • بما أننا تيقنا أن ما عند الله خير وأبقى,
        • وبما أننا توكلنا عليه سبحانه.
        • وبما أننا اجتنبنا الكبائر والفواحش ما ظهر منها وما بطن.
        • وبما أننا استجبنا لله العلي الكبير سبحانه وتعالى ذو الملكوت والجبروت والعزة والكبرياء.
        • وبما أننا أقمنا الصلاة بحق وأقمنا وجوهنا عند ربنا مخلصين له الدين.
        • وبما أننا ننفق مما رزقنا من مال ومواهب وقدرات نساعد بها أنفسنا ومجتمعنا على النهوض من الوحل الذي غرقنا فيه.


        إذاَ سنستطيع أن نغفر عند الغضب

        وإذا ما فعلنا ذلك فسوف ينصرنا الله تبارك وتعالى.

        هنا فقط سنستطيع أن نعيش ونطبق وتكون كل أفكارنا الجديدة هي:

        وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا

        لأننا قد عشنا هذا السلام داخليا بأفكارنا الجديدة المستقاة من آيات عباد الرحمن... جعلنا الله وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه.


        تعليق


        • وفقك الله لما يحبه ويرضاه ابى
          الله يفتح عليك ويرضى عنك
          جزاك الله الجنه
          sigpic
          بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
          ومَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً (3)
          سورة الطلاق

          تعليق


          • جزاك الله كل خير
            ربنا يجعله في ميزان حسنات حضرتك
            اذا رأيت انسان عشق الوحدة ..
            فاعلم انه
            تحمل اكثر من اللازم

            تعليق


            • اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ


              اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5) كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى (6) أَنْ رَآَهُ اسْتَغْنَى (7) إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى (8) أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى (9) عَبْدًا إِذَا صَلَّى (10) أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَى الْهُدَى (11) أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى (12) أَرَأَيْتَ إِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى (13) أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى (14) كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعَاً بِالنَّاصِيَةِ (15) نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ (16) فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ (17) سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ (18) كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْدروس مستفادة من هذه السورة الكريمة.

              (1) اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ

              يجب أن تكون قراءتنا كلها بسم الله خالقنا العظيم، كل ما نتعلمه، كل ما نقرأه، يجب أن يكون بسم الله، في بلاد المغرب العربي يقولون على كل دارس في مراحل التعليم يقولون قرأ في جامعة كذا، أو مدرسة كذا.

              (2) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ

              هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ يُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ ثُمَّ لِتَكُونُوا شُيُوخًا وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى مِنْ قَبْلُ وَلِتَبْلُغُوا أَجَلًا مُسَمًّى وَلَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ
              [سورة غافر الآية67]

              وهنا نجد أنه لابد لنا من استمرارية التعلق بالله العلي العظيم كما كنا نتعلق بوالدينا عندما كنا صغارا، فلا نتخذ من دون الله وليا، ولا ننشغل بشيء عن الله، فأصل الإنسان بعد التراب علقة، كل مصالحه متعلقة بالله الواحد القهار.

              (3) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ

              كل قراءة تكون بسم الله الرحمن الرحيم، يكون مآلها مزيدا من كرم الله، كرما يناسب ما نحتاجه من العلم ومن الرحمة وإن خالف تصورنا فكرم الله فوق كل تصور:

              ( فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آَتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا )

              عندما نقرأ بسم ربنا الذي خلق، وبسم ربنا الأكرم، ربما كانت النتيجة هي نفسها التى حصل عليها العبد الصالح في قصة سيدنا موسى عليه السلام، أن أتاه الله رحمة من عنده وعلمه من لدنه علما.

              (4) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ

              كل من أمسك بالقلم وكتب أو رسم أو حكى أو قص أو صمم أو هندس أو ركب أو اكتشف أو صنّع فإن الفضل في كل ذلك يرجع لله تبارك وتعالى.فهو سبحانه الذي علم بالقلم.

              (5)عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ كل علم عرفه الإنسان هو من عند الله، فلا يحق لمغرور أن يتكبر بفضل ليس هو صاحبه، لأن الذي علمه هو الله سبحانه وتعالى، وإلا أصبح كالحمار يحمل أسفارا.
              (6) كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى

              وهذه نقطة خطيرة جدا، وفي غاية الأهمية، لذلك فهي تستحق المراقبة المستمرة منا للنفس حتى لا تطغى بما آتاها الله من فضله، من علم أو موهبة أو ملكة من الملكات أو قدرة أو قوة أو صحة أو عافية،أو سلطان، أو أي نوع من أنواع النبوغ، لأن الطغيان من الطاغوت، وكل طاغوت وطغيان مصيره إلى النار والعياذ بالله.
              (7) أَنْ رَآَهُ اسْتَغْنَى

              وكأني بالله العلي العظيم يحذرنا من أن نستغنى عن الله بما علمنا وآتانا ووهبنا ورزقنا، كما فعل قارون من قبل فقال ( قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِنْدِي )، ولدينا آية أخرى في منتهى الإبداع وهي تشرح لنا هذه:

              فَإِذَا مَسَّ الْإِنْسَانَ ضُرٌّ دَعَانَا ثُمَّ إِذَا خَوَّلْنَاهُ نِعْمَةً مِنَّا قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ بَلْ هِيَ فِتْنَةٌ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ
              [49 الزمر]
              (8) إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى

              وهذه عند كل عاقل معناها أن يعلم علم اليقين أن كل أمور حياتنا مرجعها إلى الله العلي العظيم، فيكون حالنا دائما وابدا ما نصت عليه هذه الاية الكريمة التالية:

              وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156) أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ
              [سورة البقرة]
              (9) أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى
              جعل الله تبارك وتعالى هذه الآية هكذا لنقف عندها، خاصة
              أَرَأَيْتَ فهذه دعوة صريحة من الله العزيز الحميد لكي نرى ما يحدث حولنا الآن وفي كل آن، فقد أصبحنا ننهى ولا ننتهي، ونأمر ولا نأتمر، فأصحاب الأمر والنهي يحتاجون لنظرة في هذه، وكلنا نأمر وننهي.فكلنا راع وكلنا مسئول عن رعيته.
              (10) عَبْدًا إِذَا صَلَّى

              أن هذا النهي نراه الآن في نقاط كثيرة من حولنا، فربما ينهى صاحب المعمل عامله عن الصلاة في أوقات العمل، وربما نهى الأب أبنه عن الصلاة وقت الطعام.
              (11) أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَى الْهُدَى
              (12) أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى
              هذه ربما نزلت في أبو جهل عندما كان ينهى عن اتباع دين محمد صلى الله عليه وسلم، ولكن أمثال الجهل وأبو جهل لازالو يعيشون بيننا حتى الآن، وسنجدهم في كل العصور وحتى تقوم الساعة فيعرف كل منا مقامه.

              (13) أَرَأَيْتَ إِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى
              كل آية من كتاب الله تخاطب عقل قارءها، والآية تبدأ بسؤال خطير، هل رأيت هذا الذي كذب وتولى؟ نعم ياربي رأيناه، ولا زلنا نرى ذلك بأعيننا الآن وبين أيدينا، فأصبح التكذيب والتولي عن أمر الله موضة يتبعها كل من سلم عقله لغيره.

              (14) أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى
              هذا الذي يطغى ويأمر وينهى ويرتكب المعاصي ألم يخطر بباله لحظة واحدة أن الله يراه؟ ربما ولكن من طبيعة العقل البشري أنه خادم مطيع وأمين، فهو كالسيارة وأنت سائقها، فيتوجه بك حيث تقوده أنت أو شيطانك أو غيرك ممن سلمت له أمرك.

              (15) كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعَاً بِالنَّاصِيَةِ
              الناصية، هي جبهتك، ووجهتك، وما تفكر فيه، وما تعتقده وتخفيه في نفسك ويعلمه الله ربك ورب العالمين، لو نظرنا نظرة فاحصة في حياة كل طاغية نجد أن الله تبارك وتعالى قد سلط عليه عقله وشياطين الإنس والجن، فيصدر قرار خلوده في النار وخروجه عن طاعة الله بنفسه وبكلمات يقولها وقرارات يتخذها، ثم يوم القيامة يكون موقفه كالتالي:
              قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِنْ كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ (27) قَالَ لَا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُمْ بِالْوَعِيدِ
              [سورة ق]
              (16) نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ
              وجهته كاذبة وخاطئة، وإن نجح في تحقيق أهدافه، وإن زاده الله مالا وولدا، وإن ولاه على من تولى.

              (17) فَلْيَدْعُ نَادِيَهُهذا موقفه يوم القيامة، وكأني بالله العلي العظيم يقول له أين ناديك يا أستاذ؟ أين سلطانك أين صولجانك، أين حاشيتك، أين مالك وولدك وجاهك وعزك ؟(18) سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ
              زبانية جهنم والعياذ بالله، موقف عصيب، نعوذ بالله منه، خاصة وقد صوره لنا المولى عز وجل تصويرا دقيقا حتى نرتجع ونخاف ونتقي بوجهنا هذا الموقف العصيب فتابعوا معي رحمكم الله:

              وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21) لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ

              وموقف آخر للطغاة هو أقوى منه :
              خُذُوهُ فَاعْتِلُوهُ إِلَى سَوَاءِ الْجَحِيمِ (47) ثُمَّ صُبُّوا فَوْقَ رَأْسِهِ مِنْ عَذَابِ الْحَمِيمِ (48) ذُقْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ (49) إِنَّ هَذَا مَا كُنْتُمْ بِهِ تَمْتَرُونَ (50) إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ
              (19) كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ.
              اللهم اجعلنا لك ساجدين مسبحين ومستغفرين وتائبين نبغي رضاك ولا تعلق قلوبنا بأحد سواك، واهدنا واهدي بنا واعفنا واعف عنا بكرمك يا كريم وبرحمتك يا رحيم وبعزتك يا عزيز …
              آمين آمين آمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين.


              تعليق


              • الإخـــــــــلاص

                بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

                كنت أقلب في دفاتري القديمة ابحث عن الصبر في بحث طويل قد قمت به منذ وقت بعيد، وكلما وقع في يدي دفتر أخذت اتصفحه سريعا، لم يكن لدي وقت، وظلت اضع كل دفتر مفتوحا فوق الآخر لأعود إليه فيما بعد لما فيه من درر ونوادر من أقوال العلماء..
                وعندما قاربت من الملل، وكدت أغادر مكاني دون الحصول على بغيتي، فإذا بدفتر قديم جدا ورقه قد أصفر لونه من التقادم، فأخذت اتصفحه وانا واثق أن ما أبحث عنه في مكان آخر، ولكن شدني حنيني لأيام زمان عندما كنت أجد متسعا من الوقت رغم كثرة عملي، لذلك ظللت اتصفح دفتري الحبيب، فوجدت محاضرة ذات قيمة عالية جدا لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي عن الإخلاص فعرفت على الفور أنها من رزقكم ونصيبكمانتابتني فرحة عميقة جدا بما وجدت، كان كنزا من كنوز الدنيا والآخرة، { الإخلاص} قضيت عمري أبحث عنه في قلوب كل من عرفت، وأبدا ما وجدته كاملا، دائما كان ينقصه شيء في الشخصية، فالإخلاص كالجوهرة الثمينة جدا التى لا يمكن أهمالها، ولابد لها من مكان خاص وأمين وبعيد عن أيد وعيون المتلصصين...

                فهيا بنا نعيش فترة من الزمن، كل على حسب حاجته للإخلاص، وكل على حسب ما قدر الله له من الرزق الذي ساقه إلينا من كلام فضيلة الدكتور النابلسي..فهل أنتم مستعدين؟ لو أنا مكانكم لقمت بنسخ المحاضرة وحفظها في الجهاز فهي مرجع نعود إليه كلما ذبلت فينا نبتة الإخلاص، أو زهرة الإخلاص....
                والكلام الآن لفضيلة الدكتور:

                علة وجود الإنسان هي العبادة، لقوله تعالى"وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ"والعبادة في أدق تعبير لها هي طاعة طوعية ممزوجة بمحبة قلبية أساسها معرفة يقينية تؤدي إلى سعادة أبديةالدكتور يقول أنك اخترت أن تعبد الله طواعية، لأنك وجدت في قلبك محبة لله ورسوله صلى الله عليه وسلم تلك المحبة جاءت من معرفتك ويقينك بالله العلي العظيم، هذه المعرفة وهذا اليقين هما سبب سعادتك الأبدية في الدنيا والآخرة، الآن اترككم مع فضيلته:ولكن هذه العبادة تفاصيلها أنها تتجه ألى كل جوارحنا، فعبادة العين غض البصر، وعبادة الأذن عدم سماع الباطل، وعبادة اللسان أن ينطق بالحق ولا يكذب، وعبادة اليد أن لا تبطش بها إلا في سبيل الله، وعبادة القدم ألا تقوده إلى معصية...
                والسؤال الآن ما هي عبادة القلب؟عبادة القلب هي الإخلاص أي لا تطلب لعملك شاهد إلا الله، أما إذا أردت غير الله بعملك فهنا لديك مشكلة أمام الإخلاص...الإخلاص أن يوافق سرك علانيتك وأن يوافق قولك عملكإذا الإخلاص هو ألا تحتاج إلى شاهدا على عملك إلا الله، وأن تصفي سرك وعلانيتك وقولك وعملك، أي أن يوافق سرك علانيتك، وأن يوافق قولك عملك...الإخلاص له تعريفات كثيرة جدا، والعبرة أن تبتغي بعملك وجه الله سبحانه وتعالى، وأن تبتغي رضاه، وأنت عندما تريد لعملك شاهدا غير الله فأنت تتوجه بعملك إلى غير الله، مثلا أن تسعى أن يكون لك مكانة عند غير الله، أو أن تحصل على ثناءا من غير الله، فإن العمل إذا كان موجها لغير الله ففي إخلاصك شك.

                ما سبب الإخلاص
                هذا أخطر سؤال في هذا اللقاء، ثم يواصل الحديث، أنت عندما تخلص لله كان توحيدك جيدا، وعندما توقن أن المعطي هو الله إذا فأنت لا تسأل غير الله ...وأنت حين توقن أن المانع هو الله ، فأنت لا تقف إلا لله، وحين توقن أن الرازق هو الله إذا فلا تعصي الله من أجل الرزق...أنت حين توقن أن الله هو المعطي والمانع وهو المٌعز وهو المذل وهو الرافع وهو الخافض، وإذا أعتقدت أن الأمر كله بيد الله ، بمعنى أن كل حياتك بيد الله، وأمر كل من حولك بيد الله، وكل من فوقك ومن دونك وصحتك وأهلك وأولادك ، حينما ترى وتعتقد أن الله بيده أمر كل شيئ .. حينئذ يكون اتجاهك في الحياة اتجاه واحد .عندما ترى أن الله بيده كل شيئ تتوحد وجهتك، وتوفر على نفسك عناء الأختيار، وتجنب نفسك وأهلك عواقب الخطأ وسوء الإختيار، أنت عندما تخلص لله تتمثل لك هذه الآية:
                "بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُنْ مِنَ الشَّاكِرِينَ"


                لأنك إذا عبدت الله تأتيك الخيرات، وعندئذ عليك أن تشكر المنعم سبحانه وتعالى، أنت حينما تخلص لله تقرأ قوله تبارك وتعالى:

                "قُلِ اللَّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ"

                الإخلاص يحتاج إلى توحيد

                وهنا أود أن أضيف لكلام فضيلته حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي وضع فيه ما يحفظ للإنسان ماء وجهه وكرامته وعرضه وراحة باله، ويجعله يمضي في حياته مرفوع الرأس ولا يخشع ولا يذل إلا لله الواحد القهار:

                عن عبد الله ابن عباس:
                <<أنه ركِبَ خلفَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يومًا فقال له رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : يا غلامُ إني مُعَلِّمُكَ كلماتٍ احفظِ اللهَ يَحفظْكَ احفظِ اللهَ تجدْهُ تُجاهَكَ وإذا سألتَ فلتسألِ اللهَ وإذا استعنتَ فاستعنْ باللهِ واعلمْ أنَّ الأمةَ لو اجتمعوا على أن ينفعوك لم ينفعوك إلا بشيءٍ قد كتبهُ اللهُ لك ولو اجتمعوا على أن يَضروك لم يَضروك إلا بشيٍء قد كتبهُ اللهُ عليك رُفعتِ الأقلامُ وجفَّتِ الصُّحفُ >>

                صحيح.


                بقدر ما في الإنسان من شرك خفي بقدر ما فيه من عدم إخلاص

                ثم نتابع مع فضيلة الدكتور:

                عندما تتفوق في توحيدك لله تتفوق أيضا في إخلاصك له سبحانه وتعالى.

                أنت حينما لا ترى مع الله أحدا، وأنت حينما ترى أن إليه يرجع الأمر كله، عندئذ تعبده مخلصا له الدين .
                وعندما تدرك أنه سبحانه في السماء إله وفي الأرض إله، أي عندما ترى أن ما يحدث في الآرض من حروب وزلازل وبراكين وأمراض وحوادث وكل ما يحدث في حياتك وحياة الآخرين هو بعلم الله ومشيئته، وأن كل ما أراده الله وقع، وأن إرادة الله متعلقة بالحكمة المطلقة، وحكمته المطلقة متعلقة بالخير المطلق، عندئذ تتفوق في توحيدك فتتفوق في إخلاصك.

                إذا صح أن للإخلاص مؤشرا وللتوحيد مؤشرا ... إذا المؤشران يتحركان معا
                بقدر ما أنت موحد بقدر ما أنت مخلص فالإخلاص سببه التوحيدوالتوحيد هو الإيمان كله أي أن التوحيد ليس كلمة تقولها، ولا فكرة تفهمها ، إنه متغلغل في اعماق أعماق الإنسان، متغلغل في أعماق الإنسان أن الله هو كل شيئ، وبيده كل شيئ.. فطرة الله التى فطر الناس عليها.

                التوحيد أحد أكبر أسباب الإخلاص وهو أن لا ترى مع الله أحدا
                التوحيد هو:أن لا ترجو غير الله
                لا تعبد غير الله

                لا تعقد الأمل على غير الله أي أن يكون أملك في الله وحده

                لا تخاف غير الله


                وهذه النقاط لنا فيها وقفة طويلة إن شاء الله في دروس قادمة وخاصة الخوف، وخير ما نختم به هو ماعلمنا ربنا من دعاء جميل ترتاح له القلوب المضطربة والنفوس الحائرة القلقة، والعقول التائهة في ملك الله:

                "رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِين"


                تعليق


                • تعليق


                  • اسال الله ان يرزقنا الاخلاص فى القول والعمل
                    الله يجزيك خير الجزاء ابى
                    ويجعل عملك فى ميزان حسناتك
                    sigpic
                    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
                    ومَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً (3)
                    سورة الطلاق

                    تعليق


                    • حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ سِنَانٍ الْوَاسِطِيُّ ، ثنا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ ،أَنْبَأَنَا سُفْيَانُ بْنُ حُسَيْنٍ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ الْخَوْلانِيِّ ، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
                      " أَيُّكُمْ يُبَايِعُنِي عَلَى هَؤُلاءِ الآيَاتِ الثَّلاثِ ؟ ثُمَّ تَلا : قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلا تَقْتُلُوا أَوْلادَكُمْ مِنْ إِمْلاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ" حَتَّى فَرَغَ مِنْ ثَلاثِ آيَاتٍ ، ثُمَّ قَالَ : وَمَنْ وَفَّى بِهِنَّ آجَرَهُ اللَّهُ ، وَمَنِ انْتَقَصَ مِنْهُنَّ شَيْئًا فَأَدْرَكَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا ، كَانَتْ عُقُوبَةً ، وَمَنْ أَخَّرَهُ إِلَى الآخِرَةِ ، كَانَ أَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ ، إِنْ شَاءَ أَخَذَهُ ، وَإِنْ شَاءَ عَفَا عَنْهُ " .

                      الآيات المذكورة أرقام 151/152/153 من سورة الأنعام، وهي في ختام دورة وصايا الرحمن لعباده الكرام على الرابط التالي:
                      http://forum.amrkhaled.net/showthrea...E1%DF%D1%C7%E3





                      تعليق


                      • جزاك الله كل خير أبي ونفع الله بعلمك أمة محمد صل الله عليه وسلم وزادك علماً وفهما
                        التعديل الأخير تم بواسطة حلم . إيمان.تخطيط. حضارة; الساعة 04-06-2015, 09:36 AM.

                        اللهم متعنا بنعمتين : نعمة الصحة ونعمة الدين
                        وجملنا بحليتين : قلب رحيم وعقل حكيم
                        ولا تحرمنا لذتين : لذة مناجاتك ولذة النظر إلى وجهك الكريم
                        وأجمع لنا حسنتين : حسنة الدنيا وحسنة الآخرة


                        اللهم أمين


                        تعليق


                        • الله يفتح عليك ابى
                          سلمت يمينك بوركت
                          جزاك الله الجنه
                          sigpic
                          بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
                          ومَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً (3)
                          سورة الطلاق

                          تعليق


                          • أطيب القلوب وأطهرها

                            القلب المنيب
                            هُوَ الَّذِي يُرِيكُمْ آَيَاتِهِ وَيُنَزِّلُ لَكُمْ مِنَ السَّمَاءِ رِزْقًا وَمَا يَتَذَكَّرُ إِلَّا مَنْ يُنِيبُ
                            (13) عافر
                            القلب المنيب هو الذي يرى آيات الله .. لأنه يؤمن بها .. والقلب المنيب له ذاكرة قوية وجاهرة .. بمعنى أن الشيطان لا يستطيع العبث بها ... والقلب المنيب صاحبه دائما منشرح الصدر... لأنه عندما ينيب الإنسان ويرجع إلى ربه ينشرح صدره وقلبه.. بدليل الآية الكريمة:

                            فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ
                            (125) الأنعام

                            القلب المنيب هو قلب سعيد .. صاحيه يعيش في سعادة دائمة .. وهو دائما منشرح الصدر.. صاحب ابتسامة في معظم الأحيان..
                            والقلب المنيب قلب لا يعرف الرجس طريقا إليه ... أي لا يستطيع الشيطان أن ينفذ إليه بألاعيبه الملعونة.. فهو ليس له سلطان على الذين آمنوا:

                            فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآَنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ (98) إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (99) إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُمْ بِهِ مُشْرِكُونَ .
                            { النحل }.

                            والقلب المنيب ، قلب رقيق ورحيم .. قلب ذاق طعم رحمة الله .. فهو يرحم خلق الله.. لأنه عرف أن الله تفضل عليه برحمته ليرحم هو من حوله من خلق الله...

                            اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ

                            والقلب المنيب قلب قد هداه الله ... وهو قلب خالي من الأمراض... قلب لايعرف الحقد ولا الحسد ولا الضغينة ولا النفاق..

                            لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِنْ شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا


                            صاحب هذا القلب دائما يتمتع بحيوية بالغة، وذاكرة قوية. وعقل نافذ، وذكاء حاد، وفراسة ثاقبة، ثم بعد ذلك له ذاكرة قوية ولكنها إيجابية... بعكس القلب المريض، فصاحبه لا يتذكر ولا يتكلم إلا بكل ما هون سلبي ، ثم إنه دائما حزين، ودائما هو في شك، ومتردد.. ويسبب المتاعب لنفسه وللآخرين...والآن نعود إلى صاحب القلب المنيب... إذا كنت من الذين يتوبون إلى الله ، والذين هم منيبين إليه ... إذا كان لك هذا القلب المملوء بحب الله ورسوله ، فاسمع معي رحمك الله الآية كاملة حتى تقوم بالتمتع بكل كلمة تقولها، وكل لحظة تعيشها من لحظات حياتك:

                            هُوَ الَّذِي يُرِيكُمْ آَيَاتِهِ وَيُنَزِّلُ لَكُمْ مِنَ السَّمَاءِ رِزْقًا وَمَا يَتَذَكَّرُ إِلَّا مَنْ يُنِيبُ (13) فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (14) رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ لِيُنْذِرَ يَوْمَ التَّلَاقِ (15
                            [سورة غافر]
                            هذه ليست إلا تذكرة ، فإن الذكرى تنفع المؤمنين... هذا والله أعلى وأعلم


                            تعليق


                            • نستغفرك ربى ونتوب اليك
                              لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
                              اللهم اجعلنا من التوابين واجعلنا من المتطهرين واعفو عنا واغفر لنا وارحمنا
                              اللهم اهدنا فيمن هديت وعافنا فيمن عافيت وتولنا فيمن توليت واصرف عنا بفضلك ورحمتك وكرمك شر ما قضيت انه لا يعز من عاديت ولا يذل من واليت تباركت ربنا وتعاليت
                              جزاك الله خيرا استاذنا ربنا يجعل هذه التذكرة فى ميزان حسناتك

                              تعليق


                              • منيبين إليه


                                هُوَ الَّذِي يُرِيكُمْ آَيَاتِهِ وَيُنَزِّلُ لَكُمْ مِنَ السَّمَاءِ رِزْقًا وَمَا يَتَذَكَّرُ إِلَّا مَنْ يُنِيبُ (13) فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (14) رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ لِيُنْذِرَ يَوْمَ التَّلَاقِ (15
                                [سورة غافر]

                                بسم الله الرحمن الرحيم

                                وَمَا يَتَذَكَّرُ إِلَّا مَنْ يُنِيبُ

                                وجدت في رحلتى الأخيرة معنى جديد لهذه الآية الكريمة .. وارتبطت بشكل قوي بالوصايا ... فقد ختم الله الوصايا التسعة بقوله عز وجل :


                                ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ
                                يعنى لن نستطيع أن نكون من الذاكرين المتذكرين والمذكرين إلا إذا أنبنا إلى الله
                                بمعنا أن نرجع إليه حتى ونحن عنده، وربما الجزء الأخير من حديث رسول الله يوضح لنا هذا

                                عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " ثَلَاثٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ وَجَدَ حَلَاوَةَ الْإِيمَانِ ، أَنْ يَكُونَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِمَّا سِوَاهُمَا ، وَأَنْ يُحِبَّ الْمَرْءَ لَا يُحِبُّهُ إِلَّا لِلَّهِ ، وَأَنْ يَكْرَهَ أَنْ يَعُودَ فِي الْكُفْرِ كَمَا يَكْرَهُ أَنْ يُقْذَفَ فِي النَّارِ " .

                                وَأَنْ يَكْرَهَ أَنْ يَعُودَ فِي الْكُفْرِ كَمَا يَكْرَهُ أَنْ يُقْذَفَ فِي النَّارِ
                                يعني من حلاوة الإنابة التى هي الرجوع إلى الله يصبح الإنسان العاقل يكره أن يترك هذه الحلاوة ويعود
                                إلى مشاغله الدنيوية، لذلك أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستغفر الله ونتوب إليه في كل ثانية
                                وكان صلى الله عليه وسلم عندما يسلم بعد انتهاءه من الصلاة يستغفر الله العلي العظيم
                                قائلا استغفر الله ... استغفر الله ... استغفر الله

                                ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ

                                يارب أكون استطعت أن أوصل لكم المعلومة
                                فإني رغم اختلافنا إلا إني أحبكم في الله


                                تعليق

                                يعمل...
                                X