إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ (سورة الرحمن ) 55

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ (سورة الرحمن ) 55






    إن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره و نعوذ بالله من شرور أنفسنا و سيئات أعمالنا
    من يهده الله فلا مُضل له و من يضلل فلا هادي له
    و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمداً عبده و رسوله


    قال تعالى :

    (هَذَا بَيَان لِلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَة لِلْمُتَّقِينَ)
    آل عمران :138


    أخوتى فى الله


    خير الكلام كلام الله وخير الهدي هدي محمدٍ صلى الله عليه وسلم
    الحمد لله الذي جعل لكل شيءٍ سببا وأنزل على عبدهِ كتاباً لم يجعل له عوجا
    فيه من كل شيءٍ حكمة فيه أنباء من قبلكم وخبر من بعدكم


    إن فضل قراءة القرآن وتدبر معانيه شيئا عظيما حثتنا عليه آيات الذكر الحكيم والحديث الشريف
    فقد جعل الله تبارك وتعالى لكتابه فضلا عاما عظيما
    يشمل جميع السور والآيات لقوله تعالى :


    قال تعالى:

    (اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ
    ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ)
    الزمر:23

    وقال جل وعلا:
    (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ ۙ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا )
    الإسراء :82


    ۞۞۞۞۞۞


    و هذا الموضوع سألقى فيه الضوء على سور القرآن الكريم من حيث:

    1
    التعريف بالسورة
    2
    سبب التسمية
    3
    محور مواضيع السورة
    4
    سبب نزول السورة
    5
    ما أشتملت عليه السورة من تعاليم واحكام وحكم وعبرودلائل وبراهين

    يتبع

    ۞۞۞۞۞۞۞








    sigpic


    قال تعالى :
    (كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ )

    ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    قال : قل آمنت بالله ثم استقم ” رواة مسلم )




  • #2
    ۞۞۞۞۞۞۞


    سورة الرحمن

    محور مواضيع السورة

    التعرف إلى الله تعالى من خلال النعم


    ( سورة الرحمن ) وهي تعرف بـ (عروس القرآن )

    وأما تسميتها بعروس القرآن فقد ذكره السيوطي في الإتقان في علوم القرآن
    لما رواه البيهقي عن علي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

    ( لكل شيء عروس وعروس القرآن سورة الرحمن )


    قال العلماء ليس هذا تسمية لها بهذا الاسم ولكنه ثناء وتنويه...

    ۞۞۞۞۞۞۞

    هذه السورة الكريمة الجليلة، افتتحها الله سبحانه وتعالى : باسمه "الرَّحْمَنُ"
    الدال على سعة رحمته وعموم إحسانه وجزيل بره وواسع فضله
    ثم ذكر ما يدل على رحمته وأثرها الذي أوصله الله إلى عباده من النعم الدينية والدنيوية [والآخروية
    وبعد كل جنس ونوع من نعمه ينبه الثقلين لشكره،
    ويقول: { فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ }

    تبدء السورة الكريمة بأسم الله

    اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم

    { الرَّحْمَنُ }1

    فذكر أنه { عَلَّمَ الْقُرْآنَ } 2
    أي: علم عباده ألفاظه ومعانيه ويسرها على عباده
    وهذا أعظم منة ورحمة رحم بها عباده، حيث أنزل عليهم قرآنا عربيا بأحسن ألفاظ
    وأحسن تفسير مشتمل على كل خير زاجر عن كل شر


    و{ خَلَقَ الْإِنْسَانَ } 3
    في أحسن تقويم، كامل الأعضاء، مستوفي الأجزاء محكم البناء
    قد أتقن البديع تعالى البديع خلقه أي إتقان، وميزه على سائر الحيوانات

    بأن { عَلَّمَهُ الْبَيَانَ }4
    أي: التبيين عما في ضميره، وهذا شامل للتعليم النطقي والتعليم الخطي
    فالبيان الذي ميز الله به الآدمي على غيره من أجل نعمه، وأكبرها عليه

    { الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ } 5
    أي: خلق الله الشمس والقمر وسخرهما يجريان بحساب مقنن وتقدير مقدر
    رحمة بالعباد، وعناية بهم وليقوم بذلك من مصالحهم ما يقوم وليعرف العباد عدد السنين والحساب

    { وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ } 6
    أي: نجوم السماء وأشجار الأرض تعرف ربها وتسجد له
    وتطيع وتخشع وتنقاد لما سخرها له من مصالح عباده ومنافعهم

    {
    وَالسَّمَاء رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ} 7
    أى سقفها للمخلوقات الأرضية
    ووضع الله الميزان أي:
    العدل بين العباد في الأقوال والأفعال

    ويقام بها العدل بينهم ولهذا قال:
    { أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ } 8
    أي: أنزل الله الميزان لئلا تتجاوزوا الحد في الميزان
    فإن الأمر لو كان يرجع إلى عقولكم وآرائكم لحصل من الخلل ما الله به عليم ولفسدت السماوات والأرض



    ثم عرضت السورة لحال المجرمين

    (يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالْأَقْدَامِ) 41

    وحال المتقين السعداء

    (وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ) 46

    ويتكرر في السورة قوله تعالى :

    (
    فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُما تُكَذِّبانِ )13

    فقد وردت 31 مرة فى السورة الكريمة

    وقد ورد في الحديث عن ابن عمران أن رسول الله عليه الصلاة والسلام
    قرأ سورة الرحمن على أصحابه فسكتوا فقال:
    ما لي أسمع الجنّ أحسن جواباً لربها منكم؟
    ما أتيت على قول الله تعالى
    (
    فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُما تُكَذِّبانِ )
    إلا قالوا: لا بشيء من نعمك نكذب يا ربنا فلك الحمد

    فكيف نختار بعد أن تعرّفنا على كل هذه النعم من الله تبارك وتعالى؟

    هذ السورة هي أول سورة في القرآن موجهة إلى الجنّ والإنس معاً وفيها خطاب مباشر للجن

    (سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَا الثَّقَلَانِ * فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ *
    يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانفُذُوا لَا تَنفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ)
    33:31


    وختمت السورة بتمجيد الله تعالى والثناء عليه لأن النعم تستحق الثناء على المنعم
    وهو أنسب ختام لسورة سميّت باسم من أسماء الله الحسنى
    (تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ ) 78
    وهذا الختام يتناسب مع البداية في أروع صور البيان

    يتبع

    ۞۞۞۞۞۞۞۞







    sigpic


    قال تعالى :
    (كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ )

    ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    قال : قل آمنت بالله ثم استقم ” رواة مسلم )



    تعليق


    • #3
      ۞۞۞۞۞۞۞۞


      سورة الرحمن ‎‎‏

      التعريف بالسورة :

      سورة مكية

      قال الإمام السيوطي -رحمه الله- : قال الجمهور على أنها مكية

      2) من المفصل .

      آياتها 78 .

      ترتيبها الخامسة والخمسون .

      نزلت بعد الرعد .

      بدأت السورة باسم من اسماء الله الحسنى
      " الرحمن "
      لم يذكر لفظ الجلالة في السورة

      فى الجزء (27)

      ماترشدنا إليه السورة

      سورة الرحمن من السور المكية التي تعالج أصول العقيدة الإسلامية
      وهي كالعروس بين سائر السور الكريمة

      سبب نزول السورة :

      عن عطاء أن أبا بكر الصديق ذكر ذات يوم وفكر في القيامة والموازين والجنة والنار
      وصفوف الملائكة وطىِّ السماوات ونسف الجبال وتكوير الشمس وانتشار الكواكب فقال :
      وددت أنى كنت خضراء من هذا الخضر تأتى عَلَىَّ بهيمةٌ فتأكلني ، وأنى لم أُخْلَق ، فنزلت هذه الآية
      ( وَلمِنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ ) .

      فضل السورة :

      عن سيدنا علي رضى الله عنه سمعت رسول يقول :
      " لكل شيء عَروسٌ وعَرُوسُ القرآن الرحمن "

      عن أنس قال :
      كان رسول الله يوتر بتسع ركعات فلما أسن وثقل أوتر بسبع فصلى ركعتين
      وهو جالس فقرأ فيهما الرحمن والواقعة .


      عن ابن زيد قال : كان أول مفصل ابن مسعود الرحمن .




      ۞۞۞۞۞۞۞۞

      ولنا لقاء قريب بمشيئة الله مع تدبر
      سورة الواقعة

      متجدد تابعونى
      تمت الاستعانة ببعض التفاسير المتخصصة









      sigpic


      قال تعالى :
      (كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ )

      ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
      قال : قل آمنت بالله ثم استقم ” رواة مسلم )



      تعليق


      • #4
        جزاك الله كل خير وكتبه فى موازين أعمالك أختى الحبيبة

        اللهم متعنا بنعمتين : نعمة الصحة ونعمة الدين
        وجملنا بحليتين : قلب رحيم وعقل حكيم
        ولا تحرمنا لذتين : لذة مناجاتك ولذة النظر إلى وجهك الكريم
        وأجمع لنا حسنتين : حسنة الدنيا وحسنة الآخرة


        اللهم أمين


        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة حلم . إيمان.تخطيط. حضارة مشاهدة المشاركة
          جزاك الله كل خير وكتبه فى موازين أعمالك أختى الحبيبة










          sigpic


          قال تعالى :
          (كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ )

          ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
          قال : قل آمنت بالله ثم استقم ” رواة مسلم )



          تعليق


          • #6

            اللهم متعنا بنعمتين : نعمة الصحة ونعمة الدين
            وجملنا بحليتين : قلب رحيم وعقل حكيم
            ولا تحرمنا لذتين : لذة مناجاتك ولذة النظر إلى وجهك الكريم
            وأجمع لنا حسنتين : حسنة الدنيا وحسنة الآخرة


            اللهم أمين


            تعليق


            • #7

              تعليق


              • #8
                كتاب أنزلناه ليدبروا آياته

                هل يفي هذا الذي نسميه نحن تدبرا بالواجب باعتبار مؤهلات ومتطلبات زمننا الحاضر .. فردٌ يقرأ القرآن في زاوية بيت أو مسجد فيفهم منه ما يفهم مما يفتح به الله عليه ..
                أليس تدبر القرآن الكريم يطلب منا اليوم عملا على مستوى جامعي ؛ فيجند الطلبة للبحث في القرآن الكريم والاستنباط منه ؛ وتستحدث من أجل هذا الأسابيع الثقافية والمهرجانات المحلية والقطرية والدولية ؛ وترصد الميزانيات ؛ وتهييئ الأرضيات .. أم يكفي القرآن تلك المهرجانات في التجويد ؟

                أأنزل القرآن من أجل التجويد والقراءة أم التدبر والعمل؟؟

                ياليت القائمين على الشأن الثقافي في الدول الإسلامية أن يسخروا "عُشر" ما يسخرونه على المغنيات والمغنيين في المهراجانات والحفلات والمنتديات والتكريمات والتشريفات والأوسمة والنياشين.. للبحث في القرآن الكريم والعلماء القرآنيين ..

                ياليت القاشيمين على الشأن الثقافي في الدول الإسلامية أن "يضحوا" و"يغامروا" بثمن ما "يجودون" به على الفنانين والنجوم .. لصالح تشجيع الأساتذة الباحثين في القرآن الكريم ..

                أنا أأسف حين أجد أن أجرأ البحوث الإسلامية عرفت بدايتها من طرف مفكرين أجانب!! وأأسف حين أجد أن القرآن في المهرجانات القرائية تقام لأغراض سياسية لتلميع صور الجالسين على كراسي الحكم في الدول الإسلامية !!

                بالله عليكم إخوتي المسلمين .. ماذا جددنا في الأصول والفروع منذ قرون؟؟

                أنا قلق جدا .. وأنا أردد بأسى وحزن عميق {وقال الرسول يارب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا} ..

                تعليق

                يعمل...
                X