إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

إسـأل ودار الإفتاء تجيب

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة



  • السلام عليكم ورحمة الله

    فتوى رقم 87583

    السائلة تسأل : زوجى يسيئ معاملتى ويعاملنى كما الحيوان اعزكم الله , حتى انه يدخل من الخارج ليلا اكون نائمة يوقظنى بهجومه عليا طالبا حقه الشرعي فيي جنسيا فأقوم مفزوعه من ذلك التصرف , احاول افهمه كى لا يكرر ذلك يقول انت زوجتى ومن حقي عليك ان اخذ حقي الشرعى منك بأى وقت , ثم يسبنى ويأخذ حقه الشرعي منى عنوة مما جعلنى امتنع عنه جنسيا مرة في مرة وان اخذ حقه الشرعى منى يأخذه عنوة منى دون ارادتى ولى ابناء اخشى ان اصرخ فيفزعوا ويعرفوا الخلافات بينى وبين ابيهم , وانا لى متزوجه هذا الرجل حوالى 18 سنة ولكن اصبحت لا اطيق تصرفاته واخشى من حكى كلامى هذا لاحد اقربائه لان والداه متوفيان , فيقال انى افضح زوجى , فهل في امتناعى عنه جنسيا كما سبق القول اكون اثمه شرعا برغم شتمه لى ولاهلى واهانتى ؟
    جزاكم الله خيرا

    الجواب فتاوى امانة الفتوى


    ما يفعله الزوج معك ليس من آداب العشرة الزوجية، فالجماع له مقدمات، وينبغي على الزوج أن يتهيأ وأن يهيئ زوجته قبل الجماع، ولا يجوز له سبك وشتمك وإهانتك، ويجب عليه التوبة والاستغفار والندم، كما أنه عليك ألا تمنعي نفسك إذا طلبك الزوج للجماع إلا لعذر شرعي كالحيض والنفاس والمرض، فعليك بعظة زوجك بالحسنى، واجعليه يقرأ هذه الفتوى، واسألي الله تعالى أن يهديه لك.



    http://dar-alifta.org.eg/f.aspx?ID=87583
    sigpic

    كنوزك
    أمى كثيرة , وخير كنوزك شبابك , وخير شبابك من وقف على بابك يرتوى بحبك , ويملء عروقه , ياااااااه... ووقت الفداء أمى تجديهم عند أقدامك .. تروى دمائهم ترابك ..نُحبك أمى ..بنحبك يا مصر.



    تعليق


    • السّلام عليكم أستاذ أشرف أرجوا أن تكون بصحّه جيّده ، عندي سؤال هل بالإمكان إستخارة أمرين في صلاة واحده للإستخاره ؟

      إِفرَح..إذن أنتَ تُقاوِمْ
      صلِّ..إذنْ أنت تُقاوِم
      إزرَعِ العدَالةَ..إِذن أنتَ تُقاوِم
      إزرَع السّلامَ و المحبَّةَ حولك ..إذن أنت تقاوم
      أطعِمِ الفقير، إسقِ الجائع و العطشانَ .إسقِهِمْ إذن..فأنتَ تُقاوِمْ
      كُلُّ عامٍ و أنتُمْ صاعِدُونَ إلى التّحرير...تحريرِ أرضِكُم و إنسانِكُم

      sigpic

      تعليق


      • المشاركة الأصلية بواسطة سلمى خالد علي مشاهدة المشاركة
        السّلام عليكم أستاذ أشرف أرجوا أن تكون بصحّه جيّده ، عندي سؤال هل بالإمكان إستخارة أمرين في صلاة واحده للإستخاره ؟


        وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

        مرحبا اختى الفاضلة سلمى

        الحمد لله ربنا يرضى عنك يارب وتكونى بخير دوما اختى


        تم ارسال سؤالكم الكريم اختى فى انتظار رد دار الافتاء بأمر الله


        فتوى رقم 287176



        عندي سؤال هل بالإمكان إستخارة أمرين في صلاة واحده للإستخاره ؟



        الجواب فتاوى أمانة الفتوى


        نعم يجوز ذلك، والاستخارة لغة: طلب الخيرة في الشيء، يقال: استخر الله يخر لك، واصطلاحا: طلب الاختيار، أي طلب صرف الهمة لما هو المختار عند الله والأولى بالصلاة، أو الدعاء الوارد في الاستخارة. انظر "حاشية العدوي على شرح مختصر خليل للخرشي" (1 / 36). حكم الاستخارة:أجمع الفقهاء على أن الاستخارة سنة؛ لثبوتها عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، فعَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا-، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُعَلِّمُنَا الِاسْتِخَارَةَ فِي الأُمُورِ كُلِّهَا، كَمَا يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنَ القُرْآنِ، يَقُولُ: ((إِذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ، فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الفَرِيضَةِ، ثُمَّ لِيَقُلْ: اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ، وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ العَظِيمِ، فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلاَ أَقْدِرُ، وَتَعْلَمُ وَلاَ أَعْلَمُ، وَأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي - أَوْ قَالَ عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ - فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ، وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي - أَوْ قَالَ فِي عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ - فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ، وَاقْدُرْ لِي الخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ أَرْضِنِي))، قَالَ: ((وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ)) أخرجه البخاري في صحيحه، وعن سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ -رضي الله عنه- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((مِنْ سَعَادَةِ ابْنِ آدَمَ اسْتِخَارَتُهُ اللَّه)) أخرجه أحمد في مسنده.والاستخارة من التسليم لأمر الله، والخروج من الحول والطول، والالتجاء إليه -سبحانه وتعالى-؛ للجمع بين خيري الدنيا والآخرة. - ما يستخار فيه:الاستخارة إنما تكون في الأمور التي لا يدري العبد وجه الصواب فيها، أمَّا ما هو معروف خيره أو شره كالعبادات، وصنائع المعروف، والمعاصي والمنكرات، فلا حاجة إلى الاستخارة ،وعلى هذا فالاستخارة لا محل لها في الواجب والحرام والمكروه ، وإنما تكون في المباحات، والاستخارة في المندوب لا تكون في أصله؛ لأنه مطلوب، وإنما تكون عند التعارض، أي إذا تعارض عنده أمران أيهما يبدأ به أو يقتصر عليه؟ وأما المباح فيستخار في أصله.ويمكن أن يدعو المسلم دعاء الاستخارة بغير صلاة، والأفضل أن يدعو بعد ركعتين غير الفريضة، والأفضل أن يصلي ركعتين خاصتين للاستخارة ويدعو بعدهما بالدعاء الوارد في الحديث السابق.وعلى المستخير أن يتوكل على الله -سبحانه وتعالى- فيما شرح الله صدره إليه، أو ما تيسرت أسبابه، والتيسير علامة الإذن، والله تعالى أعلى وأعلم.


        http://dar-alifta.org.eg/f.aspx?ID=287176
        التعديل الأخير تم بواسطة ashraf deeb; الساعة 05-10-2015, 04:30 PM.
        sigpic

        كنوزك
        أمى كثيرة , وخير كنوزك شبابك , وخير شبابك من وقف على بابك يرتوى بحبك , ويملء عروقه , ياااااااه... ووقت الفداء أمى تجديهم عند أقدامك .. تروى دمائهم ترابك ..نُحبك أمى ..بنحبك يا مصر.



        تعليق


        • بارك اللّه فيك سيّد أشرف ، ربّي يجازيك الخير : )

          إِفرَح..إذن أنتَ تُقاوِمْ
          صلِّ..إذنْ أنت تُقاوِم
          إزرَعِ العدَالةَ..إِذن أنتَ تُقاوِم
          إزرَع السّلامَ و المحبَّةَ حولك ..إذن أنت تقاوم
          أطعِمِ الفقير، إسقِ الجائع و العطشانَ .إسقِهِمْ إذن..فأنتَ تُقاوِمْ
          كُلُّ عامٍ و أنتُمْ صاعِدُونَ إلى التّحرير...تحريرِ أرضِكُم و إنسانِكُم

          sigpic

          تعليق




          • فتوى رقم
            879727


            السلام عليكم ورحمة الله

            السائل يسأل : هل يصح او يجوز القراءة من المصحف فى الصلاة المفروضة ؟ ام هي قاصرة تلك القراءة على النافلة فقط ؟

            جزاكم الله خير


            الجواب فتاوي أمانة الفتوى



            القراءة من المصحف في صلاة الفرض والنفل صحيحة وجائزة شرعًا، وإليك التفصيل: من أفضل القربات والسُّنن الحَسَنات أن يجمع الإنسان بين الحُسنيين: الصلاة، وقراءة القرآن، فيحرص على ختم القرآن الكريم في صلاته، ولما كان من غير المتيسر لكل واحد أن يقوم بذلك من حفظه تكلم الفقهاء عن إمكانية الاستعانة بالقراءة من المصحف في الصلاة، وذلك عن طريق حمله في اليد، أو وضعه على حامل يُمَكِّن المصلي من القراءة.ومذهب الشافعية، والمفتى به في مذهب الحنابلة: جواز القراءة من المصحف في الصلاة للإمام والمنفرد لا فرق في ذلك بين فرض ونفل وبين حافظ وغيره، وهذا هو المعتمد، ونقله الإمام ابن قُدامة في "المغني" (1/ 336) عن عطاء ويحيى الأنصاري من فقهاء السلف.وفي صحيح البخاري معلَّقًا بصيغة الجزم -ووصله ابن أبي شيبة في "المصنف" (2/ 235)، والبيهقي في "السنن الكبرى" (2/ 253) - عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أنها كان يؤمها عبدُها ذكوان ويقرأ من المصحف.وسُئِل الإمام الزهريُّ عن رجل يقرأ في رمضان في المصحف, فقال: "كان خيارنا يقرءون في المصاحف". المدونة الكبرى (1/ 288 - 289)، والمغني لابن قدامة (1/ 335).وكما أن قراءة القرآن عبادة فإن النظر في المصحف عبادة أيضًا، وانضمام العبادة إلى العبادة لا يوجب المنع، بل يوجب زيادة الأجر؛ إذ فيه زيادة في العمل من النظر في المصحف.قال حجة الإسلام الغزالي في "إحياء علوم الدين" (1/ 229): "وقد قيل الختمة في المصحف بسبع؛ لأن النظر في المصحف أيضًا عبادة".والقاعدة الشرعية أن الوسائل تأخذ حكم المقاصد، والمقصود هو حصول القراءة، فإذا حصل هذا المقصود عن طريق النظر في مكتوب كالمصحف كان جائزًا.قال الإمام النووي في "المجموع" (4/ 27): "لو قرأ القرآن من المصحف لم تبطل صلاته، سواء كان يحفظه أم لا، بل يجب عليه ذلك إذا لم يحفظ الفاتحة، ولو قلب أوراقه أحيانًا في صلاته لم تبطل".وقال العلامة منصور البهوتي الحنبلي في "كشاف القناع" (1/ 384): "وله -أي المصلي- القراءةُ في المصحف ولو حافظًا .. والفرض والنفل سواء، قاله ابن حامد".بينما يرى الحنفية أن القراءة من المصحف في الصلاة تفسدها، وهو مذهب ابن حزم من الظاهرية، واستَدَل على ذلك بأدلة منها:ما أخرجه ابن أبي داود في "كتاب المصاحف" (655) عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "نهانا أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه أن يؤم الناس في المصحف، ونهانا أن يؤمنا إلا المحتلم".وهذا أثر لا يثبت؛ ففي إسناده نَهْشَل بن سعيد النيسابوري، وهو كذاب متروك، قال عنه البخاري في "التاريخ الكبير" (8/ 115): في أحاديثه مناكير، وقال النسائي كما في "تهذيب التهذيب" (10/ 427): ليس بثقة، ولا يُكتَب حديثُه.ومنها: أن حمل المصحف والنظر فيه وتقليب الأوراق عملٌ كثير.والجواب المنع من أن يكون حمل المصحف وتقليب أوراقه عملاً كثيرًا مبطلا للصلاة؛ أما الحمل فقد صلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حاملاً أُمامة بنت أبي العاص على عاتقه فإذا سجد وضعها وإذا قام حملها، وأما تقليب أوراق المصحف فقد جاءت بعض الأحاديث الدالة على إباحة العمل اليسير في الصلاة، والتقليب هو من جنس هذا العمل اليسير المغتفر.والقراءة من المصحف لا يلزم أن تصل لحد العمل الكثير، فتقليب أوراق المصحف يكون في أضيق نطاق لبعد الزمان بين طيّ الصفحة والتي بعدها، ولكون التقليب في ذاته عملاً يسيرًا، وقد يُستعان على هذا بوضع المصحف ذي الخط الكبير على شيء مرتفع أمام المصلى ليقرأ منه الصفحة والصفحتين، ولا يحتاج إلى تقليب الأوراق كثيرًا.وذهب الصاحبان من الحنفية أبو يوسف القاضي ومحمد بن الحسن الشيباني إلى أن القراءة من المصحف في الصلاة مكروهة مطلقًا سواء في ذلك الفرض والنفل، ولكنها لا تُفْسِد الصلاة؛ لأنها عبادة انضافت إلى عبادة، ووجه الكراهة أنها تَشَبُّهٌ بصنيع أهل الكتاب. والتحقيق أن حصول ما يشبه صنيع أهل الكتاب إنما يكون ممنوعًا إذا كان الفاعل قاصدًا لحصول الشبه؛ لأن التشبه: تَفَعُّل، وهذه المادة تدل على انعقاد النية والتوجه إلى قصد الفعل ومعاناته، ومن الأصول الشرعية اعتبار قصد المكلف، ويدل على ذلك أيضًا ما رواه الإمام مسلم عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: اشتكى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فصلينا وراءه وهو قاعد فالتفت إلينا فرآنا قيامًا فأشار إلينا فقعدنا فلما سَلَّم قال: «إن كِدتم آنفًا لَتَفعَلُونَ فِعلَ فارسَ والرومِ: يَقُومُونَ على مُلُوكهم وهم قُعُودٌ، فلا تَفعَلُوا، ائتموا بأئمتكم إن صلى قائمًا فصلوا قيامًا، وإن صلى قاعدًا فصلوا قعودًا»، و"كاد" تدل في الإثبات على انتفاء خبرها مع مقاربة وقوعه، ولذلك لَمّا لم يقصد الصحابة التشبه انتفى ذلك الوصف عنهم شرعًا، والمصلى الذي يقرأ من المصحف لا يخطر بباله التشبه بهم فضلا عن قصده.ولذلك قال العلاّمة ابن نجيم الحنفي في "البحر الرائق" (2/ 11): "اعلم أن التشبيه بأهل الكتاب لا يكره في كل شيء، وإنا نأكل ونشرب كما يفعلون، إنما الحرام هو التشبه فيما كان مذمومًا وفيما يقصد به التشبيه، فعلى هذا لو لم يقصد التشبه لا يكره عندهما" اهـ.وذهب المالكية إلى التفرقة بين الفرض والنفل؛ فرأوا كراهة قراءة المصلي في المصحف في صلاة الفرض مطلقًا سواء كانت القراءة في الأول أو في الأثناء؛ وكذلك يكره في النافلة إذا بدأ في أثنائها؛ لاشتغاله غالبا، ويجوز ذلك في النافلة إذا ابتدأ القراءة في المصحف من غير كراهة; لأنه يغتفر فيها ما لا يغتفر في الفرض. منح الجليل شرح مختصر خليل (1/ 345).ويمكن أن يُجاب عن ذلك بأن هذه الكراهة إنما تتأتى إذا كان العمل في حد العبث، الذي هو اللعب وعمل ما لا فائدة فيه، فيكره للمصلي حينئذ أن يشتغل به؛ لِمَا فيه من منافاة للخشوع، أما القراءة من المصحف في الصلاة فليست من هذا الباب بل هي عمل يسير يفعله المصلي لحاجة مقصودة، وكل ما كان من هذا الباب فلا بأس أن يأتي به؛ وأصل ذلك ما ورد أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم خلع نعليه في الصلاة لَمّا أُوحي إليه أن فيهما قذرًا، كما رواه الإمام أحمد في مسنده (3/ 92)، وأبو داود في سننه (650) عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه.وبناءً على ما سبق يثبت ما قررنا من أن القراءة من المصحف في صلاة الفرض والنفل صحيحة وجائزة شرعًا ولا كراهة فيها فضلا عن أن تكون مفسدة للصلاة.على أنه ينبغي التنبيه على أنه ما دامت المسألة خلافية فالأمر فيها واسع؛ لِمَا تقرر من أنه لا إنكار في مسائل الخلاف، ولا يجوز أن تكون مثار فتنة ونزاع بين المسلمين.والله سبحانه وتعالى أعلم


            http://dar-alifta.org.eg/f.aspx?ID=879727





            التعديل الأخير تم بواسطة ashraf deeb; الساعة 11-10-2015, 03:05 PM.
            sigpic

            كنوزك
            أمى كثيرة , وخير كنوزك شبابك , وخير شبابك من وقف على بابك يرتوى بحبك , ويملء عروقه , ياااااااه... ووقت الفداء أمى تجديهم عند أقدامك .. تروى دمائهم ترابك ..نُحبك أمى ..بنحبك يا مصر.



            تعليق


            • وفيكم الرحمن بارك اختي الفاضلة وجزاكم بمثله يارب
              sigpic

              كنوزك
              أمى كثيرة , وخير كنوزك شبابك , وخير شبابك من وقف على بابك يرتوى بحبك , ويملء عروقه , ياااااااه... ووقت الفداء أمى تجديهم عند أقدامك .. تروى دمائهم ترابك ..نُحبك أمى ..بنحبك يا مصر.



              تعليق


              • فتوى رقم 132208


                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                هل يجوز اخراج زكاة المال للمساجد ...وهل يجوز شراء شي بهذه الزكاة واهدائها لاحد من مستحقيها بمعنى ادق ان يتحول المال المعطي فيصبح شيء مادى سواء ثلاجه مثلا او ما شابه مما يساعد على المعيشة ام ان الزكاة تخرج في هيئة مال ؟ وجزاكم الله خيرا




                الجواب

                فتاوى أمنة الفتوى



                مصارف الزكاة منصوص عليها في القرآن الكريم، وهي ثمانية مصارف جاءت في قوله تعالى: {إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ} [التوبة: 60]. فقد وضحت الآية السابقة ثمانية مصارف يجوز إخراج الزكاة إليها، وهذه المصارف هي:<1- الفقير، وهو من لا يملك شيئا ألبتة، أو يجد شيئاً يسيراً من مال أو كسب لا يقع موقعا من كفايته.<2- المسكين، وهو من قدر على مال أو كسب يقع موقعا من كفايته، ولكن لا يكفيه.<3- العاملون على الزكاة، وهم الجامعون لها، وذلك بشروط مفصلة في كتب الفقه.<4- المؤلفة قلوبهم، وذلك على اختلاف بين الفقهاء في بقاء سهمهم أو انقطاعه.<5- في الرقاب، وقد ذهب هذا الحكم بذهاب المحل، فإن الرق قد ألغي في الاتفاقية الدولية لتحرير الرق (برلين سنة 1860 ميلادية تقريبا).<6- الغارمون، وهم من حانت آجال ديونهم، ولا يملكون سداداً.<7- في سبيل الله، وهم الغزاة في سبيل الله، وأجاز الحنابلة في رواية إخراج الزكاة إلى الحجاج والعمار من هذا المصرف.<8- ابن السبيل، وهو المتغرب عن وطنه الذي ليس بيده ما يرجع به إلى بلده.فيجب على المسلم الالتزام بإخراج الزكاة في هذه المصارف، ولا يجزئه إخراجها لغير هذه الأصناف، وعليه أن يعلم أن الإنسان مقدم على البنيان، فصيانة الإنسان أهم من صيانة البنيان.ويجوز إخراج الزكاة للمؤسسات التي تنفق على مصارف الزكاة كالإنفاق على اليتامى، وتعليم الفقراء وعلاجهم ونحو ذلك، أما المؤسسات التي تقدم خدماتها للفقراء وغيرهم، فينبغي تنبيههم على أن المال المقدم لهم هو مال زكاة ليخصص إنفاقه على مستحقيه فقط، والله تعالى أعلى وأعلم.



                http://dar-alifta.org.eg/f.aspx?ID=132208
                sigpic

                كنوزك
                أمى كثيرة , وخير كنوزك شبابك , وخير شبابك من وقف على بابك يرتوى بحبك , ويملء عروقه , ياااااااه... ووقت الفداء أمى تجديهم عند أقدامك .. تروى دمائهم ترابك ..نُحبك أمى ..بنحبك يا مصر.



                تعليق




                • فتوى رقم 966652


                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                  السائل يسأل سؤال يخص الجمع في الصلاة , يقول انه سمع احد الدعاة يقول ان لك ان تجمع الصلاة مثلا المغرب مع العشاء او الظهر مع العصر ان كان لديك مشوار هام وبغير شرط ان تكون مسافر بل يمكن ان تكون مقيم وتجمع الصلاتين كرخصة حتى لا تفوتك الصلاة فتجمع العشاء مع المغرب اذا وقع ميعادك بين صلاة المغرب والعشاء ولا اثم في ذلك وبذلك تكون قد اصبت السنة ولكن لا تتخذها رخصة دائمة وتفعل ذلك دوما على الاستمرار , لا في حال الضرورة فقط ولا اثم في ذلك , هو لديه موعد بين المغرب والعشاء وقد يتعدى الموعد الى ما بعد ذلك , فهل هذا الكلام صحيح شرعا ؟



                  الجواب

                  فتاوى أمانة الفتوى


                  عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنّ النَّبِيَّ - صلى الله عليه وسلم - "جَمَعَ بَيْنَ الظُّهْرِ وَالْعَصْرِ، وَالْمَغْرِبِ وَالْعِشَاء"ِ، قَالَ: قُلْتُ: مَا أَرَادَ بِذَلِكَ؟ قَالَ: أَرَادَ بِذَلِكَ أَنْ لا تُحْرَجَ أُمَّتُهُ [أخرجه أحمد في مسنده ومسلم في صحيحه وأبو داود في سننه واللفظ له] وقال ابن المنذر : يجوز الجمع في الحضر من غير خوف ، ولا مطر ، ولا مرض . وهو قول جماعة من أهل الحديث لظاهر حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال : " إن النبي صلى الله عليه وسلم جمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء بالمدينة من غير خوف ولا مطر " .وعلى ما سبق فيجوز أن يجمع المسلم أن يجمع جمع تأخير (في وقت العصر) بين الظهر والعصر دون قصر لهما، وكذلك جمع تأخير (في وقت العشاء) بين المغرب والعشاء دون قصر للعشاء. وذلك في الحضر بغير عذر السفر أو المطر أو الخوف أو في شعائر الحج كالجمع في عرفة وغيره. وإنما هذا الجمع لغير كل هذه الأعذار جاز لما ورد دفعا للحرج والضيق بشرط ألا يصبح هذا الجمع هو الحال الغالب والشان العام والعادة المستقرة لدى المسلم. وألا يكون هذا الجمع تقديما. على أن مذهب جماهير العلماء عدم جواز الجمع بين الصلاة بدون عذر، وحملوا الحديث الوارد فى ذلك على الجمع الصورى بتأخير الظهر مثلا إلى آخر وقته فيصليه قبيل أذان العصر ثم يصلى العصر أول وقته. ورأوا أن هذا الحديث الوارد فى الجواز الجمع فى الحضر لغير عذر مخالف لما للسنة المتواترة بأن الجمع بين الصلاتين من رخص السفر، فقدموا العمل بها على هذا الحديث الآحاد. فيستحب خروجا من خلاف الجمهور ألا يفعل ذلك إلا لمشقة بالغة أو عذر قهرى منع المرء من الصلاة فى وقته فينوى الجمع .

                  http://dar-alifta.org.eg/f.aspx?ID=966652

                  sigpic

                  كنوزك
                  أمى كثيرة , وخير كنوزك شبابك , وخير شبابك من وقف على بابك يرتوى بحبك , ويملء عروقه , ياااااااه... ووقت الفداء أمى تجديهم عند أقدامك .. تروى دمائهم ترابك ..نُحبك أمى ..بنحبك يا مصر.



                  تعليق


                  • فتوى رقم 927843

                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    السائلة تسأل هى تقوم بتدريس شباب وكبار سن واطفال في مجلس واحد فمنهم الشاب ومنهم الفتيات ومنهم الرجال , وقد قيل لها ان جلوسك معهم لتدريسهم هذا حرام شرعا , لأنك وسط رجال , فالسائلة تسأل هى لا تجلس بين الرجال وحدهم او الشباب وحدهم لا بل هلى تجلس ويكون المجلس مختلط النساء , رجال واطفال وكل له مقعد خاص به
                    فالسؤال هل تكمل تدريس على هذا الوضع ام انه حرام كما قيل لها ؟
                    جزاكم الله خيرا


                    الجواب

                    فتاوى أمانة الفتوى




                    لا حرمه عليك في تكملة التدريس على هذا النحو المذكور في السؤال، فالخلوة يقصد بها الانفراد بالغير، وتكون مباحة بين الرجل والرجل، وبين المرأة والمرأة إذا لم يحدث ما هو محرم شرعا، كالخلوة لارتكاب معصية، وكذلك هي مباحة بين الرجل ومحارمه من النساء، وبين الرجل وزوجته. ويحرم على الرجل الخلوة بالأجنبية [وهي من ليست زوجة ولا محرما فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: ((لاَ يَخْلُوَنَّ رَجُلٌ بِامْرَأَةٍ إِلَّا مَعَ ذِي مَحْرَمٍ)) أخرجه البخاري في صحيحه، ولأن الشيطان يوسوس لهما في الخلوة بفعل ما لا يحل، قال -صلى الله عليه وسلم-: ((أَلَا لَا يَخْلُوَنَّ رَجُلٌ بِامْرَأَةٍ إِلَّا كَانَ ثَالِثَهُمَا الشَّيْطَانُ)) أخرجه الترمذي في سننه، وقال: حسن صحيح. والخلوة المحرمة بالأجنبية هي عبارة عن وجود المرأة مع الرجل في مكان لا يمكن أن يطلع عليهما فيه أحد، كغرفة أغلقت أبوابها ونوافذها وأرخيت ستورها، فلا تتحقق الخلوة في المسجد، والطريق، والصحراء، وعلى سطح لا حجاب عليه؛ لأن المسجد يجمع الناس للصلاة، ولا يؤمن من الدخول عليه ساعة فساعة، والطريق ممر الناس لا تخلو عنهم عادة، وكذا الصحراء والسطح من غير حجاب، وكل مكان من طبيعته أن يطرقه الناس ويدخلون على الإنسان لا تعد هذه خلوة. ويقاس عليها في زمننا هذه أماكن العمل في كثير من الأحيان وركوب السيارة الأجرة مع السائق، ونحو ذلك مما من شأنه أن يطلع عليه الناس، والله تعالى أعلى وأعلم



                    http://dar-alifta.org.eg/f.aspx?ID=927843

                    التعديل الأخير تم بواسطة ashraf deeb; الساعة 17-12-2015, 06:53 PM.
                    sigpic

                    كنوزك
                    أمى كثيرة , وخير كنوزك شبابك , وخير شبابك من وقف على بابك يرتوى بحبك , ويملء عروقه , ياااااااه... ووقت الفداء أمى تجديهم عند أقدامك .. تروى دمائهم ترابك ..نُحبك أمى ..بنحبك يا مصر.



                    تعليق



                    • فتوى رقم 143665


                      السلام عليكم ورحمة الله





                      السائلة تسأل : المعروف ان الصلاة في المسجد يكون الرجال بالامام والنساء في الخلف وببعض الاحيان يوضع ساتر بينهم , لكن سؤالى ان كنت مثلا فى مكتب عمل او مصلحه او ما الى ذلك وحضر وقت الصلاة فلا اجد مكان لاصلى فيه الا ان أخذ جانب واجلس على كرسى (انا كبيرة بالسن ) لكى اصلى وربما يحدث ان يمر رجل بالمكان الذى اصلى فيه , حتى وان كنت صغيرة ايضا اريد ان اعرف الحكم قد يحدث ان يمر رجل بالمكان الذى اصلى فيه ربما من خلفي او من امامى ولكن بعيد عنى بأمتار , فقالت لى احداهن صلاتك باطلة ولا تصح لان ليس بينك وبين الرجال عازل او ساتر ,
                      فبرجاء ايضاح الامر لى وهل تصح الصلاة ام لا
                      وجزاكم الله خيرا


                      الجواب

                      فتاوى أمانة الفتوى



                      تخطئ كثير من النساء بظنهن أن الصلاة في حضرة الرجال باطلة، ويمكن للمرأة أن تصلي وهي جالسة لوجود رجال يمكن أن يطلعوا عليها، وهذا اعتقاد خاطئ، وصلاتها جالسة لهذا السبب باطلة وعليها إعادتها، وصلاتها مع اطلاع الرجال عليها صحيحة، والإثم على الرجل الذي ينظر إليها بعمد وتشهي. وهي طالما أنها لا تتعمد إغرائه بالوقوف في حضرته فلا إثم عليها.


                      http://dar-alifta.org.eg/f.aspx?ID=143665
                      sigpic

                      كنوزك
                      أمى كثيرة , وخير كنوزك شبابك , وخير شبابك من وقف على بابك يرتوى بحبك , ويملء عروقه , ياااااااه... ووقت الفداء أمى تجديهم عند أقدامك .. تروى دمائهم ترابك ..نُحبك أمى ..بنحبك يا مصر.



                      تعليق



                      • فتوى رقم 387864

                        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                        السائل يسأل بخصوص الوضوء والمسح على الجورب , فقد سمع من صديق له انه اذا توضأ ومسح على الجورب مثلا لصلاة الظهر , ثم حضر صلاة العصر ولكن قبيل صلاة العصر خلع الجورب فقال له صديقه ان كنت متوضئ بوضوء الظهر اغسل فقط رجليك ولا تتوضأ . فهو يستعجب اليس فى الوضوء لابد ان يكون جميع الاعضاء مبتله ليصح الوضوء ام هل يجوز فعلا مثل ما قال له هذا الصديق , فبرجاء التوضيح وجزاكم الله خيرا




                        الجواب فتاوى


                        أمانة الفتوى




                        إذا لم ينتقض والوضوء، وخلع الجورب فيبطل المسح، فيغسل الرجلين ثم يمسح على الجورب.



                        http://dar-alifta.org.eg/f.aspx?ID=387864
                        التعديل الأخير تم بواسطة ashraf deeb; الساعة 06-01-2016, 07:59 PM.
                        sigpic

                        كنوزك
                        أمى كثيرة , وخير كنوزك شبابك , وخير شبابك من وقف على بابك يرتوى بحبك , ويملء عروقه , ياااااااه... ووقت الفداء أمى تجديهم عند أقدامك .. تروى دمائهم ترابك ..نُحبك أمى ..بنحبك يا مصر.



                        تعليق





                        • فتوى رقم 69438


                          ما حكم حديثى مع اخ فالله عرفته اثناء عملى فى جمعيه خيريه ان حديثنا يكون فى نطاق الاطمئنان على احوالى خاصه انى وحيده واعيش مع امى فقط فمن وقت الى الاخر يرسل الى ليسأل عن حالى انا وامى وعن دراستى وعن كيفيه سير الحياه معى وان كان هناك مشكله يعيننى على حلها وتعلمت منه الكثير فى الدين والدنيا كانت هناك فى حياتى امور ما كانت لتحل لولا تذكيره الدائم لى بحكمه الله فى ابتلائى وانا ايضا احيانا قد ارسل ايضا للاطمئنان على الاحوال هل ذلك الحديث حرام انا اصلا ارفض تماما لغو حديث الشباب والبنات ولا افعله الحمد لله ولكن قبلت بذلك الحديث الذى يعيننى فى حياتى لانى اعتبره اخ فالله اثق فى دينه وابدا لن يزيد عن ذلك



                          الجواب

                          فتاوي أمانة الفتوي


                          الاختلاط بين الرجال والنساء في المدارس والجامعات والعمل وغيرها لا مانع منه شرعاً إذا كان ذلك في حدود الآداب والتعاليم الإسلامية، ولم تكن هناك خلوة محرمة، فعَنْ عَوْنِ بْنِ أَبِي جُحَيْفَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: آخَى النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ سَلْمَانَ، وَأَبِي الدَّرْدَاءِ، فَزَارَ سَلْمَانُ أَبَا الدَّرْدَاءِ، فَرَأَى أُمَّ الدَّرْدَاءِ مُتَبَذِّلَةً، فَقَالَ لَهَا: مَا شَأْنُكِ؟ قَالَتْ: أَخُوكَ أَبُو الدَّرْدَاءِ لَيْسَ لَهُ حَاجَةٌ فِي الدُّنْيَا، فَجَاءَ أَبُو الدَّرْدَاءِ فَصَنَعَ لَهُ طَعَامًا، فَقَالَ: كُلْ؟ قَالَ: فَإِنِّي صَائِمٌ، قَالَ: مَا أَنَا بِآكِلٍ حَتَّى تَأْكُلَ، قَالَ: فَأَكَلَ، فَلَمَّا كَانَ اللَّيْلُ ذَهَبَ أَبُو الدَّرْدَاءِ يَقُومُ، قَالَ: نَمْ، فَنَامَ، ثُمَّ ذَهَبَ يَقُومُ فَقَالَ: نَمْ، فَلَمَّا كَانَ مِنْ آخِرِ اللَّيْلِ قَالَ: سَلْمَانُ قُمِ الآنَ، فَصَلَّيَا فَقَالَ لَهُ سَلْمَانُ: إِنَّ لِرَبِّكَ عَلَيْكَ حَقًّا، وَلِنَفْسِكَ عَلَيْكَ حَقًّا، وَلِأَهْلِكَ عَلَيْكَ حَقًّا، فَأَعْطِ كُلَّ ذِي حَقٍّ حَقَّهُ، فَأَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَذَكَرَ ذَلِكَ لَهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «صَدَقَ سَلْمَانُ» أخرجه البخاري في صحيحه.فهذا الحديث يدل على جواز الاختلاط بالمرأة الأجنبية ما دام ذلك في حدود الآداب الإسلامية، وقد قال الحافظ ابن حجر في" فتح الباري" (4/ 211):[وَفِي هَذَا الْحَدِيثِ مِنَ الْفَوَائِدِ.... جَوَازُ مُخَاطَبَةِ الْأَجْنَبِيَّةِ وَالسُّؤَالُ عَمَّا يَتَرَتَّبُ عَلَيْهِ الْمَصْلَحَةُ].ويجب على المرأة التي تتعرض لمخالطة الرجال الالتزام بالحشمة في ملابسها، فعليها أن ترتدي ملابس فضفاضة لا تصف ولا تشف عما تحتها ولا تظهر جسدها، ويجب على الرجل والمرأة أن يلتزما بغض البصر عن العورات، فقد قال تعالى: (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ* وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ) [النور: 30، 31].وأما إذا لم يلتزم كل من الرجل والمرأة بآداب وتعاليم الإسلام، وكان اختلاطهما مثار فتنة ومؤديًا إلى المحرمات فإن الاختلاط يكون حرامًا شرعًا، والله تعالى أعلم.



                          http://dar-alifta.org.eg/f.aspx?ID=696438
                          sigpic

                          كنوزك
                          أمى كثيرة , وخير كنوزك شبابك , وخير شبابك من وقف على بابك يرتوى بحبك , ويملء عروقه , ياااااااه... ووقت الفداء أمى تجديهم عند أقدامك .. تروى دمائهم ترابك ..نُحبك أمى ..بنحبك يا مصر.



                          تعليق


                          • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


                            سؤالي خاص بامامة الصلاة يقوم بامامة الصلاة ببعض الوقات بالمسجد في الصلاة الجهرية امام حافظ القرآن ويقوم بالصلاة بالوجه الاكمل ولكن يعيبه انه ألدغ او الثغ في عدة حروف مثل حرف الراء وحرف السين فيكون مثلا القراءة تسمع وكأنه يقول بثم الله الغحمن الغحيم فتكون الرحمن الرحيم وكأنه الراء تنطق غينا او ما شابه حرف الغ , فقلت لاحدهم لا يجوز هذا مفترض ان يؤم الناس احفظهم وافصحهم لسانا فقال لى لا شيء خطأ في امامة الالدغ للصلاة ..فبرجاء توضيح الموقف الشرعى




                            الجواب فتاوي أمانة الفتوي


                            اللثغة: حبسة في اللسان حتى تصير الراء لاما أو غينا، أو حتى تصير السين ثاء، ونحو ذلك.واللثغة صفة نقص في إمام الصلاة، فذهب الجمهور: الحنفية والشافعية والمالكية في قول، والحنابلة سوى القاضي منهم إلى إلحاق الألثغ بالأمي في الإمامة، فيمنع اقتداء السالم به، ويجوز له أن يؤم مثله.قال الإمام النووي الشافعي في "منهاج الطالبين وعمدة المفتين في الفقه" (ص39): [ولا تصح قدوة بمقتد، ولا بمن تلزمه إعادة كمقيم تيمم، ولا قارىء بأمي في الجديد، وهو من يخل بحرف أو تشديدة من الفاتحة، ومنه أرت يدغم في غير موضعه، وألثغ يبدل حرفا بحرف، وتصح بمثله]، والله أعلم.


                            http://dar-alifta.org.eg/f.aspx?ID=526402


                            sigpic

                            كنوزك
                            أمى كثيرة , وخير كنوزك شبابك , وخير شبابك من وقف على بابك يرتوى بحبك , ويملء عروقه , ياااااااه... ووقت الفداء أمى تجديهم عند أقدامك .. تروى دمائهم ترابك ..نُحبك أمى ..بنحبك يا مصر.



                            تعليق


                            • حدث لى اكثر من سرقة ..هل دا دليل على ان مالى حرام ؟؟ وبالرغم انى اعمل على اكمل وجه وراتبى ضعيف..وتحدث السرقات في اضيق الاوقات

                              تعليق


                              • المشاركة الأصلية بواسطة el roos kolo toure مشاهدة المشاركة
                                حدث لى اكثر من سرقة ..هل دا دليل على ان مالى حرام ؟؟ وبالرغم انى اعمل على اكمل وجه وراتبى ضعيف..وتحدث السرقات في اضيق الاوقات




                                يبتلي الانسان على قدر دينه أى حسب قوة دينه فمنهم من يبتلي في صحته ومنهم من يبتلي في ولده او في ماله ومنهم اجارك الله وايانا من يبتلي في دينه ليرى الله ايثبت ام لا

                                لكن اخى الكريم ابشر ان شاء الله ارسل سؤالك لدار الافتاء المصريه وسوف يتم الرد عليك هنا حين يصل ردها بأمر الله تعالي



                                http://dar-alifta.org.eg/f.aspx?ID=902429


                                sigpic

                                كنوزك
                                أمى كثيرة , وخير كنوزك شبابك , وخير شبابك من وقف على بابك يرتوى بحبك , ويملء عروقه , ياااااااه... ووقت الفداء أمى تجديهم عند أقدامك .. تروى دمائهم ترابك ..نُحبك أمى ..بنحبك يا مصر.



                                تعليق

                                يعمل...
                                X