إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

خيانة زوجة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #31
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: الأفضل من وجهة نظري هو الحل الثالث وهو أن يواجهها ويسمع لها وإذا اعترفت بخطأها وندمت على فعلتها وتابت توبة نصوحه وقتها هو فقت من يقرر السماح أو الرحيل بالطبع سيكون الأمر في غاية الصعوبه لأن الخيانه لاتغفرولا تنسى مهما حصل ومهما كان نوعها ولو كانت بنظره وحتى وإن سامحها فلن تعود ثقته فيها كما كانت أبدا ولكن إن استطاع التغلب على هذا فاليسامحها إن الله غفور رحيم ولكن ان لم يستطع فاليتركها بالحسنى دون أن يفضح أمرها ويحتسبها عند الله فمن ستر على مؤمن في الدنيا ستر الله عليه يوم القيامه

    تعليق


    • #32
      المشاركة الأصلية بواسطة mr lebanon مشاهدة المشاركة
      قد يحذو سعيد حذو معظم الرجال فيتصرف برعونة واستعجال حالما يكتشف خيانة الزوجة نادية. قد يشعر بمشاعر الغضب العارم بالإضافة إلى إحساسه بجرح كرامته ناهيك عن الشعور برغبة عارمة بالانتقام لكرامته المهدوره يدفعه إلى القيام بأعمال يندم عليها في المستقبل.


      فإن ردة الفعل الأولى لمعرفته بالخيانة الزوجية من الممكن أن تزيد الوضع سوءا.



      فيجب أن يراقب بعين الخبير ما الذي يحدث من حوله ولا يقوم بطردها فطالما بقيت تحت ناظريه فأنه يغدو من الممكن له أن يجس عمق علاقتها الأخرى وان يلقي الضوء على جوانب خيانتها بشكل افضل ويكون بإمكانه أن يعرف دقائق خيانتها وخفايا الموضوع، فهناك الكثير مما عليه أن يعرفه عن الوضع قبل أن يقوم باتخاذ القرار الذكي حول ما يجب عمله.

      إن احتمالات إصلاح الأمور لا زالت قائمة لذا واصل مراقبة نشاطات زوجتك اليومية وانتبه لتصرفاتها وكثرة اتصالاتها وغير ذلك من تفصيلات فصول خيانتها الزوجية دون أن تشعرها بشيء وسجل ذلك للمستقبل .


      قد ترغب في إخبار شخص ما عن مشكلتك الزوجية لكن كن حذر جدا يا سعيد من الصديق الذي تريد البوح له، فالبوح بمشكلتك قد يعقد الموضوع بشكل اكبر، فهناك الكثير من الرجال الذين قد يستغلون هذه المواقف بحيث يعتقدون أن المرأة التي تعاني من مشكله حساسة مع زوجها تكون صيدا سهلا إذا ما أتقنوا اللعبة، فإخبار صديقك بالمشكلة أو عائلتك قد لا يجلب لك النتائج التي تريد تحقيقها.


      تذكر دائما أن معرفة اهلك بمشاكلك الزوجية ومعاناتك مع زوجتك قد يدفعهم إلى معاملتها بطريقة جديدة مختلفة حتى لو تم حل الإشكال بينكما وهذا لا يعني أن لا تلجا إلى الأهل أمك مثلا في بعض الأحيان للإستفادة من تجربتها الزوجية..



      أنصحك أن تكون مستمع جيد وتفجر كل مواهبك في الإنصات وإلاستماع لها فهذا الظرف هو من أدق وأخطر الظروف في أي حياة زوجية حتى يكون بإمكانك أن تقوم بتقدير الوضع في النهاية فبناءا على إجاباتها واستعداداتها يكون بإمكانك أن تعرف ماذا سيكون قرارك الحاسم والرشيد..



      أنصحك أن تخفي عنها كل أدلتك على الخيانة حتى تصل إلى مرحلة اليقين وتكون أدلة واضحة ودامغة ، حيث أن التسرع بالمواجهة دون دليل قد يوفر لها الفرصة في كسب المزيد من الوقت واتهامك بالغيرة..



      أعتقد أنه يجب عليك أن تركز على إعادة زواجك إلى الطريق الصحيح واصلاح العلاقة مع زوجتك ولا تعطي أهمية للرجل الآخر فقد تأخذ زوجتك نادية صفه دون أن تشعر وتكتم ذلك أو تعلنه في حال استفحلت الأمور فالله أمرنا باصلاح ذات بيننا "وأصلحوا ذات بينكم" وأعطى قيمة كبيرة للزواج على أنه أهم نواة في المجتمع وأنه ميثاق غليظ "وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُ وَقَدْ أَفْضَى بَعْضُكُمْ إِلَى بَعْضٍ وَأَخَذْنَ مِنْكُمْ مِيثَاقاً غَلِيظاً"

      إن رسوك على شاطئ العلاج منوط بكيفية تحليلك للأمور فتوكل على الله واسأله أن يلهمك حسن التصرف فهو الملجا والملاذ الأول والأخير والوحيد..


      ونسأل الله أن يجعلنا ممن يمشون في حاجة اخوانهم وقد تكون مشاركاتنا في قسم المشكلات الإجتماعية على هذا الطريق .
      اكثر من رائع اخي الفاضل اثرت عدة نقاط مهمة ربما كانت غائبة عن بعضنا :

      اولا كتمان الامر حتى النهاية فربما تكون علاقة عابرة قد تندم وتتوب عنها ثانيا عدم الحديث مع اقرب الاصدقاء الذي قد يعرض مساعدته بالحديث الى الزوجة وهنا تنشا مشكلة جديدة كما قلت:"كن حذر جدا يا سعيد من الصديق الذي تريد البوح له، فالبوح بمشكلتك قد يعقد الموضوع بشكل اكبر، فهناك الكثير من الرجال الذين قد يستغلون هذه المواقف بحيث يعتقدون أن المرأة التي تعاني من مشكله حساسة مع زوجها تكون صيدا سهلا إذا ما أتقنوا اللعبة"
      عدم اخبار اهلك بالامر حتى لا تفسد علاقتهم بها اذا كانت الامور تحتمل التصحيح :
      معرفة اهلك بمشاكلك الزوجية ومعاناتك مع زوجتك قد يدفعهم إلى معاملتها بطريقة جديدة مختلفة حتى لو تم حل الإشكال بينكما وهذا لا يعني أن لا تلجا إلى الأهل أمك مثلا في بعض الأحيان للإستفادة من تجربتها الزوجية"
      عدم التسرع في المواجهة او الحكم بشكل نهائي دون دليل دامغ و قبل اعطاء زوجته فرصة للرجوع الى الله



      جزاك الله خيرا

      تعليق


      • #33
        المشاركة الأصلية بواسطة وردة فلسطين2 مشاهدة المشاركة
        السلام عليكم احبائي في الله انا عندي تعليق بسيط ادا بعد سنه زواج خانت زوجها انا مش عارفه مع مرور السنين ايش رح تعمل وادا ما في اولاد انا برايي الطلاق افضل حل وما تتهموني اني متسرعه لاكن هده الزوجه هل هي قادره تتحمل بكره تربية الاطفال على الفضيله والاخلاق والله اني بعرف رجل صبر على زوجته كانت في نفس الوضع الا انها ضيعة كرامته وفي النهايه ضاعوا اولاده لان الام هي اساس المجتمع اما ادا كانت الخيانه من جهة الرجل رح ايكون الوضع ارحم بكتير . طالما امهاتنا بخير احنا بخير
        عايزة اتساءل ياوردة فلسطين : هل سيختلف الامر لو كانت الخيانة من جانب الزوج ؟ اذا كنا اعتدنا على ان الزوجة هي من تسامح لتسير مركب الحياة وتحافظ على بنيان بيتها و اولادها فلماذا لا ننظر الى مشاعرها التي ستجرح الف مرة وهي صابرة ماضية في رسالة الامومة ؟

        تعليق


        • #34
          المشاركة الأصلية بواسطة هبة مارديني مشاهدة المشاركة
          الموضوع معقد و كبير نوعا ما لكن اعتقد الحل الثالث :
          لانه الحل الاكثر عقلانية فعليها ان تعرف انها اخطات بالحوار اولا
          فالضرب غير مقبول ابدا و الطلاق فورا غي مقبول
          و اذا لم يجد نفعا في الحل الثالث فعليه بعرض الامر على احد اقاربها ليطبق الاية ( وابعثوا بحكم من اهلها..)
          هذا اعتقادي و الله اعلم
          اتفق معك هبة .. بخصوص الضرب فهو غير مناسب في هذه الحالة لكنه احد الحلول التي قد تنجح في حالات اخرى كالتلكؤ في القيام بمهامها وواجباتها تجاه زوجها الذي تحبه وتخلص له .. اما في هذه الحالة فقد يزيد الضرب من اعراض الزوجة عن زوجها ويدفعها الى اللجوء الى الشخص الاخر كملاذ وحماية من قسوة زوجها كما قد تتصور هي ..

          تعليق


          • #35
            المشاركة الأصلية بواسطة فارس2010 مشاهدة المشاركة
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            اللهم إنا نعوز بك من الفتن ما ظهر منها وما بطن
            الحل فى نظرى أن يواجهها ويحاول معها معرفة طبيعة العلاقة التى بينهما فإن تأكد من خيانة الزوجة لا يخبر أحد بهذا السر ويكتمه فى صدره ويستر عليها ولا يمد يده عليها بضرب ولا لسانه بسفاهة قول وإنما يطلقها فورا
            اعتقد يا فارس ان قرار الطلاق سيكون كما ذكرت بعد التاكد والتيقي من علاقة غير شرعية مع هذا الشخص ، احترمت جدا رأيك الذي يؤكد على اهمية الستر .. رزقنا الله الستر في الدنيا والاخرة

            تعليق


            • #36
              المشاركة الأصلية بواسطة نبض طي الكتمان مشاهدة المشاركة
              والله أكتشف إنها على علاقة بزميل لها ... مسألة صعبة نوعا ما، ولكن حسب تطورات العلاقة يمكنه الحكم والاختيار بين الأربع خيارات،
              أنا أفضل أن يواجه الزوجة بالحقيقة، ويعطيها فرصة لإصلاح خطأها ما لم تكن قد تجاوزت حدود المحظورات مع إنه حتى لو كانت علاقتها بزميلها مجرد اتصالات هاتفية فهذا أكيد محظور، ولكن العمى أهون من الموت كما يقولون
              ولكن قد يكون للزوجة مبرر مثل عدم اهتمام الزوج بنفسه أو تقصيره في اداء واجباته، أو عدم إشعارها بأهميتها في حياته وفي بيته مما دفعها لأن تفكر بغيره.
              فالمواجهة هنا عبارة عن إعطاء فرصة لكلا الزوجين للبحث عن أسباب الوصول لهذه المرحلة بينهما، وقد يكتشف الزوج في النهاية أنه هو سبب الخيانة.
              ملاحظة حتى لو كان الزواج ليس عن حب فهذا ليس مبرر للخيانة لأن الحب الذي يأتي بعد الزواج أدوم وأمتن.
              أتمنى يكون جوابي مفيد
              نعم نبض طي الكتمان الزواج عن غير حب ليس مبررا للخيانة والزواج الذي تاسس على الاحترام و القبول من البداية تكون فرص نجاحه باذن الله عالية جدا ... فانا اعرف كثيرين تزوجوا عن حب وكان جل املهم هوالارتباط وتصوروا ان حياتهم ستكون مثالية لكن في احيان كثيرة العكس هو الذي يحدث لان سقف توقعاتهم كان مرتفعا جدا فاذا لم يتحصنوا بالخلق والدين وكان اصلهم طيبا فسيصطدمون بواقع الحياة القاسية التي نعيشها جميعا وتكون النتيجة الفشل ..

              تعليق


              • #37
                المشاركة الأصلية بواسطة محب الامة مشاهدة المشاركة
                السلام عليكم

                مع الرأي الأول في طلب الطلاق أذا كانت هناك علاقة محرمة قد تمت بينها وبين زميلها للأسباب الآتية

                قال الله تعالي " الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك وحرم ذلك على المؤمنين ) وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم " لا يدخل الجنة ديوث وقالوا وما الديوث يا رسول الله قال عليه السلام الرجل لا يغار علي محارمه "

                أذا الأسباب 1- حماية المجتمع من الانحرافات الاخلاقية وردع لكل من تسول له نفسه بالخيانة

                2- حماية الزوجة بالستر عليها وعدم فضحها وليكون لها عقاب يتناسب مع جريمتها ولو طبق شرع الله لرجمت

                3- حماية للزوج من التصرف تصرفا قد يندم عليه ولأان الزوج قد يفقد ثقته بنفسه وبرجولته واذا لم يغار علي شرفه في هذه الحالة فمتي يغار

                اما ان كانت خانت وندمت وراجعت نفسها ورجعت الي الله قبل ان يكتشف زوجها هذا الامر فالله غفور رحيم والستر اولي ولا تفضح نفسها وترجع الي الله وتصلح نفسها وترجع لزوجها باخلاق كريمة وتعوض زوجها عن تلك السقطة


                ومع الراي الثالث بالمواجهة واصلاح الامر بينه وبينها اذا كانت تلك العلاقة مثلا اتصال هاتفي او رسالة موبيل فهنا لابد وأن يراجع نفسه اولا لماذا قامت بتلك الامور هل هو افتقار لكلمات الحب والرومانسية بينهم وعدم قيامه بدعم زوجته عاطفيا فلجأت لمن يغطي تلك الأمور كحاجة للمرأه فهنا يجب علي الزوج والزوجة التحاور فمن الجائز انها تثير غيرته ليعطيها تلك الأمور وهنا التوبة و المغفرة والستر أولي ولابد من أن تتعهد الزوجة وتقسم علي أن لا تعود لذلك الامر ابدا وتبدي له من حسن العشرة والاخلاق ما ينسيه تلك السقطة الفظيعة ,ان تلتزم التزاما اخلاقيا ودينيا واسريا لعلاج هذا الامر
                شكرا جزيلا لك على رأيك القيم سيدي
                لفت الانتباه الى اهمية الفرصة الثانية التي قد يعطيها الزوج الى زوجته اذا لم تتجاوز علاقتها بالزميل حدود الحديث الهاتفي اوالكلام ، يكون ذلك ليس من خلال الزوجة فقط ولكن من خلال الزوج نفسه وهو ان يراجع نفسه هل قصر تجاه زوجته ؟ هل هي تفتقد ماتجده عند الزميل ..من خلال هذا الموقف ادعو الازواج الى عدم البخل في مشاعرهم تجاه زوجاتهم ، عبروا لهن عن الحب و الاحتياج بالكلمات الرقيقة بهدية بسيطة بابتسامات عذبة او حتى بالترتيب على اكتافهن .. فكما قال الحبيب المصطفى الكلمة الطيبة صدقة وتبسمك في وجه اخيك صدقة فما بالك بشريكة حياتك وام اولادك ؟ فهن قوارير رقيقة مهما اخذتهم واخذتكم صعاب الحياة فهناك دوما حاجة ماسة الى نسمة رقيقة ترطب قسوة الحياة ..
                جزاك الله خيرا كثيرا

                تعليق


                • #38
                  لسلام عليكم
                  رأيي بالموضوع هو كالتالي
                  اتخاذ قرار من أي القرارات الأربع في هذا الوقت بالذات, سيكون تسرعا أواءا كان بالعفو أو كان بالطلاق, فالخيانة جريمة كبرىتنم عن قلة ايمان بل عن قلة مسؤولية و عدم احترام, فمستحيل أن تكن الزوجة الخائنة احتراما حقيقيا لزوجها, و عدم الحب بينهما لا يسوغ بتاتا و لو ذرة مما فعلته, هذا من جهة.
                  من جهة أخرى, المصارحة هي أول ما يجب أن يبدأ به مع زوجته و بدون أن يخبر أي مخلوق حتى لو كانت أمها أو أباها فالسر اذا خرج عن اثنين لم يعد سرا, و انتشار خبر كهذا عن زوجة سيعرض حياتها للدمار الشامل لا محالة, فلا بد من التكتم الشديد حول الموضوع من طرفه.
                  بعد المواجهة, يرى رد فعل زوجته, هل هي نادمة حقا, أ تريد التوبة و الاستقامة أم أن قلبها سيظل متعلقا بالآخر, و حينها من الأفضل لو يفترقا لمدة حتى تهدا النفوس و بعدها يمكن له أن يتخذ قراره بروية أكبر, فتقبل الخيانة ليس من السهل بتاتا, و جرحه لن يندمل أبدا, فهو بمثابة طعنة في كرامة الرجل و كبريائه و خاصة مع زميل له أيضا,كما أنها ستولد في بداية الأمر شكا قاتلا و نفسا دائمة الريبة,و بالتالي فان لمس في نفسه القدرة على الغفران و ايتاءها حقها بعد ذلك فليواصل معها و ان لا فالطلاق هو ما تبقى من وسيلة.
                  أما عن مسألة الضرب, فأنا لا أوافق الأختين هبة و الجنة في بيوتنا, و أظنني أتركه خيارا للأخ سعيد, فان كان الضرب كما تفضلت الأختان لن يزيد الا من عنادها فأنا أول من ينصحها بتركها على الفور, لأن هذا يعني لا مبالاة به على الرغم من انكشاف الحقيقة, فأحيانا تخوننا العاطفة و يستهوينا الشيطان و لكن بمجرد صفعة قوية نحس بعظم ما فعلنا, و لربما يكون الضرب في كثير من الحالات مساعدا على تخطي قدر من المهانة التي يشعر بها الرجل في هاته المواقف و تعبيرا عن غضب عارم و موقف حازم تجاه جريمة ارتكبت في حقه, و أزيد على هذا بقولي أنني أحبذه, فالغاية من الضرب هو تحسيس الزوجة بالمهانة التي أوصلت اليها نفسها, و التصرف في هاته المواقف ان قرر الرجل اكمال رحلة الحياة يجب أن يكون شديدا يترك أثرا في النفس قويا, كما أن الزوجة انسانة واعية و ليست طفلة أو مراهقة في طور التربية انما مسؤولة عن مواقفها و تصرفاتها, على أن يكون كما أوصى به حبيبنا صلى الله عليه و سلم بدون ترك آثار و عدم الضرب على الوجه.
                  يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ ۚ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ

                  يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ



                  sigpic

                  تعليق


                  • #39
                    كما ان على الرجل بعد هذا ان يسال زوجته و يستفسر عن سبب الخيانة و ان يدعو الله ليغفر لها و له و يجعل بينهما مودة و رحمة
                    يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ ۚ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ

                    يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ



                    sigpic

                    تعليق


                    • #40
                      و الله اعلم
                      ربنا يهدينا و يهدي جميع المؤمنين و المؤكنات و المسلمين و المسلمات
                      يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ ۚ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ

                      يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ



                      sigpic

                      تعليق


                      • #41
                        المشاركة الأصلية بواسطة أكمام الورود مشاهدة المشاركة
                        لسلام عليكم
                        رأيي بالموضوع هو كالتالي
                        اتخاذ قرار من أي القرارات الأربع في هذا الوقت بالذات, سيكون تسرعا أواءا كان بالعفو أو كان بالطلاق, فالخيانة جريمة كبرىتنم عن قلة ايمان بل عن قلة مسؤولية و عدم احترام, فمستحيل أن تكن الزوجة الخائنة احتراما حقيقيا لزوجها, و عدم الحب بينهما لا يسوغ بتاتا و لو ذرة مما فعلته, هذا من جهة.
                        من جهة أخرى, المصارحة هي أول ما يجب أن يبدأ به مع زوجته و بدون أن يخبر أي مخلوق حتى لو كانت أمها أو أباها فالسر اذا خرج عن اثنين لم يعد سرا, و انتشار خبر كهذا عن زوجة سيعرض حياتها للدمار الشامل لا محالة, فلا بد من التكتم الشديد حول الموضوع من طرفه.
                        بعد المواجهة, يرى رد فعل زوجته, هل هي نادمة حقا, أ تريد التوبة و الاستقامة أم أن قلبها سيظل متعلقا بالآخر, و حينها من الأفضل لو يفترقا لمدة حتى تهدا النفوس و بعدها يمكن له أن يتخذ قراره بروية أكبر, فتقبل الخيانة ليس من السهل بتاتا, و جرحه لن يندمل أبدا, فهو بمثابة طعنة في كرامة الرجل و كبريائه و خاصة مع زميل له أيضا,كما أنها ستولد في بداية الأمر شكا قاتلا و نفسا دائمة الريبة,و بالتالي فان لمس في نفسه القدرة على الغفران و ايتاءها حقها بعد ذلك فليواصل معها و ان لا فالطلاق هو ما تبقى من وسيلة.
                        أما عن مسألة الضرب, فأنا لا أوافق الأختين هبة و الجنة في بيوتنا, و أظنني أتركه خيارا للأخ سعيد, فان كان الضرب كما تفضلت الأختان لن يزيد الا من عنادها فأنا أول من ينصحها بتركها على الفور, لأن هذا يعني لا مبالاة به على الرغم من انكشاف الحقيقة, فأحيانا تخوننا العاطفة و يستهوينا الشيطان و لكن بمجرد صفعة قوية نحس بعظم ما فعلنا, و لربما يكون الضرب في كثير من الحالات مساعدا على تخطي قدر من المهانة التي يشعر بها الرجل في هاته المواقف و تعبيرا عن غضب عارم و موقف حازم تجاه جريمة ارتكبت في حقه, و أزيد على هذا بقولي أنني أحبذه, فالغاية من الضرب هو تحسيس الزوجة بالمهانة التي أوصلت اليها نفسها, و التصرف في هاته المواقف ان قرر الرجل اكمال رحلة الحياة يجب أن يكون شديدا يترك أثرا في النفس قويا, كما أن الزوجة انسانة واعية و ليست طفلة أو مراهقة في طور التربية انما مسؤولة عن مواقفها و تصرفاتها, على أن يكون كما أوصى به حبيبنا صلى الله عليه و سلم بدون ترك آثار و عدم الضرب على الوجه.
                        اختلاف الراي لايفسد للود قضية اختي الحبيبة ..

                        بالنسبة لاقتراحك بالابتعاد كل منهما عن الاخر لفترة من الوقت اجده اقتراحا جيدا ، فهو من جهة سيراقبها من بعيد ويعرف اذا كانت ماضية في طريقها ام لا وعلى هذا الاساس سيقرر مصيره معها بعيدا عن الانفعال والتسرع ، اما هي فمن الممكن ان تعرف بقيمة زوجها وبيتها وحياتها اذا شعرت انها ستفقدهم من اجل نزوة ..

                        تعليق


                        • #42
                          المشاركة الأصلية بواسطة الجنة فى بيوتنا مشاهدة المشاركة
                          اختلاف الراي لايفسد للود قضية اختي الحبيبة ..

                          بالنسبة لاقتراحك بالابتعاد كل منهما عن الاخر لفترة من الوقت اجده اقتراحا جيدا ، فهو من جهة سيراقبها من بعيد ويعرف اذا كانت ماضية في طريقها ام لا وعلى هذا الاساس سيقرر مصيره معها بعيدا عن الانفعال والتسرع ، اما هي فمن الممكن ان تعرف بقيمة زوجها وبيتها وحياتها اذا شعرت انها ستفقدهم من اجل نزوة ..
                          و انا اختاه الكريمة اؤمن بهذا بكل تاكيد و احترم رايك و راي جميع الاخوة من صميم قلبي
                          و اما عن اقتراحي بالابتعاد فقد اضفت عليه نتائج لربما تستترتب عليها لم تات ببالي
                          بارك الله فيك
                          يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ ۚ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ

                          يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ



                          sigpic

                          تعليق


                          • #43
                            السلام عليكم

                            ازيك اختى الجنة فى بيوتنا ؟

                            والله وحشتنى الساحة

                            جارى البحث عن حل .....!!!
                            مصرى على خطى الحبيب
                            http://forum.amrkhaled.net/showthrea...post1051784070

                            تعليق


                            • #44
                              المشاركة الأصلية بواسطة لا اله الا الله & مشاهدة المشاركة
                              السلام عليكم

                              ازيك اختى الجنة فى بيوتنا ؟

                              والله وحشتنى الساحة

                              جارى البحث عن حل .....!!!
                              الحمد لله رب العالمين ... انت كمان وحشتينا جدا من زمان ما نورتينا على الساحة يارب يكون المانع خيرا

                              تعليق


                              • #45
                                لحمد لله رب العالمين ... انت كمان وحشتينا جدا من زمان ما نورتينا على الساحة يارب يكون المانع خيرا
                                ربنا يكرمك يا قمر
                                ادعيلى كتير
                                و ان شاء الله احاول اشارك حتى لو هقول رايى و مش هتفاعل
                                ربنا يديم المودة دايما يارب
                                مصرى على خطى الحبيب
                                http://forum.amrkhaled.net/showthrea...post1051784070

                                تعليق

                                يعمل...
                                X