إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

أطرف بيت شعر...نريد تحقيق البسمة على الوجوه

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أطرف بيت شعر...نريد تحقيق البسمة على الوجوه

    بسم الله الرحمن الرحيم


    بما إن الحياة تأبى الا أن نبكي ، و الأحداث من حولنا محزنة ، دعونا اذا أردنا أن نتخلص من الكآبة أن نشارك في هذا الموضوع
    و ببساطة كل عضو سيكتب أطرف بيت شعر هزلي أو مضحك (كوميدي ) و سيعقبه العضو الآخر ببيت من نفس الفصيلة المفرحة
    و لا أريد أن أشاهد عدد المشاهدات أكثر من عدد المشاركات
    و الآن أترككم مع أول بيت و هو لي و هو عبارة عن محاولة معارضة فاشلة لبيت عنترة المشهور

    و في الحرب العوان ولدت طفلا ** و من لبن المعامع قد سُقيتُ

    و بيتي اللطيف هو :

    و في المواصلات الجنان ولدت طفلا ** و من عادم السيارات قد سُقيتُ

    فأنا كثيرا ما أعذب في طريقي الى الجامعة

    في انتظار مشاركاتكم المضحكة
    التعديل الأخير تم بواسطة عمر بن عبد العزيز.; الساعة 18-10-2011, 11:55 AM.
    sigpic




  • #2
    بدايةً أودّ أن أشكرك على الموضوع وفكرته اللطيفة
    وقرأت ذلك البيت الخاص بعنترة والآخر الخاص بك
    وأعجبتني فكرة المعارضة أو على معنى أدق التحريف
    هــهــه
    أتذكر إنني عندما كنت في المدرسة درسنا قصيدة " لا تعذليه "
    وقد قمت يومها بتحريف القصيدة من أوّلها لآخرها بتغيير بسيط على الكلمات
    وأتذكر البيت منها من القصيدة الأصيلة :
    رزقت ملكا فلم أحسن سياسته ... وكل من لا يسوس الملك يخلعه

    وكان البيت المحرف هكذا
    رزقت فرسا فلم أحسن سياسته .... وكل من لا يسوس الفرس يرفسه

    هــه أعجبني في وقتها وما زال كذلك إلى الآن ..
    وعين ُ الله لم تنم ِ

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة ^ نبض الايمان ^ مشاهدة المشاركة
      بدايةً أودّ أن أشكرك على الموضوع وفكرته اللطيفة
      وقرأت ذلك البيت الخاص بعنترة والآخر الخاص بك
      وأعجبتني فكرة المعارضة أو على معنى أدق التحريف
      هــهــه
      أتذكر إنني عندما كنت في المدرسة درسنا قصيدة " لا تعذليه "
      وقد قمت يومها بتحريف القصيدة من أوّلها لآخرها بتغيير بسيط على الكلمات
      وأتذكر البيت منها من القصيدة الأصيلة :
      رزقت ملكا فلم أحسن سياسته ... وكل من لا يسوس الملك يخلعه

      وكان البيت المحرف هكذا
      رزقت فرسا فلم أحسن سياسته .... وكل من لا يسوس الفرس يرفسه

      هــه أعجبني في وقتها وما زال كذلك إلى الآن ..
      شكرا لك أختي و جميل ذلك البيت....حس الفكاهة عالي عندنا
      sigpic



      تعليق


      • #4
        عيرتني بالشيب و هو وقار *** يا ليتها عيرتني بما هو عار
        sigpic



        تعليق


        • #5

          حلووووووووووووووة الفكره وراح اتركم مع قصيدة للامير عبدالرحمن المساعد جدا مرحه وحلوة وخفيفة اتمنى تعجبكم مثل ما عجبتني انا

          مجلس رجال
          على اليسار مقلّط ،، وعلى اليمين صالة
          ضيوف جالسين ،، قهوجي يلم الفناجين
          وينطر اخر ضيف منهم يهز فنجاله
          ضيف يقبل من بعيد
          يقوم صاحب المجلس طلال لستقباله
          شخص جالس على اليمين يهمس لجاره :
          هذا احمد اللي جاي بس ماهو لحاله
          من معه ؟
          يبدولي اطفاله
          ويدخل احمد معه ثلاث اطفال
          وعند باب الصالة يستقبله طلال
          السلام عليكم
          الكل يوقف
          هلا والله مرحبا عليكم السلام
          حي الله احمد هلا وسهلا تفضل ،، كيف الحال ؟
          هلا طلال ،، اعرّفك على عيالي
          ابني صابر عمره ثمان سنين ،، لاتستحي سلّم ياصابر
          بنتي هالة ،، ست سنين ،، سلم ياثامر على الجماعة ،، وش هذا اللي في يدك ؟؟
          اها ،، سجايري والولاعة
          عبدالمعين يطالع الساعة ويهمس لجاره
          كيف يجيب اطفاله ؟! محد منا معه اطفاله ،، ليش يجيب اطفاله
          ويجلس احمد ويجلس حوله عياله
          طلال يقول :
          ما شاء الله ياحليلهم الله يحفظهم ويحرسهم ويحميهم
          ماشاء الله يا صابر : ايش هالثوب الجديد
          احمد يقول وملىء وجهه ابتسامة
          هذا صابر موهوب في التقليد قوم ياصابر قلّد اصالة
          والا تدري وري عمك كيف يركض سامي الجابر
          ينطلق صابر لخارج المجلس
          رجع معه كورة ،، يشوتها تنزل من السقف ثمان لمبات مكسورة
          احمد يقول وملىء وجهه ابتسامة
          شاطر ياصابر ،، شفت ياطلال شقاوة هالعيال
          طلال يتمتم :
          ياحليلهم الله يحفظهم ويحرسهم ويحميهم
          تعالي ياهالة سمعيهم و وريهم اغنية و رقصة الخيالة
          لا تستحي يا بنت مافيه احد غريب هذا عمك طلال وهذا عمك مثيب
          وهذا عمك عبدالمعين وهذا ،، لا مؤاخذة انت مين ؟
          - انا عبدالكريم
          عبدالكريم !! تخيّل يا اخي ماعرفتك لانك يمكن ملتحي !!
          لاتستحي يابنت لاتستحي
          تدري طلال ،، هالة نجحت بامتياز
          صوت مدوي ينفجر
          اه ياثامر ما اشطنك ،، كسّرت القزاز!!
          احمد يقول وملىء وجهه ابتسامة
          شفت ياطلال شقاوة هالعيال
          طلال يتمتم :
          ياحليلهم الله يحفظهم ويحرسهم ،،!!
          وش كنت اقول ،، ايوا طلال كنت اقول هالة نجحت بامتياز اعطيتها البارح فلوس
          وقلت لها ياهالة ايش ما تبغي اشتري
          طلال يقول
          " مبروك ،، مبروك ،، يش تبغي تصيري لما تكبري ؟
          هالة تتفل على طلال وتقول :
          ايش دخل ابوك ؟
          احمد يقول وملىء وجهه ابتسامة
          شفت ياطلال شقاوة هالعيال
          طلال يتمتم :
          ياحليلهم الله يحفظهم ،،!!

          تعال ياثامر عدّ لعمك من واحد الى العشرة
          ثامر يبتدي يعد
          واحد اثنين ،، ثلاثة ،، سبعة
          احمد يقول وملىء وجهه ابتسامة
          دايم يعد ،، ولما يوصل اربعة يلخّبط
          يالله ياثامر من جديد
          يبدا ثامر من جديد
          واحد اثنين ثلاثة سبعة
          شاطر يا ثامر شفتوا كيف لخبط ؟
          ينفتح باب المقلّط ويدخل النادل شايل دخون
          والصالة في حالة جنون
          احمد يصفق ،، صابر وثامر يرقصون
          طلال يقوم
          العشاء ،، تفضلوا ،، الله يحيكم
          احمد يقول
          يالله يا اولاد الله يحميكم ،، اتعشوا اول ،، بعدين سووا اللي تبون
          يركض الاولاد قبل الضيوف ،، وللمقلط يدخلون
          صابر ياخذ برتقالة ،، يرميها على النادل ، تطيح المدخنة والدخون
          ثامر هناك يكسر بياله ، ويرمي شظاياها على اللي ياكلون
          هالة ترمي على طلال صينية ، وتاخذ علبة مياه غازية
          تخضها
          تخضها ،، تخضها
          وترقص رقصة الخيالة وتفتح العلبة
          احمد يقول وملى وجهه ابتسامة
          ايوه ،، هذي رقصة الخيالة
          والضيوف في ثياب من المياه الغازية يرفلون
          مجلس رجال
          على اليسار مقلط
          وعلى اليمين صالة
          كل شي فيها ماهو على حاله



          قزاز مكسور ، سجادة محروقة ، غترة مشقوقة ،، صينية هناك مرمية
          ضيوف مبللين بمياة غازية
          على وجه عبدالمعين جرح قطعي ، ومهلبيّة
          نادل مصاب بحروق من الدرجة الاولى ن ،، وجروح سطحية
          كورة ،، لمبات مكسورة
          يضهر احمد من المقلط وملىء وجهه ابتسامة
          اكرمك الله يا طلال ،، شايف شقاوة هالعيال
          اقول طلال اشكر ام العيال نورة
          العشاء كان رائع ،، ماقصرت مشكورة
          عشاكم ياجماعة بعد اسبوع عندي ،، لازم تشوفو ولدي الصغير
          اخر العنقود ، منصور ،، عمره ثمان شهور
          شيطاني يعقد ،، اظن له معي صورة
          شوف يا طلال هالصورة ،، لاتغرك نظرته ،، ترى والله ذكي مره
          ما يضحك ولا يبكي لما يبدا اخوه ثامر يعد
          طلال صامت ما يرد
          وترتسم على وجهة احمد علامة استفهام ،، ويتساءل في داخله
          طلال كن وجهه متغير ،، اكيد احد من هالضيوف زعله
          مسكين طلال ،، دايم في حاله مايخلوه
          زين جبت العيال سلوه
          ويخرج احمد من الصالة فخور بعياله
          تارك وراه مجلس ،، كان مجلس رجال
          وعلى اليسار بقايا مقلط
          وعلى اليمين شبه صالة

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة Omar Abd El Aziz مشاهدة المشاركة
            بسم الله الرحمن الرحيم

            و الآن أترككم مع أول بيت و هو لي و هو عبارة عن محاولة معارضة فاشلة لبيت عنترة المشهور

            و في الحرب العوان ولدت طفلا ** و من لبن المعامع قد سُقيتُ

            و بيتي اللطيف هو :

            و في المواصلات الجنان ولدت طفلا ** و من عادم السيارات قد سُقيتُ

            فأنا كثيرا ما أعذب في طريقي الى الجامعة

            في انتظار مشاركاتكم المضحكة

            هذه معانات الجميع مع زحمة السير والموصلات
            انا قبل ما ادخل شفت المشاهدات 24
            والمشاركات 4
            يبدو انو تحقيق هذه المعادله مستحيل تحقيقها

            sigpic

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة علمني انساك مشاهدة المشاركة
              حلووووووووووووووة الفكره وراح اتركم مع قصيدة للامير عبدالرحمن المساعد جدا مرحه وحلوة وخفيفة اتمنى تعجبكم مثل ما عجبتني انا

              مجلس رجال
              على اليسار مقلّط ،، وعلى اليمين صالة
              ضيوف جالسين ،، قهوجي يلم الفناجين
              وينطر اخر ضيف منهم يهز فنجاله
              ضيف يقبل من بعيد
              يقوم صاحب المجلس طلال لستقباله
              شخص جالس على اليمين يهمس لجاره :
              هذا احمد اللي جاي بس ماهو لحاله
              من معه ؟
              يبدولي اطفاله
              ويدخل احمد معه ثلاث اطفال
              وعند باب الصالة يستقبله طلال
              السلام عليكم
              الكل يوقف
              هلا والله مرحبا عليكم السلام
              حي الله احمد هلا وسهلا تفضل ،، كيف الحال ؟
              هلا طلال ،، اعرّفك على عيالي
              ابني صابر عمره ثمان سنين ،، لاتستحي سلّم ياصابر
              بنتي هالة ،، ست سنين ،، سلم ياثامر على الجماعة ،، وش هذا اللي في يدك ؟؟
              اها ،، سجايري والولاعة
              عبدالمعين يطالع الساعة ويهمس لجاره
              كيف يجيب اطفاله ؟! محد منا معه اطفاله ،، ليش يجيب اطفاله
              ويجلس احمد ويجلس حوله عياله
              طلال يقول :
              ما شاء الله ياحليلهم الله يحفظهم ويحرسهم ويحميهم
              ماشاء الله يا صابر : ايش هالثوب الجديد
              احمد يقول وملىء وجهه ابتسامة
              هذا صابر موهوب في التقليد قوم ياصابر قلّد اصالة
              والا تدري وري عمك كيف يركض سامي الجابر
              ينطلق صابر لخارج المجلس
              رجع معه كورة ،، يشوتها تنزل من السقف ثمان لمبات مكسورة
              احمد يقول وملىء وجهه ابتسامة
              شاطر ياصابر ،، شفت ياطلال شقاوة هالعيال
              طلال يتمتم :
              ياحليلهم الله يحفظهم ويحرسهم ويحميهم
              تعالي ياهالة سمعيهم و وريهم اغنية و رقصة الخيالة
              لا تستحي يا بنت مافيه احد غريب هذا عمك طلال وهذا عمك مثيب
              وهذا عمك عبدالمعين وهذا ،، لا مؤاخذة انت مين ؟
              - انا عبدالكريم
              عبدالكريم !! تخيّل يا اخي ماعرفتك لانك يمكن ملتحي !!
              لاتستحي يابنت لاتستحي
              تدري طلال ،، هالة نجحت بامتياز
              صوت مدوي ينفجر
              اه ياثامر ما اشطنك ،، كسّرت القزاز!!
              احمد يقول وملىء وجهه ابتسامة
              شفت ياطلال شقاوة هالعيال
              طلال يتمتم :
              ياحليلهم الله يحفظهم ويحرسهم ،،!!
              وش كنت اقول ،، ايوا طلال كنت اقول هالة نجحت بامتياز اعطيتها البارح فلوس
              وقلت لها ياهالة ايش ما تبغي اشتري
              طلال يقول
              " مبروك ،، مبروك ،، يش تبغي تصيري لما تكبري ؟
              هالة تتفل على طلال وتقول :
              ايش دخل ابوك ؟
              احمد يقول وملىء وجهه ابتسامة
              شفت ياطلال شقاوة هالعيال
              طلال يتمتم :
              ياحليلهم الله يحفظهم ،،!!

              تعال ياثامر عدّ لعمك من واحد الى العشرة
              ثامر يبتدي يعد
              واحد اثنين ،، ثلاثة ،، سبعة
              احمد يقول وملىء وجهه ابتسامة
              دايم يعد ،، ولما يوصل اربعة يلخّبط
              يالله ياثامر من جديد
              يبدا ثامر من جديد
              واحد اثنين ثلاثة سبعة
              شاطر يا ثامر شفتوا كيف لخبط ؟
              ينفتح باب المقلّط ويدخل النادل شايل دخون
              والصالة في حالة جنون
              احمد يصفق ،، صابر وثامر يرقصون
              طلال يقوم
              العشاء ،، تفضلوا ،، الله يحيكم
              احمد يقول
              يالله يا اولاد الله يحميكم ،، اتعشوا اول ،، بعدين سووا اللي تبون
              يركض الاولاد قبل الضيوف ،، وللمقلط يدخلون
              صابر ياخذ برتقالة ،، يرميها على النادل ، تطيح المدخنة والدخون
              ثامر هناك يكسر بياله ، ويرمي شظاياها على اللي ياكلون
              هالة ترمي على طلال صينية ، وتاخذ علبة مياه غازية
              تخضها
              تخضها ،، تخضها
              وترقص رقصة الخيالة وتفتح العلبة
              احمد يقول وملى وجهه ابتسامة
              ايوه ،، هذي رقصة الخيالة
              والضيوف في ثياب من المياه الغازية يرفلون
              مجلس رجال
              على اليسار مقلط
              وعلى اليمين صالة
              كل شي فيها ماهو على حاله



              قزاز مكسور ، سجادة محروقة ، غترة مشقوقة ،، صينية هناك مرمية
              ضيوف مبللين بمياة غازية
              على وجه عبدالمعين جرح قطعي ، ومهلبيّة
              نادل مصاب بحروق من الدرجة الاولى ن ،، وجروح سطحية
              كورة ،، لمبات مكسورة
              يضهر احمد من المقلط وملىء وجهه ابتسامة
              اكرمك الله يا طلال ،، شايف شقاوة هالعيال
              اقول طلال اشكر ام العيال نورة
              العشاء كان رائع ،، ماقصرت مشكورة
              عشاكم ياجماعة بعد اسبوع عندي ،، لازم تشوفو ولدي الصغير
              اخر العنقود ، منصور ،، عمره ثمان شهور
              شيطاني يعقد ،، اظن له معي صورة
              شوف يا طلال هالصورة ،، لاتغرك نظرته ،، ترى والله ذكي مره
              ما يضحك ولا يبكي لما يبدا اخوه ثامر يعد
              طلال صامت ما يرد
              وترتسم على وجهة احمد علامة استفهام ،، ويتساءل في داخله
              طلال كن وجهه متغير ،، اكيد احد من هالضيوف زعله
              مسكين طلال ،، دايم في حاله مايخلوه
              زين جبت العيال سلوه
              ويخرج احمد من الصالة فخور بعياله
              تارك وراه مجلس ،، كان مجلس رجال
              وعلى اليسار بقايا مقلط
              وعلى اليمين شبه صالة
              شكرا على المشاركة المرحة
              sigpic



              تعليق


              • #8
                قصيدة طريفة للشاعر وليد الكيلاني عن أكلة شعبية في منطقتنا تسمّى العكوب " الأرضي شوكي "
                وإني أجدها طريفة وهذا جزء منها





                يا مالئَ الصحنِ عَكوباً عَلى لَبَنِ
                سلمْ على بَلدي سلمْ عَلى وَطَني

                الشوكُ غَزَّ أيادي من يُعكِّبُهُ
                ولم يتوبوا عنِ العكوب من زمن

                سبحانَ ربي لسطحِ الأرضِ أخرجَهُ
                من غيرِ زَرعٍ على سَفحِ الجبالِ سَني

                طوري ويَحملُ أزراراً مُكبَّسةً
                والقدُ ممشوقُهُ غَضُّ الثمارِ جَّنْي

                قالوا لقد باضَ لما صار مُنتَفِخاً
                وهل رأيتم نباتاً باضَ في فَنَنِ

                عرفتُهُ في ذُرى نابُلْسَ من صغري
                فهل تُراهُ إذا ألقاهُ يَعِرفُني

                أحبُّه فوقَ صحنِ الرزِّ يَغْمرُهُ
                والرزُّ في نَشوةٍ قد غاصَ في اللبنِ

                أتيتُهُ ومعي السكينُ شوّكَني
                وقال : إرفقْ أراكَ اليومَ ذابِحَني

                إني أدافعُ عن نفسي باسلحَتي
                ولا أريدُ خروجَ الروحِ من بَدَنيِ

                فقلتُ : يا أيها العكوبُ لا أمَلٌ
                إني ساذبحُ إن الحبَّ عَذَّبَني

                إني أحبُك مطبوخاً على لبنٍ
                فلذَّة ُ الطعمِ تُغريني تُجنِنُني

                لو متَّ يا أيها العكوبُ لا جزعٌ
                إني سأحييكَ بعدَ الأكلِ في بَدّني

                أجاب عفواً فإني لستُ ضامِنَها
                وأنتَ تَطلُبُ مني أعظمَ الثَمَنِ

                ومَنْ حياتُكَ بَعد اليومِ يَضمَنُها
                حتى بِجسمِكَ تُحييني وتضمنَني

                أرجوكَ إذهبْ معَ السكينِ مُبتَعِداً
                وحِلَّ عني فَحدُ النصلِ نَرفَزني

                فلا أريدُ حياةً غيرَ في جَسدي
                فعشْ زمانَك واتركني أعيشُ هََني

                وهذه بَلدتي نابُلْسُ أسكُنُها
                أعيشُ فيها مع الأرزاء والمِحنِ

                إني سجينٌ وسجَّاني يُعذبُني
                وليسَ لي غيرَ ربي اللهُ يُنقذُني

                فإن سئمتُ حياتي من مشاكِلها
                لا فرقَ عندي فإني جاهزٌ كَفَني
                وإن وقعتُ شهيداً وأنقضى أجلي

                وحزَّني الناسُ بالسكينِ في سَكني
                أصيرُ كالشاةِ لا ضَيرٌ إذا سُلخت

                من بعدِ ذبحٍ وهجر الروح للبدن
                فَليس يفرقُ من ياتي ليجمَعَني

                أو من على الفَرشِ في الأسواق يَعرضُني
                أو جاءَ يحملنُي للبيت أصحبُهُ

                وبالمَقصِ أتاني كي يُعَكِّبَني
                كُلْني إذا شئتَ أطبُخني على لبنٍ

                واذكرْ باني أبَيْتُ الذُّل في وطني
                على أدامي إذا فَضَّلْتَ تأكُلني

                إقْلِ الصنوبرَ فوقَ الرزَّ يصحبُني
                وأعصر علىَّ من الليمون ملعقَةً

                تلقاكَ تَعَلقُ في طعمي وتلعقني
                أنا الشهيدُ ببطنِ الناسِ مدفنُهُ

                قتلاً و أكلاً فارجو اللهَ يَرحَمُني
                فإن ْ رَجعتَ إلى عيبالَ لي طلبٌ

                إقرأ من الذكر علَّ اللهَ يبعَثُني
                أو تُنبتُ الأرضُ أجيالاً محررةً
                من العَكاكيبِ تدعو لي وتذكُرُني



                وعين ُ الله لم تنم ِ

                تعليق


                • #9
                  اذكر في الصف التاسع او العاشر في مقرر الادب في موضوع اجمل ابيات الشعر وارقها جاء في سياق الموضوع الحديث في سبيل الدعابة والسخرية
                  على بيت شعر اذكره الى الان وهو:

                  رباب ربت البيت تصب الخل بالزيت
                  لها عشر دجاجات وديك حسن الصوت

                  تعليق


                  • #10
                    اطرف قصيده سمعتها هى تساؤلات اخت راقيه جدا فى فكرها عرفتها من على الدردشه مسبقا وقدمت خاطره بسيطه سجلتها فهى تعبر عن احساس راقى فعلا بواقع مررنا به جميعا وما زلنا ولكنها بالعاميه اسمحو لى ان انشرها علها تروق اعجابكم فى وسط هذه الواحه الجميله من اللسان الفصيح

                    يا بلدى مالك متحيرة

                    والفرحة فيكى قصيرة

                    نحلم بشقة صغيرة

                    يغلى الحديد !!

                    نحلم بدبلة واسورة

                    دهبك يزيد !!

                    نحلم بأيه فيكى بقا

                    بالمقبرة ؟؟

                    حتى المقابر عندنا

                    سكنوها العبيد

                    يبقا نهاجر كلنا

                    شوفى لنا

                    وطن جديد ؟؟
                    عفوا كثيرا ما يكون الواقع اكثر هزلا فهل يوجد هزل اكثر من ان يسكن ابناء شعب مصر فى المقابر
                    هل حدث ذلك فى عصور سابقه قبل عصرنا ؟
                    حقا نحن فى عصر هزلى فعلا
                    هل عصرنا الحالى هو أكثر العصور تقدما تكنولوجياً ؟

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة ^ نبض الايمان ^ مشاهدة المشاركة
                      قصيدة طريفة للشاعر وليد الكيلاني عن أكلة شعبية في منطقتنا تسمّى العكوب " الأرضي شوكي "
                      وإني أجدها طريفة وهذا جزء منها





                      يا مالئَ الصحنِ عَكوباً عَلى لَبَنِ
                      سلمْ على بَلدي سلمْ عَلى وَطَني

                      الشوكُ غَزَّ أيادي من يُعكِّبُهُ
                      ولم يتوبوا عنِ العكوب من زمن

                      سبحانَ ربي لسطحِ الأرضِ أخرجَهُ
                      من غيرِ زَرعٍ على سَفحِ الجبالِ سَني

                      طوري ويَحملُ أزراراً مُكبَّسةً
                      والقدُ ممشوقُهُ غَضُّ الثمارِ جَّنْي

                      قالوا لقد باضَ لما صار مُنتَفِخاً
                      وهل رأيتم نباتاً باضَ في فَنَنِ

                      عرفتُهُ في ذُرى نابُلْسَ من صغري
                      فهل تُراهُ إذا ألقاهُ يَعِرفُني

                      أحبُّه فوقَ صحنِ الرزِّ يَغْمرُهُ
                      والرزُّ في نَشوةٍ قد غاصَ في اللبنِ

                      أتيتُهُ ومعي السكينُ شوّكَني
                      وقال : إرفقْ أراكَ اليومَ ذابِحَني

                      إني أدافعُ عن نفسي باسلحَتي
                      ولا أريدُ خروجَ الروحِ من بَدَنيِ

                      فقلتُ : يا أيها العكوبُ لا أمَلٌ
                      إني ساذبحُ إن الحبَّ عَذَّبَني

                      إني أحبُك مطبوخاً على لبنٍ
                      فلذَّة ُ الطعمِ تُغريني تُجنِنُني

                      لو متَّ يا أيها العكوبُ لا جزعٌ
                      إني سأحييكَ بعدَ الأكلِ في بَدّني

                      أجاب عفواً فإني لستُ ضامِنَها
                      وأنتَ تَطلُبُ مني أعظمَ الثَمَنِ

                      ومَنْ حياتُكَ بَعد اليومِ يَضمَنُها
                      حتى بِجسمِكَ تُحييني وتضمنَني

                      أرجوكَ إذهبْ معَ السكينِ مُبتَعِداً
                      وحِلَّ عني فَحدُ النصلِ نَرفَزني

                      فلا أريدُ حياةً غيرَ في جَسدي
                      فعشْ زمانَك واتركني أعيشُ هََني

                      وهذه بَلدتي نابُلْسُ أسكُنُها
                      أعيشُ فيها مع الأرزاء والمِحنِ

                      إني سجينٌ وسجَّاني يُعذبُني
                      وليسَ لي غيرَ ربي اللهُ يُنقذُني

                      فإن سئمتُ حياتي من مشاكِلها
                      لا فرقَ عندي فإني جاهزٌ كَفَني
                      وإن وقعتُ شهيداً وأنقضى أجلي

                      وحزَّني الناسُ بالسكينِ في سَكني
                      أصيرُ كالشاةِ لا ضَيرٌ إذا سُلخت

                      من بعدِ ذبحٍ وهجر الروح للبدن
                      فَليس يفرقُ من ياتي ليجمَعَني

                      أو من على الفَرشِ في الأسواق يَعرضُني
                      أو جاءَ يحملنُي للبيت أصحبُهُ

                      وبالمَقصِ أتاني كي يُعَكِّبَني
                      كُلْني إذا شئتَ أطبُخني على لبنٍ

                      واذكرْ باني أبَيْتُ الذُّل في وطني
                      على أدامي إذا فَضَّلْتَ تأكُلني

                      إقْلِ الصنوبرَ فوقَ الرزَّ يصحبُني
                      وأعصر علىَّ من الليمون ملعقَةً

                      تلقاكَ تَعَلقُ في طعمي وتلعقني
                      أنا الشهيدُ ببطنِ الناسِ مدفنُهُ

                      قتلاً و أكلاً فارجو اللهَ يَرحَمُني
                      فإن ْ رَجعتَ إلى عيبالَ لي طلبٌ

                      إقرأ من الذكر علَّ اللهَ يبعَثُني
                      أو تُنبتُ الأرضُ أجيالاً محررةً
                      من العَكاكيبِ تدعو لي وتذكُرُني



                      طريفة و لكن في طياتها الألم...و هذا طبعك لا يخلو من شجن أسئل الله أن يبهجكم دائما أهل المسرى
                      sigpic



                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة امنيات العمر مشاهدة المشاركة
                        اذكر في الصف التاسع او العاشر في مقرر الادب في موضوع اجمل ابيات الشعر وارقها جاء في سياق الموضوع الحديث في سبيل الدعابة والسخرية
                        على بيت شعر اذكره الى الان وهو:

                        رباب ربت البيت تصب الخل بالزيت
                        لها عشر دجاجات وديك حسن الصوت
                        هه هه رائعة أختي
                        sigpic



                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة insanaady مشاهدة المشاركة
                          اطرف قصيده سمعتها هى تساؤلات اخت راقيه جدا فى فكرها عرفتها من على الدردشه مسبقا وقدمت خاطره بسيطه سجلتها فهى تعبر عن احساس راقى فعلا بواقع مررنا به جميعا وما زلنا ولكنها بالعاميه اسمحو لى ان انشرها علها تروق اعجابكم فى وسط هذه الواحه الجميله من اللسان الفصيح

                          يا بلدى مالك متحيرة

                          والفرحة فيكى قصيرة

                          نحلم بشقة صغيرة

                          يغلى الحديد !!

                          نحلم بدبلة واسورة

                          دهبك يزيد !!

                          نحلم بأيه فيكى بقا

                          بالمقبرة ؟؟

                          حتى المقابر عندنا

                          سكنوها العبيد

                          يبقا نهاجر كلنا

                          شوفى لنا

                          وطن جديد ؟؟
                          عفوا كثيرا ما يكون الواقع اكثر هزلا فهل يوجد هزل اكثر من ان يسكن ابناء شعب مصر فى المقابر
                          هل حدث ذلك فى عصور سابقه قبل عصرنا ؟
                          حقا نحن فى عصر هزلى فعلا
                          نحن في زمن أعجب من العجب و شر البلية ما يضحك
                          sigpic



                          تعليق


                          • #14
                            السلام عليكم

                            حلوة الفكرة أخي بارك الله فيكِ وببثك التفاؤل في نفوسنا لرسم الإبتسامة على وجوهنا

                            أتمنى أن تقبلوا مني هذه لكن كالعادة ملطوشة من منتدى الجيران نرجوا منهم السماح

                            شعر أستاذ رياضيات :

                            حبيبتي

                            أبعث إليكِ تحياتي الفراغية

                            وأشواقي التحليلية

                            محملة ببراهيني الهندسية

                            شكلها مستطيل

                            وحلها مستحيل

                            أتذكرين يوم كنا نتمشى على الخط المستقيم

                            ونستمتع بالشعاع الوارد سين فتحة

                            ويوم كنا نستظل بظله

                            ونضرب بعضنا بالكسور العشرية

                            فراقك جعلني شبه منحرف

                            وطيفك يرافقني كمنتصف الزاوية

                            من أجلكِ جعلت من نفسي

                            قاسماً مشترك أعظم

                            ومثلثاً متوازي الساقين

                            ومازالت نظرية تاس تعبر عن توازي حبي لكِ

                            مع حبي للمتطابقات الشهيرة

                            أذكريني أنتي يا وتر حياتي

                            ويا ضلعي القائم

                            تعليق


                            • #15
                              المشاركة الأصلية بواسطة {{ همسات دافئة }} مشاهدة المشاركة
                              السلام عليكم

                              حلوة الفكرة أخي بارك الله فيكِ وببثك التفاؤل في نفوسنا لرسم الإبتسامة على وجوهنا

                              أتمنى أن تقبلوا مني هذه لكن كالعادة ملطوشة من منتدى الجيران نرجوا منهم السماح

                              شعر أستاذ رياضيات :

                              حبيبتي

                              أبعث إليكِ تحياتي الفراغية

                              وأشواقي التحليلية

                              محملة ببراهيني الهندسية

                              شكلها مستطيل

                              وحلها مستحيل

                              أتذكرين يوم كنا نتمشى على الخط المستقيم

                              ونستمتع بالشعاع الوارد سين فتحة

                              ويوم كنا نستظل بظله

                              ونضرب بعضنا بالكسور العشرية

                              فراقك جعلني شبه منحرف

                              وطيفك يرافقني كمنتصف الزاوية

                              من أجلكِ جعلت من نفسي

                              قاسماً مشترك أعظم

                              ومثلثاً متوازي الساقين

                              ومازالت نظرية تاس تعبر عن توازي حبي لكِ

                              مع حبي للمتطابقات الشهيرة

                              أذكريني أنتي يا وتر حياتي

                              ويا ضلعي القائم
                              هه هه هه....لقد ضحكت حتى الدموع أختي....لطشة موفقة جدا و مرحة جدا...أكثري منها....دمت بتفائل
                              sigpic



                              تعليق

                              يعمل...
                              X