العاب فلاش

                   
صفحة 3 من 29 الأولىالأولى 12345678910111213 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 574
  1. #41
    مشرفة اللغات والترجمة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    3,502
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي

    هل الرابط الاول شغال.انا ارسلت رابطين.ممكن حد يفتح الرابط الاول ويقول لي


  2. #42
    الطريق الى الله الصورة الرمزية nany tony
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    17,020
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    481

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بدأت معاكم
    وفقنا الله واياكم لكل ما يحب ويرضى

    اللى يحب النبي يصلى عليه

    <a href=http://forum.amrkhaled.net/image.php?type=sigpic&userid=1113298&dateline=1434375989 target=_blank>http://forum.amrkhaled.net/image.php...ine=1434375989</a>
    فهرس مواضيعى الخاصة ( nany tony ) .............




  3. #43
    الصورة الرمزية سلمى خالد علي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,393
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    198

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شجرة في الجنة مشاهدة المشاركة
    هل الرابط الاول شغال.انا ارسلت رابطين.ممكن حد يفتح الرابط الاول ويقول لي
    الرّابط الأول نعم أمّا الثّاني فلا !


    إِفرَح..إذن أنتَ تُقاوِمْ
    صلِّ..إذنْ أنت تُقاوِم
    إزرَعِ العدَالةَ..إِذن أنتَ تُقاوِم
    إزرَع السّلامَ و المحبَّةَ حولك ..إذن أنت تقاوم
    أطعِمِ الفقير، إسقِ الجائع و العطشانَ .إسقِهِمْ إذن..فأنتَ تُقاوِمْ
    كُلُّ عامٍ و أنتُمْ صاعِدُونَ إلى التّحرير...تحريرِ أرضِكُم و إنسانِكُم




  4. #44
    مشرفة اللغات والترجمة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    3,502
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي

    حاضر حنزل الرابط الثاني دلوقتي باذن الله


  5. #45
    مشرفة اللغات والترجمة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    3,502
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي

    ​نزلت الرابط الثاني يا سلمى ونور ان شاء الله حيفتح الاثنين كده عندنا درسين عايزة رايكم في الدرسين ولو في اي استفسار تحت امركم اسال مدرستي ربنا يوفقكم جميعا


  6. #46
    ••.سبحـــانـﮗ‏ ربــــي.••مراقبة ساحات عالم التصميم الجرافيكي والملتميديا الصورة الرمزية نور09
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    8,003
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    391

    افتراضي

    تم الحفظ الحمدلله


  7. #47
    ••.سبحـــانـﮗ‏ ربــــي.••مراقبة ساحات عالم التصميم الجرافيكي والملتميديا الصورة الرمزية نور09
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    8,003
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    391

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شجرة في الجنة مشاهدة المشاركة
    نزلت الرابط الثاني يا سلمى ونور ان شاء الله حيفتح الاثنين كده عندنا درسين عايزة رايكم في الدرسين ولو في اي استفسار تحت امركم اسال مدرستي ربنا يوفقكم جميعا
    جزاك الله خيراااا الرابط الجديد شغال


  8. #48
    مشرفة اللغات والترجمة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    3,502
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي

    جزانا واياكم حبببة قلبي نور


  9. #49
    Moderators الصورة الرمزية Moderator1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي

    تم الحفظ الحمد لله

    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

  10. #50
    مشرفة اللغات والترجمة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    3,502
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي

    ربنا يوفقكم ويعنكم على حفظ كتابه.لو في حاجة مش مفهومة في دروس التجويد الي نزلتها ممكن تسالوني في اي حاجة علشان اسال مدرستي


  11. #51
    ••.سبحـــانـﮗ‏ ربــــي.••مراقبة ساحات عالم التصميم الجرافيكي والملتميديا الصورة الرمزية نور09
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    8,003
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    391

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ♥ الاء ♥ مشاهدة المشاركة
    هو انا الحمد لله فاضلي جزئين واختم بفضل الله
    فانا كدة بقرأ او براجع معاكو مش هحفظ تمام

    تم الحفظ ..
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Hala Muslema مشاهدة المشاركة
    الحمد لله بفضل الله راجعت على سورة النبأ والنازعات وعبس لانى براجع على الجزء الثلاثين ثم ان شاء الله اراجع على التاسع والعشرون

    الحقيقة جزاكم الله خيرا كثيرا يارب
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى خالد علي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    الاجابة هي الاية 30 من سورة عم

    تمت المراجعة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Hala Muslema مشاهدة المشاركة
    فاذوقوا فلن نزيدكم الا عذابا
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Moderator5 مشاهدة المشاركة
    تم الحفظ بفضل الله
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nany tony مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بدأت معاكم
    وفقنا الله واياكم لكل ما يحب ويرضى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Moderator1 مشاهدة المشاركة
    تم الحفظ الحمد لله


    جزاكم الله خيرا



    رمــضـــان كــريـــم

  12. #52
    الفائزة الثانية بمواهب الرسم والقصة ساحات لمسات تحت العشرين - عضوة نشيطة لشهر يوليو 2012 الصورة الرمزية LeLe NaSsR
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    8,247
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    385

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Hala Muslema مشاهدة المشاركة
    ما شاء الله تقبل الله
    منا ومنك يا طنط
    كل سنة وحضرتك طيبة ..

    اذا رأيت انسان عشق الوحدة ..
    فاعلم انه
    تحمل اكثر من اللازم

  13. #53
    ••.سبحـــانـﮗ‏ ربــــي.••مراقبة ساحات عالم التصميم الجرافيكي والملتميديا الصورة الرمزية نور09
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    8,003
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    391

    افتراضي

    المطلوب للحفظ اليوم (3- رمضان) :
    سورة النبأ من الآية (31) إلى الآية (40)


    صورة الجزء المطلوب للحفظ :




    صوت الجزء المطلوب للحفظ :
    اضــغــط هــــنــا



    (للحفظ من الموبايل يمكنكم تنزيل البرنامج المذكور في الموضوع للسهولة فقط)


    لمن أتم الحفظ يكتب كلمة "تــم الحفظ" هنا




    رمــضـــان كــريـــم

  14. #54
    الفائزة الثانية بمواهب الرسم والقصة ساحات لمسات تحت العشرين - عضوة نشيطة لشهر يوليو 2012 الصورة الرمزية LeLe NaSsR
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    8,247
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    385

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور09 مشاهدة المشاركة

    جزاكم الله خيرا
    واياكم
    ربنا يكرمك يا نور ويجعل مجهودك دا في ميزان حسناتك يارب
    ربنا معاكى يارب

    اذا رأيت انسان عشق الوحدة ..
    فاعلم انه
    تحمل اكثر من اللازم

  15. #55
    Red Moderator® الصورة الرمزية Moderator5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    المشاركات
    9,277
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي








    تأملات في قوله - تعالى
    ﴿ إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا ﴾


    فقد قال تعالى: ﴿ إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا * حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا * وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا * وَكَأْسًا دِهَاقًا * لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا كِذَّابًا * جَزَاءً مِنْ رَبِّكَ عَطَاءً حِسَابًا * رَبِّ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِ لَا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا * يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا * ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآبًا * إِنَّا أَنْذَرْنَاكُمْ عَذَابًا قَرِيبًا يَوْمَ يَنْظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَابًا ﴾ [النبأ: 31 - 40].



    بعد أن ذَكَر تعالى حال الأشقِياء ذَكَر حال المتَّقين السُّعداء؛ ليكون المرء على بصيرة من أمره، وبيِّنَة في دينه، فإنَّ استقامة العبد في عبادتِه لربِّه لا تتمّ حتَّى يكون راجيًا لرحمة ربّه خائفًا من عذابه، قال الإمام أحمد بن حنبل - رحِمه الله -: ينبغي أن يكون الإنسان في عبادتِه لربِّه بين الخوْف والرَّجاء.



    قوله تعالى: ﴿ إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا )

    والمتَّقون هم الَّذين اتَّقوا عقاب الله، وذلك بفعل أوامره واجتناب نواهيه، وقد أخبر الله -عزَّ وجلَّ- عن هذا الفوز بأنَّه عظيم ، فقال تعالى :
    ﴿ لِيُدْخِلَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَيُكَفِّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَكَانَ ذَلِكَ عِنْدَ اللَّهِ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾ [الفتح:5].


    قوله تعالى:
    ﴿ حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا ﴾، حدائق: جمع حديقة؛ أي: بساتين أشْجارها عظيمة وكثيرة ومنوَّعة، وأعنابًا: جمع عِنَب، وهي من جملة الحدائق، لكنَّه خصَّصها بالذّكر لشرفها.

    قوله تعالى:
    ﴿ وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا ﴾، جمع كاعب، وهي النَّاهد، قال ابن عبَّاس ومجاهد وغير واحد: كواعب؛ أي: أن "ثُدِيَّهُنَّ نواهد" ليستْ متدلّية إلى أسفل؛ لأنهنَّ أبكار عرب أتْراب .

    و
    ﴿ أَتْرَابًا ﴾؛ أي: في سنّ واحدة لا تختلِف إحداهنَّ عن الأُخرى كما في نساء الدنيا، كما في قوله تعالى في سورة الواقعة: ﴿ إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً * فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا * عُرُبًا أَتْرَابًا ﴾ [الواقعة: 35 - 37].

    قوله تعالى:
    ﴿ وَكَأْسًا دِهَاقًا ﴾؛ أي: كأسًا ممتلئة، والمراد هنا الخمر وخمْر الآخِرة ليستْ كخمْر .

    قوله تعالى:
    ﴿ لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا كِذَّابًا ﴾؛ أي: لا يسمعون لغوًا؛ أي: كلامًا باطلاً لا خير فيه، ولا كذَّابًا: أي ولا كذِبًا، فلا يكذبون ولا يكذب بعضهم بعضًا .

    قوله تعالى:
    ﴿ جَزَاءً مِنْ رَبِّكَ عَطَاءً حِسَابًا ﴾؛ أي: إنهم يُجزون بهذا جزاء من الله - سبحانه وتعالى - على أعمالِهم الحسنة التي عمِلوها في الدنيا .

    وحسابًا؛ أي: كافيًا وافرًا شاملاً، تقول العرب: أعطاني فأحسَبَني؛ أي: كفاني، ومنه حسبي الله؛ أي: إنَّ الله كافيني.


    قوله تعالى:
    ﴿ رَبِّ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِ لا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا ﴾، يخبر تعالى عن عظمته وجلاله، وأنَّه ربّ السَّموات والأرض وما فيهما وما بيْنهما، وأنَّه الرَّحمن الَّذي وسِعَتْ رحْمته كلَّ شيء، ﴿ لا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا ﴾؛ أي: لا يقْدر أحدٌ على ابتِداء مخاطبته إلاَّ بإذنه.

    قوله تعالى:
    ﴿ يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا ﴾؛ أي: لا أحد يتكلَّم لا الملائكة ولا غيرهم ، وقد اختلف المفسّرون في المراد بالرُّوح؛ فقيل: إنَّهم بنو آدم، وقيل: جبريل كما قال تعالى: ﴿ نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ ﴾ [الشعراء: 193، 194]، وقيل: القرآن، وقيل: ملَك من الملائكة يقدر بجميع المخلوقات، وقيل غير ذلك.
    ورجَّح جمعٌ من المفسّرين أنَّه جبريل - عليه السلام.

    ﴿ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ ﴾؛ أي: بالكلام، وقال قولاً صوابًا، وذلك بالشَّفاعة إذا أذِن الله لأحد أن يشفع، شفع فيما أذن له فيه على حساب ما أذن له.

    روى البخاري ومسلم من حديث أبي هُرَيْرة - رضي الله عنْه - أنَّ النَّبيَّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - قال: ((ولا يتكلَّم يومئذٍ إلاَّ الرُّسل، ودعوى الرسل يومئذٍ: اللَّهُمَّ سلِّم سلِّم)).

    قوله تعالى:
    ﴿ ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآبًا ﴾؛ أي: الكائن المتحقّق لا محالة، فمَن شاء اتَّخذ إلى ربِّه مآبًا، قال القرطبي: "أي مرجعًا بالعمل الصالح، كأنَّه إذا عمل خيرًا ردَّه إلى الله - عزَّ وجلَّ، وإذا عمل شرًّا عدَّه منه، وننظر إلى هذا المعنى في قولِه - صلَّى الله عليْه وسلَّم -: ((والخير كلّه في يديك، والشَّرّ ليس إليك))؛ تأدّبًا مع الله".

    قوله تعالى:
    ﴿ إِنَّا أَنْذَرْنَاكُمْ عَذَابًا قَرِيبًا يَوْمَ يَنْظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ ﴾؛ أي: تُعرَض عليه جميع أعماله، خيْرها وشرّها، قديمها وحديثها ، وجاء في وصف هذا العذاب بأنَّه قريب، فكلّ ما هو آتٍ فهو قريب، قال بعض المفسِّرين: إنَّه يشمل عذاب الآخرة والموت والقيامة؛ لأنَّ مَن مات فقد قامت قيامته، فإن كان من أهل الجنَّة رأى مقعده من الجنَّة، وإن كان من أهل النَّار رأى مقعده من النَّار.

    قوله تعالى:
    ﴿ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَابًا ﴾؛ أي: يودّ الكافر يومئذٍ أنَّه كان في الدّنيا ترابًا ولم يَكُن خُلِق ولا خرج إلى الوجود، وذلك حين عاينَ عذاب الله ونظر إلى أعمالِه الفاسدة، قد سطرت عليه بأيدي الملائكة السَّفَرة، الكرام البررة، وقيل: إنَّما يودّ ذلك حين يحكم الله بين الحيوانات الَّتي كانت في الدّنيا، فيفصل بيْنها بحكمه العادل الَّذي لا يجور، حتَّى إنَّه ليقتصّ للشَّاة الجمَّاء من القرْناء، فإذا فرغ من الحكم بيْنها قال لها: كوني ترابًا، فتصير ترابًا، فعند ذلك يقول الكافر: ﴿ يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَابًا ﴾، وذكر ابن جرير في تفسيره آثارًا عن الصَّحابة، منهم عبدالله بن عُمر وأبو هريرة - رضي الله عنهم - أنَّ الله تعالى يقتصّ بين هذه البهائم يوم القيامة، ثمَّ يقول لها بعد ذلك: كوني ترابًا، فعند ذلك يقول الكافر: ﴿ يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَابًا ﴾.


    اذا وصلت للقمة فاترك بصماتك وغادر

    قال الشافعي: رضا الناس غاية لا تدرك
    وليس الى السلامة من ألسنة الناس سبيل فعليك بما ينفعك فالزمه.
    ،
    يقول الإمام مالك : إذا رأيت الرجل يدافع عن الحق فيشتم ويسب ويغضب
    فاعلم أنه معلول النية لأن الحق لا يحتاج إلى هذا.
    ،
    قِيل للشافعي : مالك تُكثر من إمساك العصا وأنت
    لست بضعيف ؟ قال : لأتذكر أني مُسافر



  16. #56

    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    4,121
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    284

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nany tony مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بدأت معاكم
    وفقنا الله واياكم لكل ما يحب ويرضى

    وعليكم السلام امين يارب نورتى يا قمر


  17. #57
    Red Moderator® الصورة الرمزية Moderator5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    المشاركات
    9,277
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي






    تهادوا تحابوا الهدية سنة نبوية ومظهر حب ومبعث أنس تـقرب البعيد

    يأتي
    شهر الخير حاملاً معه كل الحب والمودة، ليدخل البهجة والفرح لقلوب
    الصغار والكبار، ويوقظ في داخلنا أجمل الأخلاقيات والقيم السامية.

    و يتميز شهر رمضان بأنه شهر اجتماع العائلة ولقاء الأقارب والأحبة. فما
    رأيك أن تجعله مختلفاً هذا العام؟


    وأن تكون سبباً بإدخال الفرح والبهجة لحياة أحبائك وعائلتك. وذلك بمد جسور
    المودة والتواصل معهم، وتحضير أجمل الهدايا لتقديمها لهم أثناء تبادل
    الزيارات والعزائم على الإفطار والسحور. فبذلك ستضفي نكهة خاصة ومميزة
    لأجواء الشهر الكريم بكل تأكيد.

    الهدية في بعض الأحيان تفوق الصدقة في الأجر ، وذلك إذا وقعت موقعها في التآلف ، والوصل ، وابتغاء الأجر والثواب.

    ومداخل القلوب هي في الغالب أمور يسيرة ، وأعمال هينة غير عسيرة تبذر بذورالمحبة في القلوب ، وتفتح مغاليق أبوابها ، وتذلل الطريق إليها ، وتفرش الورود والندى فيما بين الأزواج ، حتى تأتلف ، وتمتزج بماء المحبة والود والرحمة والإستمرار .

    عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يرد الطيب ، وصح عنه كذلك أنه قال : "من عرض عليه ريحان فلا يرده ؛فإنه خفيف المحمل طيب الريح " أخرجه مسلم

    أفكار لبعض الهدايا البسيطه والجميلة والتى لها أثر كبير

    1- إسدال صلاة لبنوته تتعلم الصلاة جديد و للأطفال عموما ممكن سجاده صلاة بشنطه وشكلها مميز
    و مصحف وكتاب أذكار أو أسطوانة بها القرآن و الاذكار و سبحة أوخاتم تسبيح وفوانيس رمضان كلها هدايا تدخل السرور والفرحة في قلوبهم وتحببهم في الشهر الكريم .
    2- سبحة وبخور و عطر المسك الابيض وسجادة صلاة ووشاح او خمار صلاة خصوصا لسيدات كبار السن فتسعدهم هذه الهديا .
    3- سلة بها فواكه مجففه أو تمور .
    4- كتب مختاره للاستفاده منها في الحياة .



    وممكن تكون الهدية موش بس للاقارب لكن ممكن تكون للجيران او الاصدقاء او اشخاص فقراء هتسعديهم بتقديم هدية بسيطه تدخلي الفرحة لقلوبهم وتاخدي بها ثواب وتعملي بسنة الحبيب تهادوا تحابوا

    وهيديتي في شهر رمضان اضغطوا على صورة الهدية

    رمضان طريقنا الى الجنة




    اذا وصلت للقمة فاترك بصماتك وغادر

    قال الشافعي: رضا الناس غاية لا تدرك
    وليس الى السلامة من ألسنة الناس سبيل فعليك بما ينفعك فالزمه.
    ،
    يقول الإمام مالك : إذا رأيت الرجل يدافع عن الحق فيشتم ويسب ويغضب
    فاعلم أنه معلول النية لأن الحق لا يحتاج إلى هذا.
    ،
    قِيل للشافعي : مالك تُكثر من إمساك العصا وأنت
    لست بضعيف ؟ قال : لأتذكر أني مُسافر



  18. #58
    ••.سبحـــانـﮗ‏ ربــــي.••مراقبة ساحات عالم التصميم الجرافيكي والملتميديا الصورة الرمزية نور09
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    8,003
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    391

    افتراضي

    فزورة اليوم :




    من المقصود بالروح في قوله
    "يوم يقوم الرُّوح والملائكة صفاً "



    الفائزين في فزورة الأمس :
    سلمى خالد علي
    Hala Muslema



    رمــضـــان كــريـــم

  19. #59

    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    4,121
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    284

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Moderator5 مشاهدة المشاركة







    تأملات في قوله - تعالى
    ﴿ إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا ﴾


    فقد قال تعالى: ﴿ إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا * حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا * وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا * وَكَأْسًا دِهَاقًا * لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا كِذَّابًا * جَزَاءً مِنْ رَبِّكَ عَطَاءً حِسَابًا * رَبِّ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِ لَا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا * يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا * ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآبًا * إِنَّا أَنْذَرْنَاكُمْ عَذَابًا قَرِيبًا يَوْمَ يَنْظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَابًا ﴾ [النبأ: 31 - 40].



    بعد أن ذَكَر تعالى حال الأشقِياء ذَكَر حال المتَّقين السُّعداء؛ ليكون المرء على بصيرة من أمره، وبيِّنَة في دينه، فإنَّ استقامة العبد في عبادتِه لربِّه لا تتمّ حتَّى يكون راجيًا لرحمة ربّه خائفًا من عذابه، قال الإمام أحمد بن حنبل - رحِمه الله -: ينبغي أن يكون الإنسان في عبادتِه لربِّه بين الخوْف والرَّجاء.



    قوله تعالى: ﴿ إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا )

    والمتَّقون هم الَّذين اتَّقوا عقاب الله، وذلك بفعل أوامره واجتناب نواهيه، وقد أخبر الله -عزَّ وجلَّ- عن هذا الفوز بأنَّه عظيم ، فقال تعالى :
    ﴿ لِيُدْخِلَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَيُكَفِّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَكَانَ ذَلِكَ عِنْدَ اللَّهِ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾ [الفتح:5].


    قوله تعالى:
    ﴿ حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا ﴾، حدائق: جمع حديقة؛ أي: بساتين أشْجارها عظيمة وكثيرة ومنوَّعة، وأعنابًا: جمع عِنَب، وهي من جملة الحدائق، لكنَّه خصَّصها بالذّكر لشرفها.

    قوله تعالى:
    ﴿ وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا ﴾، جمع كاعب، وهي النَّاهد، قال ابن عبَّاس ومجاهد وغير واحد: كواعب؛ أي: أن "ثُدِيَّهُنَّ نواهد" ليستْ متدلّية إلى أسفل؛ لأنهنَّ أبكار عرب أتْراب .

    و
    ﴿ أَتْرَابًا ﴾؛ أي: في سنّ واحدة لا تختلِف إحداهنَّ عن الأُخرى كما في نساء الدنيا، كما في قوله تعالى في سورة الواقعة: ﴿ إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً * فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا * عُرُبًا أَتْرَابًا ﴾ [الواقعة: 35 - 37].

    قوله تعالى:
    ﴿ وَكَأْسًا دِهَاقًا ﴾؛ أي: كأسًا ممتلئة، والمراد هنا الخمر وخمْر الآخِرة ليستْ كخمْر .

    قوله تعالى:
    ﴿ لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا كِذَّابًا ﴾؛ أي: لا يسمعون لغوًا؛ أي: كلامًا باطلاً لا خير فيه، ولا كذَّابًا: أي ولا كذِبًا، فلا يكذبون ولا يكذب بعضهم بعضًا .

    قوله تعالى:
    ﴿ جَزَاءً مِنْ رَبِّكَ عَطَاءً حِسَابًا ﴾؛ أي: إنهم يُجزون بهذا جزاء من الله - سبحانه وتعالى - على أعمالِهم الحسنة التي عمِلوها في الدنيا .

    وحسابًا؛ أي: كافيًا وافرًا شاملاً، تقول العرب: أعطاني فأحسَبَني؛ أي: كفاني، ومنه حسبي الله؛ أي: إنَّ الله كافيني.


    قوله تعالى:
    ﴿ رَبِّ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِ لا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا ﴾، يخبر تعالى عن عظمته وجلاله، وأنَّه ربّ السَّموات والأرض وما فيهما وما بيْنهما، وأنَّه الرَّحمن الَّذي وسِعَتْ رحْمته كلَّ شيء، ﴿ لا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا ﴾؛ أي: لا يقْدر أحدٌ على ابتِداء مخاطبته إلاَّ بإذنه.

    قوله تعالى:
    ﴿ يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا ﴾؛ أي: لا أحد يتكلَّم لا الملائكة ولا غيرهم ، وقد اختلف المفسّرون في المراد بالرُّوح؛ فقيل: إنَّهم بنو آدم، وقيل: جبريل كما قال تعالى: ﴿ نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ ﴾ [الشعراء: 193، 194]، وقيل: القرآن، وقيل: ملَك من الملائكة يقدر بجميع المخلوقات، وقيل غير ذلك.
    ورجَّح جمعٌ من المفسّرين أنَّه جبريل - عليه السلام.

    ﴿ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ ﴾؛ أي: بالكلام، وقال قولاً صوابًا، وذلك بالشَّفاعة إذا أذِن الله لأحد أن يشفع، شفع فيما أذن له فيه على حساب ما أذن له.

    روى البخاري ومسلم من حديث أبي هُرَيْرة - رضي الله عنْه - أنَّ النَّبيَّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - قال: ((ولا يتكلَّم يومئذٍ إلاَّ الرُّسل، ودعوى الرسل يومئذٍ: اللَّهُمَّ سلِّم سلِّم)).

    قوله تعالى:
    ﴿ ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآبًا ﴾؛ أي: الكائن المتحقّق لا محالة، فمَن شاء اتَّخذ إلى ربِّه مآبًا، قال القرطبي: "أي مرجعًا بالعمل الصالح، كأنَّه إذا عمل خيرًا ردَّه إلى الله - عزَّ وجلَّ، وإذا عمل شرًّا عدَّه منه، وننظر إلى هذا المعنى في قولِه - صلَّى الله عليْه وسلَّم -: ((والخير كلّه في يديك، والشَّرّ ليس إليك))؛ تأدّبًا مع الله".

    قوله تعالى:
    ﴿ إِنَّا أَنْذَرْنَاكُمْ عَذَابًا قَرِيبًا يَوْمَ يَنْظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ ﴾؛ أي: تُعرَض عليه جميع أعماله، خيْرها وشرّها، قديمها وحديثها ، وجاء في وصف هذا العذاب بأنَّه قريب، فكلّ ما هو آتٍ فهو قريب، قال بعض المفسِّرين: إنَّه يشمل عذاب الآخرة والموت والقيامة؛ لأنَّ مَن مات فقد قامت قيامته، فإن كان من أهل الجنَّة رأى مقعده من الجنَّة، وإن كان من أهل النَّار رأى مقعده من النَّار.

    قوله تعالى:
    ﴿ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَابًا ﴾؛ أي: يودّ الكافر يومئذٍ أنَّه كان في الدّنيا ترابًا ولم يَكُن خُلِق ولا خرج إلى الوجود، وذلك حين عاينَ عذاب الله ونظر إلى أعمالِه الفاسدة، قد سطرت عليه بأيدي الملائكة السَّفَرة، الكرام البررة، وقيل: إنَّما يودّ ذلك حين يحكم الله بين الحيوانات الَّتي كانت في الدّنيا، فيفصل بيْنها بحكمه العادل الَّذي لا يجور، حتَّى إنَّه ليقتصّ للشَّاة الجمَّاء من القرْناء، فإذا فرغ من الحكم بيْنها قال لها: كوني ترابًا، فتصير ترابًا، فعند ذلك يقول الكافر: ﴿ يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَابًا ﴾، وذكر ابن جرير في تفسيره آثارًا عن الصَّحابة، منهم عبدالله بن عُمر وأبو هريرة - رضي الله عنهم - أنَّ الله تعالى يقتصّ بين هذه البهائم يوم القيامة، ثمَّ يقول لها بعد ذلك: كوني ترابًا، فعند ذلك يقول الكافر: ﴿ يَا لَيْتَنِي كُنْتُ تُرَابًا ﴾.



    ما شاء الله جزاكى الله خيرا حبيبتى فى ميزان حسناتك ان شاء الله


  20. #60

    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    4,121
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    284

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور09 مشاهدة المشاركة
    فزورة اليوم :




    من المقصود بالروح في قوله
    "يوم يقوم الرُّوح والملائكة صفاً "



    الفائزين في فزورة الأمس :
    سلمى خالد علي
    Hala Muslema



    وااااااااااااااااااااااااااااااااو انتى جامدة جدااااااااا يا نور والله احلى حاجة انى بحس انى فوزت فى اى حاجة هه هه هه


    وننتظر فزورة اليوم ان شاء الله


 

 
صفحة 3 من 29 الأولىالأولى 12345678910111213 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.



حماية المنتدى من اكساء هوست