العاب فلاش

                   

مشاهدة نتائج الإستطلاع: اختيار قصه الام المثاليه

المصوتون
8. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • القصه الاولي

    4 50.00%
  • القصه الثانيه

    1 12.50%
  • القصه الثالثه

    5 62.50%
  • القصه الرابعه

    1 12.50%
  • القصه الخامسه

    1 12.50%
  • القصه السادسه

    1 12.50%
إستطلاع متعدد الإختيارات.
صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 99
  1. #41
    Moderators الصورة الرمزية Moderator1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دمعة الم العراقية مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حبيباتي الغاليات الام تستحق منا العمر كله ان لا ننساها ابدا

    وليس بيوم واحد فقط نتذكر الام وحنانها وعطفها

    الان ساحكي لكم هذه القصة والتي هي قصة حياتي مع امي رحمها الله


    بسم الله ابتدا الكلام عن هذه المراة العظيمة رحمها الله وادخلها جنات الخلد

    كانت امراة عراقية وزوجها والله رزقهما بطفلة انارت عليهم حياتهما كانت المراة بعمر 15 سنة

    وزوجها رحمه الله بعمر 25 سنة وكانوا من فضل الله يملكون اموالا طائلة واراضي وقرى

    ونعمة من الله ولما ولدت طفلتهم وكما نقول في الامثال ولدت وفي فمها ملعقة من ذهب

    في يوم كان الزوج يزور املاكه وكانت تقع قرب قرى تابعة لقبيلة عابدي الشيطان وهو هناك

    ارسل شيخ القبلية ودعاه عنده فلبى الاب الطيب ودخل دار الشيخ او رئيس القبيلة وكان

    استقبالهم له بان وضعوا سيخا على النار وبداو بحرق جسم الاب الشاب من اجل ان يوقع

    على التنازل عن املاكه لهم ولكن الاب الشاب رفض فضربوه واخذوا منه الدمغة التي

    يستعملها ووقعوا على التنازل ولكن الاب الشاب كان فاقدا للوعي من شدة الضرب بعدها

    ارسلوا في طلب زوجته لتاتي وتستلم زوجها وقالوا لها بانه مريض

    وما كان من الزوجة الا ان اصطحبت ابنتها الصغيرة والبالغة من العمر 5 سنوات

    وذهبت لترى زوجها وهو محروق اغلب جسمه وغائب عن الوعي والطفلة الصغيرة

    حين رات والدها بهذه الحالة تجرات وبصقت في وجوههم وقالت لعنة الله لعنة الله عليكم

    يا عباد الشيطان فجن جنونهم واراد ان يقطع لسانها رئيس القبيلة ولكنها مدت يدها

    على حفنة من الجمر ولم تابه ورمته بوجه رئيس القبيلة واحرقت ثيابه واصابعه

    ولكن شيخا كان جالسا قال لام الطفلة يا امراة خذي الطفلة اللعينة واخرجي وزوجك

    من هنا فبصقت الطفلة عليهم جميعا وقالت ابتي لن اترك ثاري ساثر لك وكاني ولد

    واخذت الام والطفلة الاب وحملوه وذهبوا به الى المستشفى وبعد ثلاثة ايام فارق الاب الحياة

    آآآآآآآآآآآآه يا احبتي في الله كم هي مؤلمة هذه اللحظة التي لم ولن انساها ابدا وهي

    امام عيني طوال الوقت وكانت الام والطفلة تبكيان بحرقة على ولي امرهم

    ولم يشتكوا لاحد سوى شكواهم لله طبعا اصبحوا من غير املاك فرجعوا الى منزلهم ودفنوا الاب

    وبعد مرور عدة اشهر طبعا كانوا يملكون فيلا كبيرة على نهر دجلة سمعت الام طرقا على الباب

    وهي لا تفتح الباب لاحد ابدا وكانت قابعة في المنزل مع طفلتها وسالت من راء الباب من الطارق

    قالوا افتحي نحن الحكومة ورفضت فتح الباب كانت المراة بغاية الجمال وكانت تخاف حتى

    من صديقاتها واخواتها ولكن ركلوا الباب وبداو بكسره فاضطرت الام بفتح الباب

    وقالوا لها ان منزلك نريده ونريدك ان تخرجي فورا من هذا المنزلل وهذه نقود ثمنه

    اي بثمن بخس ان من يريد منزلك هو من كبار الدولة وطردت الام وابنتها بعد رفضها البيع ايضا

    ولكن طردت هي والطفلة حتى من غير ان يدعوهم ان ياخذوا ما لديهم من ملابس او اثاث او ي شئ

    فمسكت بيد طفلتها وخرجت ولكن اخذت النقود التي رموها لها كي تستطيع ان تشتري

    ولو غرفة تستر نفسها وابنتها فيها فاستطاعت ان تجد ما كانت تريده غرفة بمنافعها اشترتها

    ولكن ليس لديها نقود لتاثيثها ولم تتنازل وتذهب لطلب اثاثها خوفا على نفسها من

    طمع الطامعين الاشرارفبقين لديها قليل من النقود اشترت مناما تناصفه هي وابنتها

    ولم تطلب من اخواتها ولا من اخو زوجها وكان اخو زوجها متزوجا باختها ولم تقبل ان يتدخل

    احد بامورها وامور ابنتها وحاولت العيش مع طفلتها وكانت تعرف ان تنسج البلوفرات

    والملابس الشتوية وتعرف التطريز فبدات تعمل داخل منزلها ولم تكن تزود السعر مهما

    كان الا المتفق عليه منذ البداية ولا تقبل اي زيادة من احد وادخلت ابنتها مدرسة خاصة

    ولكن المرض بدا على الام ولم تشتكي ابدا من مرضها حتى لابنتها وكانت الابنة ترى آلام

    امها من تعابير وجهها مهما كانت تخفي هذه التعابير وبعد مرور 9 سنوات اشتد المرض

    على الام وتركت البنت المدرسة لتراعي امها ولم تقبل البنت باي مساعدة من احد

    ولكنها كانت تكمل ما بداته من عمل لامها من نسيج وفي مساء احد الايام وكانت البنت جالسة

    تراقب امها المريضة وتدعوا الله ان يشفيها
    نظرت الام اليها وقالت حبيبتي ضميني الى صدرك

    وان رحلت ارجوك ان لا تتنازلي وتشكي همك لاحد سوى الله ولا تبيني ضعفك امام

    اي بشر وخاصة الشباب كوني متيقضة وكوني صبورة لما تلاقينه من الحياة القاسية

    فضمت البنت امها وبدات بتقبيلها وما كانت الا الابتسامة العريضة من الام وتقول

    الحمد لله كبرت واصبح عمرك 15 سنة تستطيعين ان تميزي الخير من الشر

    وقد علمتك كل شئ وفارقت الحياة الام الغالية وبقيت هذه البنت
    لا تعرف ماذا تفعل سوى

    ان نادت عمها وزوجته خالتها وقاموا بمراسيم الدفن واخذوا البنت الى منزلهم

    وبعد خمسة ايام من وفاة الام البنت بدات تتالم ولم تبوح لاحد بالمها ولكن خالتها لاحظت

    ذلك وقالت مابك يا ابنتي ضحكت البنت وقالت مابي يا خالتي قالت اراك شاحبة اللون قالت

    لا ابدا ليس لدي اي شئ الى ان وقعت البنت على الارض فحملتها خالتها الى المستشفى

    واجري لها الفحص وقالو ا الاطباء ان لديها الزائدة الدودية وهي على وشك الانفجار

    ويجب الاسراع بالعملية

    ولكن يوجد لديها عمليتان بدل الواحدة فقالت خالتها وما هي قالوا ان حصوة كبيرة

    في كليتها اليمنى فقالت ارجوكم انقذوا هذه اليتيمة وما كان من احد الاطباء المتخرجين جديدا

    بعد ان سمع انها تحتاج الى نقل الدم فورا الى ان قال انا موجود ساتبرع بما تحتاجه من الدم

    اثناء العملية وبالفعل تبرع لها بالدم وبعد عشرة ايام من الرقاد في المستشفى خرجت

    البنت وبقيت مع عمها وزوجته واطفالهم ولكن الطبيب الشاب يوم خروجها من المستشفى

    لم يكون موجودا بعد ان رجع وجدها قد خرجت من المستشفى وبدا يفتش عنها علما

    ب
    ان الطبيب هذا كان مسلما وهذه الام وابنتها كانتا على دين المسيحية

    ا
    لى ان عثر على خالتها في يوم من الايام وطلب ان يرى البنت فلبت طلبه وزار البنت

    وقال كيف اصبحت الان قامت البنت وشكرته وقالت لولا الله ولولاك لما بقيت على قيد الحياة

    فطلب من البنت ان ترد بصراحة لو اراد ان يخطبها هل توافق بالزواج منه فقالت له الحقيقة انا

    اوافق ولكن اهلي لن يوافقوا لانك مسلم قال انا اطلبك ولنرى الرد ماذا سيكون فطلب الطبيب

    يد البنت من عمها ولكن العم رفض رفضا قاطعا وبعد عدة محاولات قال لنسال البنت

    ولما سالوا البنت البنت قالت انا موافقة المهم تزوجوا والحمد لله وبعد مرور سنة من الزواج

    اسلمت البنت والحمد لله بشهادة لا اله الا الله محمد رسول الله ورزقها الله بابن

    ولكن كانت تتالم دائما ولم تشتكي لالمها لاحد
    كانت تدير 3 عوائل لان زوجها

    كان هو المسؤل عن اعالتهم وكانت تقتر على نفسها ولا تبخل على اهله بشئ

    وكانت صبورة وقوية بعون الله وان كانوا لا يرغبون بوجودها بينهم لانها وان اسلمت

    لكنها كانت من غير دينهم وصبرت والزوج دائما معها احبها واخلص لها ويبقون باذن الله

    كما كانوا منذ البداية والحب والتعاون والخير متعاونين دائما وهي مريضة ولا تشتكي الالم

    وهي تعبانة لا تقول اف وتحمد الله وتحب الخير للجميع ولا استطيع ان اكمل

    اكثر من هذا لاني لا اميز الحروف من شدة البكاء


    وبقيت المراة هذه بعد ان
    كبرت واصبح لها من الابناء اثنين الحمد لله منذ ان اسلمت

    تقرا القران وحفظته وتصلي ولا تجعل اي شئ يلهيها عن دينها وهي تقوم بكل

    اعمالها المنزلية بنفسها وتشرف على مزرعتها وحقولها ولا تقول ابدا انا تعبت

    ولكن مهما كانت الاماها شديدة لا تعبر عنها ابدا وتقول الحمد لله على ما وهبني

    من زوج صالح اهداني الى دين الاسلام العظيم
    واهل الزوج بعد ان كانوا يكرهونها ولما

    راو منها من طيبة اخلاق وتفانيها لزوجها واهله بدات محبتهم تزيد لها وكانها بالفعل ابنتهم

    وخاصة ام الزوج وكانت تحبها حبا كبيرا حتى توفاها الله وهي على صدر زوجة ابنها

    واخر كلماتها كانت اذهبي يا ابنتي والله يوفقك ويعمر الايمان بقلبك ويجعلك من البنات

    البارات انت وفيت معي ولم تفي قريباتي معي انت كنت طبيبتي وانت كنت ابنتي

    التي تحمل همي بدل ان احمله انا عنك الله يوفقك واسلمت روحها على صدرها


    وبقيت المراة وزوجها في الظروف التي مر العراق بها الصعبة تحرم نفسها وابنائها

    من اشياء كثيرة وتساعد اخوة زوجها واطفالهم الكثيرين وتقول ابنائي انكم لستم محتاجين

    الى شئ وانما ابناء عمومتكم هم بحاجتكم والحمد لله واتمنى ان يوفق الله الجميع

    ويوفق من يمد يد العون لكل مسلم او مسلمة

    ارجوك اختي المراة وارجوكي اختي البنت ان لا تبيني ضعفك امام احد وبيني

    دائما انت قوية كي لا يراد بك السوء ولا يظن بك الظنون

    حبيباتي الغاليات هذه الطفلة الصغيرة التي قراتم عنها هي
    انا والام كانت امي

    رحمها الله واسكنها فسيح جناته طبعا اكتب هذه القصة ويداي ترتجفان

    والدموع من عيناي تنهمران الام ايها الاحبة في الله


    مهما قست الدنيا عليها تصبر وتصابر من اجل ابنائها

    واتمنى ان لا تنزعجوا من اطالة القصة

    حفظكم المولى القدير من كل سوء


    عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    كم هي مؤثره قصه حياة امك حبيبتى
    فلقد ابكتني من كثرة تضحيه امك الجميله
    ربنا يغفر لها ويعفو عنها
    اشكر مشاركتك القيمه

    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

  2. #42
    Moderators الصورة الرمزية Moderator1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    Red face

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة suramus مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمته وبركاته
    رغم ان قصة كفاح وتضحية والدتي قد تكون لاشيء امام قصص كفاح وتضحية الوالدات
    ولكنها بالنسبة لي اصعب قصة تضحية

    والدتي تزوجت من والدي في السبعينات هي ذات جمال وثقافة فهي كانت الوحيدة من بين خواتها اصرت على
    اكمال تعليمها تزوجت من والدي الله يرحمه وهو طبيب ولكن طبيب نادر الوجود في ذلك الزمن وحتى زمننا هذا
    فكان طبيب فقير الحال طيب القلب يعالج اغلب الناس بدون مقابل!
    لم يعرف طريق للطمع مثله مثل اغلب الاطباء من دفعته في ذلك الوقت
    وهكذا حياتنا كانت عبارة عن تقشف في كل شيء ولكن ولله الحمد لم يحرمنا لاانا و لا اخواتي من شيء
    اخواتي نعم فنحن ثلاث بنات كل من يحتك بنا يشهد بأخلاقنا وشرفنا وخجلنا
    خلال فترة دراستنا كانت والدتي تخيط لنا اجمل الثياب لتوفير مصاريف لوالدي ولكناها كانت اجمل بكثير من الملابس الجاهزة
    وكان كل من يراها علينا ينبهر بها لذوقها الرائع في الخياطة
    والدتي كانت معلمة وكانت خياطة ماهرة تخيط لنا فقط نحن بناتها ملابسنا وكانت طباخة ماهرة وكانت ذات ذوق رائع في اناقتها
    واضف لهذا كله كانت ومازلت ملتزمة دينيا
    ولكن حظها في الحياة لا يشبهها!
    تحملت وتحملت الكثير من أجلنا اقتصدت وضغطت كثيرا على نفسها في سبيل ان نعيش عيشة كريمة انا وخواتي
    عانت كثيرا مع مرض ابي حتى وفاته كانت له نعم الزوجة والممرضة والام الحنون
    لم تشتكي يوما من تعب من جزع بل كانت ترمي همومها فقط على خالقها
    اما نحن بناتها رغم ما خلقه الله فينها من جمال خلق واخلاق بشهادة الجميع الا ان الله لم يكتب لنا الزواج
    الا الاخت الوسطى وحتى هي من تزوجها لم يكن بمستوانه الاجتماعي بل اقل
    ولكنه طيب اما انا واختي الكبرى فجرى بنا الزمن ولم نتزوج وظل كل من يرانه يسئلنه لماذا لم تتزوجوا رغم صفاتكم الرائعة!
    وهذا كله يقتل والدتي من الداخل فهي ام
    تحملت وصبرت طوال حياتها من أجلنا وهي تحلم مثلها مثل كل الامهات ان تتزوج بناتها وترى احفادها
    ولكنها رغم هذا كله لم تشتكي لااحد ولم تجبرنا يوما لاانا ولا اختي على الزواج من الرجل الغير مناسب من وجهة نضرنا فهي تختلف
    عن جميع الامها حنونه صبورة تخاف علينه من نسمة الهواء عاطفية حد الجنون

    ادعو من الله عز وجل ان يعطيها الصحة والعافية وان تبقى دوما زهرة حياتي
    ان ذبلت هذه الزهرة اموت
    فوالله لا انا ولا خواتي ولا الحياة تسوى شيئا من دونها

    عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    مرحبا بكي اختي كم هي رائعه الام

    بتضحيتها وتفانيها من اجل اولادها بارك الله في امك اختي

    واشكر تواجك ومشاركتك ورزقكي الله بالزوج الصالح

    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

  3. #43
    الصورة الرمزية سلمى خالد علي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,393
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    198

    افتراضي

    وَهِيبَه ..
    سمّاكِ اللهُ من فوقِ سبع سماوات
    فأنتِ الواهبةُ السّخيّة
    الّتي ما بخِلتِ يومًا علينا بحنانِكِ،
    و لا بعطائِكِ الأخّاذ
    و لا بتضحياتك الجِسام في أحلك الأوقات
    أيّام السّنوات السّوداء
    عندما كُنتِ ومازلتِ لأبي خير السّند
    أين كُنتِ تُضحِّينَ بحياتك بالعمل في أماكن الخطر
    في وقت من أصعب المراحل الّتي مرّت عليها البلد
    أين كان الخروج بحد ذاته خطر
    فتارة دوريّات الإرهابيين من حين لآخر لمكان العمل
    و تارة أُخرى تُصدَمِينَ بجثث الأبرياء مرميّة على الطُّرُق
    إلاّ أنّك أبيتِ مدّ أيديك للبشر
    وخاطرتِ بنفسِكِ من أجل توفير لنا لُقمَةِ العيش ..
    مَرّت السّنوات ،
    و أنا أراكِ تُعلّميننا من أجل أن نكون خيرة البشر
    فكُنتِ تحرِصينَ أن نتحصّل على أفضل العلامات من أجل إختيار أفضل التّخصّصات لكي نضمن المُستقبل
    المُستقبلُ الّذي ما كان طريقُه لِيُعبًّد لولا حرمان نفسِكِ من أمور عديدة من أجل توفير لنا كُل ما يلزم..
    أمّي ، ماما ، يَمّا
    طلبوا منّي أن أكتب عنكِ بشرط أن تكون قصّتُكِ ..تضحيه
    تضحيه ؟
    أَلَم يَكُن حملُكِ بي تضحيةً بِحدّ ذاتها ؟
    لمّا عانيتِ الأمرّين عند ولادتي
    سامحيني أمّي عن كُلّ آه تأوّهتها مع كُلّ طلقة
    لولاكِ ،
    ما كُنت لأخرج لتوحيد ربّ العِبَاد
    ما كُنتُ لأرى وجهكِ الخلاّب
    ما كُنتُ لأحتاجَ لرضاكِ لأدخل جنّة العُبَّاد
    الجنّة الّتي وضعها تحت قدميكِ ذو الجلال و الإكرام..

    التعديل الأخير تم بواسطة سلمى خالد علي ; 17-03-2015 الساعة 05:44 PM

    إِفرَح..إذن أنتَ تُقاوِمْ
    صلِّ..إذنْ أنت تُقاوِم
    إزرَعِ العدَالةَ..إِذن أنتَ تُقاوِم
    إزرَع السّلامَ و المحبَّةَ حولك ..إذن أنت تقاوم
    أطعِمِ الفقير، إسقِ الجائع و العطشانَ .إسقِهِمْ إذن..فأنتَ تُقاوِمْ
    كُلُّ عامٍ و أنتُمْ صاعِدُونَ إلى التّحرير...تحريرِ أرضِكُم و إنسانِكُم




  4. #44
    عضو امبراطور الصورة الرمزية هابى5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    52,018
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1953

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اميرة سيدين مشاهدة المشاركة
    السلام غليكم
    اعجبتني كثيرا مشاركتك اختي...بارك الله فيك و الله يرحم كل الامهات الي توفاو و كما قلتي حضرتك الي فقدت امها ترسلها هدية من نوع اخر من قران او تشتري شيء كانت تحبو امها و تصدقو بهدا تكون قد اهدتها حاجة تحبها وتنفعها في الدار الاخرة و ان شاء الله تصلها و تفرح بيها كما كانت تفرح في الدنيا...و كدلك تستطيع ان تزور صديقات امها الي كانت تحبهن في حياتها تدكرا لامها و برا بها و هدا ايضا مدكور في السنة (عن بر الرسول الكريم صاى الله عليه و سلم لصديقة سيدتنا خديجة) و الاهم من هدا كله انو البنت او الابناء بصفة عامة يحاولو يتحلاو بالصفات الحسنة و يبتعدو قدر المستطاع عن السيئات لان التربية الحسنة و الخير الي بنعملو راح يكون اكيد في مزان حسناتنا و ميزان حسنات والدينا لانهم ربونا تربية حسنة و هدا نوع من انواع البر
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    اهلا بك اختى وجزاك الله خيرا على كلامك واضافاتك الجميلة وربنا يجعلنا جميعا من البارين
    انا ايضا اعجبنى كلامك كثيرا ربنا يعزك


  5. #45
    عضو امبراطور الصورة الرمزية هابى5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    52,018
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1953

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Moderator1 مشاهدة المشاركة

    عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    مرحبا بكي حبيبتي هابي نورتي المسابقه حبيبتي
    وربنا يرحم جميع الامهات ويجعل مثواهم الفردوس الاعلي
    اللهم امين
    المسابقة منورة بيكم حبيبتى شكرا على الترحيب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دمعة الم العراقية مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حبيباتي الغاليات الام تستحق منا العمر كله ان لا ننساها ابدا

    وليس بيوم واحد فقط نتذكر الام وحنانها وعطفها

    الان ساحكي لكم هذه القصة والتي هي قصة حياتي مع امي رحمها الله


    بسم الله ابتدا الكلام عن هذه المراة العظيمة رحمها الله وادخلها جنات الخلد

    كانت امراة عراقية وزوجها والله رزقهما بطفلة انارت عليهم حياتهما كانت المراة بعمر 15 سنة

    وزوجها رحمه الله بعمر 25 سنة وكانوا من فضل الله يملكون اموالا طائلة واراضي وقرى

    ونعمة من الله ولما ولدت طفلتهم وكما نقول في الامثال ولدت وفي فمها ملعقة من ذهب

    في يوم كان الزوج يزور املاكه وكانت تقع قرب قرى تابعة لقبيلة عابدي الشيطان وهو هناك

    ارسل شيخ القبلية ودعاه عنده فلبى الاب الطيب ودخل دار الشيخ او رئيس القبيلة وكان

    استقبالهم له بان وضعوا سيخا على النار وبداو بحرق جسم الاب الشاب من اجل ان يوقع

    على التنازل عن املاكه لهم ولكن الاب الشاب رفض فضربوه واخذوا منه الدمغة التي

    يستعملها ووقعوا على التنازل ولكن الاب الشاب كان فاقدا للوعي من شدة الضرب بعدها

    ارسلوا في طلب زوجته لتاتي وتستلم زوجها وقالوا لها بانه مريض

    وما كان من الزوجة الا ان اصطحبت ابنتها الصغيرة والبالغة من العمر 5 سنوات

    وذهبت لترى زوجها وهو محروق اغلب جسمه وغائب عن الوعي والطفلة الصغيرة

    حين رات والدها بهذه الحالة تجرات وبصقت في وجوههم وقالت لعنة الله لعنة الله عليكم

    يا عباد الشيطان فجن جنونهم واراد ان يقطع لسانها رئيس القبيلة ولكنها مدت يدها

    على حفنة من الجمر ولم تابه ورمته بوجه رئيس القبيلة واحرقت ثيابه واصابعه

    ولكن شيخا كان جالسا قال لام الطفلة يا امراة خذي الطفلة اللعينة واخرجي وزوجك

    من هنا فبصقت الطفلة عليهم جميعا وقالت ابتي لن اترك ثاري ساثر لك وكاني ولد

    واخذت الام والطفلة الاب وحملوه وذهبوا به الى المستشفى وبعد ثلاثة ايام فارق الاب الحياة

    آآآآآآآآآآآآه يا احبتي في الله كم هي مؤلمة هذه اللحظة التي لم ولن انساها ابدا وهي

    امام عيني طوال الوقت وكانت الام والطفلة تبكيان بحرقة على ولي امرهم

    ولم يشتكوا لاحد سوى شكواهم لله طبعا اصبحوا من غير املاك فرجعوا الى منزلهم ودفنوا الاب

    وبعد مرور عدة اشهر طبعا كانوا يملكون فيلا كبيرة على نهر دجلة سمعت الام طرقا على الباب

    وهي لا تفتح الباب لاحد ابدا وكانت قابعة في المنزل مع طفلتها وسالت من راء الباب من الطارق

    قالوا افتحي نحن الحكومة ورفضت فتح الباب كانت المراة بغاية الجمال وكانت تخاف حتى

    من صديقاتها واخواتها ولكن ركلوا الباب وبداو بكسره فاضطرت الام بفتح الباب

    وقالوا لها ان منزلك نريده ونريدك ان تخرجي فورا من هذا المنزلل وهذه نقود ثمنه

    اي بثمن بخس ان من يريد منزلك هو من كبار الدولة وطردت الام وابنتها بعد رفضها البيع ايضا

    ولكن طردت هي والطفلة حتى من غير ان يدعوهم ان ياخذوا ما لديهم من ملابس او اثاث او ي شئ

    فمسكت بيد طفلتها وخرجت ولكن اخذت النقود التي رموها لها كي تستطيع ان تشتري

    ولو غرفة تستر نفسها وابنتها فيها فاستطاعت ان تجد ما كانت تريده غرفة بمنافعها اشترتها

    ولكن ليس لديها نقود لتاثيثها ولم تتنازل وتذهب لطلب اثاثها خوفا على نفسها من

    طمع الطامعين الاشرارفبقين لديها قليل من النقود اشترت مناما تناصفه هي وابنتها

    ولم تطلب من اخواتها ولا من اخو زوجها وكان اخو زوجها متزوجا باختها ولم تقبل ان يتدخل

    احد بامورها وامور ابنتها وحاولت العيش مع طفلتها وكانت تعرف ان تنسج البلوفرات

    والملابس الشتوية وتعرف التطريز فبدات تعمل داخل منزلها ولم تكن تزود السعر مهما

    كان الا المتفق عليه منذ البداية ولا تقبل اي زيادة من احد وادخلت ابنتها مدرسة خاصة

    ولكن المرض بدا على الام ولم تشتكي ابدا من مرضها حتى لابنتها وكانت الابنة ترى آلام

    امها من تعابير وجهها مهما كانت تخفي هذه التعابير وبعد مرور 9 سنوات اشتد المرض

    على الام وتركت البنت المدرسة لتراعي امها ولم تقبل البنت باي مساعدة من احد

    ولكنها كانت تكمل ما بداته من عمل لامها من نسيج وفي مساء احد الايام وكانت البنت جالسة

    تراقب امها المريضة وتدعوا الله ان يشفيها
    نظرت الام اليها وقالت حبيبتي ضميني الى صدرك

    وان رحلت ارجوك ان لا تتنازلي وتشكي همك لاحد سوى الله ولا تبيني ضعفك امام

    اي بشر وخاصة الشباب كوني متيقضة وكوني صبورة لما تلاقينه من الحياة القاسية

    فضمت البنت امها وبدات بتقبيلها وما كانت الا الابتسامة العريضة من الام وتقول

    الحمد لله كبرت واصبح عمرك 15 سنة تستطيعين ان تميزي الخير من الشر

    وقد علمتك كل شئ وفارقت الحياة الام الغالية وبقيت هذه البنت
    لا تعرف ماذا تفعل سوى

    ان نادت عمها وزوجته خالتها وقاموا بمراسيم الدفن واخذوا البنت الى منزلهم

    وبعد خمسة ايام من وفاة الام البنت بدات تتالم ولم تبوح لاحد بالمها ولكن خالتها لاحظت

    ذلك وقالت مابك يا ابنتي ضحكت البنت وقالت مابي يا خالتي قالت اراك شاحبة اللون قالت

    لا ابدا ليس لدي اي شئ الى ان وقعت البنت على الارض فحملتها خالتها الى المستشفى

    واجري لها الفحص وقالو ا الاطباء ان لديها الزائدة الدودية وهي على وشك الانفجار

    ويجب الاسراع بالعملية

    ولكن يوجد لديها عمليتان بدل الواحدة فقالت خالتها وما هي قالوا ان حصوة كبيرة

    في كليتها اليمنى فقالت ارجوكم انقذوا هذه اليتيمة وما كان من احد الاطباء المتخرجين جديدا

    بعد ان سمع انها تحتاج الى نقل الدم فورا الى ان قال انا موجود ساتبرع بما تحتاجه من الدم

    اثناء العملية وبالفعل تبرع لها بالدم وبعد عشرة ايام من الرقاد في المستشفى خرجت

    البنت وبقيت مع عمها وزوجته واطفالهم ولكن الطبيب الشاب يوم خروجها من المستشفى

    لم يكون موجودا بعد ان رجع وجدها قد خرجت من المستشفى وبدا يفتش عنها علما

    ب
    ان الطبيب هذا كان مسلما وهذه الام وابنتها كانتا على دين المسيحية

    ا
    لى ان عثر على خالتها في يوم من الايام وطلب ان يرى البنت فلبت طلبه وزار البنت

    وقال كيف اصبحت الان قامت البنت وشكرته وقالت لولا الله ولولاك لما بقيت على قيد الحياة

    فطلب من البنت ان ترد بصراحة لو اراد ان يخطبها هل توافق بالزواج منه فقالت له الحقيقة انا

    اوافق ولكن اهلي لن يوافقوا لانك مسلم قال انا اطلبك ولنرى الرد ماذا سيكون فطلب الطبيب

    يد البنت من عمها ولكن العم رفض رفضا قاطعا وبعد عدة محاولات قال لنسال البنت

    ولما سالوا البنت البنت قالت انا موافقة المهم تزوجوا والحمد لله وبعد مرور سنة من الزواج

    اسلمت البنت والحمد لله بشهادة لا اله الا الله محمد رسول الله ورزقها الله بابن

    ولكن كانت تتالم دائما ولم تشتكي لالمها لاحد
    كانت تدير 3 عوائل لان زوجها

    كان هو المسؤل عن اعالتهم وكانت تقتر على نفسها ولا تبخل على اهله بشئ

    وكانت صبورة وقوية بعون الله وان كانوا لا يرغبون بوجودها بينهم لانها وان اسلمت

    لكنها كانت من غير دينهم وصبرت والزوج دائما معها احبها واخلص لها ويبقون باذن الله

    كما كانوا منذ البداية والحب والتعاون والخير متعاونين دائما وهي مريضة ولا تشتكي الالم

    وهي تعبانة لا تقول اف وتحمد الله وتحب الخير للجميع ولا استطيع ان اكمل

    اكثر من هذا لاني لا اميز الحروف من شدة البكاء


    وبقيت المراة هذه بعد ان
    كبرت واصبح لها من الابناء اثنين الحمد لله منذ ان اسلمت

    تقرا القران وحفظته وتصلي ولا تجعل اي شئ يلهيها عن دينها وهي تقوم بكل

    اعمالها المنزلية بنفسها وتشرف على مزرعتها وحقولها ولا تقول ابدا انا تعبت

    ولكن مهما كانت الاماها شديدة لا تعبر عنها ابدا وتقول الحمد لله على ما وهبني

    من زوج صالح اهداني الى دين الاسلام العظيم
    واهل الزوج بعد ان كانوا يكرهونها ولما

    راو منها من طيبة اخلاق وتفانيها لزوجها واهله بدات محبتهم تزيد لها وكانها بالفعل ابنتهم

    وخاصة ام الزوج وكانت تحبها حبا كبيرا حتى توفاها الله وهي على صدر زوجة ابنها

    واخر كلماتها كانت اذهبي يا ابنتي والله يوفقك ويعمر الايمان بقلبك ويجعلك من البنات

    البارات انت وفيت معي ولم تفي قريباتي معي انت كنت طبيبتي وانت كنت ابنتي

    التي تحمل همي بدل ان احمله انا عنك الله يوفقك واسلمت روحها على صدرها


    وبقيت المراة وزوجها في الظروف التي مر العراق بها الصعبة تحرم نفسها وابنائها

    من اشياء كثيرة وتساعد اخوة زوجها واطفالهم الكثيرين وتقول ابنائي انكم لستم محتاجين

    الى شئ وانما ابناء عمومتكم هم بحاجتكم والحمد لله واتمنى ان يوفق الله الجميع

    ويوفق من يمد يد العون لكل مسلم او مسلمة

    ارجوك اختي المراة وارجوكي اختي البنت ان لا تبيني ضعفك امام احد وبيني

    دائما انت قوية كي لا يراد بك السوء ولا يظن بك الظنون

    حبيباتي الغاليات هذه الطفلة الصغيرة التي قراتم عنها هي
    انا والام كانت امي

    رحمها الله واسكنها فسيح جناته طبعا اكتب هذه القصة ويداي ترتجفان

    والدموع من عيناي تنهمران الام ايها الاحبة في الله


    مهما قست الدنيا عليها تصبر وتصابر من اجل ابنائها

    واتمنى ان لا تنزعجوا من اطالة القصة

    حفظكم المولى القدير من كل سوء

    تاثرت جدا بقصتك اختى ربنا يرحم الوالد والوالدة ويغفر لهما
    ويجعل كل ما مررت به من الم فى ميزان حسناتك وحسناتهما
    وربنا يثبتك على الاسلام حتى الممات ويبارك فى اهلك جميعا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة suramus مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمته وبركاته
    رغم ان قصة كفاح وتضحية والدتي قد تكون لاشيء امام قصص كفاح وتضحية الوالدات
    ولكنها بالنسبة لي اصعب قصة تضحية

    والدتي تزوجت من والدي في السبعينات هي ذات جمال وثقافة فهي كانت الوحيدة من بين خواتها اصرت على
    اكمال تعليمها تزوجت من والدي الله يرحمه وهو طبيب ولكن طبيب نادر الوجود في ذلك الزمن وحتى زمننا هذا
    فكان طبيب فقير الحال طيب القلب يعالج اغلب الناس بدون مقابل!
    لم يعرف طريق للطمع مثله مثل اغلب الاطباء من دفعته في ذلك الوقت
    وهكذا حياتنا كانت عبارة عن تقشف في كل شيء ولكن ولله الحمد لم يحرمنا لاانا و لا اخواتي من شيء
    اخواتي نعم فنحن ثلاث بنات كل من يحتك بنا يشهد بأخلاقنا وشرفنا وخجلنا
    خلال فترة دراستنا كانت والدتي تخيط لنا اجمل الثياب لتوفير مصاريف لوالدي ولكناها كانت اجمل بكثير من الملابس الجاهزة
    وكان كل من يراها علينا ينبهر بها لذوقها الرائع في الخياطة
    والدتي كانت معلمة وكانت خياطة ماهرة تخيط لنا فقط نحن بناتها ملابسنا وكانت طباخة ماهرة وكانت ذات ذوق رائع في اناقتها
    واضف لهذا كله كانت ومازلت ملتزمة دينيا
    ولكن حظها في الحياة لا يشبهها!
    تحملت وتحملت الكثير من أجلنا اقتصدت وضغطت كثيرا على نفسها في سبيل ان نعيش عيشة كريمة انا وخواتي
    عانت كثيرا مع مرض ابي حتى وفاته كانت له نعم الزوجة والممرضة والام الحنون
    لم تشتكي يوما من تعب من جزع بل كانت ترمي همومها فقط على خالقها
    اما نحن بناتها رغم ما خلقه الله فينها من جمال خلق واخلاق بشهادة الجميع الا ان الله لم يكتب لنا الزواج
    الا الاخت الوسطى وحتى هي من تزوجها لم يكن بمستوانه الاجتماعي بل اقل
    ولكنه طيب اما انا واختي الكبرى فجرى بنا الزمن ولم نتزوج وظل كل من يرانه يسئلنه لماذا لم تتزوجوا رغم صفاتكم الرائعة!
    وهذا كله يقتل والدتي من الداخل فهي ام
    تحملت وصبرت طوال حياتها من أجلنا وهي تحلم مثلها مثل كل الامهات ان تتزوج بناتها وترى احفادها
    ولكنها رغم هذا كله لم تشتكي لااحد ولم تجبرنا يوما لاانا ولا اختي على الزواج من الرجل الغير مناسب من وجهة نضرنا فهي تختلف
    عن جميع الامها حنونه صبورة تخاف علينه من نسمة الهواء عاطفية حد الجنون

    ادعو من الله عز وجل ان يعطيها الصحة والعافية وان تبقى دوما زهرة حياتي
    ان ذبلت هذه الزهرة اموت
    فوالله لا انا ولا خواتي ولا الحياة تسوى شيئا من دونها
    ربنا يبارك فى والدتك اختى ويمتعها بالصحة والعافية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى خالد علي مشاهدة المشاركة
    وَهِيبَه ..
    سمّاكِ اللهُ من فوقِ سبع سماوات
    فأنتِ الواهبةُ السّخيّة
    الّتي ما بخِلتِ يومًا علينا بحنانِكِ،
    و لا بعطائِكِ الأخّاذ
    و لا بتضحياتك الجِسام في أحلك الأوقات
    أيّام السّنوات السّوداء
    عندما كُنتِ ومازلتِ لأبي خير السّند
    أين كُنتِ تُضحِّينَ بحياتك بالعمل في أماكن الخطر
    في وقت من أصعب المراحل الّتي مرّت عليها البلد
    أين كان الخروج بحد ذاته خطر
    فتارة دوريّات الإرهابيين من حين لآخر لمكان العمل
    و تارة أُخرى تُصدَمِينَ بجثث الأبرياء مرميّة على الطُّرُق
    إلاّ أنّك أبيتِ مدّ أيديك للبشر
    وخاطرتِ بنفسِكِ من أجل توفير لنا لُقمَةِ العيش ..
    مَرّت السّنوات ،
    و أنا أراكِ تُعلّميننا من أجل أن نكون خيرة البشر
    فكُنتِ تحرِصينَ أن نتحصّل على أفضل العلامات من أجل إختيار أفضل التّخصّصات لكي نضمن المُستقبل
    المُستقبلُ الّذي ما كان طريقُه لِيُعبًّد لولا حرمان نفسِكِ من أمور عديدة من أجل توفير لنا كُل ما يلزم..
    أمّي ، ماما ، يَمّا
    طلبوا منّي أن أكتب عنكِ بشرط أن تكون قصّتُكِ ..تضحيه
    تضحيه ؟
    أَلَم يَكُن حملُكِ بي تضحيةً بِحدّ ذاتها ؟
    لمّا عانيتِ الأمرّين عند ولادتي
    سامحيني أمّي عن كُلّ آه تأوّهتها مع كُلّ طلقة
    لولاكِ ،
    ما كُنت لأخرج لتوحيد ربّ العِبَاد
    ما كُنتُ لأرى وجهكِ الخلاّب
    ما كُنتُ لأحتاجَ لرضاكِ لأدخل جنّة العُبَّاد
    الجنّة الّتي وضعها تحت قدميكِ ذو الجلال و الإكرام..
    كلامك جميل يا سلمى ربنا يبارك فى والدتك ويحفظها


  6. #46
    عضو مميز الصورة الرمزية * شــروق*
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    3,316
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    418

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكراً على الدعوة .. مسابقة رائعة وجميلة
    الام قلب رحيم وصدر حنون نفس كبيرة وسعت مالم تسعهُ الآف النفوس
    وضحت ولاتزال تضحي وتحملت الصعاب الام تستحق كل تقدير
    تستحق منا كل كلمات الشكر والعرفان على ماقدمته وعانتهُ فمهما فعلنا أوقلنا لن نفيها حقها
    أللهم احفظ أمي وأمهاتكم وجميع امهات المسلمين وأرحم كل من توفت أمه وأغفر لها يارب
    بارك الله فيكم وجزاكم كل خير على المسابقة الرائعة ,, بالتوفيق للجميع


  7. #47
    Moderators الصورة الرمزية Moderator1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى خالد علي مشاهدة المشاركة
    وَهِيبَه ..
    سمّاكِ اللهُ من فوقِ سبع سماوات
    فأنتِ الواهبةُ السّخيّة
    الّتي ما بخِلتِ يومًا علينا بحنانِكِ،
    و لا بعطائِكِ الأخّاذ
    و لا بتضحياتك الجِسام في أحلك الأوقات
    أيّام السّنوات السّوداء
    عندما كُنتِ ومازلتِ لأبي خير السّند
    أين كُنتِ تُضحِّينَ بحياتك بالعمل في أماكن الخطر
    في وقت من أصعب المراحل الّتي مرّت عليها البلد
    أين كان الخروج بحد ذاته خطر
    فتارة دوريّات الإرهابيين من حين لآخر لمكان العمل
    و تارة أُخرى تُصدَمِينَ بجثث الأبرياء مرميّة على الطُّرُق
    إلاّ أنّك أبيتِ مدّ أيديك للبشر
    وخاطرتِ بنفسِكِ من أجل توفير لنا لُقمَةِ العيش ..
    مَرّت السّنوات ،
    و أنا أراكِ تُعلّميننا من أجل أن نكون خيرة البشر
    فكُنتِ تحرِصينَ أن نتحصّل على أفضل العلامات من أجل إختيار أفضل التّخصّصات لكي نضمن المُستقبل
    المُستقبلُ الّذي ما كان طريقُه لِيُعبًّد لولا حرمان نفسِكِ من أمور عديدة من أجل توفير لنا كُل ما يلزم..
    أمّي ، ماما ، يَمّا
    طلبوا منّي أن أكتب عنكِ بشرط أن تكون قصّتُكِ ..تضحيه
    تضحيه ؟
    أَلَم يَكُن حملُكِ بي تضحيةً بِحدّ ذاتها ؟
    لمّا عانيتِ الأمرّين عند ولادتي
    سامحيني أمّي عن كُلّ آه تأوّهتها مع كُلّ طلقة
    لولاكِ ،
    ما كُنت لأخرج لتوحيد ربّ العِبَاد
    ما كُنتُ لأرى وجهكِ الخلاّب
    ما كُنتُ لأحتاجَ لرضاكِ لأدخل جنّة العُبَّاد
    الجنّة الّتي وضعها تحت قدميكِ ذو الجلال و الإكرام..

    مرحبا بكي حبيبتي سلمي.اسعدتني مشاركتك حبيبتي مهما حاولنا ان نصف تضحيه امهاتنا فلا نستطيع ان نوفيها حقها او تكفي الكلمات لتعبر عن حبنا وتعبها معنا ربنا يبارك لك في ماما ويحفظها يارب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة * شــروق* مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكراً على الدعوة .. مسابقة رائعة وجميلة
    الام قلب رحيم وصدر حنون نفس كبيرة وسعت مالم تسعهُ الآف النفوس
    وضحت ولاتزال تضحي وتحملت الصعاب الام تستحق كل تقدير
    تستحق منا كل كلمات الشكر والعرفان على ماقدمته وعانتهُ فمهما فعلنا أوقلنا لن نفيها حقها
    أللهم احفظ أمي وأمهاتكم وجميع امهات المسلمين وأرحم كل من توفت أمه وأغفر لها يارب
    بارك الله فيكم وجزاكم كل خير على المسابقة الرائعة ,, بالتوفيق للجميع

    عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    نورتي حبيبتي المسابقه. جزانا واياكم اختي
    واشكرك علي مشاركتك معنا

    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

  8. #48
    الصورة الرمزية سلمى خالد علي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,393
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    198

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هابى5 مشاهدة المشاركة

    كلامك جميل يا سلمى ربنا يبارك فى والدتك ويحفظها
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Moderator1 مشاهدة المشاركة

    مرحبا بكي حبيبتي سلمي.اسعدتني مشاركتك حبيبتي مهما حاولنا ان نصف تضحيه امهاتنا فلا نستطيع ان نوفيها حقها او تكفي الكلمات لتعبر عن حبنا وتعبها معنا ربنا يبارك لك في ماما ويحفظها يارب

    آمـــين يا رب ، الله يحفظكما أُختاي الفُضليَتان

    بالتّوفيق لجميع المُتسابقات..


    إِفرَح..إذن أنتَ تُقاوِمْ
    صلِّ..إذنْ أنت تُقاوِم
    إزرَعِ العدَالةَ..إِذن أنتَ تُقاوِم
    إزرَع السّلامَ و المحبَّةَ حولك ..إذن أنت تقاوم
    أطعِمِ الفقير، إسقِ الجائع و العطشانَ .إسقِهِمْ إذن..فأنتَ تُقاوِمْ
    كُلُّ عامٍ و أنتُمْ صاعِدُونَ إلى التّحرير...تحريرِ أرضِكُم و إنسانِكُم




  9. #49
    الطريق الى الله الصورة الرمزية nany tony
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    17,020
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    481

    افتراضي

    انا شايفة قصص جميلة اوى ربنا يحفظكم ويحفظ امهاتنا ويرزقهم الجنة

    اللى يحب النبي يصلى عليه

    <a href=http://forum.amrkhaled.net/image.php?type=sigpic&userid=1113298&dateline=1434375989 target=_blank>http://forum.amrkhaled.net/image.php...ine=1434375989</a>
    فهرس مواضيعى الخاصة ( nany tony ) .............




  10. #50
    عضو مميز الصورة الرمزية ((*هالة*))
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,715
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    206

    افتراضي

    شكراً على الدعوة
    وكل عام وكل أم طيبة
    أشارككم بهذا الموضوع أنقله لكم من مواضيعى على الموقع

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

  11. #51
    عضو مميز الصورة الرمزية ((*هالة*))
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,715
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    206

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

    كلما نظرت لأى أم
    ( أزداد أملى ورجائى وطمعى فى الله جل جلاله)

    كلنا نعرف حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
    الذى قال فيها (الله أرحم بعباده من هذه بولدها )

    وهذا هو الحديث
    عن عمر بن الخطاب رضى الله عنه قدم على النبي صلى الله عليه وسلم سبي ، فإذا امرأة من السبي قد تحلب ثديها تسقي ، إذا وجدت صبيا في السبي أخذته ، فألصقته ببطنها وأرضعته ، فقال لنا النبي صلى الله عليه وسلم : ( أترون هذه طارحة ولدها في النار ) . قلنا : لا ، وهي تقدر على أن لا تطرحه ، فقال : ( لله أرحم بعباده من هذه بولدها ) .

    إن الأم تحب ابنها وتفديه بروحها
    وكم من أم يقسوى عليها ابنها ولكن لو أحد مسه بشر تأكله أكل
    الأم لا تقدر أن ترى ابنها يمرض أو يتألم
    الأم لا تنام إن تأخر ابنها عن البيت
    الأم تضحى بشبابها إن توفى زوجها من أجل أولادها
    الأم ممكن تضحى بدراستها من أجل أولادها
    الأم ممكن تضحى براحتها من أجل أولادها
    الأم لا تحب أحد على وجه الأرض أكثر من ابنها
    الأم تصبر على ابنها صبر أيوب
    الأم الأم أقول أيه ولا أيه على رحمة الأم بولدها

    فما بالكم برحمة ربنا التى قال عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم
    (الله أرحم من الأم على ولدها)

    فلهذا أنا دائماً عندى أمل فى رحمة ربنا

    هدانا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه




    اللهم ارحم أمى وأموات المسلمين أجمعين

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

  12. #52
    عضو مميز الصورة الرمزية * شــروق*
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    3,316
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    418

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Moderator1 مشاهدة المشاركة

    عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    نورتي حبيبتي المسابقه. جزانا واياكم اختي
    واشكرك علي مشاركتك معنا
    النور نوركم حبيبتي تسلمي
    بارك الله فيكم


  13. #53
    عضو مجتهد الصورة الرمزية دمعة الم العراقية
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    216
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    82

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Moderator1 مشاهدة المشاركة

    عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    كم هي مؤثره قصه حياة امك حبيبتى
    فلقد ابكتني من كثرة تضحيه امك الجميله
    ربنا يغفر لها ويعفو عنها
    اشكر مشاركتك القيمه


    حياك الله غاليتي

    شكرا على مرورك وتعقيبك

    جعل الله بكائك بكاء فرح وخشية الله تعالى

    ورحم الله امي وجميع امهات المسلمين

    بارك الله بعمرك وعملك وحفظك من كل سوء


  14. #54
    عضو مجتهد الصورة الرمزية دمعة الم العراقية
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    216
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    82

    افتراضي

    تاثرت جدا بقصتك اختى ربنا يرحم الوالد والوالدة ويغفر لهما
    ويجعل كل ما مررت به من الم فى ميزان حسناتك وحسناتهما
    وربنا يثبتك على الاسلام حتى الممات ويبارك فى اهلك جميعا
    حياك الله غاليتي هابي 5

    شكرا على مرورك وتعقيبك على القصة

    الله يغفر لنا جميعا ولوالدينا الاحياء منهم والاموات

    بارك الله بعمرك وعملك وحفظك من كل سوء


  15. #55
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2015
    المشاركات
    74
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي مشاركة

    السلام عليكم جميعا
    بالنسبة لمشاركتي في المسابقة الطيبة و القيمة لما تحمله من وفاء للام...اود ان اقول ان امي ام عظيمة...عظيمة في اخلاقها و عظيمة في امومتها و عظيمة في صبرها و عظيمة في تضحيتها من اجلنا احنا اولادها الاربعة.
    ماما حكايتها صعبة جدا و قاسية للغاية و مشوارها مع الالم و الصبر من اجلنا طويل...و السبب الي خلاني مانحكيش تفاصيل حيايتها و تضحيتها هو احتراما لرايها لانها لطالما كتمت هاد المعانات و كانت دائما تحب تخليها بينها وبين نفسها و تحتسب اجر تضحيتها عند الله وحده...و انا والله احتراما لرايها و شعورها(اصلا هي مش عارفة بقصة المسابقة) لكن احترام لرايها و لو في غيابها لم ارد ان احكي تفاصيل...لكن ماما صبرت من اجلنا على اشياء صعبة و صعبة جدا و قاسية صبرت على الضضرب و عدم الاستقرار و الظلم و كثير من الشياء فقط من اجلنا نحن ابناءها الربعة و اكبرهم انا...كانت عندها ابسط حل يمكن ان تلجا اليه لتتخلص من المعانات التي كانت تعيشها هو الطلاق...لكن من اجلنا فضلت ان تصبر على الادى على ان تتطلق و تعيشنا يتاما بالحياة (كما تقول هي) اي لدينا ام و اب لكن مش عيشين معاهم لتنين و مش عايشين حياة مستقرة...و بهدا فضلت ماما استقرارنا على استقرارها هي و راحتنا احن على راحتها هي و قدمت مصلحت اولادها على مصلحتها و قررت ان تقبل ان تعيش تعيسة على ان يعيش ابناءها سعداء...و دامت هاد التضحية سنولت طويلة افنت فيها شبابها...انجبتني انا و اختين و اخ...و ربتنا احسن تربية و كبرتنا على طاعة الله و طاعة الوالدين و احترام الناس...و علمتنا التواضع وكل القيم الدينية لانها انسانة متدينة جدا و ملتزمة...حتىى اصبحنا مضرب المثل في التربة و الخلاق عند كل من يعرفنا...و كان هدا ما يعزيها.و حرصت على تعليمنا انا الحمد لله اكملت دراستي في التسويق و تزوجت من 3 سنوات و انجبت بنت يعني ماما صارت جدة الان..و اختي اكملت دراستها بالجامعة ادب فرنسي و اخي مازال في الجامعة يدرس بيولوجيا و اختي الصغرى في الاعدادي.
    الحمد لله الضع الان تحسن كثيرا عن قبل لكن ماما تضحيتها كلفتها شبابها كلو.
    هده قصة ماما باختصار شديد.
    انا فخورة جدا انني ابنتها واتمنى من الله ان يرزقها الصحة و العافية و يطول عمرها.
    شكرا لكن على قراءت مشاركتي و اعتدر على الاطالة.
    اختكم اميرة


  16. #56
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2015
    المشاركات
    74
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    اخواتي الكريمات انا ساغيب بضع ايام على المنتدى لاني مسافرة لمدة اسبوعين وساعود بادن الله تعالى...لدلك اود ان اقول كل عام و امهاتكم باف خير يااااااااااااااااا رب ومن الاعضاء من هي ام نقولها كل عام وانتي بخير و اللي امه متوفية الله يرحمها يا رب و يوسع عليها و يجعل مثواها الجنة يا رب.
    سعدت جدا بمشاركتي معكم بالمسابقة
    و سعدت اكثر و اكثر لقراءتي لحكاياتكم كلكم و تاترت بها كثيراو الله (حياية دمعة امل عراقية) (حبيبتي بنت النيل المصرية) (الرائعة سلمى خالد علي)
    و الجميع المعدرة ان نسيت احداكن قصص رائعة و تضحيات اروع .suramus


  17. #57
    Moderators الصورة الرمزية Moderator1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((*هالة*)) مشاهدة المشاركة
    شكراً على الدعوةوكل عام وكل أم طيبةأشارككم بهذا الموضوع أنقله لكم من مواضيعى على الموقع
    شكرا ليكي يا قلبي علي مشاركتك الجميله كل عام وانتي بخير

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((*هالة*)) مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلمكلما نظرت لأى أم( أزداد أملى ورجائى وطمعى فى الله جل جلاله)كلنا نعرف حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذى قال فيها (الله أرحم بعباده من هذه بولدها )وهذا هو الحديثعن عمر بن الخطاب رضى الله عنه قدم على النبي صلى الله عليه وسلم سبي ، فإذا امرأة من السبي قد تحلب ثديها تسقي ، إذا وجدت صبيا في السبي أخذته ، فألصقته ببطنها وأرضعته ، فقال لنا النبي صلى الله عليه وسلم : ( أترون هذه طارحة ولدها في النار ) . قلنا : لا ، وهي تقدر على أن لا تطرحه ، فقال : ( لله أرحم بعباده من هذه بولدها ) .
    إن الأم تحب ابنها وتفديه بروحها وكم من أم يقسوى عليها ابنها ولكن لو أحد مسه بشر تأكله أكلالأم لا تقدر أن ترى ابنها يمرض أو يتألم الأم لا تنام إن تأخر ابنها عن البيتالأم تضحى بشبابها إن توفى زوجها من أجل أولادهاالأم ممكن تضحى بدراستها من أجل أولادهاالأم ممكن تضحى براحتها من أجل أولادهاالأم لا تحب أحد على وجه الأرض أكثر من ابنهاالأم تصبر على ابنها صبر أيوبالأم الأم أقول أيه ولا أيه على رحمة الأم بولدهافما بالكم برحمة ربنا التى قال عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم (الله أرحم من الأم على ولدها)فلهذا أنا دائماً عندى أمل فى رحمة ربناهدانا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه
    اللهم ارحم أمى وأموات المسلمين أجمعين

    اللهم امين اللهم صل وسلم وبارك علي سيد الخلق جزاكي الله خيرا علي مشاركتك القيمه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دمعة الم العراقية مشاهدة المشاركة
    حياك الله غاليتي شكرا على مرورك وتعقيبك جعل الله بكائك بكاء فرح وخشية الله تعالى ورحم الله امي وجميع امهات المسلمين بارك الله بعمرك وعملك وحفظك من كل سوء
    ​شكرا ليكي يا قلبي أحبك في الله

    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

  18. #58
    Moderators الصورة الرمزية Moderator1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اميرة سيدين مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم جميعا
    بالنسبة لمشاركتي في المسابقة الطيبة و القيمة لما تحمله من وفاء للام...اود ان اقول ان امي ام عظيمة...عظيمة في اخلاقها و عظيمة في امومتها و عظيمة في صبرها و عظيمة في تضحيتها من اجلنا احنا اولادها الاربعة.
    ماما حكايتها صعبة جدا و قاسية للغاية و مشوارها مع الالم و الصبر من اجلنا طويل...و السبب الي خلاني مانحكيش تفاصيل حيايتها و تضحيتها هو احتراما لرايها لانها لطالما كتمت هاد المعانات و كانت دائما تحب تخليها بينها وبين نفسها و تحتسب اجر تضحيتها عند الله وحده...و انا والله احتراما لرايها و شعورها(اصلا هي مش عارفة بقصة المسابقة) لكن احترام لرايها و لو في غيابها لم ارد ان احكي تفاصيل...لكن ماما صبرت من اجلنا على اشياء صعبة و صعبة جدا و قاسية صبرت على الضضرب و عدم الاستقرار و الظلم و كثير من الشياء فقط من اجلنا نحن ابناءها الربعة و اكبرهم انا...كانت عندها ابسط حل يمكن ان تلجا اليه لتتخلص من المعانات التي كانت تعيشها هو الطلاق...لكن من اجلنا فضلت ان تصبر على الادى على ان تتطلق و تعيشنا يتاما بالحياة (كما تقول هي) اي لدينا ام و اب لكن مش عيشين معاهم لتنين و مش عايشين حياة مستقرة...و بهدا فضلت ماما استقرارنا على استقرارها هي و راحتنا احن على راحتها هي و قدمت مصلحت اولادها على مصلحتها و قررت ان تقبل ان تعيش تعيسة على ان يعيش ابناءها سعداء...و دامت هاد التضحية سنولت طويلة افنت فيها شبابها...انجبتني انا و اختين و اخ...و ربتنا احسن تربية و كبرتنا على طاعة الله و طاعة الوالدين و احترام الناس...و علمتنا التواضع وكل القيم الدينية لانها انسانة متدينة جدا و ملتزمة...حتىى اصبحنا مضرب المثل في التربة و الخلاق عند كل من يعرفنا...و كان هدا ما يعزيها.و حرصت على تعليمنا انا الحمد لله اكملت دراستي في التسويق و تزوجت من 3 سنوات و انجبت بنت يعني ماما صارت جدة الان..و اختي اكملت دراستها بالجامعة ادب فرنسي و اخي مازال في الجامعة يدرس بيولوجيا و اختي الصغرى في الاعدادي.
    الحمد لله الضع الان تحسن كثيرا عن قبل لكن ماما تضحيتها كلفتها شبابها كلو.
    هده قصة ماما باختصار شديد.
    انا فخورة جدا انني ابنتها واتمنى من الله ان يرزقها الصحة و العافية و يطول عمرها.
    شكرا لكن على قراءت مشاركتي و اعتدر على الاطالة.
    اختكم اميرة
    عليكم السلام و رحمة الله و بركاته. أسعدتني مشاركتك الطييه وكم هي الام بكل حنانها وتضحيتها لا تري نفسها كل ما تراه هو اولادها لا يهتم بنفسها او سعادتها قصت والدتك جميله ربنا يباركلك فيها
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اميرة سيدين مشاهدة المشاركة
    اخواتي الكريمات انا ساغيب بضع ايام على المنتدى لاني مسافرة لمدة اسبوعين وساعود بادن الله تعالى...لدلك اود ان اقول كل عام و امهاتكم باف خير يااااااااااااااااا رب ومن الاعضاء من هي ام نقولها كل عام وانتي بخير و اللي امه متوفية الله يرحمها يا رب و يوسع عليها و يجعل مثواها الجنة يا رب.
    سعدت جدا بمشاركتي معكم بالمسابقة
    و سعدت اكثر و اكثر لقراءتي لحكاياتكم كلكم و تاترت بها كثيراو الله (حياية دمعة امل عراقية) (حبيبتي بنت النيل المصرية) (الرائعة سلمى خالد علي)
    و الجميع المعدرة ان نسيت احداكن قصص رائعة و تضحيات اروع .suramus
    ​ترجعي بالسلامه يا اميره في انتظارك حبيبتي

    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

  19. #59
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2015
    المشاركات
    74
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Moderator1 مشاهدة المشاركة
    عليكم السلام و رحمة الله و بركاته. أسعدتني مشاركتك الطييه وكم هي الام بكل حنانها وتضحيتها لا تري نفسها كل ما تراه هو اولادها لا يهتم بنفسها او سعادتها قصت والدتك جميله ربنا يباركلك فيها


    ​ترجعي بالسلامه يا اميره في انتظارك حبيبتي
    شكرا حبيبتي و فيك بارك الله شكرا


  20. #60
    الصورة الرمزية سلمى خالد علي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,393
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    198

    افتراضي

    مــا الجديد ؟


    إِفرَح..إذن أنتَ تُقاوِمْ
    صلِّ..إذنْ أنت تُقاوِم
    إزرَعِ العدَالةَ..إِذن أنتَ تُقاوِم
    إزرَع السّلامَ و المحبَّةَ حولك ..إذن أنت تقاوم
    أطعِمِ الفقير، إسقِ الجائع و العطشانَ .إسقِهِمْ إذن..فأنتَ تُقاوِمْ
    كُلُّ عامٍ و أنتُمْ صاعِدُونَ إلى التّحرير...تحريرِ أرضِكُم و إنسانِكُم




 

 
صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.



حماية المنتدى من اكساء هوست