العاب فلاش

                   

مشاهدة نتائج الإستطلاع: اختيار قصه الام المثاليه

المصوتون
8. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • القصه الاولي

    4 50.00%
  • القصه الثانيه

    1 12.50%
  • القصه الثالثه

    5 62.50%
  • القصه الرابعه

    1 12.50%
  • القصه الخامسه

    1 12.50%
  • القصه السادسه

    1 12.50%
إستطلاع متعدد الإختيارات.
صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 99
  1. #21
    Moderators الصورة الرمزية Moderator1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اميرة سيدين مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم جميعا
    موضوع ائع و مسابقة اروع و الله انا ارى انه من البر بالام اننا نرجع شريط حياتنا الى الوراء و نبدا باسترجاع المواقف و الدكريات و و و و كل مل قدمته الام لنا
    انا اول ما بدات في التفكير بكيت كثيرا لاني اظن ان الام بصفة عامة سواء امي انا او باقي الامهات لا يمكن ان نوفيها حقها في يوم من الايام لا يمكن... نطلب من الله ان يجازيهم عنا خير الجزاء
    كنت دائما اظن انني احس ب ماما و بما عانت و تعبت... لكن من 9 اشهر و عندما اصبحت ام(ولله الحمد على النعمة) ادركا حقا مدى صعوبة المهمة عندما اصبحت ام احسست اكثر و اكثر بامي و بالصبر و التعب و المعانات و...اللي مرت بيها قبل حتى ان نعي على هده الدنيا ونكبر لنبدا نحصي لها تضحياتها.

    عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    نورتي حبيبتي. واكيد مهما حاولنا ان نرد لامنا ولو يوم لن نستطيع ولم نوفيها حقها
    اسعدني تواجدك حبيبتي

    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

  2. #22
    Moderators الصورة الرمزية Moderator1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Salma.Mohsen مشاهدة المشاركة
    ماشاء الله جزاكم الله كل خيرا
    نورتي حبيبتي سلمي جزانا واياكم يا غاليه

    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

  3. #23
    Moderators الصورة الرمزية Moderator1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارسة السعادة مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

    شكرا مود 1 على الدعوة يارب يسعدك

    كل ام في العالم هي عظيمة مضحية غالية و لا نستطيع مجازاتها مهما عملنا
    لذا فاغلى جزاء نستطيع تقديمه هو الدعاء لها بالفردوس الاعلى من الجنه
    اللهم جعل امهاتنا جميعا في جنات الخلد بغير حساب او سابقة عذاب ااااامين

    هلا بيكي حبيبتي
    اللهم امين اللهم اجعل امهاتنا جميعا من اهل الفردوس الاعلي
    نورتي يا جميل

    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

  4. #24
    Moderators الصورة الرمزية Moderator1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت النيل المصرية مشاهدة المشاركة
    قيمة الأم فى الإسلام

    رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم صعدَ المنبرَ يوما
    فقال : آمين ، آمين ، آمين .

    قيل : يا رسولَ اللهِ ! إنِّكَ صعدتَ المنبرَ فقلت : آمين ، آمين ، آمين ؟

    فقال : إن جبريلَ عليه السلامُ أتاني فقال : منْ أدركَ شهرَ رمضانَ ، فلم يُغفرْ له ، فدخلَ النارَ ؛ فأَبعدهُ اللهُ ، قُلْ : آمين ، فقلتُ : آمين
    ومن أدركَ أبويهِ أو أَحدهمَا ، فلم يبرَّهُما ، فماتَ ، فدخل النارَ ؛ فأَبعدهُ اللهُ ، قُلْ : آمين . فقلتُ : آمين ،
    ومن ذُكِرْتُ عندهُ ، فلم يُصلّ عليكَ ، فماتَ ، فدخلَ النار ؛ فأَبعدهُ اللهُ ، قل : آمين . فقلت : آمين

    الراوي: أبو هريرة - المحدث: الالبانى - المصدر: صحيح الترغيب
    خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح

    شهد ابن عمر ورجل يماني يطوف البيت حمل أمه وراء ظهره يقول :
    إني لها بعيرها المذلل إن ذعرت ركابها لم أذعر ثم قال يا ابن عمر أتراني جزيتها
    قال :لا ولا بزفرة واحدة ثم طاف ابن عمر فأتى المقام فصلى ركعتين ثم قال يا ابن أبي موسى إتن كل ركعتين تكفران ما أمامهما
    الراوي: أبو بردة بن أبي موسى الأشعري -المحدث: الالبانى - المصدر: صحيح الادب المفرد
    خلاصة حكم المحدث: صحيح الإسناد


    جاء رجلٌ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فقال :مَن أَحَقُّ الناسِ بحُسنِ صحابتي ؟
    قال " أمُّك " قال : ثم من ؟ قال " ثم أمُّكَ " قال : ثم من ؟ قال " ثم أمُّكَ " قال : ثم من ؟
    قال " ثم أبوك "

    الراوي: أبو هريرة - المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    هذه بعض مكانة الام فى الاسلام
    والتى مهما فعلنا او احتفلنا بها لا يمكن ان نوفيها حقها
    وليس الاحتفال بها يوم فى السنه هو قدرها ولكن قدرها هو ان
    نعمل على رضاها لان رضاها هو طريقنا الى الجنة
    ----
    وانا للأسف الشديد لا أكون سعيدة ولا احتفل بيوم الام هذا
    لانه يمثل لى ذكري تعيسة وهى أنى حرمت من حنان امى
    عنذ كنت فى العاشرة من عمرى فقد تركتنى و اخوتى
    ورحلت و كنت اكبر اخوتى وتركتنى اعانى الحزن والالم على فراقها
    والحرمان من حضنها الدافئ ولمستها الحنونة
    لقد ذقت مرارة فراقها طوال حياتى
    فى مراهقتى وهى ليس بجوارى لترشدنى
    فى تعليمي لتسهر على معاونتى
    فى نجاحى لتفرح لفرحى
    يوم زواجى لتنصحنى
    يوم ان وضعت اول مولود لى لتفرح بحفيدها
    هكذا افتقدتها على طوال حياتى ولم يستطيع احد ان يعوضنى عنها
    وكل ما أستطيع ان افعله هو الدعاء لها بالرحمة وان يكون مثواها الجنة
    ويجمعنى بها فى مستقر رحمته
    --------
    لقد حاولت جاهدة ان أكون اما صالحة لاولادى
    وكنت اتخيل فى كل لحظة إنى سوف افارقهم واتركهم للحياة وحدهم
    كما فعلت امى فكنت ومازلت ابذل جهدى لأكون لهم الام و الصديقة
    واشعرهم دائماً انهم الأهم فى الحياة عندى
    حتى اذا حدث و فارقتهم تبقى فى ذاكرتهم
    دائماً انهم كانوا هم نور حياتى وانى بذلت كل ما فى وسعى
    لتربيتهم و إسعادهم وغرست فيهم القيم الدينية والإنسانية
    وارجوا ان يتقبل الله منى و من والدهم
    ويجعلهم ولدا صالح يدعوا لنا

    --------
    اشكر لكم ادعوة الكريمة

    وللاسف ليس عندي من ارشحها للمسابقة
    و كل عام وجميع الأمهات بخير وصحة وسعاد
    ة
    جزاكن الله خيرا
    رغم أنى اكتب لكن وقد انهالت دموعى





    يا حبيبة قلبي معلش يا اختي ربنا يجمعك بيها في الفردوس الاعلي
    ويجعل تعبك مع اخواتك في ميزان حسناتك ويجعل اولادك عوضا لكي
    ويجعلهم بارين لكي. نورتي المسابقه كلها

    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

  5. #25
    Moderators الصورة الرمزية Moderator1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي

    مرحبا بتواجدك ابي الكريم احمد شرفني مشاركتك القيمه
    بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك

    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

  6. #26
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2015
    المشاركات
    74
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Moderator1 مشاهدة المشاركة

    عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    نورتي حبيبتي. واكيد مهما حاولنا ان نرد لامنا ولو يوم لن نستطيع ولم نوفيها حقها
    اسعدني تواجدك حبيبتي

    يعيشك اختي الغالية انا اسعد و الله


  7. #27
    العضو المميز والأكثر فاعلية عن شهر إبريل 2011(المركز الثانى) الصورة الرمزية ashraf deeb
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    26,283
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1394

    افتراضي



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تحية طيبة لكم اخواتى وبناتى الكرام

    أشكر لكم اختى الفاضلة دعوتك الكريمة للمسابقة

    وادخل على استحياء من اخواتى وبناتى الكرام اتمنى نجاح تلك المسابقة

    وان شاء الله نبارك للفائزيين او الفائزة بها بأمر الله


    مبروك افتتاح المسابقة


    تحياتى



    كنوزك
    أمى كثيرة , وخير كنوزك شبابك , وخير شبابك من وقف على بابك يرتوى بحبك , ويملء عروقه , ياااااااه... ووقت الفداء أمى تجديهم عند أقدامك .. تروى دمائهم ترابك ..نُحبك أمى ..بنحبك يا مصر.




  8. #28
    مشرف الصورة الرمزية (منار)
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    139

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Moderator1 مشاهدة المشاركة

    هلا بيكي حبيبتي منار وكل عام وماما طيبه وبخير
    ربنا يخليهالك ويبازك في صحتها
    اللهم اااااااامين


  9. #29
    مشرف الصورة الرمزية (منار)
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    139

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اميرة سيدين مشاهدة المشاركة
    (منار)
    حكاية امك حكاية جميلة جدا تصف مدى تضحية الام في هده الحياة ربي يخليهالك و يخليكم ليها و ربي يعطيها صحتها و يبارك في عمرها و يحفظهالكم
    كل عام و هي بالف خير
    اشكرك حبيبتى واللهم تقبل دعائك


  10. #30
    مشرف الصورة الرمزية (منار)
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    139

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahmad Ibrahim مشاهدة المشاركة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ (15)


    طبعا كل ما نستطيع أن نقدمه لأمهاتناهو جزء من برهما، وعندما نتدبر الأمور سنجد أن الله تبارك وتعالى جعل الأم نموذج للرحمة والتضحية والمودة والرحمة والإخلاص والوفاء والعطاء وإصلاح ذات البين، وجعل من المرأة أما للحب وأما للجمال وأما للراحة النفسية، وأما للرجال والنساء ووضع فيها قوة التحمل وموهبة العطاء بغير مقابل .. وعندي لكم مقالة نقلتها لكم فيها راحة ومحبة وحكمة كبيرة جدا :





    سأل الولد أمّه : لماذا تبكين ؟

    أجابتْه : لأنّي امرأة ..

    فقال الولد : أنا لا أفهم هذا !!

    فاحتضنتْه أمّه و قالت : و لن تفهمه أبداً ..

    ثمّ سأل الولد أباه : لماذا تبكي أمّي بلا سبب ؟

    أجاب أبوه : جميع النّساء يبكين بلا سبب ..





    كبر الولد و أصبح رجلاً و لا زال يجهل لماذا تبكي النّساء!!

    و في النهاية سأل عالماً حكيماً

    لماذا تبكي النّساء ؟

    أجاب الحكيم :

    عندما خلق الله المرأة جعل لها

    أكتافاً قويّة جدّاً

    لتحمل عليها أحمال العالم ..

    و جعل لها ذراعيْن ناعمتيْن و حنونتيْن

    لتعطي الرّاحة ..

    و أعطاها قوّةً داخليّة

    لتحتمل ولادة الأطفال .. و تحتمل رفضهم لها عندما يكبرون ..

    و أعطاها صلابة

    لتحتمل أعباء أسرتها و تعتني بهم .. و تبقى صامدة في أصعب الظّروف و دون تذمُّر ..

    و عندما يفشل الجميع و ييأسون تبقى أيضاً صامتة ..:

    و أعطاها محبّة لأطفالها لا تنتهي و لا تتغيّر

    حتى لو عادوا إليها و سبّبوا لها الألم ..

    أخيراً ،،

    أعطاها [ الدّموع [

    لتذرفها عند الحاجة فترمي أحمال هذه المسؤوليّة الكبيرة .. و تستطيع أنْ تواصل الرّحلة

    و هذه هي نقطة ضعفها الوحيدة





    لذلك احترموا دموع نساء العالم

    حتى وإن كانت بلا سبب !! قُطِعَ حبلُك السُّريّ لحظة خروُجك إلى الدُّنيآ ..

    وِبقيّ أثره فِي جسدِك

    ليُذكِّركَ داِئِمآ بِـ ؛

    إنسَانة عظيمَة ، كآنت تغذّيك من جسدِهآ





    يَا ربّ إنّي أدعو بقدر مَا نبضُ قلبيَ

    أنْ تجعل » أمّـــــــــي «سيدة من سيدات جنتك وتغفر لها وتجعل جميع أمهات المسلمين ... سيدات جنّتك وتغفر لهم ..

    وتجعل الفردوس منزلهم يارب العالمين

    قآلت أمـــي كيف حآلك يآ ضـنآي

    قلــت حآلي نفس حآلك يآ رضاي





    إن تبســـمتي غدى آلكون بيدي

    وأن تكـــدرتي يضـآيقني فضــآي

    ♡: الأم ...

    مطعم إذا جعت

    مستشفى إذا مرضت

    حفلة إذا فرحت

    منبه إذا نمت

    دعوات سماوية إذا غبت





    فهل ياترى بها أحسنت...





    ندخل المنزل وننادي : أين الوالدة ؟





    رغم أننا لا نريد شيئاً منها !





    كأنها وطن !! نبتعد عنه ثم نعود إليه لنقبل ثراه !!

    """""""





    اللهم اجعل أمي وأمهاتكم في الفردوس الأعلى من الجنة

    ربي أصرف عن أمي ثلاث .





    - آلمرض ، نار جہنم ، وفتنة القبر

    وأرزقها ثلاث :

    السعادھٓ ، الصحہ ، والجنہ


    ******

    شبه رسول الله صلى الله عليه وسلم المرأة بالضلع... ولو نظرنا إلى ضلع لوجدناه حماية للقلب والرئتان، وكذلك المرأة حماية للرجل والأسرة والأولاد.
    كرمها الله يوم خلقها فجعل الملائكة تسجد لآدم عليه السلام... ثم أسكنها الجنة وجعل من الملائكة خدم وحشم يقومون على راحتها، وعافها من كل عمل... وجعل الشقاء المترتب على المعصية لآدم وحده ... وذلك نجده في الآية التالية:
    وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى (116) فَقُلْنَا يَا آَدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى (117) إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَى (118) وَأَنَّكَ لَا تَظْمَأُ فِيهَا وَلَا تَضْحَى



    لَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى



    وهكذا جعل الله الشقاء في الدنيا لآدم وحده، وجعله في المواجهة دائما، هو واجه الملائكة قبل هبوطهما إلى الأرض، وهو في الدنيا مكلف بمواجهة الحياة وكل تحدي .... ودور المرأة عندما تفقد زوجها هو من أعظم الأدوار في الحياة... ودور البنت في بيت أبوها يحمل رمز العفة وحُسن التربية للأسرة بأكملها وقد وصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن نظفر بذات الدين وكان آخر كلامه أن وصانا بالنساء خيرا... وقال لا يكرمهن إلا كريم ولا يهينهن إلا لئيم ... وقد جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم الجنة تحت أقدام الأمهات( إن صح الحديث) فهنيئا لمن استطاع أن يبر أمه ويقبل قدميها ويفوز بحبها ودعائها الذي لم يجعل الله بينها وبينه حجاب.
    ولدينا إن شاء الله في صفحة وصايا الرحمن لعباده الكرام جولة ورحلة في عالم الأمهات.




    كلمات رائعه كالعاده نعجز امامها على تركتها قبل اكمال قرائتها
    اللهم لا يحرمنا منك ولا من مشاركتك الجميله استاذ احمد


  11. #31
    عضو مجتهد الصورة الرمزية دمعة الم العراقية
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    216
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    82

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اسعد الله اوقاتكم بكل خير

    مسابقة اكثر من رائعة الام يستحيل ان نكافئها بيوم واحد في السنة

    الام العمر كله لو نخدمها بعيوننا لن نكافئها ابدا

    حضن الام الدافئ لا يشعر به احد الا بعد فقدانها وما اصعب فراقها الابدي حين نكون بامس الحاجة لها

    ولكن لا اعتراض على امر الله وقدره كلنا هذا طريقنا

    المهم في هذه المسابقة التي اجد فيها تعبيرا عن معانات الام وكفاحها من اجل تربية ابنائها

    يجب ان تكون بالفعل ام مثالية بكل معنى الكلمة

    ليس للام التي ربت صحيح ولكن كفاحها يكون كام عادي وواجب عليها

    احبتي في الله اريد ان اساهم بهذه المسابقة ولكنني الان بانتظار رد الاستاذ
    Moderator1 هل تنفع مشاركتي بالمسابقة ام لا

    دمتم برعاية الله وحفظه

    طبعا قصتي هي قصة ام وابنتها الاثنتان كان لهم كفاح في هذه الدنيا

    دمتم برعاية الله وحفظه

    وعلى طريق الخير نلتقي دوما


  12. #32
    عضو امبراطور الصورة الرمزية هابى5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    51,935
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1952

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حياكم الله وشكرا على الدعوة الكريمة وكل سنة وكل الامهات طيبين وربنا يجعلهم من اهل الجنة يعطيهم الصحة ويبارك فى اعمارهن ويغفر لمن مات منهن اشعر بالاسى لمن سيمر عليه عيد الام وقد فقد امه وبالفعل اعز صديقة لى على المنتدى فقدت الام ربنا يرحمها ويجعلها من اهل الفردوس الاعلى وتستطيع من فقدت الام ان ترسل لها هدايا فى هذا اليوم بقراءة القرءان والدعاء لعلها ترتفع درجات ودرجات لان لها ابن صالح يدعوا لها
    ربنا يعيننا جميعا على البر فهو سبب لدخول الجنة باذن الله
    تمنياتى بالتوفيق


  13. #33

  14. #34
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2015
    المشاركات
    74
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هابى5 مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حياكم الله وشكرا على الدعوة الكريمة وكل سنة وكل الامهات طيبين وربنا يجعلهم من اهل الجنة يعطيهم الصحة ويبارك فى اعمارهن ويغفر لمن مات منهن اشعر بالاسى لمن سيمر عليه عيد الام وقد فقد امه وبالفعل اعز صديقة لى على المنتدى فقدت الام ربنا يرحمها ويجعلها من اهل الفردوس الاعلى وتستطيع من فقدت الام ان ترسل لها هدايا فى هذا اليوم بقراءة القرءان والدعاء لعلها ترتفع درجات ودرجات لان لها ابن صالح يدعوا لها
    ربنا يعيننا جميعا على البر فهو سبب لدخول الجنة باذن الله
    تمنياتى بالتوفيق
    السلام غليكم
    اعجبتني كثيرا مشاركتك اختي...بارك الله فيك و الله يرحم كل الامهات الي توفاو و كما قلتي حضرتك الي فقدت امها ترسلها هدية من نوع اخر من قران او تشتري شيء كانت تحبو امها و تصدقو بهدا تكون قد اهدتها حاجة تحبها وتنفعها في الدار الاخرة و ان شاء الله تصلها و تفرح بيها كما كانت تفرح في الدنيا...و كدلك تستطيع ان تزور صديقات امها الي كانت تحبهن في حياتها تدكرا لامها و برا بها و هدا ايضا مدكور في السنة (عن بر الرسول الكريم صاى الله عليه و سلم لصديقة سيدتنا خديجة) و الاهم من هدا كله انو البنت او الابناء بصفة عامة يحاولو يتحلاو بالصفات الحسنة و يبتعدو قدر المستطاع عن السيئات لان التربية الحسنة و الخير الي بنعملو راح يكون اكيد في مزان حسناتنا و ميزان حسنات والدينا لانهم ربونا تربية حسنة و هدا نوع من انواع البر


  15. #35
    الطريق الى الله الصورة الرمزية nany tony
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    17,020
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    481

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (منار) مشاهدة المشاركة
    *********هه النونه دى عسوله اوى بس احنا نتصور عادى يعنى مش لازم بوق البطه
    انتى اللى عثولة اوى يا منار
    واحلا صورة مع احلا ام اياد فى العالم العربي

    اللى يحب النبي يصلى عليه

    <a href=http://forum.amrkhaled.net/image.php?type=sigpic&userid=1113298&dateline=1434375989 target=_blank>http://forum.amrkhaled.net/image.php...ine=1434375989</a>
    فهرس مواضيعى الخاصة ( nany tony ) .............




  16. #36
    Moderators الصورة الرمزية Moderator1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ashraf deeb مشاهدة المشاركة


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تحية طيبة لكم اخواتى وبناتى الكرام

    أشكر لكم اختى الفاضلة دعوتك الكريمة للمسابقة

    وادخل على استحياء من اخواتى وبناتى الكرام اتمنى نجاح تلك المسابقة

    وان شاء الله نبارك للفائزيين او الفائزة بها بأمر الله


    مبروك افتتاح المسابقة


    تحياتى

    عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    مرحبا بك اخي الفاضل مشاركه قيمه بارك الله فيك

    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

  17. #37
    Moderators الصورة الرمزية Moderator1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دمعة الم العراقية مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اسعد الله اوقاتكم بكل خير

    مسابقة اكثر من رائعة الام يستحيل ان نكافئها بيوم واحد في السنة

    الام العمر كله لو نخدمها بعيوننا لن نكافئها ابدا

    حضن الام الدافئ لا يشعر به احد الا بعد فقدانها وما اصعب فراقها الابدي حين نكون بامس الحاجة لها

    ولكن لا اعتراض على امر الله وقدره كلنا هذا طريقنا

    المهم في هذه المسابقة التي اجد فيها تعبيرا عن معانات الام وكفاحها من اجل تربية ابنائها

    يجب ان تكون بالفعل ام مثالية بكل معنى الكلمة

    ليس للام التي ربت صحيح ولكن كفاحها يكون كام عادي وواجب عليها

    احبتي في الله اريد ان اساهم بهذه المسابقة ولكنني الان بانتظار رد الاستاذ
    Moderator1 هل تنفع مشاركتي بالمسابقة ام لا

    دمتم برعاية الله وحفظه

    طبعا قصتي هي قصة ام وابنتها الاثنتان كان لهم كفاح في هذه الدنيا

    دمتم برعاية الله وحفظه

    وعلى طريق الخير نلتقي دوما

    عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    مرحبا بكي اختي الفاضله
    يسعدني مشاركتك واضافتك لقصتك فليس التكريم قاصر على
    الام التي علي قيد الحياه
    او الام بمعني الام فيمكن ان تكون الاخت الكبيره ام وضحت من اجل اخواتها
    او خاله او او او فليست الامومه قاصره علي الام التي تلد ولكن من ربي
    ومن ضحي
    في انتظارك حبيبتي

    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

  18. #38
    Moderators الصورة الرمزية Moderator1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هابى5 مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حياكم الله وشكرا على الدعوة الكريمة وكل سنة وكل الامهات طيبين وربنا يجعلهم من اهل الجنة يعطيهم الصحة ويبارك فى اعمارهن ويغفر لمن مات منهن اشعر بالاسى لمن سيمر عليه عيد الام وقد فقد امه وبالفعل اعز صديقة لى على المنتدى فقدت الام ربنا يرحمها ويجعلها من اهل الفردوس الاعلى وتستطيع من فقدت الام ان ترسل لها هدايا فى هذا اليوم بقراءة القرءان والدعاء لعلها ترتفع درجات ودرجات لان لها ابن صالح يدعوا لها
    ربنا يعيننا جميعا على البر فهو سبب لدخول الجنة باذن الله
    تمنياتى بالتوفيق

    عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    مرحبا بكي حبيبتي هابي نورتي المسابقه حبيبتي
    وربنا يرحم جميع الامهات ويجعل مثواهم الفردوس الاعلي

    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

  19. #39
    عضو مجتهد الصورة الرمزية دمعة الم العراقية
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    216
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    82

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حبيباتي الغاليات الام تستحق منا العمر كله ان لا ننساها ابدا

    وليس بيوم واحد فقط نتذكر الام وحنانها وعطفها

    الان ساحكي لكم هذه القصة والتي هي قصة حياتي مع امي رحمها الله


    بسم الله ابتدا الكلام عن هذه المراة العظيمة رحمها الله وادخلها جنات الخلد

    كانت امراة عراقية وزوجها والله رزقهما بطفلة انارت عليهم حياتهما كانت المراة بعمر 15 سنة

    وزوجها رحمه الله بعمر 25 سنة وكانوا من فضل الله يملكون اموالا طائلة واراضي وقرى

    ونعمة من الله ولما ولدت طفلتهم وكما نقول في الامثال ولدت وفي فمها ملعقة من ذهب

    في يوم كان الزوج يزور املاكه وكانت تقع قرب قرى تابعة لقبيلة عابدي الشيطان وهو هناك

    ارسل شيخ القبلية ودعاه عنده فلبى الاب الطيب ودخل دار الشيخ او رئيس القبيلة وكان

    استقبالهم له بان وضعوا سيخا على النار وبداو بحرق جسم الاب الشاب من اجل ان يوقع

    على التنازل عن املاكه لهم ولكن الاب الشاب رفض فضربوه واخذوا منه الدمغة التي

    يستعملها ووقعوا على التنازل ولكن الاب الشاب كان فاقدا للوعي من شدة الضرب بعدها

    ارسلوا في طلب زوجته لتاتي وتستلم زوجها وقالوا لها بانه مريض

    وما كان من الزوجة الا ان اصطحبت ابنتها الصغيرة والبالغة من العمر 5 سنوات

    وذهبت لترى زوجها وهو محروق اغلب جسمه وغائب عن الوعي والطفلة الصغيرة

    حين رات والدها بهذه الحالة تجرات وبصقت في وجوههم وقالت لعنة الله لعنة الله عليكم

    يا عباد الشيطان فجن جنونهم واراد ان يقطع لسانها رئيس القبيلة ولكنها مدت يدها

    على حفنة من الجمر ولم تابه ورمته بوجه رئيس القبيلة واحرقت ثيابه واصابعه

    ولكن شيخا كان جالسا قال لام الطفلة يا امراة خذي الطفلة اللعينة واخرجي وزوجك

    من هنا فبصقت الطفلة عليهم جميعا وقالت ابتي لن اترك ثاري ساثر لك وكاني ولد

    واخذت الام والطفلة الاب وحملوه وذهبوا به الى المستشفى وبعد ثلاثة ايام فارق الاب الحياة

    آآآآآآآآآآآآه يا احبتي في الله كم هي مؤلمة هذه اللحظة التي لم ولن انساها ابدا وهي

    امام عيني طوال الوقت وكانت الام والطفلة تبكيان بحرقة على ولي امرهم

    ولم يشتكوا لاحد سوى شكواهم لله طبعا اصبحوا من غير املاك فرجعوا الى منزلهم ودفنوا الاب

    وبعد مرور عدة اشهر طبعا كانوا يملكون فيلا كبيرة على نهر دجلة سمعت الام طرقا على الباب

    وهي لا تفتح الباب لاحد ابدا وكانت قابعة في المنزل مع طفلتها وسالت من راء الباب من الطارق

    قالوا افتحي نحن الحكومة ورفضت فتح الباب كانت المراة بغاية الجمال وكانت تخاف حتى

    من صديقاتها واخواتها ولكن ركلوا الباب وبداو بكسره فاضطرت الام بفتح الباب

    وقالوا لها ان منزلك نريده ونريدك ان تخرجي فورا من هذا المنزلل وهذه نقود ثمنه

    اي بثمن بخس ان من يريد منزلك هو من كبار الدولة وطردت الام وابنتها بعد رفضها البيع ايضا

    ولكن طردت هي والطفلة حتى من غير ان يدعوهم ان ياخذوا ما لديهم من ملابس او اثاث او ي شئ

    فمسكت بيد طفلتها وخرجت ولكن اخذت النقود التي رموها لها كي تستطيع ان تشتري

    ولو غرفة تستر نفسها وابنتها فيها فاستطاعت ان تجد ما كانت تريده غرفة بمنافعها اشترتها

    ولكن ليس لديها نقود لتاثيثها ولم تتنازل وتذهب لطلب اثاثها خوفا على نفسها من

    طمع الطامعين الاشرارفبقين لديها قليل من النقود اشترت مناما تناصفه هي وابنتها

    ولم تطلب من اخواتها ولا من اخو زوجها وكان اخو زوجها متزوجا باختها ولم تقبل ان يتدخل

    احد بامورها وامور ابنتها وحاولت العيش مع طفلتها وكانت تعرف ان تنسج البلوفرات

    والملابس الشتوية وتعرف التطريز فبدات تعمل داخل منزلها ولم تكن تزود السعر مهما

    كان الا المتفق عليه منذ البداية ولا تقبل اي زيادة من احد وادخلت ابنتها مدرسة خاصة

    ولكن المرض بدا على الام ولم تشتكي ابدا من مرضها حتى لابنتها وكانت الابنة ترى آلام

    امها من تعابير وجهها مهما كانت تخفي هذه التعابير وبعد مرور 9 سنوات اشتد المرض

    على الام وتركت البنت المدرسة لتراعي امها ولم تقبل البنت باي مساعدة من احد

    ولكنها كانت تكمل ما بداته من عمل لامها من نسيج وفي مساء احد الايام وكانت البنت جالسة

    تراقب امها المريضة وتدعوا الله ان يشفيها
    نظرت الام اليها وقالت حبيبتي ضميني الى صدرك

    وان رحلت ارجوك ان لا تتنازلي وتشكي همك لاحد سوى الله ولا تبيني ضعفك امام

    اي بشر وخاصة الشباب كوني متيقضة وكوني صبورة لما تلاقينه من الحياة القاسية

    فضمت البنت امها وبدات بتقبيلها وما كانت الا الابتسامة العريضة من الام وتقول

    الحمد لله كبرت واصبح عمرك 15 سنة تستطيعين ان تميزي الخير من الشر

    وقد علمتك كل شئ وفارقت الحياة الام الغالية وبقيت هذه البنت
    لا تعرف ماذا تفعل سوى

    ان نادت عمها وزوجته خالتها وقاموا بمراسيم الدفن واخذوا البنت الى منزلهم

    وبعد خمسة ايام من وفاة الام البنت بدات تتالم ولم تبوح لاحد بالمها ولكن خالتها لاحظت

    ذلك وقالت مابك يا ابنتي ضحكت البنت وقالت مابي يا خالتي قالت اراك شاحبة اللون قالت

    لا ابدا ليس لدي اي شئ الى ان وقعت البنت على الارض فحملتها خالتها الى المستشفى

    واجري لها الفحص وقالو ا الاطباء ان لديها الزائدة الدودية وهي على وشك الانفجار

    ويجب الاسراع بالعملية

    ولكن يوجد لديها عمليتان بدل الواحدة فقالت خالتها وما هي قالوا ان حصوة كبيرة

    في كليتها اليمنى فقالت ارجوكم انقذوا هذه اليتيمة وما كان من احد الاطباء المتخرجين جديدا

    بعد ان سمع انها تحتاج الى نقل الدم فورا الى ان قال انا موجود ساتبرع بما تحتاجه من الدم

    اثناء العملية وبالفعل تبرع لها بالدم وبعد عشرة ايام من الرقاد في المستشفى خرجت

    البنت وبقيت مع عمها وزوجته واطفالهم ولكن الطبيب الشاب يوم خروجها من المستشفى

    لم يكون موجودا بعد ان رجع وجدها قد خرجت من المستشفى وبدا يفتش عنها علما

    ب
    ان الطبيب هذا كان مسلما وهذه الام وابنتها كانتا على دين المسيحية

    ا
    لى ان عثر على خالتها في يوم من الايام وطلب ان يرى البنت فلبت طلبه وزار البنت

    وقال كيف اصبحت الان قامت البنت وشكرته وقالت لولا الله ولولاك لما بقيت على قيد الحياة

    فطلب من البنت ان ترد بصراحة لو اراد ان يخطبها هل توافق بالزواج منه فقالت له الحقيقة انا

    اوافق ولكن اهلي لن يوافقوا لانك مسلم قال انا اطلبك ولنرى الرد ماذا سيكون فطلب الطبيب

    يد البنت من عمها ولكن العم رفض رفضا قاطعا وبعد عدة محاولات قال لنسال البنت

    ولما سالوا البنت البنت قالت انا موافقة المهم تزوجوا والحمد لله وبعد مرور سنة من الزواج

    اسلمت البنت والحمد لله بشهادة لا اله الا الله محمد رسول الله ورزقها الله بابن

    ولكن كانت تتالم دائما ولم تشتكي لالمها لاحد
    كانت تدير 3 عوائل لان زوجها

    كان هو المسؤل عن اعالتهم وكانت تقتر على نفسها ولا تبخل على اهله بشئ

    وكانت صبورة وقوية بعون الله وان كانوا لا يرغبون بوجودها بينهم لانها وان اسلمت

    لكنها كانت من غير دينهم وصبرت والزوج دائما معها احبها واخلص لها ويبقون باذن الله

    كما كانوا منذ البداية والحب والتعاون والخير متعاونين دائما وهي مريضة ولا تشتكي الالم

    وهي تعبانة لا تقول اف وتحمد الله وتحب الخير للجميع ولا استطيع ان اكمل

    اكثر من هذا لاني لا اميز الحروف من شدة البكاء


    وبقيت المراة هذه بعد ان
    كبرت واصبح لها من الابناء اثنين الحمد لله منذ ان اسلمت

    تقرا القران وحفظته وتصلي ولا تجعل اي شئ يلهيها عن دينها وهي تقوم بكل

    اعمالها المنزلية بنفسها وتشرف على مزرعتها وحقولها ولا تقول ابدا انا تعبت

    ولكن مهما كانت الاماها شديدة لا تعبر عنها ابدا وتقول الحمد لله على ما وهبني

    من زوج صالح اهداني الى دين الاسلام العظيم
    واهل الزوج بعد ان كانوا يكرهونها ولما

    راو منها من طيبة اخلاق وتفانيها لزوجها واهله بدات محبتهم تزيد لها وكانها بالفعل ابنتهم

    وخاصة ام الزوج وكانت تحبها حبا كبيرا حتى توفاها الله وهي على صدر زوجة ابنها

    واخر كلماتها كانت اذهبي يا ابنتي والله يوفقك ويعمر الايمان بقلبك ويجعلك من البنات

    البارات انت وفيت معي ولم تفي قريباتي معي انت كنت طبيبتي وانت كنت ابنتي

    التي تحمل همي بدل ان احمله انا عنك الله يوفقك واسلمت روحها على صدرها


    وبقيت المراة وزوجها في الظروف التي مر العراق بها الصعبة تحرم نفسها وابنائها

    من اشياء كثيرة وتساعد اخوة زوجها واطفالهم الكثيرين وتقول ابنائي انكم لستم محتاجين

    الى شئ وانما ابناء عمومتكم هم بحاجتكم والحمد لله واتمنى ان يوفق الله الجميع

    ويوفق من يمد يد العون لكل مسلم او مسلمة

    ارجوك اختي المراة وارجوكي اختي البنت ان لا تبيني ضعفك امام احد وبيني

    دائما انت قوية كي لا يراد بك السوء ولا يظن بك الظنون

    حبيباتي الغاليات هذه الطفلة الصغيرة التي قراتم عنها هي
    انا والام كانت امي

    رحمها الله واسكنها فسيح جناته طبعا اكتب هذه القصة ويداي ترتجفان

    والدموع من عيناي تنهمران الام ايها الاحبة في الله


    مهما قست الدنيا عليها تصبر وتصابر من اجل ابنائها

    واتمنى ان لا تنزعجوا من اطالة القصة

    حفظكم المولى القدير من كل سوء


  20. #40
    عضو محترف
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    3,787
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    207

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمته وبركاته
    رغم ان قصة كفاح وتضحية والدتي قد تكون لاشيء امام قصص كفاح وتضحية الوالدات
    ولكنها بالنسبة لي اصعب قصة تضحية

    والدتي تزوجت من والدي في السبعينات هي ذات جمال وثقافة فهي كانت الوحيدة من بين خواتها اصرت على
    اكمال تعليمها تزوجت من والدي الله يرحمه وهو طبيب ولكن طبيب نادر الوجود في ذلك الزمن وحتى زمننا هذا
    فكان طبيب فقير الحال طيب القلب يعالج اغلب الناس بدون مقابل!
    لم يعرف طريق للطمع مثله مثل اغلب الاطباء من دفعته في ذلك الوقت
    وهكذا حياتنا كانت عبارة عن تقشف في كل شيء ولكن ولله الحمد لم يحرمنا لاانا و لا اخواتي من شيء
    اخواتي نعم فنحن ثلاث بنات كل من يحتك بنا يشهد بأخلاقنا وشرفنا وخجلنا
    خلال فترة دراستنا كانت والدتي تخيط لنا اجمل الثياب لتوفير مصاريف لوالدي ولكناها كانت اجمل بكثير من الملابس الجاهزة
    وكان كل من يراها علينا ينبهر بها لذوقها الرائع في الخياطة
    والدتي كانت معلمة وكانت خياطة ماهرة تخيط لنا فقط نحن بناتها ملابسنا وكانت طباخة ماهرة وكانت ذات ذوق رائع في اناقتها
    واضف لهذا كله كانت ومازلت ملتزمة دينيا
    ولكن حظها في الحياة لا يشبهها!
    تحملت وتحملت الكثير من أجلنا اقتصدت وضغطت كثيرا على نفسها في سبيل ان نعيش عيشة كريمة انا وخواتي
    عانت كثيرا مع مرض ابي حتى وفاته كانت له نعم الزوجة والممرضة والام الحنون
    لم تشتكي يوما من تعب من جزع بل كانت ترمي همومها فقط على خالقها
    اما نحن بناتها رغم ما خلقه الله فينها من جمال خلق واخلاق بشهادة الجميع الا ان الله لم يكتب لنا الزواج
    الا الاخت الوسطى وحتى هي من تزوجها لم يكن بمستوانه الاجتماعي بل اقل
    ولكنه طيب اما انا واختي الكبرى فجرى بنا الزمن ولم نتزوج وظل كل من يرانه يسئلنه لماذا لم تتزوجوا رغم صفاتكم الرائعة!
    وهذا كله يقتل والدتي من الداخل فهي ام
    تحملت وصبرت طوال حياتها من أجلنا وهي تحلم مثلها مثل كل الامهات ان تتزوج بناتها وترى احفادها
    ولكنها رغم هذا كله لم تشتكي لااحد ولم تجبرنا يوما لاانا ولا اختي على الزواج من الرجل الغير مناسب من وجهة نضرنا فهي تختلف
    عن جميع الامها حنونه صبورة تخاف علينه من نسمة الهواء عاطفية حد الجنون

    ادعو من الله عز وجل ان يعطيها الصحة والعافية وان تبقى دوما زهرة حياتي
    ان ذبلت هذه الزهرة اموت
    فوالله لا انا ولا خواتي ولا الحياة تسوى شيئا من دونها


 

 
صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.



حماية المنتدى من اكساء هوست