العاب فلاش

                   

مشاهدة نتائج الإستطلاع: اختيار قصه الام المثاليه

المصوتون
8. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • القصه الاولي

    4 50.00%
  • القصه الثانيه

    1 12.50%
  • القصه الثالثه

    5 62.50%
  • القصه الرابعه

    1 12.50%
  • القصه الخامسه

    1 12.50%
  • القصه السادسه

    1 12.50%
إستطلاع متعدد الإختيارات.
صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 99
  1. #1
    Moderators الصورة الرمزية Moderator1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي مسابقه الام المثاليه مين هتشارك معانا


    من منا لا يحب أمه ولا يراها سيدة النساء من منا لا يريد أن تكرم أمه على عطائها من أجله ومن أجل كل من حوله من منا لا يراها أماً مثالية كلنا كذلك

    القصه الاولي


    انا شيفاها ام مثاليه وده لانها عملت حاجات كتير وضحت عشانا كتير طول حياتها وكانت بتحرم نفسها من حاجات كتير عشانا بس اكبر عقبه قابلتها هى وفاة والدى

    والدى توفى سنه 2008 وكان بيعمل معاش مبكر من الشغل زى ما يكون كان حاسس انه حيموت وكان لما ماما تقوله انت بتعمل معاش مبكر ليه فقالها عشان انا اعرف اسلك مع اصحاب الشركه انما لو مت حيدوخوكى ويطلعوا عينك وبالفعل بدا فى الاجراءات واخد جزء من فلوسه وكان طبعا قبل وفاته بحوالى خمس سنين كان بدا فى بناء بيت لينا من تحويشة عمره هو وامى عشان تبقى حاجه تلمنا كلنا لاننا كنا عايشين فى شقه ايجار

    وبعد كده اما اخد اول جزء من الفلوس بدا يكمل البيت وفجاءه وقبل البيت ما يكمل وقبل ما يخد فلوسه كلها تعب ومات وكل ده يدوب فى 3 ايام

    طبعا لكم ان تتخيلوا يعنى ايه بيت بيتوضب فلوس بقى علينا فى كل حته للاسمنت والنجار والنقاش وفلوس كان مستلفها لحد ما ياخد باقى المعاش وصل اجمالى المبلغ اللى علينا لحوالى 30 الف جنيه

    وطبعا كلنا كنا قٌصر لم نكمل ال21 سنه فنصيبنا من الميراث راح المجلس الحزبى ونصيب والدتى اصلا مكنش كبير ميجيش حاجه فى الملبغ اللى علينا
    وحصل فعلا اللى والدى كان خايف منه وشفنا الذل لحد ما اخدنا بقيت الفلوس لا وكمان جدتى على قيد الحياه فليها طبعا نصيبها واخدته

    ومحدش وقف جنبنا ولا ساعدنا بل بالعكس امى لما كانت بتتكلم مع احد عمامى وتشتكيله كان بيقولها خدى من فلوس العيال قدمى طلب وخدى منها عشان تسددى

    هى رفضت طبعا وقالتله عيال ايه اللى اخد فلوسها دى هى الحاجه الوحيده اللى طلعوا بيها ده انا المفروض ازودها عشان لما يجوا يتجوزوا يلاقوا حاجه تنفعهم فى جوازهم

    وعملت المستحيل لحد ما سددت كل الفلوس اللى علينا ده كان الى جانب اننا بنتعلم واخويا كان طالب فى كليه الطب واظن تقدروا تتخيلوا مصاريفه كانت ازاى

    وانا كنت فى كلية ألسن وبرضه طبعا مصاريفى كانت كتير كتب وقواميس وهكذا

    واختى كانت لسه صغيره فى اعدادى والحمدلله فضلت ورانا لحد ما اتخرجنا

    واخويا اتخرج بتقدير امتياز وبقى نائب فى مستشفى الجامعه وبيعمل ماجستير

    وانا اتخرجت بتقدير جيد واختى دخلت تربيه نوعيه والحمدلله بتطلع الاولى عالدفعه


    كل ده طبعا كان لايمكن يخصل الا بيها ونجاحنا وتفوقنا هى السبب فيه

    وكل ما ابص لواحده قربتنا ظروفها شبهنا وعياليها فشلوا فى التعليم ودلوقتى مش عارفين يشتغلوا ولا يعيشوا وظروفهم زى الزفت وهى السبب اصلا فى اللى حصلهم لانها مطلعتش جدعه وحافظت عالامانه اقول الحمدلله ان ربنا رزقنى بامى اللى لولاها مكناش عملنا اى حاجه

    لا ومش كده وبس جوزتنى والحمدلله جابتلى كل اللى نفسى فيه وجوزت اخويا

    وكمان كملت دور تانى فى بتنا فوق اللى والدى كان عامله كانت بتقول عشان تبقى شقه لاخويا والشقه التانيه ليا انا واختى على اساس الولد ضعف البنت

    وحاليا اختى فى الكليه ومشاء الله عليها متفوقه وبتطلع الاولى ومخطوبه وماما الحمدلله مش موفره اى مجهود عشان تقدر توفرلها كل اللى هى محتاجاه

    بجد انا كل ما افكر فى اللى حصل خلال السبع سنين دول اقول مستحيل لو حد كان قالى فى وقت وفاة والدى ان فى خلال 7 سنين حنكون سدننا اللى علينا واتجوزت انا واخويا والحمدلله معليناش اى حاجه لحد وحياتنا حتبقى الحمدلله مستقره وماما كمان تعمل شقه ليا انا واختى مكنتش صدقته وكنت قولت عليه مجنون


    القصه الثانيه

    انا للأسف الشديد لا أكون سعيدة ولا احتفل بيوم الام هذا
    لانه يمثل لى ذكري تعيسة وهى أنى حرمت من حنان امى
    عنذ كنت فى العاشرة من عمرى فقد تركتنى و اخوتى
    ورحلت و كنت اكبر اخوتى وتركتنى اعانى الحزن والالم على فراقها
    والحرمان من حضنها الدافئ ولمستها الحنونة
    لقد ذقت مرارة فراقها طوال حياتى
    فى مراهقتى وهى ليس بجوارى لترشدنى
    فى تعليمي لتسهر على معاونتى
    فى نجاحى لتفرح لفرحى
    يوم زواجى لتنصحنى
    يوم ان وضعت اول مولود لى لتفرح بحفيدها
    هكذا افتقدتها على طوال حياتى ولم يستطيع احد ان يعوضنى عنها
    وكل ما أستطيع ان افعله هو الدعاء لها بالرحمة وان يكون مثواها الجنة
    ويجمعنى بها فى مستقر رحمته
    --------
    لقد حاولت جاهدة ان أكون اما صالحة لاولادى
    وكنت اتخيل فى كل لحظة إنى سوف افارقهم واتركهم للحياة وحدهم
    كما فعلت امى فكنت ومازلت ابذل جهدى لأكون لهم الام و الصديقة
    واشعرهم دائماً انهم الأهم فى الحياة عندى
    حتى اذا حدث و فارقتهم تبقى فى ذاكرتهم
    دائماً انهم كانوا هم نور حياتى وانى بذلت كل ما فى وسعى
    لتربيتهم و إسعادهم وغرست فيهم القيم الدينية والإنسانية
    وارجوا ان يتقبل الله منى و من والدهم
    ويجعلهم ولدا صالح يدعوا لنا

    --------
    اشكر لكم ادعوة الكريمة

    وللاسف ليس عندي من ارشحها للمسابقة
    و كل عام وجميع الأمهات بخير وصحة وسعاد
    ة
    جزاكن الله خيرا
    رغم أنى اكتب لكن وقد انهالت دموعى


    القصه الثالثه

    بسم الله ابتدا الكلام عن هذه المراة العظيمة رحمها الله وادخلها جنات الخلد

    كانت امراة عراقية وزوجها والله رزقهما بطفلة انارت عليهم حياتهما كانت المراة بعمر 15 سنة

    وزوجها رحمه الله بعمر 25 سنة وكانوا من فضل الله يملكون اموالا طائلة واراضي وقرى

    ونعمة من الله ولما ولدت طفلتهم وكما نقول في الامثال ولدت وفي فمها ملعقة من ذهب

    في يوم كان الزوج يزور املاكه وكانت تقع قرب قرى تابعة لقبيلة عابدي الشيطان وهو هناك

    ارسل شيخ القبلية ودعاه عنده فلبى الاب الطيب ودخل دار الشيخ او رئيس القبيلة وكان

    استقبالهم له بان وضعوا سيخا على النار وبداو بحرق جسم الاب الشاب من اجل ان يوقع

    على التنازل عن املاكه لهم ولكن الاب الشاب رفض فضربوه واخذوا منه الدمغة التي

    يستعملها ووقعوا على التنازل ولكن الاب الشاب كان فاقدا للوعي من شدة الضرب بعدها

    ارسلوا في طلب زوجته لتاتي وتستلم زوجها وقالوا لها بانه مريض

    وما كان من الزوجة الا ان اصطحبت ابنتها الصغيرة والبالغة من العمر 5 سنوات

    وذهبت لترى زوجها وهو محروق اغلب جسمه وغائب عن الوعي والطفلة الصغيرة

    حين رات والدها بهذه الحالة تجرات وبصقت في وجوههم وقالت لعنة الله لعنة الله عليكم

    يا عباد الشيطان فجن جنونهم واراد ان يقطع لسانها رئيس القبيلة ولكنها مدت يدها

    على حفنة من الجمر ولم تابه ورمته بوجه رئيس القبيلة واحرقت ثيابه واصابعه

    ولكن شيخا كان جالسا قال لام الطفلة يا امراة خذي الطفلة اللعينة واخرجي وزوجك

    من هنا فبصقت الطفلة عليهم جميعا وقالت ابتي لن اترك ثاري ساثر لك وكاني ولد

    واخذت الام والطفلة الاب وحملوه وذهبوا به الى المستشفى وبعد ثلاثة ايام فارق الاب الحياة

    آآآآآآآآآآآآه يا احبتي في الله كم هي مؤلمة هذه اللحظة التي لم ولن انساها ابدا وهي

    امام عيني طوال الوقت وكانت الام والطفلة تبكيان بحرقة على ولي امرهم

    ولم يشتكوا لاحد سوى شكواهم لله طبعا اصبحوا من غير املاك فرجعوا الى منزلهم ودفنوا الاب

    وبعد مرور عدة اشهر طبعا كانوا يملكون فيلا كبيرة على نهر دجلة سمعت الام طرقا على الباب

    وهي لا تفتح الباب لاحد ابدا وكانت قابعة في المنزل مع طفلتها وسالت من راء الباب من الطارق

    قالوا افتحي نحن الحكومة ورفضت فتح الباب كانت المراة بغاية الجمال وكانت تخاف حتى

    من صديقاتها واخواتها ولكن ركلوا الباب وبداو بكسره فاضطرت الام بفتح الباب

    وقالوا لها ان منزلك نريده ونريدك ان تخرجي فورا من هذا المنزلل وهذه نقود ثمنه

    اي بثمن بخس ان من يريد منزلك هو من كبار الدولة وطردت الام وابنتها بعد رفضها البيع ايضا

    ولكن طردت هي والطفلة حتى من غير ان يدعوهم ان ياخذوا ما لديهم من ملابس او اثاث او ي شئ

    فمسكت بيد طفلتها وخرجت ولكن اخذت النقود التي رموها لها كي تستطيع ان تشتري

    ولو غرفة تستر نفسها وابنتها فيها فاستطاعت ان تجد ما كانت تريده غرفة بمنافعها اشترتها

    ولكن ليس لديها نقود لتاثيثها ولم تتنازل وتذهب لطلب اثاثها خوفا على نفسها من

    طمع الطامعين الاشرارفبقين لديها قليل من النقود اشترت مناما تناصفه هي وابنتها

    ولم تطلب من اخواتها ولا من اخو زوجها وكان اخو زوجها متزوجا باختها ولم تقبل ان يتدخل

    احد بامورها وامور ابنتها وحاولت العيش مع طفلتها وكانت تعرف ان تنسج البلوفرات

    والملابس الشتوية وتعرف التطريز فبدات تعمل داخل منزلها ولم تكن تزود السعر مهما

    كان الا المتفق عليه منذ البداية ولا تقبل اي زيادة من احد وادخلت ابنتها مدرسة خاصة

    ولكن المرض بدا على الام ولم تشتكي ابدا من مرضها حتى لابنتها وكانت الابنة ترى آلام

    امها من تعابير وجهها مهما كانت تخفي هذه التعابير وبعد مرور 9 سنوات اشتد المرض

    على الام وتركت البنت المدرسة لتراعي امها ولم تقبل البنت باي مساعدة من احد

    ولكنها كانت تكمل ما بداته من عمل لامها من نسيج وفي مساء احد الايام وكانت البنت جالسة

    تراقب امها المريضة وتدعوا الله ان يشفيها
    نظرت الام اليها وقالت حبيبتي ضميني الى صدرك

    وان رحلت ارجوك ان لا تتنازلي وتشكي همك لاحد سوى الله ولا تبيني ضعفك امام

    اي بشر وخاصة الشباب كوني متيقضة وكوني صبورة لما تلاقينه من الحياة القاسية

    فضمت البنت امها وبدات بتقبيلها وما كانت الا الابتسامة العريضة من الام وتقول

    الحمد لله كبرت واصبح عمرك 15 سنة تستطيعين ان تميزي الخير من الشر

    وقد علمتك كل شئ وفارقت الحياة الام الغالية وبقيت هذه البنت
    لا تعرف ماذا تفعل سوى

    ان نادت عمها وزوجته خالتها وقاموا بمراسيم الدفن واخذوا البنت الى منزلهم

    وبعد خمسة ايام من وفاة الام البنت بدات تتالم ولم تبوح لاحد بالمها ولكن خالتها لاحظت

    ذلك وقالت مابك يا ابنتي ضحكت البنت وقالت مابي يا خالتي قالت اراك شاحبة اللون قالت

    لا ابدا ليس لدي اي شئ الى ان وقعت البنت على الارض فحملتها خالتها الى المستشفى

    واجري لها الفحص وقالو ا الاطباء ان لديها الزائدة الدودية وهي على وشك الانفجار

    ويجب الاسراع بالعملية

    ولكن يوجد لديها عمليتان بدل الواحدة فقالت خالتها وما هي قالوا ان حصوة كبيرة

    في كليتها اليمنى فقالت ارجوكم انقذوا هذه اليتيمة وما كان من احد الاطباء المتخرجين جديدا

    بعد ان سمع انها تحتاج الى نقل الدم فورا الى ان قال انا موجود ساتبرع بما تحتاجه من الدم

    اثناء العملية وبالفعل تبرع لها بالدم وبعد عشرة ايام من الرقاد في المستشفى خرجت

    البنت وبقيت مع عمها وزوجته واطفالهم ولكن الطبيب الشاب يوم خروجها من المستشفى

    لم يكون موجودا بعد ان رجع وجدها قد خرجت من المستشفى وبدا يفتش عنها علما

    ب
    ان الطبيب هذا كان مسلما وهذه الام وابنتها كانتا على دين المسيحية

    ا
    لى ان عثر على خالتها في يوم من الايام وطلب ان يرى البنت فلبت طلبه وزار البنت

    وقال كيف اصبحت الان قامت البنت وشكرته وقالت لولا الله ولولاك لما بقيت على قيد الحياة

    فطلب من البنت ان ترد بصراحة لو اراد ان يخطبها هل توافق بالزواج منه فقالت له الحقيقة انا

    اوافق ولكن اهلي لن يوافقوا لانك مسلم قال انا اطلبك ولنرى الرد ماذا سيكون فطلب الطبيب

    يد البنت من عمها ولكن العم رفض رفضا قاطعا وبعد عدة محاولات قال لنسال البنت

    ولما سالوا البنت البنت قالت انا موافقة المهم تزوجوا والحمد لله وبعد مرور سنة من الزواج

    اسلمت البنت والحمد لله بشهادة لا اله الا الله محمد رسول الله ورزقها الله بابن

    ولكن كانت تتالم دائما ولم تشتكي لالمها لاحد
    كانت تدير 3 عوائل لان زوجها

    كان هو المسؤل عن اعالتهم وكانت تقتر على نفسها ولا تبخل على اهله بشئ

    وكانت صبورة وقوية بعون الله وان كانوا لا يرغبون بوجودها بينهم لانها وان اسلمت

    لكنها كانت من غير دينهم وصبرت والزوج دائما معها احبها واخلص لها ويبقون باذن الله

    كما كانوا منذ البداية والحب والتعاون والخير متعاونين دائما وهي مريضة ولا تشتكي الالم

    وهي تعبانة لا تقول اف وتحمد الله وتحب الخير للجميع ولا استطيع ان اكمل

    اكثر من هذا لاني لا اميز الحروف من شدة البكاء


    وبقيت المراة هذه بعد ان
    كبرت واصبح لها من الابناء اثنين الحمد لله منذ ان اسلمت

    تقرا القران وحفظته وتصلي ولا تجعل اي شئ يلهيها عن دينها وهي تقوم بكل

    اعمالها المنزلية بنفسها وتشرف على مزرعتها وحقولها ولا تقول ابدا انا تعبت

    ولكن مهما كانت الاماها شديدة لا تعبر عنها ابدا وتقول الحمد لله على ما وهبني

    من زوج صالح اهداني الى دين الاسلام العظيم
    واهل الزوج بعد ان كانوا يكرهونها ولما

    راو منها من طيبة اخلاق وتفانيها لزوجها واهله بدات محبتهم تزيد لها وكانها بالفعل ابنتهم

    وخاصة ام الزوج وكانت تحبها حبا كبيرا حتى توفاها الله وهي على صدر زوجة ابنها

    واخر كلماتها كانت اذهبي يا ابنتي والله يوفقك ويعمر الايمان بقلبك ويجعلك من البنات

    البارات انت وفيت معي ولم تفي قريباتي معي انت كنت طبيبتي وانت كنت ابنتي

    التي تحمل همي بدل ان احمله انا عنك الله يوفقك واسلمت روحها على صدرها


    وبقيت المراة وزوجها في الظروف التي مر العراق بها الصعبة تحرم نفسها وابنائها

    من اشياء كثيرة وتساعد اخوة زوجها واطفالهم الكثيرين وتقول ابنائي انكم لستم محتاجين

    الى شئ وانما ابناء عمومتكم هم بحاجتكم والحمد لله واتمنى ان يوفق الله الجميع

    ويوفق من يمد يد العون لكل مسلم او مسلمة

    ارجوك اختي المراة وارجوكي اختي البنت ان لا تبيني ضعفك امام احد وبيني

    دائما انت قوية كي لا يراد بك السوء ولا يظن بك الظنون

    حبيباتي الغاليات هذه الطفلة الصغيرة التي قراتم عنها هي
    انا والام كانت امي

    رحمها الله واسكنها فسيح جناته طبعا اكتب هذه القصة ويداي ترتجفان

    والدموع من عيناي تنهمران الام ايها الاحبة في الله


    مهما قست الدنيا عليها تصبر وتصابر من اجل ابنائها

    واتمنى ان لا تنزعجوا من اطالة القصة

    حفظكم المولى القدير من كل سوء


    القصه الرابعه


    قصة كفاح وتضحية والدتي قد تكون لاشيء امام قصص كفاح وتضحية الوالدات
    ولكنها بالنسبة لي اصعب قصة تضحية

    والدتي تزوجت من والدي في السبعينات هي ذات جمال وثقافة فهي كانت الوحيدة من بين خواتها اصرت على
    اكمال تعليمها تزوجت من والدي الله يرحمه وهو طبيب ولكن طبيب نادر الوجود في ذلك الزمن وحتى زمننا هذا
    فكان طبيب فقير الحال طيب القلب يعالج اغلب الناس بدون مقابل!
    لم يعرف طريق للطمع مثله مثل اغلب الاطباء من دفعته في ذلك الوقت
    وهكذا حياتنا كانت عبارة عن تقشف في كل شيء ولكن ولله الحمد لم يحرمنا لاانا و لا اخواتي من شيء
    اخواتي نعم فنحن ثلاث بنات كل من يحتك بنا يشهد بأخلاقنا وشرفنا وخجلنا
    خلال فترة دراستنا كانت والدتي تخيط لنا اجمل الثياب لتوفير مصاريف لوالدي ولكناها كانت اجمل بكثير من الملابس الجاهزة
    وكان كل من يراها علينا ينبهر بها لذوقها الرائع في الخياطة
    والدتي كانت معلمة وكانت خياطة ماهرة تخيط لنا فقط نحن بناتها ملابسنا وكانت طباخة ماهرة وكانت ذات ذوق رائع في اناقتها
    واضف لهذا كله كانت ومازلت ملتزمة دينيا
    ولكن حظها في الحياة لا يشبهها!
    تحملت وتحملت الكثير من أجلنا اقتصدت وضغطت كثيرا على نفسها في سبيل ان نعيش عيشة كريمة انا وخواتي
    عانت كثيرا مع مرض ابي حتى وفاته كانت له نعم الزوجة والممرضة والام الحنون
    لم تشتكي يوما من تعب من جزع بل كانت ترمي همومها فقط على خالقها
    اما نحن بناتها رغم ما خلقه الله فينها من جمال خلق واخلاق بشهادة الجميع الا ان الله لم يكتب لنا الزواج
    الا الاخت الوسطى وحتى هي من تزوجها لم يكن بمستوانه الاجتماعي بل اقل
    ولكنه طيب اما انا واختي الكبرى فجرى بنا الزمن ولم نتزوج وظل كل من يرانه يسئلنه لماذا لم تتزوجوا رغم صفاتكم الرائعة!
    وهذا كله يقتل والدتي من الداخل فهي ام
    تحملت وصبرت طوال حياتها من أجلنا وهي تحلم مثلها مثل كل الامهات ان تتزوج بناتها وترى احفادها
    ولكنها رغم هذا كله لم تشتكي لااحد ولم تجبرنا يوما لاانا ولا اختي على الزواج من الرجل الغير مناسب من وجهة نضرنا فهي تختلف
    عن جميع الامها حنونه صبورة تخاف علينه من نسمة الهواء عاطفية حد الجنون

    ادعو من الله عز وجل ان يعطيها الصحة والعافية وان تبقى دوما زهرة حياتي
    ان ذبلت هذه الزهرة اموت
    فوالله لا انا ولا خواتي ولا الحياة تسوى شيئا من دونها


    القصه الخامسه

    وَهِيبَه ..
    سمّاكِ اللهُ من فوقِ سبع سماوات
    فأنتِ الواهبةُ السّخيّة
    الّتي ما بخِلتِ يومًا علينا بحنانِكِ،
    و لا بعطائِكِ الأخّاذ
    و لا بتضحياتك الجِسام في أحلك الأوقات
    أيّام السّنوات السّوداء
    عندما كُنتِ ومازلتِ لأبي خير السّند
    أين كُنتِ تُضحِّينَ بحياتك بالعمل في أماكن الخطر
    في وقت من أصعب المراحل الّتي مرّت عليها البلد
    أين كان الخروج بحد ذاته خطر
    فتارة دوريّات الإرهابيين من حين لآخر لمكان العمل
    و تارة أُخرى تُصدَمِينَ بجثث الأبرياء مرميّة على الطُّرُق
    إلاّ أنّك أبيتِ مدّ أيديك للبشر
    وخاطرتِ بنفسِكِ من أجل توفير لنا لُقمَةِ العيش ..
    مَرّت السّنوات ،
    و أنا أراكِ تُعلّميننا من أجل أن نكون خيرة البشر
    فكُنتِ تحرِصينَ أن نتحصّل على أفضل العلامات من أجل إختيار أفضل التّخصّصات لكي نضمن المُستقبل
    المُستقبلُ الّذي ما كان طريقُه لِيُعبًّد لولا حرمان نفسِكِ من أمور عديدة من أجل توفير لنا كُل ما يلزم..
    أمّي ، ماما ، يَمّا
    طلبوا منّي أن أكتب عنكِ بشرط أن تكون قصّتُكِ ..تضحيه
    تضحيه ؟
    أَلَم يَكُن حملُكِ بي تضحيةً بِحدّ ذاتها ؟
    لمّا عانيتِ الأمرّين عند ولادتي
    سامحيني أمّي عن كُلّ آه تأوّهتها مع كُلّ طلقة
    لولاكِ ،
    ما كُنت لأخرج لتوحيد ربّ العِبَاد
    ما كُنتُ لأرى وجهكِ الخلاّب
    ما كُنتُ لأحتاجَ لرضاكِ لأدخل جنّة العُبَّاد
    الجنّة الّتي وضعها تحت قدميكِ ذو الجلال و الإكرام..


    القصه السادسه

    اود ان اقول ان امي ام عظيمة...عظيمة في اخلاقها و عظيمة في امومتها و عظيمة في صبرها و عظيمة في تضحيتها من اجلنا احنا اولادها الاربعة.
    ماما حكايتها صعبة جدا و قاسية للغاية و مشوارها مع الالم و الصبر من اجلنا طويل...و السبب الي خلاني مانحكيش تفاصيل حيايتها و تضحيتها هو احتراما لرايها لانها لطالما كتمت هاد المعانات و كانت دائما تحب تخليها بينها وبين نفسها و تحتسب اجر تضحيتها عند الله وحده...و انا والله احتراما لرايها و شعورها(اصلا هي مش عارفة بقصة المسابقة) لكن احترام لرايها و لو في غيابها لم ارد ان احكي تفاصيل...لكن ماما صبرت من اجلنا على اشياء صعبة و صعبة جدا و قاسية صبرت على الضضرب و عدم الاستقرار و الظلم و كثير من الشياء فقط من اجلنا نحن ابناءها الربعة و اكبرهم انا...كانت عندها ابسط حل يمكن ان تلجا اليه لتتخلص من المعانات التي كانت تعيشها هو الطلاق...لكن من اجلنا فضلت ان تصبر على الادى على ان تتطلق و تعيشنا يتاما بالحياة (كما تقول هي) اي لدينا ام و اب لكن مش عيشين معاهم لتنين و مش عايشين حياة مستقرة...و بهدا فضلت ماما استقرارنا على استقرارها هي و راحتنا احن على راحتها هي و قدمت مصلحت اولادها على مصلحتها و قررت ان تقبل ان تعيش تعيسة على ان يعيش ابناءها سعداء...و دامت هاد التضحية سنولت طويلة افنت فيها شبابها...انجبتني انا و اختين و اخ...و ربتنا احسن تربية و كبرتنا على طاعة الله و طاعة الوالدين و احترام الناس...و علمتنا التواضع وكل القيم الدينية لانها انسانة متدينة جدا و ملتزمة...حتىى اصبحنا مضرب المثل في التربة و الخلاق عند كل من يعرفنا...و كان هدا ما يعزيها.و حرصت على تعليمنا انا الحمد لله اكملت دراستي في التسويق و تزوجت من 3 سنوات و انجبت بنت يعني ماما صارت جدة الان..و اختي اكملت دراستها بالجامعة ادب فرنسي و اخي مازال في الجامعة يدرس بيولوجيا و اختي الصغرى في الاعدادي.
    الحمد لله الضع الان تحسن كثيرا عن قبل لكن ماما تضحيتها كلفتها شبابها كلو.
    هده قصة ماما باختصار شديد.
    انا فخورة جدا انني ابنتها واتمنى من الله ان يرزقها الصحة و العافية و يطول عمرها.





    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : "جاء رجلٌ إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال : يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟، قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أبوك) متفق عليه .

    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

  2. #2
    Moderators الصورة الرمزية Moderator1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30
    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

  3. #3
    مشرف الصورة الرمزية (منار)
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    140

    افتراضي

    انا عاوزه اشترك لماما فى المسابقه

    وانا شيفاها ام مثاليه وده لانها عملت حاجات كتير وضحت عشانا كتير طول حياتها وكانت بتحرم نفسها من حاجات كتير عشانا بس اكبر عقبه قابلتها هى وفاة والدى

    والدى توفى سنه 2008 وكان بيعمل معاش مبكر من الشغل زى ما يكون كان حاسس انه حيموت وكان لما ماما تقوله انت بتعمل معاش مبكر ليه فقالها عشان انا اعرف اسلك مع اصحاب الشركه انما لو مت حيدوخوكى ويطلعوا عينك وبالفعل بدا فى الاجراءات واخد جزء من فلوسه وكان طبعا قبل وفاته بحوالى خمس سنين كان بدا فى بناء بيت لينا من تحويشة عمره هو وامى عشان تبقى حاجه تلمنا كلنا لاننا كنا عايشين فى شقه ايجار

    وبعد كده اما اخد اول جزء من الفلوس بدا يكمل البيت وفجاءه وقبل البيت ما يكمل وقبل ما يخد فلوسه كلها تعب ومات وكل ده يدوب فى 3 ايام

    طبعا لكم ان تتخيلوا يعنى ايه بيت بيتوضب فلوس بقى علينا فى كل حته للاسمنت والنجار والنقاش وفلوس كان مستلفها لحد ما ياخد باقى المعاش وصل اجمالى المبلغ اللى علينا لحوالى 30 الف جنيه

    وطبعا كلنا كنا قٌصر لم نكمل ال21 سنه فنصيبنا من الميراث راح المجلس الحزبى ونصيب والدتى اصلا مكنش كبير ميجيش حاجه فى الملبغ اللى علينا
    وحصل فعلا اللى والدى كان خايف منه وشفنا الذل لحد ما اخدنا بقيت الفلوس لا وكمان جدتى على قيد الحياه فليها طبعا نصيبها واخدته

    ومحدش وقف جنبنا ولا ساعدنا بل بالعكس امى لما كانت بتتكلم مع احد عمامى وتشتكيله كان بيقولها خدى من فلوس العيال قدمى طلب وخدى منها عشان تسددى

    هى رفضت طبعا وقالتله عيال ايه اللى اخد فلوسها دى هى الحاجه الوحيده اللى طلعوا بيها ده انا المفروض ازودها عشان لما يجوا يتجوزوا يلاقوا حاجه تنفعهم فى جوازهم

    وعملت المستحيل لحد ما سددت كل الفلوس اللى علينا ده كان الى جانب اننا بنتعلم واخويا كان طالب فى كليه الطب واظن تقدروا تتخيلوا مصاريفه كانت ازاى

    وانا كنت فى كلية ألسن وبرضه طبعا مصاريفى كانت كتير كتب وقواميس وهكذا

    واختى كانت لسه صغيره فى اعدادى والحمدلله فضلت ورانا لحد ما اتخرجنا

    واخويا اتخرج بتقدير امتياز وبقى نائب فى مستشفى الجامعه وبيعمل ماجستير

    وانا اتخرجت بتقدير جيد واختى دخلت تربيه نوعيه والحمدلله بتطلع الاولى عالدفعه


    كل ده طبعا كان لايمكن يخصل الا بيها ونجاحنا وتفوقنا هى السبب فيه

    وكل ما ابص لواحده قربتنا ظروفها شبهنا وعياليها فشلوا فى التعليم ودلوقتى مش عارفين يشتغلوا ولا يعيشوا وظروفهم زى الزفت وهى السبب اصلا فى اللى حصلهم لانها مطلعتش جدعه وحافظت عالامانه اقول الحمدلله ان ربنا رزقنى بامى اللى لولاها مكناش عملنا اى حاجه

    لا ومش كده وبس جوزتنى والحمدلله جابتلى كل اللى نفسى فيه وجوزت اخويا

    وكمان كملت دور تانى فى بتنا فوق اللى والدى كان عامله كانت بتقول عشان تبقى شقه لاخويا والشقه التانيه ليا انا واختى على اساس الولد ضعف البنت

    وحاليا اختى فى الكليه ومشاء الله عليها متفوقه وبتطلع الاولى ومخطوبه وماما الحمدلله مش موفره اى مجهود عشان تقدر توفرلها كل اللى هى محتاجاه

    بجد انا كل ما افكر فى اللى حصل خلال السبع سنين دول اقول مستحيل لو حد كان قالى فى وقت وفاة والدى ان فى خلال 7 سنين حنكون سدننا اللى علينا واتجوزت انا واخويا والحمدلله معليناش اى حاجه لحد وحياتنا حتبقى الحمدلله مستقره وماما كمان تعمل شقه ليا انا واختى مكنتش صدقته وكنت قولت عليه مجنون


  4. #4
    Moderators الصورة الرمزية Moderator1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي


    هلا بيكي حبيبتي منار وكل عام وماما طيبه وبخير
    ربنا يخليهالك ويبازك في صحتها

    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

  5. #5
    مراقبة ساحة المنتدى الإسلامى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    6,813
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    561

    افتراضي

    كل سنة ونتم طيبين وبخير وصحة وسعادة
    وربنا يكافئ أمهاتنا ويسعدهم ويهنيهم
    أنا أرى ان كل واحدة مننا ﻻزم تاخد دور اﻷم ﻷمها وتشوف هي كانت بتحرم نفسها وتضحي لتوفير الراحة والرفاهية ﻷبنائها يبقى هي كمان ﻻزم تقدر انها مسؤلة عن سعادة أمها وإدخال الفرحة إلى قلبها بالمعاملة الحانية والنزهة اللطيفة ومعاونتها للتخفيف عنها في إدارة شئون منزلها وﻻ تعتمد على إنها اﻷم التى ﻻ تقهر والحائط الذى تستند عليه والحل لكل مشكلة ليس لها حل
    فلنحمل معها مسؤليتها تجاه نفسها ونكون لها نعم الصديقة واﻷخت ونؤثرها ببعض وقتنا وننمي في أوﻻدنا حبها واحترامنا لها وﻻ نعتبرها دخيلة على أسرتنا سواء كانت اﻷم ام الحماة ولهم كل الحق في التكريم والحب
    مسابقتكم جميلة وأنا متابعة معاكم إن شاء الله


  6. #6
    الطريق الى الله الصورة الرمزية nany tony
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    17,020
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    481

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مسابقة جميلة اوى ربنا يوفقكم ويبارك فى امهاتنا ويكافئهم على صبرهم وجهدهم فى تربيتنا
    ويجعل مجهودهم معانا فى ميزان حسناتهم
    كل سنة وكل امهاتنا بالصحة والسلامة

    اللى يحب النبي يصلى عليه

    <a href=http://forum.amrkhaled.net/image.php?type=sigpic&userid=1113298&dateline=1434375989 target=_blank>http://forum.amrkhaled.net/image.php...ine=1434375989</a>
    فهرس مواضيعى الخاصة ( nany tony ) .............




  7. #7
    الطريق الى الله الصورة الرمزية nany tony
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    17,020
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    481

    افتراضي

    الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (2 من الأعضاء و 0 زائر)




    احلا صورة مع حبيبة قلبي
    اخبارك ايه يا جميل
    كل سنة وانتِ طيبة

    اللى يحب النبي يصلى عليه

    <a href=http://forum.amrkhaled.net/image.php?type=sigpic&userid=1113298&dateline=1434375989 target=_blank>http://forum.amrkhaled.net/image.php...ine=1434375989</a>
    فهرس مواضيعى الخاصة ( nany tony ) .............




  8. #8
    Moderators الصورة الرمزية Moderator1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mama semsem مشاهدة المشاركة
    كل سنة ونتم طيبين وبخير وصحة وسعادة
    وربنا يكافئ أمهاتنا ويسعدهم ويهنيهم
    أنا أرى ان كل واحدة مننا ﻻزم تاخد دور اﻷم ﻷمها وتشوف هي كانت بتحرم نفسها وتضحي لتوفير الراحة والرفاهية ﻷبنائها يبقى هي كمان ﻻزم تقدر انها مسؤلة عن سعادة أمها وإدخال الفرحة إلى قلبها بالمعاملة الحانية والنزهة اللطيفة ومعاونتها للتخفيف عنها في إدارة شئون منزلها وﻻ تعتمد على إنها اﻷم التى ﻻ تقهر والحائط الذى تستند عليه والحل لكل مشكلة ليس لها حل
    فلنحمل معها مسؤليتها تجاه نفسها ونكون لها نعم الصديقة واﻷخت ونؤثرها ببعض وقتنا وننمي في أوﻻدنا حبها واحترامنا لها وﻻ نعتبرها دخيلة على أسرتنا سواء كانت اﻷم ام الحماة ولهم كل الحق في التكريم والحب
    مسابقتكم جميلة وأنا متابعة معاكم إن شاء الله

    عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    نورتي يا ماما المسابقه شرفتيني بتواجدك العطر
    وكلماتك الذهبيه كل ام تستاهل كل التضحية من اولادها
    ولكن في هذا الزمان اصبحت الام هي الابنه والابناء ليسوا فقط امهات
    بل انبياء كل تصرفاتهم صح والام هي الغلط ولازم تتحاكم وتعاقب
    وبيستعروا كمان من تصرفاتها ربنا يهدي اولادنا ويجعلهم بارين واشكرك مره ثانيه
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nany tony مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مسابقة جميلة اوى ربنا يوفقكم ويبارك فى امهاتنا ويكافئهم على صبرهم وجهدهم فى تربيتنا
    ويجعل مجهودهم معانا فى ميزان حسناتهم
    كل سنة وكل امهاتنا بالصحة والسلامة

    اهلا وسهلا بيكي حبيبتي ناني وكل سنه وانتي طيبه حبيبتي وماما طيبه وبخير
    اتشرفت بتواجدك العطر حبيبتي

    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

  9. #9
    Moderators الصورة الرمزية Moderator1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nany tony مشاهدة المشاركة
    الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (2 من الأعضاء و 0 زائر)




    احلا صورة مع حبيبة قلبي
    اخبارك ايه يا جميل
    كل سنة وانتِ طيبة
    منوره يا ناني الحمد لله رب العالمين بخير ونعمه
    انتي عامله ايه حبيبتي اجمل صوره معاكي يا حبي

    يا شاكياً هم الحياة وضيقها أبشر-- فربُك قد أبان المنهجا
    من يتق الرحمن جل جلاله يجعل له من كل ضيق مخرجا

  10. #10
    مشرف الصورة الرمزية (منار)
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    140

    افتراضي

    انا وامانى حبيبتى صوره للذكرى
    يلا اجمل ابتسامه لاجمل سيلفى فى مصر
    الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (2 من الأعضاء و 0 زائر)





  11. #11
    الطريق الى الله الصورة الرمزية nany tony
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    17,020
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    481

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Moderator1 مشاهدة المشاركة
    منوره يا ناني الحمد لله رب العالمين بخير ونعمه
    انتي عامله ايه حبيبتي اجمل صوره معاكي يا حبي
    الله ينور ايامك يا غالية
    شكراً حبيبتى على المسابقة الجميله
    انا بخير الحمد لله
    يارب دايماً اشوفك بخير


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (منار) مشاهدة المشاركة
    انا وامانى حبيبتى صوره للذكرى
    يلا اجمل ابتسامه لاجمل سيلفى فى مصر
    الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (2 من الأعضاء و 0 زائر)




    اجمل صورة مع حبيبة قلبي منار
    كل سنة وانتِ وماما بخير وربنا يبارك فى عملها وتعبها ويجازيها كل خير
    بس ياريت ماتكونش الصورة سيلفى علشان هنطلع كده


    اللى يحب النبي يصلى عليه

    <a href=http://forum.amrkhaled.net/image.php?type=sigpic&userid=1113298&dateline=1434375989 target=_blank>http://forum.amrkhaled.net/image.php...ine=1434375989</a>
    فهرس مواضيعى الخاصة ( nany tony ) .............




  12. #12
    مشرف الصورة الرمزية (منار)
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    4,507
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    140

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nany tony مشاهدة المشاركة

    اجمل صورة مع حبيبة قلبي منار
    كل سنة وانتِ وماما بخير وربنا يبارك فى عملها وتعبها ويجازيها كل خير
    بس ياريت ماتكونش الصورة سيلفى علشان هنطلع كده


    *********هه النونه دى عسوله اوى بس احنا نتصور عادى يعنى مش لازم بوق البطه


  13. #13
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2015
    المشاركات
    74
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي مشاركة

    السلام عليكم جميعا
    موضوع ائع و مسابقة اروع و الله انا ارى انه من البر بالام اننا نرجع شريط حياتنا الى الوراء و نبدا باسترجاع المواقف و الدكريات و و و و كل مل قدمته الام لنا
    انا اول ما بدات في التفكير بكيت كثيرا لاني اظن ان الام بصفة عامة سواء امي انا او باقي الامهات لا يمكن ان نوفيها حقها في يوم من الايام لا يمكن... نطلب من الله ان يجازيهم عنا خير الجزاء
    كنت دائما اظن انني احس ب ماما و بما عانت و تعبت... لكن من 9 اشهر و عندما اصبحت ام(ولله الحمد على النعمة) ادركا حقا مدى صعوبة المهمة عندما اصبحت ام احسست اكثر و اكثر بامي و بالصبر و التعب و المعانات و...اللي مرت بيها قبل حتى ان نعي على هده الدنيا ونكبر لنبدا نحصي لها تضحياتها.


  14. #14
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2015
    المشاركات
    74
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    (منار)
    حكاية امك حكاية جميلة جدا تصف مدى تضحية الام في هده الحياة ربي يخليهالك و يخليكم ليها و ربي يعطيها صحتها و يبارك في عمرها و يحفظهالكم
    كل عام و هي بالف خير


  15. #15
    مشرف + ( فريق عمل المقرأة ) الصورة الرمزية Ahmad Ibrahim
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    4,434
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    582

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ (15)


    طبعا كل ما نستطيع أن نقدمه لأمهاتناهو جزء من برهما، وعندما نتدبر الأمور سنجد أن الله تبارك وتعالى جعل الأم نموذج للرحمة والتضحية والمودة والرحمة والإخلاص والوفاء والعطاء وإصلاح ذات البين، وجعل من المرأة أما للحب وأما للجمال وأما للراحة النفسية، وأما للرجال والنساء ووضع فيها قوة التحمل وموهبة العطاء بغير مقابل .. وعندي لكم مقالة نقلتها لكم فيها راحة ومحبة وحكمة كبيرة جدا :





    سأل الولد أمّه : لماذا تبكين ؟

    أجابتْه : لأنّي امرأة ..

    فقال الولد : أنا لا أفهم هذا !!

    فاحتضنتْه أمّه و قالت : و لن تفهمه أبداً ..

    ثمّ سأل الولد أباه : لماذا تبكي أمّي بلا سبب ؟

    أجاب أبوه : جميع النّساء يبكين بلا سبب ..





    كبر الولد و أصبح رجلاً و لا زال يجهل لماذا تبكي النّساء!!

    و في النهاية سأل عالماً حكيماً

    لماذا تبكي النّساء ؟

    أجاب الحكيم :

    عندما خلق الله المرأة جعل لها

    أكتافاً قويّة جدّاً

    لتحمل عليها أحمال العالم ..

    و جعل لها ذراعيْن ناعمتيْن و حنونتيْن

    لتعطي الرّاحة ..

    و أعطاها قوّةً داخليّة

    لتحتمل ولادة الأطفال .. و تحتمل رفضهم لها عندما يكبرون ..

    و أعطاها صلابة

    لتحتمل أعباء أسرتها و تعتني بهم .. و تبقى صامدة في أصعب الظّروف و دون تذمُّر ..

    و عندما يفشل الجميع و ييأسون تبقى أيضاً صامتة ..:

    و أعطاها محبّة لأطفالها لا تنتهي و لا تتغيّر

    حتى لو عادوا إليها و سبّبوا لها الألم ..

    أخيراً ،،

    أعطاها [ الدّموع [

    لتذرفها عند الحاجة فترمي أحمال هذه المسؤوليّة الكبيرة .. و تستطيع أنْ تواصل الرّحلة

    و هذه هي نقطة ضعفها الوحيدة





    لذلك احترموا دموع نساء العالم

    حتى وإن كانت بلا سبب !! قُطِعَ حبلُك السُّريّ لحظة خروُجك إلى الدُّنيآ ..

    وِبقيّ أثره فِي جسدِك

    ليُذكِّركَ داِئِمآ بِـ ؛

    إنسَانة عظيمَة ، كآنت تغذّيك من جسدِهآ





    يَا ربّ إنّي أدعو بقدر مَا نبضُ قلبيَ

    أنْ تجعل » أمّـــــــــي «سيدة من سيدات جنتك وتغفر لها وتجعل جميع أمهات المسلمين ... سيدات جنّتك وتغفر لهم ..

    وتجعل الفردوس منزلهم يارب العالمين

    قآلت أمـــي كيف حآلك يآ ضـنآي

    قلــت حآلي نفس حآلك يآ رضاي





    إن تبســـمتي غدى آلكون بيدي

    وأن تكـــدرتي يضـآيقني فضــآي

    ♡: الأم ...

    مطعم إذا جعت

    مستشفى إذا مرضت

    حفلة إذا فرحت

    منبه إذا نمت

    دعوات سماوية إذا غبت





    فهل ياترى بها أحسنت...





    ندخل المنزل وننادي : أين الوالدة ؟





    رغم أننا لا نريد شيئاً منها !





    كأنها وطن !! نبتعد عنه ثم نعود إليه لنقبل ثراه !!

    """""""





    اللهم اجعل أمي وأمهاتكم في الفردوس الأعلى من الجنة

    ربي أصرف عن أمي ثلاث .





    - آلمرض ، نار جہنم ، وفتنة القبر

    وأرزقها ثلاث :

    السعادھٓ ، الصحہ ، والجنہ


    ******

    شبه رسول الله صلى الله عليه وسلم المرأة بالضلع... ولو نظرنا إلى ضلع لوجدناه حماية للقلب والرئتان، وكذلك المرأة حماية للرجل والأسرة والأولاد.
    كرمها الله يوم خلقها فجعل الملائكة تسجد لآدم عليه السلام... ثم أسكنها الجنة وجعل من الملائكة خدم وحشم يقومون على راحتها، وعافها من كل عمل... وجعل الشقاء المترتب على المعصية لآدم وحده ... وذلك نجده في الآية التالية:
    وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى (116) فَقُلْنَا يَا آَدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى (117) إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَى (118) وَأَنَّكَ لَا تَظْمَأُ فِيهَا وَلَا تَضْحَى



    لَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى



    وهكذا جعل الله الشقاء في الدنيا لآدم وحده، وجعله في المواجهة دائما، هو واجه الملائكة قبل هبوطهما إلى الأرض، وهو في الدنيا مكلف بمواجهة الحياة وكل تحدي .... ودور المرأة عندما تفقد زوجها هو من أعظم الأدوار في الحياة... ودور البنت في بيت أبوها يحمل رمز العفة وحُسن التربية للأسرة بأكملها وقد وصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن نظفر بذات الدين وكان آخر كلامه أن وصانا بالنساء خيرا... وقال لا يكرمهن إلا كريم ولا يهينهن إلا لئيم ... وقد جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم الجنة تحت أقدام الأمهات( إن صح الحديث) فهنيئا لمن استطاع أن يبر أمه ويقبل قدميها ويفوز بحبها ودعائها الذي لم يجعل الله بينها وبينه حجاب.
    ولدينا إن شاء الله في صفحة وصايا الرحمن لعباده الكرام جولة ورحلة في عالم الأمهات.





  16. #16
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2015
    المشاركات
    74
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    40

    افتراضي

    الله يا استاد احمد ابراهيم ما اجمل هده الكلمات بارك الله فيك صحيح ولا نقدر نوفيهم حقهم
    انا ارجومنكم ان تدعولي ان يوفقني اله و اكمل حفظ كتابه لالبس ماما تاج الوقار يوم القيامة لاني اعرف ان هدا سيسعدها كثيرا ادعولي بالتوفيق...و ربي يحفظ امهاتكم جميعا


  17. #17
    مشرف + ( فريق عمل المقرأة ) الصورة الرمزية Ahmad Ibrahim
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    4,434
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    582

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اميرة سيدين مشاهدة المشاركة
    الله يا استاد احمد ابراهيم ما اجمل هده الكلمات بارك الله فيك صحيح ولا نقدر نوفيهم حقهم
    انا ارجومنكم ان تدعولي ان يوفقني اله و اكمل حفظ كتابه لالبس ماما تاج الوقار يوم القيامة لاني اعرف ان هدا سيسعدها كثيرا ادعولي بالتوفيق...و ربي يحفظ امهاتكم جميعا
    اللهم حفظها القرآن وفقهها فيه وذكرها بما نسيت منه
    واجعلها من أهله ومن أهل ذكرك وأعينها على البر بوالديها
    واجعلها من المحسنين بفضلك وكرمك يا أرحم الراحمين يا رب العالمين
    والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات... وأبشري فما دعا الله احد بصلاح إلا وأجابه ربه وبشره
    وجعله يرى حسن عمله وما يقوم به من الأعمال الصالحة دائما أمام عينيه فيحبه الناس ويقبلون عليه

    ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ


  18. #18
    حياتي كلها لله الصورة الرمزية Salma.Mohsen
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    6,878
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    287

    افتراضي

    ماشاء الله جزاكم الله كل خيرا

    سلموزة

    استحضار قلبك انك امام الله عند كل صلاة يا سلمي هتجعلك تخشعي وتستكيني ربنا يحفظك ويبارك فيك


  19. #19
    عضو برونزي الصورة الرمزية فارسة السعادة
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    9,911

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1021

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

    شكرا مود 1 على الدعوة يارب يسعدك

    كل ام في العالم هي عظيمة مضحية غالية و لا نستطيع مجازاتها مهما عملنا
    لذا فاغلى جزاء نستطيع تقديمه هو الدعاء لها بالفردوس الاعلى من الجنه
    اللهم جعل امهاتنا جميعا في جنات الخلد بغير حساب او سابقة عذاب ااااامين

    (( تفسـير الوَضّـاح )) الجـزء الثـانـي ( قصار السور ) ..
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو تامر مشاهدة المشاركة
    رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا

  20. #20
    عضو متألق الصورة الرمزية بنت النيل المصرية
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    1,656
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    96

    افتراضي

    قيمة الأم فى الإسلام

    رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم صعدَ المنبرَ يوما
    فقال : آمين ، آمين ، آمين .

    قيل : يا رسولَ اللهِ ! إنِّكَ صعدتَ المنبرَ فقلت : آمين ، آمين ، آمين ؟

    فقال : إن جبريلَ عليه السلامُ أتاني فقال : منْ أدركَ شهرَ رمضانَ ، فلم يُغفرْ له ، فدخلَ النارَ ؛ فأَبعدهُ اللهُ ، قُلْ : آمين ، فقلتُ : آمين
    ومن أدركَ أبويهِ أو أَحدهمَا ، فلم يبرَّهُما ، فماتَ ، فدخل النارَ ؛ فأَبعدهُ اللهُ ، قُلْ : آمين . فقلتُ : آمين ،
    ومن ذُكِرْتُ عندهُ ، فلم يُصلّ عليكَ ، فماتَ ، فدخلَ النار ؛ فأَبعدهُ اللهُ ، قل : آمين . فقلت : آمين

    الراوي: أبو هريرة - المحدث: الالبانى - المصدر: صحيح الترغيب
    خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح

    شهد ابن عمر ورجل يماني يطوف البيت حمل أمه وراء ظهره يقول :
    إني لها بعيرها المذلل إن ذعرت ركابها لم أذعر ثم قال يا ابن عمر أتراني جزيتها
    قال :لا ولا بزفرة واحدة ثم طاف ابن عمر فأتى المقام فصلى ركعتين ثم قال يا ابن أبي موسى إتن كل ركعتين تكفران ما أمامهما
    الراوي: أبو بردة بن أبي موسى الأشعري -المحدث: الالبانى - المصدر: صحيح الادب المفرد
    خلاصة حكم المحدث: صحيح الإسناد


    جاء رجلٌ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فقال :مَن أَحَقُّ الناسِ بحُسنِ صحابتي ؟
    قال " أمُّك " قال : ثم من ؟ قال " ثم أمُّكَ " قال : ثم من ؟ قال " ثم أمُّكَ " قال : ثم من ؟
    قال " ثم أبوك "

    الراوي: أبو هريرة - المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    هذه بعض مكانة الام فى الاسلام
    والتى مهما فعلنا او احتفلنا بها لا يمكن ان نوفيها حقها
    وليس الاحتفال بها يوم فى السنه هو قدرها ولكن قدرها هو ان
    نعمل على رضاها لان رضاها هو طريقنا الى الجنة
    ----
    وانا للأسف الشديد لا أكون سعيدة ولا احتفل بيوم الام هذا
    لانه يمثل لى ذكري تعيسة وهى أنى حرمت من حنان امى
    عنذ كنت فى العاشرة من عمرى فقد تركتنى و اخوتى
    ورحلت و كنت اكبر اخوتى وتركتنى اعانى الحزن والالم على فراقها
    والحرمان من حضنها الدافئ ولمستها الحنونة
    لقد ذقت مرارة فراقها طوال حياتى
    فى مراهقتى وهى ليس بجوارى لترشدنى
    فى تعليمي لتسهر على معاونتى
    فى نجاحى لتفرح لفرحى
    يوم زواجى لتنصحنى
    يوم ان وضعت اول مولود لى لتفرح بحفيدها
    هكذا افتقدتها على طوال حياتى ولم يستطيع احد ان يعوضنى عنها
    وكل ما أستطيع ان افعله هو الدعاء لها بالرحمة وان يكون مثواها الجنة
    ويجمعنى بها فى مستقر رحمته
    --------
    لقد حاولت جاهدة ان أكون اما صالحة لاولادى
    وكنت اتخيل فى كل لحظة إنى سوف افارقهم واتركهم للحياة وحدهم
    كما فعلت امى فكنت ومازلت ابذل جهدى لأكون لهم الام و الصديقة
    واشعرهم دائماً انهم الأهم فى الحياة عندى
    حتى اذا حدث و فارقتهم تبقى فى ذاكرتهم
    دائماً انهم كانوا هم نور حياتى وانى بذلت كل ما فى وسعى
    لتربيتهم و إسعادهم وغرست فيهم القيم الدينية والإنسانية
    وارجوا ان يتقبل الله منى و من والدهم
    ويجعلهم ولدا صالح يدعوا لنا

    --------
    اشكر لكم ادعوة الكريمة

    وللاسف ليس عندي من ارشحها للمسابقة
    و كل عام وجميع الأمهات بخير وصحة وسعاد
    ة
    جزاكن الله خيرا
    رغم أنى اكتب لكن وقد انهالت دموعى













    قال تعالى :
    (كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ )

    ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    قال : قل آمنت بالله ثم استقم ” رواة مسلم )




 

 
صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.



حماية المنتدى من اكساء هوست