العاب فلاش

                   
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 34 من 34
  1. #21
    مراقبة ساحة المنتدى الإسلامى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    6,800
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    561

    افتراضي

    ماشاء الله عليك
    جزاك الله عنا خيرا اﻷخت الغالية وأعزك


  2. #22
    عضو متألق الصورة الرمزية بنت النيل المصرية
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    1,656
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    96

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة m[QUOTE
    ama semsem;1055348742]ماشاء الله عليك
    جزاك الله عنا خيرا اﻷخت الغالية وأعزك
    [/QUOTE]


    اهلا بك وسهلا
    ماما سمسم
    مرورك يشرفنى










    قال تعالى :
    (كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ )

    ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    قال : قل آمنت بالله ثم استقم ” رواة مسلم )




  3. #23
    عضو متألق الصورة الرمزية بنت النيل المصرية
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    1,656
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    96

    افتراضي 7




    إن الحمد لله نستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له
    أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله
    اللهم علمنا ما ينفعنا وزدنا علما



    اخواتى فى الله


    توقفنا فى اللقاء السابق عند مرحلة ما قبل السابعة من عمر الطفل
    والتى اساسها هو الحنان والحب واللعب
    وما يجب أن يتعلمه الطفل من مبادئ فى هذه المرحلة
    مع الحرص على انها مرحلة اكثرها لعب
    ولكن لعب مفيد فيه الكثير من الحب وبعيدا كل البعد ان العقاب و الزجر





    واليوم نستكمل هذه المرحلة

    على كل أم مراعاة أن هذه المرحلة هى الاساس الذى يبنى عليه الطفل طوال حياته
    فإذا كان الاساس سليما نشأ البناء سليما وإذا كان الاساس هاشا تهدم البناء وانهار
    لذلك يجب أن تكون كل أم حريصة على (والاب ايضا ) على أن يكون الاساس الذى يبنى عليه طفلهما سليما
    لذلك يجب مراعاة أنه :
    - إذا عومل الطفل بإنصاف فإنه يتعلم العدل
    - إذا عومل
    الطفل بتشجيع فإنه يتعلم الثقة
    - إذا عومل الطفل بتسامح فإنه يتعلم العفو
    - إذا عومل
    الطفل بأمان فإنه يتعلم الصدق
    - إذا عومل
    الطفل بصداقة فإنه يتعلم حب الآخرين
    - إذا عومل
    الطفل بالمدحوالثناء فإنه يتعلم التقدير
    - إذا عومل الولد
    بسخرية فإنه يتعلم الانطواء
    - إذا عومل الولد
    بعداوة فإنه يتعلم الكراهية والحقد
    - إذا عومل الولد
    بالقسوة فإنه يتعلم العناد
    - إذا عومل الولد
    بالانتقادالدائم فإنه يتعلم الامبالاه
    - إذا عومل الولد
    بالتأنيب الدائم فإنه يتعلم الشعور بالذنب

    هكذا نرى أن لكل فعل رد فعل ولا تقولى أنه طفل ولن يفرق معه هذا التدقيق
    لا اعلمى أن الطفل من العام الاول حتى السابعة هو صفحة بيضاء مايكتب فيها لا يمحوه الزمن ابدا





    مع كل ما سبق يجب مراعاة أن الطفل وهو إنسان له شخصيته الخاصة
    و أنه سوف تكون له في حياته طريقته الخاصة
    فمن و اجب الوالدين وخاصة الام مساعدته ليهتدي إلى هذه الطريق
    مع وقايته ما أمكن من الأضرار الجسمانية و النفسية

    فالطفل له إرادته التي يصر عليها و هكذا يجب ان يكون و لا يجوز تقيده و مراقبته دائماً
    بل يجب أن يترك له استقلاله الذاتي ولا يجب أن نكون حازمين دون هوادة او لين في الا فى الأمور الهامة
    التي نرى فيها ضرورة للحزم على أن نظل دائماً ودودين

    و بالصبر يمكن التوصل إلى كل شيء مع الطفل
    فالطفل يبدأ باختبار قوة سلطته من سن الرضاعة فهو يعمد إلى الصراخ المستمر
    لتحقيق رغبة له لرفعه من المهد و الطواف به محمولاً على الأيدي أو غير ذلك هكذا ندرك أن للطفل ارادة منذ ولادته
    فلا نستهين به ونقول أنه صغير لا يفهم شيئا




    من المهارات التى يجب أن يتعلمها الطفل قبل السابعة مايلى :

    آداب تناول الطعام:
    ورسول الله يعلمها لنا ببساطة
    كما قال عليه الصلاة والسلام لأحد الأطفال:
    (( سَمّ اللَّه، وكلْ بيمينك، وكلْ مما يلَيك ))
    أخرجه البخاري ومسلم

    السباحة:
    يستطيع طفلك الصغير ابتداء من سن ستة اشهر ان يشارك دروس السباحة
    ولكنه لا يستطيع ان يفعل ذلك بمفرده حتى يكمل سن 4 سنوات على الاقل
    فخلال هذه السن تتطور لديه القدره على التنسيق الحركي ما يؤهله لتعلم السباحه تحت اشراف مدرب محترف يعلمه
    فقد حث امير المؤمنين الفاروق عمربن الخطاب على ذلك فى قولته المشهورة:

    (علِّموا أولادَكُم الرِّمايةِ ورَكوبَ الخيلِ والسِّباحةَ)

    التعليم بالقصص:
    أجعلى حدوتة قبل النوم للطفل هى عبارة عن قصة ترسخى فيها مكارم الاخلاق مثل
    الصدق - الامانة - عمل الخير - الحنو على الضعيف - الرفق بالحيوان- مساعدة الغير --------الخ

    ومن الممكن أن تروى له قصص الانبياء للاطفال ليعلم الطفل قيمة التوحيد
    وكذلك قصة حياة وجهاد سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ليعلم كيف عانى وتعب من اجل نشر الرسالة ولنصبح نحن مسلمين فيشب الطفل على الاعتزاز بدينه ونبيه

    تعليمه الاعتماد على النفس ومساعدة الغير :
    تنظيف الاسنان
    الاستحمام بنفسه
    ارتداء ملابسه بنفسه
    ربط الحذاء بمفرده
    قيادة الدراجه
    مساعدة البنات والصبيان في اعمال البيت البسيطة حتى لا ينشأ الصبى وهو يعتبر نفسه افضل من البنت
    وان اعمال المنزل هى من اختصاص الام والاخت ام هو فلا ولنا فى رسول الله أسوة حسنة فقد قال عنه
    أمنا عائشة رضى الله عنها:

    (قُلْتُ لعائشةَ: يا أمَّ المؤمنينَ أيُّ شيءٍ كان يصنَعُ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذا كان عندَكِ ؟
    قالت: ما يفعَلُ أحدُكم في مِهنةِ أهلِه يخصِفُ نعلَه ويَخيطُ ثوبَه ويرقَعُ دَلْوَه)

    الراوي: عائشة - المحدث: ابن حبان - المصدر: صحيح ابن حبان
    حديث صحيح





    ويجب على كل أم عند بلوغ طفلها سن الرابعة الذى اصبح قادرا على الاعتماد على نفسه فى :
    - يستطيع الطفل الذهاب إلى الحمام بمفرده
    - أن يكون الطفل لديه القدرة على إطعام نفسه
    أن تلحقه بدار الحضانة ليتعلم من الاختلاط مع الاطفال العمل واللعب الجماعى وكذلك تنمية القدرات الكلامية والذهنية
    والتصرف السريع والدفاع عن نفسه و الكثير من مهارات الرسم والصلصال--- الخ






    وسنواصل فى اللقاء القادم بمشيئة الله
    المرحلة الثانية من مراحل تربية الطفل وهى مرحلة التربية والادب



    فتابعونى


    {رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا }












    قال تعالى :
    (كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ )

    ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    قال : قل آمنت بالله ثم استقم ” رواة مسلم )




  4. #24
    اللهم استخدمنى و لا تستبدلنى و ارزقنى حسن الخاتمه الصورة الرمزية امه الله راجية الفردوس
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    30,900
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    638

    افتراضي

    الله يعطيكى العافيه حبيبتى
    ما شاء الله مشاركه قيمه
    بارك الله فيكى


    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
    ومَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً (3)
    سورة الطلاق

  5. #25
    عضو متألق الصورة الرمزية بنت النيل المصرية
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    1,656
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    96

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امه الله راجية الفردوس مشاهدة المشاركة
    الله يعطيكى العافيه حبيبتى
    ما شاء الله مشاركه قيمه
    بارك الله فيكى



    [/quote]


    اهلا بك وسهلا
    أختي الحبيبة أمة الله
    مرورك يشرفنى










    قال تعالى :
    (كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ )

    ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    قال : قل آمنت بالله ثم استقم ” رواة مسلم )




  6. #26
    عضو متألق الصورة الرمزية بنت النيل المصرية
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    1,656
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    96

    افتراضي



    إن الحمد لله نستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له
    أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله
    اللهم علمنا ما ينفعنا وزدنا علما



    اخواتى فى الله

    اليوم نتحدث عن مرحلة التربية لأبناءنا وهى المرحلة من 14:7
    وبمثابة وضع حجر الأساس الذى سوف يكون عليه بناء الشخصية فقد أخذ منك مايكفى من الحب والحنان
    فى الفترة السابقة وصارت بينكما مودة وحب ولغة تفاهم تجعله يتقبل منك المرحلة الجديدة وهى مختلفة ولكن
    لابد من أن يكون التعامل فيها مختلف ففيها افعل ولا تفعل


    ولكي تكسب ابناءك فى هذه المرحلة عليك مراعاة مايلى :


    إن كل أم وأب حمل أمانة التربية والبناء لجيل الأمة القادم من البنات والأبناء
    ليعلم أن التربية للنشء في هذا الوقت أصبح من الأمور المعقدة في ظل الانفتاح المخيف على العالم
    وسهولة الوصول لكل شر وغياب الثقافة الفكرية والتربوية عند الآباء والأمهات
    ولضرورة أن نتكاتف جميعاً لحماية كيان الأسرة المسلمة وأن نحافظ على ثباتها أمام الشهوات والفتن
    لعل الله تعالى أن ينفع بها وما عليكم إلا أن تتأملوا بتفكيرٍ عميق وبنظرة ثاقبة
    في هذه الوصايا التى تساعدنا و خاصة
    الأم على تربية أبناءنا وخاصة فى هذه المرحلة
    التى يصل فيها الابناء لبداية مرحلة المراهقة لذلك أوصيك ونفسي بمايلى:



    1
    أشعرى ابنك بأهميته مهما كان صغرُ سنه وقلة إدراكه
    وامنحيه جزءاً من مساحة التعبير عن نفسه حينما يعبر عن ما يحب وما يكره
    واجعلى الحوار الهادئ الهادف بينكما طريق للوصول إلى ما تريده أنت
    ولا تطردى ابنك عنك فهذا حبيبك عليه الصلاة والسلام يخرج مع ابن عباس رضي الله عنهما
    وهو لم يتجاوز العشر سنوات يعلمه كلمات حفظناها
    فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال:


    (أنه ركِبَ خلفَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يومًا فقال له رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ :
    يا غلامُ إني مُعَلِّمُكَ كلماتٍ احفظِ اللهَ يَحفظْكَ احفظِ اللهَ تجدْهُ تُجاهَكَ وإذا سألتَ فلتسألِ اللهَ وإذا استعنتَ فاستعنْ باللهِ واعلمْ أنَّ الأمةَ لو اجتمعوا على أن ينفعوك لم ينفعوك إلا بشيءٍ قد كتبهُ اللهُ لك ولو اجتمعوا على أن يَضروك لم يَضروك إلا بشيٍء قد كتبهُ اللهُ عليك رُفعتِ الأقلامُ وجفَّتِ الصُّحفُ)
    الراوي: عبدالله بن عباس - المحدث: أحمد شاكر - المصدر:مسند أحمد
    خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

    هذا يرسخ فى عقل ابناءك أن يراعى الله فى السر والعلن ويعلم أن الله سبحانه هو النافع الضار





    2
    اظهرى حبك لابنك وكونى له الرصيد العاطفي الذي يبحث عنه فهو إنسان يتألم ويأمل ويؤثر ويتأثر
    ويريدك أن تضمه وتمسح دمعته وتشعرى به ولا تنشغلى عنه بامور اخرى
    فإذا لم يجد ذلك الحنان الأبوي فسيبحث عنه عند غيرك وحينها يقع في مالا تتمناه وتخشاه من الفواحش والآثام
    وفي سؤال لشباب ضيّعوا دينهم وأسرهم عن أسباب غيهم وفسادهم ودخولهم في الفواحش و المخدرات
    والآثام قال أكثرهم من أهم الأسباب غياب آباءنا و أمهاتنا عنا واجتماعاتهم واهتمامهم بشؤونهم
    ومصالحهم سواء فى جمع المال بالسفر أو الاهتمام بالوظيفة و ترك الابن يعانى بمفرده
    ولنتأمل حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :


    (ألا كلُّكم راعٍ وكلُّكم مسؤولٌ عن رعيتِه ، فالإمامُ الذي على الناسِ راعٍ وهو مسؤولٌ عن رعيتِه ، والرجلُ راعٍ على أهلِ بيتِه وهو مسؤولٌ عن رعيتِه ، والمرأةُ راعيةٌ على أهلِ بيتِ زوجِها وولدِه وهي مسؤولةٌ عنهم ، وعبدُ الرجلِ راعٍ على مالِ سيدِه وهو مسؤولٌ عنه ، ألا فكلُّكم راعٍ وكلُّكم مسؤولٌ عن رعيتِه)
    الراوي: عبدالله بن عمر - المحدث:البخارى - المصدر: صحيح البخارى
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]







    3
    دائما دائما أشعرى ابناءك بأن الله يرانا ولا يجب أن يرانا على معصية
    لأن ذلك يغضب الله تعالى ويمنع عنا رضاه فلا نوفق فى حياتنا ودراستنا الا برضا الله
    ومعنى ذلك هو أن لا تغضب منه لأجل نفسك كإثبات الوجود أو تغضب منه لمصلحة دنيوية
    لا فالغضب من الأبناء والبنات يكون حينما يُقصرون في جانب عبادتهم لربهم جل وعلا
    أو يتخلفون عن تتبع سنة المصطفى عليه الصلاة والسلام
    أو يهملون أوامر الله تعالى فلا يقومون بأدائها ويبادرون لكل ما نهى الله تعالى عنه
    فيقومون بالتعدى على حدود الله كالكذب أو السرقة من اخية أو زميله
    وعرفيه الخطئ ولكن بهدوء وركزى على أن هذا يغضب الله
    وإذا حققت ذلك بتعليم الابناء مراعاة حقوق الغير تكونين كونت منهم أجيال آمنة مطمئنة حريصة على مبدأها وعقيدتها





    4

    اقبلى أبناءك على ما ولدوا عليه فقد يُرزق بعضنا من ابتلاه الله بعاهة أو إعاقة أو عيب خلقي
    فإياك أن تتضجر مما قسمه الله لك ولابنك وأظهر الرضا وأكثر من الحمد لله تعالى
    و لا تجعلى ابنك يشعر بألم إعاقته أو عاهته واعملى جاهداً على أن يتكيف مع وضعه
    واصنع له طرقاً تناسبه وتناسب إعاقته ليصل إلى النجاح الذي يريده وتريده أنت
    و عامليه دائما على انه ليس معاقا وساعديه للتغلب على اعاقته




    5
    لا تتصنعى المثالية أمام أبناءك وبناتك واعلمى أنك بشر تخطئى وتصيبى ولكن فى نفس الوقت كونى قدوة لهم
    ولا تكذبى وتطلبى منهم الصدق ولا تغتابى و تطلبى منه عدم الغيبة
    و إذا أخطأت بحق أحدهم أن تعتذرى عن خطأك وأن تبادره بالاعتذار والأسف
    فإذا اعترفنا بأخطائنا أمام أبناءنا فلن نسقط من أعينهم كما يظن البعض وإنما سيزدادون حباً وتقديراً لنا
    و يتعلمون ثقافة الاعتذار



    6
    لا تكن مفتاح شر لأبنائك وبناتك بأن تيسر لهم الوصول إلى المنكرات سواء بالتصرفات الشائنة
    مثل تعاطى الدخان بكافة انواعه أو المشروبات الخبيثة
    أو تكون لديك الصداقات المشبوة المعروف عنها الاستهتار وعدم الالتزام
    أو أن تكون متجاوزاً للحد في إعطاءهم ما يريدون وقت ما يريدون من المال وغيره
    لذا فإنه يتعين عليك وكما جعلت لهم بيتاً من الاسمنت والحديد لحمايتهم الظاهرية
    فلا بد أن تبني لهم بيتاً من المثل والأخلاقيات لحمايتهم الباطنية والقلبية




    7
    أعطهم الكثير من وقتك واحذرى بأن تشغلك الدنيا عنهم فهم بحاجتك وحاجة توجيهاتك ونصحك
    ولا تجعليهم يشعروا باليتم وأنتى بينهم واعلمى بأنه كما قال الشاعر:


    ليس اليتيم من انتهى أبواه
    * من هم الحياة وخلّفاه ذليلا
    إن اليتيم هو الذي تلقى له * أمٌّ تخلت أو أباً مشغولا




    8
    حفزى أبناءك لفعل الطاعات بالتشجيع والتهنئة والدعاء لهم
    والثناء عليهم أمام أقرانهم وأصدقائهم ولا تبخلى عليهم بالهدية فهي مفتاح للقلوب وفرحة للصدور
    للتواصل والمقاربة وكافئيهم على نجاح لهم حققوه أو تصرف جميل فيه خيرفعلوه
    وأظهر لهم سعادتك بنجاحهم وبأنك فخور بهم كالتصدق من مصروفهم الخاص على الفقير




    9
    علمهم بأهم المبادئ التي يجب أن يتربى عليها المسلم كوحدانية الله تعالى ووجوب حبه
    وحب نبيه عليه الصلاة والسلام وتقديم حبهما على كل حب
    وكالإيمان بالموت والقبر والنار والجنة والبعث والحساب
    وبالقيام بالعبادات حق القيام من صلاة وصوم وقراءة القرآن وبر للوالدين ومساعدة للمحتاجين
    وإغاثة للملهوفين ومعاونة العجزة والمساكين وتربيتهم على أن يكونوا دعاة للهدى
    فأنت بذلك كله تساهم في إنتاج جيل دعوي الأمة في أمس الحاجة إليه





    10
    اكتشف مواهبهم وساعدهم في تنميتها في الخير فحينما تكتشف أن أحد أبناءك عنده حس أدبي مثلاً
    فأحضر له كل ما يفيده لتنميته هذا لحس من كتب ومراجع أدبية وغيرها
    ومن ثم حاول بأن توجهه بأن يسخر تلك الموهبة لله ورسوله ودينه وأبناء أمته
    حتى يخرج في الأمة من أجيالنا من يذود عن حياضها ويدافع عن مقدساتها


    هام جدا
    برى والديك يبرك أبناءك





    ومازلنا فى هذه المرحلة و سنواصل فى اللقاء القادم بمشيئة الله
    المرحلة الثانية من مراحل تربية الطفل وهى مرحلة التربية والادب

    فتابعونى


    {رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا }















    قال تعالى :
    (كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ )

    ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    قال : قل آمنت بالله ثم استقم ” رواة مسلم )




  7. #27
    اللهم استخدمنى و لا تستبدلنى و ارزقنى حسن الخاتمه الصورة الرمزية امه الله راجية الفردوس
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    30,900
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    638

    افتراضي

    تسلم ايدك حبيبتى
    جزاكى الله كل خير


    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
    ومَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً (3)
    سورة الطلاق

  8. #28
    عضو متألق الصورة الرمزية بنت النيل المصرية
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    1,656
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    96

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امه الله راجية الفرد[QUOTE
    وس;1055352631]تسلم ايدك حبيبتى
    جزاكى الله كل خير
    [/QUOTE]



    غاليتى أمة الله












    قال تعالى :
    (كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ )

    ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    قال : قل آمنت بالله ثم استقم ” رواة مسلم )




  9. #29
    عضو متألق الصورة الرمزية بنت النيل المصرية
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    1,656
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    96

    افتراضي



    إن الحمد لله نستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له
    أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله
    اللهم علمنا ما ينفعنا وزدنا علما



    اخواتى فى الله

    ومازلنا فى المرحلة الثانية من مراحل تربية الطفل وهى مرحلة التربية والادب
    هى من 14:7 سنوات
    وعندنا مثل شعبى فى مصر كلنا عرفينه الا وهو


    التعليم فى الصغر كالنقش على الحجر
    أما التعليم فى الكبر كالنقش على الماء







    لذلك هذه المرحلة من عمر الابناء هامة جدا فيها يتم ترسيخ القيم الدينية والمبادئ والاخلاقيات
    ومنها حب الوضوء و الصلاة فتعليم الصلاة فى هذا السن هام جدا
    ويجعل الابناء تتعود على ذلك ولا تكون الصلاة ثقيلة عليهم
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    (مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين ، واضربوهن عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع)
    الراوي: جد عمرو بن شعيب - المحدث: النووى - المصدر: الخلاصة
    خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن




    - لذلك يجب أن نرسخ فى اذهانهم أن من يريد أن يكلم الله يقوم ليتوضئ معى ولنصلى
    فاننا فى الصلاة
    نكلم الله سبحانه وتعالى ونرد مسرعين عندما ينادى علينا بقول المؤذن

    (الله اكبر) (حى على الصلاة)


    - واذا جلستم لقراءة القرآن قولى لهم تعالوا نقرأ القرآن لنعلم ماذا يريد الله منا ونسمع ما يقول لنا


    - ركزى دائما على وجود الله معنا فى كل مكان فهو يرانا ولانراه
    ويرى كل ما نفعل فلا يجب أن نفعل شئ نخشى أن يرانا الناس عليه
    لأن من يرانا هو الاعظم من كل شئ وهو الله

    - تعود الطفل على الصلاة عندما يبلغ السابعة وإن ترك فرض منها لعذر كأن يكون مريضا أو مرهقا
    فلا نقسوا عليه ولكن بالحسنى نعلمه كأن نقول له
    (ياخساره انت النهارده لم تاخذ حسنات لانك فوت صلاة العصر)
    وشيئا فشيئا تصبح الصلاة عنده عادة وعندما يكبر ويعلم قيمتها تصبح عبادة
    أما إذا وجدت الطفل غير مقبل على الصلاة ويتهرب منها دائما فيجب أن يعاقب على ذلك عندما يصل الى سن العاشرة



    وهناك بعض الاخلاقيات الاجتماعية الدينية يجب أن نغرسها فى عقل الابناء
    عندما يصلوا ما بعد العاشرة و
    الصبي يمرعبر خمس مراحل نمو خلال فترة البلوغ
    قد تبدأ في وقت من 9 سنوات للفتاة و 11 سنه للصبى


    - واذا كنت تريد أن يحبك الله فحب للناس ما تحب لنفسك
    لاتحمل فى نفسك حقدا ولا تحسدا أحد على نعمة أنعمها عليه وارضى بما قسم الله لك تكن أعنى الناس


    - أياك والغش والكذب والنفاق فهذه كلها موبقات يكون صاحبها مذموما عند الله

    - لاتتعالى على الناس وكن هشا باشا فى وجوه الناس تكون مقبولا عند الناس ويكتب لك القبول عند الله

    - أحترم محارم الاخرين حتى لا يعتدى أحد على محارمك




    التفرقة بينهم فى المضاجع

    عندما يصل الابناء إلى سن 7 من العمر لابد أن يكون لكل طفل سرير منفصل
    وعندما يصلوا الى العاشرة يفضل أن يكون لكل منهم غرفة منفصلة
    لان الدخول فى مرحلة المراهقة ستكون له تغيرات جوهرية على كل من الشاب والفتاة


    سيكون حديثنا فى اللقاء القادم بمشيئة الله
    المرحلة الثالثة من عمر الابناء


    فتابعونى


    {رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا }















    قال تعالى :
    (كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ )

    ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    قال : قل آمنت بالله ثم استقم ” رواة مسلم )




  10. #30
    اللهم استخدمنى و لا تستبدلنى و ارزقنى حسن الخاتمه الصورة الرمزية امه الله راجية الفردوس
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    30,900
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    638

    افتراضي

    الله يعطيكى العافيه اختى
    بارك الله فيكى


    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
    ومَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً (3)
    سورة الطلاق

  11. #31
    عضو متألق الصورة الرمزية بنت النيل المصرية
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    1,656
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    96

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امه ا[QUOTE
    لله راجية الفردوس;1055354693]الله يعطيكى العافيه اختى
    بارك الله فيكى
    [/QUOTE]






    جزاك الله خيرا
    حبيبتي أمة الله
    نورتي الموضوع











    قال تعالى :
    (كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ )

    ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    قال : قل آمنت بالله ثم استقم ” رواة مسلم )




  12. #32
    عضو متألق الصورة الرمزية بنت النيل المصرية
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    1,656
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    96

    Icon23 الاخيرة



    إن الحمد لله نستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له
    أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله
    اللهم علمنا ما ينفعنا وزدنا علما


    اخواتى فى الله


    اليوم نتحدث عن المرحلة الثالثة من عمر الأبناء
    وهى المرحلة من 21:12
    عام



    أن المراهقة هي فترة من القلق والاضطراب وهي عاصفة شديدة قد تكتنفها الأزمات النفسية

    وتسودها المعاناة والإحباط والصراع والقلق ولكنها فترة حتمية يمر بها كل إنسان

    حتى أن بعضهم يشبه حياة المراهق بحلم طويل في ليل مظلم تتخلله أضواء ساطعة تخطف البصر

    أكثر مما تضيء الطريق فيشعر المراهق بالضياع ثم يجد نفسه عند النضج

    ويرى بعض علماء النفس فى الغرب أنه لا بد من التغاضي عن هفوات المراهقين حتى يجتازون هذه المرحلة

    ولهذا لا يحاسب المراهق في القوانين الوضعية حتى سن الثامنة عشرة من العمر

    برغم من أن سن التكليف الشرعي في الإسلام هو سن البلوغ ولا يجوز تجاوز التكاليف الشرعية

    والله الذي خلق الخلق أعلم بمدى تحمل عباده لهذه التكاليف من عبادات وجهاد في سبيله

    فكيف لا يحاسب المراهق على افعاله و بناء على هذا القانون الظالم
    نجد كثيرا من المراهقين الاشرارممن يرتكبون جرائم تشيب لها الولدان من تحرش واغتصاب وقتل احيانا
    ويفلتون من العقاب لصغر سنه فهو اق من 18 عام يعنى (
    حدث)






    المراهقة فى الاسلام :

    المراهقةهي مرحلة نمو سريع وتغيرات شاملة وسريعة تشمل نواحي النفس والجسد والعقل والروح

    هي فترة النمو الجنسي والانفعال والحساسية والشعور بالذات

    ولكن هذا لا يعنى أنها فترة الفوضى فى حياة الشباب طالما احاط الابوين بالشباب

    وكانوا تحت الرعاية التامة و الرقابقة المستمرة وذلك يعني أن القلق والاضطراب ليسا حتميين بالضرورة

    ومما يؤكد ذلك ما قام به فتيان الدعوة الإسلامية من بطولات في ميادين الجهاد

    والإمامة في العلوم المختلفة أو الدعوة إلى نشر هذا الدين وهم لم يتجاوزوا الخامسة عشرة إلا قليلاً

    كان أحدهم يبكي لولم يذهب للجهاد مع رسول الله

    ومن أمثال هؤلاء الشباب:

    كــــان معاذ بن الحارث ومُعوذ أخوه وهما ابنا عفراء شابين من شباب الأنصار

    شهدا معركة بدر الكبرى قال الـشـــابان
    لابن عوف رضى الله عنه قبل بدء المعركة :

    يا عم أتعرف
    أبا جهل؟ قد بلغنا أنه يــؤذي رسول الله فدلنا عليه

    فدلَّهما عليه وعندما حمي الوطيس شدَّ الشابان على عدو الله فوقعاه صريعاً،

    وأجهز عليه بعد ذلك
    عبد الله بن مسعود رضى الله عنه فقتله

    هذان شابان في سن المراهقة لا يقبل طموحهما أقل من قائد معسكر الشرك وصنديدهم آنذاك


    أما الذين ردهم رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الجهاد لصغر سنهم منهم:

    عبد الله بن عمر رضي الله عنهما رُد في أحـد وفي غزوة الخندق أجـازه رسـول الله
    صلى الله عليه وسلم

    وكان قد بلغ الخامسـة عشرة

    وقد رد رسول الله
    صلى الله عليه وسلم يومئذ أسامة بن زيد والبراء بن عازب ثم أجازهم كلهم يوم الخندق






    ومعنى ذلك أن التربية المتوازنة في ظل العقيدة والإيمان قد قلبت الموازين

    ولذلك وجب البحث في أفضل السبل لتربية هؤلاء الفتيان والفتيات من خلال رعاية الأسرة

    ومتابعة المدرسين والدعاة وفي أجواء الصحبة الصالحة

    والحث على النشاطات البناءة خلال أجواء المراكز الصيفية وحلقات حفظ القرآن الكريم

    وتعليم الرياضات مثل السباحة والرماية وركوب الخيل

    حتى يشغل الشباب أوقاته فيما يرضي الله ويعود بالنفع على نفسه وأمته

    إن التربية الجادة القائمة على أسس علمية مدروسة هي الكفيلة بالتفاهم مع المراهق

    و تهيئة البيئة الصالحة التي سينمو فيها الفتى أو الفتاة وإتاحة الجو النفسي من أجل نمو الشخصية السوية

    وضرب المثل الصالح والقدوة الحسنة أمام الشباب لهي خير الوسائل لإيجاد تربية متوازنة للفتيان والفتيات

    وأن نسير على خطى الحبيب فى تربية المصطفى صلى الله عليه وسلم فى تربية الشباب




    كن صديقا لإبنك المراهق:

    ومن أفضل السبل الناجحة لكل من الوالدين و المدرسين أن يكون صديقاً لمن يربيه يعايشه ويلاطفه

    دون إفراط ولا تفريط فلا قسوة ترهبه ولا تدليل

    وأن يجعل الصلة التي تربطه بالمنزل أقوى من الصلة التي تربطه بالخارج فيكون بيته هو ملاذه وليس صالات الدسكو

    وأن تكون صلة المودة بين الفتى وأبيه وبين الفتاة وأمها كافية للمكاشفة والمصارحة

    لإشعارهما بالمشاركة والمعاونة على أساس من تبادل التجربة وتحمل المسؤولية واستخدام المنطق والعقل والاقناع

    فبالحكمة والموعظة الحسنة خلال معاملة المراهقين وبإغلاق منافذ الشر عليهم واعتصامهم بحبل الله المتين

    سيكون اولادنا بإذنه تعالى شباب مستقيم عفيف النفس طاهر القلب يقف عند حدود الله

    ويخلومن العقد والانحرافات ويعيش حياة طاهرة صافية لا تشوبها الرغبات النهمة
    ولا تلوثها جواذب الأرض الهابطة

    قال تعالى:
    (بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ للهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِندَ رَبِهِ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ)
    البقرة: 112





    فبالمتابعة منذ الصغر وخلال فترة المراهقة ولتكن متابعةً غير مباشرة ليشعر المراهق بكيانه

    وبالتربية الجادة المسؤولة وعدم إهمال فلذات القلوب فلا يراهم بعض الآباء
    إلا وهم عائدون من سمرهم في أواخر الليل

    كل ذلك سيوصلنا إلى أفضل النتائج بإذنه تعالى وإنها لمسؤولية ضخمة أمام الله سيُحاسب من فرط فيها

    لقول تعالى :
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالحِجَارَةُ
    عَلَيْهَا مَلاَئِكَهٌ غِلاَظٌ شِدَادٌ لاَ يَعْصُونَ اللهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ)

    التحريم:6




    اخواتى فى الله

    أخيرا أختم موضوعى هذا بهذه النصائح لكل أم و أب :

    فترة المراهقة من اهم فترات الحياة في تكوين شخصية الانسان فيجب ان نتعامل

    مع المراهقين بطريقة صحيحة تكون فيهم الاخلاق التي سوف ينشأ بعدها المراهق

    ذو شخصية تؤثر في المجتمع وتخدم الدين وذلك من خلال بعض التعاليم وهي:


    - تأكيدك حبكما للابناء فى سن المراهقة والتأكيد أنكما أشد حرصا على مصلحته من صديقة لما لكما من خبرة فى الحياة
    - دائما يكون صدركما وعقلكما مفتوحان لتلقى اخطاء ابنائكما طالما إنها بسيطة ويمكن تداركها وعدم تكرارها

    - الحرص على الخصوصية للابناء والرقابة بدون أن يعلما انهم مراقبون مراقبة المواقع
    التى يدخلون عليها والاصدقاء الذين يرتبطون بهم واحترام مواعيد البيت من دخول وخروج

    - اداء الصلوات المفروضة والمحافظة عليها

    - المحافظة على صيام الفرض مع حثه على صيام التطوع

    - أداء الرواتب والنوافل وقيام الليل

    - تلاوة القرآن الكريم والاستماع اليه

    - حفظ الاوراد والاذكار الشرعية

    - ربطه بالمسجد او بالمركز الاسلامي

    - الحج والعمرة مع الصحبة الصالحة

    - تعويده على الاستغفار والتوبة

    - حثه على قراءة الكتب الاسلامية وسماع الاشرطة الاسلامية

    - حثه على زيارة الاهل وصلة الرحم

    - ان هذه الطاعات تسد على الشيطان مداخله الى القلب وتزكي نفوس المراهقين وتمنحهم
    الشعور بالتقوى وانطلاقة الروح

    - عندما يصبح الابن أو الابنة فى سن 21 عام فقد أصبح مسؤلا عن نفسه
    وليس لك عليه الا النصح والارشاد فقط والمساعدة إذا طلب منكما ذلك



    وفقنا الله و إياكم فى تربية ولدا صالح ينفع نفسه ووالدية والامة الاسلامية













    قال تعالى :
    (كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ )

    ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    قال : قل آمنت بالله ثم استقم ” رواة مسلم )




  13. #33

  14. #34
    اللهم استخدمنى و لا تستبدلنى و ارزقنى حسن الخاتمه الصورة الرمزية امه الله راجية الفردوس
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    30,900
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    638

    افتراضي


    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
    ومَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً (3)
    سورة الطلاق

 

 
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.



حماية المنتدى من اكساء هوست