العاب فلاش

                   
صفحة 3 من 25 الأولىالأولى 12345678910111213 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 491
  1. #41
    عضو متألق الصورة الرمزية سماء وطن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,820
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    77

    Smile

    فضائل سبحان الله وبحمده
    خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من عند جويرية، وكان اسمها برة فحول اسمها، فخرج وهي في مصلاها، ورجع وهي في مصلاها، فقال صلى الله عليه وسلم: لم تزالي في مصلاك هذا، قالت: نعم، قال صلى الله عليه وسلم: قد قلت بعدك أربع كلمات ثلاث مرات لو وزنت بما قلت لوزنتهن سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
    الراوي: عبدالله بن عباس - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: أبو داود - المصدر: سن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 1503
    على فكره الشيخ محمود المصري كان ذكر في احدى برامجه.. ليله في بيت النبي على ما اذكر ان ممكن نقول او نطبق صيغة هاد الذكر في اي ذكر تاني
    مثل

    سبحان الله
    والحمد لله
    ولا اله الا الله
    والله اكبر
    عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك

    موطنــ موطني ــــــــــــي
    الجلال والجمال والسناء والبهاء

  2. #42
    عضو متألق الصورة الرمزية سماء وطن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,820
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    77

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خادمة المساجد مشاهدة المشاركة
    وجزاكي تسلمين اختي
    (( وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ ( 127 ) إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ ( 128 ) ) سورة النحل
    والله برتاح في هذه الايه
    ومايزعجني اني كنت في الماضي اشعر مع الصبر بالرضا لكن الآن اصبحت اصبّر نفسي بالقوه واتمنى احصل على الرضا كماكنت مع اني اكثر عباده عن الماضي سبحان الله لا اعلم ما السبب ..فعلاً محتاجه دوره عن الصبر

    ان شاء الله يفتحها عليكي وتصيري افضل كمان من اول
    لو سمحتيلي هو ممكن احيانا يكون مسالة ثبات واستمراريه زي ما الايه في توقيعك ... "فمن يعمل مثقال ذره خيرا يره ومن يعمل مثقال ذره شرا يره ".
    يعني اي شي نعمله يرجع لينا بكل بساطه بالخير او الشر
    واحيانا نذوق المر مشان نعرف نتعايش مع الخيراو الحلو اكثر ونفهمه ونتعمق فيه ونستشعره

    موطنــ موطني ــــــــــــي
    الجلال والجمال والسناء والبهاء

  3. #43
    (الطيبون حين يتألمون لايتكلمون) - أميرة المنتدى - العضوة الماسية - مشرفة ساحة اهتمامات الشباب - الشاعرة الفائزة بالمركز الثالث في مسابقة الشعر بالصالون الأدبي الصورة الرمزية غزارة الودق
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    2,425
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    178

    افتراضي

    ​جزاك الله خيرا



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو خالد مشاهدة المشاركة


    جزانا واياكم ربنا يكرمك ويحفظك يا غزارة الودق

  4. #44

    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    4,121
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    284

    افتراضي

    جزاك الله خيرا استاذ ابراهيم التمرين الاول رائع جعله الله فى ميزان حسناتك يارب


  5. #45
    مشرف + ( فريق عمل المقرأة ) الصورة الرمزية Ahmad Ibrahim
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    4,423
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    581

    افتراضي اكتب لنا تجربتك مع التمرين .. إحساسك .. فهمك له.. حدث مر بك .. مدى تأثر حياتك به

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
    المبعوث بالحق هدى ورحمة للعالمين
    صلى الله عليه وسلم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... عندما يقول المولى تبارك وتعالى :

    فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ
    إذا مما لا شك فيه أننا سنشعر بذكر الله تبارك وتعالى لنا .. سنشعر بأثر ذلك في حياتنا .. سنشعر بنفحات الله في يومنا وعند ذكرنا لله العلي العظيم .. طبعا إن ذكرناه كما نذكر ما نحب من أباءنا وأمهاتنا وأولادنا وغيرهم من الناس والأشياء بل اشد حبا لله : فقد قال الله تبارك وتعالي:

    فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آَبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا فَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آَتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الْآَخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ {البقرة}
    ربط الله تبارك وتعالى ذكره بما عنده في الآخرة من خَلَاقٍ.. من نعيم .. من رحمات.. من ملائكة كرام.. من فضل الله العلي العظيم ..
    لذلك عليكم بمواصلة الذكر والإستغفار ولا تتركو الدعاء في كل سجدة .. بل في كل ثانية .. فالدعاء هو روح العبادة .. عبادة بغير دعاء كالجسد بغير روح .. { خشب مسندة } هكذا وصف الله المنافقين .. الذين برعوا في الكلام .. وفشلوا في العمل ...
    إن شاء الله اليوم وخلال الأسبوع سأوافيكم ببعض الآيات من الذكر الحكيم لتساعدنا على ذكر الله واستغفاره من القلب وبكل كياننا .. بعقولنا وذاكرتنا وقلوبنا ... أما عن النفس فلنا معها لقاء محبب إليها جدا .. لقاء سيجعلها تتذكر تقواها .. تقوى الله التى فطرها عليها .. فالنفس البشرية جبلت على حب الكمال والجمال والنوال {
    النوال هو حبها للحصول على كل ما يعجبها } وهذه الصفات كلها لا يعطيها إلا الواحد القهار ذو الملكوت والجبروت والعزة والكبرياء.
    ياريت تشرفونا كل يوم وتتركوا لنا بصماتكم وفكركم وما تأثرتم به من ذكركم لله العلي العظيم .. وهذا ما سوف أفعله أنا إن شاء الله .. حتى تكون عندنا حصيلة ممتازة من الأفكار والأحوال والفهم والإدراك كل على حسب ما يفتح الله له به ..
    وبالنسبة لزوار مدونتي والنادي هذا هو الرابط:
    http://forum.amrkhaled.net/showthread.php?568749-%E6%F3%C7%D5%FA%C8%F6%D1%FA-%DD%F3%C5%F6%E4%F8%F3-%C7%E1%E1%F8%F3%E5%F3-%E1%F3%C7-%ED%F5%D6%F6%ED%DA%F5-%C3%F3%CC%FA%D1%F3-%C7%E1%FA%E3%F5%CD%FA%D3%F6%E4%F6%ED%E4%F3-%CF%E6%D1%C9-%CA%CF%D1%ED%C8%ED%C9-%DA%E1%EC-%C7%E1%D5%C8%D1


  6. #46
    ساحة القرآن وعلومه الصورة الرمزية شيما2006
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    1,751
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    68

    افتراضي

    جزاك الله خيرا استاذ احمد ابراهيم وبارك الله فيكي ونفعنا بعلمك


  7. #47
    زهرة منتدى - عضو محترف الصورة الرمزية سارة125
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    5,622
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    225

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahmad Ibrahim مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين

    المبعوث بالحق هدى ورحمة للعالمين

    كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آَيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (151) فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ (152)

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)البقرة.
    بسم الله نبدأ.. لا تستطيعوا أن تتصورا مدى سعادتي بإنضمامكم معنا.. هذا جمع سيبارك الله فيه بإذن الله تعالى .. سنعمل بروح الفريق .. فريق المؤمنين الموحدين المسبحين الحامدين والعابدين لله وحده .. لن نشرك بربنا شيئا .. سنتقرب إليه سبحانه قدر استطاعتنا.. سنتبع آياته وسنة رسوله خاتم أنبياءه ومصطفاه من بين خلقه صلى الله عليه وسلم ...
    وبالتالي سنحاول أن نغير أنفسنا إلى الأفضل..لنصل إلى الدرجة التى خلق عليها الله تبارك وتعالى آدم عليه السلام .. أبو البشر ... أبو الأنبياء.. أبو الرجولة والصدق والشهامة وكل الصفات الحميدة التى لا تجتمع إلا في أشرف خلق الله فقد خلقه الله بيده وأسجد له ملائكته ...لا تتصورا أن المسألة صعبة .. أبدا والله أنها يسيرة جدا... كل ما علينا هو أن نعود إلى الله مسرعين كلما أخذتنا الدنيا، وهاجمتنا الأحزان ...أشعر بقوة غريبة عندما بدأت أكتب لكم .. ينتابني إحساس قوي أن الله معنا سيبارك جمعنا وسيعيننا وسيرزقنا منه كل ما نحتاجه في حياتنا لنعبر بها إلى جنات النعيم .. سنودع الأحزان وسنستخدم طاقاتنا الإيمانية على أكمل وجه إن شاء الله .. فالمولى عز وجل لم يخلقنا لنتعذب أو لنحزن أو لنتألم .. ولكنه قال لنا سبحانه :
    وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56) مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ (57) إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ (58)الزاريات
    وعبادة الله مثلها مثلما يخدم أحدنا كوزير أو عضو مهم عند ملك من ملوك الدنيا .. تراه ينعم بالمال والجاه والسلطان وكل ما لدى الملك من رفاهية ونعيم .. فما بالكم بملك الملوك ؟ .. ذو الملكوت والجبروت والعزة والكبرياء الذي إذا أراد شيئا فإنما يقول له كن فيكون ..
    إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا
    هل تعرفون ودا أجمل من هذا الذي لدينا ؟ .. هذا هو ما سنحاول هنا أن نحصل عليه لننعم بمودة ربنا ورحمته في حياتنا الدنيا قبل الآخرة ...
    كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آَيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (151
    سنبدأ بالصلاة والسلام علي رسول الله صلى الله عليه وسلم .. كثيرا كثيرا كثيرا خاصة يومي الخميس والجمعة، وصدقوني سيغير حياتكم بالكامل .. ستشعرون بدفئ رسول الله صلى الله عليه وسلم في حياتكم .. وربما رآه احدنا .. فمن يراه منكم فليبغه سلامنا ..
    فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ
    ثم سندخل على ذكر الله كثيرا .. في كل وقت .. في أثناء حركتنا وسكوننا .. ونحن نعمل ونحن جالسين ونحن قائمين ونحن نائمين سننام على ذكر الله لنستيقظ عليه .. ستشعرون بسعادة القرب .. ولا تتعجلو النتائج.. فذكر الله سيطهرنا من الداخل .. كل ما اكتسبته عقولنا وقلوبنا من سلبيات ستطهر بإذن الله تعالى بالذكر...
    داوموا عليه قدر استطاعتكم وعندما نلتقي يوم الخميس إن شاء الله سيحكي كل منا ما رآه من آثار هذا التمرين ستكون تجربة جديدة من نوعها وسنرى ما لم نكن نتصوره يوما من الأيام بإذن الله تعالى،يوم اجتماعنا سيكون الخميس القادم بإذن الله تعالى ، سأكون موجودا طول اليوم ماعدا أوقات الصلاة ، سانتظر أن تحكوا لنا ما رأيتموه من أثر ذكر الله، أما أنتم فتستطيعون الدخول جميع أيام الأسبوع وفي كل وقت وتتركوا لنا تجربتكم مع الذكر بدون حرج، فقد أصبحنا إخوة بحق، فلا تخشوا شيئا وأحسنوا الظن بالله العلي العظيم، كما إنكم تستطيعون أن تدعو إلى هذه الصفحة كل أصدقائكم فالدال على الخير كفاعله ..
    ربما يقلق بعضنا ليلا فهذا نداء من الله لمن يحب من عباده، قم وتوضأ وصل ولو ركعتان خفيفتان، ثم عاود النوم على ذكر الله ..أنا متفاءل جدا بكم جميعا فهذا من فضل الله علينا ، هو سبحانه وتعالى قد جمع بيننا هنا فحافظوا على هذا الجمع وادعو ربكم كثيرا كثيرا فإنه سبحانه كريم يحب العطاء ويحب من يسأله ويحب من يلح في السؤال ويحب من يدعوه خوفا وطمعا ...بارك الله فيكم وبكم وعليكم، وجعلنا وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، وحتى نلتقي استودعكم الله الذي لا تضيع عنده الودائع..
    سبحانك اللهم وبحمدك .. أشهد أن لا إله إلا أنت .. أستغفرك واتوب إليك .

    جزاك الله كل خير اخي الكريم و جعلهم في موازين حسناتك يا رب ما شاء الله على ما كتبت
    لا اله الا الله محمد رسول الله
    اللله اكبر
    الحمد لله
    سبحان الله
    و لا حول و لا قوة الا بالله

    اللهم يا دا الجلال و الاكرام ارحم اخواننا في كل مكان



  8. #48
    عضو متألق الصورة الرمزية بريد مستعجل
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    1,284
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    101

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اكيد انا معكم لاني جربت الصبر كثير وتعايشت معاه لكن هالمرة قوبة يمكن محتاجة اكون معكم حتى اصبر اكثر اجت بوقتها ولله الحمد لان هالمرة صعب كثير اني اقاوم لحالي الله معنا كلنا ان شاء الله تعالى


    بطل والله بطل مو بيدك بطل ...

  9. #49
    عضو متألق الصورة الرمزية بريد مستعجل
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    1,284
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    101

    افتراضي

    اختنا اسماء ابو زيد ربي يوفقك بكل شيء وبكل خطوة ياااااااااارب


    بطل والله بطل مو بيدك بطل ...

  10. #50
    عضو متألق الصورة الرمزية بريد مستعجل
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    1,284
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    101

    افتراضي


    بطل والله بطل مو بيدك بطل ...

  11. #51
    عضو متألق الصورة الرمزية بريد مستعجل
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    1,284
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    101

    افتراضي

    الذين يشاهدون الموضوع الآن: 3 (2 من الأعضاء و 1 زائر)


    بطل والله بطل مو بيدك بطل ...

  12. #52
    مشرف + ( فريق عمل المقرأة ) الصورة الرمزية Ahmad Ibrahim
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    4,423
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    581

    افتراضي تابع التمرين الأول

    ملحق التمرين الأول
    الأحد 27/10
    { آيات وأحاديث تساعدنا على التصور اللازم لمعرفة الصبر}
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57) قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (58)يونس
    ******
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ
    يخاطب الله الناس عامة، ويخبرهم بأن في كتاب الله موعظة من الله لمن خلقهم سبحانه وتعالى، كما أن فيه شفاء لما في الصدور، شفاء من مرض العصر الحقد والحسد والغل والبغضاء والضغينة، مسائل يحتاج الإنسان لكي يتخلص منها إلى صبر كبير ووقت طويل، ولكن الله برحمته وعزته وعظمته وكرمه جعل ذلك سهلا وفي متناول الجميع وذلك بأن يؤمن بما جاء به الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ..
    وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57)
    أنت آمنت بالله العلي العظيم؟ إذا فقد رسخ في قلبك الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وقضاءه وقدره.. إذا وبناء عليه فقد عرفت أن كل ما أصابك هو من قضاء الله وقدره.. وهو هدى ورحمة لك لأنك آمنت به، إن اقنعت نفسك بذلك فستصبر وأنت مبتسم وسعيد بإيمانك وبرحمة ربك..
    وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57)
    من الطبيعي أن تتمرد نفسك عليك، ومن الطبيعي أن يوسوس لك شيطانك، ومن الطبيعي أن تجد في نفسك ضيق مما ألم بك..
    وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57)
    والحل هو أن نستعيذ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم {وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } ثم يجيئ دور نفوسنا التى بين جنبينا، هنا سنستخدم الصبر { صبر المؤمن الحق} الذي يشعر بأن الله هداه، وجعل له رحمة خاصة جدا جدا جدا .. بهذا الصبر وبهذه الرحمة سنتعامل مع أنفسنا، وكأنها طفل صغير ضعيف وجب علينا حمايته ورعايته وإحاطته بالحب والعطف والحنان.. سنتعامل مع أنفسنا في منتىهى اللطف...
    وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا (10)
    إن غلب علينا نزعة الإيمان فينا على نزغ الشيطان بعد أن نستعيذ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم فسيلهمنا الله تبارك وتعالى تقوى أنفسنا.. والعكس صحيح، إن استعذنا بالله بمجرد نطق الكلمات ونحن غير موقنين بها فقد وقعنا في براثن الشيطان والذي يقوي في نفوسنا نوازع الفجور والكفر والعصيان، فتجدنا نعترض ونتذمر وننطق بكلمات من الغضب فهي خبيثة بخبث الشيطان الرجيم والعياذ بالله..
    قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9)
    هنا يجيئ دور ما تعلمناه من كتاب الله والحكمة التى علمنا إياها رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال ربنا تبارك وتعالى في حقه :
    كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آَيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (151) فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ (152)
    هل تذكرون هذه الآية التى بدأنا بها التمرين الأول؟؟؟ طبعا بكل تأكيد نذكرها، هنا يقول لنا ربنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو فينا، وهو رسولا منا ، ليس غريبا عنا .. فقد قال صلى الله عليه وسلم :
    أكثروا من الصلاةِ عليَّ يومَ الجمعةِ فإنه مشهودٌ تشهدُه الملائكةُ وإنَّ أحدًا لن يصليَ عليَّ إلا عُرضت عليَّ صلاتُه حتى يفرغَ منها قال: قلتُ: وبعد الموتِ؟ قال: إنَّ اللهَ حرَّم على الأرضِ أنْ تأكلَ أجسادَ الأنبياءِ.
    الراوي: أبو الدرداء المحدث: الدمياطي - المصدر: المتجر الرابح - الصفحة أو الرقم: 246خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح
    لو نتخيل أنفسنا ونحن نصلي على النبي صلى الله عليه وسلم والملائكة تعرض عليه صلاتنا وهو يشهدها ويشهدنا، علينا أن نتصور ذلك في كل مرة نصلي فيها على النبي، فلدينا نصف مخنا مخصص للتصور والتأمل واتخاذ القرارات الشجاعة والصائبة .. أقرأوا كتاب مفاتيح النجاح وكتاب البرمجة اللغوية العصبية للدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله، فهو يحدثنا عن هذا بالتفصيل والتمرينات العملية.
    وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ
    ***
    وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَلِيمًا
    {بعد هذه الآية وجب علينا أن لا نحتفظ في قلوبنا إلا بكل ما هو جميل لأن الله تبارك وتعالى مطلع عليه }.
    كما ثبت علميا الآن أن القلب هو المسئول عن الحب والمشاعر والإيمان والكفر واتخاذ القرارات المصيرية على حسب ما به من إيمان أو كفر والعياذ بالله ... عامل نفسك على أنها طفلك المحبب إليك، طفلك الضعيف، طفلك الذي يجهل مصلحته، علينا أن نأخذ بيد أنفسنا ونجعلها ترى مواطن الخير في اتصالنا بالله العلي العظيم، وذلك بمزيد من ممارسة التمرين الأول الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر الله كثيرا كثيرا كثيرا ..


  13. #53
    مشرفة الساحة العامة الصورة الرمزية خادمة المساجد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    7,365
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    590

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سماء وطن مشاهدة المشاركة
    ان شاء الله يفتحها عليكي وتصيري افضل كمان من اول
    لو سمحتيلي هو ممكن احيانا يكون مسالة ثبات واستمراريه زي ما الايه في توقيعك ... "فمن يعمل مثقال ذره خيرا يره ومن يعمل مثقال ذره شرا يره ".
    يعني اي شي نعمله يرجع لينا بكل بساطه بالخير او الشر
    واحيانا نذوق المر مشان نعرف نتعايش مع الخيراو الحلو اكثر ونفهمه ونتعمق فيه ونستشعره
    آآآآآآمين يااارب الله يفتحها علينا وعليكم اختي الكريمه
    تسلمي حبيبتي ع التذكره
    والله يااختي ولله الحمد لايمنعني عن فعل الخير إلا ان يحال بيني وبينه من العوائق ..
    حتى الشغاله اللي عندي تقول اشتغلت عند ناس كثير لكن زي طيبتك ماشفت ..الحمد لله ..
    لكن سبحان الله يمكن من كثرة الضغوط وزيادتها خلاص فاض فيا ..مليت ..
    الله المستعان اختي

    فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

  14. #54
    مشرف + ( فريق عمل المقرأة ) الصورة الرمزية Ahmad Ibrahim
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    4,423
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    581

    افتراضي

    ملحق التمرين الأول
    الأحد 27/10
    { آيات وأحاديث تساعدنا على التصور اللازم لمعرفة الصبر}
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57) قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (58)يونس
    ******
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ
    يخاطب الله الناس عامة، ويخبرهم بأن في كتاب الله موعظة من الله لمن خلقهم سبحانه وتعالى، كما أن فيه شفاء لما في الصدور، شفاء من مرض العصر الحقد والحسد والغل والبغضاء والضغينة، مسائل يحتاج الإنسان لكي يتخلص منها إلى صبر كبير ووقت طويل، ولكن الله برحمته وعزته وعظمته وكرمه جعل ذلك سهلا وفي متناول الجميع وذلك بأن يؤمن بما جاء به الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ..
    وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57)
    أنت آمنت بالله العلي العظيم؟ إذا فقد رسخ في قلبك الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وقضاءه وقدره.. إذا وبناء عليه فقد عرفت أن كل ما أصابك هو من قضاء الله وقدره.. وهو هدى ورحمة لك لأنك آمنت به، إن اقنعت نفسك بذلك فستصبر وأنت مبتسم وسعيد بإيمانك وبرحمة ربك..
    وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57)
    من الطبيعي أن تتمرد نفسك عليك، ومن الطبيعي أن يوسوس لك شيطانك، ومن الطبيعي أن تجد في نفسك ضيق مما ألم بك..
    وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57)
    والحل هو أن نستعيذ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم {وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } ثم يجيئ دور نفوسنا التى بين جنبينا، هنا سنستخدم الصبر { صبر المؤمن الحق} الذي يشعر بأن الله هداه، وجعل له رحمة خاصة جدا جدا جدا .. بهذا الصبر وبهذه الرحمة سنتعامل مع أنفسنا، وكأنها طفل صغير ضعيف وجب علينا حمايته ورعايته وإحاطته بالحب والعطف والحنان.. سنتعامل مع أنفسنا في منتىهى اللطف...
    وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا (10)
    إن غلب علينا نزعة الإيمان فينا على نزغ الشيطان بعد أن نستعيذ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم فسيلهمنا الله تبارك وتعالى تقوى أنفسنا.. والعكس صحيح، إن استعذنا بالله بمجرد نطق الكلمات ونحن غير موقنين بها فقد وقعنا في براثن الشيطان والذي يقوي في نفوسنا نوازع الفجور والكفر والعصيان، فتجدنا نعترض ونتذمر وننطق بكلمات من الغضب فهي خبيثة بخبث الشيطان الرجيم والعياذ بالله..
    قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9)
    هنا يجيئ دور ما تعلمناه من كتاب الله والحكمة التى علمنا إياها رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال ربنا تبارك وتعالى في حقه :
    كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آَيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (151) فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ (152)
    هل تذكرون هذه الآية التى بدأنا بها التمرين الأول؟؟؟ طبعا بكل تأكيد نذكرها، هنا يقول لنا ربنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو فينا، وهو رسولا منا ، ليس غريبا عنا .. فقد قال صلى الله عليه وسلم :
    أكثروا من الصلاةِ عليَّ يومَ الجمعةِ فإنه مشهودٌ تشهدُه الملائكةُ وإنَّ أحدًا لن يصليَ عليَّ إلا عُرضت عليَّ صلاتُه حتى يفرغَ منها قال: قلتُ: وبعد الموتِ؟ قال: إنَّ اللهَ حرَّم على الأرضِ أنْ تأكلَ أجسادَ الأنبياءِ.
    الراوي: أبو الدرداء المحدث: الدمياطي - المصدر: المتجر الرابح - الصفحة أو الرقم: 246خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح
    لو نتخيل أنفسنا ونحن نصلي على النبي صلى الله عليه وسلم والملائكة تعرض عليه صلاتنا وهو يشهدها ويشهدنا، علينا أن نتصور ذلك في كل مرة نصلي فيها على النبي، فلدينا نصف مخنا مخصص للتصور والتأمل واتخاذ القرارات الشجاعة والصائبة .. أقرأوا كتاب مفاتيح النجاح وكتاب البرمجة اللغوية العصبية للدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله، فهو يحدثنا عن هذا بالتفصيل والتمرينات العملية.
    وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ
    ***
    وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَلِيمًا
    {بعد هذه الآية وجب علينا أن لا نحتفظ في قلوبنا إلا بكل ما هو جميل لأن الله تبارك وتعالى مطلع عليه }.
    كما ثبت علميا الآن أن القلب هو المسئول عن الحب والمشاعر والإيمان والكفر واتخاذ القرارات المصيرية على حسب ما به من إيمان أو كفر والعياذ بالله ... عامل نفسك على أنها طفلك المحبب إليك، طفلك الضعيف، طفلك الذي يجهل مصلحته، علينا أن نأخذ بيد أنفسنا ونجعلها ترى مواطن الخير في اتصالنا بالله العلي العظيم، وذلك بمزيد من ممارسة التمرين الأول الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر الله كثيرا كثيرا كثيرا ..


  15. #55
    مشرفة الساحة العامة الصورة الرمزية خادمة المساجد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    7,365
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    590

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahmad Ibrahim مشاهدة المشاركة
    ملحق التمرين الأول
    الأحد 27/10
    { آيات وأحاديث تساعدنا على التصور اللازم لمعرفة الصبر}
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57) قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (58)يونس
    ******
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ
    يخاطب الله الناس عامة، ويخبرهم بأن في كتاب الله موعظة من الله لمن خلقهم سبحانه وتعالى، كما أن فيه شفاء لما في الصدور، شفاء من مرض العصر الحقد والحسد والغل والبغضاء والضغينة، مسائل يحتاج الإنسان لكي يتخلص منها إلى صبر كبير ووقت طويل، ولكن الله برحمته وعزته وعظمته وكرمه جعل ذلك سهلا وفي متناول الجميع وذلك بأن يؤمن بما جاء به الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ..
    وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57)
    أنت آمنت بالله العلي العظيم؟ إذا فقد رسخ في قلبك الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وقضاءه وقدره.. إذا وبناء عليه فقد عرفت أن كل ما أصابك هو من قضاء الله وقدره.. وهو هدى ورحمة لك لأنك آمنت به، إن اقنعت نفسك بذلك فستصبر وأنت مبتسم وسعيد بإيمانك وبرحمة ربك..
    وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57)
    من الطبيعي أن تتمرد نفسك عليك، ومن الطبيعي أن يوسوس لك شيطانك، ومن الطبيعي أن تجد في نفسك ضيق مما ألم بك..
    وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57)
    والحل هو أن نستعيذ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم {وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } ثم يجيئ دور نفوسنا التى بين جنبينا، هنا سنستخدم الصبر { صبر المؤمن الحق} الذي يشعر بأن الله هداه، وجعل له رحمة خاصة جدا جدا جدا .. بهذا الصبر وبهذه الرحمة سنتعامل مع أنفسنا، وكأنها طفل صغير ضعيف وجب علينا حمايته ورعايته وإحاطته بالحب والعطف والحنان.. سنتعامل مع أنفسنا في منتىهى اللطف...
    وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا (10)
    إن غلب علينا نزعة الإيمان فينا على نزغ الشيطان بعد أن نستعيذ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم فسيلهمنا الله تبارك وتعالى تقوى أنفسنا.. والعكس صحيح، إن استعذنا بالله بمجرد نطق الكلمات ونحن غير موقنين بها فقد وقعنا في براثن الشيطان والذي يقوي في نفوسنا نوازع الفجور والكفر والعصيان، فتجدنا نعترض ونتذمر وننطق بكلمات من الغضب فهي خبيثة بخبث الشيطان الرجيم والعياذ بالله..
    قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9)
    هنا يجيئ دور ما تعلمناه من كتاب الله والحكمة التى علمنا إياها رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال ربنا تبارك وتعالى في حقه :
    كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آَيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (151) فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ (152)
    هل تذكرون هذه الآية التى بدأنا بها التمرين الأول؟؟؟ طبعا بكل تأكيد نذكرها، هنا يقول لنا ربنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو فينا، وهو رسولا منا ، ليس غريبا عنا .. فقد قال صلى الله عليه وسلم :
    أكثروا من الصلاةِ عليَّ يومَ الجمعةِ فإنه مشهودٌ تشهدُه الملائكةُ وإنَّ أحدًا لن يصليَ عليَّ إلا عُرضت عليَّ صلاتُه حتى يفرغَ منها قال: قلتُ: وبعد الموتِ؟ قال: إنَّ اللهَ حرَّم على الأرضِ أنْ تأكلَ أجسادَ الأنبياءِ.
    الراوي: أبو الدرداء المحدث: الدمياطي - المصدر: المتجر الرابح - الصفحة أو الرقم: 246خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح
    لو نتخيل أنفسنا ونحن نصلي على النبي صلى الله عليه وسلم والملائكة تعرض عليه صلاتنا وهو يشهدها ويشهدنا، علينا أن نتصور ذلك في كل مرة نصلي فيها على النبي، فلدينا نصف مخنا مخصص للتصور والتأمل واتخاذ القرارات الشجاعة والصائبة .. أقرأوا كتاب مفاتيح النجاح وكتاب البرمجة اللغوية العصبية للدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله، فهو يحدثنا عن هذا بالتفصيل والتمرينات العملية.
    وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ
    ***
    وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَلِيمًا
    {بعد هذه الآية وجب علينا أن لا نحتفظ في قلوبنا إلا بكل ما هو جميل لأن الله تبارك وتعالى مطلع عليه }.
    كما ثبت علميا الآن أن القلب هو المسئول عن الحب والمشاعر والإيمان والكفر واتخاذ القرارات المصيرية على حسب ما به من إيمان أو كفر والعياذ بالله ... عامل نفسك على أنها طفلك المحبب إليك، طفلك الضعيف، طفلك الذي يجهل مصلحته، علينا أن نأخذ بيد أنفسنا ونجعلها ترى مواطن الخير في اتصالنا بالله العلي العظيم، وذلك بمزيد من ممارسة التمرين الأول الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر الله كثيرا كثيرا كثيرا ..
    جزاك الله الخير كله استاذ احمد ابراهيم
    فعلاً انا مقصره من حيث كثرة الصلاه على النبي
    اللهم صلّ وسلّم على نبينا محمد
    ساكثر منها إن شاء الله ..بارك في علمك وعملك معلمنا الكريم
    اللهم آت نفوسنا تقواها وزكّها انت خير من زكّاها انت وليها ومولاها

    فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره

  16. #56
    اللهم استخدمنى و لا تستبدلنى و ارزقنى حسن الخاتمه الصورة الرمزية امه الله راجية الفردوس
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    30,900
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    638

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahmad Ibrahim مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
    المبعوث بالحق هدى ورحمة للعالمين
    صلى الله عليه وسلم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... عندما يقول المولى تبارك وتعالى :

    فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ
    إذا مما لا شك فيه أننا سنشعر بذكر الله تبارك وتعالى لنا .. سنشعر بأثر ذلك في حياتنا .. سنشعر بنفحات الله في يومنا وعند ذكرنا لله العلي العظيم .. طبعا إن ذكرناه كما نذكر ما نحب من أباءنا وأمهاتنا وأولادنا وغيرهم من الناس والأشياء بل اشد حبا لله : فقد قال الله تبارك وتعالي:

    فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آَبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا فَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آَتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الْآَخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ {البقرة}
    ربط الله تبارك وتعالى ذكره بما عنده في الآخرة من خَلَاقٍ.. من نعيم .. من رحمات.. من ملائكة كرام.. من فضل الله العلي العظيم ..
    لذلك عليكم بمواصلة الذكر والإستغفار ولا تتركو الدعاء في كل سجدة .. بل في كل ثانية .. فالدعاء هو روح العبادة .. عبادة بغير دعاء كالجسد بغير روح .. { خشب مسندة } هكذا وصف الله المنافقين .. الذين برعوا في الكلام .. وفشلوا في العمل ...
    إن شاء الله اليوم وخلال الأسبوع سأوافيكم ببعض الآيات من الذكر الحكيم لتساعدنا على ذكر الله واستغفاره من القلب وبكل كياننا .. بعقولنا وذاكرتنا وقلوبنا ... أما عن النفس فلنا معها لقاء محبب إليها جدا .. لقاء سيجعلها تتذكر تقواها .. تقوى الله التى فطرها عليها .. فالنفس البشرية جبلت على حب الكمال والجمال والنوال {
    النوال هو حبها للحصول على كل ما يعجبها } وهذه الصفات كلها لا يعطيها إلا الواحد القهار ذو الملكوت والجبروت والعزة والكبرياء.
    ياريت تشرفونا كل يوم وتتركوا لنا بصماتكم وفكركم وما تأثرتم به من ذكركم لله العلي العظيم .. وهذا ما سوف أفعله أنا إن شاء الله .. حتى تكون عندنا حصيلة ممتازة من الأفكار والأحوال والفهم والإدراك كل على حسب ما يفتح الله له به ..
    وبالنسبة لزوار مدونتي والنادي هذا هو الرابط:
    http://forum.amrkhaled.net/showthread.php?568749-%E6%F3%C7%D5%FA%C8%F6%D1%FA-%DD%F3%C5%F6%E4%F8%F3-%C7%E1%E1%F8%F3%E5%F3-%E1%F3%C7-%ED%F5%D6%F6%ED%DA%F5-%C3%F3%CC%FA%D1%F3-%C7%E1%FA%E3%F5%CD%FA%D3%F6%E4%F6%ED%E4%F3-%CF%E6%D1%C9-%CA%CF%D1%ED%C8%ED%C9-%DA%E1%EC-%C7%E1%D5%C8%D1

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahmad Ibrahim مشاهدة المشاركة
    ملحق التمرين الأول
    الأحد 27/10
    { آيات وأحاديث تساعدنا على التصور اللازم لمعرفة الصبر}
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57) قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (58)يونس
    ******
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ
    يخاطب الله الناس عامة، ويخبرهم بأن في كتاب الله موعظة من الله لمن خلقهم سبحانه وتعالى، كما أن فيه شفاء لما في الصدور، شفاء من مرض العصر الحقد والحسد والغل والبغضاء والضغينة، مسائل يحتاج الإنسان لكي يتخلص منها إلى صبر كبير ووقت طويل، ولكن الله برحمته وعزته وعظمته وكرمه جعل ذلك سهلا وفي متناول الجميع وذلك بأن يؤمن بما جاء به الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ..
    وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57)
    أنت آمنت بالله العلي العظيم؟ إذا فقد رسخ في قلبك الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وقضاءه وقدره.. إذا وبناء عليه فقد عرفت أن كل ما أصابك هو من قضاء الله وقدره.. وهو هدى ورحمة لك لأنك آمنت به، إن اقنعت نفسك بذلك فستصبر وأنت مبتسم وسعيد بإيمانك وبرحمة ربك..
    وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57)
    من الطبيعي أن تتمرد نفسك عليك، ومن الطبيعي أن يوسوس لك شيطانك، ومن الطبيعي أن تجد في نفسك ضيق مما ألم بك..
    وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57)
    والحل هو أن نستعيذ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم {وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } ثم يجيئ دور نفوسنا التى بين جنبينا، هنا سنستخدم الصبر { صبر المؤمن الحق} الذي يشعر بأن الله هداه، وجعل له رحمة خاصة جدا جدا جدا .. بهذا الصبر وبهذه الرحمة سنتعامل مع أنفسنا، وكأنها طفل صغير ضعيف وجب علينا حمايته ورعايته وإحاطته بالحب والعطف والحنان.. سنتعامل مع أنفسنا في منتىهى اللطف...
    وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا (10)
    إن غلب علينا نزعة الإيمان فينا على نزغ الشيطان بعد أن نستعيذ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم فسيلهمنا الله تبارك وتعالى تقوى أنفسنا.. والعكس صحيح، إن استعذنا بالله بمجرد نطق الكلمات ونحن غير موقنين بها فقد وقعنا في براثن الشيطان والذي يقوي في نفوسنا نوازع الفجور والكفر والعصيان، فتجدنا نعترض ونتذمر وننطق بكلمات من الغضب فهي خبيثة بخبث الشيطان الرجيم والعياذ بالله..
    قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9)
    هنا يجيئ دور ما تعلمناه من كتاب الله والحكمة التى علمنا إياها رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال ربنا تبارك وتعالى في حقه :
    كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آَيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (151) فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ (152)
    هل تذكرون هذه الآية التى بدأنا بها التمرين الأول؟؟؟ طبعا بكل تأكيد نذكرها، هنا يقول لنا ربنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو فينا، وهو رسولا منا ، ليس غريبا عنا .. فقد قال صلى الله عليه وسلم :
    أكثروا من الصلاةِ عليَّ يومَ الجمعةِ فإنه مشهودٌ تشهدُه الملائكةُ وإنَّ أحدًا لن يصليَ عليَّ إلا عُرضت عليَّ صلاتُه حتى يفرغَ منها قال: قلتُ: وبعد الموتِ؟ قال: إنَّ اللهَ حرَّم على الأرضِ أنْ تأكلَ أجسادَ الأنبياءِ.
    الراوي: أبو الدرداء المحدث: الدمياطي - المصدر: المتجر الرابح - الصفحة أو الرقم: 246خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح
    لو نتخيل أنفسنا ونحن نصلي على النبي صلى الله عليه وسلم والملائكة تعرض عليه صلاتنا وهو يشهدها ويشهدنا، علينا أن نتصور ذلك في كل مرة نصلي فيها على النبي، فلدينا نصف مخنا مخصص للتصور والتأمل واتخاذ القرارات الشجاعة والصائبة .. أقرأوا كتاب مفاتيح النجاح وكتاب البرمجة اللغوية العصبية للدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله، فهو يحدثنا عن هذا بالتفصيل والتمرينات العملية.
    وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ
    ***
    وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَلِيمًا
    {بعد هذه الآية وجب علينا أن لا نحتفظ في قلوبنا إلا بكل ما هو جميل لأن الله تبارك وتعالى مطلع عليه }.
    كما ثبت علميا الآن أن القلب هو المسئول عن الحب والمشاعر والإيمان والكفر واتخاذ القرارات المصيرية على حسب ما به من إيمان أو كفر والعياذ بالله ... عامل نفسك على أنها طفلك المحبب إليك، طفلك الضعيف، طفلك الذي يجهل مصلحته، علينا أن نأخذ بيد أنفسنا ونجعلها ترى مواطن الخير في اتصالنا بالله العلي العظيم، وذلك بمزيد من ممارسة التمرين الأول الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر الله كثيرا كثيرا كثيرا ..
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahmad Ibrahim مشاهدة المشاركة
    ملحق التمرين الأول
    الأحد 27/10
    { آيات وأحاديث تساعدنا على التصور اللازم لمعرفة الصبر}
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57) قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (58)يونس
    ******
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ
    يخاطب الله الناس عامة، ويخبرهم بأن في كتاب الله موعظة من الله لمن خلقهم سبحانه وتعالى، كما أن فيه شفاء لما في الصدور، شفاء من مرض العصر الحقد والحسد والغل والبغضاء والضغينة، مسائل يحتاج الإنسان لكي يتخلص منها إلى صبر كبير ووقت طويل، ولكن الله برحمته وعزته وعظمته وكرمه جعل ذلك سهلا وفي متناول الجميع وذلك بأن يؤمن بما جاء به الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ..
    وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57)
    أنت آمنت بالله العلي العظيم؟ إذا فقد رسخ في قلبك الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وقضاءه وقدره.. إذا وبناء عليه فقد عرفت أن كل ما أصابك هو من قضاء الله وقدره.. وهو هدى ورحمة لك لأنك آمنت به، إن اقنعت نفسك بذلك فستصبر وأنت مبتسم وسعيد بإيمانك وبرحمة ربك..
    وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57)
    من الطبيعي أن تتمرد نفسك عليك، ومن الطبيعي أن يوسوس لك شيطانك، ومن الطبيعي أن تجد في نفسك ضيق مما ألم بك..
    وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57)
    والحل هو أن نستعيذ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم {وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } ثم يجيئ دور نفوسنا التى بين جنبينا، هنا سنستخدم الصبر { صبر المؤمن الحق} الذي يشعر بأن الله هداه، وجعل له رحمة خاصة جدا جدا جدا .. بهذا الصبر وبهذه الرحمة سنتعامل مع أنفسنا، وكأنها طفل صغير ضعيف وجب علينا حمايته ورعايته وإحاطته بالحب والعطف والحنان.. سنتعامل مع أنفسنا في منتىهى اللطف...
    وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا (10)
    إن غلب علينا نزعة الإيمان فينا على نزغ الشيطان بعد أن نستعيذ بالله العلي العظيم من الشيطان الرجيم فسيلهمنا الله تبارك وتعالى تقوى أنفسنا.. والعكس صحيح، إن استعذنا بالله بمجرد نطق الكلمات ونحن غير موقنين بها فقد وقعنا في براثن الشيطان والذي يقوي في نفوسنا نوازع الفجور والكفر والعصيان، فتجدنا نعترض ونتذمر وننطق بكلمات من الغضب فهي خبيثة بخبث الشيطان الرجيم والعياذ بالله..
    قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9)
    هنا يجيئ دور ما تعلمناه من كتاب الله والحكمة التى علمنا إياها رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال ربنا تبارك وتعالى في حقه :
    كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آَيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (151) فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ (152)
    هل تذكرون هذه الآية التى بدأنا بها التمرين الأول؟؟؟ طبعا بكل تأكيد نذكرها، هنا يقول لنا ربنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو فينا، وهو رسولا منا ، ليس غريبا عنا .. فقد قال صلى الله عليه وسلم :
    أكثروا من الصلاةِ عليَّ يومَ الجمعةِ فإنه مشهودٌ تشهدُه الملائكةُ وإنَّ أحدًا لن يصليَ عليَّ إلا عُرضت عليَّ صلاتُه حتى يفرغَ منها قال: قلتُ: وبعد الموتِ؟ قال: إنَّ اللهَ حرَّم على الأرضِ أنْ تأكلَ أجسادَ الأنبياءِ.
    الراوي: أبو الدرداء المحدث: الدمياطي - المصدر: المتجر الرابح - الصفحة أو الرقم: 246خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح
    لو نتخيل أنفسنا ونحن نصلي على النبي صلى الله عليه وسلم والملائكة تعرض عليه صلاتنا وهو يشهدها ويشهدنا، علينا أن نتصور ذلك في كل مرة نصلي فيها على النبي، فلدينا نصف مخنا مخصص للتصور والتأمل واتخاذ القرارات الشجاعة والصائبة .. أقرأوا كتاب مفاتيح النجاح وكتاب البرمجة اللغوية العصبية للدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله، فهو يحدثنا عن هذا بالتفصيل والتمرينات العملية.
    وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ
    ***
    وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَلِيمًا
    {بعد هذه الآية وجب علينا أن لا نحتفظ في قلوبنا إلا بكل ما هو جميل لأن الله تبارك وتعالى مطلع عليه }.
    كما ثبت علميا الآن أن القلب هو المسئول عن الحب والمشاعر والإيمان والكفر واتخاذ القرارات المصيرية على حسب ما به من إيمان أو كفر والعياذ بالله ... عامل نفسك على أنها طفلك المحبب إليك، طفلك الضعيف، طفلك الذي يجهل مصلحته، علينا أن نأخذ بيد أنفسنا ونجعلها ترى مواطن الخير في اتصالنا بالله العلي العظيم، وذلك بمزيد من ممارسة التمرين الأول الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر الله كثيرا كثيرا كثيرا ..
    جزاك الله خيرا اخى
    وبارك فى عملك ومجهودك
    رفع الله قدرك واثقل ميزان حسناتك


    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
    ومَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً (3)
    سورة الطلاق

  17. #57
    Moderators الصورة الرمزية Moderator4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    8,354
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي






  18. #58
    مشرف + ( فريق عمل المقرأة ) الصورة الرمزية Ahmad Ibrahim
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    4,423
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    581

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على اشرف المرسلين
    المبعوث بالحق هدى ورحمة للعالمين
    صلى الله عليه وسلم
    ***
    جزاكم الله كل خير .. كل من دعى لأخيه بظهر الغيب له عند الرحمن مكانة وعند رسول الله صلى الله عليه وسلم محبة وفخرا فهو معلمنا وقائدنا وأسوتنا الحسنة بعثه الله فينا فكان بنا رؤف رحيم .. صلى الله عليك وسلم ياسيدي يارسول الله ...
    في كل يوم عندنا هنا في المغرب نقرأ حزبا من القرآن بعد الفجر وآخر بعد صلاة المغرب... وتمر الآيات بخاطري فأتذكركم .. وأجد نفسي أحمل على أكتافي رزقا حسنا لكم ... ادعو الله أن يوفقني وأوصله لكم فقد أصبحت آمانة في عنقي وأدعوه مخلصا له ديني وقلبي وعقلي أن يجعلنا جميعا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه .. وأن ينفعنا بما علمنا وأن يعلمنا ما ينفعنا..
    لا تنسوا أن تدعو للمسلمين في جميع أرجاء البرية ... فالموقف أصبح صعب للغاية ولكن الله يطمئن المؤمنين الذين هم على عهدهم باقون.. يتقون ربهم فهو وكيلهم

    وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَىٰ لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ ۗ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ

    اللهم يارحمن يارحيم ياأكرم من سئل يا أرحم الراحمين اربط على قلوبنا وأجعل فيها السكينة والمودة والرحمة وألف بينها واجعلنا جميعا كبيرا وصغيرا رجالا ونساءا هداة مهتدين نأمر أهلنا وزوينا وجيراننا وإخواننا في الدين والوطن والإنسانية بالمعروف وننهى عن المنكر ونؤمن بالله فعسى أن نكون بذلك أدينا رسالتنا في الحياة.. إنك ولي ذلك والقادر عليه ... وصل اللهم وسلم وبارك على خاتم أنبياءك ورسلك ومصطفاك من بين خلقك وعلى آله وصحبه واجعلنا اللهم من تابعيه بإحسان إلى يوم الدين ورحم الله كل من قرأ ووعي وقال آمين


  19. #59
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1088

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahmad Ibrahim مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين

    المبعوث بالحق هدى ورحمة للعالمين

    كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آَيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (151) فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ (152)

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)البقرة.
    بسم الله نبدأ.. لا تستطيعوا أن تتصورا مدى سعادتي بإنضمامكم معنا.. هذا جمع سيبارك الله فيه بإذن الله تعالى .. سنعمل بروح الفريق .. فريق المؤمنين الموحدين المسبحين الحامدين والعابدين لله وحده .. لن نشرك بربنا شيئا .. سنتقرب إليه سبحانه قدر استطاعتنا.. سنتبع آياته وسنة رسوله خاتم أنبياءه ومصطفاه من بين خلقه صلى الله عليه وسلم ...
    وبالتالي سنحاول أن نغير أنفسنا إلى الأفضل..لنصل إلى الدرجة التى خلق عليها الله تبارك وتعالى آدم عليه السلام .. أبو البشر ... أبو الأنبياء.. أبو الرجولة والصدق والشهامة وكل الصفات الحميدة التى لا تجتمع إلا في أشرف خلق الله فقد خلقه الله بيده وأسجد له ملائكته ...لا تتصورا أن المسألة صعبة .. أبدا والله أنها يسيرة جدا... كل ما علينا هو أن نعود إلى الله مسرعين كلما أخذتنا الدنيا، وهاجمتنا الأحزان ...أشعر بقوة غريبة عندما بدأت أكتب لكم .. ينتابني إحساس قوي أن الله معنا سيبارك جمعنا وسيعيننا وسيرزقنا منه كل ما نحتاجه في حياتنا لنعبر بها إلى جنات النعيم .. سنودع الأحزان وسنستخدم طاقاتنا الإيمانية على أكمل وجه إن شاء الله .. فالمولى عز وجل لم يخلقنا لنتعذب أو لنحزن أو لنتألم .. ولكنه قال لنا سبحانه :
    وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56) مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ (57) إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ (58)الزاريات
    وعبادة الله مثلها مثلما يخدم أحدنا كوزير أو عضو مهم عند ملك من ملوك الدنيا .. تراه ينعم بالمال والجاه والسلطان وكل ما لدى الملك من رفاهية ونعيم .. فما بالكم بملك الملوك ؟ .. ذو الملكوت والجبروت والعزة والكبرياء الذي إذا أراد شيئا فإنما يقول له كن فيكون ..
    إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا
    هل تعرفون ودا أجمل من هذا الذي لدينا ؟ .. هذا هو ما سنحاول هنا أن نحصل عليه لننعم بمودة ربنا ورحمته في حياتنا الدنيا قبل الآخرة ...
    كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آَيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (151
    سنبدأ بالصلاة والسلام علي رسول الله صلى الله عليه وسلم .. كثيرا كثيرا كثيرا خاصة يومي الخميس والجمعة، وصدقوني سيغير حياتكم بالكامل .. ستشعرون بدفئ رسول الله صلى الله عليه وسلم في حياتكم .. وربما رآه احدنا .. فمن يراه منكم فليبغه سلامنا ..
    فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ
    ثم سندخل على ذكر الله كثيرا .. في كل وقت .. في أثناء حركتنا وسكوننا .. ونحن نعمل ونحن جالسين ونحن قائمين ونحن نائمين سننام على ذكر الله لنستيقظ عليه .. ستشعرون بسعادة القرب .. ولا تتعجلو النتائج.. فذكر الله سيطهرنا من الداخل .. كل ما اكتسبته عقولنا وقلوبنا من سلبيات ستطهر بإذن الله تعالى بالذكر...
    داوموا عليه قدر استطاعتكم وعندما نلتقي يوم الخميس إن شاء الله سيحكي كل منا ما رآه من آثار هذا التمرين ستكون تجربة جديدة من نوعها وسنرى ما لم نكن نتصوره يوما من الأيام بإذن الله تعالى،يوم اجتماعنا سيكون الخميس القادم بإذن الله تعالى ، سأكون موجودا طول اليوم ماعدا أوقات الصلاة ، سانتظر أن تحكوا لنا ما رأيتموه من أثر ذكر الله، أما أنتم فتستطيعون الدخول جميع أيام الأسبوع وفي كل وقت وتتركوا لنا تجربتكم مع الذكر بدون حرج، فقد أصبحنا إخوة بحق، فلا تخشوا شيئا وأحسنوا الظن بالله العلي العظيم، كما إنكم تستطيعون أن تدعو إلى هذه الصفحة كل أصدقائكم فالدال على الخير كفاعله ..
    ربما يقلق بعضنا ليلا فهذا نداء من الله لمن يحب من عباده، قم وتوضأ وصل ولو ركعتان خفيفتان، ثم عاود النوم على ذكر الله ..أنا متفاءل جدا بكم جميعا فهذا من فضل الله علينا ، هو سبحانه وتعالى قد جمع بيننا هنا فحافظوا على هذا الجمع وادعو ربكم كثيرا كثيرا فإنه سبحانه كريم يحب العطاء ويحب من يسأله ويحب من يلح في السؤال ويحب من يدعوه خوفا وطمعا ...بارك الله فيكم وبكم وعليكم، وجعلنا وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، وحتى نلتقي استودعكم الله الذي لا تضيع عنده الودائع..
    سبحانك اللهم وبحمدك .. أشهد أن لا إله إلا أنت .. أستغفرك واتوب إليك .
    جزاكم الله خيراكثيرا استادناالفاضل
    نحن الاسعد بوجودنا مع حضرتك بتنور عقولنا وقلوبنا وتعلمنا بفضل الله الكريم
    بارك الله فيك يارب واثابك الجنة ولاحرمنا تواجدك الطيب حفظك الله واسعدك دنيا واخرة يارب
    ولاتنساني من دعواتك المباركة الكريمة


  20. #60
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1088

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahmad Ibrahim مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على اشرف المرسلين
    المبعوث بالحق هدى ورحمة للعالمين
    صلى الله عليه وسلم
    ***
    جزاكم الله كل خير .. كل من دعى لأخيه بظهر الغيب له عند الرحمن مكانة وعند رسول الله صلى الله عليه وسلم محبة وفخرا فهو معلمنا وقائدنا وأسوتنا الحسنة بعثه الله فينا فكان بنا رؤف رحيم .. صلى الله عليك وسلم ياسيدي يارسول الله ...
    في كل يوم عندنا هنا في المغرب نقرأ حزبا من القرآن بعد الفجر وآخر بعد صلاة المغرب... وتمر الآيات بخاطري فأتذكركم .. وأجد نفسي أحمل على أكتافي رزقا حسنا لكم ... ادعو الله أن يوفقني وأوصله لكم فقد أصبحت آمانة في عنقي وأدعوه مخلصا له ديني وقلبي وعقلي أن يجعلنا جميعا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه .. وأن ينفعنا بما علمنا وأن يعلمنا ما ينفعنا..
    لا تنسوا أن تدعو للمسلمين في جميع أرجاء البرية ... فالموقف أصبح صعب للغاية ولكن الله يطمئن المؤمنين الذين هم على عهدهم باقون.. يتقون ربهم فهو وكيلهم

    وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَىٰ لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ ۗ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ

    اللهم يارحمن يارحيم ياأكرم من سئل يا أرحم الراحمين اربط على قلوبنا وأجعل فيها السكينة والمودة والرحمة وألف بينها واجعلنا جميعا كبيرا وصغيرا رجالا ونساءا هداة مهتدين نأمر أهلنا وزوينا وجيراننا وإخواننا في الدين والوطن والإنسانية بالمعروف وننهى عن المنكر ونؤمن بالله فعسى أن نكون بذلك أدينا رسالتنا في الحياة.. إنك ولي ذلك والقادر عليه ... وصل اللهم وسلم وبارك على خاتم أنبياءك ورسلك ومصطفاك من بين خلقك وعلى آله وصحبه واجعلنا اللهم من تابعيه بإحسان إلى يوم الدين ورحم الله كل من قرأ ووعي وقال آمين
    اللهم امييين ياارب
    لاتنسوني ياصحبة الخير من الدعاء الصالح انا بحاجته


 

 
صفحة 3 من 25 الأولىالأولى 12345678910111213 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.



حماية المنتدى من اكساء هوست