العاب فلاش

                   
صفحة 1 من 21 1234567891011 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 410
  1. #1
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي دروس مهمة للغاية للاستاد احمد ابراهيم







    اخواني الافاضل اخواتي الغاليات احببت ان انقل اليكم في هده الساحة الجميله دروس للاستاد احمد ابراهيم
    وهي مهمة للغاية وفيهاالكثير من الفائدة لعلنا نستفيد جميعا والموضوع الاصلي هنا:

    نادي العضلات الإيمانية




    وبادن الله ساوافيكم بكل الدروس والرجاء اخوتي في الله تعذرونا لغلق الموضوع وجعله للقراءة فقط دون اي تعليقات وذلك للتسهيل عليكم متابعة الدروس ومن لديه اي استفسار او سؤال يتوجه للموضوع الرئيسي ويكتب مشاركاته وان شاء الله الاستاذ احمد ابراهيم يجيب الجميع ....
    جزاكم الله كل خير وشكرالكم لسعه صدوركم ونرحب بكم دوما معنا حللتم اهلا ونزلتم سهلا وحياكم الله اخوتناالكرام
    ولنبدأ على بركة الله:




    الإستغفار
    ـــــ

    الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آَيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ (1)
    أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ إِنَّنِي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ (2)
    وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ (3) هود
    ــــــ
    الحديث النبوي الشريف:
    يا أيها الناس استغفروا ربكم وتوبوا إليه فإني أستغفر الله وأتوب إليه في كل يوم مئة مرة أو أكثر من مئة مرة.
    الراوي: رجل من المهاجرين المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الأمالي المطلقة -الصفحة أو الرقم: 255
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    خرجَ عمرُ رضِي اللهُ تعالَى عنه يستسقي فلمْ يزدْ على الاستغفارِ فقالُوا ما رأينَاكَ استسقَيتَ فقالَ لقدْ طلبْتُ الغيثَ بمجاريحِ السَّماءِ الذِي يستنزلُ بِهِ المطرَ ثُمَّ قرأَ اِسْتَغْفِرُوا رَبَّكم ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ
    الراوي: الشعبي المحدث: العيني - المصدر: عمدة القاري - الصفحة أو الرقم: 7/53
    خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد

    وأحب أن أوضح أن الإستغفار ليس مجرد كلمات نرددها... ولكن هي حالة ... حالة معبرة جدا وقوية جدا.. حالة تشمل الإنسان ككل... قلبه، عقله، مشاعره، أفكاره، رجاءه، خوفه، طمعه، جزعه، ثم فؤاده، حالة تحتاج لأن نظل نستغفر الله حتى نشعر براحة... حتى يكون الإستغفار هو الحالة الغالبة علينا..... حالة تهدأ عندما نتلقى من الله شيئا يدل على قبوله سبحانه إستغفارنا، ربما يكون على شكل راحة نفسية، أو بكاء، أو شعور بالندم على كل لحظة مرت دون إتصالنا بالله..وربما كل هذا مجتمعا ...وإن شاء الله لنا كلام جميل ومفيد ومن واقع القرآن الكريم ، ولكن بلا ضوضاء ....

    الإستغفار هو مفتاح الخيرات والبركات والقرب من الله .... عندما أبلغ الله العلي العظيم ملائكته بقدوم آدم عليه السلام وبنيه قالوا { وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ } إذا الأصل في المسألة تسبيح وتقديس العلي العظيم... والإستغفار هو البلسم الذي ينزل على النفس فيجعلها تهدأ وتنكمش، وتخرج عن حالة التمرد والعصيان والأمر بالسوء.. وقد حدد رسول الله صلى الله عليه وسلم الإستغفار بمئة مرة ، كحد أدنى .. والعبرة ليست في العدد ولكن العبرة في أن يشعر الإنسان بحالة رضى وهدوء وطمأنينة، ولا أريد أن أقول سكينة لأن ذلك في يد الله سبحانه وتعالى وحده فهو ينزل السكينة على من يشاء من عباده....
    اللهم ارزقنا سكينة لا نجزع بعدها أبدا وفرحنا في هذا العام الجديد بنصر المسلمين وسحق الكفرة والمشركين والظلمة والظالمين بفضلك ورحمتك يا أرحم الراحمين .وأفرغ اللهم علينا وعلى أهالي الشهداء صبرا وثبت أقدام المجاهدين وتقبل دعاءنا يا رحمن يارحيم .



    دعامة وعلامة
    من دعائم وعلامات الإستغفار
    درب نفسك على الإستغفار، حتى يكون حالك كمن يرتاح بعد مشقة وتعب، ويكون شعورك كالذي كان لديه مشكلة عويصة ثم وجد لها حلولا كثيرة، أو يكون حالك كالذي وجد ضالته
    { وجد شيئ ثمين جدا وعزيز عليه جدا بعد أن فقده}، أو يكون حالك كالذي عاد لأهله وأحبته بعد فراق طويل....
    الآن دقق معي من فضلك
    عش بكل كيانك وخيالك وتصورك
    هذا الموقف العظيم جدا والذي قصه الله علينا لنعتبر
    ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛

    فَتَلَقَّى آَدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ
    أرجو أن نسرح بخيالنا ونغوص في معاني كلمات الآية الكريمة من رب كريم وعظيم، ونسبح في أعماق معانيها .. كل حسب إمكانياته ومهارته في السباحة والغوص{ الفهم }رتل الآية كلمة كلمة، فكر فيها، بداية بموقف آدم عليه السلام..
    فَتَلَقَّى آَدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ
    فتلقى آدم من ربه كلمات.. سأترك لك أخي في الله أن تتصور معنى كلمة فتلقى... أن تتلقى شيئا معناه أنك كنت تبحث عنه وتنتظره وتحتاجه، ومعناها أيضا أن هذا الشيئ الذي أنت في أمس الحاجة إليه سيأتيك من فوقك، من أعلاك، من العزيز الجبار المتكبر..
    فَتَلَقَّى آَدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ
    عليك أن تتخيل الحالة التى كانا عليها عند ارتكاب المعصية، وعند ظهور سوأتهما.. لم يكونا يعرفان شيئا عن الإستغفار أو التوبة....
    فَتَلَقَّى آَدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ

    كَلِمَاتٍ
    كلمات الإستغفار ... في مرحلة قادمة إن شاء الله سنتكلم عنها.. الآن سأتركك تستغفر حتى تجد ما يوائمك من الكلمات...
    فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ
    إن داومت على الإستغفار في كل لحظات حياتك، ستتلقى من ربك كلمات تسكن قلبك وتجعلك تتوب توبة نصوحا... لأنه سبحانه هو التواب الرحيم.
    نكتفي بهذا القدر اليوم وغدا إن شاء الله لنا لقاء.. نجتمع فيه على حب الله، ونرى نتيجة التمارين التى بدأها بعضكم منذ زمن ونجح فيها وتلقى من ربه كلمات وتوبة ومحبة ومودة، وهذا هو ما نصبوا إليه...
    أن نحظى بمحبة الله ومحبة كل من أحبهم الله، فنفوز ونسعد ونقدم تلك السعادة لكل من حولنا ونكون قد طبقنا وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه...
    أترككم في رعاية الله ومحبته... ولا تنسو أننا هنا نتدرب لنصبح مدربين ندرب غيرنا على طاعة الله حتى نستطيع أن ننهض بخير أمة، أمة محمد ابن عبد الله خاتم الأنبياء والرسل صلى الله عليه وسلم .
    أخي في الله، أثناء إستغفارك عش مع اسم الله الذي به تستغفر، وابحث عن معانيه وما قيل فيه واستشعر في قلبك ونفسك وعقلك عظمة ذلك الإسم وصفاته العليا الكريمة والجليلة، لا تحرم نفسك من حلاوة الإستغفار بالعيش مع اسم الله الذي تستغفر به.
    فإن كل حرف يصاحبه شعور بالمحبة والمودة، ويكون في القلب سكنا، وفي الصدر إنشراحا، وللروح غذاءا، ولك ككل شفاء لما في الصدور.


    عندما نقول اللهم أنت ربي .. فإننا نرمي بحمولنا كلها إلى الله، فيصلحها لنا.... لذلك دائما كنت أقول لابد وأن نستغفر الله بكل كياننا .. بقلوبنا فيصلح لنا مشاعرنا ويذهب عنا الغل والحقد والضغينة والبغضاء، ونستغفره بعقولنا، فيصحح لنا مسار تفكيرنا ويذهب عنا الأفكار السلبية السيئة، وكذلك الأمر في كل جوارحنا.....
    وكل فكرة أو شعور يخرجه الله من داخلنا أو يصلحه لنا تحل محله قبس من النور وراحة البال والهدوء..
    كل يوم يمر معكم أشعر بسعادة بالغة ...
    سويا متحدين ومستغفرين سنصل إلى أن ننهض بأنفسنا أولا ثم بأسرتنا ثم بمجتمعنا كله ثم بأمة الإسلام ، إن شاء الله
    لأن في كل بقعة من بقاع الأرض رجال لله يعملون على انارة الطريق لغيرهم. وهذا من فضل الله ورحمته سبحانه وتعالى ...


  2. #2
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي

    ثلاثة محاور

    العقل... الذاكرة... التقوى



    سنعمل دائما على محاور ثلاثة.. العقل.. والذاكرة.. وتقوى الله

    العقل:

    عندما نستغفر الله سنترك لعقلنا العنان ليطير ويسبح في ملك الله وأسماءه، قال الشيخ الشعراوي رحمه الله :
    {
    كرم الله الإنسان بالعقل،والعقل لابد له من رياضة،والرياضة هي التدريب على حل المسائل،والتهيئة لحل المشكلات ،ليملك القدرة على الاستنباط والتقييم. من أقوال الشعراوي. }.
    قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى
    من هذا المنطلق سندرب عقلنا على الإستغفار، وسنتركه يسبح في معاني كل كلمة من كلمات الإستغفار، ليأتينا من ملك الله بالآيات التى سييسرها الله لنا، وهكذا ندرب عقولنا على الإستغفار وتفهم معاني أسماء الله الحسنى وصفاته العليا تبارك وتعالى...
    هل تذكرون قصة الهدهد؟ ذهب يبحث في ملك الله، قام بمهمة عقلية بحته، لم يأمره أحد بذلك، عرف أن كل المخلوقات يجب أن تسجد لله، فذهب حتى مملكة سبأ ورجع لمليكه يكلمه بمنتهى الثقة والقوة، قوة الواثق من نفسه ومما يقول، فقال:
    { فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ (22) النمل }
    سنفعل ذلك مع عقولنا.. سنتركها تسبح وتطير وتحلق في ملك الله لتأتينا بما يسره الله لنا من معاني اسمه العظيم الذي ندعوه به...
    ستتخلص عقولنا أثناء رحلة الإستغفار هذه من كل السلبيات، ومن كل غذو فكري غذا عقولنا، وسيكتسب خبرة كبيرة مما سيرى في ملك الله، وسيعود إلينا وهو محملا بالأنباء السعيدة والطيبة وقد تحرر من أفكاره البالية التى لم تعد تصلح مع الإستغفار الذي نقوم به في كل أوقات حياتنا.
    أترككم اليوم مع هذا التمرين ... فهو تمرين مهم جدا وجميل جدا... أمنحو عقولكم الفرصة والوقت ليأتوكم بكل ماهو حقيقي وجميل من بستان الحكمة والمعرفة...
    بعدها ستجد نفسك وقد تحسنت أفكارك وذهبت عنك بلا رجعة الأفكار السلبية وتحرر عقلك وأصبح خفيفا يستطيع التحليق في ملك الله وبمراد الله فيعود إليك بما كتب الله لك من رحمات ونفحات وأفكار حسنة.
    هذا التمرين يحتاج لكثير من القرآة .. والتدبر والتأمل والتفكر في خلق الله وأسماءه، وذلك بقرآة القرآن، أو القيام برحلة إلى الطبيعة كالحدائق والمنتزهات، والنظر إلى السحاب.. أشياءا من هذا القبيل.أيضا زيارة الأقارب، مداعبة الآطفال واللعب معهم، خلوة مع الله تسرح فيها بعقلك في قدرته ورحمته وعفوه وفضله عليك.
    اترككم في رعاية الله وحفظه... اللهم وفقنا لما تحبه وترضاه منا.. ربنا لقد أجتمعنا نبغي رضاك عنا فلا تحرمنا وتفضل علينا وأكرمنا فأنت أكرم الأكرمين وأنت سبحانك أكرم من سئُل، والصلاة والسلام على سيد الخلق وخاتم الأنبياء والمرسلين والحمد لله رب العالمين .
    أعيروني إنتباهكم لو سمحتم
    نحن نعمل الآن على المحور الأول
    العقل في رحلته مع الإستغفار
    هذه المرحلة مهمة جدا بالنسبة لما سيأتي... فلابد أن نركز فيها ونبذل كل ما استطعنا من جهد، حتى نستطيع أولا أن نقطف ثمارها، وثانيا الإنتقال إلى المرحلة التالية، والتى لا يصلح لها إلا ما سوف نجني من ثمار هذه المرحلة الحالية ، لأنها مرحلة تمهيدية للدخول على العمل الجاد الذي كتبه الله لنا في سورة الأنعام.
    من علامات قبول الإستغفار
    اعمل بعقلك في كل كلمة تستغفر بها... علامة قبول إستغفارك هي أنك سترى ذنوبا ارتكبتها قديما ستطهر لك على شاشة عقلك الباطن، فتستغفر الله منها وتحمده على أن ذكرك بها قبل نهاية رحلتك في الحياة، ليغفرها لك فإنه هو سبحانه الغفور الرحيم.
    شعور يجمع بين الراحة والهدوء والسكينة
    تلك الراحة التى يشعر بها الإنسان بعد ذهاب الألام
    من علامات قبول استغفارك أنك ستشعر لأول مرة بشعور ربما لا تعرف ما هو، ولكنه مزيج من الراحة والهدوء والسكينة....
    رؤية بعض حقائق الكون
    ربما كافئك الله بأن يريك بعض حقائق الكون التى أنت مولع بها، وتحب معرفتها
    ستمر بأحداث قد تكون قوية أو هادئة
    كلما كنت صادق في إستغفارك، كلما تقربت من ربك، وسيعاملك معاملة خاصة جدا، فهو أدرى وأرحم بنا من أنفسنا....
    والآن إليكم سلاحان خصصهما الله تبارك وتعالى لنا لمواصلة المسيرة
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)
    اليوم قد ساق الله لنا حكمة لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي، اكتبها لكم ربما اعانتنا في رحلتنا مع الإستغفار:


    من هو الصادق؟
    الصادق يُعطيكَ من خِبرته وعِلمه، يعطيكَ من حالِه وقاله، يعطيكَ من أخلاقه


  3. #3
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي كل الكلام للاستاد احمد ابراهيم اتمنى المتابعة منكم

    تنبيه هام

    أعيروني إنتباهكم لو سمحتم
    نحن نعمل الآن على المحور الأول
    العقل في رحلته مع الإستغفار
    هذه المرحلة مهمة جدا بالنسبة لما سيأتي... فلابد أن نركز فيها ونبذل كل ما استطعنا من جهد، حتى نستطيع أولا أن نقطف ثمارها، وثانيا الإنتقال إلى المرحلة التالية، والتى لا يصلح لها إلا ما سوف نجني من ثمار هذه المرحلة الحالية ، لأنها مرحلة تمهيدية للدخول على العمل الجاد الذي كتبه الله لنا في سورة الأنعام.
    من علامات قبول الإستغفار
    اعمل بعقلك في كل كلمة تستغفر بها... علامة قبول إستغفارك هي أنك سترى ذنوبا ارتكبتها قديما ستطهر لك على شاشة عقلك الباطن، فتستغفر الله منها وتحمده على أن ذكرك بها قبل نهاية رحلتك في الحياة، ليغفرها لك فإنه هو سبحانه الغفور الرحيم.
    شعور يجمع بين الراحة والهدوء والسكينة
    تلك الراحة التى يشعر بها الإنسان بعد ذهاب الألام
    من علامات قبول استغفارك أنك ستشعر لأول مرة بشعور ربما لا تعرف ما هو، ولكنه مزيج من الراحة والهدوء والسكينة....
    رؤية بعض حقائق الكون
    ربما كافئك الله بأن يريك بعض حقائق الكون التى أنت مولع بها، وتحب معرفتها
    ستمر بأحداث قد تكون قوية أو هادئة
    كلما كنت صادق في إستغفارك، كلما تقربت من ربك، وسيعاملك معاملة خاصة جدا، فهو أدرى وأرحم بنا من أنفسنا....
    والآن إليكم سلاحان خصصهما الله تبارك وتعالى لنا لمواصلة المسيرة
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)


  4. #4
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي

    مكانة العقل وتأثره بالإستغفار


    مكانة العقل

    وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا (70)الإسراء

    مكانة العقل في خلق الله

    عقلك هو خادمك المطيع، وهو مطيتك التى تحملك حيث تشاء، تستطيع أن توجهه حيثما شئت، ولكي يعمل بكامل طاقته لابد من أن يكون حرا... وتحرره متوقف على عبوديتك لله العلي الكبير، لذلك سنجعل عقولنا تعيش مع لا إله إلا الله... نستغفره ونستعينه ونتوب إليه.
    بلا إله إلا الله سنحرر عقولنا، وذلك بالإستغفار كثيرا كثيرا كثيرا... تنفيذا لأمر الله العلي العظيم لنا، فقد قال سبحانه وتعالى في محكم آياته:|<< يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا (41) وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (42) الأحزاب >> .


    أحبتي في الله، أريد منكم أن تلبوا أمر الله بأن تذكروه كثيرا، وخير ذكر لله إستغفاره في كل أوقاتنا. وعن مكانة العقل سنعيش معا هبة الله للإنسان ومطية تكليفه ووسيلته لمحبة الله وطاعته واتباع رسله صلى الله عليهم وسلم جميعا .... وهو مطيتنا ووسيلتنا المثلى للتفكر والتأمل في خلق الله .
    ذات يوم كان صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم يتفكرون في خلق الله، ودار بينهم سؤال، تـــٌرى ما هو أكبر وأقوى مخلوقات الله على الأرض ؟ ...
    منهم من قال الجبال ومنهم من قال كذا وكذا وكذا... وفي هذه الأثناء مر بهم علي ابن أبي طالب رضي الله عنه، فسألوه .. فكانت إجابته قاطعة، ومحددة ولا يمكن لمن يسمعها أن يساوره الشك فيما قال، قال رضي الله عنه هم عشرة:
    أولا: الجبال الرواسي
    أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا (6) وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا (7) وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا (8) النبأ.


    ثانيا: الحديد يقطع الجبل
    وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ { سورة الحديد }
    أثبت علماء عصرنا الحديث أن الحديد ينزل من السماء.

    ثالثا: النار تأكل الحديد
    فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الْأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ آَنَسَ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ نَارًا قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آَنَسْتُ نَارًا لَعَلِّي آَتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ (29) سورة القصص.
    رابعا: الماء يطفئ النار
    وَنَادَى أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ. الأعراف
    خامسا: السحاب يحمل الماء
    هُوَ الَّذِي يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا وَيُنْشِئُ السَّحَابَ الثِّقَالَ (12) الرعد.
    سادسا: الهواء يحمل السحاب
    وَاللَّهُ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَحْيَيْنَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَلِكَ النُّشُورُ (9) فاطر
    سابعا: الإنسان يتوارى من الريح { العقل}.
    كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آَيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (242) البقرة.
    ثامنا: السُكر يغلب الإنسان
    وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ. الحج.
    قد يسكر الإنسان بما لديه من هموم ومشاكل، فيدخل في دوامة مشاكله ودائرة أفكاره السلبية فيتوه ويحزن ويفقد توازنه وقدرته على التركيز..... وهذا نوع من السكر بغير خمر أو مواد مسكرة، إنما الذي يسكر بالخمر فهو يستعجل غياب عقله ليهرب من مشاكله.. وهنا نجد آفة البشر، لذلك المخرج الوحيد من كل ذلك هو الرضى بقضاء الله والإستغفار كثيرا كثيرا كثيرا.
    تاسعا: النوم يغلب السكر
    وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِبَاسًا وَالنَّوْمَ سُبَاتًا وَجَعَلَ النَّهَارَ نُشُورًا (47) الفرقان.
    وهكذا نرى من رحمة الله على الإنسان أن وهبه النوم وجعله ثباتا، ليستيقظ من نومه جديدا ليواصل حياته لعله يستغفر ربه ويتوب إليه فيكشف عنه ما ذهب بتوازنه وإستقراره.
    وأخيرا: الهم يغلب النوم
    وهذه المسألة كلنا مر بها ويعرفها معرفة يقينية، فكلنا جرب الهم، وكلنا يعرف أن المهوم لاينام، وإن نام تهاجمه الكوابيس والأحلام المزعجة، والمهموم حزين وإن طال عليه الأمد وصل إلى الإكتئاب والعياذ بالله .
    وهنا نرى أن الله سبحانه وتعالى قد سخر للإنسان كل شيئ، فأصبح من السهل علينا أن نصل إلى أي نقطة في الأرض في زمن محدود، فهناك طائرات وشركات وعمال وكلهم في خدمة المسافر نظير دراهم معدودة.
    فعندما يترك الإنسان كل ذلك ويهتم بسوى الله فإنه يقذف بنفسه وروحه وعقله وفؤاده وجسده إلى العذاب والآلام، فتتلقاه شياطين الإنس والجن معا ليفعلوا به ما يشاؤن وكأنه لعبة في أيديهم,
    والسبيل الوحيد النجاة من كل ذلك هو الإستغفار والتوبة إلى الله الواحد القهار. ثم نأتي إلى دعاء الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، يعلمنا أن نستعيد من ثمانية أشياء قاتلة لطاقة الإنسان وحيويته وتقضي على راحة باله وتصيبه بالقلق وبإضطراب حياته كلها...
    {
    الحديث صاحبني مدة عمري منذ أن كنت شابا، له أثر عظيم في نفسي وحياتي، ولكني لا أعرف مدى صحته، سأقصه عليكم ليس كحديث وإنما دعاء يقينا من أشياء كثيرة كلها قاتلة للنفس}
    اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال.
    اللهم ربنا ورب العالمين، يا أرحم الراحمين ، نستغفرك ونتوب إليك، ولا حيلة لنا ولا رجاء إلا في إستغفارنا فإنك أنت سبحانك غافر الذنب وقابل التوب، علمنا من الإستغفار مما علمته عبادك الصالحين، ووفقنا برحمتك وفضلك لكلمات تلقيها في قلوبنا فنستغفرك بها فتقبلها منا وتقربنا بها إليك.. ربنا لا نبغي إلا رضاك عنا، بهذا الأمل نحيا، وعلى أمل لقاءنا بحبيك المصطفى وبكل أنبياءك الذين آمنا بهم ولم نراهم نحيا وبهذا الرجاء تهون علينا ما نلقى في حياتنا الدنيا ..
    رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آَمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآَمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ (193) رَبَّنَا وَآَتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ (194) آل عمران.
    الإستغفار بصدق وبإحساس وبكامل كيان الإنسان، يعطي للإنسان القدرة على أن يرى الحقائق، أن يرى نفسه من الداخل، ويعرف أين مصلحتها وكيف يردعها ويطوعها ثم يزكيها.... وشكر النعمة لا يكون فقط باللسان، ولقد حث المولى تبارك وتعالى على الإستغفار لنغطي به تقصيرنا في الشكر والحمد....
    عن الرضا هو غايتنا هنا في هذا المنتدى... لأن الرضا يمحو الأحزان والهموم من قلوبنا وعقولنا... ويجعلنا من أصحاب اليد العليا والتى تعطي دائما... كلنا يعطي، وكلنا يبذل الجهد، ولكن أحيانا بغير وعي وبغير نية ... الإستغفار .. كثرة الإستغفار يجعلنا نرى التقصير ونقاط الضعف في حياتنا....
    والصدقة فيها خير كثير، تطفأ غضب الرب، في حالة المعصية، وفي حالة العطاء تكون بمثابة شكر لله على كل ما أعطانا....
    قريبا جدا سنصل إلى مرحلة الرضا الكامل إن شاء الله... فلهذا خلقنا الله ... ليرضى عنا ونرضى بما أعطاه لنا وقسمه بالحق وبالفضل العظيم منه
    ياترى عاملين إيه في الإستغفار؟
    ماذا وجدتم من مفاهيم وأفكار وصور وحكايات في عقل كل منكم ؟
    ستجدون أشياء فعلتوها ولم تستغفروا الله عنها؟؟؟
    سيظهر أمامكم التقصير الرهيب في علاقتنا مع العزيز الحميد
    كلما زدنا من الإستففار، وكلما فعلناه بصدق وبإخلاص وبندم حقيقي على كل لحظة مرت دون ان نستغفر الله كلما وضحت أمام أعيننا المسائل والحكمة من وراء كل ما مر بنا من أحداث.
    ستجدون كل ما حدث في الماضي ولابد من الوقوف عنده ولا نتخطاه إلى آخر حتى نستغفر الله ونتوب إليه من هذا الحدث الذي مضى والذي تذكرناه فجأة.
    ايضا ستجدون ناس ربما نكون قد ظلمناهم... وهذا أخطر ما في الموضوع... فلا يمكن لنا أن نتقدم إلى الأمام بغير أن نحصل على عفو ومغفرة ممن ظلمناه أو اغتبناه
    يقول الشيخ الشعراوي رحمه الله إذا اغتبت أحدا ولم يسامحك فادعو له بظهر الغيب
    وأضيف يجب أن تدعوا له كثيرا كثيرا كثيرا حتى ترتاح نفسيا فهذه هي علامة مغفرته لك
    كل ما أكتسبناه في الماضي من أخطاء ومعاصي لابد لها من توبة نصوحا واستغفارا كثيرا جدا حتى يرتاح قلبك وتدمع عيناك ندما وفرحا بقبول الله لك
    ولا تقنط أبدا من رحمة الله ... فإن الله يفرح بتوبة عبده فرحة من ضلت ناقته في صحراء جرداء حتى رقد منتظرا حتفه وفجاة وجد ناقته عند رأسه بكل زاده ، فإن فرحة الله بتوبة عبده أقوى من فرحة هذا الرجل الذي وجد ناقته.
    كلما زاد استغفارك زادت ثقتك بنفسك
    وكلما زاد استغفارك اتسعت رؤيتك للحقيقة
    وكلما زاد إخلاصك في استغفارك زدت قربا من العلي العظيم
    وكلما زدت قربا من الله رايت بعيني راسك كل مفهوم خاطئ وكل عقيدة خاطئة كنت عليها وأنقذك الله منها...
    ستجدون الكثير والكثير جدا من أثار استغفاركم
    وربنا يقبل منا ومنكم ومن جميع المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات


  5. #5
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي تمرين جديد لتحرير عقولنا من كل غزو فكري ومفهوم خاطئ {مهم جدا }


    تحرير العقول من غزو الفلول

    اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن
    الهم هو القوة العاشرة حسب ما يلي :
    1
    ـ الجبال الرواسي. 2ـ الحديد يقطع الجبل. 3ـ النار تأكل الحديد. 4ـ الماء يطفئ النار.5ـ السحاب يحمل الماء. 6ـ الريح يحمل السحاب. 7ـ الإنسان يتوارى من الريح.ويتحكم فيه.8ـ السكر يغلب الإنسان. 9ـ النوم يغلب السكر. 10ـ الهم يغلب النوم.
    روى أبو داود عن أبي سعيد الخدري قال: دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم، ذات يوم المسجد فإذا هو برجل من الأنصار يقال له: أبو أمامة، فقال يا أبا أمامة: ما لي أراك جالساً في المسجد في غير وقت الصلاة؟ قال: هموم لزمتني وديون يا رسول الله، قال: أفلا أعلمك كلاماً إذا أنت قلته أذهب الله عز وجل همك وقضى عنك دينك؟ قال: قلت بلى يا رسول الله، قال:
    {
    قل إذا أصبحت وإذا أمسيت: اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن وأعوذ بك من العجز والكسل وأعوذ بك من الجبن والبخل وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال}. قال: ففعلت ذلك فأذهب الله عز وجل همي وقضى عني ديني.
    الآن سنمضي مع الحديث واحدة واحدة ,, حتى نفهم الحكمة من هذا الدعاء الجليل.
    اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن
    لو نظرنا إلى طبيعة الهم، نجد أنه هو القوة العاشرة في كلام سيدنا علي ابن أبي طالب، فالهم يغلب النوم وهو قوة رهيبة ، القوة العاشرة التى هي أقوى من النوم والسكر والإنسان، والريح والسحاب والماء والنار والحديد والجبال... هل تذكرون؟
    عظيم إذا عندما يعلمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستعيذ بالله من الهم، فعلينا أن نستعمل عقولنا في هذا واحدة واحدة{ شوية شوية } ...
    نظرت في تسلسل الحديث وجدت أنهم ثمانية أشياء قاتلة .. تحبط الإنسان وتصيبه بالدمار ... فالهم يسلمك للحزن، والحزن يسلمك للعجز{ لأن الحزين يفقد عزمه وقابليته للعمل فيعجز } والعجز يسلمك للكسل { وذلك بما إنك عاجز عن القيام بأي عمل إلا قهرا وبغير حافز فهذا في حد زاته يجعلك كسولا خاملا}، ثم الكسل يسلمك بضاعة جاهزة للجبن فتصبح جبانا بالجبلة، لأنك مهمو وحزين وعاجز وكسول، كل ذلك يجعل منك جبانا، فإذا كنت جبانا سلمك الجبن إلى البخل، لأن البخيل لا يقدم شيئا لنفسه أو للآخرين، ثم إذا كنت كل ذلك مجتمعا سلمك البخل إلى غلبة الدين فتستدين لتعيش، والدين يجعلك لمن تستدين منه أسيرا فيقهرك.
    إذا ما الحل؟
    الحل تركه لنا سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:
    مَنْ كَانَتْ الْآخِرَةُ هَمَّهُ جَعَلَ اللَّهُ غِنَاهُ فِي قَلْبِهِ
    عَنْ أَنَسِ بنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
    "مَنْ كَانَتْ الْآخِرَةُ هَمَّهُ جَعَلَ اللَّهُ غِنَاهُ فِي قَلْبِهِ ، وَجَمَعَ لَهُ شَمْلَهُ وَأَتَتْهُ الدُّنْيَا وَهِيَ رَاغِمَةٌ، وَمَنْ كَانَتْ الدُّنْيَا هَمَّهُ جَعَلَ اللَّهُ فَقْرَهُ بَيْنَ عَيْنَيْهِ، وَفَرَّقَ عَلَيْهِ شَمْلَهُ وَلَمْ يَأْتِهِ مِنْ الدُّنْيَا إِلَّا مَا قُدِّرَ لَهُ".
    أخرجه هناد (2/355) ، والترمذي (4/642 ، رقم 2465) وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" (2 / 670).
    إذا الهم وهو القوة العاشرة إن لم نجعله لله ، بمعنى أن تكون الآخرة هي أكبر همنا، وأن تكون الدنيا بما فيها وما عليها في مكانها الطبيعي من قلوبنا وعقولنا ونفوسنا على أعتبار أنها مرحلة نمر بها مرورا في طريق عودتنا إلى الجنة، فلا نحمل منها ما يؤخرنا عن ربنا، ويثقل حملنا ويبطئ سيرنا...
    وكل ما حملناه من الدنيا موجود داخل عقولنا وقلوبنا ونفوسنا، تحجب عنا النور الإلهي، لذلك وجب علينا تحرير عقولنا أولا، فإذا ما حررناها من ما يعطل سيرنا إلى جنة الخلد ، خرج من قلوبنا ونفوسنا حب الدنيا ، وأصبحت بالنسبة لنا مجرد زاد نتزود به لنواصل رحلة العودة إلى ربنا.
    وتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ
    وهنا يذكرنا المولى عز وجل برحمته وعزته وكرمه وحنانه وحبه لبني آدم ولعباده الذين به آمنوا ولمن اتبع رسله ورضي بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمدا صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا :
    الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ (197) البقرة
    ولو قمنا بعمل رسم بياني لأقوى عشر أشياء لوجدنا الهم في أعلى نقطة، فكان همك لله زدت علوا وصعودا، وأما إن كان همك فيما هو أدني منك هبط إلى حيث هممت إلى أسفل منك....
    لقد عثرت على مقالة في النيت أعجبت بها كثيرا وهي جاءتني اليوم فهي من رزقنا، يقول كاتب المقالة: لما سافر موسى إلى الخضر وجد في طريقه مس الجوع والنصب فقال لفتاه :
    [
    آتنا غداءنا لقد لقينا من سفرنا هذا نصبا ] فإنه سفر إلى مخلوق ، ولما واعد ربه ثلاثين ليلة وأتمها بعشر فلم يأكل فيها ، لم يجد مس الجوع والنصب ، فإنه سفر إلى ربه تعالى ، وهكذا سفر القلب وسيره إلى ربه لا يجد فيه من الشقاء ما يجده في سفره إلى بعض !!!


  6. #6
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي (اكرر كل ماانقله هناللاستاد احمد ابراهيم اكرمه الله واعزه )

    عن اسم الله الشهيد


    بسم الله الرحمن الرحيم

    هذه محاضرة لفضيلة الدكتور/ محمد راتب النابلسي نقلتها لكم من منتديات الإسلام اليوم، لنعرف أن الله تبارك وتعالى معنا في كل لحظة، يستقبل إستغفارنا، أول بأول، وهو معنا معية خاصة جدا، يسمعنا ويخصص معنا ملائكته يستغفرون لنا...
    مهم جدا أن نعيش هذه الحالة ، أن نستحضر الله تبارك وتعالى في قلوبنا، نستغفره ونتوب إليه، ليصلح لنا ما بداخلنا، من أحزان وهموم ومشاكل، وأماني لم تتحقق، وأشياء نتمنى تحقيقها، وأمراض نرجو الشفاء منها، ومصالح معطلة، وأعوجاج فيمن نحب من الناس...
    كل هذه المسائل عندما نستشعر الله في قلوبنا ونحن نستغفره، تصبح المدة اللآزمة للعلاج والقبول قصيرة جدا... وكلما فعلنا ذلك ونحن لاهين، أي إذا استغفرنا فقط باللسان فالمدة اللآزمة تكون أطول كثيرا.
    لذلك عيشوا مع الله بقلوبكم وعقولكم وبمشاعركم وأحساساتكم وأنتم تستغفروه، استحضروا الله في قلوبكم، فهو معكم يسمع ويرى... والآن أترككم مع اسم الله الشهيد لفضيلة الدكتور النابلسي.
    الشهيد في اللغة:

    "الشهيد" صيغة مبالغة من اسم الفاعل شاهد, فعله شهد. •
    شهد أمرا: حضر الأمر, رآه, عاينه, وأخبر به خبرا قاطعا. •
    "الشهيد" صيغة مبالغة. إنّ صيغ المبالغة إذا تعلقت بأسماء الله الحسنى فتعني شيئين، تعني المبالغة في الكمّ، والمبالغة في النوع، فالله عز وجل (شهيد)، بمعنى أنه مطّلع على كل شيء، مشاهد له، عليم بأدق تفاصيله •

    أما اسم الله " الشهيد " ماذا يعني ؟

    الله جل جلاله رقيب على خلقه أين ما كانوا
    ﴿ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴾ (سورة سبأ) •
    ﴿ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴾ ( سورة فصلت ) •
    ﴿ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً ﴾ (سورة النساء ) •
    ﴿ وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ ﴾ ( سورة آل عمران ) •

    لا يعزب عنه مثقال ذرة في الأرض ولا في السماء
    يقول الكافرون يوم القيامة عن أدق و أصغر الذنوب التي ارتكبوها: ﴿ مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا ﴾ ( سورة الكهف الآية : 49 ) .

    الله مع المؤمن
    الله مع المؤمن معية حماية, ماذا قال سيدنا موسى و أخوه عندما أمرهما رب العالمين بالتوجه إلى فرعون:﴿ قَالَا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَنْ يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَنْ يَطْغَى ﴾( سورة طه ) .
    و ماذا كان رد رب العالمين:﴿ قَالَ لَا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى ﴾( سورة طه ) .

    نصر الله للضعيف هو أكبر دليل أنه شهيد على كل صغيرة و كبيرة في كونه
    ينصر الله الحق, و إن كان مع الضعيف ﴿ إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْداً * وَأَكِيدُ كَيْداً * فَمَهِّلِ الْكَافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْداً ﴾ ( سورة الطارق ) .

    و لكن كيف نتخلق بهذا الاسم؟؟

    شهادة الحق فرض على كل مسلم
    ﴿ وَلَا يَأْبَ الشُّهَدَاءُ إِذَا مَا دُعُوا ﴾ ( سورة البقرة الآية : 282 ) •
    قال النبي صلى الله عليه وسلم ألا أُنبِّئكم بأكبر الكبائر - ثلاثاً - قلنا : بلى يا رسولَ الله ، قال : الإشراكُ بالله ، وعقوقُ الوالدين ، وكان متكئا فجلس فقال : وشهادة الزور ثلاثا أو قول الزور) [ البخاري عن أبي بكرة] •

    المخلص لله لا يختلف عمله أمام الناس عن عمله بينه و بين نفسه
    لأنه يعلم أن الله معه في كل الأحوال﴿ قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴾ ( سورة الأنعام ) .

    أفضل إيمان المرء أن يعلم أن الله معه حيث كان
    قال سيدنا الصديق في الغار يا رسول الله ( لو أن أحدهم نظر إِلى قَدَمْيه أبْصَرَنَا تحت قدميه . فقال : يا أبا بكر ، ما ظنك باثنين الله ثالثهما )) [أخرجه البخاري ومسلم والترمذي عن أنس بن مالك ] .

    و أخيرا
    الله شهيد ، والحمد لله أن الله شهيد ، والحمد لله على وجود الله

    المصدر: حلقات أسماء الله الحسنى- الدكتور محمد راتب النابلسي
    انتظروني قريبا جدا إن شاء الله لنواصل حديثنا عن الهم وكيف نجعله مطيتنا ليعلوا بنا إلى أعلى بدلا من أن يهبط بنا إلى أسفل...
    وإلى ذلك الحين أستودعكم الله دينكم واستغفاركم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    سنكتشف كيف يهبط بنا الهم إلى أسفل، فكلما تعلقنا بشيئ واهتممنا به بشدة أخذنا هذا بعيدا عن القرب من العزيز الحميد، وسيطر ذلك على عقولنا، وكل مشاعرنا وجوارحنا، وبالإستغفار نعود إلى حالتنا الطبيعية ونكون جاهزين مرة اخرى للصعود إلى أعلى


  7. #7
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي


    لنقوي عضلاتنا الإيمانية المترهلة، ونقوي نقاط الضعف فينا

    عليك بالدخول في رحاب الإستغفار، وكأنك تشاهدين فيلم اعجبك كثيرا، تذكر حياتك بكل ما فيها من حلو ومر،

    فاحمد الله على حلوها ومرها، واستغفر ربك بكل كيانك، وابدء بعقلك، ابحثي فيه، لتعرفي ماذا يخزن من افكار،
    خاصة تلك الأفكار تشعرك بالوحدة، واستغفر الله بشدة على هذه الأفكار .. فكيف يكون وحيدا من كان الله معه؟
    فقد قال سبحانه وتعالى { فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ (152) البقرة} .. بمجرد أن تذكري الله فهو سبحانه وتعالى يذكرك في ملآه المبارك وسط ملآئكته الكرام

    ثم نأتي لأعظم عطاء كمكافأة على ذكر الله، ففي الآية التالية على هذه يقول المولى عز وجل: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153) البقرة}.. ذكرت ربك فذكرك، وصبرت وأقمت الصلاة فهو معك، معك برحمته ورعايته وعطفه وحنانه ووده وعطاءه الذي لا ينقطع.... نحن عند رب عظيم .. عظيم في رحمته، وعظيم في عطاءه ، وعظيم في منعه، يحب من أحبه ، ويذكر من ذكره، وهو مع عبده إينما كان وفي كل زمان،
    لهذا وجب علينا الإستغفار بجد وبإخلاص على كل لحظة مرت علينا وكان الله سبحانه وتعالى معنا ولم نستشعر معيته، أرسل لنا ملائكته يحفظونا ويستغفروا لنا ويمدونا بالبركة والنفحات، ونحن في غفلة من كل ذلك،
    من أجل هذا وجب علينا الإستغفار... وإن أردت أن تدخلي مع الله في حوار عليك بفاتحة الكتاب فقد قسمها الله بينك وبينه، وعليك بقرآة القرآن فهو كلام الله ، يحي فينا الروح ويخرجنا من الظلومات إلى النور...

    اللهم برحمتك وعطفك وكرمك وودك أدخلنا في زمرة المستغفرين ليل نهار، اللهم اجعل من الإستغفار حياتنا التى بها يحيا الصالحين، واجعل من الإستغفار قربة لنا من رحمتك التى جعلتها للمحسنين، اللهم آمين


  8. #8
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي

    الهم وما يفعله بنا من أسفاف وغفلة ونسيان


    الهم وما يفعله بنا
    " من كانت همه الآخرة ، جمع الله له شمله ، وجعل غناه في قلبه ، وأتته الدنيا راغمة ، ومن كانت همه الدنيا ، فرق الله عليه أمره ، وجعل فقره بين عينيه ، ولم يأته من الدنيا إلا ما كتب الله له "
    الراوي: زيد بن ثابت المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6516
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    لابد لنا من معرفة ما يفعله بنا الهم.. وأول ما يجب أن ندركه ونعرفه ونعيه ولا نفرط فيه، هو ما جاء بالحديث أعلاه....
    فلننظر إلى حياتنا ونرى أين نحن؟ هل نحن في صعود وإرتقاء أم في هبوط وإنحطاط؟ فإذا وجدناأنفسنا في صعود وإرتقاء فنحمد الله ولنتمسك بأسباب الرقي ونستزيد منها ونطلب الزيادة في الهدى والغفران من العزيز الحميد..
    أما إذا ما وجدنا أنفسنا في إبتلاء ومشاكل وعدم راحة ، فهذا معناه أن الهم هبط بنا إلى أسفل، وفي اسفل لا يوجد إلا الظلام، وكل ما هو ضال، ثم نفاجئ بضيق الرؤية وصعوبة التنفس، فتضيق أنفسنا ويضيق صدرنا وينقبض....
    ولو حاولنا تدبر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، بشيئ من التروي وإمعان النظر في الحديث، لوجدنا الحل لكل مشكلاتنا...
    ولكي نفهم المقصود من هذا الحديث جيدا سأضيف آية تجعل من هذا الحديث سهل الفهم والتطبيق، والآية مع الحديث يكمن فيهم راحة بالنا والحل لكل مشاكلنا النفسية والعاطفية والمادية.... فدققوا معي أثابكم الله ورحمكم ...{ ولكن عليكم أن تتذكروا جيدا أن العودة إلى أعلى لن يكون إلا بالإستغفار والندم وعقد النية على عدم العودة }.
    ذلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (53) الأنفال
    عندما يغير الله شيئا في حياتك هذا معناه أنك أنت الذي قمت بهذا التغيير... لقد غيرت ما بنفسك، نواياك، أو أفكارك، أو عقيدتك، أو أخلاقك، أو صدقك، أو صدقتك، أو قطعت رحمك، أو ظلمت أحدا...
    وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
    ختم الله الآية ليقطع على الإنسان طريق الشك ويبطل حججه الكاذبة، فقال سبحانه :{ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} يسمع كلامك، ويعلم ما بنفسك... وسأذكركم بآية أخرى تقطع الشك باليقين: { وَأَسِرُّوا قَوْلَكُمْ أَوِ اجْهَرُوا بِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (13) أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ (14) سورة الملك}.
    الآن نستطيع كلنا أن نقيس على ذلك كل ما نجده في حياتنا العملية واليومية، عندما تزول عنا أي نعمة ولو بسيطه، مثل الصحة، الحب، الراحة، البركة، الصلاح، حسن الخلق، نعم فعندما تسوء أخلاقنا فهذا معناه أننا غيرنا ما بأنفسنا،
    أخي في الله قد يحدث لك هذا التغيير بداخلك دون أن تدري.. وربما سألنى أحد وكيف ذلك؟
    سيجيب على هذا السؤال العزيز الجبار المتكبر الذي لا إله غيره في السماوات والآرض وهو السميع العليم .... يقول المولى عز وجل في محكم آياته:
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18) وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (19) الحشر.
    نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ
    تهتم بالدنيا، يزين لك الشيطان مغريات الحياة، فتنسى وتتبعه، وهذه العملية تماما مثل الذي يسبح في نهر ولا يجيد السباحة، فيلقي بنفسه في النهر أو البحر ثم يسحبه التيار إلى أعماق بعيدة...
    ولكن أطمأن فإن الله جعل من نفسه سبحانه وتعالى المغيث الذي يغيث الناس وينقذهم من ظلومات أنفسهم، فهو غافر الذنب قابل التوب، كل ما عليك في هذه الحالة، { عندما تغرق في المشاكل والهموم والمعاصي والأحزان} كل ما عليك هو أن تغير ما بنفسك، تغير أفكارك ونواياك ثم تستغفر ربك وتتوب إليه، فينقذك في التو والحال، ودليل كلامي الآية التالية:
    لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ (11) الرعد.
    غير ما بنفسك، أنزع ما في عقلك من تعلق بالباطل، وحرره من الإستعباد ومن الأسر ومن الغزو الفكري، ولا تجعل فيه سوى ربك الذي أمرك بيده سبحانه، هو الذي خلقك، وبيده سعادتك او شقاءك، وذلك لله وحده، ليس لأحد من خلقه، قد تحبك أمك ويضحي من أجلك أبوك، ولكن الله هو الذي سخر لك حب أمك وتضحية أبوك..
    الآن دققوا معي... لقد وصلنا إلى غاية كبرى، فيها نجاتنا، ولكن يجب أن نعيشها بقلوبنا، ولكني سأتركها حتى اللقاء القادم ... فلا أريد أن تتوه في رؤسكم معنى واحد من معاني كلام الله تبارك وتعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ...
    وهكذا اترككم في رعاية الله، وحتى نلتقي في المرة القادمة عليكم بالآتي، الإستغفار من القلب مع إستحضار عظمة الله والإعتقاد يقينا بغير ذرة شك أنه هو سبحانه سينقذنا مما نحن فيه ونعاني منه...
    هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى عليكم بفعل الخيرات، تصدق بشيئ يوازي حجم المشكلة التى عندك، بشيئ تحبه ، قم بزيارة مريض، صل رحما مقطوعة، قم الليل، تفكر في خلق الله، قدم مساعدة لمن يحتاج، أرحم مصاب، قدم له العون، إماطة الأذى عن الطريق، معاملة جيرانك معاملة حسنة، تصالح مع ربك وادعوه أن يعطيك القدرة على أن تتصالح مع الناس، أغفر لمن ظلمك واعفو عنه... كل هذه مسائل تقربك من الله العلي العظيم... قبل يد ابويك، تصدق ولو بشق تمرة...
    ثم بعد ذلك عش مع كلام الله تبارك وتعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ... واستزيد من استغفارك ومن الحمد والشكر يزيدك الله من فضله....
    اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه... وخلص هذا العمل لوجهك الكريم، وخلص نفسي من كل غاية تحجب عني رضاك وعفوك والقرب منك..
    وصل اللهم وسلم وبارك على سيد الخلق وخاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين.


  9. #9
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي

    لقد غذينا عقولنا وانفسنا طوال فترة حياتنا....
    وكثير منا أصبح عقله مثل الكمبيوتر، بمجرد أن تعطيه نصف الكلمة يأتي لك بكامل الموضوع
    وهذا في حد ذاته نبهنا عليه سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأرجو أن ندقق بعض الشيء في الحديث:
    استحيوا من الله حق الحياء . قلنا : يا رسول الله إنا لنستحي والحمد لله ، قال : ليس ذاك ولكن الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس ، وما وعى ، وتحفظ البطن ، وما حوى ، ولتذكر الموت والبلى ، ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا ، فمن فعل ذلك فقد استحيا . يعني : من الله حق الحياء
    الراوي: عبدالله بن مسعود
    المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2458
    خلاصة حكم المحدث: حسن
    لهذا بدأنا بتمارين الإستغفار لكي نستغفر الله العلي العظيم عن كل ما حشونا به رؤسنا وبطوننا ، فيغفر الله لنا فيكون هذا كالدواء قبل الغذاء،
    ليتنا نتبين خطورة الغزو الفكري الذي نشأ عليه أجيال وأجيال وأجيال،
    ولا أريد أن أخوض في تفاصيل ولكن كلنا يعرف قصة أجيالنا وما يهتمون به ، يعرفون عن مارادونا وميسي أكثر من فاتحة الكتاب
    ولابد أن نستغفر من ذلك حتى يكفر الله عنا سيئاتنا ... حينذ يصل غذاءنا إلى عقولنا وأرواحنا وهي نظيفة خاشعة لله رب العالمين
    .


  10. #10
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي

    سنحرر عقولنا ونطهرها بالإستغفار لنستطيع أن نرى بنور الله الذي جاء في كتابه



    فلتبحث في عقلك الذي أعملته في كل شئون حياتك ولتنظرماذا ارتكب من اخطاء في حق الله ثم استغفره وتب إليه
    • كم من مرة أرضيت الناس وأغضبت ربك؟ أبحث في ذاكرتك خلال سنوات عمرك ثم أستغفر الله العلي العظيم من هذا الذنب.
    • كم من مرة أعتقدت اعتقادا جازما بأن رزقك متوقف على عملك أو رئيسك في العمل، أو على الحكومة أو على شخص ما؟ إن وجدت في ذاكرتك مثل هذا، فاستغفر الله العلي العظيم على إنك نسيت أنه هو الرزاق ذو القوة المتين.
    • كم من مرة حرصت على الدنيا وتكالبت عليها بكل قواك ونسيت في أثناء ذلك الآخرة؟ أعرف ناسا عاشوا وماتوا وهم يحاربون الصخر تكالبا على الدنيا، وقد نسو قول الله عز وجل: مَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الْآَخِرَةِ نَزِدْ لَهُ فِي حَرْثِهِ وَمَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَا لَهُ فِي الْآَخِرَةِ مِنْ نَصِيبٍ (20) الشورى.
    • كم من مرة سعيت وراء متاع الدنيا وتركت أو نسيت متاع الآخرة؟ وكم من مرة كان سعيك فقط لآخرتك؟ { أخي في الله كلنا وقعنا في هذا ولكن خيرنا هو من عاد إلى ربه واستغفره ثم تاب إليه، فاسمع قول ربك في هذا لعلك تتوب وترجع إليه منيبا} { ﴿وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فِي الْآَخِرَةِ إِلَّا مَتَاعٌ (26)﴾ الرعد}. متعة تزول ويعقبها شقاء، ومتعة تزول ترضي بها نفسك وتحرمها من رضى الله، متعة تزول أوقعك فيها العدو الأول واللدود لبني آدم وهو يضحك راقصا لأنه انتصر عليك.
    • كم من مرة تذكرت الله في يومك، أو في اسبوعك، أوفي شهرك، أوفي عمرك؟
    • كم من مرة تذكرت ملائكة الرحمن الذين يقومون على خدمتك؟
    • كم من مرة فتحت كتاب ربك وعشت مع النبيين والمرسلين وتتبعت قصصهم التى قصها علينا الواحد القهار؟
    • كم من مرة أنفقت مما تحب؟ وكم من مرة قذفت إلى صندوق القمامة ما فاض منك من نعم دون أن تفكر في خلق الله الذين يتضورون جوعا؟
    • كم من مرة ارتكبت فيها النميمة القاتلة ولم تستغفر الله؟ لقد أصبحت النميمة هي سمة الإنسان في كل مكان، في هذا الزمان، وهذا معناه أننا أصبحنا من آكلي لحوم البشر{ لحما ميتا نتنا} { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ (12) الحجرات.}.
    • من رحمة الله بنا أنه يذكرنا بأنه هو التواب الرحيم، فتب إليه واستغفره ولا تعود لأكل لحم أخيك ميتا.
    • كم من مرة أسأت الظن بالناس؟ وقد أمرنا العزيز الجبار المتكبر أن نتجنب سوء الظن؟
    أذكركم ونفسي أن نتوب ونستغفر الله عن كل ذنب من تلك الذنوب تذكرناه، والآن أخوتي في الله في كل مكان وزمان وفي أي بقعة من بقاع الأرض أترككم مع فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي لنعيش معا درسا مفيدا، وكلاما حكيما، وموعظة بالغة من كتاب الله.
    مع فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين.
    أيها الأخوة الكرام ؛ في سورة البقرة آية رقمها سبعة وسبعون بعد المئة، يقول الله تعالى في الآية:
    ﴿لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآَتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآَتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ (177)﴾
    كتمهيد لهذه الآية نأخذ موضوع الدراسة المدرسية، فلو أن طالباً اعتنى بدفاتره وجلدها واعتنى بأقلامه ونوّعها، واعتنى بمحفظته، وبهندامه وبشطيرته كل يوم، واعتنى بكل شيء لا علاقة له بالدراسة ولم يدرس، نقول له: أنت قد تعلقت بالقشور، ولم تتعلق باللباب.
    ففي الدين أشياء، إن طُبقت تطبيقًا جيدًا، لكنها لا تصل بها إلى جوهر الدين، فليس لها مردودات إيجابية على تدين صاحبها، فالله سبحانه وتعالى يقول:
    ﴿لَيْسَ الْبِرَّ﴾
    يعني ليس النجاح، وليس الفلاح، وليس التفوق، وليس الإحراز في الشكليات:
    ﴿لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ﴾
    أحيانًا تنشأ مشكلاتٌ بين المسلمين، أخي: القبلة منحرفة بدرجة، القبلة خط وليست مقطعًا، ومادام الخط يحتمل ثلاث درجات، فتقع خلافات بين المسلمين مثلا: كم درجة بنظرك ؟ فقد تجد خصومات وخلافات وتمزقات لأشياء من ثانويات ثانويات الدين، وما أضل قوماً بعد إذ هداهم إلا أوتوا الجدل.
    فربنا عزو جل يلفت نظرنا إلى أن في الدين جوهرًا، وعرضاً، فإياكم أن تلتفتوا إلى القشور والأشياء الشكلية الإجرائية وتنسوا اللباب، فهذا الطالب الذي اعتنى بغرفته وطاولته وأقلامه ومحفظته ودفاتره وهندامه، لكنه لم يدرس أبداً، ثم ذهب إلى الامتحان، معه فطيرة ومعه أسبرين ومعه ستة أقلام، ينتظره السائق عند الباب، لكنه ما درس، لا كتب شيئًا، فلن ينجح في امتحانه.
    فربنا عز وجل يقول: ﴿لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ﴾
    فإذا آمنت بالله أنه هو الرزاق، وهو المعز وهو المذل، فكيف تعصيه من أجل الرزق؟ معنى ذلك أنك لم تؤمن به رازقاً، فكيف تعصي من أجل أن ترضي زوجتك، فلو أنك أسخطته وأرضيتها لأسخطها الله عليك.
    إذاً: ﴿وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ﴾ موجوداً وواحداً وفعالاً ورباً وحكيماً وقديراً وغنياً.
    ﴿مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ﴾ فإنْ أحدٌ نقل اهتمامته للدار الآخرة، ورأى الدنيا عرضاً حاضراً، يأكل منها المؤمن والفاجر، فهذا هو البر و الصلاح و السعادة.
    أجل السعيد الذي نقل اهتمامته ونقل أعماله للدار الآخرة. ﴿وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ﴾
    لكن أكثر الناس هذه الأيام وهم والله مساكين، يحسبون لكل شئ من أمور دنياهم حسابًا، فيقدم مثلاً طلبًا للحصول على هاتف لابنه و عمره شهر واحد، على مكاسب الدنيا ولا تراه يلتفت إلى آخرته.
    وليعلم الإنسان أيًّا كان و ليذكر قول الله تعالى: ﴿وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فِي الْآَخِرَةِ إِلَّا مَتَاعٌ (26)﴾
    والحمد لله رب العالمين.
    انتهي درس الدكتور... وإني لأستغفر الله العلي العظيم لي ولكم ولسائر المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات.


  11. #11
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي قدم مع إستغفارك صدقة يطهر الله بها قلبك ويغفر لك وتساعدك في تزكية نفسك

    قدم مع إستغفارك صدقة يطهر الله بها قلبك ويغفر لك وتساعدك في تزكية نفسك



    خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ
    إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (103) التوبة.

    لم يمضي علينا سوى أسبوع واحد وقد اصابنا الملل!!!

    مالكم يا أهل التمرينات والعضلات الإيمانية؟ أين أنتم ؟ هل مللتم؟ هل طال عليكم الآمد؟ ألم تصلو بعد لتذوق حلاوة الإستغفار؟
    والله إن له حلاوة لو عرفتموها ما تركتموها... الإستغفار مع التأمل ... التأمل فيما ارتكبنا من أخطاء ومعاصي، واستشعار حلاوة التوبة فهي غسيل للعقل والقلب والفؤاد من الذنوب ....
    على أي حال اليوم أحضرت لكم وجبة دسمة جدا، دواء سينشطكم مئة بالمئة.. آية من آيات الرحمن، يأمر فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن يأخذ منا صدقات، ليطهرنا بها الله، وليرد لنا صلاتنا على رسوله
    خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا
    أجعلو مع إستغفاركم صدقة حتى لا تملوا، وحتى لا تغلبكم أنفسكم، فالنفس قد تعودت أن تفعل ما بدا لها طيلة عمرك، أما اليوم فعليها أن تنصاع لك أنت، أجعلها جزء منك ، ولا تكن أنت جزءا منها، في كثير من آيات الرحمن يقول تبارك وتعالى :
    وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ (135) آل عمران
    لا تظلم نفسك باتباعها، وتلبية رغباتها وشهواتها، ووسيلتنا الوحيدة في ذلك هي الإستغفار من كل ما أكتسبنا من ذنوب في الماضي، ليس من المنطق أن ترتدي حلة جديدة بغير أن تستحم لتنظف وتطهر جسدك، إن لم تفعل ذلك فلن تشعر بلذة الزي الجديد..
    خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا
    نفذ أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم وتصدق بشيئ تهواه نفسك، أو صم يوما لله، أو جاهد رغباتك وشهواتك وشيطانك وقم الليل تهجدا..
    أَأَشْفَقْتُمْ أَنْ تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَاتٍ فَإِذْ لَمْ تَفْعَلُوا وَتَابَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآَتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (13) المجادلة
    إن لم تستطع أن تغلب نفسك وتقدم لله صدقة وأنت تستغفر، فعلى الأقل قم بعدل ذلك صلاة وقياما وزكاة وطاعة لله ورسوله صلى الله عليه وسلم ...
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ (6) التحريم.
    هل سمعت نداء ربك؟
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارا
    الآن أنت مسئول عن نفسك وأهلك، فاستغفر لنفسك ولأبويك ولكل من تحب من خلق الله.. أخي في الله لقد تربينا في مجتمعات عاشت ونمت وترعرعت على النميمة والظلم الإجتماعي وعدم المساواة والأخذ والعمل بأفكار وتقاليد وعادات الكفار..
    وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا (36) النساء
    أرأيت كيف جعل الله حقوقا واجبة النفاذ لوالديك وبذي القربى واليتامى والمساكين والجار ذي القربى والجار غير ذي قربى وصاحبك الذي بجانبك وابن السبيل وكل من يعمل في خدمتك، أمرك الله بالإحسان إلى كل هؤلاء...
    فابحث في ذاكرتك عن مواطن التقصير في حق كل هؤلاء الناس الذين أمرك الله أن تحسن إليهم، وستجد أول ما تجد إن كنت صادق في بحثك، ستجد كثيرا جدا من الخلق وقد أسأت إليهم بدلا من أن تحسن إليهم.
    أحيانا نقع في الغيبة والنميمة بغير أن نتكلم... فبمجرد رؤيتنا لشخص ننقده في سرنا، سرنا الذي يعلمه الله ونهانا عن ذلك نهيا قاطعا... فاستغفروا الله من كل تلك الذنوب ..
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ
    نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ
    أجعل كل من حولك من أهلك وإخوانك يرونك وأنت تستغفر الله من كل تلك الذنوب التى ارتكبتها في حق الناس... فربما قلدوك واستغفروا ربهم مثلك فتأخذ ثوابهم...
    أو بعد أن تستغفر أنت من ذنوبك، وتشعر بدموع الندم على ما ارتكبت من معصية ربك، قم بنصح من هو قريب منك، لا تنصحه قبل أن تتأكد أن الله قد غفر لك، وعلامة ذلك أن تشعر بندم حقيقي على ارتكابك هذا الذنب، فإذا ما ذرفت الدموع كان دمعك هو دليل أن الله طهرك من ذنوبك... الآن قم بالنصح فسيستمعون لك.
    الآن عزيزي وعزيزتي المتدرب والمتدربه سأقدم لكم آخر نداء من الرحمن الرحيم لعباده المؤمنين في قرآنه الكريم، 89 نداءا، بدأها كلها بيا أيها الذين آمنوا... فلبي آخر نداء لربك يدعوك فيه لتتوب، فلبي دون تقاعس فقد يكون هذا النداء آخر فرصة لك في حياتك فلا أحد يدري متى تحين ساعته:
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (8) التحريم.
    هل عرفتم الآن لماذا بدأنا بالإستغفار؟؟ إن كانت الإجابة بنعم فلا تنسو ذلك أبدا، فإن التوبة النصوح هي التى لا نفاق فيها ولا رياء، بل هي توبة صادقة، يصحبها الندم والدموع والتذلل لله ليغفر ما ارتكبنا من ذنوب وحماقات ونميمة وسب ولعن وكل ما أصبح عادة عند معظم الناس إلا ما رحم ربي..
    نصلي ولا نغض بصرنا، فلا صلاة لنا، ونصلي ولم نستشعر في قلوبنا أننا بين يدي رب عظيم... واسمع معي كلام ربك في هذا الشأن...
    إِنّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ (33) وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ (34)
    كان لا يؤمن بعظمة الله، ولا يستشعر عظمة الله، ولا يشعر بصغره وحقارته وضعفه وقلة حيلته أمام العلي العظيم، وكأني أرى علامة الإيمان بالله العلي العظيم هي الحض أي الأمر بإطعام المسكين.. يا سبحان الله، يا أرحم الراحمين، كم من مرة رأينا المسكين يتضور جوعا ولم نقدم له شيئا ..
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1) أول سورة الحج.
    تقوى الله هي محورنا الثالث.. فنحن نعمل على ثلاثة محاور العقل والذاكرة ثم تقوى الله. وهذا للتذكرة.


  12. #12
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي آيات الإستغفار في كتاب الله وفوائده العظيمة والتى فيها الحل لكل ما نعاني منه

    آيات الإستغفار في كتاب الله وفوائده العظيمة والتى فيها الحل لكل ما نعاني منه



    نتائج البحث عن كلمة " استغفروا " (8)
    البقرة - الآية 199ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ
    في الحج عندما نذهب إلى الله لإتمام فريضة الحج، قد ألزمنا الله بإستغفاره لنتذوق طعم غفرانه ورحمته.
    آل عمران - الآية 135وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَىٰ مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ
    لا يتركون الظلم أو الفاحشة تعيش لحظة واحدة معهم، فيستغفرون الله منها ويتوبوا إليه ويحولوا إصرارهم على المعصية إلى إصرارا على التوبة وعدم العودة للضلال.
    النساء - الآية 64وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلَّا لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُوا أَنفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا
    عندما تخطئ أكثر من الصلاة على نبي الله وخاتم رسله والذي به يرحمنا الله صلى الله عليه وسلم، فإن صلاتنا عليه رحمة ودعاء من الله وملائكته ومنه صلى الله عليه وسلم .
    هود - الآية 3وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُم مَّتَاعًا حَسَنًا إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ ۖ وَإِن تَوَلَّوْا فَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ
    يمنينا الله بحلاوة الإستغفار وآثاره الطيبة في نفوسنا، وفي حياتنا الدنيا ثم في الآخرة، ثم يذكرنا بأن هناك أهل فضل وهم أصحاب الإحسان في كل شيئ. فأحسنوا يحسن الله إليكم.
    هود - الآية 52وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَىٰ قُوَّتِكُمْ وَلَا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ
    الإستغفار سببا لمزيد من النعم، ومزيدا من القوة الإيمانية والبدنية والحربية، وعدم الإستغفار بخشوع وندم يدخلك في زمرة المجرمين.
    هود - الآية 90وَاسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ ۚ إِنَّ رَبِّي رَحِيمٌ وَدُودٌ
    الإستغفار بصدق وبعزم وبإصرار على ترك المعصية يجعلك تنعم برحمة الله تبارك وتعالى وبوده.
    نوح - الآية 10فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12) مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13)
    والله إن في هذه كفاية لمن كان له حس وقلب وعقل وقليل من الإنسانية التى فقدناه في اتباعنا لغير الله ورسوله.. هنا في هذه الآية نجد كل ما هو عكس ما نمر به الآن من عذاب وجوع وقلة حياء وظلم ونقص في كل شيئ.. فلو استغفرنا ربنا لأذهب عنا كل تلك النقم وبدلها بما اشتملت عليه الآية الكريمة من نعم.
    المزمل - الآية 20۞ إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَىٰ مِن ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِّنَ الَّذِينَ مَعَكَ ۚ وَاللَّهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ ۚ عَلِمَ أَن لَّن تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ ۖ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ ۚ عَلِمَ أَن سَيَكُونُ مِنكُم مَّرْضَىٰ ۙ وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِن فَضْلِ اللَّهِ ۙ وَآخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ ۚ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا ۚ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا ۚ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ
    آية بدأها العلي العظيم مخاطبا نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم ليلفت نظرنا أنه سبحانه يخاطب أمة محمد عليه وعلى آله الصلاة والسلام... فمنا الآن من يضربون في الآرض، ومنا من يقاتل في سبيل الله، ومنا المرضى، فعل كل من لم يدخل في هؤلاء أن يقرأ ما تيسر من القرآن وكل ما أمر به الله من صلاة وزكاة واستغفار لعله ينصرنا ويوحد شمل أمتنا.
    ينادي الله تبارك وتعالى على أمة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ليستغفروه، فأوضح لهم فوائد الإستغفار العظيمة التى فرطنا فيها وأصبحنا نستغفر ربنا وكأننا نلعب في الحارة في {!!!!} إنتبهو أيها السادة فإن العالم كله الآن ينقسم إلى فريقان، فريق في الجنة وآخر في النار، فاستغفر ربك وحدد موقفك قبل فوات الآوان..


  13. #13
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي الصبر على الطاعة من أفضل أعمال البرّ



    بسم الله الرحمن الرحيم ..
    الصبر على طاعة الله، هي درجة عالية جدا، هي لعباد الله الذين هم جنود لله في أرضه، سمتهم الصبر ومنهجهم في الصلاة، رجال يكلفهم الله بأعمال الخير التى تخدم خلق الله ... وخصص لكل من يريد أن يحذو حذوهم ويسير على نهجهم نداء خاصا بهم، وجعله ثاني نداء من رب العالمين لعباده المؤمنين .. قال تبارك وتعالى :
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)

    جمع لهم المولى عز وجل الصبر مع الصلاة.. فالصبر أكبر عطاء، وهو ضياء، وهو أعلى درجة في الإيمان، وهو صفة من صفات العلي العظيم فهو سبحانه وتعالى الصبور، ثم قرنه مع الصلاة، التى رفع إليه المولى عز وجل خاتم الأنبياء والرسل والذي بعثه بالحق هدى ورحمة للعالمين، دعاه إلى ما فوق سبع سماوات، حيث لا يسمح لمخلوق بالإقتراب، وعاد نبينا بخمس صلوات في اليوم والليلة، صلاة كان من عظم شأنها أن فرضها الله في علاه فوق سبع سماوات...فمن يتخذ من الصبر والصلاة طريق ومنهجا ومطية فاز بمعية الله العلي العظيم له، معية لا فراق بعدها، ومعية لا هبوط بعدها، ومعية تجعل من يحظى بها في علو دائما، ... اللهم أجعل قرة أعيننا في القرب منك بصبر وصلاة ترزقنا إياها فنسعد بمعيتك وقربك.. ربي سبحانك لا إله غيرك ندعوك ونحن الفقراء إليك، وندعوك وأنت العلي العظيم، وندعوك فلا إله غيرك، فانعم علينا بهدى لا ضلال بعده أبدا، وبرحمة لا شقاء بعدها أبدا، وبصلاة لا بعد بعدها أبدا، أدعوك لكل من قال لا إله إلا الله، ولكل من كان على دين نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ولكل من اتبع ملة ابراهيم حنيفا، ولكل من صلى على نبيك صلى الله عليه وسلم، ولكل من قرأ هذه وقال آمين.....


  14. #14
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي



    عندما يقول العبد اللهم أنت ربي، فقد استسلم لله رب العالمين، وقد نزع من عقله وقلبه كل ما سوى الله، وقد عرف ولمس ورأى وآمن أن سعادته في قربه من الله، وأن في البعد عن مولاه هو الشقاء بعينه، وعندما يقول العبد لا إله إلا أنت، فهو يطرد الشرك من قلبه وعقله وكل كيانه، وعندما يقول خلقتني وأنا عبدك، فإنما يذكر نفسه أن ربه هو سيده، هو الذي خلقه، وقد حقت عليه عبوديته، فلا يعبد إلا الله ربه وخالقه، وعندما يقول العبد: وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، فإنما هو يجدد عهده وميثاقه مع الله وفي نفس الوقت يذكر نفسه بما عاهد الله عليه، وبقوله ما استطعت، فإنه بذلك يطلب العون من ربه وخالقه وسيده الذي لا إله غيره، وعندما يقول أعوذ بك من شر ما صنعت،فإنما هو يستعيذ بالله من وبال ذنبه وسوء صنعه، ويستعيذ من عاقبة ذلك بالله العلي العظيم، وعندما يقول العبد أبوء لك بنعمتك علي، إنما هو يتوجه إلى الله معترفا بنعم الله ومستسلما لقضاء الله، وحامدا وشاكرا لكل ما أنعم الله به عليه، وعندما يقول وأبوء بذنبي فاغفرلي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، هو قد اعترف بكل كيانه وبكل ما آتاه الله من نعمة السمع والبصر والفؤاد بأنه لا يغفر الذنوب إلا الله...


  15. #15
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي


    الإستغفاريخرجك من الظلومات إلى النور، فأنت إن استغفرت الله بصدق فهو سبحانه وليك، يتولاك برحمته ورعايته ووده وغفرانه، يهديك صراطه المستقيم، تستشعر الله في قلبك، تحبه ثم تطيعه، ثم لا تنقطع عنه لحظة واحدة.... الإستغفار ليس بأن تنقل كلمات وترددها، الإستغفار هو حالة الغريق الذي يتمسك بكل قوته بحبل نجاته، فالإستغفار هو حبل النجاة، نجاتك من نفسك ومن الشيطان ومن الهلاك ومن المعاصي ومن الغفلة ومن غضب الله ومن كيد الكائدين وسوسة الشياطين من الجن والإنس.... هذا هو الإستغفار... أن تعيش حياتك كلها مع الله، وليس مع أحد سواه، تطيعه هو وحده، فالبنسبة لوالديك أوجب عليك طاعتهم والإحسان إليهم، وبالنسبة لباقي الخلق أن تعاملهم على إنهم أخوتك، فإن كانوا مؤمنين فهم أخوتك في الدين، وفي الإنسانية هم من بني آدم فهم اخوتك في البشرية، وهكذا ترى أن الإستغفار يحلق بك إلى أعلى بحيث تكون رؤيتك للحقائق أقوى وأوضح....
    سبحانك اللهم وبحمدك أستغفرك وأتوب إليك ولا حول ولا قوة إلا بك.


  16. #16
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي







    الإله الواحد الذي لا إله غيره به آمنا وعليه توكلنا... نأخذ ما أتنا رسوله ونبيه صلى الله عليه وسلم فهو لا ينطق عن الهوى.... لقد عانينا ما عانينا من كل مصائب الدنيا لأننا تركنا كلام الله وسنة رسوله ورحنا نتبع كلام الإنس والجن,,,, هذا هو ما نتدرب عليه الآن... أن ننزع من عقولنا وقلوبنا كل ما سوى الله..... دققوا معي في الآية التالية والتى تحمل في كلمة واحدة منها كل ما يوجد في كتب مليون بل مليار بل كل الإنس والجن مجتمعين، يقول رب الناس ملك الناس إله الناس :
    اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آَمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مِنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (257) البقرة
    لقد كتبت لكم هذه الآية لأن هدفنا في هذا النادي هو محو كل ما من سوى الله ورسوله لنثبت كل ماكان من الله ورسوله في عقولنا أولا، ثم في ذاكرتنا التى اختزنا فيها كل تلك المعلومات والتى لا تساوي شيئا بالمرة بجانب كلام الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه ربه أنه لا ينطق عن الهوى... أما باقي البشر مهما كان قدرهم وإيمانهم ومكانتهم فإنهم يقعون في الهوى قصدوا ذلك ام لم يقصدوا... أرجو أن تتفهموا موقفنا في مصر وكل البلاد العربية ... تركنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وتركنا كتاب الله ورحنا نجري ونلهث وراء كتب وكلام الآخرين من الذين لمعت أسماءهم.... إن عدنا واتبعناهم مرة اخرى فلا سبيل في صلاحنا وفي تمريناتنا التى نتمرن عليها؟؟؟ هدفنا هو نزع كل ما في قلوبنا وعقولنا وانفسنا من غير كتاب الله وسنة رسوله .. ففي كتاب الله قال سبحانه وتعالى
    {وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ (38) الأنعام ، ثم بعد ذلك لم يترك رسول الله صلى الله عليبه وسلم خيرا إلا ودلنا عليه ، ولم يترك شرا في الدنيا إلا وحذرنا منه.... ثم قال لنا ربنا أمرا قاطعا ناهيا لا يقبل التأويل:{وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}.. آية حاسمة شديدة اللهجة، وتحذير قوي وحاسم وأمر، بل أوامر قوية وحكيمة من العزيز الجبار المتكبر، الذي لا إله غيره، له ما في السموات والأرض وهو العزيز الحكيم.. أمرنا بأخذ ما أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأن ننتهي عما نهانا عنه، ثم يختم المولى تبارك وتعالى بأنه سبحانه شديد العقاب...
    أرجو أن تعذروني فقد عشت الضلال وعرفت طريق النجاة منه وهو لا يمكن أن يكون بعيدا عن اعتصامنا بالله وتمسكنا بحبله وبسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وذلك ليس بالقول ، ولكن قولا وفعلا.. ونية كامنة في أنفسنا وعزيمة قوية على إصلاح أنفسنا ثم أسرتنا ثم مجتمعنا ثم أمتنا الإسلامية... وهذا لن يكون إلا بإتباعنا كتاب الله تبارك وتعالى وسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم..




  17. #17
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي الإستغفار يدلناعلى نقاط ضعفنا.. وينزع كل الظلام من قلوبنا



    شيئان في الإنسان إن صلحا صلحت بهما حياتنا،
    وإن فسدتا فسدت حياتنا،
    وهما القلب واللسان...
    أن يتكلم فينا القلب..
    أن تقول قلوبنا ما تشعر به نحو خالقها..
    أجمل ما في الحياة من مشاعر.. هو ذلك الشعور بأن الله معك.. يحبك بصدق.. أن تشعر أنت أن الله معك برعايته، يحفظك ويصونك وينور لك حياتك كلها،لابد لنا من تفريغ قلوبنا.. تفريغها من كل شيء.. حتى من اسمك وشخصيتك وطموحاتك، وآمالك، لابد وأن ندخل على الله وقلوبنا ليس بها غيره سبحانه، هنالك فقط نشعر بالسعادة التى افتقدتها البشرية المنهمكة في أوحال الحياة، وزينتها الزائفة... ليس معنى كلامي أن نترك الدنيا ونجلس في صومعة .. أبدا أبدا.. عندما قلت لكم عليكم بإعمال عقولكم في الإستغفار.. كان هدفي هو أن تدلنا عقولنا على الحقائق الثابتة في الكون.. وهي أن الله هو خالق كل شيء، وأن أمر سعادتنا وشقاءنا بين يديه.. فنلجأ إليه بعقولنا.. ثم نرتمي بين يديه بقلوبنا خاشعين حامدين مستغفرين نادمين على كل ما مضى من عمرنا بعيدا عن ذكره وتسبيحه...
    المرحلة القادمة مهمة جدا... سنعطي لعقولنا فرصة أخرى لتعرف دورها الحقيقي في الحياة... وعندما نرى الحقائق الثابتة في الكون رؤية واضحة بغير شك ولا ريب.. حينئذ ستخشع قلوبنا.. سنزرف الدمع خشوعا وندما.. ستطرد قلوبنا تلقائيا كل ما هو سوى الله.. لن يبقي فيها إلا حبنا لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم ولكل أنبياءه ورسله وأولياءه وعباده الصالحين... لقد فرحت اليوم مرتين.. مرة عندما هداني الله للآية التى سنبدأ بها التمرين القادم إن شاء الله،
    تحضرني آية الآن عن الفرح .
    .{
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57) قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ(58) }يونس


    النور يبدأ في قلب الإنسان كالشمعة، تتأثر بكل ما يجري حولها من تيارات الفكر والهوى.. لذلك وجب علينا أن نحافظ على هذا النور حتى لا تطفئه تيارات الظلام..




  18. #18
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي


    هدفنا هو تقوية نقاط الضعف فينا لنعبد الله على مراد الله، ونعمل على ثلاثة محاور رئيسية وصى بها الرحمن عباده الكرام، ألا وهي العقل والذاكرة وبهما معا ندخل على تقوى الله... نقوم بتمرينات عقلية بأن يعمل العقل في تفكر وتدبر كلمات الإستغفار لكي نستشعرها بقلوبنا ونعيش معها كوسيلة نتقرب بها إلى ربنا...فالإستغفار هو طريقنا إلى النور، وهو وسيلتنا ليخرجنا من ظلومات الوهم إلى أنوار المعرفة.. فهنيئا لمن إمتطى الإستغفار بغاية الوصول إلى رضى ربه..
    هناك نقاط ضعف فينا.. وتضعف أكثر مع الوقت من أثر ما يتراكم عليها من هموم الدنيا ومشاغلها... ومهمتنا هنا في النادي هو عمل تمرينات لكل نقطة ضعف نكتشفها فينا.. والذي يسهل لنا عملية أكتشاف عضلاتنا التى ترهلت وضعفت هو عقلنا.. والوسيلة المثلي لهذا هو الإستغفار.. نستغفر الله ونسرح بعقولنا في الماضي والحاضر والمستقبل ليظهر لنا العقل فيما أخطأنا فنستغفر... كما إن الإستغفار يخرجنا من ظلومات الوهم والجهل إلى أنوار المعرفة والعلم.. عليك بالإستغفار وليكن لسانك دائما رطبا من ذكر الله.. الإستغفار سيحملك إلى مناطق في قلبك قد أهملتيها مع الزمن، سيدخل الإستغفار إلى تلك المناطق في قلبك، فيوقظها.. وتتنبه لما قصر فيه قلبك.. فأستغفر.. وقد ظهرت نتائج الإستغفار عند كثير من الأعضاء.. وأنا واثق أنك لن تتأخر كثيرا في اللحاق بنا.. عليك بالإستغفار بكل كيانك، بعقلك ومشاعرك وقلبك وفي النهاية ستخشع نفسك وتستسلم عندما تذوق حلاوة الإستغفار، فهو من العبادات المحببة إلى النفس.


  19. #19
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي مزيدا من الإستغفار فهو طريقك الوحيد إلى النور، وهو وقاية لك من العذاب


    مزيدا من الإستغفار فهو طريقك الوحيد إلى النور، وهو وقاية لك من العذاب



    فَتَلَقَّى آَدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (37) البقرة
    هذه الكلمات هي
    {رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ (7:23)}
    فتاب الله عليه، وغفر له ذنبه إنه تعالى هو التواب لمن تاب مِن عباده، الرحيم بهم.

    هذه الآيات الكريمة تدلنا على أن هناك إتصال بين العبد وربه... يتوب العبد إلى الله ويستغفره فيغفر له ربه ويظهر له في نفسه علامة مغفرته سبحانه وتعالى فهو أرحم الراحمين...
    إذا هناك علامات لقبول التوبة فهل شعرت بها؟
    بعض الأعضاء أكرمهم الله، قد قصو علينا ما حدث لهم نتيجة إستغفارهم.. قد يظن البعض من كثرة ما يقوم من عبادات المفروض أنها تقربه من الله ، يقف عند ذلك، وتستمر حياته في روتين لا ينقطع، ويعتبر كالنائم يحلم، ثم يقذف الله عليه شيئا يوقظه، في نفسه أو ولده، أو عمله، أو إلى آخر كل ذلك مما يصيبنا في حياتنا اليومية...
    فالإستغفار يا سادة هو مطيتك إلى النور... فإن شعرت بشيئ من الظلام في حياتك، فعليك بمزيد من الإستغفار...
    المصائب على اختلافها تأتينا من الظلام..

    إن لم يحملك إستغفارك إلى الخشوع... فأنت في حاجة شديدة لمزيد من الإستغفار
    إن لم تبكي وأنت في حضرة الله، وإن لم يوجل قلبك ويهتز كيانك عند سماعك لكلام الله، وإن لم تخر ساجدا داعيا ربك ومتذللا له عندما ترى الموت وقد حل بأحد الناس، فأنت بحاجة إلى مزيد من الإستغفار.
    وعندما تهاجمك المشاكل والمصائب والأحزان، فهذا معناه أنك في حاجة للرجوع إلى الله، لأنك عندما تكون في جنب الله، تعبده وتصبر لعبادته، وتذكره وتصبر على ذكره، وتدعوه خوفا وطمعا وجهرا وخفية، تكون في معية الله فلا تجرؤ عليك المصائب.
    أخي في الله إن لم تصدقنيى فعش دقائق مع آيات الله التى ساقها الله تبارك وتعالى لك اليوم فهي رزقا حسنا لك فخذه بقوة ولا تفرط فيه...يقول تبارك وتعالى في محكم آياته:
    كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آَيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (151) البقرة.
    بدأنا برسول الله صلى الله عليه وسلم ، فصلي عليه ثم استغفر ربك لكل مرة سمعت ذكره ولم تصلي عليه، وإن أردت الزيادة فقل اللهم صل وسلم وبارك على نبيك ورسولك في كل مرة سمعت ذكره ولم أصل عليه، وصل اللهم وسلم وبارك على نبيك ورسولك محمد في كل مرة جاء ذكره على مسامع أحد أولادي ولم يصل عليه، وهكذا تجد نفسك وقد دخلت بصلاتك على نبيك أشرف وأطهر الخلق صلى الله عليه وسلم في حضرة ربك ونبيه... فتنعم وتسعد وتصلي عليك ملائكة الرحمن وتنعم بغفرانه .. الآن إلى الآية التالية على تلك الكريمة:

    فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ (152) البقرة
    فاذكر ربك كما أمرك ويكون لسان حالك تأدبا مع ملك الملوك الذي يهب الملك لمن يشاء وينزع الملك ممن يشاء، يكون حال لسانك معه سبحانه.. ربنا أمرتنا أن نذكرك وقد بدأت أنت سبحانك بذكر نبيك فصلينا عليه ثم ذكرناك... فتقبل منا واغفر لنا إنك أنت الغفور الرحيم، ثم أن شكر الله على نعمه الظاهرة والباطنة يخرجك من الكفر{وَلَا تَكْفُرُونِ }
    الآن أنتبه معي جيدا، وافتح أذان قلبك، واستحضر فيه العلي العظيم، لأن الآية التالية فيها حصنك ونجاتك، إن كنت في زمرة من شملتهم الآية فهنيئا لك بمعية ربك، معية فيها نجاتك من النار، ومعية ترفعك لأعلى الدرجات، ومعية تسمو بك وترقى إلى حيث لا يعلم مداه إلا الله، وإن لم تكن ممن ذكرتهم الآية فخر لله ساجدا وأدعوه بكل قوتك أن يجعلك منهم.. فأنتبه رحمك الله وإيانا...

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)
    أخي في الله .. هل أنتبهت لترتيب الآيات ؟ سأعيدها كاملة على مسامع أعضاءنا الكرام.. فربما دخلنا بإذن الله وبفضله في زمرة من شملتهم آيات الرحمن المحكمات...
    كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آَيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (151) فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ (152) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153) البقرة.
    هل لاحظت التدرج في الآيات؟ ذكرنا المولى عز وجل بأن فينا رسوله صلى الله عليه وسلم، يتلوعلينا آيات الرحمن، وقد علمنا الكتاب والحكمة، كما علمنا ما لم نكن نعلم وهذه لنا الآن...
    ثم بعد العيش مع ذكرى رسول الله صلى الله عليه وسلم، تأخذنا الآية مباشرة لذكر الله، ذكرا كثيرا، ثم يحملنا ذكر الله تبارك وتعالى إلى أكبر عطاء من الله وأعظم ما في الوجود من نعم ورحمة وبركات لا يعلم مداها إلا هو سبحانه.. ألا وهما الصبر والصلاة... فقد جمع الله تبارك وتعالى بينهما إلى يوم القيامة، فهنيئا لمن دخل بهما على ربه..
    أقرأوا عن الصبر وعن الصلاة في كتب علماءنا الأفاضل، وستجدون العجب، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الصبر أنه ضياء، وقال أيضا أن الصبر أكبر عطاء، وأما الصلاة فقد فرضها الله فيما فوق سبع سموات، وهي أول فريضة تفرض في السماء، وفيها عطية رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما نقرأ التشهد الأول والثاني في صلاتنا...
    والآن سأترككم مع كلام الله، وفي حفظه ورعايته، ومع إستغفار جديد لعل وعسى نتوحد كلنا في مستوى واحد من الذكر والإستغفار.. فإن الله لا يحب أن تذهب إليه بمفردك وتترك أخاك، لهذا سنأخذ بأيد أخواننا فتتشابك الآيادي وتتوحد الوجهة والوسيلة إلى رضا ربنا سبحانه وتعالى...
    وفي اللقاء القادم بإذن الله تعالى سنعيش مع الآية رقم 154/155 من نفس السورة، ففيها مفاجآت كبيرة جدا، وكلنا بدون إستثناء سندخل في رحابها إن شاء الله تعالى... لا تتكاسل ولا تتركنا فقد بدأنا مشوارنا سويا، فلا تتخلف عنا فالله يحب أن يعبد في جماعة متحابين فيه، متعاونين في جلاله، ومتأخين في سبيله وإبتغاء مرضاته.


  20. #20
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي الإستغفار يمحو الآلام، ويداوي الجروح، ويحقق لنا أحلامنا وطموحاتنا

    الإستغفار يمحو الآلام، ويداوي الجروح، ويحقق لنا أحلامنا وطموحاتنا
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين المبعوث هدى ورحمة للعالمين صلى الله عليه وسلم
    أعرف أن كلنا عندنا ما ينغص علينا حياتنا.. واعرف أن لكل واحد فينا ألام دفينة، لا يستطيع أن يظهرها، ولا يستطيع أن يخبر بها أحدا، وهذه الآلام قد تكون عضوية أو نفسية، ...
    ومعظمها يأتينا من الآخرين، وهؤلاء الآخرين قد يكونوا قريبين أو بعيدين.. هذا يحدث لأننا أحياء، ومعنى كلمة أحياء أي مؤمنين.. فالكافر مات قلبه، فهو يحيى بلا قلب، ويرى بعينيه ولكنه لا يرى شيئا من الحق، ويسمع بأذنيه ولكن لا يسمع إلا الضلال.. وهذا لأن قلبه مات...حتى عندما يتألم فهو يهرب إلى شيطانه في البار { الحانة } يتعاطي ما يخمد فيه عقله وحسه..
    أما نحن والحمد لله فينا حياة.. وذلك لأن القرآن روح، ودعوة محمد صلى الله عليه وسلم فيها حياة، وحركة وبركة ورحمة من الله ونور وهدى..
    لكن كل من آمن بالله، معرض للنسيان، لذلك جعل لنا ربنا الإستغفار... لقد نسي آدم وأكل من الشجرة.. ولكن الله سبحانه وتعالى ألقى إليه كلمات فتلقاها آدم عليه السلام فتاب عليه ربه..
    وهنا مربط الفرس... اليوم فقط سألفت نظركم لهذه النقطة... وفي المرة القادمة إن شاء الله سنتكلم بالتفصيل الممل عن هذا الموضوع:
    لقد أخطأ آدم... شعر بخطأه... ظهرت له في الحال نتيجة خطأه... بانت له سوأتهما.. أخذ يجري يمينا ويسارا يتوارى ويداري سوأته وسوأة زوجته... والشيطان يضحك منهما، وهذا نفسه ما يحدث معنا عندما نخطئ
    لقد مر آدم بهذه التجربة لكي يفتح لنا طريق التلقي من الله عندما نخطئ... وهذا هو الفارق بين معصية آدم ومعصية الشيطان.. الشيطان تكبر وأبى ولم يستغفر ولم يتب .. أما آدم شعر بفداحة ذنبه... ولم يكن يعرف شيئا عن التوبة... فظل يجري يمينا ويسارا ولايدري ماذا يفعل... هل سيعاقبه ربه؟ هل سيطرده من الجنة؟ هل سيظل هكذا عاريا هو وزوجته؟ ماذا أفعل؟ كل هذه الأسئلة دارت بذهن آدم عليه السلام وهو حائرا نادما خائقا وجلا من ربه ومن عقاب ربه، ومستحي من نفسه فقد أكرمه ربه وأسجد له ملائكته وهو يعصاه بخطأه...
    هذه اللهفة، وهذا الجزع والخوف من عقاب ربه، وهذا الندم، وهذه الحيرة في ماذا يفعل، كل ذلك كان بابا كبيرا يعود منه آدم إلى ربه..
    فألقى إليه ربه بكلمات ... فتلقاها آدم متلهفا ومتشوقا وشاكرا وحامدا لله أن علمه كلمات يتوب بها إلى الله... وتاب عليه ربه ... وجعل من التوبة والإستغفار طريقا للعودة إلى الله...وذلك لكل بني آدم
    هل عرفتم الآن قيمة الإستغفار؟... إنه هو طريق عودتك إلى النور، وهو طريقك المؤدي إلى راحتك النفسية، وهو وسيلتك للوصول إلى الله العلي العظيم .. هو المسكن الطبيعي لكل ما لدينا من آلام... وهو وسيلتنا المؤكدة لتحقيق أحلامنا وطموحاتنا وأحلام أولادنا وصلاحهم وهداهم، هم وكل من نحب في الله...
    ولكن بالصبر والصلاة والعزيمة على الرشد.
    إلى لقاء قريب أستودعكم الله... عيشوا كلمات الله في كتابه الكريم
    وأقرأو سيرة افضل خلق الله وخاتم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وسلم
    ثم انتظروني فلكم من الله فتح قريب إن شاء الله


 

 
صفحة 1 من 21 1234567891011 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.



حماية المنتدى من اكساء هوست