العاب فلاش

                   
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 35
  1. #1
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي انت المسئولة عن إبنك


    أنت المسؤولة عن ابنك(1)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على المبعوث رحمة بالعالمين , وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
    المقدمة :

    أخيتي الأم من أجلك أعددت هذه السلسلة بعون من الله , وما كنت لأهتدي لهذا الأمر لولا أن هداني الله عز وجل , إليك أيتها الأم العاقلة , إليك اخيتي الأم الناجحة بإذن الله عز وجل , إليك عزيزتي الأم الطموحة , إليك يامن تربي الأجيال , إليك يا نصف المجتمع ومربية النصف الآخر .

    إليك أيتها المدرسة التي تخرج الأجيال إليك ومن أجلك ألفت هذه السلسلة , ومن أجل طفلك , طفل اليوم ورجل الغد .

    أتمنى أن تستفيدي منها أخيتي , وتسألي لي المغفرة .

    فإن أصبت فبفضل الله وإن أخطأت فمن نفسي .

    وأعتمدت في أغلبها على ترجمة بعض الأبواب من كتا ب (( أربي ابني )) باللغة الفرنسية للكاتبة الفرنسية المعروفة : لورانس بيرنود و أضفت بعض التجارب الإجتماعية الناجحة , وطبعا أخذت من أسس التربية الدينية .



    منقول للفائدة


    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




  2. #2
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي

    نصائح عامة :
    أولا أنصحك أخيتي بالإهتمام بالرضاعة الطبيعية , حتى وإن كنت موظفة , وحبذا لو دامت أطول وقت ممكن أخيتي .
    لأن فيها سلامة صحتك , وسلامة صحة ابنك فهي تعطي لجسمه قوة ومناعة . بالإضافة إلى كونها تؤسس علاقة متينة بينك وبين طفلك منذ أول يوم, وهذه العلاقة الحميمية الودية لا تكون إلا من نصيبك أنت مع طفلك , تقرئينها في عينيه وفي ابتسامته وفي حركاته معك , إنها تختلف عن تعامله مع الآخرين . فحتى الأب أحيانا يلاحظ أن الطفل متعلق بأمه أكثر , بفضل الرضاعة الطبيعية , بخلاف الطفل الذي يعتمد على الحليب الإصطناعي فقد تجده يساوي بين أمه وغيرها وقد يميل للغير أحيانا أكثر كلما تخلت الأم على مسؤولياتها نحوه .

    أختي الكريمة لا بد من أن تعتني بطفلك بنفسك , حتى وإن كنت موظفة .
    قد تتساءلين أختي الأم الموظفة كيف ذلك وأنا مقهورة خارج البيت وداخله ,وإليك أهدي مايلي :

    أيتها الأم الحنون , أخاطب فيك عاطفتك وقلبك وضميرك , لا تغادري البيت حتى تدعيه شبعان نظيف وفي مكانه المعتاد, والأهم أن تتركيه في يد أمينة, وليس في يد أي شغالة, وكأنك تريدين التخلص منه للذهاب لأمر أهم منه . ولهذا على الأم الموظفة أن تهيئ لابنها حاضنة أو مربية حنونة حليمة و مدربة على الإعتناء بالأطفال . قبل العودة إلى عملها بعد الولادة, وقد يكون إحضار الحاضنة أو المربية يؤثر عليك ماديا , أقول لك لاتهم المادة لأن ابنك أغلى وأهم , وأرى أن إحضارها في الثلاث سنوات الأولى ضروري . أتمنى أن لا تشغليها بمهمات أخرى عندغيابك عن البيت حتى لا يكون ذلك على حساب ابنك , اللهم إن كان نائما , وإن لم تؤدها فلا تلوميها .

    ومع ذلك لابد من أن تكونين أنت من تحددين نوعية الأكل وكميته و الوقت الملائم خاصة في السنة الأولى و الثانية . ولابد من الإحسان لهذه الحاضنة حتى لا تحقد على الطفل مع التغاضي عن عيوبها التي لا تضر بمصلحته .

    حبذا لو جئت مرة أو مرتين إلى البيت دون الوقت المعتاد أو لو بعثت أمك او أختك لزيارتها هي والطفل زيارة ودية.

    كما أتمنى عند عودتك إلى المنزل أن تسعدي أنت باحتضان طفلك وبخدمته , قد يشغلك , لكن تلك مسؤليتك الأولى أختاه .لما تدعيها لغيرك ومعلمنا صلى الله عليه وسلم قال : (( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته )) .

    دعي الحاضنة تستريح بالليل واهتمي أنت بطفلك .
    اتبعي نظام التطعيمات كلها التي ينص عليها طبيب الأطفال . قد عاينت حالات لا تهتم الأم فيها إلا بالتطعيمات التي تقدمها المصحات الحكومية, وقد لا توفر المصحات الحكومية كل التطعيمات اللازمة في بعض المجتمعات .وهذا يشكل خطرا على صحة الطفل في المستقبل .
    أما إن كنت ربة بيت فالأمر سهل بكثير بحيث ترعين طفلك بنفسك .

    وأما إن كنت تعملين وشغلك في بيتك , فأنذاك يكون ضروريا إحضار الحاضنة ويسهل عليك مساعدتها ومراقبتها والإقتراب من ابنك أكثر , لكن أتمنى أن لا تغلقي عليك مكتبك إلا للضرورة القصوى , حتى لا يكون عملك داخل البيت كعملك خارجه .فالطفل وخاصة في الثلاث سنوات الأولى في حاجة ماسة لأمه أكثر من غيرها .


    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




  3. #3
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي


    الرضاعة :
    عليك أختي الأم , وقت الرضاعة بالجلوس في وضع مريح , وحبذا لو أخذت كأس كبير من الماء قبل إرضاع الطفل , حتى تتفادي إزعاجه بشربك للماء أثناء الرضاعة, مع مراعاة رفع رأسه شيئا ما بيدك , ولا تنسي أن تغيري وضعه مرة يرضع من اليمين والثانية من الشمال حتى لا يتجمع الحليب في جهة دون الأخرى .
    عند الإنتهاءمن الرضاعة اجعلي وضع الطفل مستقيما وكأنه يطل من ظهرك مع تحريك يدك على ظهره عدة مرات , من أجل إخراج الهواء الذي من الممكن أن يكون ابتلعه مع الرضاعة .

    سؤال يطرح أحيانا : هل نغير للطفل ( الحفاظ) قبل الرضاعة أم بعدها ؟

    الجواب :

    قبل الرضاعة يكون الطفل جائع , وألم الجوع يسيطر على أعصابه إذن الأولى بعد الرضاعة.

    وللإشارة حليب الأمة يمكن أن يحفظ في الثلاجة ليعطى للطفل حين غيابها على أن لا يتجاوز في الثلاجة مدة أقصاها 24 ساعة , وأن يأخذ بطريقة سليمة( الجهاز موجود في الصيدليات ) ويوضع في رضاعة معقمة , وتقوم الحاضنة بتدفئته قبل تسليمه للطفل , هذا لمن أرادت أن تعتمد على الرضاعة الطبيعية 100% وهو الأفضل .


    سؤال : هل تقوم الأم ليلا لتغير للطفل أو لإرضاعه ؟

    الجواب : نعم لو طلب ذلك .

    وكيف يطلب ؟ من بكائه , حركاته ونظراته تفهم الأم طلباته .

    كيف تعرف الأم أن الحليب كاف للطفل؟

    الطفل الذي يكتفي يكون لونه وردي , بعد الرضاعة وينام بسهولة نوم عميق ويكون مبسوطا يظهر ذلك في ابتسامته وحركاته . ومن جهة أخرى يعرف في نموه فالطفل في الأشهر الأولى ينمو بإذن الله بسرعة .

    وإلا فأول العلامات التي تدل على أن الحليب لا يكفي لرضاعة الطفل , بكاؤه بعد الرضاعة ثم إصابته بالإمساك . وفي هذه الحالة يجب على الأم أن تستعين بالحليب الإصطناعي بالإضافة إلى الرضاعة الطبيعية على حسب حاجة الطفل.


    وللإشارة قبل مغادرة موضوع الرضاعة نتكلم شيئا ما عن حالة الرضاعة الإصطناعية ولا نحبدها إلا للضرورة القصوى , آنذاك يجب التشديد في تعقيم الرضاعة , والماء المستعمل , واحترام المقادير والأوقات المنصوص عليها ونوعية الحليب من طرف دكتور الأطفال , مع عدم إغفال إعطاء الطفل الماء بين الفينة والأخرى بخلاف صاحب الرضاعة الطبيعية يشرب أقل .

    وفي هذه الحالة , أي كان يستطيع أن يرضع الطفل, مع مراعاة وضعه ووضع الطفل , ومع مساعدة الطفل على إخراج الهواء المتسرب أثناء الرضاعة . ولابد من صب نقطة من الحليب على ظهر اليد للتأكد من حرارته ( يجب أن يكون دافئا ) قبل تسليمه للطفل .


    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




  4. #4
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي

    الأم المرضعة هل تتبع نظاما نظاما غذائيا معينا ؟.
    نعم تشرب كمية كافية من الحليب ومشتقاته لحاجتها وحاجة الطفل للكالسيوم والفسفور.
    تأكل الحبوب من أجل كربهدرات لإعطائها وإياه الطاقة الكافية.

    تأكل السمك ,اللحم , البيض من أجل البروتينات التي تحتاجها وإياه .

    أيضا الفواكه من أجل الفيتامنات , والخضر من أجل الأملاح المعدنية وعلى الأقل تشرب 3 ليتر من السوائل يوميا , لأن نسبة الماء في حليب الأم تصل إلى 90% ولهذا كان لابد من تعويضها . كما على المرضع أن لاتغفل وجبة الفطور .

    وأن تأخذ قسطا من الراحة , مع تفادي الإرهاق والتعب قدر الإمكان يمنع على المرضع أخذ أي دواء بما في ذلك المسكنات والفيتامنات والمنومات ....

    بدون استشارة دكتورة نساء.

    كما يمنع عليها التدخين والإفراط في شرب القهوة والشاي .( ويمنع منعا كليا على المرضع طبعا المخدرات والمسكرات , وما ولاها ) .

    وعليها أن تكثر كما قلنا من الخضر والفواكه والسوائل لتجنب الإمساك مع الرضاعة .
    هل هناك وجبات محددة لكي يفرز الحليب بكمية كافية , لأن بعض النساء يشتكين

    من قلة الحليب رغم كل المحاولات ؟ .

    الجواب : لا, لم يلاحظ ضابط في هذا الأمر خاصة , إذن كمية الحليب الطبيعي ترجع للقدرة الإلاهية ولرزق طفل دون آخر .


    سؤال في حالة إصابة الأم بحالة مرضية, هل تستمر في عملية الرضاعة أم تتوقف؟

    الجواب : عند الدكتورة التي تحدد مرضها والأدوية التي عليها أخذها هل تتوافق مع الرضاعة أم لا ؟ .

    كما يمنع عليها التداوي بالأعشاب أو استعمالها بطريقة عشوائية دون استشارة الدكتورة . وحبذا لو تستمر مدة الرضاعة أطول مدة ممكنة إذا لم يكن هناك مانع .
    .


    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




  5. #5
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي

    الفيتامينات والأدوية :

    سؤال يطرح :متى نسلم للطفل فيتامين د أو الحديد ؟ .
    الجواب :

    إذا أمر الدكتور بذلك , وكذلك في سائر الأدوية لا تعطى للطفل إلا تحت إشراف الطبيب .

    ولابد من أن يكون مخفض الحرارة موجود في البيت و وتأخذه معها الأم في حالة السفر أو الذهاب للنزهة مع أغراض الطفل , للتحكم في درجة الحرارة في حالة ارتفاعها فجأة في انتظار الذهاب إلى دكتور الأطفال , لأن التهاون في تخفيض حرارة الأطفال يؤدي إلى عواقب وخيمة إذا وصلت إلى الأربعين درجة أو تجاوزتها نسأل الله العفو والعافية .

    وسوف نتكلم بالتفصيل فيما بعد عن أسباب ارتفاع الحرارة وعن سبل السيطرة عليها .

    وعامة يجب مراقبة طول الطفل و وزنه فإن كان ينمو باستمرار , فهو بصحة جيدة وإلا لابد من استشارة دكتور الأطفال , وللإشارة غالبا ما يكون الطفل الذي يعتمد على الرضاعة الطبيعية , ينمو وينعم بصحة جيدة

    ولهذا أوصيك أخيتي بالإلتزام بها ما استطعت .



    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




  6. #6
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي

    كيف ومتى يبدأ الغذاء المتنوع ؟

    من الممكن الإعتماد على الحليب الستة أشهر الأولى دون إضافة الغذاء المتنوع .
    .
    كما يمكن إضافة الغذاء المتنوع في الشهر الرابع , أي بعد120 يوم من ولادته .

    وللإضافة فإن الغذاء المتنوع ينمي عند الطفل حاسة الذوق , وحاسة الشم , ويبدأ

    الطفل يميز بين ألوان الأطعمة , وهل هي سائلة أم لا ؟ . كما يبدأ يحاول مضغ الطعام .

    كما يبدأ في هذه الفترة النمو البسيكولوجي و الإجتماعي عند الطفل , حيث يكون في

    هذه الفترة متمكنا من الجلوس , وقد يساعد في التغذية أو يحاول ذلك بمحاولة مسك

    الملعقة أو الرضاعة بيده .



    نوعية الغذاء :


    في الشهر الرابع :

    بالإضافة إلى الحليب تضاف شوربة الخضر المطحونة في الزوال .

    وآخر وجبة في الليل تكون عبارة عن حليب + حبوب(يمكن تجهيزها في البيت وهذا ما

    نفضل أو شراء الجاهزة وهي ومتنوعة في الصيدليات ).

    وباقي الأوقات يستمر على الرضاعة كما اعتاد من قبل .

    في الشهر الخامس :

    بعد حليب الصباح يمكن تسليمه - حليب+ حبوب- كوجبة بين الفطور والغذاء(حوالي التاسعة

    والنصف إلى العاشرة صباحا ) .

    قبل الغذاء بنصف ساعة يشرب الطفل عصير برتقال خفيف مع قليل من السكر (بمقدار :

    نصف برتقالة في كأس من الماء ) .

    و يضاف الجزء الأصفر من بيضة مصلوقة , أو مايعادل 20غرام ( ملعقة كبيرة) من السمك

    الأبيض المصلوق , أو ما يعادل 20غرام (ملعقة كبيرة) من اللحم بعد أن ينضج جيدا (لوحده

    على النار باستعمال طيفال ) ثم يهرس في الخلاط مع شوربة الخضر كوجبة للزوال .

    وبعد الغذاء غالبا ينام الطفل , بعد أن يصحو يطعم إما نصف زبادي ( أي نصف دانون

    طبيعي) أو موزة مهروسة بالشوكة , أوتفاحة مطبوخة في الماء مع قليل من السكر , ثم

    تهرس في الخلاط .

    ثم في العشاء نطعمه شوربة خضر ثم فاكهة .


    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




  7. #7
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي

    كيف ومتى يبدأ الغذاء المتنوع ؟ ( 2)

    في الشهر السادس :
    تقريبا نفس وجبات الشهر الخامس , مع إضافة الكمية عوض 20غرام من اللحم الأحمر أو الأبيض تصبح 30غرام ( ملعقة كبيرة ونصف) مع إدخال الدهنيات على شكل الجبنة (كرويير , موجودة في الأسواق) وذلك بأن تخلط30 غرام من الجبنة مع الشوربة عوض اللحم الأحمر أو الأبيض أوالجزء الأصفر لبيضة مصلوقة , وعوض الزبادي الطبيعي( دانون طبيعي ) يمكن أن نقدم للطفل الزبادي 40% من المادة الدهنية .

    ويمكن عوض التفاحة أن نقدم للطفل أنواع أخرى من الفاكهة , تهيء بنفس الطريقة إذا رغب فيها الطفل ولو أن أغلب الأطفال يفضلون التفاحة , وبالنسبة لمن تسلم للطفل سيريلاك فالأولى تنويعه خاصة في هذه الفترة .


    إذن تصبح الوجبات في الشهر السادس كالتالي :


    في الصباح الحليب.

    ثم الحبوب أو سيريلاك كوجبة بين الفطور والغذاء .

    في الزوال الخضر المهروسة ( لم تعد شربة سائلة ) مع اللحم الأحمر أو الأبيض أو الجبنة أو الجزء الأصفر لبيضة لمصلوقة وطبعا قبله بنصف ساعة عصير فواكه بعد الغذاء غالبا ينام الطفل , لما يستيقظ يتناول فاكهة أو نصف زبادي مع 40% من الدهنيات .

    في الرابعة مساء تقريبا نسلمه الحليب .

    في العشاء شوربة خضر ثم بعدها فاكهة أو نصف زبادي .

    ويمكن أن نحضر البطاطس المصلوقة والمهروسة مع حليب البقر الطويل الأجل ( معقم) مع القليل من الملح و الزبدة عوض الخضر في الغذاء , أغلب الأطفال يحبونها ولو مرة في الأسبوع .

    وابتداء من الشهر السادس يمكن أن نعود الطفل على استعمال الكأس لشرب الماء أو العصير .



    الشهر السابع :


    يضاف البسكويت ليمزج مع الحليب في الرابعة مساء ويمكن أن نسلم للطفل جزء من البسكويت يمسكه بيده ويحاول فرك أسنانه به , لكن تحت مراقبتنا حتى لا يختنق بوضعه كله في فمه , وتبقى الوجبات كما هي في الشهر السادس لكن مع تزويد الكمية .



    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




  8. #8
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي

    كيف ومتى يبدأ الغذاء المتنوع ؟ (3)

    الشهر الثامن :
    يضاف الأرز مطبوخ جيدا مع قليل من الزبدة أو جبنة كرويير مفرومة كوجبة للغذاء , المكرونة الصغيرة تضاف للخضر , وتضاف الجبنة البيضاء القليلة أو المتوسطة الدسم .


    وتصير الوجبات كالتالي :

    الشهر الثامن :

    في الصباح الحليب

    حوالي العاشرة الحبوب (أو سيريلاك للمضطرة)

    قبل الغذاء بنصف ساعة عصير فواكه

    في الزوال : خضر مع اللحم أو الجبنة أو الجزء الأصفر للبيضة المصلوقة

    مهروسة في الخلاط , أو الأرز مع الجبنة المفرومة كما قلنا سابقا .

    بعد الغذاء غالبا ينام الطفل لما يستيقظ نطعمه زبادي أو فاكهة .

    في الرابعة مساء تقريبا نطعمه الحليب والبسكويت .

    في العشاء شوربة خضر بالمكرونة الصغيرة .


    وعلينا أن نقترح عليه الماء لأن حاجة الطفل له تزيد .


    الشهر التاسع والعاشر :



    الوجبات والمقادير لا تختلف عن الشهر الثامن , لكن مرتين أو ثلاث في الأسبوع

    نطعمه الجزر مهروس وحده , والبطاطس مهروسة كذلك وحدها , والسبانخ

    مهروسة وحدها .... من أجل أن يميز بين الخضر وأنواعها وألوانها ويحدد الأذواق ....

    وهنا تتجلى واضحة سلبية المعلبات الصغيرة الجاهزة لوجبات الأطفال في

    الصيدليات أو في الأسواق المركزية أحيانا .


    الشهرين الحادي عشر والثاني عشر :


    الوجبات هي نفسها لكن نتخلى عن الخلاط ونهرس الخضر بالشوكة كل نوع لوحده

    أفضل كما قلنا سابقا , حتى يستمتع بألولنها المختلفة ويتذوقها ويتعرف عليها أكثر أما

    الموزة فنجعل أجزاءها أكبر فأكبر , اللحم نقطعه صغيرا وهذا طبعا حسب ظهور

    الأسنان أو تأخرها , فغالبا أصحاب الرضاعة الطبيعية تبدأ أسنانهم في الظهور مع

    بداية الشهر الرابع , وبهذا يكون الطفل قادرا على مضغ طعامه .

    وفي هذه الفترة يحب الطفل أن يتناول طعامه بنفسه , فتجده يأخذ قطعة بيده وينظر

    إليها ثم يأكلها , ومن الممكن أن يخرجها ثانية مما يسبب أوساخ كثيرة لكنه

    يكون في قمة سعادته , ولهذا لابد أن نتعامل معه بحلم , ونلقنه بهدوء , لأنه مع

    الوقت بإذن الله عز وجل سوف يتعلم الأكل .

    والجديد في هذه الفترة هو أننا ممكن أن نطعمه الكورن فليكس مع الحليب للفطور

    بيضة مصلوقة كاملة , أو بيضة مفتوحة ثم مصلوقة (دون خفقها ), المربى والعسل

    مع البسكويت في الرابعة مساء. كذلك الفواكه طازجة مثل التفاح والإجاص .كما أنه

    يحب بعد إنهاء وجبته أن يحضر وجبة الأسرة , و يمكن أن نطعمه شيئا بسيطا من

    أكل الكبار ليتعود على ذوق جديد والأطفال في هذه الفترة يحبون ذلك , تلاحظين

    أخيتي إعجابه بذوق معين ولون معين من ملامحه وقد يطلب الزيادة منه ....


    وهكذا لغاية ما يتعود الطفل على الأكل تقريبا من كل الأطعمة بين الشهر الثامن

    عشر والسنتين.

    وفي كل الأعمار يظل الحليب مادة أساسية لا يستغنى عنها , مهما تنوع الغذاء .

    ولهذا لابد من أن يستمر الطفل يشرب الحليب ويتناول مشتقاته ( الزبادي , والجبنة ...) .

    الآن تعرفت أختي الأم على المراحل التي يمر بها الطفل قبل أن يتمكن من تناول

    غذاء كامل ومنوع . وما تكلمنا عنه هو متوسط الحالات عامة عند الأطفال لكن

    يمكنك أن تغيري مما سبق في الحالات المرضية باستشارة دكتور أطفال .




    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




  9. #9
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي

    ماذا تعطينا المواد الغذائية المتنوعة ؟


    * الحبوب :
    مثل القمح , الذرة , الأرز .... والمادة الأساسية الموجودة في الحبوب هي النشويات , وهي نوع من السكرالمركب الذي يصعب على مريء الطفل قبل 12 شهر.


    وتوجد في الأسواق , الحبوب الجاهزة من دون حليب أو مع الحليب المحلى أو غير المحلى مضافة إليها الفواكه أو الخضر . .....والأغلب استعمالا هي الحبوب مع الحليب التي لا يجوز تحضيرها بالحليب .

    الحبوب من غير كليتن (gluten) :

    كليتن هي بروتينات موجودة في القمح وغير متواجدة في الأرز والذرة . هناك بعض الأطفال لا يستحملون الكليتن مما يعيق نمو بعضهم أحيانا .

    ومن أجل الإحتياط نتجنب استعمال الحبوب بهذا البروتيين قبل الشهر الخامس .



    ما هي الكمية المتوسطة من الحبوب التي تعطى للطفل ؟



    منذ عدة سنوات كانت وجبة الحبوب تسلم للطفل بمقادير أكثر , لكن الحمد لله في هذه السنوات الأخيرة انتشر الوعي بفضل من الله بين فئة من الأمهات فبدأ التقليل منها إلى درجة أنك تجدين بعض الأمهات لا يطعمونها لأطفالهم تقريبا نهائيا في السنة الأولى .


    ومن أهم سلبيات هذه الوجبة أنها تعطي طاقة أكثر بسبب السكر المركب الموجود فيها الذي تكلمنا عنه سابقا , والذي يخزن في الجسم و يظهر في زيادة وزن الطفل , وليس له علاقة بالنمو الطبيعي .

    وبهذا تستنتجين أختي الكريمة , بأن الأولى عدم التركيز على وجبة الحبوب قبل الشهر الرابع وأما الحبوب التي تشتمل على الكليتن لا تسلميها لطفلك قبل الشهر الخامس , وتبدئين بملعقة صغيرة في اليوم الأول , وتتدرجين لغاية ما تصل إلى وجبة في صحن صغير للأطفال مع نهاية الشهر الثاني عشر يأكلها بالملعقة .




    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




  10. #10
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي

    * الخضر

    هي مصدر الفيتامينات والأملاح المعدنية , ندخلها في وجبات الطفل بين الشهرين الرابع والخامس , كشوربة خضر.
    عليك أخيتي أن تنتبهي بأن السبانخ والفاصوليا الخضراء لا تطعم للطفل في حالة الإسهال المصاحب لظهور الأسنان أو لحالة مرضية معينة لأنها تزيد في حدته مما قد يسبب في جفاف الطفل نسأل الله العافية لكل الأطفال .

    وملاحظة بسيطة كل الأطفال يحبون البطاطس المصلوقة والمهروسة مع الحليب والقليل من الملح و الزبدة , فلا تحرموهم منها بإضافة أي شيء فيها يفسد عليهم لذتها على الأقل مرة أو مرتين في الأسبوع .


    الجزر , هو النوع الذي يطعم للطفل بكثرة إما مطبوخا لوحده أو مع الشوربة , وكل الأطفال يحبون لونه وطعمه , ويمكن أن يتناوله الطفل مبشورا كسلطة حوالي الشهر الثامن عشر, ويمكن أن يتناول الطفل جزرة منظفة ما بين السنة الثالثة والرابعة من عمره غالبا كل الأطفال يحبون ذلك بل يشتهون تلك الجزرة .

    الجزر غني بالكاروتين التي يتحول إلى الفيتامين a .

    بالنسبة للطفل الذي يتناول الجزر كثيرا , قد يظهر وجهه وكفيه بلون بين الأصفر والبرتقالي, اطمئني أختي الكريمة ليس له أي سلبيات ويختفي بسرعة .

    والجزر يقاوم الإسهال ولهذا يحتفظ بمكانته في الشوربة اليومية للطفل ولو مع الحالات المرضية .

    وشوربة الجزر ككل الخضر إذا تجاوزت الأربع وعشرون ساعة في الثلاجة فإنها تفقد صلاحيتها .

    البطاطس , تحتوي على النشويات (20%) والأملاح المعدنية ولها دور مهم في وجبات الطفل بالإضافة إلى كونها مصدر للطاقة فحبه لها يجعله يحب ما يقدم له معها من بيض أو سمك أو لحم .....

    وقد قلنا سابقا أن الأطفال يحبون البطاطس المصلوقة والمهروسة مع القليل من الملح والزبدة .

    وابتداء من الشهر العاشر أو الحادي عشر يمكن أن يتناول الطفل القليل من البطاطس المقلية , لكن الأولى أن توضع على ورق المطبخ حتى نقلل من الدهنيات , وهي على كل حال مصدر للطاقة :

    100غرام من البطاطس المصلوقة تعطي 85 وحدة حرارية

    و100غرام من البطاطس المقلية تعطي 400 وحدة حرارية

    والأفضل تحضيرها في البيت مع القليل من الملح وعدم إطعام الطفل البطاطس المقلية بكثرة .


    ونفس الملاحظة بالنسبة لبطاطس الشيبس من الأفضل أن يقلل الطفل من تناولها ولو أن الأطفال يحبونها , فلا بد من إقناعهم بالتقليل ما أمكن منها وتعويضها بما هو مفيد وهذا يرجع إلى مدى قدرة الأم على إقناع الطفل وعلاقتها به .....

    الملفوف , غالبا الأطفال لا يحبونه بالإضافة إلى أنه عسير الهضم , ولهذا فمن المحبذ أن لا تطعمين طفلك بهذا النوع قبل الثلاث أو الأربع سنوات , وكذلك البقوليات:

    العدس , الفول, الحمص, الفاصوليا ... فإنها غنية بالبروتينات وبالأملاح المعدنية وخاصة بمادة الفسفور والحديد لكنها صعبة الهضم ولهذا من المحبذ أن لا نطعمها للطفل قبل الشهر الثامن عشر على الأقل.

    الشمندر الأحمر, يمكن أن نطعمه للطفل مبشور لحاله أو مع خضر أخرى

    ابتداء من الشهر الخامس أو السادس .

    ملاحظة هامة :

    • الخضر المطبوخة تحفظ في الثلاجة وتستهلك خلال أربع وعشرون ساعة وبعدها تنتهي صلاحيتها.

    • من الطبيعي أن براز الطفل الذي تناول الجزر تكون به جزيئات برتقالية .

    • براز الطفل الذي تناول السبانخ يكون أخضر .

    • براز و بول الطفل الذي أكل الشمندر الأحمر يكون أحمر اللون .

    • الخضر مع الطبخ تفقد جزء من الفيتامينات , لكن من الممكن أن نحافظ على أغلب هذا الجزء بالطرق التالية : بعد غسل الخضر لا تتركيها في الماء مدة طويلة , اطبخيها في القليل من الماء بعد الغليان التام مع قليل من الملح في أقل وقت ممكن , وحبذا لو تطبخ بجلدتها أي قشرتها الخارجية مثل البطاطس وكاملة أي لا تقطعيها بل اكتفي بغسلها وضعيها في الماء مع القليل من الملح بعد الغليان التام .

    • والأطفال يحبون البطاطس المطبوخة بقشرتها ويفضلون المطبوخة في الفرن ( بقشرتها طبعا تكون ألذ ). يأكلها الطفل مع القليل من الزبدة , لكن القشرة لا تؤكل طبعا لأن قشرة البطاطس تحتوي على قدر كبير من أنسيكتيسيد.

    إذن نستنتج أن الخضرلا نطعمها للطفل فقط لأنها غنية بالفيتامينات والأملاح المعدنية لكن لأنها تحتوي على قدر لابأس به من سيليلوز الضروري لإنهاء عملية الهضم في الأمعاء .

    وبجانب الخضر الطازجة هناك الخضر المعلبة سريعة الإستعمال لكن المحبذ دائما هو استعمال الطبيعي .




    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




  11. #11
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي

    الفواكه :
    الفواكه , هي المصدر الرئيسي لفيتامين c , وبذلك تلعب دورا هاما في تغذية الطفل, ونطعمه إياها في وقت مبكر , تقريبا كل الفواكه هامة لكن هناك ثلاث أنواع تناسب الطفل خاصة ولو مع حداثة عمره وهي البرتقال , الموز , والتفاح .
    .
    البرتقال : من الفواكه الغنية بالفيتامين c , وقد قلنا خلال الكلام عن الوجبات بأننا نسلم للطفل عصير البرتقال قبل الغذاء .

    الموز , غني بالنشويات ( تمثل 20 % من وزنه ) من الأفضل أن نطعم الطفل موزة ناعمة حيث يكون السكرالطبيعي الموجود فيها سهل الهضم .

    ( لأن الموزة الخضراء يكون السكر فيها لازال مركبا فتكون عسيرة الهضم بالنسبة للطفل خاصة . ).

    نطعم الطفل الموز ابتداء من الشهر الرابع أو الخامس دون إضافة السكر , يمكن أن نقدمها له بالملعقة بعد هرسها بالشوكة . والموز يقاوم الإسهال.

    التفاح , نطعمه للطفل ابتداء من الشهر الرابع والتفاح سلاح ذو حدين :

    يقاوم الإمساك إذا أطعمناه للطفل بين الفينة والأخرى بقشرته . بفضل السيليلوز الموجود في القشرة . ( يجب أن تكون التفاحة ناعمة , كما هو الحال بالنسبة لكل الفواكه ).


    ويقاوم الإسهال إذا أطعمناه للطفل بالقشرة أو بدونها مبشور بنسبة 2 ملاعق من الحجم الكبير على رأس كل ساعة ( يجب أن تكون التفاحة ناعمة )بفضل البكتين المادة التي تسمح بتجهيز المادة المجمدة التي تسحب الماء والمواد السامة .



    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




  12. #12
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي

    الفواكه ( تتمة ) :

    البرتقال , والموز , والتفاح هي الفواكه التي نطعمها للطفل خلال الستة أشهر الأولى . أما بعد الستة أشهر يمكننا أن نطعمه المشمش و البرقوق مطبوخ مع القليل من السكر , ثم مهروس .
    ملاحظة : بعض الأمهات يتوقعن أن البرقوق فاكهة خاصة للأطفال المصابين بالإمساك , عذرا فإن البرقوق يمكن أن يتناوله الطفل حتى وإن لم يكن يعاني من الإمساك , لأنه يساعد على إنهاء عملية الهضم بالأمعاء . لكن من الأولى اجتنابه في حالة الإسهال .


    وبعد الشهر السادس يمكن أن نطعم الطفل الفواكه طازجة كعصير من الأفضل قبل الغذاء , أو أجزاء صغيرة حسب ظهور الأسنان عند الطفل .

    وأشير إلى أن الفاكهة الطازجة غنية بالفيتامين cأكثر من المطبوخة , بطبيعة الحال اختاري الفاكهة الناعمة التي تقشر مثل الخوخ , الإجاص , الكيوي الذي يحتوي على نسبة من الفيتامين c أكثر من النسبة الموجودة في الليمون والبرتقال.

    وبالنسبة للسنة الثانية من عمر الطفل من الممكن أن يتناول الطفل كل الفواكه تقريبا طازجة مقطعة إلى أجزاء صغيرة ( وأؤكد على نعومة الفاكهة أي نضجها التام , وكذلك على نظافتها إذ لابد من غسلها جيدا .) .

    ملاحظة : أذكركم بأن البرقوق فاكهة مهمة لكنها ملينة ولهذا لا يجوز لنا أن نسلمها للطفل إلا بقدر معقول .

    الفراولة , في بعض الأحيان تسبب الحساسية , ولهذا أوصيك أختي الكريمة أن تسلمي أولا حبة نظيفة للطفل و تراقبي مدة كافية هل جسم الطفل تحملها أم لا, فإن تحملها جسمه الصغير زوديه و إلا فتجاوزيها .


    ملاحظة :

    * توجد الفاكهة المجمدة والتي يمكن استعمالها ابتداء من الشهر الرابع لكن المحبذ دائما هو الفاكهة الطازجة الموجودة في الفصل .


    * كما توجد الفواكه في المعلبات الصغيرة لكن الأفضل هو الطبيعي .



    المربى , ابتداء من لشهر الثاني عشر يمكن أن يتناولها الطفل مع البسكويت, بقدر بسيط لأنها غنية بالسكر .


    بالنسبة للفاكهة المجففة , مثل البرقوق , التين , المشمش , التمر ... فمن الأفضل أن لا يتناولها الطفل قبل السنتين .

    الفستق , الزبيب , اللوز , الفول السوداني , ... تشكل خطرا كبيرا على الطفل الصغير ألا وهو خطر الإختناق ولهذا لابد من التعامل معها بحذر , فإن أردت أن تطعمي طفلك بها فلا بأس لكن بحذر شديد ( سلميه جزء صغيروعلميه مضغه ولما يبتلعه سلميه الثاني وهكذا ...)

    واحذري أخيتي أن تتركيها في متناول الطفل الصغير دون مراقبة لأنها تسبب الإختناق


    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




  13. #13
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي

    اللحوم :
    اللحم , من بين المصادر الرئيسية للبروتينات.
    نطعمه للطفل ابتدء من الشهر الخامس , وعادة نبدأ بلحم العجل و صدرالدجاج, ويجب أن نتجنب اللحوم الدسمة مثل لحم الغنم .

    وبالنسبة للحم العجل , القطعة التي نهيئها للطفل لابد أن تكون منظفة من أدنى الدهنيات وأدق العظام طبعا , وصدر الدجاج كذلك من غير جلد ومنظف من أدق الدهنيات والعظام .

    الشاركيتري أو دوائر الكاشير أو دوائر لحم حلواني كما يسميه البعض .

    لايجوز أن نطعمه للطفل لكن لو أحبها بعد السنتين فدائرة واحدة رقيقة على الأكثر .


    السمك :


    يعتقد أن السمك أقل فائدة بالنسبة للقيمة الغذائية بالمقارنة مع اللحم الأحمر, لأنه يحتوي على نسبة من الدهنيات أقل بكثير من الموجود ة في اللحوم الحمراء .

    لكن البروتينات الموجودة في 100 غرام من السمك = نسبة البروتينات الموجودة في 100 من اللحم الأحمر .


    إذن يستحق السمك أن يستعمل بمساوات مع اللحم الأحمر.

    السمك , نطعمه للطفل ابتداء من الشهر الخامس أو السادس للتنويع بين اللحم الأحمر و الجزء الأصفر من البيضة المصلوقة .

    وطبعا نطعم الطفل السمك الأبيض لأنه يحتوي على نسبة ضئيلة من الدهنيات .

    لكن هذا لا يمنع من أن نسلم للطفل بعد الشهر الثامن عشر أو بعد السنتين القليل من السردين أو لحم التونة .

    وللإشارة فالسردين غني بالفيتامين د , ولهذا لو أحبه الطفل بعد الثلاث سنوات فلا بأس من إطعامه إياه بعد تنظيفه طبعا من الأشواك المزعجة .

    بعض الأطفال قد لا يحبون السمك خاصة في سنتهم الأولى أو الأولى والثانية , فلا ترغمي طفلك على شيء لا يحبه فقد يكرهه على الدوام , بل عوضيه باللحم الأحمر أو الجزء الأصفر من البيضة المصلوقة , أو الجبنة .

    وبطبيعة الحال لابد من طبخ اللحم جيدا قبل تسليمه للطفل فالسمك ينظف جيدا ثم يصلق في القليل من الماء المغلى مع القليل من الملح ثم يصفى ويضاف ليهرس مع الخضر .

    (ولابد أن يكون السمك طريا ) .

    واللحم الأحمر يقطع صغيرا ثم يطبخ في طيفال لوحده على نار هادئة مع التحريك بالملعقة الخشبية , ثم ينقل ليطبخ مع الخضر ثم يهرس معها .

    والكلام عن السمك يأخذنا إلى معلبات السمك الجاهزة في الأسواق , يمكن أن نطعم الطفل القليل منها بعد السنتين والأفضل بعد الثلاث سنوات , لكن السمك الطري أفضل بكثير وهو المحبذ , وكما قلت لك أختي الأم العاقلة فالإعتماد على الأكل الطبيعي هو المحبذ دائما بالنسبة للصغير خاصة وللكل عامة.

    كما أننا نجد في الأسواق معلبات صغيرة من اللحم بشتى أنواعه , وكذلك اللحم المجمد يمكن إطعامه للطفل , لكن أركز دائما وأتمنى أن تكون الأولوية عند الأمهات للحم الطري لأنه أفضل بكثير .

    __________________


    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




  14. #14
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي

    البيض :

    هو مادة غذائية كاملة و ممتازة , بما أنه يشتمل على كل المكونات الضرورية للكائن الحي .
    .

    وللوضوح فالكلام عن البيض الأصلي - أي البيض البلدي – كما هو معروف عند الجميع , لابد من أن يكون صالحا للأكل , أو بعبارة أصح ومتعارف عليها في كل المجتمعات العربية "طريا" .

    والبيض نطعمه للطفل تدريجيا , ونبدأ بالجزء الأصفر من البيضة المصلوقة مهروسا مع الخضر كما قلنا آنفا , بعض الأطفال لا تتحمل أجسامهم البيض وهذا نادر جدا إذا تتبعنا التعاليم السابقة .

    بعض الأمهات تسلم للطفل البيض كم مرة في اليوم أو كل يوم , مما يسبب له مشاكل في الجهاز الهضمي . ولهذا أنصحك أختي بأن تسلميه لطفلك بالتدريج , كما ورد . و عليك اجتناب بياض البيض في السنة الأولى لصعوبة هضمه .

    وأسألك أختاه أن تتخذيه كمادة غذائية للتنويع مرة أو مرتين في الأسبوع وعدم اتباع رغبات الطفل , فأغلب الأطفال يحبون البيضة المصلوقة كاملة , ويحبون حتى البيضة المقلية في الزبدة , لكن لا يمكن أن نطاوعهم فمنهم من يصاب بحساسية أو مشكل في الهضم لو تناوله بكثرة .

    وللإشارة بعد السنة الأولى يمكن أن نطعم الطفل البيضة كاملة (مصلوقة كاملة ) , أو مفتوحة ثم مصلوقة (من غير خفق).

    ويصلق البيض في كلتا الحالتين بوضعه في الماء المغلي مع القليل من الملح لمدة بين 7 و 8 دقائق على نار متوسطة , تبدئين بنار هادئة حتى لا تنكسر القشرة بالنسبة للمصلوقة كاملة , ثم تحولين النار إلى متوسطة

    وبإذن الله حوالي 7 أو 8 دقائق يكون البيض قد صلق , أما البيضة المفتوحة فتوضع من الأول على نار متوسطة .

    وبالنسبة للبيضة المقلية في الزبدة (أوملت , كما يسميها البعض ) فاحذري من تذويب الزبدة على نار مرتفعة حتى يتصاعد دخانها , فإنها تصير صعبة الهضم بالنسبة للكبير قبل الصغير , ولهذا أوصيك أختاه بتذويب الزبدة على نار هادئة ثم أضيفي عليها البيضة مع القليل من الملح .



    * الزبادي أو دانون أو يوغورت :



    الزبادي : كما يسميه سكان الخليج .


    دانون أو يوغورت : كما يسميه سكان شما ل إفريقيا أو المناطق الفرونكوعربية.

    على أي هو مادة غذائية مصنعة , مادتها الأولية الهامة هي حليب البقر المبستر أو المعقم , يصنع كالتالي : يخضع حليب البقر المبستر أو المعقم لمفعول" باسيل لكتيك" , التي تحول جزء من "لاكتوز " ( لاكتوز = السكر الموجود أصلا في الحليب ) إلى "حامض لاكتيك " ( أسيد لكتيك) . وهذه العملية هي التي تحول الحليب من مادة سائلة إلى الزبادي الذي يصلك عبر الأسواق المركزية أو البقالة . بعد تبريده طبعا .

    والزبادي يسهل عملية هضم البروتينات , ويساعد الجسم على الإستفادة من الكالسيوم سؤال يتبادر إلى ذهنك كيف يتم التحكم في المادة الدهنية في الزبادي , إذا كان يصنع من حليب البقر الكامل الدسم طبعا ؟

    الجواب كالتالي : هناك أجهزة في مصنع الحليب ( وللأمانة العلمية , فقد أجرت أمة ربها , بحثا في مصنع الحليب والزبادي و...لمدة لابأس بها ) وبهذا أسلمك أختي

    الجواب كالتالي :

    التحكم في المادة الدهنية يتم عبرأجهزة معقمة تتكفل بذلك في اللحظة الأولى بعد استقبال الحليب( الكامل الدسم طبعا ) القادم من المزرعة عبر الشاحنات المبردة الخاصة بذلك , ومعاينة جودته , ثم يشرع في صناعة الزبادي كما سلف .

    وبهذا يصل إلى يديك عبر الأسواق طبعا الزبادي القليل الدسم أو الخالي من الدسم أوالكامل الدسم ,أو زبادي بالسكر , أو خالي من السكر, وكذلك الزبادي بالفواكه أو زبادي بنكهة الفواكه .... .

    وللإشارة تضاف نسبة قليلة من الحليب المجفف في تصنيع الزبادي . والزبادي يحفظ في الثلاجة , ونتركه يأخذ حرارة الغرفة أي 25 درجة تقريبا قبل أن نسلمه إلى الطفل .وأما إن أهمل وترك خارج الثلاجة لمدة طويلة , فإن حموضته تزيد وقد لا يحبه الكبير قبل الصغير .

    كأس من الزبادي أو اليوغورت أو دانون من 125غرام , يشتمل على نسبة من البروتينات والكالسيوم تعادل النسبة الموجودة في 150 مل من الحليب .

    والزبادي الطبيعي أو القليل السكر , يشكل ابتداء من الشهر الخامس , مادة غذائية هامة يمكن أن تعوض نقص الحليب أو أن تشغل مكانه بالنسبة للأطفال الذين يملون من الحليب أحيانا , وهناك بعض الأطفال وعددهم نادر جدا تكون لديهم حساسية لمادة لكتوز( سكر موجود حتى في حليب الأم ) مدة محددة فتسبب لهم الإسهال في تلك المدة ( سوف نتطرق لهذا عندما نتطرق لمسببات الإسهال , مستقبلا إن شاء الله عز وجل ) .

    __________________



    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




  15. #15
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي

    البيض :

    هو مادة غذائية كاملة و ممتازة , بما أنه يشتمل على كل المكونات الضرورية للكائن الحي .
    .

    وللوضوح فالكلام عن البيض الأصلي - أي البيض البلدي – كما هو معروف عند الجميع , لابد من أن يكون صالحا للأكل , أو بعبارة أصح ومتعارف عليها في كل المجتمعات العربية "طريا" .

    والبيض نطعمه للطفل تدريجيا , ونبدأ بالجزء الأصفر من البيضة المصلوقة مهروسا مع الخضر كما قلنا آنفا , بعض الأطفال لا تتحمل أجسامهم البيض وهذا نادر جدا إذا تتبعنا التعاليم السابقة .

    بعض الأمهات تسلم للطفل البيض كم مرة في اليوم أو كل يوم , مما يسبب له مشاكل في الجهاز الهضمي . ولهذا أنصحك أختي بأن تسلميه لطفلك بالتدريج , كما ورد . و عليك اجتناب بياض البيض في السنة الأولى لصعوبة هضمه .

    وأسألك أختاه أن تتخذيه كمادة غذائية للتنويع مرة أو مرتين في الأسبوع وعدم اتباع رغبات الطفل , فأغلب الأطفال يحبون البيضة المصلوقة كاملة , ويحبون حتى البيضة المقلية في الزبدة , لكن لا يمكن أن نطاوعهم فمنهم من يصاب بحساسية أو مشكل في الهضم لو تناوله بكثرة .

    وللإشارة بعد السنة الأولى يمكن أن نطعم الطفل البيضة كاملة (مصلوقة كاملة ) , أو مفتوحة ثم مصلوقة (من غير خفق).

    ويصلق البيض في كلتا الحالتين بوضعه في الماء المغلي مع القليل من الملح لمدة بين 7 و 8 دقائق على نار متوسطة , تبدئين بنار هادئة حتى لا تنكسر القشرة بالنسبة للمصلوقة كاملة , ثم تحولين النار إلى متوسطة

    وبإذن الله حوالي 7 أو 8 دقائق يكون البيض قد صلق , أما البيضة المفتوحة فتوضع من الأول على نار متوسطة .

    وبالنسبة للبيضة المقلية في الزبدة (أوملت , كما يسميها البعض ) فاحذري من تذويب الزبدة على نار مرتفعة حتى يتصاعد دخانها , فإنها تصير صعبة الهضم بالنسبة للكبير قبل الصغير , ولهذا أوصيك أختاه بتذويب الزبدة على نار هادئة ثم أضيفي عليها البيضة مع القليل من الملح .



    * الزبادي أو دانون أو يوغورت :



    الزبادي : كما يسميه سكان الخليج .


    دانون أو يوغورت : كما يسميه سكان شما ل إفريقيا أو المناطق الفرونكوعربية.

    على أي هو مادة غذائية مصنعة , مادتها الأولية الهامة هي حليب البقر المبستر أو المعقم , يصنع كالتالي : يخضع حليب البقر المبستر أو المعقم لمفعول" باسيل لكتيك" , التي تحول جزء من "لاكتوز " ( لاكتوز = السكر الموجود أصلا في الحليب ) إلى "حامض لاكتيك " ( أسيد لكتيك) . وهذه العملية هي التي تحول الحليب من مادة سائلة إلى الزبادي الذي يصلك عبر الأسواق المركزية أو البقالة . بعد تبريده طبعا .

    والزبادي يسهل عملية هضم البروتينات , ويساعد الجسم على الإستفادة من الكالسيوم سؤال يتبادر إلى ذهنك كيف يتم التحكم في المادة الدهنية في الزبادي , إذا كان يصنع من حليب البقر الكامل الدسم طبعا ؟

    الجواب كالتالي : هناك أجهزة في مصنع الحليب ( وللأمانة العلمية , فقد أجرت أمة ربها , بحثا في مصنع الحليب والزبادي و...لمدة لابأس بها ) وبهذا أسلمك أختي

    الجواب كالتالي :

    التحكم في المادة الدهنية يتم عبرأجهزة معقمة تتكفل بذلك في اللحظة الأولى بعد استقبال الحليب( الكامل الدسم طبعا ) القادم من المزرعة عبر الشاحنات المبردة الخاصة بذلك , ومعاينة جودته , ثم يشرع في صناعة الزبادي كما سلف .

    وبهذا يصل إلى يديك عبر الأسواق طبعا الزبادي القليل الدسم أو الخالي من الدسم أوالكامل الدسم ,أو زبادي بالسكر , أو خالي من السكر, وكذلك الزبادي بالفواكه أو زبادي بنكهة الفواكه .... .

    وللإشارة تضاف نسبة قليلة من الحليب المجفف في تصنيع الزبادي . والزبادي يحفظ في الثلاجة , ونتركه يأخذ حرارة الغرفة أي 25 درجة تقريبا قبل أن نسلمه إلى الطفل .وأما إن أهمل وترك خارج الثلاجة لمدة طويلة , فإن حموضته تزيد وقد لا يحبه الكبير قبل الصغير .

    كأس من الزبادي أو اليوغورت أو دانون من 125غرام , يشتمل على نسبة من البروتينات والكالسيوم تعادل النسبة الموجودة في 150 مل من الحليب .

    والزبادي الطبيعي أو القليل السكر , يشكل ابتداء من الشهر الخامس , مادة غذائية هامة يمكن أن تعوض نقص الحليب أو أن تشغل مكانه بالنسبة للأطفال الذين يملون من الحليب أحيانا , وهناك بعض الأطفال وعددهم نادر جدا تكون لديهم حساسية لمادة لكتوز( سكر موجود حتى في حليب الأم ) مدة محددة فتسبب لهم الإسهال في تلك المدة ( سوف نتطرق لهذا عندما نتطرق لمسببات الإسهال , مستقبلا إن شاء الله عز وجل ) .

    __________________



    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




  16. #16
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي

    الجبنة :

    جزء صغير من الجبنة , يشكل مصدرا غنيا جدا بالأملاح المعدنية , وخاصة الكالسيوم ا

    لضروري لنمو الطفل :
    30غرام من جبنة "كرويير" تشتمل على نسبة من الكالسيوم تعادل تلك الموجودة في 250
    مل من الحليب.
    والجبنة كالحليب تشتمل على بروتينات ومواد دهنية , وبهذا تبرز أهميتها , خاصة في الفترة التي يقل فيها شرب الطفل للحليب .
    ونبدأ بإطعام الطفل بالجبنة الطرية , ياغورت , دانينو (أو بتي سويس ..الجبنةالبيضاء .وفيما يخص الجبنة المطبوخة , نبدأ بالكرويير مبشور كما قلنا حين تطرقنا للوجبات بتداء من الشهر السادس أو السابع , ثم جبنة " الكنتال " لما يتمكن الطفل من أكل
    أجزاء صغيرة , وهذا النوع غني جدا بالكالسيوم أكثر من جبنة " الكمومبر" , والأطفال يحبونها كثيرا .
    جبنة "الكمومبر" , "بري" و"غكفورت" ....., أيضا يمكن أن نطعمهم للطفل ابتداء من الشهر السادس أو السابع .


    ملاحظة :

    جبنة كرويير, الكنتال , الكمومبر , بري وغيرها تجدونهم في ثلاجات الجبنة في الأسواق المركزية , وهي أجبان فرنسية مشهورة عالميا .


    استعمالات الحبوب في التغذية :



    ابتداء من الشهر العاشر أو الحادي عشر يمكن أن نقترح على الطفل حبوب محمصة من القمح أو الذرة أو الأرز : الكورن فليكس , رايس كريسبي .....مع الحليب الدافئ
    أو البارد ومع السكر , المهم اختاري النوعية التي لا تشتمل على كم هائل من السكر
    ( لإجتناب السمنة المفرطة ) .


    * المكرونة : هناك الحروف الصغيرة يحبها الأطفال , متواجدة في الأسواق يمكن
    استعمالها مع شوربة الخضر . أما بعد الشهر الثامن أو التاسع فيمكن أن نقدم
    المكرونة كوجبة لتنويع وجبات الطفل .



    * الخبز والحلويات :


    الحلويات : البسكويت الجاف يظهر في وجبات الطفل بين الشهرين السادس والسابع
    ممزوج مع الحليب , أو البسكويت من غير حليب ليتمتع الطفل بتناوله بأنامله
    الصغيرة طبعا تحت المراقبة لتفادي الإختناق .
    لكن الحلويات التي تحتوي على أي نوع من الكريمات مثل كريم شانتيي أو كريم
    باتسيير أو كريم أنكليز أو ....فلا نطعمها للطفل قبل الشهر الثامن عشر إلى السنتين والإكثار منها ليس في مصلحة الطفل .
    الخبز: لا يجوز أن نطعمه للطفل قبل الشهر الثامن عشر بقدر جد قليل لأنه عسير الهضم إذا لم يمضغ جيدا , ولهذا نفضل أن نسلم الطفل أجزاء صغيرة محمصة.
    وفيما بعد السنتين يمكن أن نطعم الطفل القليل مع الخبز صحبة المربى أو الجبنة أو العسل في الرابعة مساء فقط .


    * الشوكولاطة والكاكاو( أي مسحوق الشوكولاطة ) :

    الكاكاو يمكن أن نسلمه للطفل بين الشهرين الثامن والعاشر, بإضافته إلى الحليب بإطعامه البسكويت المصنوع بالكاكاو. ويمكن أن نطعم الطفل جزء صغير من الشوكولاطة , بين الفينة والأخرى على أن لا تصير عادة يومية .


    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




  17. #17
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي

    المواد الغذائية المجمدة :

    أمهات كثيرات يتساءلن هل نسلم الطفل الصغير المواد الغذائية المجمدة أم لا ؟
    يأتي الجواب كالتالي : إذا كنت أختاه تستعملينها في مطبخك وأردت استعمالها للرضيع فلا بأس , لكن بالشروط التالية :

    * أن تنتبهي إلى تاريخ صلاحيتها , فلا تتهاوني باستعمالها بعد انتهاء تاريخ صلاحيتها .

    * أن تحترمي طريقة الإستعمال , وخاصة لا تجمدي ثانية أي مادة غذائية بعد ذوبان الثلج فيها , واستعمليها في غضون الأربع وعشرون ساعة التالية وإلا فتعتبر منتهية الصلاحية .


    للإشارة فقط فهذه الشروط سارية المفعول حتى وإن كان المستهلك كبيرا , وبعبارة أصح فهذه الشروط لابد من تطبيقها كلما أردت استعمال المواد المجمدة في مطبخك .

    ويمكنك وأنت تحضرين شوربة الخضر , أن تحضري مثلا المقدار مضاعف وتضعين المقدار الزائد في علبة لتجميده , فالحفاظ على المواد الغذائية مجمدة يساعدها على الإحتفاظ بخواصها ويحافظ على الفيتامينات , وقد نستغني أحيانا عن إضافة المواد الحافظة , وذلك حسب المادة الغذائية ومدة التجميد .

    والمواد الغذائية المجمدة يجب طبخها في أقل وقت ممكن و إلا فاستودعي كل الفيتامينات الموجودة بها , في أمان الله وحفظه ! , وقدمي الوجبة خالية من الفيتامينات !.

    والمحبذ دائما هو الطازج كما قلنا سابقا لأنه ألذ , ولهذا أنصحك إذا ما استعملت اللحم المجمد أن تمزجيه بالخضر الطازجة , وإن كانت الخضر مجمدة فاستعملي اللحم الطازج , حتى ترفع لذة الطعام , فالمواد المجمدة ليست بنفس لذة الطازجة .

    تستطعين أن تجربي بأن تطبخي أحد الأيام أكلة معينة بكل المواد مجمدة وفي الغذ اطبخي نفس الأكلة بكل المواد طازجة , ثم انتظري رأي الأسرة فستفاجئين بأن الكل يقول لك - إن أكلة اليوم الثاني ألذ وأشهى - .

    وخلاصة الأمر أنه بوسعك إطعام طفلك المواد المجمدة إذا طبقت ما سلف , والطازج هو المحبذ دائما .



    غذاء الطفل لابد أن يكون منوعا ومتوازنا :



    لاحظنا في الأربع أشهر الأولى الطفل يعتمد على الحليب كمادة أساسية في غذائه وهذه الفترة لا تعرف التنويع , ثم تبدأ فترة التنويع في الغذاء بين الشهر الرابع والثاني عشر , بحيث كل مرة نضيف له مادة جديدة في غذائه.

    وبعد الشهر الثاني عشر, تكون فرصة التنويع أوسع , ويبدأ الطفل في تناول وجبات متكاملة لسد حاجياته للنمو السليم بإذن الله عز وجل .



    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




  18. #18
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي

    ماهي حاجيات الطفل الغذائية ؟
    الطفل الصغير في حاجة إلى الطاقة التي مصدرها هو الكربوهدرات ليسد حاجياته من الطاقة التي يصرفها , فمجهود الرضاعة ابتداء من اليوم الأول , و الصراخ , والبكاء يكلف الرضيع أكثر من 25% من حاجاته للطاقة
    ( وهذا لا يعني أن نتركه يبكي ويصرخ ثم نعوضه تلك الطاقة !!) وهذه النسبة تزيد مع نمو الطفل , وتستمر

    فترة النمو20سنة كاملة , لكنها في الأشهر الأولى من حياة الطفل هامة جدا , بحيث

    في الشهر الخامس يتضاعف وزن الطفل , مثلا من كان وزنه عند الولادة 3كلغ و

    600غ يصير وزنه عند الشهر الخامس 7كلغ و200غ تقريبا . وعند الشهر

    الثاني عشر يتضاعف 3 مرات بمعنى من كان وزنه 3 كلغ و600غ عند الولادة

    يصير في الشهر الثاني عشر 10كلغ و800 غ تقريبا .

    لكن هل هذه الطاقة لابد أن تأتي من مصادر غذائية متنوعة ؟ ولماذا ؟

    هذا ما سوف نتطرق له معكم بإذن الله :

    المواد الغذائية تنقسم إلى عدة مجموعات , حسب غناها بالبروتينات , الدهنيات

    ,السكر بأنواعه , الأملاح المعدنية , والفيتامينات .

    ولمن يهمه الأمر سوف نتطرق لكل هذه المكونات ودورها في الأيام القليلة القادمة

    إن شاء الله عز وجل عز وجل .

    السر في حمية الطفل هو التنوع , بالإضافة إلى أن هناك عدة مواد غذائية تعطي البروتينات وكل مادة تلعب دورا خاصا في الجسم : مثلا الكبد غنية بالحديد , الجبنة غنية بالكالسيوم . الخضر هي المصر الرئيسي للفيتامينات والأملاح المعدنية , بعضها يعطي الفيتامين a مثلا الجزر , وأنواع أخرى منها تعطي الحديد مثل السبانخ .....ولهذا الطفل الذي يتناول يوميا اللحم والسبانخ هو طفل لديه اكتفاء ولربما تجاوز اكتفاءه من الحديد لكنه يتتبع حمية غير صحية لأن وجباته تفتقر للمواد الأخرى .

    ليست هناك وجبة كاملة مثالية . المثالية في التنويع و التوازن بين الوجبات .

    أسهل السبل للتنويع والتوازن , هو وضع جدول للأسبوع مع مراعاة الفصل ومراعاة المواد الغذائية المتواجدة في السوق . وبرنامج التنويع هذا يهم كل الأسرة ولا يقتصر على الطفل الصغير فقط , وبهذا لو ذهبت للسوق لشراء مواد متنوعة للطفل فإنك ستأخذين طبعا كم كافي من كل مادة و بالتالي سوف تنوعين لكل الأسرة .

    ولكي تكون التغذية متوازنة مثلا عند الشهر الثاني عشر الطفل الصغير يتناول في وجبة العشاء شوربة الخضر مع فاكهة إذا كانت وجبة الغذاء هي الأرز أو البطاطس والزبادي , والعكس بالعكس , فمثلا يتناول الطفل في وجبة العشاء المكرونة الصغيرة , إذا كانت وجبة غذائه تشتمل على السبانخ ....

    مثال آخر , الطفل يتناول في العشاء نوعين من الغذاء يجب أن يكون النوع الثاني مكملا للأول , الفاكهة بعد وجبة الأرز أو وجبة المكرونة في العشاء إذا كانت وجبة الغذاء على الخضر + الأرز بالحليب أو بالزبادي .

    بعبارة أخرى احذري أن تسلمي طفلك في نفس اليوم على الغذاء السبانخ ( ملين ) وفي الليل البرقوق ( ملين ) . أو على الغذاء البيض وفي الليل وجبة مصنوعة من البيض . أو في نفس الوجبة الأرز والبطاطس . أوفي نفس الوجبة شوربة وفاكهة هذه فقط أمثلة للتوضيح . والأهم لكي يتناول ابنك وجبات صحية , نوعي في وجبات الأسبوع , ووازني بين وجبتي الغذاء والعشاء .

    بالنسبة للطفل الذي يتناول وجبة الغذاء في الحضانة أو المدرسة ( وهذا أمر غير محبذ إلا للضرورة القصوى ) على الأم أن تراجع برنامج وجبات غذائه لتنوع له في وجبة العشاء , حتى لا تسلمه المكرونة على العشاء إذا تناولها على الغذاء .....



    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




  19. #19
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لا تنسي وجبة الصباح : الفطور !
    ابتداء من 3 سنوات , حيث يبدأ أغلب الأطفال إلى الذهاب إلى الروضة يجب أن

    تفكري في وجبة كاملة لتسلميها للطفل كوجبة للفطور . هناك أطفال يذهبون إلى

    الروضة أو إلى المدرسة دون تناول أي شيء أو يتناولون القليل أو يتناولون

    فطورهم بسرعة , وبعد كم ساعة ترن سفارة الإنذار في الجسم كله , مع العلم أنه

    بعد11إلى 12 ساعة صوم عن الطعام يعلن الجسم حالة طوارئ عند الكبير فما بالك

    بالصغير .

    ولهذا لابد من تزويد الجسم بجرعة كافية من الطاقة في بداية النهار لتفادي الفتور

    الذي يصيب الجسم عامة والعقل خاصة .

    وإذا كان الكبار يحتاجون إلى وجبة فطور متوازنة , فإن الصغير كذلك يحتاجها

    وخاصة أنه في فترة النمو وبالتالي فهو يحتاج إلى البروتينات والسكريات

    والفيتامينات والأملاح المعدنية , كطاقة لبداية يومه ومن أجل دعم عملية النمو

    المستمرة حتى 20سنة كما قلنا سابقا .

    والمقصود ليس بالضبط وجبة كوجبة البريطانيين أو الألمانيين الذين يتناولون فطورا

    يرتكز على اللحم والبيض و.....

    لكن وجبة الفطور يجب أن تعتمد خاصة على :

    • الحليب أو عصير بالحليب أو زبادي....

    • الخبز أو الكورن فليكس( هناك أنواع كثيرة للتغيير )

    • فاكهة أو عصير فاكهة

    • سندويتش بالزبدة , الجبنة , العسل أو المربى.


    ولو اضطرالطفل إلى الذهاب إلى الروضة أو المدرسة دون تناول وجبة كافية ,

    وهذا ما يحصل مع أغلب الأطفال فعليك أن تسلميه وجبة ليتناولها هناك .



    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




  20. #20
    عضو ذهبي الصورة الرمزية حنون*
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    15,970
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    739

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم

    صعوبات تواجه تغذية الطفل :

    في حياة الطفل التغذية تلعب دورا كبيرا, ولهذا تجد الوالدين وخاصة الأم يهتمون بها فتجدها تسأل هل شبع الطفل ؟ هل تمكن من هضم الطعام ؟ هل يبكي بسبب الجوع ؟ لماذا يرفض الطعام ؟
    هل كره هذا النوع من الطعام ؟ .....

    وهكذا تظل الأسئلة تطرح , ولهذا سوف نتكلم عن أسباب البكاء قبل أو بعد الوجبات لنرى وإياكم ماذا يعني هذا البكاء , هل هو تأخير وقت الوجبة ؟ أو المشكل في الوجبة نفسها ؟ أو في قيمتها ؟.

    فقدان الشهية , ما هي أسبابه ؟ .....


    لماذا يبكي ؟

    في أيام الطفل الأولى من الصعب أن نعرف بكاء الطفل هل هو بسبب الجوع أو المغص .

    كيف تعرفين بأن طفلك يبكي من ألم الجوع ؟

    يبدأ البكاء في وقت الرضاعة أو قبله بربع ساعة أو مباشرة بعدها , وإذا تسلم الثدي (أو الرضاعة) فإنه يهدأ ويمسك به بقوة ويبدو عليه الهدوء شيئا فشيئا .

    وأما إذا كان البكاء مباشرة بعد الرضاعة فهذا يعني أن حليب الأم غير كاف وعليها أن تستعين بالحليب الإصطناعي . وإذا كان الطفل يعتمد على الرضاعة الإصطناعية فهذا يعني أن نرفع من المقدار الذي يتسلمه الطفل يوميا مثلا زيادة 10غرام أو 20غرام من الحليب مع ما يعادل القيمة المنصوص عليها من الماء على العلبة .



    كيف تعرفين أن طفلك يبكي لأن به مغص ؟


    يرفع رجليه في اتجاه البطن , ولو كانت عنده غازات ينتفخ البطن , وجهه يكون شاحبا يبكي مدة ثم يسكت ثم يبكي لما يعاوده المغص .

    كما أن هناك أسباب أخرى متعلقة بالتغذية تكون سببا في بكاء الطفل :


    * لوشرب بسرعة وهذا بالنسبة لمن يستعمل الرضاعة ولهذا لابد من اقتناء رأس الرضاعة الذي يسرب الحليب بأقل قدر ممكن ( متواجد في الصيدليات ) مع مراقبة الطفل جيدا أثناء الرضاعة " وليس تركه لوحده مع رضاعته منذ الأشهر الأولى مع رفع رأسه بوسادة أو ماشابه !! , فللإشارة هذه جريمة ترتكب في حق الطفل , ومات بسببها عدد من الأطفال وقد يكون الجاني هو الشغالة أو ما شابه وأحيانا حتى بعض الأمهات ترتكبها , فاتقوا الله في أبنائكم وراقبوا في يد من تضعوهم " .


    * لو كان عطشان , مثلا الجو حار, فصل الصيف , تدفئة الغرفة زيادة عن اللزوم, أو هو يعاني من ارتفاع حرارة جسمه . الحل في إعطائه الماء للشرب .


    وهناك أسباب أخرى للبكاء نتطرق لها فيما بعد أما حاليا نكتفي بالأسباب المتعلقة بالغذاء .




    اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

    مدونتي


    مصحف جميل جدا بعدة اصوات




 

 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.



حماية المنتدى من اكساء هوست