العاب فلاش

                   
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 55
  1. #21
    عضو مجتهد الصورة الرمزية أمة الله (neveen)
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    460
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    17

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    استاذى العزيز عمرو خالد احبتى واخوتى فى المنتدى كل عام وانت بخيرليلة امس كنت استمع لحلقه من حلقات الحوار الحى فى تهجد حضرتك من 3 سنين لانى كنت اتمنى ان اشعر انى مازلت مع هذه الصحبه الطيبه ويعلم ربى انى احبكم فيه وامنت على دعائك يا استاذ عمرو ولم اكن اعلم ان حضرتك بتدعيلنا فى الليله دى فى المدينه المنوره وامام روضة الحبيب صلى الله عليه وسلم
    حقيقى شعرت بسعاده كبيره لانى حسيت انى فعلا كنت معاكم بالقلب والروح مع هذه الصحبه الطيبه

    اسال الله سبحانه وتعالى كما جمعنا على حبه وطاعته فى الدنيا ان يجمعنا فى الآخره تحت ظل عرشه يوم لا ظل الا ظله
    دائما اذكرك يا استاذى بالدعوات التى تحبها النصر والثبات والاخلاص والفتح وان يستخدمنا الله معا فى الاصلاح والنهضه

    اللهم اكتب كل اهل المنتدى وامة الحبيب صلى الله عليه وسلم من عتقائك من النار

    اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعفوا عنا

    احبكم فى الله


  2. #22
    الصورة الرمزية heart gest
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    99
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    ربنا يبارك فيك و يرضا عنك استاذنا الغالي
    الحلقة كانت قمة في الروعة .. فعلا ذكر الله يطمئن القلوب
    و عجبني كمان كلام حضرتك لما قلت انو اذكر حتى لو باللسان بس لانو بيجيب القلب بعدين
    انا جربت الحكاية دي و و الله بيحصل بعد شوية تلاقي قلبك كمان حاضر
    بس لازم اصرار يعني تبقى تذكر لمدة طويلة و بعد شوية تلاقي نفسك بتذكر بقلبك و لسانك

    ربنا يكرم حضرتك و يجمعنا بيك في الجنة يا رب


  3. #23
    عضو محترف الصورة الرمزية زهراء الحرم
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    2,281
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    131

    افتراضي

    ما يزداد المؤمن صلاحاً إلا ازداد خوفاً حتي يقول:
    لا أنجو!
    أما الفاسق فيقول:

    الناس مثلي كثيــــر .. سيُغفَر لي، ولا بأس عليّ فرحمة الله واسعة .. والله غفور رحيم!

    الحسن البصري (رحمه الله)

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو خالد رائع يا زهراء ربنا يبارك فيكي ويعينك على تحقيق حلمك بإذن الله
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو خالد جزاكم الله كل خير علي مشاركتكم الطيبة ويبارك في عملكم

    فلسطين الأقصى أمانه و التحرير عهد

  4. #24
    الصورة الرمزية غاده حلمي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    6
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي كل سنة وحضرتك طيب

    جزاك الله خيرا يا د/ عمرو
    وطبعا من تقدم الى تقدم ومن فتح الى فتح اكبر وكنت عايزا بجد اشكرك واوصلك اد ايه احنا بنحبك ويارب يجعل دعائنا لك من حظك ويفتح به ربنا عليك فتحا كبيرا واتبسطت جدا اما مصطفى حسني اتكلم في حلقة من حلقات مدرسة الحب عن الداعي الذي يدعو كل الدعاه والمشايخ في بيته في رمضان وكنت متاكده انو حضرتك واد ايه كان بيتكلم عليك بكل حب يا رب يزود الحب بنكم ويبان لينا علشان نحبكم اكتر وربنا ينفعنا بكم ان شاء الله

    وطبعا كل سنة وحضرتك طيب ويا رب عمرا مديدا وبالبركة يزيد وفي حب الله والرسول ديما شديد

    >>> اللهم استخدمنى ولا تستبدلني<<<
    >>> اللهم اجعلني نصيرنا للمستضعفين يا رب العالمين <<<

  5. #25
    عضو متألق الصورة الرمزية shaimaa.aa
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    786
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي

    من فوائد ذكر الله


    أنه يطرد الشيطان ويقمعه ويكسره.

    أنه يرضي الرحمن عز وجل.

    أنه يزيل الهم والغم عن القلب.

    أنه يجلب للقلب الفرح والسرور والبسط.

    أنه يقوي القلب والبدن.

    أنه ينور الوجه والقلب.

    أنه يجلب الرزق.

    أنه يكسو الذاكر المهابة والحلاوة والنضرة.

    أنه يورثه المحبة التي هي روح الإسلام.

    أنه يورثه المراقبة حتى يدخله في باب الإحسان.

    أنه يورثه الإنابة، وهي الرجوع إلى الله عز وجل

    أنه يورثه القرب منه.

    أنه يفتح له باباً عظيماً من أبواب المعرفة.

    أنه يورثه الهيبة لربه عز وجل وإجلاله.

    أنه يورثه ذكر الله تعالى له، كما قال تعالى: فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ [البقرة:152].

    أنه يورث حياة القلب.

    أنه قوة القلب والروح.

    أنه يورث جلاء القلب من صدئه.

    أنه يحط الخطايا ويذهبها، فإنه من أعظم الحسنات، والحسنات يذهبن السيئات.

    أنه يزيل الوحشة بين العبد وبين ربه تبارك وتعا لى.

    أن ما يذكر به العبد ربه عز وجل من جلاله وتسبيحه وتحميده، يذكر بصاحبه عند الشدة.

    أن العبد إذا تعرف إلى الله تعالى بذكره في الرخاء عرفه في الشدة.

    أنه منجاة من عذاب الله تعالى.

    أنه سبب نزول السكينة، وغشيان الرحمة، وحفوف الملائكة بالذاكر.

    أنه سبب إشتغال اللسان عن الغيبة، والنميمة، والكذب، والفحش، والباطل.

    أن مجالس الذكر مجالس الملائكة، ومجالس اللغو والغفلة مجالس الشياطين.

    أنه يؤمّن العبد من الحسرة يوم القيامة.

    أن الاشتغال به سبب لعطاء الله للذاكر أفضل ما يعطي السائلين.

    أنه أيسر العبادات، وهو من أجلها وأفضلها.

    أن العطاء والفضل الذي رتب عليه لم يرتب على غيره من الأعمال.

    أن دوام ذكر الرب تبارك وتعالى يوجب الأمان من نسيانه الذي هو سبب شقاء العبد في معاشه و معا ده.

    أنه ليس في الأعمال شيء يعم الأوقات والأحوال مثله.

    أن الذكر نور للذاكر في الدنيا، ونور له في قبره، ونور له في معاده، يسعى بين يديه على الصراط.

    أن الذكر رأس الأمور، فمن فتح له فيه فقد فتح له باب الدخول على الله عز وجل.

    أن في القلب خلة وفاقة لا يسدها شيء البتة إلا ذكر الله عز وجل.

    أن الذكر يجمع المتفرق، ويفرق المجتمع، ويقرب البعيد، ويبعد القريب. فيجمع ما تفرق على العبد من قلبه وإرادته، وهمومه وعزومه، ويفرق ما اجتمع عليه من الهموم، والغموم، والأحزان، والحسرات على فوات حظوظه ومطالبه، ويفرق أيضاً ما اجتمع عليه من ذنوبه وخطاياه وأوزاره، ويفرق أيضاً ما اجتمع على حربه من جند الشيطان، وأما تقريبه البعيد فإنه يقرب إليه الآخرة، ويبعد القريب إليه وهي الدنيا.

    أن الذكر ينبه القلب من نومه، ويوقظه من سباته.

    أن الذكر شجرة تثمر المعارف والأحوال التي شمر إليها السالكون.

    أن الذاكر قريب من مذكوره، ومذكوره معه، وهذه المعية معية خاصة غير معية العلم والإحاطة العامة، فهي معية بالقرب والولاية والمحبة والنصرة والتو فيق.

    أن الذكر يعدل عتق الرقاب، ونفقة الأموال، والضرب بالسيف في سبيل الله عز وجل.

    أن الذكر رأس الشكر، فما شكر الله تعالى من لم يذكره.

    أن أكرم الخلق على الله تعالى من المتقين من لا يزال لسانه رطباً بذكره.

    أن في القلب قسوة لا يذيبها إلا ذكر الله تعالى.

    أن الذكر شفاء القلب ودواؤه، والغفلة مرضه.

    أن الذكر أصل موالاة الله عز وجل ورأسها والغفلة أصل معاداته ورأسها.

    أنه جلاب للنعم، دافع للنقم بإذن الله.

    أنه يوجب صلاة الله عز وجل وملائكته على الذاكر.

    أن من شاء أن يسكن رياض الجنة في الدنيا، فليستوطن مجالس الذكر، فإنها رياض الجنة.

    أن مجالس الذكر مجالس الملائكة، ليس لهم مجالس إلا هي.

    أن الله عز وجل يباهي بالذاكرين ملائكته.

    أن إدامة الذكر تنوب عن التطوعات، وتقوم مقامها، سواء كانت بدنية أو مالية، أو بدنية مالية.

    أن ذكر الله عز وجل من أكبر العون على طاعته، فإنه يحببها إلى العبد، ويسهلها عليه، ويلذذها له، ويجعل قرة عينه فيها.

    أن ذكر الله عز وجل يذهب عن القلب مخاوفه كلها ويؤمنه.

    أن الذكر يعطي الذاكر قوة، حتى إنه ليفعل مع الذكر ما لم يطيق فعله بدونه.

    أن الذاكرين الله كثيراً هم السابقون من بين عمال الآخرة.

    أن الذكر سبب لتصديق الرب عز وجل عبده، ومن صدقه الله تعالى رجي له أن يحشر مع الصادقين.

    أن دور الجنة تبني بالذكر، فإذا أمسك الذاكر عن الذكر، أمسكت الملائكة عن البناء.

    أن الذكر سد بين العبد وبين جهنم.

    أن ذكر الله عز وجل يسهل الصعب، وييسر العسير، ويخفف المشاق.

    أن الملائكة تستغفر للذاكر كما تستغفر للتائب.

    أن الجبال والقفار تتباهي وتستبشر بمن يذكر الله عز وجل عليها.

    أن كثرة ذكر الله عز وجل أمان من النفاق.

    أن للذكر لذة عظيمه من بين الأعمال الصالحة لا تشبهها لذة.

    أن في دوام الذكر في الطريق، والبيت، والبقاع، تكثيراً لشهود العبد يوم القيامة، فإن الأرض تشهد للذاكر يوم القيامة.


    اللهم اني اسالك عيش السعداء وموت الشهداء والنصر على الاعداء / اللهم اني اسالك حبك وحب من يحبك وحب عمل يقربني الى حبك / اللهم مارزقتني مما احب فاجعله قوة لي فيما تحب ومازويت عني مما احب فاجعله فراغا لي فيما تحب
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو خالد
    سيبقى كلامي وكلامكم يمتد إلي أجيال قادمة ويدخلوا إلي هذاالموقع بعد إنتصارالإسلام أن شاءالله فيضحكون ويبكون ويقولون كانوا رجالا
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو خالد مشاهدة المشاركة
    ربنا يبارك فيكِ يا شيماء

  6. #26
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    17
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم حلقه جميله يا دكتور عمرو وعندى لحضرتك شريط عن عباده الذكر وفيها أذكار اخرى و لما أتبعت أن أذكر ربى وجدت أننى أكون نفس مطمئنه وأحس وقتها أن مهما وقعت من محن و مصاعب أكون مطمئنه و أحس أن أكثر ذكر الى قلبى هو لاحول ولا قوة الا بالله و الأستغفار شفاء القلوب و أيضا الذكر لااله الا الله له املك وله الحمد وهو على كل شىء قدير مائه مره غير طبعا أذكار الصباح والمساء فلى معها قصه فى يوم صليت الفجر و سبحت و قلت أذكار الصباح و المساء و بعدها بشويه خرجت و تعرضت لحادث رهيب الا أن من شاهد الحادث لم يصدق أننى على قيد الحياه و قالوا أنها معجزه و لكن طبعا أصبت و كسرت ركبتى و جانى أحساس أن لولا هذه الأذكار كنت مت و الحمد لله على كل عطائه لنا و السلام عليكم.


  7. #27

    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    10
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي لا اله الا الله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تحياتي لك استاذي ولكل اعضاء الموقع الحقيقة كان نفسي اشارك امبارح واعلق على حلقة التفكر الحلقة كانت جميلة جدا بجد احنا مفتقدين التفكر ففي كل مكان العمارات وبصراحة الواحد بيشوف السما بالعافية وكل فين وفين والخروج لاي مكان او البحر بقى صعب جدا فانا اول ما شفت الحلقة امبارح قلت لازم اعمل حاجة ففتحت النت وجبت صور لمناظر طبيعية روعة وقعدت اذكر ربنا وانا بتفرج عليها وكده حققت الحلقتين مع بعض امبارح والنهارده وهي الحقيقة الصور طبعا مش زي الواقع بس هي صور عمري ما هقدر اشوفها في الواقع بس فيه فكرة مهمة جت على بالي وانا بتفرج على الصور وهي:ان لو الجمال دة موجود في الدنيا يشوفه المؤمن والفاسق والكافر يبقى موجود ايه في الجنة التي اعدها الله مخصوص لعباده الصالحين؟ فسبحان الله سبحان الله سبحان الله والحمد لله الحمد لله الحمد لله ولا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير وفي النهاية ادعو الله ان يجزيك كل خير ويتقبل منك اميييييييييييييييييييييييييين


  8. #28

    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    7
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    السلام عليكم
    اشكرالله أن جعل بيننا رجل صالح مثل د\ عمرو خالد , فأنت قريب جدا من قلوبنا وافكارنا وطموحاتنا واحلامنا
    تعرفنا جيدا رغم انك لم ترنا.. لم ترى وجوهنا ولكنك ترى افكارنا وتقومها..وترى احلامنا وتساعدنا على تحقيقها..وترى اهدافنا وترشدنا الى الطريق السليم لبلوغها.. جزاك الله خيرا عنا وحفظك لنا ..امين
    دائما يفولون ان الواء يؤلم او يكون مر المزاق..
    ولكنى وجدت دواءا حلو المزاق ..يهدىء النفس..وينيرالطريق..يعالج القلوب الحزينة ويهدىء النفس المروعة..
    انه : " ذكر الله "
    السلام عليكم
    اشكرالله أن جعل بيننا رجل صالح مثل د\ عمرو خالد , فأنت قريب جدا من قلوبنا وافكارنا وطموحاتنا واحلامنا
    تعرفنا جيدا رغم انك لم ترنا.. لم ترى وجوهنا ولكنك ترى افكارنا وتقومها..وترى احلامنا وتساعدنا على تحقيقها..وترى اهدافنا وترشدنا الى الطريق السليم لبلوغها.. جزاك الله خيرا عنا وحفظك لنا ..امين
    دائما يفولون ان الواء يؤلم او يكون مر المزاق..
    ولكنى وجدت دواءا حلو المزاق ..يهدىء النفس..وينيرالطريق..يعالج القلوب الحزينة ويهدىء النفس الم
    " ألا بذكر الله تطمئن القلوب " صدق الله العظيم


  9. #29
    عضو متألق الصورة الرمزية شموخ فلسطينية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    678
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    112

    Thumbs up ربنا يبارك فيك أستاذي ..


    السلام عليكم ورحمة وبركاته ..

    لا إله إلا الله .. لا إله إلا الله .. لا إله إلا الله .. وحده لا شريك له .. له الملك وله الحمد .. يحي ويميت .. وهو على كل شيء قدير ..

    أولاً أهنيك أستاذي على هذه النعمة التي وهبك إياها الله .. أسلوب رقيق في التقديم .. يجذب السمع .. ويلفت الأنظار إليك .. والله أسلوب رائع وطرق سهلة لعبادة الله .. ربنا يكرمك ويبارك فيك .. فما أجملها من عبادة ..

    ألا بذكر الله تطمئن القلوب ..

    فعلاً والله .. الله ينزل الطمأنينة على قلوبنا أجمعين ..

    أستغفر الله .. أستغفر الله .. أستغفر الله ..
    سبحان الله .. سبحان الله .. سبحان الله ..
    سبحان الله وبحمده .. سبحان الله وبحمده .. سبحان الله وبحمده ..
    الحمد لله .. الحمد لله .. الحمد لله ..
    لا إله إلا الله .. لا إله إلا الله .. لا إله إلا الله ..

    إن شاء الله سنواظب عليها يومياً .. وإن شاء الله نقدر نجيبها قلباً ولسان ..

    الله يتقبل دعواتنا .. ويبلغنا ليلة القدر .. ويرضا عنّا أجمعين .. اللهم آميـــــن ..

    وإن شاء الله حفلة العيد تطلع روعة .. وكالعادة أفكارك رائعة .. ربنا يكرمك .. ^_^


    فلسطيـــــــ غـــــ نصرك يا الله ــــزة ــــــــــن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو خالد مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ربنا يبارك فيك شموخ فلسطينية ويوفقك وان شاء الله تحققي ما تتمني
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو خالد مشاهدة المشاركة
    شموخ فلسطينية ربنا يوفقك ويكرمك ويرضى عليكي وبلغي كلا من lilian و rawan سلامي ودعواتي لهم بالتوفيق والرضا من الله عز وجل

  10. #30

    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    21
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    الا بذكر الله تطمئن القلوب


  11. #31

    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    168
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي

    سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر


  12. #32
    الصورة الرمزية مشتاقـة للجنة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    332
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    12

    Thumbs up

    جزاااااااااك الله خيرااااااااااااا استاذنا

    حلقة جميلة

    بلى والله بذكر الله تطمئن القلوب

    اللهم اجعل قلوبنا عامرة بخشيتك واسرارنا على طاعته واجعل السنتنا عامرة بذكرك

    اللهم اميــــــــــــــــن


    ما قرأته من ابن القيم الجوزية

    عن فضل الذكر



    عن معاذ بن جبل قال: قال رسول الله : { ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، ومن أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم، ويضربوا أعناقكم } قالوا: بلى يا رسول الله. قال: { ذكر الله عز وجل } [رواه أحمد].
    وفي صحيح البخاري عن أبي موسى، عن النبي قال: { مثل الذي يذكر ربه، والذي لايذكر ربه مثل الحي والميت }.
    وفي الصحيحين عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { يقول الله تبارك وتعالى: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم، وإن تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت منه باعا، وإذا أتاني يمشي أتيته هرولة }.
    وقد قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً [الأحزاب:41]،
    وقال تعا لى: وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ [الأحزاب:35]، أي: كثيراً. ففيه الأ مر با لذكر بالكثرة والشدة لشدة حاجة العبد إليه، وعدم استغنائه عنه طرفة عين.
    وقال أبو الدرداء رضي الله تعالى عنه: ( لكل شيء جلاء، وإن جلاء القلوب ذكر الله عز وجل ).
    ولا ريب أن القلب يصدأ كما يصدأ النحاس والفضة وغيرهما، وجلاؤه بالذكر، فإنه يجلوه حتى يدعه كالمرآة البيضاء. فإذا ترك الذكر صدئ، فإذا ذكره جلاه.
    و صدأ القلب بأمرين: بالغفلة والذنب، وجلاؤه بشيئين: بالاستغفار والذكر.
    قال تعالى: وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُط [الكهف:28].
    فإذا أراد العبد أن يقتدي برجل فلينظر: هل هو من أهل الذكر، أو من الغافلين؟ وهل الحاكم عليه الهوى أو الوحي؟ فإن كان الحاكم عليه هو الهوى وهو من أهل الغفلة، وأمره فرط، لم يقتد به، ولم يتبعه فإنه يقوده إلى الهلاك.

    أنواع الذكر

    الذكر نوعان:
    أحدهما: ذكر أسماء ربنا تبارك وتعالى وصفاته، والثناء عليه بهما، وتنزيهه وتقديسه عما لا يليق به تبارك وتعالى، وهذا
    أيضاً نوعان:
    أحدهما: إنشاء الثناء عليه بها من الذاكر، فأفضل هذا النوع أجمعه للثناء وأعمه، نحو ( سبحان الله عدد خلقه ).
    النوع الثاني: الخبر عن الرب تعالى بأحكام أسمائه وصفاته، نحو قولك: الله عز وجل يسمع أصوات عباده.
    وأفضل هذا النوع: الثناء عليه بما أثنى به على نفسه، وبما أثنى به عليه رسول الله من غير تحريف ولا تعطيل، ومن غير تشبيه ولا تمثيل. وهذا النوع أيضاً ثلاثة أنواع:
    1 - حمد.
    2 - وثناء.
    3 - و مجد.
    فالحمد لله الإخبار عنه بصفات كماله سبحانه وتعالى مع محبته والرضا به، فإن كرر المحامد شيئاً بعد شيء كانت ثناء، فإن كان المدح بصفات الجلال والعظمة والكبرياء والملك كان مجداً.
    وقد جمع الله تعالى لعبده الأنواع الثلاثة في أول الفاتحة، فإذا قال العبد: الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ قال الله: { حمدني عبدي }، وإذا قال: الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ قال: { أثنى عليّ عبدي }، وإذا قال: مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ قال: { مجّدني عبدي } [رواه مسلم].
    النوع الثاني من الذكر: ذكر أمره ونهيه وأحكامه: وهو أيضاً نوعان:
    أحدهما: ذكره بذلك إخباراً عنه بأنه أمر بكذا، ونهيه عن كذا.
    الثاني: ذكره عند أمره فيبادر إليه، وعند نهيه فيهرب منه، فإذا اجتمعت هذه الأنواع للذاكر فذكره أفضل الذكر وأجله وأعظمه فائدة.
    فهذا الذكر من الفقه الأكبر، وما دونه أفضل الذكر إذا صحت فيه النية.
    و من ذكره سبحانه وتعالى: ذكر آلائه وإنعامه وإحسانه وأياديه، ومواقع فضله على عبيده، وهذا أيضاً من أجل أنواع الذكر.
    فهذه خمسة أنواع، وهي تكون بالقلب واللسان تارة، وذلك أفضل الذكر. وبالقلب وحده تارة، وهي الدرجة الثانية، وباللسان وحده تارة، وهي الدرجة الثالثة.
    فأفضل الذكر: ما تواطأ عليه القلب واللسان، وإنما كان ذكر القلب وحده أفضل من ذكر اللسان وحده، لأن ذكر القلب يثمر المعرفة بالله، ويهيج المحبة، ويثير الحياء، ويبعث على المخافة، ويدعو إلى المراقبة، ويزع عن التقصير في الطاعات، والتهاون في المعاصي والسيئات، وذكر اللسان وحده لا يوجب شيئاً من هذه الآثار، وإن أثمر شيئاً منها فثمرة ضعيفة.

    الذكر أفضل من الدعاء

    الذكرأفضل من الدعاء، لأن الذكر ثناء على الله عز وجل بجميل أوصافه وآلائه وأسمائه، والدعاء سؤال العبد حاجته، فأين هذا من هذا؟
    ولهذا جاء في الحديث: { من شغله ذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين }.
    ولهذا كان المستحب في الدعاء أن يبدأ الداعي بحمد الله تعالى، والثناء عليه بين يدي حاجته، ثم يسأل حاجته، وقد أخبر النبي أن الدعاء يستجاب إذا تقدمه الثناء والذكر، وهذه فائدة أخرى من فوائد الذكر والثناء، أنه يجعل الدعاء مستجاباً.
    فالدعاء الذي يتقدمه الذكر والثناء أفضل وأقرب إلى الإجابة من الدعاء المجرد، فإن انضاف إلى ذلك إخبار العبد بحاله ومسكنته، وإفتقاره واعترافه، كان أبلغ في الإجابة وأفضل.

    قراءة القرأن أفضل من الذكر

    قراءة القرآن أفضل من الذكر، والذكر أفضل من الدعاء، هذا من حيث النظر إلى كل منهما مجرداً.
    وقد يعرض للمفضول ما يجعله أولى من الفاضل، بل يعينه، فلا يجوز أن يعدل عنه إلى الفاضل، وهذا كالتسبيح في الركوع والسجود، فإنه أفضل من قراءة القرآن فيهما، بل القراءة فيهما منهي عنها نهي تحريم أو كراهة، وكذلك الذكر عقب السلام من الصلاة - ذكر التهليل، والتسبيح، والتكبير، والتحميد - أفضل من الاشتغال عنه بالقراءة، وكذلك إجابة المؤذن.
    وهكذا الأذكار المقيدة بمحال مخصوصة أفضل من القراءة المطلقة، والقراءة المطلقة أفضل من الأذكار المطلقة، اللهم إلا أن يعرض للعبد ما يجعل الذكر أو الدعاء أنفع له من قراءة القران، مثاله: أن يتفكر في ذنوبه، فيحدث ذلك له توبةً واستغفاراً، أو يعرض له ما يخاف أذاه من شياطين الإنس والجن، فيعدل إلى الأذكار والدعوات التي تحصنه وتحوطه.
    فهكذا قد يكون اشتغاله بالدعاء والحالة هذه أنفع، وإن كان كل من القراءة والذكر أفضل وأعظم أجراً.
    وهذا باب نافع يحتاج إلى فقه نفس، فيعطي كل ذى حق حقه، ويوضع كل شيء موضعه.
    ولما كانت الصلاة مشتملة على القراءة والذكر والدعاء، وهي جامعة لأجزاء العبودية على أتم الوجوه، كانت أفضل من كل من القراءة والذكر والدعاء بمفرده، لجمعها ذلك كله مع عبودية سائر الأعضاء.
    فهذا أصل نافع جداً، يفتح للعبد باب معرفة مراتب الأعمال وتنزيلها منازلها، لئلا يشتغل بمفضولها عن فاضلها، فيربح إبليس الفضل الذي بينهما، أو ينظر إلى فاضلها فيشتغل به عن مفضولها وإن كان ذلك وقته، فتفوته مصلحته بالكلية، لظنه أن اشتغاله بالفاضل أكثر ثواباً وأعظم أجراً، وهذا يحتاج إلى معرفة بمراتب الأعمال وتفاوتها ومقاصدها، وفقه في إعطاء كل عمل منها حقه، وتنزيله في مرتبته.

    من فوائد الذكر

    وفي الذكر نحو من مائة فائدة.
    إحداها: أنه يطرد الشيطان ويقمعه ويكسره.
    الثانية: أنه يرضي الرحمن عز وجل.
    الثالثة: أنه يزيل الهم والغم عن القلب.
    الرابعة: أنه يجلب للقلب الفرح والسرور والبسط.
    الخامسة: أنه يقوي القلب والبدن.
    السادسة: أنه ينور الوجه والقلب.
    السابعة: أنه يجلب الرزق. الثامنة: أنه يكسو الذاكر المهابة والحلاوة والنضرة.
    التاسعة: أنه يورثه المحبة التي هي روح الإسلام.
    العاشرة: أنه يورثه المراقبة حتى يدخله في باب الإحسان.
    الحادية عشرة: أنه يورثه الإنابة، وهي الرجوع إلى الله عز وجل
    الثانية عشرة: أنه يورثه القرب منه.
    الثالثة عشرة: أنه يفتح له باباً عظيماً من أبواب المعرفة.
    الرابعة عشرة: أنه يورثه الهيبة لربه عز وجل وإجلاله.
    الخامسة عشرة: أنه يورثه ذكر الله تعالى له، كما قال تعالى: فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ [البقرة:152].
    السادسة عشرة: أنه يورث حياة القلب.
    السابعة عشرة: أنه قوة القلب والروح.
    الثامنة عشرة: أنه يورث جلاء القلب من صدئه.
    التاسعة عشرة: أنه يحط الخطايا ويذهبها، فإنه من أعظم الحسنات، والحسنات يذهبن السيئات.
    العشرون: أنه يزيل الوحشة بين العبد وبين ربه تبارك وتعا لى.
    الحادية والعشرون: أن ما يذكر به العبد ربه عز وجل من جلاله وتسبيحه وتحميده، يذكر بصاحبه عند الشدة.
    الثانية والعشرون: أن العبد إذا تعرف إلى الله تعالى بذكره في الرخاء عرفه في الشدة.
    الثالثة والعشرون: أنه منجاة من عذاب الله تعالى.
    الرابعة والعشرون: أنه سبب نزول السكينة، وغشيان الرحمة، وحفوف الملائكة بالذاكر.
    الخامسة والعشرون: أنه سبب إشتغال اللسان عن الغيبة، والنميمة، والكذب، والفحش، والباطل.
    السادسة والعشرون: أن مجالس الذكر مجالس الملائكة، ومجالس اللغو والغفلة مجالس الشياطين.
    السابعة والعشرون: أنه يؤمّن العبد من الحسرة يوم القيامة
    الثامنة والعشرون: أن الاشتغال به سبب لعطاء الله للذاكر أفضل ما يعطي السائلين.
    التاسعة والعشرون: أنه أيسر العبادات، وهو من أجلها وأفضلها.
    الثلاثون: أن العطاء والفضل الذي رتب عليه لم يرتب على غيره من الأعمال.
    الحادية والثلاثون: أن دوام ذكر ربنا تبارك وتعالى يوجب الأمان من نسيانه الذي هو سبب شقاء العبد في معاشه و معاده.
    الثانـية والثلاثون: أنه ليس في الأعمال شيء يعم الأوقات والأحوال مثله.
    الثالثة والثلاثون: أن الذكر نور للذاكر في الدنيا، ونور له في قبره، ونور له في معاده، يسعى بين يديه على الصراط.
    الرابعة والثلاثون: أن الذكر رأس الأمور، فمن فتح له فيه فقد فتح له باب الدخول على الله عز وجل.
    الخامسة والثلاثون: أن في القلب خلة وفاقة لا يسدها شيء البتة إلا ذكر الله عز وجل.
    السادسة والثلاثون: أن الذكر يجمع المتفرق، ويفرق المجتمع، ويقرب البعيد، ويبعد القريب. فيجمع ما تفرق على العبد من قلبه وإرادته، وهمومه وعزومه، ويفرق ما اجتمع عليه من الهموم، والغموم، والأحزان، والحسرات على فوات حظوظه ومطالبه، ويفرق أيضاً ما اجتمع عليه من ذنوبه وخطاياه وأوزاره، ويفرق أيضاً ما اجتمع على حربه من جند الشيطان، وأما تقريبه البعيد فإنه يقرب إليه الآخرة، ويبعد القريب إليه وهي الدنيا.
    السابعة والثلاثون: أن الذكر ينبه القلب من نومه، ويوقظه من سباته.
    الثامنة والثلاثون: أن الذكر شجرة تثمر المعارف والأحوال التي شمر إليها السالكون.
    التا سعة والثلاثون: أن الذاكر قريب من مذكوره، ومذكوره معه، وهذه المعية معية خاصة غير معية العلم والإحاطة العامة، فهي معية بالقرب والولاية والمحبة والنصرة والتوفيق.
    الأربعون: أن الذكر يعدل عتق الرقاب، ونفقة الأموال، والضرب بالسيف في سبيل الله عز وجل.
    الحادية والأربعون: أن الذكر رأس الشكر، فما شكر الله تعالى من لم يذكره.
    الثانية والأربعون: أن أكرم الخلق على الله تعالى من المتقين من لا يزال لسانه رطباً بذكره.
    الثالثة والأربعون: أن في القلب قسوة لا يذيبها إلا ذكر الله تعالى.
    الرابعة والأربعون: أن الذكر شفاء القلب ودواؤه، والغفلة مرضه.
    الخامسة والأربعون: أن الذكر أصل موالاة الله عز وجل ورأسها والغفلة أصل معاداته ورأسها.
    السادسة والأربعون: أنه جلاب للنعم، دافع للنقم بإذن الله.
    السابعة والأربعون: أنه يوجب صلاة الله عز وجل وملائكته على الذاكر.
    الثامنة والأربعون: أن من شاء أن يسكن رياض الجنة في الدنيا، فليستوطن مجالس الذكر، فإنها رياض الجنة.
    التاسعة والأربعون: أن مجالس الذكر مجالس الملائكة، ليس لهم مجالس إلا هي.
    الخمسون: أن الله عز وجل يباهي بالذاكرين ملائكته.
    الحادية والخمسون: أن إدامة الذكر تنوب عن التطوعات، وتقوم مقامها، سواء كانت بدنية أو مالية، أو بدنية مالية.
    الثانية والخمسون: أن ذكر الله عز وجل من أكبر العون على طاعته، فإنه يحببها إلى العبد، ويسهلها عليه، ويلذذها له، ويجعل قرة عينه فيها.
    الثالثة والخمسون: أن ذكر الله عز وجل يذهب عن القلب مخاوفه كلها ويؤمنه.
    الرابعة والخمسون: أن الذكر يعطي الذاكر قوة، حتى إنه ليفعل مع الذكر ما لم يطيق فعله بدونه.
    الخامسة والخمسون: أن الذاكرين الله كثيراً هم السابقون من بين عمال الآخرة.
    السادسة والخمسون: أن الذكر سبب لتصديق الرب عز وجل عبده، ومن صدقه الله تعالى رجي له أن يحشر مع الصادقين.
    السابعة والخمسون: أن دور الجنة تبني بالذكر، فإذا أمسك الذاكر عن الذكر، أمسكت الملائكة عن البناء.
    الثامنة والخمسون: أن الذكر سد بين العبد وبين جهنم.
    التاسعة والخمسون: أن ذكر الله عز وجل يسهل الصعب، وييسر العسير، ويخفف المشاق.
    الستون: أن الملائكة تستغفر للذاكر كما تستغفر للتائب.
    الحادية والستون: أن الجبال والقفار تتباهي وتستبشر بمن يذكر الله عز وجل عليها.
    الثانية والستون: أن كثرة ذكر الله عز وجل أمان من النفاق.
    الثالثة والستون: أن للذكر لذة عظيمه من بين الأعمال الصالحة لا تشبهها لذة.
    الرابعة والستون: أن في دوام الذكر في الطريق، والبيت، والبقاع، تكثيراً لشهود العبد يوم القيامة، فإن الأرض تشهد للذاكر يوم القيامة.


  13. #33

    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    8
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    0

    I15

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خيرا كثيرا يادكتور وربنا يبارك لك والحمد لله انا كنت بسبح من قبل ما اتفرج على الحلقة وبجد فرحت جدا
    كنت عايزة احكي لحضرتك على حاجه حصلت معايا حقيقي والله خاصه بالتسبيح
    ( كنت مره خرجت ورجعت تعبانة جدا ومع ذلك صليت العشاء الحمد لله ومش كسلت وبعدين قعدت اسبح ونمت من التعب ولما صحيت لقيت كفوف ايدي الاتنين لون الحناء برتقالي والله العظيم بجد من غير ما امسك اي حاجه في ايدي قبل ما انام وقعدت فتره طويله عندي وساعتها كنت في الثانوي)

    بس للاسف انا حاسه اني قصرت في الفتره اللي فاتت وربنا يسامحني ويغفرلي ويقبل توبتي

    (اللهم انت ربي لا اله إلا انت خلقتني وانا امتك وانا على عهدك ووعدك مااستطعت اعوذ بك من شر ماصنعت ابوء لك بنعمتك علي وابوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا انت)

    سبحان الله § الحمد لله § لا إله إلا الله § الله اكبر § لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  14. #34

    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    1
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mohamed_elfateh مشاهدة المشاركة
    اطلب من كل الموجودين الان في المنتدى الان ان يدعوا لوالدنا وأستاذنا وأخونا عمرو خالد بالتوفيف والرشاد والسداد

    اللهم اني أسالك بأن لك الحمد لااله الا أنت المنان يابديع السموات والارض يا ذا الجلال والاكرام ياحي يا قيوم
    اللهم انا نسالك ان ترزق دكتور عمرو خالد
    الاخلاص وافتح له يا صمد فتحا مبينا وعظيما من عندك واجعله ممن يعزون هذا الدين وينصرونه وانفعه مما علمته ووعلمه ما ينفعه وزده علما يا كريم ياأحد ياملك الملوك يا رب العرش العظيم انفع به هذه الامة وثبته يارحمن يا رحيم
    يا حي يا قيوم برحمتك نستغيث اصلح لاستاذ عمرو خالد شأنهكله ولا تكله الى نفسه طرفة عين.......... امين

    يارب يارب يارب استجب لنا
    اللهم هذا الدعاء و عليك الاجابة اللهم آآآآآآآآآآمين


  15. #35

    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    2
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي والذاكرون الله كثيرا والذاكرات

    اود المشاركة بما روي عن جعفر بن محمد الصادق -أحد أعلام السلف -قال : عجبت لمن بُلي بالضر كيف يذهل عنه أن يقول أني مسني الضر و أنت أحم الراحمين) والله تعالى يقول فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر ) .
    وعجبت لمن بُلي بالغم كيف يذهل عنه أن يقول لا إاله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ) والله تعالى يقول : (فا ستجبنا له و نجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين ) .
    وعجبت لمن خاف شيئاً كيف يذهل عنه أن يقول حسبنا الله ونعم الوكيل )، والله تعالى يقول : (فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء ).
    وعجبت لمن كويد في أمر كيف يذهل عنه أن يقول و أُفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد ) والله سبحانه يقول فوقاه الله سيئات ما مكروا).
    وعجبت لمن أنعم الله عليه بنعمة خاف زوالها كيف يذهل عنه أن يقول ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله).


  16. #36

    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    1
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    لو سمحتو الدعاء بدأ ولا لسة

    رضيت بالله ربنا وبالاسلام دينا وبمحمد صل الله علية وسلم نيبا ورسولا
    اللهم اكفنى بحلاك عن حرامك واغننى بفضلك عمن سواك


  17. #37

    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    13
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    السلام عليكم ورود المنتدى منورين


  18. #38
    عضو متألق الصورة الرمزية شــهد الإيمان
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    1,837
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    90

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramya مشاهدة المشاركة
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده
    سبحان الله وبحمده

    سبحان الله وبحمده

    لا إله إلا أنت سبحانك ربي إني كنت من الظالمين
    ولا حول ولا قوة إلا بالله



  19. #39
    عضو مجتهد الصورة الرمزية nawnaw_gat
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    149
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي

    الله يكرمك يارب وان شاء الله مكملين معك فى الورش بعد رمضان وللأسف مش هحضر الحفلة بس معاكم بقلبى ان شاء الله

    رابط التسجيل فى صفحة على خطى الحبيب مش مظبوط - بيوصل للمكتبه - أرجو اعادة كتابة الرابط الصحيح


  20. #40

    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    121
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي

    الدعاء منزلش امبارح اول امبارح مش كده
    الرابط تبعع الدعاء اهوا
    http://amrkhaled.net/newsite/doaa.php
    الكل يدخل من عالانتر نت اكسبلورر وينظر ان شاء الله ينزل اليوم

    لينك الاشتراك فى ورش على خطى الحبيب لبعد رمضان
    http://amrkhaled.net/newsite/mailinglist/index.php
    لينك الدعاء اليومى
    http://amrkhaled.net/newsite/doaa.php
    لينك شرح الاشتراك فحفلة العيد
    http://forum.amrkhaled.net/showpost....&postcount=750

 

 
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.



حماية المنتدى من اكساء هوست