العاب فلاش

                   
صفحة 3 من 43 الأولىالأولى 12345678910111213 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 847

الموضوع: خيانة زوجة

  1. #41
    Moderators
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    627
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أكمام الورود مشاهدة المشاركة
    لسلام عليكم
    رأيي بالموضوع هو كالتالي
    اتخاذ قرار من أي القرارات الأربع في هذا الوقت بالذات, سيكون تسرعا أواءا كان بالعفو أو كان بالطلاق, فالخيانة جريمة كبرىتنم عن قلة ايمان بل عن قلة مسؤولية و عدم احترام, فمستحيل أن تكن الزوجة الخائنة احتراما حقيقيا لزوجها, و عدم الحب بينهما لا يسوغ بتاتا و لو ذرة مما فعلته, هذا من جهة.
    من جهة أخرى, المصارحة هي أول ما يجب أن يبدأ به مع زوجته و بدون أن يخبر أي مخلوق حتى لو كانت أمها أو أباها فالسر اذا خرج عن اثنين لم يعد سرا, و انتشار خبر كهذا عن زوجة سيعرض حياتها للدمار الشامل لا محالة, فلا بد من التكتم الشديد حول الموضوع من طرفه.
    بعد المواجهة, يرى رد فعل زوجته, هل هي نادمة حقا, أ تريد التوبة و الاستقامة أم أن قلبها سيظل متعلقا بالآخر, و حينها من الأفضل لو يفترقا لمدة حتى تهدا النفوس و بعدها يمكن له أن يتخذ قراره بروية أكبر, فتقبل الخيانة ليس من السهل بتاتا, و جرحه لن يندمل أبدا, فهو بمثابة طعنة في كرامة الرجل و كبريائه و خاصة مع زميل له أيضا,كما أنها ستولد في بداية الأمر شكا قاتلا و نفسا دائمة الريبة,و بالتالي فان لمس في نفسه القدرة على الغفران و ايتاءها حقها بعد ذلك فليواصل معها و ان لا فالطلاق هو ما تبقى من وسيلة.
    أما عن مسألة الضرب, فأنا لا أوافق الأختين هبة و الجنة في بيوتنا, و أظنني أتركه خيارا للأخ سعيد, فان كان الضرب كما تفضلت الأختان لن يزيد الا من عنادها فأنا أول من ينصحها بتركها على الفور, لأن هذا يعني لا مبالاة به على الرغم من انكشاف الحقيقة, فأحيانا تخوننا العاطفة و يستهوينا الشيطان و لكن بمجرد صفعة قوية نحس بعظم ما فعلنا, و لربما يكون الضرب في كثير من الحالات مساعدا على تخطي قدر من المهانة التي يشعر بها الرجل في هاته المواقف و تعبيرا عن غضب عارم و موقف حازم تجاه جريمة ارتكبت في حقه, و أزيد على هذا بقولي أنني أحبذه, فالغاية من الضرب هو تحسيس الزوجة بالمهانة التي أوصلت اليها نفسها, و التصرف في هاته المواقف ان قرر الرجل اكمال رحلة الحياة يجب أن يكون شديدا يترك أثرا في النفس قويا, كما أن الزوجة انسانة واعية و ليست طفلة أو مراهقة في طور التربية انما مسؤولة عن مواقفها و تصرفاتها, على أن يكون كما أوصى به حبيبنا صلى الله عليه و سلم بدون ترك آثار و عدم الضرب على الوجه.
    اختلاف الراي لايفسد للود قضية اختي الحبيبة ..

    بالنسبة لاقتراحك بالابتعاد كل منهما عن الاخر لفترة من الوقت اجده اقتراحا جيدا ، فهو من جهة سيراقبها من بعيد ويعرف اذا كانت ماضية في طريقها ام لا وعلى هذا الاساس سيقرر مصيره معها بعيدا عن الانفعال والتسرع ، اما هي فمن الممكن ان تعرف بقيمة زوجها وبيتها وحياتها اذا شعرت انها ستفقدهم من اجل نزوة ..


  2. #42
    الفائزة بمسابقة اجمل خاطرة المركز الثاني عن شهر اكتوبر 2012 الصورة الرمزية أكمام الورود
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    7,065
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    447

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنة فى بيوتنا مشاهدة المشاركة
    اختلاف الراي لايفسد للود قضية اختي الحبيبة ..

    بالنسبة لاقتراحك بالابتعاد كل منهما عن الاخر لفترة من الوقت اجده اقتراحا جيدا ، فهو من جهة سيراقبها من بعيد ويعرف اذا كانت ماضية في طريقها ام لا وعلى هذا الاساس سيقرر مصيره معها بعيدا عن الانفعال والتسرع ، اما هي فمن الممكن ان تعرف بقيمة زوجها وبيتها وحياتها اذا شعرت انها ستفقدهم من اجل نزوة ..
    و انا اختاه الكريمة اؤمن بهذا بكل تاكيد و احترم رايك و راي جميع الاخوة من صميم قلبي
    و اما عن اقتراحي بالابتعاد فقد اضفت عليه نتائج لربما تستترتب عليها لم تات ببالي
    بارك الله فيك

    يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ ۚ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ

    يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ






  3. #43

    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    244
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي

    السلام عليكم

    ازيك اختى الجنة فى بيوتنا ؟

    والله وحشتنى الساحة

    جارى البحث عن حل .....!!!


  4. #44
    Moderators
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    627
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لا اله الا الله & مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    ازيك اختى الجنة فى بيوتنا ؟

    والله وحشتنى الساحة

    جارى البحث عن حل .....!!!
    الحمد لله رب العالمين ... انت كمان وحشتينا جدا من زمان ما نورتينا على الساحة يارب يكون المانع خيرا


  5. #45

    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    244
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي

    لحمد لله رب العالمين ... انت كمان وحشتينا جدا من زمان ما نورتينا على الساحة يارب يكون المانع خيرا
    ربنا يكرمك يا قمر
    ادعيلى كتير
    و ان شاء الله احاول اشارك حتى لو هقول رايى و مش هتفاعل
    ربنا يديم المودة دايما يارب


  6. #46
    الصورة الرمزية tayrii
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    1,174
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    38

    افتراضي

    السلام عليكم يا جماعة الخير
    ومحبي الجنة في بيوتنا

    موضوع جد مهم جزاكم الله خيرا لكن صعب اختار الجواب لاني احس بقسوة قلبي في اي اختيار

    الطلاق اخر حل يلجا اليه اذا لايوجد حل اخر

    اناضد فضحها عند اهلها الستر الستر لان في هذا السن لا يظهر العيب لكن اذا اشهرها وبعد سنين تابت فنظرتها لمن عرف سر فضيحتها ستحرق قلبها بعد التوبة اذن لا ؤيد التشهير عن العائلة

    التالت اذا كانت الخيانة سطحية واستطع تحمل وتقبل الزوجة تانية فل يعطي الفرصة لكي يصلح ويعيشو وسوى
    اذا كانت العلاقة متعمقة ولايستطيع السماح والعيش حتى اذا اعطى فرصة لها فيجب اخد قرار الانفصال لكي لا يكون هناك ادى لكلاهما نفسيا

    الضرب اقل شئ يستهل الخاين فالمذنب لايحس بالضرب اذا عرف خيانته لذى ارى الضرب لايضر ولا ينفع لكن احبده
    الله يهدي الجميع ويبعدنا عن الخيانة في كل شئ

    ماذا وجد من فقد الله
    وماذا فقد من وجد الله

  7. #47
    الصورة الرمزية ZINE_EL_ABIDINE
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    211
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي



    بالنسبة لهذه المشكلة لدي وجهة نظر اخرى هذه المرة لن اختار أي واحدة من الاختيارات الاربع
    لانني أجد الحل بشكل آخر ممكن فيه دمج لثلاث اقتراحات التي ذكرت لكن على مراحل وبتسلسل اما الاقتراح الرابع (الضرب) ارفضها بتاتا لأن الضرب من أفعال الضعفاء وكذلك المواجهة مع العائلة فيه احراج كبير وتدمير حتى لعلاقتها مع اهلها والله عز وجل أوصانا بالستر والمشاكل الزوجية من الافضل ان تحل بين الطرفين وعدم ادخال أي عنصر آخر خصوصا من العائلة أو الاقارب فهو يجعل المشكل اكثر تعقيدا وفي حالة رغبته باللجوء الى طرف محايد من الافضل اختيار شخص بعيد من الناحية العائلية ويتميز بالحكمة والموضوعية والحياد للطرفين
    لن اطيل أقترح ما يلي:
    أولا: يجب أن يتأكد من خيانته له بدلائل دامغة فأحيانا كثيرة يهيئ للشخص اشياءا غير موجودة وتكون فقط سوء ضن والأهم الحصول على هذه الدلائل مثلا صور، رسائل ، شهادة أشخاص موثوق منها ويمكن أن يلجأ لأهلها أو أصدقائها لكن بدون ان يشعر أحد بشكوكه نحوها أو أن يحكى المشكلة بالأساس لهم
    فقد أوصانا الله سبحانه وتعالى بعدم اصابة قوم بجهالة قبل التأكد والحصول على براهين ودلائل
    ثانيا: يواجه الزوجة بالحقيقة مع ما توفر عليه من براهين
    فان اعترفت طلقها بدون تردد لا فرصة للخائن
    واي شي يمكن ان يغتفر الا الخيانة لأن في هذه الحالة تنعدم الثقة والاحترام وكل شروط الحياة الزوجية
    ويجب ان يكون نفس الشئ بالنسبة للرجل الخائن فكثير من النساء سمحن لازواجهن الرجال وقبلو اعذارهم في حين ان الخيانة هي نفسها سواء بالنسبة للرجل او المرأة
    وبالنسبة الي هي نهاية العلاقة بين الزوجين
    وحتى وان انكرت وكان نكرانها كذبا لحماية نفسها فالافضل لكل منهما أن ينفصلا
    أما اذا تبين سوء فهم ووضحت موقفها واثبتت براءتها وان ما يربطها بذلك الشخص مجرد صداقة بريئة وان العلاقة السابقة انتهت تماما وان التغيرات التي طرأت عليها مؤخرا لها أسباب اخرى ووضحتها وشعر الزوج بصدقها وبراءتها وكانت أدلتها على براءتها اقوى
    فأقترح في هذه الحالة ان يناقشا مشاكلهما الخاصة وكل الامور التي جعلتهما يبتعدان عن بعضهما البعض وتفادى كل ما يضايق الطرف الثاني



    لكن المشكلة الاكبر والتي وتفرض وجودها بقوة هي وجود أطفال بين الزوجين واثبات الخيانة
    فالطلاق احسن لهما الاثنين لكن ليس صحيا بالنسبة للأطفال فأيهما نختار مصلحة الآباء او الابناء
    فهذه مشكلة اخرى ولكم الاختيار اما مناقشتها الآن مع هذه المشكلة أو تركها لفرصة اخرى.


  8. #48
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنة فى بيوتنا مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    احبائي في الله اجدد لكم التحية و اذكركم بان كل خمسة عشر يوما يوم الاربعاء سيكون موعدنا مع موقف اجتماعي جديد نتفاعل فيه سويا لنقدم خلاصة فكرنا وتجاربنا الى من هم في حاجة اليها ..


    كما ذكر استاذ عمرو خالد فان هذا الموقف هو موقف صعب للغاية بسبب مشكلة لم تكن موجودة بهذا الانتشار من قبل .. انها الخيانة الزوجية وما يمكن ان يترتب عليها من فساد العلاقة بين الزوجين ..

    فسعيد ونادية تزوجا من سنة ليس عن حب ولكن عن احترام متبادل ،لاحظ سعيد بعد فترة تغير سلوك زوجته.
    وبعد البحث اكتشف أنها على علاقة بزميل لها كانت تعرفه منذ فترة الكلية ..

    ويمكنكم مشاهدة عرض الموقف من استاذ عمرو خالد على الرابط


    وعلى يوتيوب



    بماذا تنصح سعيد :



    شارك برأيك معنا
    اختر إجابة واحدة فقط من الإجابات الأربعه التالية وعلق عليها


    1) يطلق زوجته فورا. لأن الحياة لم تعد تصلح بعد الخيانة


    2) يعرض الموقف على أهل الزوجة ويطلب منهم التصرف تجاه الموقف


    3) يواجه زوجته بالحقيقية ويعطيها فرصة لإصلاح خطئها


    4) يضرب زوجته ضربا هدفه الإصلاح والتقويم



    اود ان اذكركم بعنوان البريد الالكتروني لارسال اي مشكلات حقيقية تتعرضون لها او لاشخاص في محيطكم لنعرضها باذن الله على صفحتنا الجنة في بيوتنا janna*amrkhaled.net
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك اختي الفاضلة الجنة في بيوتنا وفي استاذنا الفاضل عمرو خالد
    انا حقيقة مع الراي الثالث اي انه يحاورها ويناقشها ويحاول ان يعرف السبب الذي جعلها تحن الى الماضي وفي الواقع الامر صعب ومر ولكن عليه ان يتحمل ويصبر ويعرف كيف وصلت الى هذه المرحلة يمكن يكون الزميل هو الذي جرها ونحن نعرف ان المراة ضعيفة خصوصا ان غياب زوجها ترك فراغا ويمكن زميلها استغل الفرصة وحاول هو الاتصال بها يعني لازم يصبر شوي ويحط اعصابه في ثلاجة خصوصا لو ان الخيانه يعني مثلا بالكلام يعني ماوصلت للمرحلة التقاؤهم واغضاب ربهم وحقيقة لو المرحلة وصلت لهذه الدرجة فارى انه من الصعب انه يستطيع البقاء معها والاستمرار معها حتى ولو ندمت وتابت فانه صعب كلما يراها يتذكر فعلتها فيقسى قلبه ويحس بالاهانه والالم والعذاب لانه الخيانه صعبه وقاسية الضرب لاينفع مافائدته ولو انني اعلم ان هذا اول شيء يقوم به الرجل في مجتمعنا عندما يعلم بخبر صاعقة كهذا وربما ضربا مبرحا قاتلا المهم لو ان الخيانه ماتعدت الكلام يمكن شوي شوي نسيان الامر خصوصا لو ان الزوجة لاذنب لها الزميل هو من لاحقها وتابعها وهي اعتبرت كلامها معه عادي لانه في وقتنا هذا نساء عندهم عادي يتكلمون مع زملائهم واصدقائهم القدامى مع انه خطا كبير وفادح ويدمر حياتهم وزواجهم والخيانه بصفة عامة امر صعب ولايمكن تقبلها بسهولة وانا لااظن اي رجل مهما كانت عقليته ومهما بلغ من العلم والثقافة انه يتقبل الامر ويقبل انه يواصل حياته مع واحدة خانته مع رجل اخر وبالاخص اذا علم انها كانت على علاقة به سابقا وهذا مايزيد الطين بلة لانه سيندم لارتباطه بها لانه سيفكر فيها بطريقة مشينه ويعتبرها غير صالحة مادامت عرفت شابا واقامت معه علاقة فااكيد بالنسبة اليه لاتصلح زوجة وينبغي الانفصال عنها فورا طبعا انا اتكلم عن عقلية شبابنا انا صرت اعرفها من كثرة ماسمعت عن شبان يقيمون علاقات ويمشون مع بنات وفي الاخر يتركونهم وييحثون عن فتاة تصلح كزوجة وكام لاولادهم ولازم تكون متحجبة وملتزمة وماكثة بالبيت والله مواقف نراها ونسمع بها وخلاصة القول ان خيانه الزوجة مرفوضة رفضاتاما من قبل الزوج وهي امر عظيم لايغفره لها واعتقد انه الحل الوحيد انه يطلقهابهدوء ويحاول ينسى الالم الذي سببته له ولكن ياترى لو الزوج عمل نفس الشيء وخان زوجته اكانت تطلب بالطلاق اكانت تعامله بنفس الطريقة؟ربما نعم وربما لا ربما تجدها زوجة رزينه صابرة تجد له الاعذار قد تغضب وتتالم بداخلها ولكن المراة تصبر دائما وتتحمل الاذى من الزوج وتحاول تنسى كل الضرر والالم الذي يسببه لها فمابالك ايها الزوج ؟مابالك لاتتحمل ولاتصبر؟ولاتكن كزوجتك ؟ ماذالو انك تركت زوجتك وابتعدت عنها لفترة ثم لو وجدت فيها الزوجة النادمة التائبة الصالحة العائدة الى ربها لما لاتغفر ولاتسامح ؟الله بعظمته وجلاله يغفر ويرحم ويسامح ويصفح وانت لا؟كن كريما متسامحا تذكر ان الجنة ستكون لك وستنعم فيها لو انك صبرت وتحملت وسامحت وكنت كريما طيبا ..


  9. #49
    الصورة الرمزية أمة الجواد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    21,483
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    1089

    افتراضي



    اعذريني اختي الجنة في بيوتنا
    نحاول نشر حملتنا والعمل على انجاحها
    وان لم يكن مسموحا بوضع الاعلان ساحذفه

    إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.



    يدخل الرجل إلى البيت ومعالم الفرح تعلوه :
    يا جماعة يا اهل البيت أثبتوا رمضان بكرة
    يجتمع أهل البيت بجد يا بابا الحمد لله
    الزوجة : الحمد لله اللهم أهله علينا باليمن والبركة
    العيال بيقبلو إيد أبوهم وأمهم احتفالاً وفرحاً بقدوم رمضان شهر الرحمة
    الأب يقول في نفسه متحسراً : كم عاهدت ربي أني لن أهجر القرآن بعد رمضان الماضي وهاهو رمضان أتى وأنا لم أقرأ ولا ختمة لا حول ولا قوة إلا بالله . ويفكر بالبداية بالختمة فوراً ، وأنه سيستمر بقراءة القرآن بعد رمضان .
    الأم تهمس في أذن ابنتها : أبوكي رح يتذكر المصاحف بعد قليل مثل كل عام روحي أنزلي المصاحف من على الرفوف وأمسحي عنها الغبار عشان ما تبان أنها متروكة من رمضان الماضي
    الإبنة : ماما إحنا منضحك على بابا ولا على ربنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



    لا تدعو الصورة في بيوتكم هكذا
    تعالوا وشاركونا
    حملة لن نهجر القرآن

    http://forum.amrkhaled.net/showthread.php?t=312634


  10. #50
    عضو محترف الصورة الرمزية ( فتاوى على الهواء مباشر... ايمان ) ام عبد الرحمن
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,763
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    69

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنة فى بيوتنا مشاهدة المشاركة
    رأي يتسم بالعقلانية يا حبيبتي ام عبد الرحمن .. لكن دعيني اتناقش معك في خلفيته ، فبعد قراءة رأيك اكثر من مرة رأيت انك اسست هذا الرأي فقط على كون الفتاة نشأت في بيئة متحررة نوعا ما وهذه فرضية تحمل الصواب وتحتمل الخطأ .. فاذا كانت صواب فيمكن اتباع الارشادات الواعية الجميلة التي وردت في تحليلك اما اذا كانت تحتمل الخطأ و الزوجة تجاوزت الخطوط الحمراء في علاقتها بالشاب الاخر الى ماهو ابعد من التحرر الذي وصفتيه في تعليقك فهنا تكمن المشكلة التي تحتاج الى رأيك الراجح ..


    اذا تاكد فعلا انها تخونه خيانه شرعية مثل الزنا واعوذ بالله ويجب ان يتاكد بنفسة وليس احد يكون بلغة بذلك وايضا اذا توصل لدليل ادنتها فعلا يجب ان ينفذ ما ذكر فى القران فى سورة النساء ايه 34 و35 وهذا رايى فى المشاركة رقم 20



    http://forum.amrkhaled.net/showpost....5&postcount=20




    واثناء مناقشته معاها يتحدثان عن سبب المشكلة وكيف توصل بها الامر الى هذه الخيانه يجب ان يعلمها ان الشخص الذى تخونه معاها هو فقط يلعب بها ويتسلى ويجب ان يكتم غيظة وغضبه لان من الممكن ان هناك اسباب اخرى جعلتها تصل الى هذا الطريق منها قسوة الاب فى تربيتها وحرمانها من اشياء وهى صغيرة فحدث كبت وتفاعل نفسى ادى الى هذه الخيانه بمعنى هى ليست واعية بما تفعل وحتى اذا حدث بهم انفصال لن يتزوجها وسوف تظل فضيحتها وصمة عار فى العائلة وتظل بدون زواج او انجاب وانه هو سهل جدا ان يتزوج من غيرها ويعيش حياته مع انسانه تقدر قيمة زوجها وتحترمة وليس هناك حل غير ان تستغفر ربها عما فعلت ويعطيها فرصة ثانية للحياة معاه واذا اكتشف انها ما زالت على خيانته فاذا طالقهافهذا العقاب هى تستحقة فعلا ولن يندم عما فعلة معاها ولن يلوم ضميرة فى يوم من الايام ويعتبر هذه التجربه كانها لم تكن فليضع نفسه مكانها اذا خانها هو ماذا تفعل الزوجة هل تطلب الطلاق ام تعطى فرصة للزوج ان يتراجع عما يفعل هذه الراى فى حالة انه تاكد فعلا من الخيانه وهذا الراى فى حالته الاولى من العقاب فيجب تنفيذ شرع الله فى ايه 34 من سورة النساء ان ينصحهن اولا اذا لم تستجب فينفذ باقى ما ورد فى الايه واثناء هذا اصلاح يجب ان ياخذ حظرة ياخذ منها المبايل ويلغى التليفون الارضى وايضا يغلق عليها الباب اثناء ذهابه الى العمل بمعنى يجعلها تحت عينه حتى يتاكد انها تابت وتراجعت لانه لو له اخت تفعل هذا وكانت متزوجة هل يرضى ان زوجها يطلقها ام يشعر انه كبر فى نظره اذا اعطى فرصة اكبر للعفو والغفران لها وبعد ان تهداء وتتراجع عما فعلت سوف تقدر هذا الزوج الذى لم يتركها ويكشف اسرارها ويفضحها امام اهلها ومن المحتمل تكون هذه الزوجة مريضة نفسية بمعنى اولا اذا كان احد من العائلة مار عليه نفس التجربة فقد تكون تقلده لانها سمعت وشافت هذا الاسلوب من قبل او من الممكن مرضها النفسى يكون اثناء مشاهدتها الافلام الاجنبية او العربية وهى بكثرة الان عن خيانه زوجة تقمصت الشخصية وبداءت تنفذها بكل دقة وطبعا الشاب الذى معاها احب عنده ان ياخذ منها فهى التى تركت وليس هو الذى طالب منها شرفها وفى هذه الحالة يجب ان يتم عرضها على طبيب نفسى للمعالجة هناك اسباب كثيرة للخيانه من الممكن قد تعرضت فى صغرها الى اغتصاب جنسى من احد من جيرانها او احد من اقاربها مثل العم الخال الاخ اثناء فترة شبابه وهذا يؤدى الى تفرغ رغبة الانتقام من زوجها لانه رجل مثلهم وهناك مثال فيه خيانه الابناء لابائهم مثل داء السرقة من كثرة بخل الاباء عليهم يصل حال الابناء الى داء السرقة انتقام من حرمانهم من الفلوس التى لا يعطيها الاب لابنائه حتى يشترو ما يحتاجوه فقد يصل بهم الحال الى داء السرقة فقد يسرقون بعض الحلى الذهبى لاخواتهم البنات وهذا يعتبر مرض نفسى ايضا مثل الذى نطرحة الان على نادية و اما تقصير الزوج واهماله لها وانشغالة بعملة فقط وهى مجرد كرسى وكنب فى البيت فجعل هذا الاهمال انها تبحث عن شخص اخر يشعرها بانوثتها وتنجذب للكلام الحلو المعسول الذى من المفترض ان تسمعة من زوجها اما قسوة التربية فى بيت اهلها مثلا كان الاب شديد العقاب عليها اثناء فعل اى خطاء ولو كان بسيط فاول ما تزوجت بداءت تفرغ الشاحنة المكبوته وبداءت تبحث عن خطاء عظيم تفعله وايضا ترد اعتبارها فى رجل اخر فكان زوجها هو الضحية التى بداءت ان تنتقم منه فى صورة ابيها القاسى فخانته حتى ترى ماذا يفعل هو الاخر بها وهذا يعتبر مرض نفسى نتج عن قسوة التربية اذا صح راى والله اعلم

    اهم شىء يجب البحث من شتى الجوانب عن اسباب الخيانه الزوجية فاذا لم يجد شىء غير سوء التربية والدلع المدلل الزائد من الاهل فاذن هى لا تصلح زوجة له وان عقاب الطلاق هو افضل عقاب لها ويسلم هذه الامانه وهى الزوجة لاهلها ويجب ان يعرفهم عن سلوك ابنتهم حتى ياخذو حظرهم ويصلحو منها لعلها تتراجع عما فعلت ويمكن يكون لها زوج اخر مثلها قام هو الاخر بالخيانه وفى هذه الحالة كما عرفنا من القران ان الزانى لا ينكح غير زانية والله اعلم بعبادة ولك الحق وقتها ان تطلقها وتاخذ كل شىء منها فاجعها تتنازل عن اثاث منزلها وعن القائمة التى كتبتها وعن مؤخر الصداق وكل شىء لا يجب ان تاخذ شىء نهائى حتى تتعلم من هذه التجربه وهذا الموضوع يحتاج الى حسن التصرف وليس القسوة والعنف لانهم هينتج عنهم نتجية عكسية يعتبرها مريضة وهو بيقوم على معالجتها يعتبرها متهمة وهو بيحاول اصلاحها يعتبرها امانه وهو بيحاول ان يحافظ على افضل شىء داخلها وينميه افضل المبادرة بالاصلاح اولا واخير يضع نفسه مكانها ماذا يطلب هو من زوجته ان تسامحة ام ينفصلا
    ************************************************** ****

    واليك راى الطب النفسى فى حالة الخيانه من الزوجة



    الخيانة الزوجية من النواحي النفسية
    الدكتور حسان المالح
    استشاري الطب النفسي / دمشق


    مما لاشك فيه أن الخيانة الزوجية جريمة كبيرة يمكن للزوج أو الزوجة أن يقترفاها..‏
    وتختلف شدة هذه الجريمة.. والأشكال المخففة منها تأخذ شكل النظرة الخاصة أو الليونة في القول أو القيام بحركات تثير الجنس الآخر. وهناك أشكال متوسطة الشدة مثل الخلوة وتبادل الإعجاب والاستلطاف والكلام الخاص. وأما الأشكال الشديدة فهي اللقاء الجنسي بكافة أشكاله ودرجاته.‏
    والخيانة الزوجية هي إثم ومعصية وانحراف عن القيمة السليمة وفي جانب آخر يمكن للخيانة الزوجية أن تكون تعبيراً عن العدوانية والغضب وأن تكون سلاحاً ضد الزوج أو الزوجة.‏
    وهذا السلاح مدمر بالطبع لكلا الطرفين.. والزوجة مثلاً حين تخون زوجها يمكن لها أن تشعر بنوع من القوة, وتزداد في نظرها أهميتها وتقديرها لذاتها, كما تشعر بأنها قد فرغت غضبها على زوجها وأنها انتصرت عليه ولو بشكل منحرف.‏
    ومما لاشك فيه أن الخيانة الزوجية ليست واسعة الانتشار في بلادنا.. بينما تنتشر بشكل واضح في المجتمعات الغربية وغيرها, ويعود ذلك إلى عدد من الأسباب.. ومنها تعذر الطلاق في المجتمعات الكاثوليكية أو تعذره لأسباب أخرى.. كما أن ميوعة الأخلاق والقيم لها دور واضح في ذلك. إضافة لقيم الحياة الاستهلاكية والمادية التي تؤكد على مبادىء اللذة والمتعة وتتهاون في ضرورة ضبط الإنسان لرغباته ولذاته.‏
    ومن الأسباب أيضاً ازدياد الصراع بين الرجل والمرأة والاقتتال بينهما.. وغير ذلك من الأسباب.‏
    ومن الناحية التاريخية نجد أن المرأة قد ارتبطت بها صفات مخيفة من حيث غرائزها وتقلبها وعلاقتها بالشيطان وصفاتها السلبية المتعددة. وقد لعب جهل الرجل بالمرأة وما يتعلق بها من حمل وإنجاب ودورة شهرية وغير ذلك دوراً هاماً في زيادة مخاوفه منها ومنافسته لها ومحاولته ضبطها وتقييدها وظلمها, إضافة للعوامل الاقتصادية والثقافية والاجتماعية.‏
    وقد ساهم ذلك الضبط والظلم باستعمال المرأة لسلاح الجسد وكأسلوب ترد فيه على قهرها... ولا يمكننا أن نقول إن المرأة تخول "بطبعها" وأنها جبلت على الخيانة فالرجل يخون أيضاً. ولابد من ضبط النفس ونوازعها وشرورها لدى الجنسين.‏
    ويمكننا القول من الناحية النفسية إن الخيانة الزوجية جريمة يشترك فيها الزوجان.. حيث يساهم الرجل بضغوطه وإيذائه لزوجته وهضمه لحقوقها بتشجيعها على الخيانة ومن ثم على الانتقام منه بشكل خاطىء.‏
    ومن المتوقع أن زيادة القهر والظلم تؤدي إلى الفعل العدواني والذي يمكن له أن يأخذ شكل الخيانة الزوجية عند المرأة.‏
    وأيضاً فإن خيانة الزوج لزوجته تشجع على خيانة المرأة لزوجها.‏
    ومن الناحية العيادية نجد أن اضطراب الشخصية يساهم في الوقوع في الخيانة الزوجية مثل بعض حالات الشخصية الحدودية والتي تتميز بالاندفاعية والسلوكيات الخطرة وتقلب المزاج والغضب, وأيضاً بصعوبات في العلاقات مع الآخر من حيث تناوب المبالغة في تقدير الآخر أو تحقيره, إضافة لاضطراب صورة الذات ومحاولات الانتحار أو إيذاء النفس وغير ذلك من الصفات.‏
    وأيضاً فإن الشخصية المضادة للمجتمع والتي لا تتورع عن القيام بمختلف الأعمال المضادة للقانون والأخلاق يمكن لها أن ترتكب الخيانة الزوجية وبشكل متكرر ومتعدد.‏
    وأما الشخصية الهستريائية والتي تتميز بالمبالغة وجذب الانتباه والإثارة الجنسية والاستعراض وتقبل الإيحاء والتأثر السريع بالآخرين ومنهم, وسطحية الانفعالات والتفكير وحب المغامرة والإرضاء الفوري وغير ذلك من الصفات.. فإن صفاتها الأساسية وسلوكياتها تثير الريبة.. ولكنها في كثير من الأحيان لا تصل إلى درجة الخيانة الفعلية إلا إذا ترافقت شخصيتها مع صفات مرضية أخرى مثل صفات الشخصية الحدودية أو المضادة للمجتمع.‏
    ونجد أيضاً أن الأشخاص الذين يحملون عقداً خاصة مرتبطة بالجنس أو العدوانية أو من تعرضوا للإيذاء الجنسي أو الجسدي أو الإهمال وعدم الرعاية في طفولتهم.. يمكن لهم أن يندفعوا ويتورطوا في سلوك جنسي خاطىء مؤقتاً أو بشكل متكرر.‏
    وفي بعض الحالات النفسية الشديدة مثل الفصام أو الهوس يمكن للاضطراب النفسي أن يؤدي إلى سلوك جنسي غريب وغير متناسب مع طبيعة الشخص وذلك بسبب اضطراب المنطق أو المزاج.‏
    ولابد من الإشارة إلى أن الغيرة الزوجية في أشكالها المختلفة تعكس قلق الزوج أو الزوجة من الخيانة الزوجية.. والقلق العادي هنا شعور طبيعي يهدف إلى المحافظة على الشريك الزوجي وربما يصل هذا القلق إلى درجة الهذيان أو ما يقرب منها. ويساهم الزوجان عادة في تطور الغيرة الزوجية من خلال غموض أحدهما أو تصرفاته غير المناسبة.. ولابد من التفريق بين الغيرة الزوجية وبين الخيانة الزوجية الفعلية, وقد يصعب ذلك في بعض الأحيان.‏
    وفي النهاية لابد من التأكيد على أن الإنسان يحمل في داخله نوازع الخير والشر معاً.. ولابد من تزكية النفس وضبطها والابتعاد عن الشبهات في القول والفعل.‏
    ويمكن تفسير بعض أسباب الخيانة الزوجية في بعض الحالات دون أن يكون ذلك تبريراً لها. والإنسان مطالب بالتصرف المناسب والسلوك الناضج والواعي.. والمرأة تستطيع أن تفعل ذلك بالطبع... وإذا كانت حياتها غير سعيدة أو مرضية مع زوجها فإن عليها أن تتجدد وتسعى للحياة التي تناسبها بشكل منطقي وأخلاقي ودون جريمة... وعليها بالطبع أن تحاول أن تحل مشكلاتها المنزلية والاجتماعية وأن تصلح ما يمكن إصلاحه وأن تصبر على ما لا يمكن إصلاحه.‏
    وكثيراً ما نجد بعض الشخصيات ترمي بأخطائها على غيرها, وهي تعدد الأسباب والتبريرات التي أدت إلى جرائمها محاولة التنصل من المسؤولية... ولكن ذلك لا يعفيها من مسؤولياتها ولا يخفف عنها العقاب.‏
    ولابد من التوبة الصالحة واتباع الطريق القويم... ولابد أن يسعى الإنسان ليصلح من نفسه ومن أهله مما يؤدي إلى صلاح المجتمع.‏

    التعديل الأخير تم بواسطة ( فتاوى على الهواء مباشر... ايمان ) ام عبد الرحمن ; 01-04-2010 الساعة 08:14 AM
    ضحيتم بارواحكم لتحرير مصر من الفساد

    ((الان نتنفس حرية)) ويغلب فى تعاملتنا الان ((الصدق والوفاء والامانه )) يا بختك يا مصر بشبابك وشباب ثورة25





  11. #51
    عضو محترف الصورة الرمزية ( فتاوى على الهواء مباشر... ايمان ) ام عبد الرحمن
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,763
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    69

    افتراضي


    هل تخافين من الخيانة الزوجية ؟؟؟؟؟؟؟؟

    نساء كثيرات يعشن هم المحافظة على الزوج ويتبعن نصائح المجربات ،أو يبتدعن وسائل تمكنهن من الوصول إلى هذه الغاية
    ( فما هي هذه الوسائل ؟)
    (وهل تنجح في مهمتها دائما ؟ )


    يبدو أن القلق هو القاسم المشترك بين النساء جميعا ومصدر هذا الشعور الخوف من المرأة الأخرى أو الحرص على أن تظل الزوجة سيدة على مشاعر زوجها ولكن الثمن الذي يدفعنه لتحقيق هذا الهدف لا يبدو كافيا في معظم الحالات .

    إن كل زواج قد تعترضه في البداية مشاكل عديدة ولكن الخيانة من قبل أحد الطرفين للآخر هي أهم ما قد يعترض الزواج من عقبات، وتظل آثارها تلقي على بيت الزوجية ظلالاً كئيبة، هذا إن لم ينهدم هذا البيت وتتقوض أركانه من الأساس، وعلى الرغم من أن الخيانة الزوجية قد لا تحدث إلا في حالات قليلة نادرة في بداية الزواج إلا أنها حينما تقع يكون وقع اكتشافها خطيراً، سواء أحدثت في بداية الزواج أم بعده بفترة طويلة، وتبدأ المشكلة النفسية عادة بصدمة عصبية، قد تتحول مع مرور الوقت إلى اكتئاب شديد، وهو رد فعل خطير، إذ إن المريضة – وغالباً ما تكون الزوجة هي الطرف المجني عليه- تسيطر الصدمة على تفكيرها باستمرار وتعيش حالة من الصراع الداخلي بينها وبين المشكلة، وقد لا تشعر في البداية بمثل تلك التفاعلات الداخلية بشكل مرضي، ولكن تدريجياً تتقوقع وتنطوي على نفسها وتنعزل عمّا حولها وتفقد مقومات شخصيتها شيئاً فشيئاً، وربما ينتهي بها المطاف في النهاية إلى الإصابة بحالة من حالات الانفصام في الشخصية.

    ان ظاهرة الخيانة الزوجية ظاهرة غريبة أساسا على مجتمعاتنا العربية، لأن الفتاة العربية التى تربت على مكارم الأخلاق، وعلى التعاليم الدينية الصحيحة تدرك أن هذه الجريمة من أخطر الجرائم التى تثير غضب المجتمع عليها، كما أن عقابها عند الله شديد. ولكن من الواضح أن فى كل مجتمع يوجد ضعاف النفوس أو من تجبرهم الظروف على الانحراف، والتمادى فى الخطأ لدرجة تشمئز منها النفوس..

    ان الخيانة الزوجية تعتبر مرض العصر الذى نعيشه. وهى جريمة تقع لأسباب مختلفة منها مثلا أن الخلافات الأسرية الدائمة بين الأب والأم وقيام الوالدين باضطهاد الفتاة فى المعاملة مما يجعلها غير مطمئنة للحياة الزوجية فتحلم بأن يشعرها زوجها بالاطمئنان. ولو عجز الزوج عن توفير هذا الإحساس لها وانكسرت علاقتها بزوجها، ولم تجد الاحترام من زوجها، فإنها تتجه للخيانة مع أى شخص يتقرب منها ويشعرها بأهميتها. كما أن هناك سيدات غير ناضجات نفسيا تعلم الواحدة منهن أن زوجها يخونها فتقوم بالعمل مثله للرد عليه بالخيانة أيضا. وهناك نوع آخر من السيدات المغرورات بجمالهن مما يجعلهن يتمردن على أزواجهن. وهناك سيدات يتجهن للخيانة كنوع من أنواع الدعم الاقتصادى لشراء ما يعجز عنه زوجها من هدايا فتبدأ فى الانحراف. وفى أحيان كثيرة يكون عدم قدرة الزوج على القيام بواجباته الزوجية أو الرغبة الملحة فى الجنس من جانب الزوجة عاملا مهما فى الخيانة بهدف تعويض النقص الموجود عند الزوج.

    وتتبع بعض الزوجات أساليب خاطئة تعود عليهن بنتائج سلبية .قد يكون هذا بسبب سلوكيات خاطئة أيضا من الزوج أو بسبب فقد الزوجة لثقتها في نفسها
    بعض الزوجات يشط بهن الخيال ولا يتوانين عن وضع علامة اكس على كل ما يهدد حياتهن الزوجية ولو كان التهديد مجرد احتمال بعيد يصعب أن يتحقق على الأرض
    وقد ابتدعت الزوجة طرق عديدة لتحقيق هدفها وهو المحافظة على الزوج بأي طريقة منها مثلا

    الديون .بان تجعله يبيع كل ما يملك وإفراغ جيوب الزوج بكل الطرق

    ربط الزوج بكثرة الأطفال وطلباتهم التي لا تنتهي


    اختلاق المشاكل العائلية بين أهل الزوج والقطيعة وبذلك تتسيد على الوضع العام في البيت .

    حصار الزوج في الحركة والتفتيش الدائم في الجيوب

    وسيلة البكاء والتأثير والتمارض المستمر على الزوج


    عزيزتي هل تستطعين الحياة بهذه الطريقة للحفاظ على بيت الزوجية كما تفعل بعض الزوجات ؟ الخوف والتوجس والقلق من فقدان الزوج فتبتدعين الطرق المختلفة والمدمرة للحفاظ على الزوج حتى ولو بخيانته ؟؟؟؟؟؟؟

    اذا كنت من اولئك فأقرئى معنا هذا التحليل للخيانة الزوجية حتى لاتدفعى بيتك وحياتك ثمناً لهذه التصرفات

    ضحيتم بارواحكم لتحرير مصر من الفساد

    ((الان نتنفس حرية)) ويغلب فى تعاملتنا الان ((الصدق والوفاء والامانه )) يا بختك يا مصر بشبابك وشباب ثورة25





  12. #52
    الصورة الرمزية ebtesam_64
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    2,280
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    209

    Icon34 الشكر لك و لسعة صدرك الحنون

    شارك برأيك معنا
    اختر إجابة واحدة فقط من الإجابات الأربعه التالية وعلق عليها


    1) يطلق زوجته فورا. لأن الحياة لم تعد تصلح بعد الخيانة


    2) يعرض الموقف على أهل الزوجة ويطلب منهم التصرف تجاه الموقف


    3) يواجه زوجته بالحقيقية ويعطيها فرصة لإصلاح خطئها


    4) يضرب زوجته ضربا هدفه الإصلاح والتقويم

    السلام عليكم ورحمة الله
    أختنا وإستاذتنا هناء : ما أروع هذه الجنة !!!
    تفوح فيها تارة عبق وشذى ، وأحيانآ أشواك ، وأحيانآ عوالق
    ولكنها روضة ترتاح فيها النفس ، وينبض فيها العقل
    بسم الله نبدأ ...
    أنا ست ومتزوجة منذو سنوات ( عندي سؤال ؟؟؟
    نادية لم تتزوج عن حب <ماهو الحب في مفهوم الجنة في بيوتنا >??)
    أتصور أن نقف قليلآ عند هذه الكلمة ، والسبب أن المشاعر تولد في لحظات
    فنحن لسنا إلا طاقة تتفجر ..
    وإذا سلمنا أنها لم تلتقي بسعيد ( مسكين ليس له من إسمه نصيب )
    إلا بعد مشروع الخطبة والزواج ، فهل يعقل أن لا يولد بينهما المودة والرحمة
    وكلاهما شريان الحب الذي لا يفهمه كثير من الناس !!!
    الحالة الأولى : أن كانت العلاقة بينهما تعيش جفاف عاطفي ( وهذه مصيبة كبرى بينهما )
    لأنها توصل بكلاهما لقتل داخلي ، ووءد لكل المشاعر الحية
    وروتين في سير الحياة ...
    في هذه الحالة سيكون توجه سريع في الإنحدار نحو البحث عن أوجه السعادة بمفهوم كلاهما خارج دائرة كل منهما( وهذا أول أسباب الخيانة )
    الحالة الثانية :أن العلاقة بينهما تنمو وتطور وترتقي وتعمق، مع مرور الوقت
    في هذه الحالة (لا مكان للخيانة بينهما )
    لذا حتى نحكم على أشد الخصوصيات وفي أهم المواضيع ( إلا وهي سر الزوج والزوجة ) علينا أن نرى الأمور بوضوح وليس بضبابية !!!
    أنتم تطلبون رأي ( والمقصود فيه المرجعية ، لأصناف آخرى في المجتمع )
    إذآ من حقنا عند طرح المشكلة الغوص في التفاصيل ..
    فأنت أختي تتحدثين عن علاقة سنه ( يعني 360 يوم ) !!!
    فكيف لنا أن نعطي سعيد حل سليم لمشكلته ، ونحن لا نعلم إلا رمز الجرم
    إلا وهو الخيانة ...
    فهي كلمة كبيرة ولا تنشأ إلا في تربة مالحة !!!
    فكيف كان ما كان بينهما من تواصل وعمق ، ثم فوجئ سعيد بتغير بنادية ؟؟؟
    هناك مليون سبب وسبب لهذا التغير !!!
    فلماذا نحن نريد حل ومفروض علينا إختياره من أربع خيارات !!!
    وحتى لم يذكر لنا ماهي طبيعة سعيد ونادية ...
    أتصور أختي هناء يجب أن تكون لنا مساحة للإجابة عن تساؤلاتنا قبل
    التصويت لرأي من الخيارات !!!
    لأننا نتحدث عن علاقة ثقلت في السموات قبل الأرض !!!
    لأنها الإرتباط والميثاق الغليظ ، ( تأملي معي أختي كلمة غليظ !!!!)
    وكل رجل له بعدُ خاص ، وكذلك المرأة ؟؟
    فأنا أنصح أن تكون نقاشاتنا الآن من زاويه الإحتمالات لعلاقتهما
    ونضع فرضيات أدت بنادية إلى الوصول لهذه النتيجة ، ومن ثم نختار الحل
    لأن الحل سيكون الميزان لكثير من الشباب والبنات ( تدخل منتدانا
    وتأخذه مقياس أو فتوى لمجرد شكوك يسوله له الشيطان !!!!
    لذا من بعد إذنك إسمحي لي أن أتناقش معك طوال هذه المدة في فرضيات العلاقة بينهما
    وكل فرضية أضع لها حل من الحلول المطروحة ...
    فأنا بالنسبة لي الزواج أروع وأسمى وأقدس علاقة ، لأنها مركب يسير بعقلين وجسدين وقلب واحد ، في بحر خضم إسمه الحياة ..
    لذا ممكن طولي بالك علي وتمشي معي طوال هذين الأسبوعين وأكون شاكرة فضلك ..
    مداخلاتي ستكون يومية في هذا الموضوع !!
    أختم كلماتي بشيء أهمسه في إذنك ( عندما يخلو الزوجين ببعضهما )
    أين يكون العالم بأسره ؟؟؟

    لا يحسن الصعود الى القمة الا من يحسن
    العبودية لله


    سوريا الله حاميها
    <a href=http://forum.amrkhaled.net/image.php?type=sigpic&userid=879501&dateline=1346178533 target=_blank>http://forum.amrkhaled.net/image.php...ine=1346178533</a>

  13. #53
    عضو محترف الصورة الرمزية منوارة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    2,338
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    115

    افتراضي

    السلام عليكم
    كيف حالك أختي الأستاذة هدى
    ربما سيكون رأيي هو الأكثر تشددا بعد هذه الآراء المتفهمة لكن
    الخيانة الزوجية شيءصعب خاصة بالنسبة للرجل الشرقي لأنها تترك جرحا غائرا في النفس و حتى لو رجح عقله و كلم أهلها أو حتى ضربها ...و حتى لو سامحها فإنه لن يعفو عنها و لن يثق فيها
    فكلما تغيرت تصرفاتها لسبب أو آخر سيفكر في الخيانة
    وكلما سألها عن خروجها فستفكر في الخيانة
    يعني أن الخيانة ستكون حائلا بينهما مدى الحياة و ستعيش نادية ذليلة
    بالإضافة إلى أن مجتمعنا لا يغفر للمرأة إن أخطأت يعني لو علم أهل الزوج فإنهم سينظرون إلى إبنهم نظرة ناقصة
    أرى و الله أعلم أن الطلاق هو الحل قبل أن يصبح هناك أبناء فتنضاف معاناة الأولاد إلى معاناة الزوجين

    كما كنت أفضل لو طرحتم الموضوع بشكل آخر و هو يوم لقاء نادية بزميلها و تفكيرها في تكوين علاقة معه فمادامت لها الجرأة على تكوين علاقة و هي متزوجة كان أولى أن تكون لها الجرأة في الإختيار بين زوجها و زميلها


  14. #54
    عضو محترف الصورة الرمزية منوارة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    2,338
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    115

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ebtesam_64 مشاهدة المشاركة


    السلام عليكم ورحمة الله
    أختنا وإستاذتنا هناء : ما أروع هذه الجنة !!!
    تفوح فيها تارة عبق وشذى ، وأحيانآ أشواك ، وأحيانآ عوالق
    السلام عليكم ابتسام
    كيف حالك وحال البنوتة ديالا إن لم أكن أخطأت الإسم وأتمنى تقولي لي معناه
    أعجبني أسلوبك
    وأعجبني طريقة طرحك لمشاكل ما قبل الخيانة لكن ما بعد الخيانة يختلف
    فلو فرضنا أنها وصلت العلاقة إلى الرذيلة فإن الإسلام واضح و الحد القتل بالنسبة للمحصنة
    يعني الطلاق أهون الإختيارات
    فالله عز و جل لم يعطها حدا تأديبيا لخطورة الموقف و لخطورة ذلك على المجتمع
    فعلاقة امرأة متزوجة بآخر لن تقف عند حد العواطف
    بالإضافة إلى أنها لو كانت تستطيع المقاومة لقاومت منذ البداية
    وكل هذا سيجول في خاطر سعيد
    ومهما حلفت له فالشك سيبقى سيد الموقف


  15. #55

    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    أختار الرأي الثالث لأنني أرى الحل الذي فيه الحكمة ويمكن هي أصلا ماتدركش مدى خطورة ماتفعله بالوقت الحاضر والمستقبل أو يمكن تكون واقع تحت ضغط من الرجل الغريب الذي دخل فجأة على حياته فيلزم ان يجلس معاها جلسة مؤثرة ويفهم منها ما هو السبب وما هو التقصير الذي بدر منه للتتصرف هذا التصرف الذي يرفضه العقل والدين والمنطق وعلشان هو المسؤول هنها وعن تربيتها احنا عندن منقول أت البنت تتربى ثلاث مرت اولا عند اهلها وثانيا في مدرسته وثالثا في بيت زوجها
    ما أخترت الأختيار الأول عشان فيه شئ من التسرع وعدم اللا مبالة في مشكلة حصلت في بيتي وما عرفش ايه هو السبب بس طلاق وخراب البيت وما أختر الثاني عشا ن لو أنت وهي ماتفهمتوش مع بعض حليتوا المشكلة بعقل مش حتنجل لو دخل خط ثالث في المشكلة وبعدين لازم انت تكون أقرب الناس اليها وطبعا الاختيار الرابع بوجهة نظري مرفوض لانوا المشكلة ممكن تزداد ومارح تنحل ويمكن زوجتك تعند وتزيد أصرار على ما هي عليه فبتكون أذيت نفسك وأذيتهاوالمطلوب منك أخي الكريم أن تصبر وتتريث و لا تتعجل وبعدين انت حا كيها هلأوأن ما نفع الحكي فلكل حححادث حديث صلى صلاة الأستخارة


  16. #56
    عضو محترف الصورة الرمزية منوارة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    2,338
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    115

    افتراضي

    فأنا أنصح أن تكون نقاشاتنا الآن من زاويه الإحتمالات لعلاقتهما
    ونضع فرضيات أدت بنادية إلى الوصول لهذه النتيجة ، ومن ثم نختار الحل
    مهما كانت الإحتمالات و الفرضيات
    فالخيانة تبقى جرم عظيم
    يمكن مناقشة هذه الأشياء في حالات الخصام
    في حالات التطاول بالشتم أو السباب أما الخيانة فليس لها مبرر
    و ممكن لو كان نادية اتصلت هاتفيا بزميلها في حالة ضعف ثم ندمت وعلم سعيد من مصدر أو آخر لناقشنا الإحتمالات لكن نادية تمادت و كان هناك لقاءات لا نعلم مدى ما وصلت إليه أو مدى ما يمكن أن تصل إليه لو لم يكتشف سعيد ذلك
    وربما لو لم يكن سعيد إنسانا عاقلا لكان قتلها أو ضربها ضربا معيقا و أصبحت الخسارة أكبر
    و نادية انصاعت وراء أحاسيسها و لم تستخدم عقلها
    موقف نادية تتعرض له الكثير من النساء و الرجال بحكم العلاقات التي تكون أيام الجامعة و أغلبها ينتهي لسبب أو آخر و يبقى منها ذكرى رومانسية جميلة وربما مثالية و في أول عدم تفاهم بين الزوجين تطفو هذه العلاقة القديمة على سطح المشاعر و ينفخ فيها الشيطان و يظهرها على أنها السعادة المفقودة
    ويبقى الفرق في مدى انصياع الإنسان لها
    فمن اتبع هواه و شيطانه خسر
    ومن استحكم عقله و ربه يخرج من الأزمة أقوى و أعقل


  17. #57
    عضو محترف الصورة الرمزية منوارة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    2,338
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    115

    افتراضي

    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 2 والزوار 1) منوارة, ‏مدير الموقع
    السلام عليكم


  18. #58
    الصورة الرمزية وائل 90
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    971
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    76

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنة فى بيوتنا مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    بماذا تنصح سعيد :



    شارك برأيك معنا
    اختر إجابة واحدة فقط من الإجابات الأربعه التالية وعلق عليها


    1) يطلق زوجته فورا. لأن الحياة لم تعد تصلح بعد الخيانة


    2) يعرض الموقف على أهل الزوجة ويطلب منهم التصرف تجاه الموقف


    3) يواجه زوجته بالحقيقية ويعطيها فرصة لإصلاح خطئها


    4) يضرب زوجته ضربا هدفه الإصلاح والتقويم



    اود ان اذكركم بعنوان البريد الالكتروني لارسال اي مشكلات حقيقية تتعرضون لها او لاشخاص في محيطكم لنعرضها باذن الله على صفحتنا الجنة في بيوتنا janna*amrkhaled.net

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فعلا مشكلة صعبة وشديدة الحساسية ولكن مم فهمت انه تم اتصالات ولقاءات وعلي هذا الاساس
    يكون الحل الاول هو الانسب وهو
    1) يطلق زوجته فورا. لأن الحياة لم تعد تصلح بعد الخيانة
    وذلك
    ان خلاص الثقة اللي كانت موجودة انعدمت وهيكون اسلوب الشك هو الدائم حتي لو اصلحت الزوجة من نفسها
    وهذ السبب كافي لعدم استمرار الحياة . وبما ان الحياة مشاركة فكيف تكون بين اثنين يظن ببعضهم سوء
    وهل سيعيش هذا الرجل دائما المراقبة لزوجته من اين جاءت واين ذهبت كيف تكون الحياة بهذا الشكل؟

    ولا اظن ان المواجهة هنا مفيدة لانها ستغلبها ام الانكار اوالاعتراف وفي كلتا الحالتين لاتزال لا ثقة والشك دائم ايضا




    الحق شمس والعيون نواظر
    لكنها تخفي علي العميان
    ***
    قال الصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار

  19. #59
    عضو محترف الصورة الرمزية *شمعة أمل*
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    3,309
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    76

    افتراضي

    السلام عليكم

    مع الموقف الثالث

    برأيي انسب حل واكثر حكمة


  20. #60
    نور التفاؤل
    Guest

    افتراضي

    3) يواجه زوجته بالحقيقية ويعطيها فرصة لإصلاح خطئها
    لان يجب ان يسمع زوجته ويرى لما فعلت ذلك ,ربما هو مقصر تجاها او اهملها ,يجب ان يتصرف بعقلانيه ,ومش لازم يدخل الاهل بالموضوع لان تدخل طرف ثالث سوف يزيد من حجم المشكله وضرب عمرو ما كان حل للمشاكل.


 

 
صفحة 3 من 43 الأولىالأولى 12345678910111213 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.



حماية المنتدى من اكساء هوست