العاب فلاش

                   
صفحة 3 من 125 الأولىالأولى 1234567891011121353103 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 2500
  1. #41
    عضو متألق الصورة الرمزية amrfamily
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المشاركات
    1,085
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    22

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ارحب بالاعضاء الجدد....الذين انضموا مؤخرا للفريق العمل...وهم:


    الاسم:سوزان سامى شريم
    التخصص:صيدلانية
    الجنسية:اردنية
    بلد الاقامة :عمان



    الاسم :عبير شحاته غنيم
    التخصص: خريجة اقتصاد منزلى بامتياز مع مرتبة الشرف –تقوم بعمل دبلومة فى التغذيه العلاجيه
    الجنسية:مصرية
    .بلد الاقامة: مصر



    الأسم: علاء الدين السيد عباس
    التخصص: طالب في السنة النهائية في كلية الصيدلة جامعة الإسكندرية
    الأنشطة الحالية: عضو المنتدى الصحي بالإسكندرية-رئيس رابطة البحث العلمي
    الصيدلي بأحد جمعيات صناع الحياة بالإسكندرية
    الجنسية:مصرى
    بلد الاقامة:مصر



    الاسم :ناديه حسين امام
    التخصص:بكالوريوس العلوم
    القسم:الكيمياء والحيوان
    اقوم بعمل تمهيدى ماجيستير فى الهندسة الوراثية والبيولوجيا الجزيئية
    الجنسية :مصرية
    مكان الاقامة:مصر


    ماشاء الله ...ربنا يبارك فيكم جميعا...وجزاكم الله كل الخير...


  2. #42
    عضو متألق الصورة الرمزية amrfamily
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المشاركات
    1,085
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    22

    افتراضي


    يعلن قسم الصيدلة الغذائية بمشروع دوائى العربى عن بدء الحملة القومية لللتوعية الصحية ضد مرض انفلونزا الطيور...
    سيوفر القسم عبر هذا المنتدى مواد توعية باشكال مختلفة:
    باوربوينت
    افلام فلاش
    ملفات وورد للطباعة العادية

    سيوفر القسم نماذج للتوعية لكل فئة من فئات المجتمع:
    للمتخصصين والكوادر العلمية وطلبة الجامعة
    لربات البيوت
    للاطفال
    لاصحاب محلات ومزارع الدواجن
    .....وغيره[/COLOR]
    ومن هذا المنتدى
    ندعو كل اعضائنا وضيوفنا الكرام....المساهمة معنا فى هذا الواجب القومى والدينى....فنحن امام خطر محدق
    واهم مايزيد خطورته هو الجهل به وباساليب الوقاية منه.....
    اننا نريد ان نسيطر على هذا الوباء...ولا نسمح له بالانتشار بين الناس....لانه كلما زادت العدوى بين الناس...زادت نسبة تطور الفيروس الى النوع الذى ينتقل بين الناس(من انسان الى انسان عن طريق التنفس)
    وعندها ستكون كارثة انسانية حقا

    فالان ....نحن ليس لدينا خيار سوى نشر التوعية بين كل فئات المجتمع....وكل فرد فى المجتمع يعتبر نفسه مسؤولا بصورة مباشرة عن هذه المهمة...كل من مكانه.... لان كل واحد فينا معرض مباشرة للخطر اذا تمكن الفيروس من تطوير نفسه...فعدونا الان هو الجهل ...وليس فيروس الطيور...فلنحاول الوقوف امامة صفا واحدا
    ولعل الاسلوب الذى اتبعناه فى اعداد مواد التوعية سيساعد كثيرا فى نجاح هذه المهمة
    فالافلام موضوعة باسلوب شيق وجذاب ومدعم بالصور والرسومات لتثبيت المعنى المطلوب....

    يلا يا جماعة...


    مرفق لسادتكم ملفين
    الاول بطريقة الباور بوينت
    حمل الملف...افتحه....بعدما تظهر لك اول صفحة فى العرض اضغط مسافة...

    شاهد واستفيد وانشر...

    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة amrfamily ; 03-03-2006 الساعة 11:06 PM

  3. #43
    عضو متألق الصورة الرمزية amrfamily
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المشاركات
    1,085
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    22

    افتراضي

    اعلااااااااااااااااااااان هااااااااااااااااااااااااااااام


    يرجى من جميع افراد فريق استخلاص الزيوت الطبية و العطرية

    في مشروع دوائي العربي

    الاجتماع اليوم أون لاين على بريد الهوتت مييلل الخاص بالمشروع

    يرجى من كل المهتمين بمشروع الاستخلاص التواجد أون لاين

    تمام الساعة الحادية عشر مساء بتوقيت القاهرة

    هناك خطوة كبيرة نحن بصددها

    فارجو منكم ابلاغ كل المهتمين بالموضوع عبر الميل و الهاتف

    نحن بانتظاااااااااااااركم

    التعديل الأخير تم بواسطة Moderator ; 10-08-2006 الساعة 10:57 AM سبب آخر: برجاء عدم وضع اى بريد اليكترونى إحتراما لقوانين المنتدى

  4. #44
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    المشاركات
    153
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي من نحن

    و لو انها متأخرة شوية!!!
    بس برضه
    لازم اجي و اقولكم انا مين و احنا مين
    اشمعنا انا يعني!!!
    انا يا جماعة اسمي هناء يوسف
    صيدلانية حديثة التخرج جدا جدا جدا- دفعة 2005- كلية الصيدلة - جامعة القاهرة
    اعمل حاليا في مجال المكملات الغذائية و الفيتامينات و الاعشاب في الكويت
    طيب انا ايه اللي جابني هنا؟؟؟!!!
    انا عضوة في قسم الصيدلة الغذائية- مشروع دوائي العربي
    طب و احنا عايزين ايه من الاخر يعني؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
    عايزين نديك نصايح لذيذة!!!
    نصايح طعمها حلو
    نصايح نتايجها اكيدة مش اي كلام...
    اسمع بودانك
    و افتح بقك....
    و كل اللي هانقولك عليه و انت مطمن
    عارف ليه؟؟؟!!!!
    احنا مش هانديك نصايح اي كلام
    لاااااااااااااااااااااا
    نصايحنا معتمدة و موثقة من اماكن موثوق فيها ان شاء الله
    و هاندعمها بكلام خير الانام حبيبنا محمد عليه الصلاة و السلام
    هممممممم
    مستني ايه تاني
    يللا تعالى استفيد معانا و اسال و استفسر براحتك و احنا تحت امرك
    بس ماتنساش
    اجعل نيتك في اكلك للغذاء الصحي انك تطيع الله و تحافظ على نعمة غالية جدا هية نعمة الصحة
    و انك اكلك الغذاء الصحي نوع من شكر الله تعالى على النعمة دي
    اعمل كدة بس و انت تاخد ثواب في كل لقمة باذن الله
    خليك معانا .....
    و خلي صحتك في طبقك.....
    و خلي في غذاءك طاعة

    التعديل الأخير تم بواسطة salam83 ; 03-03-2006 الساعة 06:47 AM

  5. #45
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    المشاركات
    153
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي من نحن؟!

    و لو انها متأخرة شوية!!!
    بس برضه
    لازم اجي و اقولكم انا مين و احنا مين
    اشمعنا انا يعني!!!
    انا يا جماعة اسمي هناء يوسف
    صيدلانية حديثة التخرج جدا جدا جدا- دفعة 2005- كلية الصيدلة - جامعة القاهرة
    اعمل حاليا في مجال المكملات الغذائية و الفيتامينات و الاعشاب في الكويت

    طيب انا ايه اللي جابني هنا؟؟؟!!!
    انا عضوة في قسم الصيدلة الغذائية- مشروع دوائي العربي

    طب و احنا عايزين ايه من الاخر يعني؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
    عايزين نديك نصايح لذيذة!!!
    نصايح طعمها حلو
    نصايح نتايجها اكيدة مش اي كلام...
    اسمع بودانك
    و افتح بقك....
    و كل اللي هانقولك عليه و انت مطمن
    عارف ليه؟؟؟!!!!
    احنا مش هانديك نصايح اي كلام
    لاااااااااااااااااااااا
    نصايحنا معتمدة و موثقة من اماكن موثوق فيها ان شاء الله
    و هاندعمها بكلام خير الانام حبيبنا محمد عليه الصلاة و السلام
    هممممممم
    مستني ايه تاني
    يللا تعالى استفيد معانا و اسال و استفسر براحتك و احنا تحت امرك
    بس ماتنساش
    اجعل نيتك في اكلك للغذاء الصحي انك تطيع الله و تحافظ على نعمة غالية جدا هية نعمة الصحة
    و انك اكلك الغذاء الصحي نوع من شكر الله تعالى على النعمة دي
    اعمل كدة بس و انت تاخد ثواب في كل لقمة باذن الله

    خليك معانا .....
    و خلي صحتك في طبقك.....
    و خلي في غذاءك طاعة


  6. #46
    عضو جديد الصورة الرمزية shy82saad
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    78
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    9

    Lightbulb "سؤال وجواب عن انفلونزا الطيور والغذاء الامن"



    مرض انفلونزا الطيور

    AVIAN INFLUENZA



    1_ماهو مرض انفلونزا الطيور؟
    مرض أو الإصابة بأنفلونزا الطيور يسببه فايروس انفلونزا الطيورAvian influenza viruses هذه الفيروسات تنتقل بشكل طبيعي بين الطيور ,الطيور في كل أنحاء العالم تحمل هذا الفايروس في أمعائها لكنها لا تمرض عادة أو لا يسبب لها المرض ماعدا انفلونزا الطيور المعدي الذي ينتقل بين الطيور ممكن أن يحدث في الطيور المنزلية مثل البط والدجاج والديك الرومي فهذا مرضي جدا ويؤدي بهم إلي الموت
    فايروس انفلونزا الطيور الذي يسبب هذا المرض هي أجناس مرضية (HPAI) تسمى (H5N1)
    تعرف أيضا ب(فايروس أنفلونزا الطيور الآسيوية )التي تسبب مرض انفلونزا الطيور الحاد.
    (HPAI)هو احد أشكال أنفلونزا الطيور التي تنتشر بسرعة في أسراب الطيور مسببة الموت في الطيور المصابة .
    من المهم أن نلاحظ أن معظم أجناس انفلونزا الطيور تعتبر اقل مرضية (LPAI)وقد تسبب أو لا تسبب بالمرة المرض للطيور هذه (LPAI)هي الأجناس الأقل مرضية في الدواجن المنزلية لا تسبب خطر كبير على صحة الإنسان

    2_هل من الممكن أن ينتقل مرض انفلونزا الطيور من الطيور المصابة الى الناس مباشرة؟
    نعم لكنها نادرة الحدوث , الناس ممكن أن تصاب بمرض انفلونزا الطيور الآسيوية وفيروسات انفلونزا الطيور بشكل مباشر من الطيور , اغلب الإصابات البشرية التي حدثت كان سببها فترة التعايش الطويلة مع الطيور المصابة كالدجاج والبط والديك الرومي أو لمحيطهم .
    بشكل عام الإصابة بأنفلونزا الطيور ينتج عنها فقط التهاب الملتحمة في العين .الا أن العديد من البشر في قارة آسيا الذين اصيبوا بانفلونزا الطيور الآسيوية تطورت بشكل نموذجي إلى أعراض انفلونزا بالحمى والسعال وألم العضلات ووجع الرأس والمرض قاتل في حالات الاصابة بمرض انفلونزا الطيور الحادة .
    حتى عام 2003 كان هنالك أكثر من مئة حالة من حالات الاصابة البشرية في آسيا بفايروس انفلونزا الطيور الآسيوية .
    انتشار المرض بانتقال الاصابة من شخص إلى آخر محدودة جدا لكن هنالك حالات قليلة جدا ظهرت بين جماعة الرعاية الصحية وأفراد عائلتهم.

    3_لماذا هنالك اهتمام كبير بموضوع انفلونزا الطيور الآسيوية؟
    فايروس انفلونزا الطيور الآسيوية يسبب أمراض حادة وخطيرة للدواجن المنزلية كالدجاج والبط والديك الرومي التي تسبب مستوى عالي من تلوث الفايروسي للطيور ومحيطهم إذا فايروس انفلونزا الطيور بقى وانتشر جغرافيا سيكون هنالك عدد كبير من الناس معرض له .أي إصابة بشرية سوف تسبب خطر من إن فايروس انفلونزا الطيور الآسيوية يتطور أو يتغير إلى جنس أو نوع جديد من الفايروس الأنفلونزا بحيث يكون معدي جدا (بسبب انتقال العدوى من شخص إلى آخر)بالنسبة للبشر وهذه الأحداث ممكن تؤدي تفشي المرض بشكل عالمي النطاق يعرف بوباء أو جائحة الأنفلونزا الناس سوف لن يكونوا محصنين ضد هذا النوع من فايروس الأنفلونزا لذا سيكون هنالك عدد كبير من الناس مصاب بهذا المرض .

    4_هل من الممكن أن أصاب بمرض انفلونزا الطيور بسبب تناول البيض أو بقية منتوجات الدواجن من الطيور المصابة؟
    ليس هنالك دليل على إصابة أي احد بمرض انفلونزا الطيور الآسيوية بسبب تناول بيض مطبوخ أو أي منتجات للدواجن المطبوخة يعود مصدرها للطيور المصابة .
    طبخ الأكل إلى درجة حرارة 160 فهرنهايت (71سليزية)سوف تقتل فايروس انفلونزا الطيور إذا كانت موجودة أصلا.
    تقريبا اغلب الحالات من المئة حالة بشرية التي وجدت مصابة بفايروس انفلونزا الطيور الآسيوية والتي شخصت مسبقا في قارة آسيا كان سببها هو التعرض بصورة مباشرة إلى الطيور المصابة مثل الدجاج والبط والديك الرومي ,الاعتقاد بان التعرض أو التعايش مع الطيور المصابة هو الطريق الأولي لانتقال مرض انفلونزا الطيور الآسيوية أكثر من تناول مشتقات الأغذية التي يكون مصدرها الطيور المصابة
    أجناس فيروسات انفلونزا الطيور كأنفلونزا الطيور الآسيوية تسبب أمراض خطيرة وحادة للدواجن تنتج عنها تلوث في قشرة البيض وداخل البيضة (الصفار وبياض البيض).
    الدجاج في حالات الاصابة الشديدة عادة تتوقف على طرح البيض لذا قليل من البيض الملوث سوف يكون متواجد للبيع .

    5_هل من الممكن أكل البيض الني (غي المطبوخ)بشكل آمن؟
    ننصح بالابتعاد عن أكل الطعام الذي من الممكن أن يحتوي على بيض غير مطبوخ أو مطبوخ بشكل غير كامل مثل :
    1)المخفوق والمحشي والعجين الذي يحتوي على بيض غير مطبوخ
    2)شراب البيض وبقية المشروبات التي تحتوي على بيض غير مطبوخ
    3)التحضير المنزلي أو التحضير الطازج للتوابل التي تصنع من بيض ني غير مطبوخ
    4)المأكولات الهولندية المحضرة من البيض غير المطبوخ والمايونيز والايس كريم المحضر منزليا والموسية(حلوى من قشطة مخفوقة)والمرنغ(كعكة صغيرة من سكر وبيض)
    المايونيز والتوابل التجارية التي تحتوي على بيض مبستر ممكن أكلها بشكل امن مزيج البيض المصنوع مع مزيج الحليب والبيض المطبوخ بدرجة حرارة 160 فهرنهايت أو 71 سليزية كذلك ممكن أكلها بشكل امن استخدام محرار للتأكد من أن المزيج قد وصلت درجة حرارته إلى الدرجة المطلوبة.

    6_كيف يمكنني حماية نفسي من الاصابة بمرض انفلونزا الطيور التي من الممكن أن يكون سببها الطعام؟
    نفس الخطوات المطلوبة لمنع الاصابة بالتهاب الأمعاء الذي سببه البيض الحامل لبكتريا السالمونيلا هذه الدرجة كفيلة لتقليل من خطورة الاصابة بفايروس انفلونزا الطيور
    المستهلك ممكن أن يلعب دور مهم في منع الاصابة سواء كان السبب فايروس انفلونزا الطيور أو الكائنات المسببة للمرض التي يحملها الطعام بإتباعه الخطوات التالية:
    1)غسل اليدين بالصابون والماء بعد حمل الدواجن غير المطبوخة والبيض لإزالة الفيروسات.
    2)غسل الرفوف والسكاكين وخشبة التقطيع وبقية المعدات بماء ساخن وصابون لمنع انتقال التلوث من الدجاج والبيض الملوث الى بقية الاطعمة.
    3)اتباع الوقت والدرجة الحرارية الازمة لطبخ البيض والماكولات الحاوية على بيض (يطبخ الى حين ان يصبح صفار وبياض البيض مطهي بشكل كامل (صلب ))والبيض يجب ان يطبخ الى حين الوصول الى الدرجة 160 فهرنهايت والثلاجة والتجميد لايقوم بقتل فايروس الانفلونزا.
    4)الزبائن التي تطلب البيض الني او المطهي تحت درجة الطهي عندما يقدم الطلب (مثل الايس الكريم المصنوع منزليا سلطة الكايسر كمثال )فيجب استخدام البيض الذي تكون قشرته معاملة بمواد لتحطيم بكتريا السالمونيلا بواسطة البسترة او الطرق الاخرى المعتمدة لذلك الغرض.

    الموضوع مترجم من موقع الاف دي اي (FDA)


    www.cafsan.fda.gov/~dms/avfluqa.html

    التعديل الأخير تم بواسطة shy82saad ; 05-03-2006 الساعة 12:08 AM

  7. #47
    عضو متألق الصورة الرمزية amrfamily
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المشاركات
    1,085
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    22

    افتراضي اخبار انفلونزا الطيور...منظمة الصحة العالمية

    إنفلونزا الطيور - الوضع السائد في العراق - آخر التطورات


    1 آذار/مارس 2006

    أكّد المختبر المتعاون مع منظمة الصحة العالمية بالمملكة المتحدة أنّ فيروس إنفلونزا الطيور H5N1 هو الذي تسبّب في حالة الوفاة التي أعلنت عنها وزارة الصحة العراقية سابقاً والتي تعلّقت برجل عراقي يبلغ من العمر 39 عاماً.

    وبتلك الحالة الجديدة أصبح العدد الإجمالي للحالات المؤكّدة مختبرياً في العراق، والمُدرجة في الجدول التراكمي لمنظمة الصحة العالمية، يبلغ حالتين اثنتين أدّت كلاهما إلى الوفاة.

    وتم عزل الفيروس من العيّنات ويجري الآن الاضطلاع باختبارات لتحديد تسلسله الجيني.
    كما يُجري مختبر المملكة المتحدة اختبارات على عيّنات أخرى أُخذت من حالات أخرى قيد التحرّي من محافظة السليمانية في شمال البلد ومحافظتي البصرة وميسان في الجنوب.

    وقد سُجّل بعض التأخّر في إجراء الاختبارات التشخيصية في البداية بسبب المشاكل التي اعترضت شحن العيّنات من العراق. وتمت الآن تسوية معظم تلك المشاكل.
    وتأكّد حتى الآن حدوث فاشيات بين الدواجن جرّاء فيروس إنفلونزا الطيور H5 في محافظتي السليمانية وميسان. ويُعتقد أنّ كلا الفاشيتين بدأ في منتصف كانون الثاني/يناير.



    ************************************************** **

    فيروس إنفلونزا الطيور H5N1 يصيب القطط الأهلية28 شباط/فبراير 2006


    أعلنت السلطات الألمانية اليوم عن اكتشاف فيروس إنفلونزا الطيور H5N1 في أحد القطط الأهلية. وتم العثور على القط المعني ميّتاً خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضية في جزيرة روغين الشمالية. وشهدت تلك الجزيرة، منذ منتصف شباط/فبراير، نفوق أكثر من 100 من الطيور البرّية ثبتت إصابة العديد منها بالفيروس H5N1.

    ولا توجد حالياً أي بيّنات تشير إلى أنّ القطط الأهلية تلعب دوراً في دورة انتقال الفيروسات H5N1. ولم تُعز أي حالة بشرية، حتى الآن، إلى التعرّض لقطط مريضة. كما لم يُبلّغ عن حدوث أي فاشيات بين القطط الأهلية.
    وليس هناك، على عكس الطيور الداجنة والبرّية، أي بيّنات تثبت أنّ القطط الأهلية تشكّل مستودعاً للفيروس. فجميع البيّنات المتوافرة حالياً تشير إلى أنّ انتقال العدوى إلى القطط يتم جرّاء فاشيات بين الطيور الداجنة والبرّية.
    وأظهرت دراسات تجريبية، نُشرت في أيلول/سبتمبر 2004، أنّ بإمكان الفيروس H5N1 إصابة القطط الأهلية وبإمكان تلك القطط نقله إلى قطط أخرى. وقد ظهرت علامات المرض على القطط، في تلك التجارب، عقب تطعيمها رأساً بفيروس تم عزله من جثة آدمي توفي جرّاء إصابته بالعدوى أو إطعامها لحماً نيئاً لدجاج موبوء.

    وصادف حدوث الجائحة الحيوانية الراهنة، التي تسبّب فيها الفيروس H5N1 بين الطيور والتي بدأت في منتصف عام 2003 في بعض المناطق من جنوب شرق آسيا، صدور تقارير نادرة تفيد بحدوث حالات من العدوى الناجمة عن الفيروس H5N1 بين القطط الأهلية. وتم، في جميع تلك التقارير، اعتبار أنّ إصابة تلك القطط بالعدوى يعود، على الأرجح، إلى أكلها دواجن نيّئة موبوءة.

    وبيّنت عدة دراسات منشورة حدوث حالات من العدوى بالفيروس H5N1 في عدد كبير من القطط غير الطليقة. وشهدت إحدى حدائق الحيوانات في تايلند، في كانون الأول/ديسمبر 2003، نفوق نمرين وفهدين بشكل مفاجئ كان يُقدم لها لحم دجاج ميّت لم يمرّ على نفوقه وقت طويل. وكشفت التحرّيات لاحقاً عن وجود الفيروس H5N1 في العيّنات النسيجية المأخوذة من تلك الحيوانات.

    كما تم في شباط/فبراير 2004 الكشف عن الفيروس لدى فهد مرقّط نفق في إحدى حدائق الحيوانات قرب بانكوك. وشهدت الحديقة ذاتها نفوق نمر أبيض في آذار/مارس 2004 جرّاء إصابته بالفيروس.

    و في تشرين الأول/أكتوبر 2004، بدأت أعداد كبيرة من الفهود المحبوسة التي كانت تقتات بجثث فراخ الدجاج التي لم يمض على نفوقها وقت طويل تنفق هي الأخرى في إحدى حدائق الحيوانات بتايلند. ومن أصل 441 نمراً نفق 147 جرّاء الإصابة بالعدوى أو تم إعدامها لتوقّي انتقال العدوى إلى حيوانات أخرى. وكشفت التحرّيات، لاحقاً، عن انتقال الفيروس بين بعض من تلك النمور
    .



    ************************************************** *


    إنفلونزا الطيور - الوضع السائد في الصين - آخر التطورات/4
    13 شباط/فبراير 2006



    أبلغت وزارة الصحة الصينية عن حدوث الحالة الثانية عشرة المؤكّدة مختبرياً من حالات العدوى البشرية الناجمة عن الفيروس H5N1 المسبّب لإنفلونزا الطيور.
    وتتعلّق الحالة بشابة تبلغ من العمر 20 عاماً من مقاطعة هونان الجنوبية الوسطى ظهرت عليها الأعراض في 27 كانون الثاني/يناير وأُدخلت المستشفى بعد ذلك بسبب التهاب رئوي وخيم، ولكنّها توفيت في الرابع من شباط/فبراير. وقد ظهر المرض على تلك الشابة عقب إعدام الدواجن التي كانت تربّيها أسرتها.

    وأبلغت الصين حتى الآن عن حدوث 12 حالة مؤكّدة مختبرياً. وأدّت ثمان حالات من مجموع تلك الحالات إلى الوفاة.



    ************************************************** **

     إنفلونزا الطيور - الوضع السائد في إندونيسيا - آخر التطورات
    13 شباط/فبراير 2006



    أبلغت وزارة الصحة الإندونيسية عن حدوث حالتين أخريين من حالات العدوى البشرية الناجمة عن الفيروس H5N1 المسبّب لإنفلونزا الطيور. وأدّت الحالتان كلاهما إلى الوفاة.

    وتتعلّق الحالة الأولى بامرأة تبلغ من العمر 22 عاماً ظهرت عليها الأعراض في 25 كانون الثاني/يناير وتوفيت في العاشر من شباط/فبراير. وكان جيرانها من مربّيي طيور الدجاج. وتقوم السلطات الإندونيسية المعنية بصحة الحيوان، حالياً، بفحص العيّنات التي تم أخذها من تلك الطيور ومن طيور داجنة أخرى كانت تُباع في إحدى الأسواق الموجودة قرب منزل المرأة المذكورة.

    أمّا الحالة الثانية فتتعلّق بامرأة تبلغ من العمر 27 عاماً ظهرت عليها الأعراض في 31 كانون الثاني/يناير وتوفيت في العاشر من شباط/فبراير. وتم الإبلاغ عن حدوث حالات نفوق لدى طيور الدجاج قرب مكان إقامة تلك المرأة، وذلك قبل ظهور الأعراض عليها بأربعة أيام.

    وكانت المرأتان تسكنان في منطقتين فرعيتين مختلفتين من مقاطعة جاوة الغربية.

    وبتلك الحالتين المؤكّدتين الجديدتين يصبح العدد الإجمالي للحالات في إندونيسيا 25 حالة. وأدّت 18 حالة من مجموع تلك الحالات إلى الوفاة.



    ************************************************** *
    
    إنفلونزا الطيور - الوضع السائد في نيجيريا (الطيور)
    8 شباط/فبراير 2006



    إنّ ثبوت الفيروس H5N1 الشديد الإمراض لدى الطيور الداجنة في شمال نيجيريا دليل على اتّساع رقعته الجغرافية. وعلى الرغم من أنّ جميع البيّنات تشير حالياً إلى عدم قدرة الفيروس على الانتقال بسهولة من الطيور إلى البشر، فإنّ رصد الأوضاع بدقة بات من الإجراءات الأساسية.
    وقد أظهرت التجارب التي مرّت بها عدة بلدان أخرى مدى سرعة انتشار الفيروس وشدّة ثباته لدى الدواجن. كما أنّ قدرته على إحداث مرض نادر ووخيم لدى البشر أصبحت من الأمور المعروفة.

    ويُرجّح، في الوقت الحاضر، أنّ الفاشية المؤكّدة الوحيدة محصورة في مزرعة تجارية كبيرة تقع في ولاية كادونا في المنطقة الشمالية من البلد، حيث كانت آلاف الدواجن تُربّى داخل البطّاريات. ولا بد من الاضطلاع بتحرّيات عاجلة لتحديد ما إذا كانت الفاشية، التي بدأت قبل شهر تقريباً، قد انتقلت من تلك المزرعة إلى أسراب الدواجن الموجودة في المنازل المجاورة. وتم الإبلاغ عن حدوث حالات نفوق لدى الدواجن في مقاطعة كانو المحاذية، غير أنّ سببها لم يتبيّن بعد.

    وتتمثّل الحاجة الأكثر إلحاحاً، فيما يخص الصحة العمومية، في الحدّ من فرص انتقال العدوى إلى البشر. وقد بيّنت عمليات تحرّي الحالات البشرية في آسيا ومناطق أخرى أنّ مخالطة الدواجن المريضة أو النافقة عن كثب هي أهمّ مصادر تعرّض البشر للفيروس.

    وتعمد معظم الأسر في القرى النيجيرية، على غرار أسر القرى الأفريقية الأخرى، إلى تربية أسراب من الدواجن وتركها طليقة في المنازل، وذلك من أجل التقوّت والحصول على دخل إضافي. وعليه تتزايد فرص مخالطة الدواجن عن كثب في تلك المناطق.

    وسيتعيّن، إذا كان الفيروس قد انتقل إلى أسراب الدواجن المنزلية، شنّ حملات إعلامية لتوصية السكان بتلافي الممارسات الكفيلة بتعريضهم لمخاطر عالية، مثل ذبح الدواجن ونزع ريشها وتقطيعها وإعدادها للاستهلاك.
    ومنظمة الصحة العالمية على استعداد لتلبية طلبات الدعم التي تقدّمها نيجيريا، بما في ذلك توفير أفرقة تقييمية والتزويد بالإمدادات والمعدات الأساسية. وعقد الموظفون المعنيون بالأمراض المعدية اليوم، في مكتب منظمة الصحة العالمية الإقليمي في هاراري بزمبابوي، اجتماعاً طارئاً لتقييم الوضع وتخطيط عملية المواجهة وتقييم المخاطر المحتملة بالنسبة للبلدان الأفريقية الأخرى. وتم تشكيل فريق من الخبراء من ذوي الخبرة في مجال تحرّي الفاشيات ليكون على أهبة الاستعداد للتدخّل عند الضرورة.

    وليس هناك حالياً أي معلومات واضحة عن مصدر الفاشية النيجيرية، ولكنّ الجميع يعلم أنّ البلد يقع على طول الطريق التي تسلكها الطيور المهاجرة القادمة من آسيا الوسطى.

    ومن المتوقّع أن تصدر في نهاية هذا الأسبوع معلومات مستوفاة عن التسلسل الجيني للفيروس المتسبّب في الفاشية النيجيرية. وستمكّن تلك المعلومات من مقارنته بالفيروسات الأخرى التي تسبّبت في حدوث حالات بشرية في مناطق أخرى والمساعدة، بالتالي، على تقييم المخاطر المحدقة بالصحة البشرية. ومن شأن تلك المعلومات كشف النقاب أيضاً عن مصادر الفاشية.


    ************************************************** *

    إنفلونزا الطيور - الوضع السائد في تركيا - آخر التطورات/6
    18 كانون الثاني/يناير 2006




    أكّدت التحاليل المختبرية التي أُجريت في المركز الوطني للإنفلونزا بأنقرة حدوث حالة بشرية أخرى من حالات العدوي الناجمة عن فيروس H5N1 المسبّب لإنفلونزا الطيور. وتتعلّق الحالة بطفل في الرابعة من عمره من منطقة دوغوبايازيت الواقعة في مقاطعة أغري شرق البلد. وشهدت المنطقة اندلاع فاشية من فاشيات إنفلونزا الطيور لدى الدواجن في كانون الأول/ديسمبر 2005. وظهرت أعراض المرض على ذلك الطفل في الخامس من كانون الثاني/يناير وأُدخل المستشفى في 13 من الشهر ذاته ويجري الآن علاجه في إحدى المستشفيات بمقاطعة إرزوروم.

    وتعرّض الطفل المذكور للعدوى، شأنه شأن الحالتين اللّتين حدثتا أيضاً في منطقة دوغوبايازيت وتم تأكيدهما في 16 كانون الثاني/يناير، قبل أن تشنّ الحكومة حملة مكثّفة للتثقيف العام. وتبيّن من الاستقصاءات التي أُجريت على وجه السرعة في المنطقة الشرقية من البلد، وهي المنطقة الأكثر تضرّراً من الوباء، أنّ جميع الناس تقريباً باتوا يعون المرض وعوامل الاختطار المرتبطة بالعدوى. وقد اصطحب هذا الوعي العام تغيّر في السلوكيات من شأنه الحد من فرص حدوث أشكال من العدوى البشرية.

    ومن المتوقّع حدوث بعض الحالات البشرية الأخرى في المستقبل القريب، ذلك أنّ الفيروس أصبح منتشراً لدى الطيور في العديد من مناطق البلد. غير أنّه من المرجّح أن ينخفض عدد تلك الحالات بفضل عزوف الناس عن السلوكيات التي تعرّضهم لمخاطر عالية، وبفضل عمليات الإتلاف الجارية حالياً لتقليص عدد الطيور الموبوءة.
    وبتلك الحالة المؤكّدة الجديدة يصبح العدد الإجمالي للحالات في تركيا 21 حالة أدّت أربع حالات منها إلى الوفاة. وكانت جميع الحالات الأربع من سكان دوغوبايازيت.

    وقد وصلت شحنة ثانية من العيّنات المختبرية، بالأمس، إلى المختبر المتعاون مع منظمة الصحة العالمية بالمملكة المتحدة. وسيقوم المختبر، إضافة إلى إصدار نتائج تشخيصية توكيدية، بتحديد خصائص الفيروس وإجراء تحاليل جينية ومستضدية. وستساعد تلك الدراسات على معرفة مدى تطوّر الفيروس. أماّ التحليل المستضدي، فهو يساعد على ضمان الاستمرار في العمل من أجل استحداث لقاح ضد فيروس جائح محتمل. ومن المتوقّع صدور النتائج الأولية في أواخر هذا الأسبوع.

    


    http://www.who.int/csr/disease/avian_influenza/ar/


  8. #48
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    3
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    0

    Arrow الوقاية

    1- ما هي أنفلونزا الطيور ؟
    هو مرض من الأمراض المعدية بين الحيوانات وتنتج عن فيروس من المعتاد أن يصيب الطيور فقط وفي بعض الأحيان الخنازير . وكل فصائل الطيور معرضة للإصابة بالعدوى ولكن الحيوانات الداجنه المنزلية هي الأكثر عرضة للعدوى والتي قد تصل سريعا إلي مستوي التفشي الوبائي .
    2- كيف يظهر المرض في الطيور؟
    يظهر المرض في الطيور بصورتين:-
    الأولي : حاله مرضيه خفيفة وتكون أحيانا في تجعد للريش أو الإقلال من أنتاج البيض.
    الثانية : ذو الأهمية الكبرى والمعروفة باسم أنفلونزا الطيور الشديدة العدوى ومميتة للطيور ونسبه الهلاك التي ربما تحدث في نفس يوم ظهور الأعراض من تقترب من 100%.
    3- كيف يمكن القضاء علي الفيروس ؟
    يمكن القضاء علي الفيروس عند درجات الحرارة ( 56 درجة مئوية عده 3 ساعات و60 درجة مئوية لمدة 30 دقيقة) . بالمطهرات العادية مثل الفورمالين ومشتقات الايودين .
    4- كيف يستطيع الفيروس أن يتعايش؟
    يتعايش الفيروس في الدرجات الباردة في السماد الملوث لمده ثلاث أشهر .في الماء لمده 4 أيام عند درجة حرارة 22 درجة مئوية .لمدة تزيد علي 30 يوم في درجة حرارة صفر .
    5- ما هي الإجراءات المتبعة للتحكم في عدوي أنفلونزا الطيور ؟
    الإبادة السريعة لكل الطيور المصابة والتخلص السليم من الهياكل العظمية للطيور .التطهير والتخلص الصارم من العدوى في المزارع.الحظر المفروض علي نقل الدواجن الحية داخل الدولة وبين الدول بعضها البعض .
    6- كيف تحدث التفشيات الوبائية لأنفلونزا الطيور ؟
    * ينتشر المرض بسرعة من مزرعة إلي أخري حيث تحتوي اافرازات الطيور علي كميات كبيرة من الفيروسات تلوث التربة والاتربه المعلقة بالهواء وبواسطة الهواء تنتقل الفيروسات من طائر إلي أخر وتكون مسببه للعدوى عن استنشاق الطائر للفيروس .
    * الأجهزة الملوثة والعربات والغذاء والأقفاص والملابس خاصة الأحذية من الممكن أن تحمل العدوى من مزرعة إلي أخري والفيروس ممكن أن ينتقل من أرجل وأجسام الحيوانات مثل القوارض التي تعمل كناقلات ميكانيكية لانتشار الأمراض .
    * مخلفات الطيور البرية من الممكن أن تنتقل الفيروس في أسراب
    تجمعات الطيور والدواجن وخطورة انتقال العدوى من الطيور البرية وللطيور الداجنة كبيرة حيث تهيم الحيوانات الداجنة بحرية وتشارك الطيور البرية أو تستخدم نفس مصدر المياه والذي من الممكن أن يكون ملوث بفضلات أو مخلفات الطيور البرية الحاملة للفيروس.
    * كذلك الأسواق التي تباع بها الطيور الحية والتي تكون في معظم الأحوال مزدحمة ولا تتوفر بها وسائل للصرف الصحي ممكن أن تكون مصدر أخر لانتشار ألعدوي .
    7- كيف ينتشر المرض من دوله إلي أخري ؟
    * التجارة الدولية للدواجن من الحية
    * الطيور المهاجرة مثل الطيور البرية الصغيرة وطيور البحر وطيور الشاطئ من الممكن أن تنقل الفيروس لمسافات طويلة وقد كانت السبب في انتشار أنفلونزا الطيور في الماضي.
    * الطيور المهاجرة الصغيرة وخصوصا البط البحري هو المستودع الطبيعي لفيروس أنفلونزا الطيور . وهي مقاومه للمرض بشكل كبير وتظهر أعراض المرض عليها خفيفة وقصيرة ؛ غير أنها تحمل الفيروس لمسافات بعيدة وتفرزه بشكل كبير في اخراجاتها .
    8- كيف ينتقل المرض من الطيور إلي الإنسان ؟
    تنتقل العدوى للإنسان عن طريق استنشاق اافرازات الطيور المصابة أو بطريقة غير مباشرة كالتعامل مع مخلفات وفضلات الطيور أو استنشاق الهواء الملوث بالفيروس.
    9- هل يمكن أن ينتقل المرض من إنسان إلي أخر ؟
    لم يثبت انتقال المرض من إنسان إلي أخر حتى ألان . غير انه في ظهور فيروس جديد يحتوي علي جينات بشرية كافية يمكن حدوث عدوي مباشرة من إنسان لأخر .
    10- ما هو الفرق بين فيروسات أنفلونزا الطيور وفيروسات الأنفلونزا التي تصيب الإنسان؟
    توجد عدة أنواع من فيروسات الأنفلونزا وهي ( أ ؛ ب ؛ ج ) حيث يصيب الفيروس (أ) الإنسان والطيور بينما يصيب الفيروسات (ب؛ ج) الإنسان فقط . وفيروس أنفلونزا الطيور من ضمن المجموعة أ التي تحتوي علي 15 نمط . وهناك احتمال أن يتحور الفيروس أو يندمج مع فيروس الأنفلونزا الذي يصيب الإنسان ويظهر نوع له القدرة علي الانتقال من إنسان إلي إنسان .
    11- ما هي أعراض مرض أنفلونزا الطيور في الإنسان ؟
    حمي –سعال- احتقان بالحلق – الم بالعضلات وقد يحدث منها مضاعفات مثل التهاب بالعين – التهاب رئوي .
    12- ما هو الوضع الوبائي العالمي لأنفلونزا الطيور في الطيور والإنسان ؟
    الموقف الحالي للمرض :- سجلت عدد كبير من الدول الآسيوية منذ منتصف 2003 حالات أنفلونزا الطيور شديدة العدوى في الدجاج والبط كما تم تسجيل العدوى في فصائل عديدة من الطيور البرية والخنازير ..
    الانتشار السريع للأنفلونزا شديدة العدوى في صورة تفشيات وبائية في عدة دول وفي نفس الوقت هو أمر غير مسبوق ويتعلق بدرجة كبيرة بتأثيره علي صحة الإنسان وكذلك الزراعة .وتكمن خطورة علي صحة الإنسان من خلال سلاله الفيروس (h5. N1) كسبب لمعظم التفشيات الوبائية . وتخطيه العائل الرئيسي ( الطيور ) مسببا لمرض شديد في الجنس البشري حاليا وفي الماضي القريب وقد تزداد الإعداد في فيتنام وتايلاند .سجل حتى نهاية عام 2005 عدد 142 حاله إصابة بأنفلونزا الطيور في كل من اندونيسيا ؛ فيتنام ؛ تايلاند ؛ وكمبوديا ؛ والصين توفي منهم 74 شخص .
    13- هل هناك لقاح ضد أنفلونزا الطيور ؟
    لا توجد أمصال أو لقاحات حتى الآن في العالم للوقاية من مرض أنفلونزا الطيور ؛ وسوف تقوم منظمة الصحة العالمية ومعامل البحوث العالمية بالبدء في أنتاج لقاحات ضد مرض الأنفلونزا الوبائية فور اكتشاف الحالات الأولي منها .
    14- هل هناك علاج لمرض أنفلونزا الطيور ؟
    لا توجد أي أدوية تمنع الإصابة بمرض أنفلونزا الطيور ولكن هناك بعض الأدوية المضادة للفيروسات تقلل من حدة أعراض المرض عند الإصابة به .
    15- من هم أكثر الأشخاص عرضة لمرض أنفلونزا الطيور ؟
    أكثر الأشخاص عرضة لمرض أنفلونزا الطيور هم :
    * العاملين بمزارع الطيور والدواجن.
    * العاملين في أسواق الطيور والدواجن .
    * المتعاملين والمخالطون للطيور والدواجن .
    * الفريق الصحي المتابع لحالات مرض أنفلونزا الطيور .
    16- لماذا هذا الاهتمام بأنفلونزا الطيور ؟
    هناك وباء قاتل في الطيور من النوع الفيروسي (هـ5. ن1 ) قد يؤدي إلي اندماج هذا النوع من الفيروس مع الفيروسات المسببة للأنفلونزا في الإنسان وهذا ممكن أن يؤدي إلي حدوث وباء في العالم نتيجة :
    * عدم وجود مناعة لدي الإنسان لهذا النوع من الفيروس.
    * عدم وجود طعم لهذا الفيروس .
    17- هل هناك حالات حدثت في الإنسان من الوباء الحالي ؟
    نعم تم تسجيل حالات في أربع دول وهي كمبوديا – اندونيسيا – تايلاند – وفيتنام .
    18- هل ينتقل الفيروس بسهوله من الطيور إلي الإنسان ؟
    لا بالرغم من حدوث أكثر من 140 حاله في الإنسان حتى الآن من الوباء الحالي فان هذا لا يقارن بالعدد الضخم الذي حدث في الطيور ، وحتى الآن غير معروف لماذا يصاب بعض الأشخاص ولا يصاب الآخرين بالرغم من تعرضهم لنفس الظروف .
    19- متى يحدث وباء علي مستوي العالم ؟
    عند ظهور نوع جديد من فيروس الأنفلونزا ينتج من اندماج الفيروسات المسببة للأنفلونزا في الطيور مع أحد الفيروسات المسببة للأنفلونزا في الإنسان، ويمكن أن يتسبب هذا الفيروس في أعراض خطيرة تنتج من سرعة انتشاره بين الناس والفيروس الموجود حاليا هو ( H?.n? ) وادي إلي أصابه أكثر من 140 شخص حتى الآن ووفاة نصف عددهم.
    20- هل الطيور المهاجرة تقوم بنشر المرض من دولة إلي أخرى؟
    • نعم إذا كانت مصابة واختلطت بالطيور الداجنة.
    • هناك احتمال أن تنقل المرض للصيادين المتعاملين معها.
    21- هل يتم التأكد من أن هذه الطيور ليست مصابة أو لا تحمل المرض؟
    نعم, يتم أخذ عينات دورية بواسطة وزارة البيئة ويتم فحصها للتأكد من خلوها من المرض.
    22- هل الطيور الداجنة عرضة للإصابة بالمرض ؟
    نعم و بالتأكيد لان الفيروس ينتقل بواسطة الهواء
    23- هل هناك لقاح ضد مرض الأنفلونزا؟
    نعم, بالنسبة الأنفلونزا العادية يتم أنتاج طعم جديد كل سنة و حسب نوع الفيروس المنتشر في السنة الحالية , حيث أن فيروس الأنفلونزا يتحور و يتغير من سنة إلى أخرى.
    24- هل هناك لقاح ضد مرض أنفلونزا الطيور؟
    لا توجد أمصال أو لقاحات حتى الآن على مستوى العالم للوقاية من مرض أنفلونزا الطيور في الإنسان وسوف تقوم منظمة الصحة العالمية و معامل البحوث العالمية بالبدء في إنتاج لقاحات ضد المرض فور اكتشاف الحالات الأولى منها.
    25- هل هناك إمكانية لانتقال العدوى بالفيروس من مريض إلى شخص آخر سليم؟
    لم تسجل حتى الآن وقائع تثبت حدوث ذلك, و لتجنب الإصابة بالمرض يجب الابتعاد عن الأماكن التي توجد بها الدواجن الحية حيث يمكن أن يتفشى الفيروس بشدة.
    26- هل يمكن الاستمرار في تناول الدواجن؟
    يمكن الاستمرار في تناول الدواجن دون قلق لان فيروس أنفلونزا الطيور لا ينتقل عبر الأكل , لذا فان تناول الدجاج لا يمثل اى خطورة، ويجب التنبيه علي ضرورة الطهي الجيد للدجاج.
    27- ما الإجراءات التي يتم اتخاذها لاحتواء المرض ؟
    تم إعدام الملايين من الطيور في محاولة للتصدي لانتشار المرض بين الطيور المر الذي يمنع بدوره انتقاله إلى البشر
    28- ما الداعي إلى القلق إذا لم تظهر حالات بين البشر حتى الآن؟
    هي مخاوف من أن الفيروس قد يندمج مع نوع آخر من فيروسات الأنفلونزا التي تصيب الإنسان ليشكلا معا نوع جديد من الفيروسات يمكن إن ينتقل من شخص إلى آخر, و يكن أن يحدث هذا الاندماج في حالة إصابة شخص مريض أساسا بنوع من أنواع الأنفلونزا بفيروس أنفلونزا الطيور, و كلما زادت حالات الإصابة المزدوجة هذه كلما زادت احتمالات تطور الفيروس
    29- ما حجم خطورة أنفلونزا الطيور ؟
    ترتفع احتمالات الوفاة بين البشر المصابين بأنفلونزا الطيور, فقد توفى ست حالات من 18 مريض أصيبوا بالفيروس في عام 1997, كما أن المرض تسبب في مقتل 74 شخص من 142 إصابة بالمرض حتى نهاية عام 2005.
    30- هل يمكن أكل الدجاج المصاب ؟
    إلى الآن لم يثبت بالدليل العلمي القاطع إمكانية إصابة الإنسان بالفيروس عن طريق أكل لحم الطيور المصابة, و أن كان – و من باب الأخذ بالحيطة و الحذر – يمنع استيراد الدواجن من البلدان التي ثبت انتشار الفيروس فيها بصورة كبيرة، كما لا يتم تناول الطيور المصابة.
    31- ما هي الإرشادات التي يجب علي المواطن إتباعها للوقاية من مرض الأنفلونزا؟
    * الالتزام بقواعد الصحة العامة والتأكيد على أهمية المحافظة على الصحة الشخصية من حيث الحرص على نظافة اليدين والبدن ونظافة الطعام عامة وعدم أكل لحوم الدواجن والبيض غير المطهرة جيداً.
    * عند ملاحظة الموت الجماعي في الدواجن أو الطيور فإنه يجب
    الابتعاد عنها وعدم ملامستها وذلك لاحتمال إصابتها بالمرض وعليه يرجى تبليغ أقرب مؤسسة صحية ومركز الإرشاد الزراعي.
    * التحصين ضد المرض : لا يوجد تحصين مخصص ضد مرض أنفلونزا الطيور في الوقت الحالي على مستوى العالم.
    * عند السفر إلى البلدان التي يوجد بها المرض يجب عدم الذهاب إلى مزارع وأسواق الدواجن والأماكن التي تتواجد بها الطيور بكثرة وذلك لوجود إمكانية تفشى الفيروس فيها بشدة.
    * تغطية الأنف والفم عند الإصابة بمرض الأنفلونزا حتى لا تنتقل العدوى من المصاب إلي المخالطين له بقناع طبي أو منديل من الورق أو القماش.


  9. #49
    عضو متألق الصورة الرمزية amrfamily
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المشاركات
    1,085
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    22

    افتراضي

    شكرا اخى الكريم على مشاركتك...لكن عذرا...وضع مواضيع علمية غير مسموح به هنا على هذا المنتدى الا اذا كنت واحدا من فريق العمل وملم بمصادرنا العلمية وشروط انتقاء المادة العلمية ....
    ارجو منك قراءة الكلمات التالية ...

    حبيت اوضح حاجة هامة جدا قبل البدئ فى فعاليات القسم...
    هذا القسم الدعوة مفتوحة فيه للجميع سواء كانوا اعضاءا فيه او فى باقى اقسام المشروع او اى شخص اخر احب ان يستفيد من منتدى الاستاذ عمرو خالد -جزاه الله خيرا-
    الكل مدعو للاستفادة من كل برامجنا وانشطتنا هنا
    ...
    يمكن للجميع ..المتابعة...المشاركة بالراى فى الموضوع....تقييم الموضوع....اثارة اسئلة حول بعض النقاط فى الموضوع من اجل ان يقوم فريق العمل بتوضيحها....المشاركة فى النشاطات المطروحة والمسابقات...طرح اسئلة واستفسارات....طلب البحث عن معلومة معينة....وما الى ذلك....


    اما اضافة مادة علمية....او موضوع معين فهذا غير مسموح به الا للاعضاء فى القسم ....واذا كنت تود الانضمام الينا فيمكنك ذلك والباب مفتوح للجميع.....
    السبب فى ذلك هو....
    اننا نريد لهذا القسم ان يكون مرجعا موثوقا تمااااااااااااااااااااااااااما
    اننا كفريق عمل ننتقى موضوعاتنا من مصادر ومنظمات عالمية وعربية موثوقة ومعترف بها....
    ان الانترنت مملوء بمعلومات ومقالات مشوقة...وما اسهل اضافة موضوع عن شئ معين....لكننا نختار الاصعب ...من اجلكم انتم....من اجل اى يثق القارئ فى هذا الموقع ويعتمد عليه دون شك فى مصداقيته

    هذا هو هدفنا.....
    ان نكون الموقع العربى الاكثر ثقة على مستوى العالم
    ......

    وارجو ان تساعدوننا جميعا من اجل تحقيق هذا الهدف.....
    واعتقد اننا جميعا بحاجة الى تحقيق هذا الهدف....موقع بلغتنا العربية....فيه احدث ماتوصلت اليه المنظمات والهيئات الطبية العالمية....وكذلك ماتوصل اليه علماؤنا واساتذتنا العرب.....وما هداه الينا حبيبنا الهادى محمد صلى الله عليه وسلم من ارشادات طبية فى هذا المجال....حلم....اليس كذلك.....بس باذن الله سيتحقق.....ونعدكم باذن الله بذلك.....
    نتمنى ان تساعدونا من اجل تحقيق هذا الحلم....واذا اردت اضافة موضوع ....فما عليك الا الانضمام الى فريق العمل من اجل ان تساعدنا ونساعدك فى انتقاء المادة العلمية والتاكد من صحتها.....

    اشكركم جمييييييييعا واتمنى ان تستمتعوا معنا بهذا القسم ...واتمنى ان ينفع الله به الاسلام والمسلمين
    اختكم فاطمة العشري
    [/SIZE][/FONT][/B][/QUOTE]

    التعديل الأخير تم بواسطة amrfamily ; 03-03-2006 الساعة 10:29 PM

  10. #50
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Feb 2004
    المشاركات
    1
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    0

    Question فيروس انفلونزا الطيور

    فيروس انفلونزا الطيور
    15/10/2005 نهى سلامة**
    مع عودة ظهور مرض أنفلونزا الطيور ووصوله إلى بعض دول أوربا بعد أن فتك بآسيا تدور في الأذهان أسئلة عديدة حول هذا المرض وماهيته.. وهل ينتقل المرض من الطيور إلى الإنسان؟ وإذا انتقل إلى الإنسان فهل ينتقل إلى إنسان آخر بالعدوى؟ هل تتشابه أعراضه مع أعراض الأنفلونزا العادية؟ وما الإجراءات التي يتم اتخاذها لاحتواء المرض؟ هل هناك علاجات؟. والسؤال الذي لا يقل أهمية هو: هل هناك خوف من أكل الطيور أم أن المرض لا ينتقل عن طريق أكل الطيور...؟
    كان يعتقد أن أنفلونزا الطيور تصيب الطيور فقط إلى أن ظهرت أول حالة إصابة بين البشر في هونج كونج في عام 1997، حيث أصيب طفل هناك بمشاكل في التنفس وبدأ فيروسالأنفلونزا بالتكاثر في جدار رئتيه وتسبب في انتفاخهما وتورمهما، وبينما انتظر الجميع أن تشفى هذه الأنسجة بعد عدة أسابيع كما هو الحال الغالب في الأنفلونزا العادية، فإن قوة الفيروس كانت أسرع من مناعة الطفل البطيئة وحدثت الوفاة بعد عشرة أيام.
    وبالكشف عن سبب إصابة الطفل وجد أنه فيروس الأنفلونزا A، وأرسلت العينة إلى المعامل ليعزل فيروس الـH5N1 لأول مرة من دم إنسان.
    من هو الـ H5N1
    من المعروف أن الأنفلونزا تنقسم إلى 3 أنواع رئيسية (A, B, C) وفقا لنوع الفيروس المسبب لها، وجميع الفيروسات حاملة للمادة الوراثية الـRNA (الحامض النووي الريبوزي) التي تحتوي على 8 جينات، ويحيط بها غشاء داخلي من البروتين، كما يحميها من الخارج غلاف يبرز نوعين من الجزيئات البروتينية السطحية وهما:
    1 - جزيء "الهيماجلوتينين" Hem agglutinin ويرمز له بالبروتين "هـ" H والذي يلعب دورا أساسيا في قدرة الفيروس على إصابة خلايا الجهاز التنفسي باندماجه مع مستقبلات موجودة حول الخلية ويتكاثر بداخلها.
    2 - أما الجزيء الآخر فيسمى "نيورامينداز" Neuraminidase ويرمز له بالبروتين "ن" N ودوره يتمثل في خروج الفيروسات الوليدة من الجهاز التنفسي لتنتشر في أنحاء الجسم. وتنقسم الأنفلونزا إلى 3 أنواع طبقا للتركيب الكيميائي للغشاء الداخلي للفيروس.
    وجُذِبت أكثر الدراسات العلمية إلى الأنفلونزا وربما يكمن السبب وراء ذلك لاتهامها غالبا بظهور الأوبئة وتنقلها من قارة إلى أخرى، حيث يدرج تحتها تصنيفات عديدة، فيوجد منها 15 نوعا من الجزيء "H"، و9 أنواع من الجزيء "N"، وهناك 3 أنواع فقط من الـ15 نوعا من H خاصة بالإنسان H1, H2 & H3، ونوعان من الـ9 أنواع للـN كذلك.
    ونوع الأنفلونزا المسماة بـA هو أهم هذه الأنواع؛ وذلك لأنها لا تصيب الإنسان فقط، بل قد تصيب معه أنواعا من الحيوانات كالطيور والخنازير والخيول وكلاب البحر والحيتان.
    وأثناء هذه الدراسات المضنية حول فيروس A وتحديدا في عام 1961 ظهر
    نوع جديد من أنفلونزا A في بعض الطيور بجنوب أفريقيا سماه العلماء بـH5N1، ووجدوا هذا النوع قاتلا للدجاج، ولكنه غير ضار بالإنسان أو هذا ما اعتقده العلماء وقت اكتشافه حتى ظهور أول حالة عام 1997.
    من الطيور إلى البشر
    حتى الآن لم يعرف بدقة مصدر هذا المرض وما زالت الأبحاث وليدة تحتاج لكثير من الجهد مع تلك الأنفلونزا المحيرة.. إلا أن أصابع الاتهام تشير مبدئيا إلى الطيور البرية الحاملة للفيروس وخاصة الطيور المهاجرة، وبينما لا تمرض هذه الطيور بالفيروس فإنه مميت للطيور المستأنسة.
    فحينما تصاب دجاجة بالفيروس فإن العدوى تنتقل بسهولة بين الدجاج المتزاحم جنبا إلى جنب في الأقفاص عن طريق ملامسة لعاب الطير المصاب، أو إفرازات أنفه أو برازه، ثم تنتقل العدوى إلى الإنسان إذا لامس هو الآخر الدجاج المريض في بيئة غير معقمة حيث يخرج الفيروس من جسم الطيور مع فضلاتها التي تتحول إلى مسحوق ينقله الهواء، ويمكن أن يعيش الفيروس لفترات طويلة في أنسجة وفضلات الطيور خاصة في درجات الحرارة المنخفضة.
    كما يمكن أن ينتقل الفيروس من الطيور إلى الإنسان إذا أكل لحومها غير المطهوة بشكل جيد؛ حيث أكد علماء الصحة أنه لا يوجد أي خطر من تناول لحم الدجاج المطهو بطريقة جيدة.
    كما لا يستطيع العلماء تحديد الأعراض للدجاجة المصابة بالفيروس بوضوح؛ لأن الأمر يعتمد بشدة على نوع الفيروس ونوع الطائر أيضا، أما الإنسان المصاب فتظهر عليه الأعراض العادية المعروفة للأنفلونزا، حيث يشعر المريض بالصداع والكحة وآلام الجسد المصاحبة للحمى، ثم تبدأ المضاعفات الخطيرة إذا لم يتوافر لجهازه المناعي القوة المطلوبة للسيطرة على الفيروس، كما حدث مع أول حالة اكتشفت حيث حُدد سبب وفاة هذه الحالة وقتها بأنه الإصابة بمضاعفات الأنفلونزا وتحديدا الالتهاب الرئوي الشديد ومتلازمة الـ "ريا"Syndrome Reye المسبب لتليف الدماغ والكبد، وهو أحد أهم مضاعفات هذا المرض.
    وعلى صعيد العلاج فيمكن أن يبرأ المرضى المصابون بأنفلونزا الطيور من الفيروس إذا تعاطوا المضادات الحيوية. ويعكف الباحثون على تطوير مصل مضاد للمرض.
    ولكن يبقى سؤال محير: كيف تتطور هذه الفيروسات بهذه المهارة وتفرز لنا الجديد كل يوم؟ وهل نحن في انتظار إفراز فيروس ينتقل من إنسان لآخر؟
    الإصابة المزدوجة.. ناقوس الخطر
    هناك مخاوف من أن فيروس أنفلونزا الطيور القاتل قد يندمج مع نوع آخر من فيروسات الأنفلونزا التي تصيب الإنسان لينتج عنهما فيروس معدل ينتقل من شخص إلى آخر، ويمكن أن يحدث هذا الاندماج في حالة إصابة شخص مريض أساسا بنوع من أنواع الأنفلونزا العادية بفيروس أنفلونزا الطيور، وكلما زادت حالات الإصابة المزدوجة هذه زادت احتمالات تطور صورة الفيروس.
    في هذا الصدد يؤكد علماء الجينات أن مادة R.N.A التي تحملها فيروسات الأنفلونزا تتعرض لطفرات كثيرة أثناء نسخها بغرض التكاثر، حيث تتطفر بمعدل أعلى من الفيروسات الحاملة للـDNA (الحامض النووي الديوكسي ريبوزي)، ومع الوقت تتجمع هذه الطفرات لتنتج نوعا جديدا من الأنفلونزا فيما يسمى بالتحول الجيني (antigenic drift) ولا عجب في ذلك؛ لأننا نتعامل مع "أساتذة التطور" كما يسميها العلماء.
    وربما لم يثبت حتى الآن قطعيا انتقال المرض من إنسان إلى آخر.. ولكن مع أساتذة التطور لا شيء مستحيل.
    يقول الخبراء: إنه في حالة إثبات إمكانية انتقال المرض من إنسان لآخر، فإننا سنواجه مشكلة أشد خطرا وضراوة وفتكا من السارس المرعب.
    يذكر أن أنفلونزا الطيور تسببت في مقتل 60 شخصا جنوب شرق آسيا منذ العام 2003، وهناك شكوك في أن أحد هؤلاء الضحايا انتقل إليه المرض عن طريق شخص آخر وليس عن طريق الطيور بشكل مباشر.

    التعديل الأخير تم بواسطة Moderator ; 10-08-2006 الساعة 11:00 AM سبب آخر: برجاء عدم وضع اى بريد اليكترونى إحتراما لقوانين المنتدى

  11. #51
    عضو جديد الصورة الرمزية daliamohamedali
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    12
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي لمحة عن مرض انفلونزا الطيور

    لمحة عن مرض انفلونزا الطيور
    • تعريف مرض أنفلونزا الطيور :
    مرض فيروسي حاد ومعدي يصيب الطيور يصيب الطيور الداجنه والبريه بمختلف أنواعها مسببا هلاكات عالية قد تصل في بعض الأحيان إلى 100%.
    • مسبب المرض:
    مسبب المرض هو فيروس من عائلة Orthomyxoviridae ، وهناك ثلاثة أنماط من فيروس الانفلونزا A' B' C' ولكن الاكثر شيوعا او المسجل هو فقط النمط A . استطاع العلماء حتى الآن حصر 15 نوعا ً من فيروس أنفلونزا الدجاج و أكثرها خطورة وإمراضية النوعين المعروفين H5N1, H7N7
    • انتشار المرض:
    كان يعتقد أن أنفلونزا الطيور تصيب الطيور فقط إلى أن ظهرت أول حالة إصابة بين البشر في هونج كونج في عام 1997، ومنذ ديسمبر 2003 ، انتشر فيروس أنفلونزا الطيور في بعض دول ومناطق آسيا ( الصين ،تايلاند ،كمبوديا ،فيتنام ،اليابان وكوريا الجنوبية) واتلف عشرات الملايين من الدجاج بسبب هذا المرض. و تكمن خطورة هذا الفيروس الضاري بقابيليته على التحور وأنتقاله الى الانسان، حيث اكتشفت في تلك الدول حالات إصابة بين البشر بفيروس أنفلونزا الطيور بلغت حوالي من 100 حالة وتوفى بسببها 54 شخصا. ومؤخرا ظهرت العديد من الاصابات في جمهورية روسيا الاتحادية، كازخستان، تركيا، رومانيا، اليونان .
    ويتخوف العلماء من تحول فيروس انفلونزا الطيور الى وباء بسبب قدرته على التغيير والاتحاد مع فيروس الانفلونزا العادى الذى يصيب الانسان حيث تكون العدوى بين الاشخاص بسرعه مما يؤدى لظهور الوباء
    وتتوقع منظمة الصحه العالميه انتشار هذا الوباء فى اى لحظه وتطلب من جميع الدول الاستعداد له والوقايه منه حتى لا ينتشر
    الاعراض فى الانسان:
    اعراض المرض مشابهه لاعراض الزكام العادى حيث يصاب الانسان بالحمى والاحتقان فى الحلق والسعال والصداع والم عضلى واعياء.
    • طرق انتقال الفيروس:
    الطيور المصابة تطرح الفيروس وبكميات كبيرة مع الإفرازات التنفسية والبراز ، لذلك فإن انتشار المرض يتم عن طريق الاتصال المباشر بين الطيور المصابة والطيور السليمة أو بطريقة غير مباشرة: * بواسطة استنشاق الهواء الملوث بالفيروس ( الاستنشاق )، عن طريق تلوث المعدات ، وسائط النقل ، احذية المزارعين ، الأقفاص ، الملابس . كما أن المياه المستخدمة في صناعة الدواجن لها دور كبير في عملية انتشار الفيروس في حال تلوثها بإفرازات الطيور البرية المصابة . وهناك أحتمالية أنتقال الفيروس مكانيكيا بواسطة أجسام الحيوانات كالقوارض والذباب.وهناك العديد من الابحاث التي تؤكد بأن للقطط والكلاب والخنازير دور في نقل و أنتشار العدوي.
    الحدوث :
    ويحدث المرض على هيئة اوبئه او حالات فرديه ويعتبر العاملون فى مزارع الدواجن ومنتجى الدجاج والطيور الداجنه والاطباء البيطريين والعاملين فى المعامل والمختبرات هم اكثر الفئات عرضه للاصابه نتيجة التعامل المباشر.
    اما بالنسبه للاشخاص الاكثرعرضه للاصابه والوفاه فهم ضعيفى المناعه وكبار السن وخصوصا اولئك المصابين بامراض القلب والكلى والامراض الرئويه المختلفه.
    • فترة الحضانة :
    فترة الحضانة هي عادة تتراوح من 3 إلى 7 أيام وهي تعتمد على النوع المسبب (H5,H7,…) ، كمية الفيروس التي يتعرض لها جسم الحيوان، طريقة دخول الفيروس ، عمر الطيور .
    • العلامات السريرية فى الطيور :
    تختلف العلامات السريرية في شدتها اعتمادا على عدة عوامل من أهمها عمر الطيور المصابة ونوع هذه الطيور .
    • من أهم العلامات السريرية في الدواجن البياض هي :
    1. الخمول ونفوش الريش وقلة الشهية .
    2. نزول في انتاج البيض .
    3. البيض يكون بدون قشرة أو بأحجام وأشكال مختلفة .
    4. انتفاخ في الرأس ،5. الدلايات ،6. العرف ،7. المفاصل .
    8. احتقان وبقع دموية بالمفصل.
    9. ظهور اللون الأزرق في العرف والدلايات (Cyanosis).
    10. افرازات مخاطية من الأنف .
    11. الاسهال المائي المائل إلى اللون الأخضر .
    12. الموت المفاجئ الذي يمكن أن يحدث خلال 24 ساعة من دخول الفيروس أو قد تحدث الوفيات خلال أسبوع من تاريخ الإصابة .
    • أهم العلامات السريرية في الدواجن اللاحم :
    1. خمول وقلة شهية .
    2. زيادة طردية في عدد الوفيات من تاريخ ظهور أو أعراض للمرض .
    3. انتفاخ في الوجه .
    4. علامات عصبية مثل التواء الرقبة ( التي تتشابه مع علامات النيوكاسل ) .
    5. عدم انتظام مشية الطيور المصابة (الترنح Ataxia ) .
    * علما بان العلامات السريرية لمرض انفلونزا الطيور هي عادة ما تتشابه مع الأعراض السريرية لأمراض أخرى مثل مرض النيوكاسل والتهاب القصبات الفيروسي المعدي ولا يمكن الاعتماد عليها في عمليات التشخيص.
    • الاعراض التشريحية :
    من أهم الصفات التشريحية في مرض انفلونزا الطيور ( بشكل عام ) هي :
    1. وجود سوائل تحت الجلد .
    2. احتقان وانتفاخ الأوعية الدموية في الدواجن .
    3. وجود علامات نزف في القصبات كما في التهاب القصبات المعدي ، المعدة الحقيقيية ، الأمعاء
    في الدواجن البياض نلاحظ نزف في البيض مع وجود أماكن تنكزية داكنة ، كذلك التجويف البريتوني يكون مملوء بالسوائل نتيجة انفجار المبيض .
    اما في الدجاج اللاحم قد لا نلاحظ سوى علامات الجفاف على الإفراخ المصابة بدون أي صفة تشريحية أخرى .
    • معدل الإصابات والوفيات :
    إن التوقع (prognosis) لقطيع مصاب بإنفلونزا الطيور يكون سيء حيث أن معدل الإصابات والوفيات قد يصل إلى 100% خلال 2-12 يوم من تاريخ ظهور المرض ، الطيور التي تبقى على قيد الحياة وتستطيع مقاومة المرض فإنها تكون ضعيفة تبدو عليها علامات الهزال ولا تعود إلى إنتاج البيض ( في حالة الدواجن البياض ) إلا بعد عدة أسابيع .
    المصدر
    منقول من موقع وزارة الزراعه - السلطه الوطنيه الفلسطينيه
    والنشره التوعويه عن انفلونزا الطيور - وزارة الصحه والسكان بمصر


  12. #52
    عضو متألق الصورة الرمزية amrfamily
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المشاركات
    1,085
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    22

    افتراضي

    Five keys to safer food
    المفاتيح الخمسة لضمان مامونية الغذاء

    من
    منظمة الصحة العالمية
    khnowlege=prevention
    المعرفة=الوقاية

    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  13. #53
    عضو محترف الصورة الرمزية ناديه حسين
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    3,715
    مقالات المدونة
    4
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    107

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اتمنى ان ينال
    قسم الصيدلة الغذائية
    اعجابكم وان تستفيدوا
    من المواضيع الموجودة به .

    ‫دوا القلوب عنده مين ارحم منه على عبده..
    عيش بما يرضى الله تحلى الحياة ‬

  14. #54
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    84
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    9

    Thumbs up

    jazakom allah kolla khir 3la hatha attathkir


  15. #55
    عضو برونزي الصورة الرمزية *صيدلانية مسلمة*
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    9,499
    مقالات المدونة
    5
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    187

    Lightbulb العمل الأهلي و أنفلونزا الطيور......أدوار مطلوبة

    [I] العمل الأهلي و أنفلونزا الطيور ... أدوار مطلوبة [/I]
    عبد الحافظ الصاوي

    جاءت أزمة أنفلونزا الطيور في مصر لتطرح تحديا أمام المجتمع المدني بكل تنظيماته الأهلية، لا سيما أن تداعيات هذه الأزمة شملت المجتمع بأسره، فضلا عن تعدد تأثيراتها البيئية والاقتصادية والاجتماعية وحتى الإدراكية المتعلقة بوعي الناس، ومن هنا فالدولة وحدها لن تكون قادرة على التعامل مع الأزمة دونما تكاتف من المجتمع المدني بتنظيماته المختلفة، سواء كانت جمعيات أهلية أو نقابات أو غرفا تجارية وغيرها.

    ولعل ثمة خبرة اكتسبها عدد غير قليل من المنظمات الأهلية المصرية سواء في الداخل (أزمة الزلزال والفيضانات وغيرهما) أو الخارج (البوسنة، وفلسطين وغيرهما) تؤهلها للتعامل مع مثل هذه الأزمات شرط أن تتيح لها الدولة التحرك دونما قيود أو إقصاء.

    وتبدو أهمية دور المجتمع المدني حين ندرك سرعته وانتشاره في ربوع مصر، حيث هناك أكثر من 17 ألف جمعية، فضلا عن النقابات وغيرها، كما أنه يتسم بمرونة في الوصول إلى شرائح متضررة من الأزمة لا تستطيع أن تصل لها الدولة خاصة في القطاع غير الرسمي، من مربي الدواجن المنزلية ممن ينتشرون في ربوع البلاد، ومنهم من يعتمدون في دخولهم على بيع الدجاج يوميا.

    الأمر الآخر أن صناعة الدواجن في مصر -التي يعمل بها مليونا عامل ونصف باستثمارات تقدر بـ 17 مليار دولار- استطاعت تحقيق اكتفاء ذاتي، بما انعكس على دخول الشرائح المهشمة التي كانت تدبر احتياجاتها في إطار مواردها المحدودة من الدخل بشراء بعض أجزاء الدجاج من الأسواق، دون الحاجة لشراء دجاجة كاملة، بما يساعدهم على مواصلة الحياة. وهنا قد يلعب المجتمع المدني دوره في لفت النظر إلى البدائل المتاحة.

    ولقد كشفت الأزمة وما صاحبها من شائعات حول تلوث المياه عن بيئة مجتمعية تحتاج لتوعية وضبط نفسي وإدراكي في أثناء الكوارث، ولا تستطيع الدولة إقناع المواطنين كلهم، بما تحمله العلاقة معهم من تراث عدم ثقة، وبالتالي مطلوب من العمل الأهلي لعب دور في التهدئة، بما يحافظ على الثروة الداجنة.


    مجالات العمل الأهلي
    ويمكن اقتراح عدة أدوار يساهم من خلالها العمل الأهلي في مواجهة أزمة إنفلونزا الطيور بمصر، ومن أبرزها:
    1- الدور التوعوي:
    من خلال تنظيم حملات توعية ووجود برامج تثقيفية لعموم أفراد المجتمع، وليس هذا الدور مقصورا على الجوانب الخاصة بالتعامل الصحي لتجنب الإصابة بالمرض، ولكن أيضا كيفية الاستهلاك السليم للدواجن والطيور بصفة عامة، بما لا يعطل إمكانيات المجتمع في هذا الجانب.

    ولا مانع من تنظيم معارض لبيع الطيور والدواجن عن طريق مؤسسات المجتمع المدني، بعد أن تستوفى الشروط الصحية اللازمة، وبذلك نقلل من الخسائر الاقتصادية المترتبة على تجنب تناول الطيور والدجاج. وسوف يعزز من هذا الدور مشاركة نقابة البيطريين والمؤسسات الأخرى التي تختص بجوانب سلامة الطيور والدواجن المستخدمة.

    2- قيام بعض جمعيات المجتمع المدني بجمع الطيور النافقة والتخلص منها بطريقة علمية، وذلك بالمحافظة على الترع والمصارف ومجرى النيل من إلقاء هذه الطيور بها، وتنبيه الأفراد إلى خطورة هذا التصرف.


    3- تبني حملات لجمع تبرعات لصغار المضارين من عمال ومربين، حيث إن هذه الشريحة قد يغيب عنها الدعم الحكومي؛ إذ من المتوقع أن يقدم هذا الدعم للقطاع الخاص المنظم.


    4- قد تفرض قضية التأمين على العمالة لدى القطاع الخاص أيا كانت صورته مهمة جديدة على الجمعيات الحقوقية المعنية بحقوق هؤلاء العاملين سواء بالمزارع أو المتاجر، فمن الواجب أن يتم التأمين عليهم من الآن لتفادي التعرض لمثل هذه الأضرار مستقبلا إذا ما واجهنا مشكلات مماثلة.


    5- من الأهمية بمكان أن تضغط مؤسسات المجتمع المدني لتقديم تعويض لمربي الطيور بالمنازل خاصة في المناطق الريفية، أو على الأقل تقديم قروض متناهية الصغر لهؤلاء حتى يمكنهم تدبير شئون حياتهم، مع قيام هذه الجمعيات ببحث اجتماعي عن الحالات التي تحتاج إلى تعويض بالفعل.


    6- محاربة ارتفاع الأسعار من قبل جمعيات حماية المستهلك، أو الدعوة للامتناع عن استهلاك البدائل المغالى في أسعارها، وكذلك الضغط على الأجهزة الرقابية بالدولة للقيام بدورها في مراقبة الأسعار، وتشجيع الفكر التعاوني بتفعيل الجمعيات القائمة، سواء كانت إنتاجية أو استهلاكية للمساهمة في خدمة المستهلكين.


    7- الضغط من قبل المجتمع المدني على الحكومة لمراجعة سياسة الخصخصة في هذا التوقيت، لا سيما أن الأزمة فرضت بالفعل حالة من البطالة بين العاملين في قطاع الدواجن، وأن المضي في سياسات الخصخصة سوف يضيف آخرين إلى صفوف العاطلين.


    8- قيام وسائل الإعلام بالضغط على الحكومة وذلك بمراجعة القرارات التي اتخذتها الحكومة مؤخرا بوقف الفوائد على قروض أصحاب مزارع الدواجن أو السماح بالتأخير في سداد أصل القروض، وهو ما لن تلتزم به بنوك القطاع الخاص، وليس أمام الحكومة إلا بنوك القطاع العام لتفعيل قرارها.


    9 - تحرك خطباء المساجد وعلماء الدين في ربوع مصر لدفع الناس لتوجيه الزكاة والصدقات لتقليل الأضرار على العاملين بصناعة الدواجن. ويأخذ هذا الأمر شكلين أحدهما قصير المدى عبر تدبير احتياجات الفقراء النقدية العاجلة، والثاني طويل الأجل أي دعم لجان الزكاة لجمعيات تمويلية لتوفر مشروعات بديلة للنساء والرجال الذين يعتمد دخلهم على تربية وبيع الدواجن. وهنا نتذكر فريضة غائبة وهي الوقف لمساعدة مثل هؤلاء المتضررين (انظر فتوى: دفع الزكاة للمتضررين من إنفلونزا الطيور).



    نموذج غرفة الإسكندرية
    ومن النماذج الأهلية المهمة التي تعاملت سريعا مع تداعيات أنفلونزا الطيور الغرفة التجارية في الإسكندرية التي اتخذت قرارا بمساعدة أصحاب محلات الطيور، حيث رصدت مرتب 300 جنيه شهري مؤقت لكل تاجر لحين انتهاء الأزمة.
    كما وفرت لأصحاب المحال محرقة بسعة 4 آلاف دجاجة في حالة تعذر قيام التاجر بعملية التجميد، أو ذبح الطيور، وتقدم أيضا سلفة قدرها 5000 جنيه (الدولار= 5.80 جنيهات مصرية) عند استئناف التاجر لنشاطه، أو حتى في حالة رغبته في تغيير نشاطه حسبما نشرت صحيفة الوفد الاثنين 20-2-2006.
    غير أن تحقيق هذه الأدوار يرتبط بألا تقرأ الحكومة تحرك المجتمع الأهلي قراءة سياسية؛ أي إنه دلالة على قصورها، ففي هذه الأوقات التكاتف مطلوب من قبل الجميع؛ لأن التأثيرات ستعم علينا جميعا، ومن هنا لا بد من أن تنسق الدولة مع العمل الأهلي وتسهل الأدوار المطلوبة منها.

    مدونتــــــي

    ببساطة



  16. #56
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    المشاركات
    153
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي الخنزير و انفلونزا الطيور!!!

    فيلم يوضح دور الخنزير فى تطور فيروس الانفلونزا من مرض يصيب الطيور الى مرض يصيب الانسان:
    أنفلونزا الطيور.. الخنزير أس البلاء
    اهمية تحريم الاسلام لاكل لحم الخنزيرمن موقع موسوعة الاعجاز العلمى للقران والسنة:

    تحريم القرآن لأكل لحم الخنزير

    بقلم الدكتور الطبيب محمد نزار الدقر

    تحريم لحم الخنزير [IMG]
    أورد النص القرآني تحريم لحم الخنزير في أربع مواضع :
    1ـ قوله تعالى : (إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (البقرة:173)
    2ـ و قوله تعالى : (حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْأِسْلامَ دِيناً فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (المائدة:3)
    3ـ و قوله :( قُلْ لا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّماً عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَماً مَسْفُوحاً أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقاً أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (الأنعام:145)
    4ـ و قوله : (إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (النحل:115) .
    تفيد معاجم اللغة بأن الرجس يعني القذر والفعل القبيح والعمل المؤدي إلى العذاب، وفي تفسير البيضاوي : الرجس القذر وسمي بذلك لتعوده أكل النجس، أو خبيث مخبث.
    يقول القرطبي (1): لا خلاف أن جملة الخنزير محرمة إلا الشعر فإنه يجوز الخرازة به فقد روي أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الخرازة بشعر الخنزير فقال: " لا بأس بذلك " .
    ذكره خوير منداد من رواية الإمام الدميري، قال " ولأن الخرازة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعده كانت موجودة ظاهرة ولا نعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنكرها ولا أحد من الأئمة بعده " .
    يقول الدميري(2) نقلاً عن الإمام الماوردي : الضمير في قوله" فإنه رجس" عائد إلى الخنزير لأنه أقرب مذكور.
    وقال الفخر الرازي (3) : أجمعت الأمة الإسلامية على أن الخنزير بجميع أجزائه محرم وإنما ذكر الله تعالى اللحم لأن معظم الانتفاع يتعلق به " .
    ويؤكد الإمام أبو الفرج الجوزي(4) هذا المعنى : " فأما لحم الخنزير، فالمراد جملته، وإنما خص اللحم لأنه معظم المقصود".
    وقد ورد في صحيح مسلم عن بريدة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من لعب النردشير فكأنما صبغ يده في لحم خنزير ودمه " .
    قال ابن كثير (5) فإذا كان هذا التنفير لمجرد اللمس فكيف التهديد والوعيد : من أكله والتغذي به ، وفيه دلالة على شمول التحريم لجميع أجزائه من لحم وشحم وغيره . ويذكر ابن كثير أن الخنزير يشمل المستأنس منه والوحشي (البري) .
    ويرى د. عبد الحافظ حلمي محمد (6) أن لحم الخنزير ينفرد من بين جميع اللحوم المذكورة في آيات التحريم بأنه حرام لذاته، أي لعلة مستقرة فيه، أو وصف لاصق به، أم اللحوم الأخرى فهي محرمة لعلة عارضة عليها، فالشاة مثلاً إذا ذكيت فلحمها حلال طيب ولا تحرم إلا إذا كانت ميتة أو ذبحت لغير الله . ونحن نؤكد أن المؤمن ملتزم حين يأتيه الأمر أو النهي من الله نجتهد في تفهم علة الأمر والنهي، لكن تحريم لحم الخنزير بالذات تحريم معلل " فإنه رجس " فاجتهادنا محصور إذن في محاولة لفهمنا لخبث ذلك المحرم ورجاسته حتى نزداد شكراً لله على نعمائه.
    وينقل الإمام السيوطي حكم من أكل لحم خنزير (7) قال : أخرج عبد الرزاق في المصنف عن قتادة قال : إذا أكل لحم الخنزير عرضت عليه التوبة، فإن تاب، وإلا قتل .
    ويعرض د. فاروق مساهل(8) للمشكلة التي تواجه أبناء المسلمين في ديار الغرب في تلوث الأواني بالخنزير النجس حين يقيمون مع أناس في منزل مشترك أو في المطاعم والأماكن العامة، وهؤلاء بطبعية الحال يأكلون لحم الخنزير ويقلون بشحمه.ويجد الكاتب الحل في هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما سأله أبو ثعلبة الخشني : يا رسول الله إنا نجاور قوماً من أهل الكتاب وهم يطبخون في قدورهم الخنزير ويشربون في آنيتهم الخمر فقال صلى الله عليه وسلم : " إن وجدتم غيرها فكلوا واشربوا، وإن لم تجدوا غيرها فارحضوها بالماء وكلوا واشربوا " رواه أبو داود .
    وحول أهمية تحريم لحم الخنزير شهادة للطبيب الألماني هانس ريكفينغ إذ يقول (9) : لابد أن أشير إلى التراث القديم عند بعض الأمم حيث كان للتعاليم التي أرساها النبيان محمد وموسى أكبر الأثر في التزام المسلمين واليهود بقوانين الله الطبيعية.
    ففي إفريقيا حيث يعيش المسلمون وغيرهم في ظروف مناخية واحدة، نجد بالمقارنة، أن الشعوب الإسلامية تتمتع بصحة جيدة لأن لحم الخنزير محرم في شريعتها، بينما نجد أن الشعوب الأخرى التي تعتمد النظام الغربي في تغذيتها تصاب بأمراض ترتبط كل الارتباط بتناولها لحم الخنزير.
    ويتابع فيقول : في دراسة جرت في الهيمالايا حيث تعيش قبائل الهونزا التي اعتنق معظم أفرادها الإسلام ويمتنعون عن أكل لحم الخنزير ، وجد أنهم يتمتعون بصحة جيدة ومتوسط أعمارهم مرتفع ويعملون حتى سن متقدمة لتحصيل أرزاقهم في حين أن القبائل التي تجاورهم من غير المسلمين تصاب بعدد من الأمراض الشائعة بينهم لتناولهم لحم الخنزير، ومتوسط أعمارهم وفعاليتهم أقل بكثير من القبائل المسلمة .
    وهكذا فإني ارى أن الكتب السماوية التي جاء بها محمد وموسى كان معها الحق، كل الحق، في تحريم تناول لحم الخنزير.

    ولكن ماذا نعرف عن الخنزير:
    الخنزير حيوان لاحم عشبي تجتمع فيه الصفات السبعية والبهيمية، فهو آكل كل شيء، وهو نهم كانس كنس الحقل والزريبة فيأكل القمامات والفضلات والنجاسات بشراهة ونهم، وهو مفترس يأكل الجرذ والفئران وغيرها كما يأكل الجيف حتى جيف أقرانه(10،11).
    يقول الإمام الدميري(2) : إن الخنزير شرس الطباع شديد الجماع شبق تكتنف حياته الجنسية الفوضى ولا يخصص لنفسه أنثى معينة.
    ويروي د. هانس هايترش قصة طريفة جرت في أحد المشافي العسكرية حيث كانت هناك حظيرة للخنازير ملحقة بالمشفى وتعيش على النفايات والفضلات ويذبح أحدها كل شهر طعاماً للمرضى، والعاملين في المشفى. وفي أحد الأيام تدافعت الخنازير على الفرن المملوء بالضمادات المضمخة بالقيح والمهيأة للحرق فاللتهمتها.
    وتوفيراً للعلف قررت إدارة المشفى من ثم أن يصبح نصف الضمادات المبللة بالقيح طعاماً للخنازير، وهكذا أصبحت دماء تلك الخنازير مفعمة بالسموم والذيفانات. ولنتصور الآن مرضى هذا المشفى وأكثرهم مصابون بنواسير كعقابيل للكسور الناجمة عن الطلقات النارية، إنهم يغذون بلحم خنزير مشبع بالسموم، فبدلاً من الشفاء يولد عندهم هذا اللحم هجمة جديدة من الالتهاب والتقيح.
    ومن هنا نفهم كيف أن معاني الرجس قد استقر في أذهاننا التصاقها جميعاً بالخنزير، فهو لا يكاد يرى إلا وأنفه في الرغام. وإن نفورنا وتقززنا من هذا الحيوان ليس قاصراً عليناـ نحن المسلمين ـ ففي كل من أوربا وأمريكا، ورغم أن تجارة الخنازير عندهم وتربيتها رائجة، ويتخذون منه دمى لأطفالهم ومع ذلك فأسماؤه، على اختلاف لغاتهم، تعد سبة لا يقذفون بها إلا كل زري ذميم ..‍
    وتثبت الأبحاث أن الخنزير(8) يأكل الجيف والقاذورات وحتى فضلاته ولو ربي في أنظف الحظائر، كما تطالعنا الأنباء من حين لآخر عن افتراس الخنازير للأطفال الصغار، ففي مرة غفلت فيها إحدى الأمهات عن ابنها الصغير الذي تسلل إلى حظيرة الخنازير، والتي أسرعت بدورها لتمزيقه والتهامه دون أن تترك قطعة واحدة منه، وهذه النزعة لا توجد إلا في الحيوانات المتفرسة .


  17. #57
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    المشاركات
    153
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي الخنزير و انفلونزا الطيور!!!- 2

    الأمراض التي ينقلها الخنزير


    لقد حرمت الشريعة الإسلامية لحم الخنزير، و نفذها المتدينون امتثالاً لأمر الله الخالق سبحانه و طاعة له دون أن يناقشوا العلة من التحريم ، لكن العلماء المحدثين توصلوا إلى نتائج مدهشة في هذا المجال(12) : أليس من المدهش أن نعلم أن الخنزير مرتع خصب لأكثر من 450 مرضاً و بائياً ، و هو يقوم بدور الوسيط لنقل 57 منها إلى الإنسان، عدا عن الأمراض التي يسببها أكل لحمه من عسرة هضم و تصلب للشرايين و سواها.
    و الخنزير يختص بمفرده بنقل 27 مرضاً وبائياً إلى الإنسان و تشاركه بعض الحيوانات الأخرى في بقية الأمراض لكنه يبقى المخزن والمصدر الرئيسي لهذه الأمراض : منها الكلب الكاذب و داء وايل و الحمى اليابانية والحمى المتوهجة و الحميرة الخنزيرية غيرها.


    هذه الأوبئة يمكن أن تنتقل من الخنزير إلى الإنسان بطرق مختلفة (10) :

    الأول : عن طريق مخالطته أثناء تربيته أو التعامل مع منتجاته (وتعتبر أمراضاً مهنية) وهي لا تقل عن 32 وباء تصيب في الأغلب، عمال الزرائب والمجازر والبيطريون منها أنواع من الفطور العميقة والزحار والديدان والزحار الزقي والحمى اليابانية الدماغية والتهاب الفم البثري الساري.
    الثاني : عن طريق تلوث الطعام والشراب بفضلاته وهي لا تقل عن 28 مرضاً منها الزحار والأسكاريس والانسمام الوشيقي والديدان القنفذية والكبدية والمفلطحة وشوكية الرأس والدودة المسلحة الخنزيرية والشعيرات الحلزونية وغيرها.
    الثالث: عن طريق تناول لحمه ومنتجاته وهي أكثر من 16 مرضاً منها داء المبيضات ـ داء الحويصلات الخنزيرية، الحمى المالطية ـ الدودة الكبدية وداء وايل والدودة الشعرية الحلزونية والشريطية والسل وغيرها .وهذا يؤكد ما ذهب إليه العالم كرول من أن الحظر المفروض على المسلمين بعدم ملامسة الخنازير ليس بحاجة إلى تبرير(6).


    طفيليات الخنزير

    رأينا كيف أن الخنزير يأوي في بدنه عدداً كبيراً من الطفيليات وأكثر من 50 نوعاً منها يصيب الإنسان (6) فهي داخلة فيما يسمى بالأمراض الحيوانية البشرية Zoonosis ويمكن أن نقسمها ضمن المجموعات التالية :

    الأمراض الفيروسية والجرثومية :
    منها داء الكلب والحمى الصفراء والمالطية والسل، لكن أهمها ما يخص الخنزير بنقله وهي :
    1. الالتهاب السحائي المخي وتسمم الدم الناجم عن الإصابة بالمكورات السبحية الخنزيرية المكتشفة عام 1968 والتي فسرت الحالات الغامضة من الوفيات التي حصلت حينئذ في الداينمارك وهولندا(8).
    وقد تبين أن هذه الجراثيم شديدة الفتك بالإنسان مسببة التهاب السحايا المغلفة للمخ وبإفراز سموم معينة في دم المصاب، والذين أصيبوا بهذا المرض ونجو من الموت بعد علاج شاق أصيبوا بالصمم الدائم وفقدان التوازن.

    2. جائحات الكريب(12) حيث يؤكد د.هانس هايترش إن فيروس الكريب الذي ينقله الخنزير هوالعامل الأكثر سمية وينقل عن معهد الأبحاث الفيروسية (9) في لندن أن فيروس الكريب يتوضع بكثرة في رئة الخنازير التي تدخل في صنع السجق، وتمكن الفيروسات في الأماكن الحيوية للبدن إلى أن تتاح لها الفرصة في ظروف مواتية من البرد وقلة الشمس لتأتي بشكل جائحة انتانية كالتي حدثت في المانيا بعد الحرب العالمية الثانية حينما تناول الشعب الألماني هدايا الولايات المتحدة من اللحوم ومشتقاتها مصنوعة من لحم الخنزير.

    3. انفلونزا الخنزير (8) ينتشر هذا المرض على هيئة وباء يصيب الملايين من الناس ومن مضاعفاته الخطيرة التهاب المخ، وتضخم القلب والوهط الدوائي، وآخر جائحة أصابت العالم عام 1918 حيث أصيب بها أكثر من 20 مليوناً من البشر .

    4. الحمرة الخنزيرية (11) وينتقل من الخنزير إلى اللحامين والدباغين وسواهم وتكون بشكل لوحة محمرة مؤلمة جداً، وحارقة على الأيدي مع أعراض عامة من ترفع حروري وقشعريرة والتهاب العقد والأوعية اللمفاوية.

    الأمراض الناجمة عن الحيوانات الأوالي (6ـ11):
    يعتبر الخنزير العائل الخازن لنوعين من المثقبات Trypanosoma أولاهما هو طفيلي داء النوم الإفريقي وثانيهما يحدث داء شاغاس المستوطن في أمريكا الجنوبية، كما يعتبر الخنزير العائل الأكبر لنوع من الزحار الأميبي، لكن أخطر هذه الطفيليات هي المتحول الأميبي الهدبي المسمى بالزقيات الكولونية Balantidium Coli يتطفل في الأمعاء الغليظة للخنزير والقردة، لكن فرص الاتصال النادرة بين القردة والإنسان تجعل الخنزير المصدر الوحيد لعدوى الإنسان وإصابته بما يسمى بالزحار الزقي.
    والزحار الزقي من الأمراض المهنية التي يصاب بها العاملون على تربية الخنازير أو زبحها أو الاتجاه بها حيث تتلوث أيديهم بمفرغات الخنزير ومنها تنتقل بالطعام إلى أمعائهم فيصاب بحالات من الإسهال الشديد والمتكرر مع مغص ودوار وهزال أحياناً ويمتد الأمر لظهور تقرحات في الأمعاء، قد تثقب وقد تؤدي إلى وفاة المصاب.

    الأمراض الناجمة عن الحشرات والحلم(6):
    حيث يعتبر الخنزير عائلاً لعدد من الطفيليات الخارجية للإنسان منها أنواع من البعوض والبراغيث والقمل، ومنها ذبابة تسي تسي الناقلة لطفيلي داء النوم وأنواع من ذباب الجلد تصيب يرقاتها الفم والعين والأنف والجروح المكشوفة ومنها أنواع من الحلم قريبة من طفيلي الجرب.

    الأمراض الناجمة عن الديدان المفلطحة :

    1. صنف المثقوبات : التي تصيب الدم حيث يصاب الخنزير بديدان البلهارسيا اليابانية والتي تنزل بويضاتها مع برازه، كما يصاب بنوع من المثقوبات يصيب الرئتين وتنتقل للإنسان في كثير من بلدان العالم، أما عن المثقوبات المعوية والكبدية فللخنزير منها نصيب غير قليل وأهمها:
    المتوارقة البسكية Fasciolopsis Buski من الديدان المعوية ـ الكبدية وهي تنتشر في آسيا من الصين إلى البنغال وتعيش الديدان البالغة في الأمعاء محدثة التهابات موضعية ونزوف وتقرحات في جلد المعي الدقيق مع إسهال مزمن وفقر دم وقد تحدث استسقاء البطن مؤدية إلى الوفاة.
    ومنها الدودة الكبدية الصينية Chlonorihis Sineasis وتنتشر في بلدان الشرق الأقصى كاليابان والصين، والخنزير العائل الرئيسي بها. تعيش هذه الديدان في القنوات الصفراوية وإذا كثرت أعدادها عند المصاب أحدثت تضخماً في الكبد وإسهالاً مزمناً ويرقاناً شديداً ينتهي بالوفاة.

    2. صنف الديدان الشريطية(6) : ويصيب الخنزير منها نوعان : الشريطية العوساء العريضة D.Latum ويصاب كالإنسان بالطور البالغ منها. والنوع الأهم هو الشريطية المسلحة Taenia Solium والمسماة الدودة الوحيدة المسلحة وهي تعيش في طورها البالغ في أمعاء الإنسان، طولها من 2ـ3 أمتار، لها رأس أصغر من الدبوس مزود بأربع ممصات ويطوق قمته طوق من الأشواك، يلي الرأس عنق قصير ينمو منه باستمرار قطع أو أسلات صغيرة تنمو كلما بعدت عن الرأس مكونة جسم الدودة الذي يشبه الشريط والذي يحتوي أكثر من 1000 قطعة وتمتلئ القطع الناضحة بآلاف البيوض، حتى تصبح في النهاية مجرد كيس مثقل بذلك البيض الوبيل والذي ينمو في كل واحدة منها جنين كروي مسدس الأشواك.
    وتنفصل الأسلات النهائية لتخرج مع براز المصاب،وتعيش في التربة الرطبة زمناً طويلاً حتى يأتي خنزير فيلتهمها مع ما فيها من بيض وفي أمعاء الخنزير تعمل عصاراته الهاضمة على حل غلاف هذه البيوض لتنطلق منها الأجنة مخترقة جدار الأمعاء إلى الدورة الدموية للحيوان، وبواسطة الدم تستقر في عضلات الخنزير مكونة حويصلات كروية أو بيضاوية بطول 6ـ 18 ملم، في كل منها يرقانة لها رأس صالح لكي يكون دودة جديدة كاملة ويحدث هذا إذا ما تناول الإنسان من اللحم المصاب دون أن ينضج تماماً لقتل ما فيه من تلك اليرقانات .
    والخنزير هنا يقوم بدور العائل الوسيط والذي يعتبر المصدر الوحيد لعدوى البشر.
    وقد يحدث أن يحل الإنسان محل الخنزيرليصبح العائل الوسيط في دورة تنتهي بطريق مسدود وذلك عندما يصدف أن يبتلع الإنسان لطعاماً ملوثاً بتلك الأسلات (أو بالبيض)، سواء من فضلاته هو أو من مصدر خارجي، فيفقس البيض في أمعائه وتنطلق، من ثم ، الأجنة مسدسة الأشواك في أمعائه مخترقة جدارها إلى دورته الدموية وتجول مع الدم لتستقر بأي جزء من أعضائه سواء في العضلات أو الرئتين أو الكبد أو القلب أو الدماغ، وهناك مشكلة حويصلات (أو كيسات ) ومؤدية إلى إصابة الإنسان بما يسمى داء الحويصلات الخنزيرية Cysticercosis وكلما كان عددها في الجسم كبيراً، وكان العضو الذي استقرت فيه عضواً هاماً كلما كان خطراً عظيماً .
    ونمو هذه الحويصلات في المخ يؤدي إلى الإصابة بحالات من الصرع، وإلى ظهور شلل عضوي جزئي، مع دوار واضطرابات عصبية حسية .
    كما ينطلق منها إلى الدم ذيفانات سامة، وقد يؤدي إلى الموت، علماً بأنه لم يعرف لهذا المرض حتى اليوم أي علاج ناجح.
    أضعط على الرابط وشاهد مقطع تشريحي لجسم الخنزير :
    http://www.johnabbott.qc.ca/~p.ander.../PIGDIAG1.html
    صحيح، كما يقول المدافعون عن الخنزير، أن البقر يصاب بدودة مشابهة هي الشريطية العزلاء، وأن الإنسان عند أكله للحم البقر المصاب يصاب بتلك الدودة بالطور البالغ مع أعراض مشابهة لما تحدثه الشريطية المسلحة (الخنزيرية) لكن ولو ابتلع بيضها وهذا فرق هام للغاية إذ أن داء الحويصلات عند الإنسان ينجم فقط عن دودة الخنزير الشريطية علماً بأنه مرض خطير للغاية ولا مقابل له في دودة البقر.

    الديدان الشوكية الرأس : وهي شائعة في الخنزير واكتشفت بين مربيه بين فلاحي وادي الفولغا في جنوب روسيا .

    الديدان الخيطية أو الأسطوانية : منها ثعبان البطن أو الأسكاريس وقد أثبت Smyth أن الخنزير يساعد على انتشارها ومنها الديدان شعرية الرأس، لكن أشدها خطراً على بني البشر هي الدودة الشعرية الحلزونية Trichinella Spiralis (6_12).
    تعيش الديدان البالغة في أمعاء الإنسان والخنزير وهي ديدان قصيرة طولها من 2_4 ملم تتغلغل الإناث المثقلة بالبيوض بين الزغابات المعوية لتضع صغارها (اليرقانات) هناك، فهي لا تضع بيضاً، إذ يفقس البيض وهو في بطنها، وتخترق اليرقانات جدر الأمعاء إلى الدم وتطوف معه لتستقر في عضلات مضيفها حيث تنمو ليصل طولها إلى 1ملم ثم تلتف على نفسها وتتحوصل، فإذا أكل إنسان لحم الخنزير المصاب انحلت الحويصلات في أمعائه وتخرج منها الأجنة لتتطور في أمعائه إلى الديدان البالغة والدودة الشعرية البالغة ليست الخطرة على الإنسان، لكنها تتزاوج في أمعائه وتموت الذكور، ترقد الإناث الملقحة في جدران الأمعاء لتضع يرقاناتها بعد أسبوع واحد، تخترق هذه اليرقانات جدر الأمعاء إلى الدم حيث تستقر في أي جزء من بدن الإنسان محدثة ما يسمى بداء الشعريات الخنزيرية Trichinosis وهي تكثر في عضلات الحجاب الحاجز للمصاب وفي حنجرته ولسانه وعينيه.
    وتتميز المرحلة الأولى من المرض باضطرابات معدية ـ معوية والإسهال الشديد، والحمى مع الضعف العام.
    أما المرحلة الثانية والتي تظهر بعد أنتشار اليرقانات في الجسم فكثيراً ما تكون قاتلة ومن أعراضها انتفاخ الأجفان، وخزب تحت العينين، وآلام عضلية مبرحة، واضطرابات حركة العينين وعضلات التنفس والبلع، كما يصاب بحمى قد تكون مستمرة مع عرق غزير وهذيان. وإذا توضعت في السائل الدماغي الشوكي ظهرت أعراض التهاب الدماغ والسحايا .
    وبعد تكلس تلك الحويصلات، تبدأ المرحلة الثالثة بانتشار الارتشاح في الوجه والبطن والأطراف مع ضعف شديد ووهن عام وطفوح جلدية ونزوف وضخامة في الطحال واضطرابات عصبية عقلية.
    وتحدث معظم الوفيات بين الأسبوعين الرابع والتاسع .
    والمعروف أنه لا يوجد عقار نوعي لداء الشعيرات والمشكلة الحقيقة هي الغذاء أوالحمى الرثوية يجعل التشخيص صعباً ، وقد لا نتمكن من وصفه قبل الوفاة وفحص خزعة من الحجاب الحاجز.

    داء التقرحات الوعائية المدارية :
    يؤكد د. هانس هـ .ريكفيغ (9) أن الدورة الدموية المحيطية قد تضطرب في ظروف مناخية خاصة نتيجة تناول لحم الخنزير محدثة تقرحات مؤلمة على الساقين، وأن هذه الآفة انتشرت بين الجنود الألمان أثناء الحملة التي قادها رومل في شمال أفريقيا .
    ويروي د. ريكفغ كيف اكتشف زملاؤه علاقة الإصابة بهذه الداء وبين تناول لحم الخنزير عندما وجدوا أن السكان الحليين من المسلمين لا يصابون بها مطلقاً .
    ورغم كل العلاجات التي قدمت للمرضى فإن حالتهم لم تتحسن إلا بعد أن قدمت لهم حمية تشبه طعام السكان المحليين وحذف لحم الخنزير بشكل نهائي، إذا كانت النتائج حينئذ باهرة.
    ويرى الباحث المذكور أن لحم الخنزير يعتبر العنصر الهام الأكثر سمية للإنسان فهو يضعف مقاومة الجسم ويعرضه للأمراض، والمطعم الصحي الحقيقي هو الذي لا يستعمل أي جزء من لحم الخنزير ولأن الذي يعتاد تناوله هو الذي سيدفع الحساب يوماً ما .


    شهادات علماء الغرب بفضل الإسلام:

    يؤكد د. عبد الحافظ حلمي محمد (6) على فضل الإسلام على حماية أتباعه من أمراض الخنزير الوبيلة .
    فالارتباط واضح بين انتشار الشريطية المسلحة وما ينجم عنها كداء الحويصلات الخنزيرية وبين العادات الغذائية لبلد ما والدين الذي يدين به قاطنوه.
    وهكذا فإن Noble 1961 يؤكد أن دودة الخنزير هذه تحدث عدداً كبيراً من الإصابات الدماغية سنوياً عند سكان المكسيك الذين اعتادوا تناول لحم الخنزير، في حين يؤكد لاباج (1961) و ولكوكس وماتسون في كتابهما عن طب البلاد الحارة أن هذه الدودة نادرة الوجود في البلاد الإسلامية .
    أما تشاندر وريد فيذكران في كتابهما عن علم الطفيليات ما نصه : " أما في البلاد اليهودية والإسلامية، حيث يعد أكل لحم الخنزير خطيئة دينية كبيرة فليس لهذا الطفيلي أدنى فرص للبقاء، وهو دليل فاضح على فساد الأخلاق حين حدوثه...".
    وعندما يتكلم نلسون (6) عن انتشار داء الشعريات الحلزونية في دول أوربا وأمريكا فهو يتعجب قائلاً : " أما العلة في إدماننا ـ نحن أهل العالم الغربي على أكل لحم الخنزير، فإنه لغز محير، خاصة وأننا نذكر على الدوام بمخاطر ذلك ونحن نقرأ الكتاب المقدس(مشيراً إلى الإصحاح الرابع عشر من سفر التثنية التوراة) .
    أما اليهود الملتزمون وأتباع محمد فإنهم مضوا في نفورهم من الخنازير وعدم استساغتهم لحمها فخلت جماعاتهم من داء الشعريات الخنزيرية خلواً تاماً ..".


    عدوى الخنازير:

    لعل أهم مصدر لعدوى الخنازير هي العطادة المتبعة من تربية الخنازير على القمامة وعادة الخنازير الذميمة من التهاب الفضلات والنفايات، إذ أن القمامة تضم بقايا خنزيرية مصابة حتى أن أحد الباحثين يسمي الدودة الشعرية الحلزونية بدودة القمامة، وهكذا تجتمع الدودة مع الخنزير في القذارة والرجس. وسبب هام آخر لاحظه بعض الباحثين، وهو أن الخنازير تصاب ايضاً نتيجة أن بعضها يأكل أذيال بعض في المرابي المكتظة بها.
    وتقوم الجرذان أو الفئران بدور هام، فهي تصاب بالمرض إذا أكلت ما ينبذ من بقايا من لحوم الخنازير المصابة، وتعدي الجرذان بعضها بعضاً لأنها تأكل لحوم بعضها البعض، حية وميتة، ثم تنتقل العدوى إلى الخنازير إذا أكلت جيف تلك الجرذان في أكوام القمامة، وهكذا تحدث دورات عدوى مختلفة من جرذ إلى جرذ، ومن خنزير إلى جرذ ومن جرذ إلى خنزير ومن خنزير إلى إنسان.


    هل يمكن توقي الأمراض التي تنقلها الخنازير؟

    يتساؤل البعض لم لا تربى الخنازير تربية صحية نظيفة ؟ ولم لا تتخذ الوسائل لاكتشاف اللحوم المصابة وإتلافها؟ وإذا كان ذلك ممكناً في مكان وظروف معينين فهل يمكن تحقيقه في كل الظروف ؟ أوليس الأولى عدم المخاطرة وتجنب المهالك ؟ بل الحقيقة أن هذه الوسائل كلها لم تكن مجدية في واقع الحال في أي زمان ومكان.
    ويأتينا الدليل من الولايات المتحدة (6) حيث مستوى المعيشة فيها على ما نعلم فبينما نرى أن أفقر قطر إسلامي قد نجا من هذا البلاء، فإنه يوجد في الولايات المتحدة ثلاثة أمثالاً ما في العالم أجمع من الإصابات بالطفيليات الخنزيرية، علماً بأن الإحصاءات غير دقيقة لأن الآفات لا تشخص سريرياً إلا إذا كانت شديدة ومعظم الحالات لا تشخص إلا بعد الوفاة . وتجري في الغرب إجراءات شاقة ومحاولات باهظة لوقاية الخنازير وآكليها من الديدان الشعرية الحلزونية وغيرها.
    ففي الولايات المتحدة التي يربى فيها أكثر من مليون ونصف من الخنازير، جزئياً أو كلياً على القمامة،صدرت قوانين تقضي بتعريض القمامة للبخار الساخن مدة نصف ساعة قبل تقديمها للخنازير . ولكن ما هي نتيجة هذه الجهود الكبيرة؟
    لقد قدرت الاحصاءات أن نحواً من 5% من خنازير بوسطن و18.5% من ذبائح متشيغان مصابة بهذه الآفة (ويلككس وماتسون بار) .
    أما اللحوم فإن معالجتها بالكوبالت والسيزيوم المشعين يؤدي إلى إصابة الديدان الناشئة بالعقم مما يمنع تكاثرها.
    لكن هذا الإجراء دقيق وليس من الميسور تطبيقه.
    ثم إن التجميد السريع بالتبريد ثم التخزين الطويل في درجات حرارة شديدة الانخفاض تقضي على الطفيليات الدقيقة فيه.
    وتقضي التعليمات الصحية في الولايات المتحدة بخزن لحوم الخنازير التي تؤكل نيئة 20 يوماً كاملاً في درجة حرارة 15 تحت الصفر. كما أن غلي اللحوم تقتل الطفيليات لذا يوصى بغليها فترة تتناسب وحجمها : ومع كل هذه الجهود الشاقة والنفقات الباهظة فما تزال الإحصاءات تشير إلى تلك النسب المرتفعة من الإصابة.
    أوليس الأيسر بداهة هو تجنب تلك اللحوم أصلاً ؟ ثم أينسى هؤلاء أن عملهم قد أحتاج قروناً طويلة ليكتشف عدداً من الآفات التي يسببها أكل لحم الخنزير فمن الذي يجزم بأن هناك آفات أخرى لم يكشف العلم النقاب عنها بعد ؟ أفلا تستحق الشريعة الإسلامية التي سبقت العلم البشري بعشرات القرون أن نثق بها وندع كلمة الفصل لها نحرم ما حرمت ونحلل ما حللت وهي آتية من لدن حكيم خبير؟ .


    الآثار السلوكية (الخلقية ) التالية لأكل لحم الخنزير:

    لقد أشار النبي صلى الله عليه وسلم إلى أثر الطعام على خلق آكليه فقال :" والفخر والخيلاء في أصحاب الإبل والسكينة والوقار في أهل الغنم " رواه الإمام أحمد في مسنده عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه.
    ويقول الفخر الرازي(3) : " قال أهل العلم ـ الغذاء يصير جزءاً من جوهر المغتذي فلابد أن يحصل له أخلاق وصفات من جنس ما كان حاصلاً في الغذاء، والخنزير مطبوع على حرص عظيم ورغبة شديدة في المشتهيات فحرم أكله لئلا يتكيف بتلك الكيفية".
    ويقول ابن خلدون(12) : " أكلت الأعراب لحم الإبل فاكتسبوا الغلظة وأكل الأتراك لحم الفرس فاكتسبوا الشراسة وأكل الإفرنج لحم الخنزير فاكتسبوا الدياثة " .
    وحديثاً اختلف العلماء في أثر الغذاء على الطباع والخلق، لكن ملاحظات كثير.
    من العلماء قادتهم إلى اختلاف الآثار الخلقية باختلاف نوع اللحوم المكثر من تناولها، وبأن لحم الخنزير وشحمه له تأثير سيء على العفة والغيرة على العرض إذا داوم الإنسان على تناوله (10) توصلوا في نهايتها إلى القول بأن نوعية الطعام تؤثر على شخصية وسلوك الإنسان وتصرفاته.
    وعن مقالة للدكتور الفنجري(11) يؤكد فيها أن الذين يأكلون لحوم الحيوانات الكاسرة عادة ما تكون طباعهم شريرة، غير متسامحين، ويميلون إلى ارتكاب الآثام والجرائم.
    وإن أكل لحم الخنزير لابد وأن يؤثر على شخصية الإنسان وسلوكه العام والذي يتجلى واضحاً في كثير من المجتمعات الغربية حيث يكثر اللواط والسحاق والزنى وما نراه متفشياً من نتاج تلك التصرفات من ارتفاع نسبة الحمل غير الشرعية والإجهاض وغيرها.



    مراجع البحث :

    1) الإمام القرطبي في تفسيره" الجامع لأحكام القرآن " دار الحديث ـ القاهرة 1994
    2) الإمام الدميري في كتابه " حياة الحيوان الكبرى".
    3) الإمام الفخر الرازي في تفسيره" زاد المسير في علم التفسير".
    4) الإمام أبو الفرج الجوزي " زاد المسير في علم التفسير".
    5) الإمام ابن كثير الدمشقي عن كتابه " تفسير القرآن العظيم".
    6) الدكتور عبد الحافظ حلمي محمد عن مقالة " العلوم البيولوجية في خدمة تفسير القرآن" مجلة عالم الفكر ـ المجلد 12ع ـ 4 الكويت يناير 1982.
    7) الإمام السيوطي عن كتابه " الدر المنثور في التفسير بالمأثور .
    8) الدكتور فاروق مساهل عن كتابه " تحريم الخنزير في الإسلام" لندن.
    9) الدكتور هانس هايترش ريكفيغ : الدين والعلم وتحريم لحم الخنزير . ت. عدنان حلبي
    10) الدكتور أحمد جواد عن كتابه " الخنزير بين ميزان الشرع ومنظار العلم " دار السلام 1987.
    11) الدكاترة أحمد بربور وزملاؤه : الطب الوقائي في الإسلام ـ دمشق 1992.
    12) الدكتور أحمد حسن ضميري : نظرات طبية في محرمات إسلامية ـ ج1ـ دمشق 1995.



    تم بحمد الله
    منقول عن موقع موسوعة الاعجاز العلمي في القران و السنة


  18. #58
    عضو برونزي الصورة الرمزية *صيدلانية مسلمة*
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    9,499
    مقالات المدونة
    5
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    187

    افتراضي

    هل تابعتم كلمة أستاذ عمرو الأخيرة؟؟؟

    الاعادة غدا الساعة 8 مساء بتوقيت دمشق و القاهرة

    مدونتــــــي

    ببساطة



  19. #59
    عضو متألق الصورة الرمزية amrfamily
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المشاركات
    1,085
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    22

    افتراضي

    إنفلونزا الطيور.. ماذا لو؟


    بعد الغزو المشهور لإنفلونزا الطيور، وتمكنها من العبور، فلم يمنعها حاجز ولا سور، راودنا الشعور أن أكل الطيور محظور، والبيض مهجور، وبكى صاحب مزارع الطيور، وظن آدم أن الوباء قادم، فإن طال الفيروس البشر فلن يبقي ولن يذر، ولن يهدأ البشر ويعود صفو الجو، إلا بمعرفة.. ماذا لو؟
    ماذا لو؟
    كنت من مربي الدواجن في المنزل.
    ظهرت أعراض إنفلونزا الطيور على بعض الطيور التي تربيها.
    كنت من العاملين في مزرعة دواجن.
    كنت تريد طهي دجاجة أو أية طيور في منزلك.
    صادفت أحد الطيور النافقة في منطقة سكنك.
    وجدت عشا للحمام أو العصافير على شرفة منزلك.
    كنت تريد أكل بيض المنتجات الداجنة.
    أصبت بإنفلونزا وانتابك الشك في أنك مصاب بإنفلونزا الطيور.
    كنت طبيباً واكتشفت حالة إصابة بإنفلونزا الطيور.
    تحور الفيروس ليصبح قادرا على الانتقال بين بني البشر.
    أصيبت الفصائل الحيوانية الأخرى بفيروس إنفلونزا الطيور.


  20. #60
    عضو محترف الصورة الرمزية ناديه حسين
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    3,715
    مقالات المدونة
    4
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    107

    افتراضي انفلونزا الطيور

    الاف. دى . ايه.
    اعلن اعتماد تحليل طبى جديد
    لتشخيص انفلونزا







    الطيور فى البشر المشتبه فى اصابتهم بالمرض


    تحليل طبى جديد لتحديد عدوى الانسان بانفولونزا

    " الطيور"A/H5
    تم تطوير التحليل الطبى بواسطة مراكز"سى .دى.سى"


    .ويسمى التحليل الجديد
    ( VIRUS real time RT_PCR primer and probe)

    ويمد الاختبار بتائج اولية للعينات المشتبه باصابتها وذلك خلال
    اربعة ساعات

    من وصول العينة للمعمل وبدء الاختبار

    اما الاختبارات السابقة تحتاج على الاقل من يومين الى ثلاث ايام
    للحصول على النتائج

    الاختبار الجديد يتعرف على وجود " H5"
    وبعد ذلك يمكن عمل


    اختبار اكثر تقدما ليوصل للتعرف على تحت نوع من H5مثل "H5N1"

    منذ ديسمبر2003
    وجد اكثر من 160 حالة بشرية مصابة بانفلونزا الطيور

    وكانت تلك الحالات فى
    تايلاند,الصين,وفيتنام,واندونيسيا,وتركياوالعراق

    اكثر من نصف الحالات المصابة بالفيروس توفيت

    ويعتقد ان كل هذه الحالات تقريبا حدثت بسبب التعرض للدجاج"الطيور

    الداجنة"


    المهم ان الفيوس اذا تطو ر سيصبح قادر على الانتقال من انسان الى


    انسان ويؤدى الى انفلونزا وبائية

    تحدث الانفلونزا الوبائية عندما يظهر فيروس انفلونزا جديد يصيب
    البشر ضعيفى المناعة ولذلك لا يوجد لقاح
    فى حالة الانفلونزا الوبائية المرض ينتشر بسهولة من شخص لاخر
    والفيروس قادر على الانتشار فى البلد كلها وحول العالم فى مدة قصيرة جدا
    من الصعب التنبا متى ستحدث انفلونزا وبائية وكيف ستكون
    شدتها
    وينصح بالتحليل عندما
    يعانى المريض من اعراض حادة لمرض تنفسى

    او عند التعرض
    للاتصال المباشر بمريض مصاب بانفلونزا الطيور
    او التعرض للدجاج المصاب او النافق فى بلد منتشر فيها المرض


    يجب على الطبيب
    اذا توقع ان المريض مصاب بفيروس انفلونزا الطيور ان يتصل بمكاتبالصحة المسئولة عن ذلك


    المصدر:
    http://www.hhs.gov/news/press/2006pres/20060203.html

    التعديل الأخير تم بواسطة ناديه حسين ; 08-03-2006 الساعة 01:13 AM
    ‫دوا القلوب عنده مين ارحم منه على عبده..
    عيش بما يرضى الله تحلى الحياة ‬

 

 
صفحة 3 من 125 الأولىالأولى 1234567891011121353103 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.



حماية المنتدى من اكساء هوست