العاب فلاش

                   
صفحة 235 من 235 الأولىالأولى ... 135185225226227228229230231232233234235
النتائج 4,681 إلى 4,689 من 4689
  1. #4681
    عضو محترف
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,479
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    74

    افتراضي

    جلس الزوج أمام مكتبه وأمسك بقلمه ، وكتب :
    "في السنة الماضية ، أجريت عملية إزالة المرارة ، ولازمت الفراش عدة شهور ،

    وبلغت الستين من العمر ؛ فتركت وظيفتي المهمة في دار النشر التي ظللت أعمل بها ثلاثين عاماً
    ، وتوفي والدي ، ورسب ابني في بكالوريوس كلية الطب ؛ لتعطله عن الدراسة عدة شهور بسبب إصابته في حادث سيارة ،

    وفي نهاية الصفحة كتب : يالها من "سنة سيئة للغاية !!" ،

    ودخلت زوجته غرفة مكتبه ، ولاحظت شروده ، فاقتربت منه ، ومن فوق كتفه قرأت ما كتب.

    فتركت الغرفة بهدوء ، من دون أن تقول شيئاً.. لكنها وبعد عدة دقائق عادت وقد أمسكت بيدها ورقة أخرى ، وضعتها بهدوء بجوار الورقة التي سبق أن كتبها زوجها.. فتناول الزوج ورقة زوجته ، وقرأ فيها :

    "في السنة الماضية.. شفيت من آلآم المرارة التي عذبتك سنوات طويلة ، وبلغت الستين وأنت في تمام الصحة.. وستتفرغ للكتابة والتأليف بعد أن تم التعاقد معك على نشر أكثر من كتاب مهم.. وعاش والدك حتى بلغ الخامسة والتسعين من غير أن يسبب لأحد أي متاعب ، وتوفي في هدوء من غير أن يتألم.. ونجا ابنك من الموت في حادث السيارة وشفي بغير أية عاهات أو مضاعفات..

    ، وختمت الزوجة عبارتها قائلة : "يالها من سنة أكرمنا الله بها وانتهت بكل خير " .

    لاحظوا.. الأحداث نفسها لكن بنظرة مختلفة.. دائمًا ننظر إلى ما ينقصنا ؛ لذلك لا نحمد الله على نعمه.. دائماُ ننظر إلى ما سُلِبَ منا ؛ لذلك نقصر في حمده على ما أعطانا.

    قال تعالى : "۞ وإنّ ربَّكَ لذو فضلٍ على الناسِ ولكنَّ أكثرَهم لا يشكرون"
    اللهم اجعلنا من الشاكرين الذاكرين


  2. #4682
    عضو محترف
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,479
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    74

    افتراضي

    ابن خلدون مؤسس ورائد علم الاجتماع في العالم.



    كتب في مقدمته الشهيرة

    في القرن الرابع عشرالميلادي.

    يقول فيها : عندما تنهار الدول يكثر المنجمون والمتسولون.....

    والمنافقون والمدّعون....

    والكتبة والقوّالون.....

    والمغنون النشاز والشعراء النظّامون..

    والمتصعلكون وضاربوا المندل....

    وقارعو الطبول والمتفيقهون....

    وقارئوا الكفّ والطالع والنازل....

    والمتسيّسون والمدّاحون والهجّائون وعابرو السبيل والانتهازيون...

    تتكشف الأقنعة ويختلط ما لا يختلط..

    يضيع التقدير ويسوء التدبير.....

    وتختلط المعاني والكلام.....

    ويختلط الصدق بالكذب

    والجهاد بالقتل.....

    *عندما تنهار الدول*....

    يسود الرعب ويلوذ الناس بالطوائف..

    وتظهر العجائب وتعم الإشاعة.....

    ويتحول الصديق الى عدو

    والعدو الى صديق......

    ويعلو صوت الباطل...

    ويخفق صوت الحق...

    وتظهر على السطح وجوه مريبة.. وتختفي وجوه مؤنسة...

    وتشح الأحلام ويموت الأمل..

    وتزداد غربة العاقل

    وتضيع ملامح الوجوه...

    ويصبح الإنتماء الى القبيلة

    اشد التصاقا......

    والى الأوطان ضربامن ضروب الهذيان.

    ويضيع صوت الحكماء

    في ضجيج الخطباء.....

    والمزايدات على الإنتماء..

    ومفهوم القومية والوطنية

    والعقيدة وأصول الدين.....

    ويتقاذف أهل البيت الواحد التهم بالعماله والخيانة......

    وتسري الإشاعات عن هروب كبير....

    وتحاك الدسائس والمؤامرات.....

    وتكثر النصائح من القاصي والداني...

    وتطرح المبادرات من القريب والبعيد..

    ويتدبر المقتدر أمر رحيله

    والغني أمر ثروته......

    ويصبح الكل

    في حالة تأهب وانتظار.......

    ويتحول الوضع

    الى مشروعات مهاجرين.....

    ويتحول الوطن الى محطة سفر...

    والمراتع التي نعيش فيها

    الى حقائب......

    والبيوت الى ذكريات

    والذكريات الى حكايات..


  3. #4683
    عضو محترف
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,479
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    74

    افتراضي

    قصة لطيفة من كتاب أنباء نجباء الأبناء لابن ظفر المكي
    أفلا يتدبرون القرءان أم على قلوب أقفالها........

    روى ابن ظفر المكي في كتاب أنباء نجباء الأبناء قصة لطيفة في حب تكرار الطفل للشهادتين فقال : بلغني أن أبا سليمان داود بن نصير الطائي رحمه الله لما بلغ خمس سنوات أسلمه أبوه إلى المؤدب ، فابتدأ بتلقين القرآن وكان لَقِنا فلما تعلم سورة هل أتى على الإنسان ، وحفظها رأته أمه يوم الجمعة مقبلا على الحائط مفكرا يشير بيده ، فخافت على عقله فنادته قم يا داود فالعب مع الصبيان فلم يجبها فضمته إليها ودعت بالويل ،فقال : مالك يا أماه أبكِ بأس ؟قالت : أين ذهنك ؟قال : مع عباد الله ،قالت : أين هم ؟قال : في الجنة ،قالت : ما يصنعون ؟قال { متكئين فيها على الأرائك ، لا يرون فيها شمسا ولا زمهريرا} الإنسان 13، ثم مر في السورة وهو شاخص كأنه يتأمل شيئا حتى بلغ قوله { وكان سعيهم مشكورا} آية 22ثم قال : يا أماه ما كان سعيهم ؟ فلم تدر ما تجيبه فقال لها : قومي عني حتى أتنـزه عندهم ساعة فقامت عنه ، فأرسلت إلى أبيه فأعلمته شان ولده فقال له أبوه : يا داود ! كان سعيهم أن قالوا لا إله إلا الله محمد رسول الله، فكان يقولها في أكثر أوقاته .
    أخى ،،،،،، أختى ،،،،،،،
    هذا طفل تدبر واشتغل بتفكر فى القرءان ،، وهو ابن خمس سنين وقد يبلغ الواحدمنا الخمسين عاماً وما تدبر آية من كتاب الله فنعوذ بالله من الحرمان
    وهل هناك من حرمان أكثر و أشد من حرمان التدبر فى كتاب الله ،،،، الذى أنزله الله دستورا خالدا للناس بل و أمرهم بحسن الإنصات والاستماع وعدم الاشتغال بغيره حال تلاوته ،،،، وما ذلك إلا ليتدبروه فقد قال تعالى ( و إذا قرىء القرءان فاستمعوا له و أنصتوا لعلكم ترحمون)
    فهو أمر من الله جل وعز لكل من قرىء عنده القرءان فى بيته أو فى المسجد حال الصلاة أو فى مواصلة


  4. #4684
    عضو محترف
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,479
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    74

    افتراضي

    الصياد و الحجارة


    في أحد الأيام و قبل شروق الشمس ... وصل صياد إلى النهر ، و بينما كان على الضفة تعثر بشئ ما وجده على ضفة النهر... كان عبارة عن كيس مملوء بالحجارة الصغيرة، فحمل الكيس ووضع شبكته جانبا، و جلس ينتظر شروق الشمس ... كان ينتظر الفجر ليبدأ عمله ...حمل الكيس بكسل و أخذ منه حجراً و رماه في النهر ، و هكذا أخذ يرمى الأحجار..... حجراً بعد الآخر ..... أحبّ صوت اصطدام الحجارة بالماء ، ولهذا استمر بإلقاء الحجارة في الماء حجر ...اثنان ....ثلاثة ... وهكذا .
    سطعت الشمس ... أنارت المكان... كان الصياد قد رمى كلّ الحجارة ماعدا حجراً واحداً بقي في كف يده ، وحين أمعن النظر فيما يحمله... لم يصدق ما رأت عيناه .....لقد ... لقد كان يحمل ماساً !! نعم .....
    يا إلهي ... لقد رمى كيساً كاملاً من الماس في النهر ، و لم يبق سوى قطعة واحدة في يده ؛ فأخذ يبكي ويندب حظّه التّعس...... لقد تعثّرت قدماه بثروة كبيرة كانت ستقلب حياته رأساً على عقب ... و لكنّه وسط الظّلام ، رماها كلها دون أدنى انتباه .
    تعليق :
    ألا ترون أنّ هذا الصّياد محظوظ ؟! إنّه ما يزال يملك ماسة واحدة في يده.... كان النّور قد سطع قبل أن يرميها هي أيضاً ... وهذا لا يكون إلّا للمحظوظين وهم الّذين لا بدّ للشّمس أن تشرق في حياتهم ولو بعد حين ... وغيرهم من التعيسين قد لا يأتي الصباح و النور إلى حياتهم أبداً ... يرمون كلّ ماسات الحياة ظناً منهم أنها مجرد حجارة !
    الحياة كنز عظيم و دفين ... لكننا لا نفعل شيئا سوى إضاعتها أو خسارتها ، حتى قبل أن نعرف ما هي الحياة .. سخرنا منها واستخف الكثيرون منا بها ، و هكذا تضيع حياتنا سدى إذا لم نعرف و نختبر ما هو مختبئ فيها من أسرار وجمال وغنًى!
    ليس مهما مقدار الكنز الضائع ... فلو بقيت لحظة واحدة فقط من الحياة ؛ فإنّ شيئا ما يمكن أن يحدث .. شيء ما سيبقى خالداَ .... شيء ما يمكن انجازه ... ففي البحث عن الحياة لا يكون الوقت متأخراً أبداً... وبذلك لا يكون هناك شعور لأحد باليأس ؛ لكن بسبب جهلنا ، و بسبب الظلام الذي نعيش فيه افترضنا أن الحياة ليست سوى مجموعة من الحجارة ، و الذين توقفوا عند فرضية كهذه قبلوا بالهزيمة قبل أن يبذلوا أي جهد في التفكير والبحث والتأمل .
    الحياة ليست كومة من الطين و الأوساخ ، بل هناك ما هو مخفي بين الأوساخ والقاذورات
    و الحجارة ، و إذا كنت تتمتع بالنظر جيدا ؛ فإنك سترى نور الحياة الماسيّ يشرق لك لينير حياتك بأمل جديد ...
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل


  5. #4685
    عضو محترف
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,479
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    74

    افتراضي

    دخل طفل بعمر الـ5 سنوات
    الي الصيدلية و قال
    هذه جميع النقود التي املك
    هل تكفي لشراء معجزة ؟؟

    انسعقت الطبيبة لما سمعت
    و سألت الطفل عن سبب
    هذا الطلب البريء

    فأجابها الطفل .. و قال :
    لأن الطبيب قال لي
    بانه لن تنجو امي الا بمعجزة

    ..قل الحمدلله على نعمة الأم



    اللهم احفظ أمهاتنا و أمهات جميع المسلمين



  6. #4686
    عضو محترف
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,479
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    74

    افتراضي

    فضل خدمة الناس وتفريج كرباتهم*


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    من يكن في حاجة أخيه يكن لله في حاجته "*.
    صحيح الجامع

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه ".*
    رواه مسلم

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ولأن أمشي مع أخي المسلم في حاجته ، أحبّ إليَّ من أن أعتكف في المسجد شهراً"*
    السلسلة الصحيحة

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ومن مشى مع أخيه المسلم في حاجته حتى يثبتها له ، ثبت الله تعالى قدمه يوم تزل الأقدام ".*
    السلسلة الصحيحة

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    أفضل الأعمال أن تدخل على أخيك المؤمن سروراً ، أو تقضي عنه ديناً ، أو تطعمه خبزاً ".*
    صحيح الجامع

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ما من مسلم يُقرضُ مسلماً مرتين إلا كان كصدقتها مرة ".*
    صحيح ابن ماجه.


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    من أنظر معسراً ، أو وضع عنه أظله الله في ظله ، يوم لا ظل إلا ظله "*
    صحيح الجامع

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    من يسر على مُعسر , يسر الله عليه في الدنيا والآخرة ".*
    صحيح الجامع

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    كان رجل يداين الناس ، فكان يقول لفتاه: إذا أتيت معسراً فتجاوز عنه ، لعل الله أن يتجاوز عنا ، فلقى الله ، فتجاوز عنه ".*
    متفق عليه

    من سره أن ينجيه الله من كرب يوم القيامة فلينفس عن معسر ، أو يضع عنه "*
    رواه مسلم


  7. #4687
    عضو محترف
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,479
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    74

    افتراضي

    الوقت عند السلف الصالح

















    الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين، أما بعد:

    فمن فضائل السلف: اهتمامهم بعمارة الوقت وحفظه وكراهتهم إهداره في غير ما ينفع ويفيد سواء في الدنيا أو الآخرة، ومما يروى في ذلك:

    علام يندمون:
    قال ابن مسعود رضي الله عنه: "ما ندمت على شيء ندمي على يوم غربت شمسه، نقص فيه أجلي، ولم يزدد فيه عملي".

    واعجباه!
    قال أبو بكر بن عياش: "أحدهم لوسقط منه درهم لظلَّ يقول: إنا لله ذهب درهمي، وهو ذهب يومه ولا يقول: ذهب يومي ما عملت فيه".

    الوقت عند سليمان التيمي:
    قال حماد بن سلمة: "ما أتينا سليمان التيمي
    في ساعة يطاع الله عزَّ وجل فيها إلا وجدناه مطيعاً، إن كان في ساعة صلاة
    وجدناه مصلياً، وإن لم تكن ساعة صلاة وجدناه إما متوضئاً، أو عائداً
    مريضاً، أو مشيعاً جنازة، أو قاعداً في المسجد، قال: فكنا نرى أنه لا يحسن
    يعصي الله عز وجل".

    كل يوم يذهب بعضك:
    قال أبو الدرداء رضي الله عنه: "ابن آدم! إنما أنت أيام، فكلما ذهب يوم ذهب بعضك. ابن آدم، إنك لم تزل في هدم عمرك منذ ولدتك أمك".

    عقوبة:
    عن المنكدر بن محمد عن أبيه قال: " إن تميماً الداري رضي الله عنه نام ليلة لم يقم بتهجد، فقام سنةً لم ينم فيها عقوبة للذي صنع".

    الليل والنهار:
    قال يحي بن معاذ: "الليل طويل فلا تقصّره بمنامك، والنهار نقّي فلا تدّنسه بآثامك".

    لا تفرح:
    قال بعض السلف: "كيف يفرح بالدنيا من يومه يهدم شهره، وشهره يهدم سنته، وسنته تهدم عمره.
    كيف يفرح من يقوده عمره إلى أجله، وتقوده حياته إلى موته".

    الشحّ المحمود:
    قال الحسن: "أدركت أقواماً كان أحدهم أشحّ على عمره منه على درهمه".

    نداء الليالي والأيام:
    قال بكر المزني: "ما مرَّ يومٌ أخرجه الله
    تعالى إلى أهل الدنيا إلا ينـادي: ابن آدم! اغتنمني، لعله لا يوم لك بعدي..
    ولا ليلة إلا تنادي: ابن آدم اغتنمني، لعله لا ليلة لك بعدي".

    ليل الشافعي:
    قال الربيع بن سليمان: "كان الشافعي قد جزّأ الليل ثلاثة أجزاء: الثلث الأول يكتب، والثلث الثاني يصلي، والثلث الثالث ينام".

    أمسك الشمس:
    قال رجل لعامر بن عبد قيس: "قف أكلمك، فقال: أمسك الشمس!!".

    حسرات:
    قال الحسن: "يعرض على ابن آدم يوم القيامة ساعات عمره، فكلُّ ساعة لم يحدث فيها خيراً، تقطعت نفسه عليها حسرات".

    الفراغ:
    قال ابن مسعود: "إني لأكره الرجل أراه فارغاً، لا في عمل الدنيا ولا في عمل الآخرة".

    اجتهاد حتى الموت:
    قال ابن ثابت البناتي: "ذهبت ألقن أبي فقال: يا بني دعني فإني في وردي السادس!!".
    ودخلوا على بعض السلف عند موته وهو يصلي، فعاتبوه فقال: "الآن تُطوى صحيفتي".

    احفظ الله يحفظك:
    قال ابراهيم بن شيبان: "من حفظ على نفسه أوقاته فلا يضيّعها بما لا رضى لله فيه، حفظ الله عليه دينه ودنياه".

    خزانتان:
    عن مالك بن دينار: "إن هذا الليل والنهار خزانتان فانظروا ما تضعون فيهما".

    وكان يقول: "اعملوا لليل لما خلق له، واعملوا للنهار لما خلق له".

    أعظم الخطر:
    عن الحسن قال: "ابن آدم: إنك بين مطيتين
    يوضعانك! يوضعك الليل إلى النهار، والنهار إلى الليل حتى يسلّماك إلى
    الآخرة، فمن أعظم منك يا ابن آدم خطرًا؟!".

    أخي!!

    سبيلك في الدنيا سبيل مسافـــــرٍ *** ولا بد مـن زادٍ لكــلّ مسـافــر
    ولا بـد للإنسان مـن حمـلِ عُـدّةٍ *** ولا سيما إن خاف ص


  8. #4688
    عضو محترف
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,479
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    74

    افتراضي

    لغز صلاة الثلث الأخير من الليل
    ستفيدك في المستقبل
    استوقفتني صلاة الثلث الآخر من الليل فوجدت عجباً:
    - إنّ الصلاة المكتوبة نداؤها بصوت البشر ، وصلاة الثلث الآخر من الليل نداؤها من رب البشر .

    - الصلاة المكتوبة يسمع نداءها كل البشر ، وصلاة الثلث الآخر يستشعر نداءها بعض البشر .

    - الصلاة المكتوبة نداؤها : (حي على الصلاة حي على الفلاح)، وصلاة الثلث الآخر من الليل نداؤها : (هل من سائلٍ فأعطيه..) .

    - الصلاة المكتوبة يُؤديها أغلبُ المسلمين؛ بينما صلاة الثلث الآخر يُؤديها من اصطفاهم الله من المؤمنين .

    - الصلاة المكتوبة ربما يصليها البعض رياءً ، بينما صلاة الليل لا يُصليها أحدٌ إلا خُفيةً خالصةً لله .

    - الصلاة المكتوبة يمتزج في أدائها التفكير بمشاغل الدنيا ووساوس الشيطان؛ بينما صلاة الثلث الآخر هي انقطاعٌ عن الدنيا وبناءٌ للدار الآخرة .

    - صلاة الليل تؤديها لكي تأنس بالحديث مع الله و تتكلم معه وتبث همك وسُؤلك .

    - الدعاء في الصلاة المكتوبة ربما يُجاب؛ بينما صلاة الثلث الآخر من الليل وعد الله عباده بالإجابة : (هل من سائل فأعطيه).

    - أخيراً صلاة الثلث الآخر من الليل لا يوفق بالقيام بها إلا من أراد الله له أن يأنس بالحديث معه وسماع همومه وشكواه؛ فهنيئاً لمن حصل على بطاقة دعوة من رب العزة والجلال للجلوس بين يديه وسماع حديثه والتلذذ بمناجاته .

    لا تحرم نفسك وغيرك فربما تشجع أحدا للقيام ولك مثل أجره نفعني الله وإياكم
    وجعلنا منهم


  9. #4689
    عضو محترف
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,479
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    74

    افتراضي

    حكم عجيبة في آية كريمة * .
    قوله سبحانه وتعالى:
    *اذْهَبْ أَنتَ وَأَخُوكَ بِآيَاتِي وَلَا تَنِيَا فِي ذِكْرِي*
    *اذْهَبْ* :
    تهدم السلبية .. وتبني النشاط والإيجابية ..
    *أَنتَ وَأَخُوك* :
    تهدم الفردية .. وتبني الجماعية ..
    *بِآيَاتِي* :
    تهدم الجهل والعشوائية .. وتبني العلم والمنهجية ..
    *وَلَا تَنِيَا* :
    تهدم الكسل .. وتبني الهمة والتضحية ..
    *فِي ذِكْرِي* :
    تهدم المادية .. وتبني الروحانية الربانية ..
    *آية واحدة* من كتاب الله تعالى: تكفَّلت لنا بمنهج حياة .. *فكيف بالقرآن كله*


 

 
صفحة 235 من 235 الأولىالأولى ... 135185225226227228229230231232233234235

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.



حماية المنتدى من اكساء هوست