العاب فلاش

                   
صفحة 2 من 10 الأولىالأولى 12345678910 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 196
  1. #21
    ابراهيم الدسوقي عبدالله
    Guest

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله
    أخى وحبيبي بارك الله فيك الموضوع رائع
    جزيت خيرى وننتظر المزيد


  2. #22
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    24
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    موضوع أكثرررررررررررر من رااائع
    استفدت منه كتييييييييييييررررررررررر
    جعله الله بميزان حسناتك
    دمت بكل خير وتوفيق


  3. #23
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    260
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي

    جزاكم الله كل الخير
    الكتاب فوق الرائع
    لقد احسنت الاختيار
    جعله الله فى ميزان حسناتك


  4. #24
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    311
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي

    مشكور أخوانا ابراهيم على المرور الكريم

    مشكورة أختنا تسنيم على المرور الكريم

    مشكور rano777على المرور الكريم

    وان شاء الله جارى كتابته ما قرأته من الكتااب

    رحلة للسعادة
    السعادة هي
    إنجلاء الغمرات ... وإزاله العدوات ... و العمل الصالح .... و الإنتصار علي الشهوات

  5. #25
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    311
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي

    إستراحــــــــة

    طــــــرفة :
    لما كتب الفيلسوف الألماني " شوبنهور " كتاب " العالم كإرادة وفكرة" تلقاه القراء بفتور وعدم مبالاة . فحزن لذلك . وفي إحدى الأمسيات طعن أحد النقاد في الكتاب والفيلسوف جالس ، فقام وعقب على نقده قائلا : - أن هذه الكتب مثلها مثل المرآة، إذا نظر فيها حمار فلا يتوقع أن يرى وجه ملاك .

    نصيحة :


    ارضَ للناسِ جميعاً * مثلَ ما ترضى لنفسِكْ


    إِنما الناسُ جميعاً * كُلُّهمْ أبناءُ جنسكَ


    فلهم نفسٌ كنفسِكَ * ولهم حِسٌّ كحِسِّكْ

    حكمة :
    يقول فولتير : ( إنني لا اتفق معك فيما تقول ، ولكنني على استعداد لأن أضحي بحياتي دفاعا عن حقك في أن تقوله ) .
    إشراقه :
    يقول الشيخ محمد الغزالي رحمه الله :
    إن احترامي لك لا يعني بتاتا أن أسلم بكل ما تقول وتخطئتي لإنسان ما لا تعني أبداً أني أفضل منه ، إن حقيقة الفضل لا يعلمها الا الله ، والأئمة الراسخون قد تقع منهم هنات ، وما يهدم ذلك مكانة حصلوها بالسهر والإخلاص والدأب والتفاني .

    رحلة للسعادة
    السعادة هي
    إنجلاء الغمرات ... وإزاله العدوات ... و العمل الصالح .... و الإنتصار علي الشهوات

  6. #26
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    311
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي الشخصية الساحرة

    (5) أفشوا السلام بينكم
    طريقة سهلة وميسرة
    خمس كلمات تقولها تعود عليك بالفوائد الجمة ، فهي إرضاء لله ، وإتباع للرسول ، وجلب لمحبة الناس ، وإسعاد للروح ،و تدريب على التواضع .
    يقول سيد خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم (إن السلام اسم من أسماء الله تعالى وضعه في الأرض فأفشوا السلام بينكم ، فإن الرجل المسلم إذا مر بقوم فسلم عليهم فردوا عليه كان له عليهم فضل درجة بتذكيره إياهم السلام فإن لم يردوا عليه رد عليه من هو خير منهم ) ( صحيح )السلسة الصحية للألباني .
    وقال صلى الله عليه وسلم (والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا أفلا أدلكم على أمر إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم ) قال الشيخ الألباني : صحيح .. سنن أبي داوود .
    فضلا عن كون إلقاء السلام سنة وفضيلة حثنا عليها رسول الله ، فإنها أيضا سببا لحب الناس ، ومجلبة لودهم ، فعلى كل من يسعى لكسب حب الناس ألا يغفل إلقاء السلام ، ولا اقصد أن تلقي السلام على من تعرف فهذا لا يحتاج لبسط مقال ، بل على من لا تعرفهم من الناس ، ولقد اخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن عدم إلقاء السلام علامة من علامات يوم القيامة فقال عليه الصلاة والسلام (من أشراط الساعة أن يمر الرجل في المسجد لا يصلي فيه ركعتين وأن لا يسلم الرجل إلا على من يعرف) (صحيح) انظر صحيح الجامع للألباني .
    فهي دلاله على سوء الخلق وقلة الإيمان .
    .. ومن الأخطاء الشائعة في مجتمعاتنا تمسكنا ببعض الأمثال البالية التي لا تستند إلى أصل شرعي ولا عقلي ، بل تتضارب معهما ، من ذلك المثل القائل ( كتر السلام يقل المعرفة ) ، ولا ادري حقيقة أي ذهن هذا الذي تفتق وأخرج لنا ذلك المثل الذي يصطدم بنصوص شرعية ، وقواعد اجتماعية ذات قيمة وثقل ؟! .
    إن رسول الله حثنا أن نلقي السلام إذا قطع سيرنا حائل ففرقنا لبرهة من الوقت يقول × : (إذا لقي أحدكم أخاه فليسلم عليه فإن حالت بينهما شجرة أو حائط أو حجر ثم لقيه فليسلم عليه ) (صحيح) انظر صحيح الجامع للألباني.
    ولقد بدا الرسول دعوته المدنية بثلاث فضائل كان منها إفشاء السلام ففي الحديث : ( كان أول شيء تكلم به أن قال يأيها الناس أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام ) رواه بن ماجة وصححه الألباني . بهذه الخلال الثلاثة والتي منها إفشاء السلام وضع رسول الله لبناته الأولى لأعظم مجتمع في تاريخ الإنسانية .
    كذلك فإن السلام هو تحية لأهل الجنة يقول تعالى عن لأهل الجنة :({تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلامٌ} [الأحزاب:44]، ويقول سبحانه وتعالى: {لاَ يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلا تَأْثِيمًا * إِلاَّ قِيلاً سَلاماً سَلاماً} [الواقعة:26]، وقال: {وَأُدْخِلَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ تَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلامٌ} [إبراهيم:23].
    مما سبق من الآيات والأحاديث يظهر جليا أهمية إلقاء السلام وإشاعته بين الناس ، ولكي تصل تحيتك إلى القلوب يجب ان تراعي ما يلي :
    1. أن تلقيها وأنت باش مبتسم ، لا تقلها وكأنك تلقيها في الوجه كالحجر ، لتكن نابضة بمشاعر الود والحرارة القلبية الخالصة .
    2. لا تقتضب في التحية ، قلها بهدوء ، وبأحرف واضحة .
    3. لا تكتفي بهز الرأس أو الكتفين ، فقد يدلان على استهتارك ، وعدم تقديرك للشخص .
    4. كما يجب أن تلتزم بهدي رسول الله في التسلسل ، فعن رسول الله انه قال : يسلم الراكب على الماشي والماشي على القاعد والقليل على الكثير . متفق عليه .
    5. لا باس في أن تقول ( صباح الخير ، الله يعطيك العافية ، حياك الله ) بعد رد التحية الواردة عن رسول الله .
    دفء المصافحة :
    المصافحة إحدى الإشارات العالمية التي تدل على الترحيب ، فجل المجتمعات اليوم تقابل بعضها بعضا بأذرع ممدودة بالمصافحة .
    وكثير منا لا يقدر هذا السلوك قدره ، بالرغم من أن التقاء الكفين ينبئ كل طرف بما يجول في قلب الطرف الآخر من مشاعر وأحاسيس !! .
    فالمصافحة الحارة ، المليئة بالدفء والحب ، والمتبوعة بتمتمات تعبر عن الشوق والسعادة و تخبر الطرف الآخر انه يسكن في موضع مميز في القلب ، بعكس مصافحة مملة ، تُهز فيها الأيدي هزا فاترا كأرجوحة اصطدم بها طفل أثناء مروره !!.
    فانتبه قارئ الهمام لمصافحتك ، وتأكد من أنها تنبض بأحاسيس ومشاعر إيجابية ، واحذر كل من :

    المصافحة القوية الشديدة :
    لقد صافحت أناس فكأني بهم يريدون تحطيم كفي ! ، هذه المصافحة تنقل للآخر مشاعر الكبر والفخر المبالغ فيه ، وتعمل عملها في صد الطرف الآخر ، ونفوره منك .

    المصافحة الرخوة :
    والتي هي اقرب بمصافحة النساء ، كثير من الناس يستاؤن منها ، ويفسرونها بتفسيرات كثيرة سلبية .
    المصافحة الجافة :
    منزوعة الحرارة ، والتي يشعر المرء من خلالها باللامبالاة والاستهتار .
    لذا أنصحك صاحبي الهمام أن تكون مصافحتك فيها شيء من القوة المعتدلة ، وأن تحتوي على كف الطرف الآخر بلا رخاوة أو شدة ، ولتكن حريصا أن تبث في كفك شحنة من الحب والدفء والحرارة ، وزين كل هذا بابتسامة مشرقة ، وشفتين تتمتمان بعبارات الحب والترحيب .
    غرائب :
    في عهد يوليس قيصر كان الصديق حين يلتقي بصديقه ، يمد ذراعيه ويقبل نحوه ، ويفعل الصديق المثل ، حتى إذا اقتربا أحدهما من الآخر ، امسك كل منهما بساعدي زميله .
    لا لم تكن العاطفة الجياشة وراء هذا السلوك ، بل كان السبب الأكبر للشك والتوجس المتوارثين من عهد الكهوف والمغاور ، ومن ثم كان إمساك الصديق بساعدي صديقه على سبيل التأكد من أنه لن يهاجمه غدرا وغيلة !!!! .

    التعديل الأخير تم بواسطة mohammed moslem ; 14-08-2007 الساعة 01:19 AM
    رحلة للسعادة
    السعادة هي
    إنجلاء الغمرات ... وإزاله العدوات ... و العمل الصالح .... و الإنتصار علي الشهوات

  7. #27
    عضو جديد الصورة الرمزية sondosalm
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    43
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    جزاك الله خيرا


    يارب لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك
    اللهم صلى على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم


  8. #28
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    311
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي

    مشكورة أختنا سندس على المرور الكريم

    رحلة للسعادة
    السعادة هي
    إنجلاء الغمرات ... وإزاله العدوات ... و العمل الصالح .... و الإنتصار علي الشهوات

  9. #29
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    311
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي احذر فخ ( الأنا)

    (6) احذر فخ ( الأنا) !!!
    الكبر لا تخطئه عين ، والمتكبر معروف بين الناس ، الكل يعلمه وربما كان هو المخدوع الوحيد .
    المتكبر
    يحترف بناء الجدران العازلة التي تجعل بينه وبين الناس أمدا طويلا ، فهو بمعزل عن الصحبة الطيبة والنصيحة الخالصة والمحبة الصافية ، ولقد عرف رسول الله الكبر فقال (الكبر من بطر الحق وغمط الناس ) قال الألباني صحيح أنظر سنن أبي داوود . إذن فالمتكبر هو امرؤ لا يقبل الحق ، ويتكبر على من هم دونه .
    والمتواضع
    شخص عالي المكانة ، طيب المعشر ، بسيط في تعامله ، هادئ في تناوله للأشياء ، يقبل النقد ، بل ويساعدك على نقده ، فتراه يبني أسوار من التواصل ، ويمهد لك الطريق للوصل إلى قلبه . فهو رجل يقبل الحق بغض النظر عمن قاله ، ويرى نفسه اقل من الناس ، و يؤمن بأن أكرم البشر اتقاهم لله ، ورب ضعيف مسكين هو عند الله أعلى وأعظم من ملك أو وزير .
    والله سبحانه وتعالي يوفق أصحاب النفوس المتواضعة ، يقول رسول الله r (ما من آدمي إلا في رأسه حكمة بيد ملك فإذا تواضع قيل للملك ارفع حكمته وإذا تكبر قيل للملك دع حكمته ) (حسن) أنظر صحيح وضعيف الجامع الصغير للألباني . فالله سبحانه وتعالى هو الذي يرفع ويضع ، وإن ظن المتكبر عكس ذلك وتوهمه . يقول رسول الله r (ما تواضع أحد لله إلا رفعه الله ) صحيح .. صحيح وضعيف الجامع الصغير .
    يقول الإمام علي بن أبي طالب :
    حقيقٌ بالتواضعِ من يَموتُ ويكفي المرءَ من دُنْياهُ قوتُ
    فيا هذا سترحلُ عن قريبٍ إِلى قومٍ كلامُهمُ سكوتُ
    إنك أخي الحبيب لن تكسب قلب ، ولن تهنأ بصديق ، أو صاحب ، مالم تتواضع وتخفض جناحك لإخوانك .
    فالله سبحانه وتعالى لا يحب المختال الفخور ، ويقذف في قلوب عبادة عدم الميل إليه حتى يدع ما به من كبر وتغطرس ، يقول سبحانه وتعالى على لسان لقمان لبنيه ({ولا تمش في الأرض مرحا) ويفسرها قتادة بقوله (قال: لا تمش فخرا وكبرا، فإن ذلك لا يبلغ بك الجبال، ولا أن تخرق الأرض بفخرك وكبرك) الدر المنثور في التفسير بالمأثور للسيوطي. وأخرج ابن أبي الدنيا، عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رأى رجلا يخطر في مشيه فقال: إن للشيطان إخوانا .
    فحري بالمؤمن أن يتواضع و أن يخفض جناح الرحمة للناس .
    الكِبر تبغضُهُ الكرامُ وكل من يبدي تواضعَهُ يَحبَّ ويحمَدُ
    خيرُ الدقيقِ من المناخلِ نازلٌ وأخسُّهُ وهي النخالةُ تصعدُ
    لقد عرف ربنا جل وعلا صحابة نبيه الكرام بأنهم رحماء بينهم فقال سبحانه (مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ ) (29) الفتح . ويقول النبي r(الراحمون يرحمهم الرحمن تبارك وتعالى ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء ) . السلسلة الصحيحة للألباني .ويقول أيضًا r ('إنما يرحم الله من عباده الرحماء) صحيح ( صحيح الجامع للألباني) .
    الرحمة هي نبض العلاقات الإنسانية ، والوريد الذي يغذي البشرية بأنبل معانيها .
    وهل قست الحياة علينا إلا بعد أن رأت باسنا بيننا شديد ..؟؟؟؟ .
    تواضع أخي ترتفع .
    . واعلم أن أعظم المتواضعين هو حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم ، ولقد حدث أن دخل عليه يوما رجل ، وفي ظنه أن سيقابل ملكا وأبهة ، وعندما دخل عليه أخذت ترعد فرائصه فقال له صلى الله عليه وسلم : هون عليك فإني لست بملك إنما أنا بن امرأة تأكل القديد . رواه بن ماجة وقال الألباني صحيح.
    ولقد كانت الأمة من أهل المدينة لتأخذ بيد رسول الله صلى الله عليه وسلم فما ينزع يده من يدها حتى تذهب به حيث شاءت من المدينة في حاجتها . رواه بن ماجة وقال الألباني صحيح .
    يقول الدكتور عبدالكريم بكار حفظه الله : ( إن التواضع فوق أنه تعبير دقيق عن العظمة الحقيقية ، قليل التكلفة على المستوى الشعوري والعملي ، فالمتواضع يبدو دائما أقل من حقيقته ، ولذا فإنه يظل يكبر في أعين الناس دون جهد يبذل ، كلما كشفت لهم الأيام عن جواهره المخبوءة ! على حين المتكبر يضع نفسه في امتحان دائم فهو رجل عريض الدعاوى ، وعليه باستمرار أن يثبت أنه ليس أقل ما يُعرف عنه ، وهيهات هيهات أن يتم له ذلك !
    إن الكبر يولد باستمرار التوتر المرضي لدى صاحبه ولدى المجتمع الذي يعيش فيه ، ويكفي في ذلك ما يحدثه المتكبر في المجتمع من معادلة الاحتقار المتبادل ! وقد أحسن من شبه المتكبر بالصاعد في الجبل يرى الناس صغارا ، ويرونه صغيرا . إن المتواضع كالأرض المنخفضة تجتمع فيها خيرات السماء ، على حين تغادر القمم والسفوح ! ولو لم يكن في التواضع سوى جعل صاحبه قادرا على جذب من هم أكثر منه تفوقا لكان مكسبا كبير ! . مقدمات للنهوض بالعمل الدعوي . أ .د : عبدالكريم بكار .
    تَوَاضَعْ تكنْ كالبدرِ لاحَ لناظرٍ على صفحاتِ الماءِ وهو رَفيعُ
    ولا تكُ كالدخانِ يعلو تَجـــَبُّراً على طبقاتِ الجَوِّ وهو وَضيعُ
    قصـــة مغرور :
    منذ عدة سنوات، فاز أحد الأشخاص بالانتخابات النيابية في انجلترا، وأصبح عضواً في مجلس العموم البريطاني، كان هذا الرجل من احدى القرى الصغيرة خارج مدينة لندن لدى فوزه بالانتخابات، اعتراه شعور بالكبرياء، إذ أصبح له منصب هام في الحكومة البريطانية.
    ذات يوم اصطحب هذا الرجل زوجته وأولاده في زيارة للندن، ليريهم مكان عمله، ومعالم تلك المدينة الشهيرة، وبينما هم يمشون وينظرون إلى تلك الأبنية العظيمة، كان هذا الرجل يفسر باعتزاز تاريخ تلك المباني التي كانوا يزورونها، وأخيراً اقتادهم إلى مبنى West Minster Abbey الشهير، حيث تقام كل المراسم الدينية للعائلة المالكة في بريطانيا.
    لدى دخول العائلة ذلك المبنى، بانت معالم الذهول على وجه ابنته الصغيرة البالغة من العمر ثماني سنوات، نظر إليها والدها بافتخار، ثم سألها: بم تفكرين يا ابنتي؟ فأجابته قائلة: أفكر يا والدي كم تبدو أنت كبيراً في منزلنا، وكم تبدو صغيراً في هذا المكان ..!!!!!!!!!!!
    هلك المتنطعون
    هناك أناس نألفهم سريعا ، وآخرون نبذل جهدا خارقا ونحن نتكلم معهم.
    الفئة الأولى هم أولئك الهينون اللينون ، الذين لا يتكلفون ، ولا يجبرون الناس على أن يعاملونهم بشكل فيه تكلف واصطناع .
    والفئة الثانية هي تلك الفئة التي تأبى إلا أن تعامل الناس من برج عاجي ، وترفض انأن تُنادى إلا بألقاب معظمة مفخمة .!
    وتعامل الناس كأنهم دونهم في المرتبة ، وهم في الحقيقة أدنى منهم واقل شانا .
    ومن طالب الناس أن يعاملوه كنابغة ، فإنه يدفعهم إلى الاستخفاف به ، والتعامل معه كمعتوه يحتاج إلى علاج !!!
    ومن هابَ الرجالَ تهيَّبُوه ومن حقرَ الرجالَ فلن يُهابا
    وذلك لأن البشر تكره المتنطع ، وتأنف المتكبر المغرور ، ورحم الله الشافعي إذ يقول : 'من ساما بنفسه فوق ما يساوي رده الله تعالى إلى قيمته' .
    وما قيمة المرء منا إلا ما حواه قلبه من تقى ، وعُرف عنه من طيب خلق .. وكرم أصل ، ورحابة نفس .؟
    إن كلمة السر أخي الكريم في هذا الباب أن تعرف قدر نفسك ، وتعامل الناس على سجيتك بلا تكلف أو تنطع .
    .. كثير ما تغتر نفوسنا بالثناء والمديح ، وهي الأعلم بما اقترف صاحبها من إثم وخطأ ا ، لكن سحر المديح يخدعها فتنخدع ، وتتصور أنها قد حازت الرفعة والسمو .
    والأدهى أن تعيش في الوهم ، وتطالب الناس أن يزيدوا في خداعها ، ويكذبوا لها القول .
    هنا يجب أن تُرد النفس إلى قدرها ، ويعود الرأس مطأطأ لله ، فيحترم الكبير ويوقره ، ويعطف على الصغير ويحنو عليه ، وإذا حاول أحد أن يغرر به حثا في وجهه التراب ، رادا الفضل كله لله .
    حدث وان جاء ضيوف إلى أن عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه ذات ليلة ، وكان يكتب فكاد السراج يطفأ فقال الضيف : أقوم إلى السراج فأصلحه ؟ فقال : ليس من كرم الرجل أن يستخدم ضيفه ، قال : أفأنبه الغلام ؟ فقال : هي أول نومة نامها ، فقام وملأ المصباح زيتـًا فقال الضيف : قمت أنت يا أمير المؤمنين ؟ فقال : ذهبت وأنا عمر ، ورجعت وأنا عمر ، ما نقص مني شيء ، وخير الناس من كان عند الله متواضعـًا .
    خليفة ، لا تخدعه مظاهر الملك ، ولا عبارات المحيطين به ، رجل خليق أن يكون خامس الخلفاء الراشدين .

    رحلة للسعادة
    السعادة هي
    إنجلاء الغمرات ... وإزاله العدوات ... و العمل الصالح .... و الإنتصار علي الشهوات

  10. #30
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المشاركات
    2
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    بجد موضوع جمييل جدا يامحمد وجزاك الله خيرا ان انتا مش احتفظت بيه لنفسك وانك فكرت ان احنا نشاركك فى الكتاب دا بجد كتاب جميل جدا وربنا يجزيك كل خير ويجازى صاحب هذا الكتاب كل خير بجد لان الشخصية الساحرة انا بتمنى ان كل مسلم يكون شخصيتة ساحرة لانها من سمات المسلم بجد انا بشكرك جدا وفى انتظار المزيد منك ان شاء الله
    اختكم فى الله


  11. #31

    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    32
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    جزاك الله كل خير ..فالرسول الكريم صلي الله عليه وسلم خير مثال للشخصية الساحرة .ولم يكن مع قوة شخصيته يحاول فرض رايه ابدا بل كان يعمد المشورة ليشعر من حوله باهميتهم وهذا هو المفتاح الذى يمكن به ان تكون لنا شخصية مؤثرة


  12. #32
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    311
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي

    مشكورة أختنا فؤادة على المرور الكريم ونورتى الموضوع ولسه اللى فات قليل والباقى كتير

    وتابعوا معانا

    ومشكورة أختنا الكريمه نادين على المرور الكريم

    ويارب تتابعوا باقيه صفات الشخصية الساحرة

    رحلة للسعادة
    السعادة هي
    إنجلاء الغمرات ... وإزاله العدوات ... و العمل الصالح .... و الإنتصار علي الشهوات

  13. #33
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    37
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة لله وبركاته مشكور اخى على هذا التلخيص الرائع وعلى الرغم من انى اشتريت هذا الكتاب وقرأته الا ان تلخيصك بمثابة الخريطة الذهنية لدى قراتى له اتذكر الكتاب كله جزاك الله خيرا واسكنك فسيح جناته ورزقنا ايانا واياكم صحبة النبى فى الفردوس الاعلى اللهم امين اختك الراجية عفو ربها


  14. #34
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    311
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي

    golden mark
    مشكورين على العمرور وان شاء الله تعم الفائدة

    ومتابعين

    ومعا نقوى جوانب الشخصيه
    لنصبح بالفعل من الشخصيات المؤثرة فى الاخرين
    من الشخصيات التى تترك بصمه فى حياته
    من الشخصيات التى تحمل المجتمع للخير
    من الشخصيات التى تحمل صفات الداعيه الناجح
    معاً
    نتابع

    تلخيص

    كتاب

    الشخصيه الساحرة

    للكاتب / كريم الشاذلى

    متابعون ولكم جزيل الشكر على المتابعه

    ونعيش مع صفه جديدة من صفات الشخصيه الساحرة

    الا وهى

    ( فن الاصغاء )

    كيف أتعلم هذة الفن الجديد


    وحتى ننتهى من تلخيص هذة الصفه نترك لكم المساحه من الوقت لمتابعه الموضوع من البدايه

    حياكم الله وبياكم وجعل الجنه مثوانا ومثواكم


    أخوكم / الشاعر
    والشعر يحلو فى فمى

    التعديل الأخير تم بواسطة mohammed moslem ; 19-08-2007 الساعة 12:59 AM
    رحلة للسعادة
    السعادة هي
    إنجلاء الغمرات ... وإزاله العدوات ... و العمل الصالح .... و الإنتصار علي الشهوات

  15. #35
    عضو متألق الصورة الرمزية بنت عمـرو خالد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    595
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي هنانقف

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mohammed moslem مشاهدة المشاركة


    ومعا نقوى جوانب الشخصيه
    لنصبح بالفعل من الشخصيات المؤثرة فى الاخرين
    من الشخصيات التى تترك بصمه فى حياته
    من الشخصيات التى تحمل المجتمع للخير
    من الشخصيات التى تحمل صفات الداعيه الناجح
    معاً
    نتابع


    متابعون ولكم جزيل الشكر على المتابعه

    ونعيش مع صفه جديدة من صفات الشخصيه الساحرة

    الا وهى

    ( فن الاصغاء )

    كيف أتعلم هذة الفن الجديد





    أخوكم / الشاعر

    والشعر يحلو فى فمى
    فن الاصغاء ذكرتني عندماكان الحبيب المصطفى صلى الله علية وسلم ينصت للعروض التي اتتة دون تعصب وعندالانتهى استاذن بالكلام بقولة افرغت يااباالوليد فلماقال نعم استاذن مرة اخرى وقال فسمع مني

    جمعناالله بك بالجنة ياحبيب الله

    اخي الشاعر ماذااقول بعدكلماتك وابدعاتك

    لايوجدزيادة بعدكلامكم سوء ان نقول جزاكم الله الجنة وكتب ماقدمتم بميزان حسناتكم

    اختكم


  16. #36
    عضو متألق
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    515
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mohammed moslem مشاهدة المشاركة
    إن التواصل وبناء العلاقات وسيلة لا غاية .

    وهل يغنيك شيئا حين تكون وجيها في أعين الناس ، صغيرا في نظر الله ..؟!
    وهل يستشعر المرء منا نجاحا إذا علا اسمه ، وتردد ذكره وقلبه خال من محبه الله وتوقيره ..؟؟؟

    بئسَ الزعامةُ إِن تكنْ أهدافَها حُبُّ الظهورِ وبئسَ من يتزعمُ

    هزلَ الزمانُ فسادَ كلُّ مهرجٍ بالسيفِ واعتزلُ الأصيلُ الأكرمُ
    الله هو الذي يعطي ويمنع .. ويخفض ويرفع .. منه نستمد العون .. وعليه اتكالنا .. فإذا سولت لنا أنفسنا شيئا من الغرور والاعتزاز بالنفس كان لزاما علينا أن نلجمها بلجام العبودية ، ونضبط عجلاتها على قضبان الطاعة ، ولله در الإمام أبو يوسف صاحب الإمام أبي حنيفة إذا يفشي سر نفسه ويقول : ( والله ما جلست مجلسا أنوي فيه أن ارتفع إلا لم أقم حتى يفضحني الله ) .
    إننا كثيرا ما نغتر إذا جادت الألسنة بمدح شيء فعلناه ، أو عمل قمنا به ، ويفقدنا كثرة الثناء والمديح رويدا رويدا حقيقة كوننا تحت مصيدة الأقدار ، وأننا بفضل الله وتوفيقه حينا وبستره وعفوه أحيانا أخرى نحيا ونتألق ونتفاخر بين الناس .
    وما الفخر .. وما التميز .. وما إعجاب الناس إلا هباء منثورا إذا لم يكن لك من الله سند ..
    يقول الشيخ محمد الغزالي رحمه الله : (إن الخطبة البليغة المُعجبة ، والكتاب المبين الذكي ، والجماهير العاشقة المتعصبة لا تساوي كلها قشرة نواة ، إذا كانت علاقة المرء بربه واهية .) .
    ومن جميل حكم لقمان الحكيم قوله :
    احذر واحدة هي أهل للحذر ، أن يرى الناس أنك تخشى الله وقلبك فاجر .
    والعياذ بالله

    فاللهم اهد قلوبنا


    أخي الفاضل / محمد الشاعر

    أعجبني إيجابيتك وحرصك على إفادتنا

    فاللهم أرزقه الإخلاص في القول والعمل

    وجزاك الله خيرا على ما كتبت ونقلت

    وجزاك خيرا أكثر على ما (ستكتب)

    في الانتظار ......

    " فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ
    "

  17. #37
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    311
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي

    مشكورة أختنا بنت عمرو خالد على المرور الكريم

    وتسلم يدك أختنا عفاف

    ويارب تتابعوا معانا الموضوع ماشاء الله لسه طويل

    والشخصيه الساحرة فى جعبتها الكثير

    أخوكم الشاعر

    رحلة للسعادة
    السعادة هي
    إنجلاء الغمرات ... وإزاله العدوات ... و العمل الصالح .... و الإنتصار علي الشهوات

  18. #38
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    311
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي

    7) فن الإصغاء ..
    يقول صفي الدين الحلي :
    اسمع مخاطبة الجليس ولا تكن * * * عجلاً بنطقك قبلما تتفهـم
    لم تعط مع أذنيك نطقـاً واحـداً * * * إلا لتسمع ضعف ما تتكلم
    المستمع الجيد متحدث جيد ..
    كثير ما سمعنا هذه العبارة ومن طبقها منا سيبهره حجم الصواب الذي وافقها.
    فكل إنسان يحب أن يتكلم ويفرد ويبسط في مقاله ، ويكره أن يقاطعه أحد أو يوقفه ، وبالتالي فهو يحب أن يستمع له الآخر ويبدي اهتماما بما يقول .
    فإذا أردت أن تكسبهم فدعهم يخرجوا ما في صدورهم .. اأتركتهم يتحدثوا قليلا .. تفهم فيهم تلك الحاجة البشرية .
    إن حاجة المرء للبوح والحديث شيء يستحق التأمل ، بل إن بعض الحكماء عد الكلام شهوة من الشهوات التي يسعى المرء إلى إشباعها .
    لذا كان المنصت الجيد الذي يتقن رسم الاهتمام على محياه ويهز رأسه هز من فهم ووعى وأدرك خطورة ما يقال هو من أحب الأشخاص إلى القلوب , وأكثرهم قبولا لدى شرائح الناس المختلفة .
    كثر هم من يذهبون إلى الأطباء ليستمع إليهم لا ليصف لهم الدواء , وكم من امرؤ أحس ضيقا وقلقا حتى إذا أخرج ما بقلبه وتحدث فيما أهمه تراه قد هدأ واستراح , وكأن علته قد تبخرت مع حروف كلماته .
    هل تظن أن هناك شيء قد يسعد الآخر أكثر من إصغائك له واهتمامك بما يقول ؟
    إن كنت تظن ذلك حقا ، فجرب أن تقاطع الناس ، لا تدعهم يقولوا شيء فما سيقولونه سخيف وأنت تعرفه من قبل ، لا وقت لديك تضيعه في الاستماع إلى ثرثرتهم ، وتصديع الرأس بهمومهم ومشاكلهم .
    استخدم هذه الطريقة المشهورة .. وحينها أهنئك .. فستتمتع بهدوء لا مثيل له .. لأنه ببساطة لن يكون لديك أصدقاء يجاذبونك أطراف الحديث ، ويشاركوك همومهم ومطالبهم !!!!! .
    حتى في بيئة العمل اثبت الإنصات أن له نتائج مدهشة فلقد أظهر البحث العملي الذي أجرى على الأشخاص الذين ثبت أنهم مفاوضون ممتازون بعض النتائج المثيرة، فهم يستمعون ضعف ما يتكلمون غالبا، وهم يستخدمون عددا من الأساليب أو الخطط مثل: التلخيص، وتوجيه الأسئلة، كما أنهم كثيرا ما يستوضحون عادة أكثر من الأشخاص الذين هم متوسطو الحال .

    وهذه أهم الخطوات التي تساعدك كي تكون منصتا جيدا :


    1. الاستماع قبل أي شيء ! : .. هذا هو السر الأول والأكبر كي تكون منصتا متميزا .يجب عليك أن تستمع وبإخلاص لمن يحدثك، تستمع له حتى تفهمه، لا لكي تلقط منه عثرات وزلات من بين ثنايا كلماته، استمع وأنت ترغب في فهمه


    2
    2. أنظر إلى عين محدثك : فهذا يُظهر مدى اهتمامك بما يقوله ، ويُشعره بأنك مصغ له بكل جوارحك ، انتبه لا تثبت عينيك عليه بجمود ، ولكن تابعه بعين يظهر فيها الاهتمام والفهم .
    3
    3. قم بإشارات تدل على اهتمامك : لا تكن كالصخرة ، ارسم الاهتمام على وجهك ، وحاول أن تتجاوب معه بشكل كامل ، هز الرأس مثلا يدل على تواصلك معه ، قولك : نعم .. نعم ، أو حقا ؟ ، أو سبحان الله ؟ كلها ألفاظ تدل على انتباهك لما يقول .


    4. لا تقاطعه : فمقاطعتك له تعني بكل بساطة أن ما يقوله غير مهم ، وأنك تعلم ما الذي يريد أن يقوله قبل أن يقوله ، وتعني بكل بساطة أن يصمت ويكف عن الثرثرة ، ومن أدب العرب ما نقل عن الأحنف ( إن الرجل يحدثني بحديث اعرفه من قبل أن تلده أمه ، فأصغي إليه حتى ينتهي منه ، واظهر له أني اسمعه لأول مرة)


    5. حثه على المواصلة : فإذا توقف عن الكلام ، قل له حسنا وبعد .. . فإذا كان قد أنهى كلامه فسيخبرك ، وإن لم يكن فسيواصل كلامه ، وفي الحالتين سيكون مستريحا أنك غير منزعج بما يقول .


    6. راجعه : إذا ما التبس عليك أمر ، أو كانت هناك نقطة غامضة في حديث محدثك ، فلا باس من أن تطالبه بمزيد من الشرح والتوضيح ، فهذا أفضل من أن تستمع بلا فهم ، او تنصت بلا وعي .


    7. لا تجهز الرد في نفسك وأنت تستمع إليه : ولا تستعجل ردك على من يحدثك ، يمكنك تأجيل الرد لمدة معينة حتى تجمع أفكارك وتصيغها بشكل جيد، واحذر الاستعجال في الرد، لأنه يوقعك في سوء الفهم.


    8. واجه محدثك بجسمك : أو على الأقل بوجهك ، حتى لا يشعر بأنك غير مهتم به أو تهمله .

    9. بعد أن يفرغ محدثك من كلامه لخص كلامه وأعده عليه : قل له : أفهم من كلامك كذا وكذا ؟ ، أنت تريدين أن أفعل كذا أليس كذالك ؟ ، وإن أجابك بالنفي فاطلب منه أن يوضح أكثر .

    10. قف مكان محدثك !! : ولا تفسر كلامه من وجهة نظرك أو من منظورك الشخصي ، بل حاول أن تتقمص مكانه ، وترى بعينيه ، بهذا ستفهمه أقدر ، وستتفهم لما قال ما قال .

    لا تكن لوح ثلج إن كان غاضبا ! : ولا تبتسم إن كان حزينا ، حاول أن تتوافق مع حالته النفسية ، لا تطالبه بتهدئة روعة إذا كان ثائر ، واحذر أن يشعر أنك تستخف بحالته النفسية




    الى أختنا بنت عمرو خالد ... تابعى معانا نفس الموقف اللى حضرتك ذكرتيه
    درس نبوي في أدب الإصغاء

    قال عتبة بن ربيعة يوما وهو جالس في نادي قريش والنبي عليه الصلاة والسلام جالس في المسجد وحده : يا معشر قريش ألا أقوم إلى محمد فأكلمه وأعرض عليه أمورا لعله يقبل بعضها فنعطيه أيها شاء ويكف عنا وذلك حين أسلم حمزة ورأوا أصحاب رسول الله يزيدون ويكثرون .
    فقالوا : بلى يا أبا الوليد فقم إليه فكلمه .
    فقام إليه عتبة حتى جلس إلى رسول الله فقال : يا أبن أخي إنك منا حيث قد علمت من السلطة في العشيرة والمكان في النسب وإنك قد أتيت قومك بأمر عظيم فرقت به جماعتهم وسفهت به أحلامه وعبت به آلهتم ودينهم وكفرت به من مضى من آبائهم فاسمع مني أعرض عليك أمورا تنظر فيها لعلك تقبل منا بعضها . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قل يا أبا الوليد أسمع .
    قال يا ابن أخي إن كنت إنما تريد بما جئت به من هذا الأمر مالا جمعنا لك من أموالنا حتى تكون أكثرنا مالا وإن كنت تريد به شرفا سودناك علينا حتى لا نقطع أمرا دونك وإن كنت تريد ملكا ملكناك علينا وإن كان هذا الذي يأتيك رئيا تراه لا تستطيع رده عن نفسك طلبنا لك الطب وبذلنا في أموالنا حتى نبرئك منه فإنه ربما غلب التابع على الرجل حتى يداوى منه حتى إذا فرغ عتبة ورسول الله يستمع منه .
    قال : أقد فرغت يا أبا الوليد ؟
    قال : نعم .
    قال : فاسمع مني .
    قال : افعل .
    قال : { بسم الله الرحمن الرحيم . حم تنزيل من الرحمن الرحيم . كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون بشيرا ونذيرا فأعرض أكثرهم فهم لا يسمعون } ثم مضى رسول الله فيها يقرؤها عليه فلما سمعها عتبة منه أنصت لها وألقى يديه خلف ظهره متعمدا عليهما يستمع منه ثم انتهى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السجدة منها فسجد . ثم قال . قد سمعت يا أبا الوليد ما سمعت فأنت وذاك . (حسن) فقه السيرة للشيخ محمد الغزالي

    رحلة للسعادة
    السعادة هي
    إنجلاء الغمرات ... وإزاله العدوات ... و العمل الصالح .... و الإنتصار علي الشهوات

  19. #39
    عضو مجتهد الصورة الرمزية kasr_el_hamraa
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    325
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    موضوع رائع

    ومجهود متميز

    متابعة معاك ان شاء الله

    اللهم انا نسألك حبك وحب من يحبك وحب عمل يقربنا الى حبك


  20. #40
    عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    311
    علم الدولة : Users Country Flag

     الجنس :

    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي

    مشكورة أختنا على المرور الطيب الكريم

    ويشرفنا والله انك تكونى معانا

    رحلة للسعادة
    السعادة هي
    إنجلاء الغمرات ... وإزاله العدوات ... و العمل الصالح .... و الإنتصار علي الشهوات

 

 
صفحة 2 من 10 الأولىالأولى 12345678910 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.



حماية المنتدى من اكساء هوست