إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

اخدم القرآن .. تنهض بالأمة ..وتقود العالم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اخدم القرآن .. تنهض بالأمة ..وتقود العالم

    للقرآن الكريم دوره الكبير فى بناءالإنسان والعمران وصناعة الحضارة وبناء النهضة الإنسانية
    فقد جاء القرآن بمبادئ وقوانين ربانية حكيمة وقادرة على صياغة الشخصية التى تعمل فى الإعمار والحضارة وتخرج الناسبإ ذن الله من التيه والضياع والأمية والتخلف والهوان والضياع وخسران الدنياوالآخرة ومن ثم فهو بآدابه وأخلاقه وقيمه يؤهل صانع الحضاره للقيام بدور النهوض والتنمية ويوم أن سارت أمتنا فى ضوءهداياته بجد وحملت رسالته بصدق قادت العالم لقرون طويلة واحلت مكان رائدا على صعيد الكوكب الذى تعيش عليه .
    ولا يمكن لأى قوة فى هذا العالم أنتوقف رسالة القرآن فهو محفوظ إلى يوم القيامة وإن الشخصية المسلمة الإبداعية لتبلغ أقوى درجات التمكن الإبداعى بخدمة هذاالكتاب ونصرته والعمل به وتربية الأجيال المستقبلية على توجيهاته التى تهدى للتى هى أقوم وتصويب مسار شخصية النهضة عندما تقابلها المعوقات .
    وهناك سمات تنموية وإبداعية يتميزبها القرآن لمن يريد أن يخدم رسالته ويوصلها لمن يأتى بعده وأروع ما فى هذه السماتأنها توفر لرجل النهضة الفكر السليم والعقل السليم والتحرك الصحيح الفاعل والمؤثروهذا جدير بأن نتسابق ونتفانى فى خدمة القرآن ورسالته الحضارية من خلال مشروعات تنموية تصنع الحياة القرآنية لمن أراد أحلى وأسعد حياة ولمن كان ميتا ويريد الحياة وتبعث رسالة نهضة فى الأمة من جديد فعطاءالقرآن خالد ولن يتوقف
    ولهذه الدواعى جاءت فكرة هذا المشروع بالخطوات التالية :



    - حفظه وتحفيظه للمسلمين وأولادالمسلمين وتوسيع دائرة الحفظ بين من لا يحفظونه
    - تعلم أحكامه وتعليمها للناس
    - تعليم الرجل القرآن لأهل بيته ومن يقدر من جيرانه وزملائه وعامة المسلمين بقدر وسعه ووقته وطاقته
    - تفسيره وإبراز قضاياه التى تهم المسلمين والعالم متل التربية القرآنية والنهضة القرآنية والحضارة القرآنية والتنمية القرآنية والإعمار القرآنى والإبداع القرآنى والإعلام القرآنى وعلم النفس القرآنى والإعجاز القرآنى وكبف نضبط نهضتنا بضوابط قرآنية لتحقق نتائج إيجابية وعمليه
    - تعريف العالم به ودعوتهم لفهمهوالإيمان به ومن ثم قبول الإسلام والدخول فيه
    - تقويةالمؤسسات القرآنية على مستوى العالم الإسلامى
    - جعل المشروع القرآنى مشروعا للتمكين الحضارى ودخول الجنة وتحفيز الطاقات الشبابية لذلك
    تدريب القدرات الشبابية على فهم القرآن وتدبره لامكانية الخروج برؤى قرآنية جديدة تخدم فكرة النهضة
    - الاشتغال عبر مواقع الإنترنت والفيس بوك وتويتر بهذا المشروع مع الاستفادة من التجارب القائمة وتطويرها لتعمل بصورة أكثر نشاطا وجدية
    - نشر المعرفة القرآنيةالتى تعزز الحوار والتعايش والتعاون والإنتاج والقدوة الصحيحة للإنسان المعاصر
    - نشر مقالات وخواطرومحاضرات وعمل مجلات تخدم النهضة القرآنية والعمل فى هذا المشروع بكل جهودنا حتى تخرج الروح إلى بارئها فنموت ونحننخدم رسالة القرآن
    -
    - عمل دورات تخدم التنمية الذاتية وتطوير الشخصية المسلمة الإبداعيةمن منظور قرآنى حضارى
    - نشر قيم القرآن وأخلاقه بهدف تحقيق الأمن والأمان فى هذا العالم الذى يقتل بعضه بعضا كل يوم
    - الاستعانة بالمتخصصين فىعمل دورات تجويد وقراءات وتفسير للقرآن الكريم
    - انشاء موقع يقترح كعنوان له ( اخدم القرآن تقود العالم
    - تصحيح الشبهات حول القرآن الكريم وحضارته التى قادت العالم لقرون طويله وما زالت قادره على
    - هذه القيادة إلى أن يرثا لله الأرض ومن عليها


    - معالجة هموم الشباب والفتيات والأطفال النفسيةوالاجتماعية والإبداعية من خلال علم النفس القرآنى مع الاستعانة بالمتخصصين ومواقعهم وأبحاثهم وبرامجهم التليفزيونية وكذلك من خلال الحوارات معهم للخروج بنتائج شافية وواقية ضد أمراض العصر وتخبطاته ومشكلاته
    - إبراز تجارب شبابية جديدة أثر القرآن فى نهوضها ويمكن الاستفادة من هذه التجارب العملية
    - إنشاء مصنع قرآنى يتخصص فى صناعة الشخصية القرآنية الحضارية

    إن أهل القرآن أفضل الناس فهم جنود القرآن وحزبه وأهل الله وخاصته وأهله الذين يتعبون من أجل وصول هداياته للعالم الحائر المليئ بالمشكلات والأزمات فإذا خدمت هذا المشروع معى بإخلاص وجد ونشاط لا ينقطع فأنت من أهل المعالى وأهل القرآن الفائزين به فى دارالخلود بإذن الله تعالى
    استعنت بالله وتوكلت عليه
    التعديل الأخير تم بواسطة اجلس بنا نؤمن ساعة; الساعة 15-07-2014, 04:16 PM.

  • #2
    إذا أردنا لبلادنا التقدم والارتقاء
    فلنجعلها نهضة قرآنية
    إذا أردنا أن نقهر التحديات صغيرها وكبيرها
    فلنتسلح بالنهضة القرآنية
    إذا أردنا أن نبنى جيلا يتقن صناعة الغد
    فعلينا بالنهضة القرآنية
    فالنهضة القرآنية مفتاح العلو والنهوض والارتقاء والتمكن الحضارى
    الذى يصنع الحياة بجدارة

    تعليق


    • #3
      تساؤلات المشروع والتى يمكن أن تعطينا المفاتيح التى ننطلق منها بإذن الله لخدمة المشروع
      1-كيف تصبح / كيف تصبحي
      الشخصية القرآنية المتميزة بأخلاقها وعطاءها فى الحاضر والمستقبل
      2هل النهضة القرآنية قادرة فعلا على حل مشكلاتنا الإقليمية والدولية وكيف نتعامل مع القرآن لنصل لذلك
      3ما العلاقة بين شبابية القرآن وشبابية أهل الجنة
      4كيف تعمل / كيف تعملى
      فى مشروع اخدم القرآن بجد وإخلاص فلا يذبل غصن جدتنا حتى نرى بشائره تلوح فى الآفاق
      5-كيف تعيد الأمة بناء ذاتها وتجديدرسالتها النهضوية على أساس القرآن
      6لقد تقدم اليهود عندما عادوا لكتابهم مع ما ناله من نحريف وتراجعت أمة التوحيد بعدأن أهملت كتاب ربها فلماذا لا ننهض كما نهضت وتقدمت هذه الأمم وكتابنا الذى نقرؤه ليل نهار لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد ..هل هذايكشف بصراحة ووضوح أننا لا نفقه حسن التعامل مع هذا الكتاب المبين
      7هل تتغير/ هل تتغيرى
      بالقرآن وتتأثر بكلماته ونورانية كلماته أم تشعربجفاء بينك وبين حروفه وأن كنت تقرؤه ليل نهار ..وهل عندك استعداد لأن تتغيربالقرآن فتصبح إنسانا جديدا تحب الطاعةوتبغص المعصية وتتجنبها وتسعى لنهضة الأمة
      8هل تريد/ هل تريدى
      أن تكون نبضا قرآنيا متحركا على الأرض ومكرما بين أهل الأرض والسماوات فلا تهن ولاتحزن ولا تضجر ولا تضطرب بل تسعد بالإيمان والقرآن وتحاول إسعاد الآخرين وتكون امتدادا لسلسلة عظماء الإسلام
      8هل يمكن أن نبنى فى ضوء هذا المشروع مشاريع تعليمية تخدم صناعة الحياة وتبنى العقول السليمة التى تنطلق نحو نهضة الأمة
      وكيف نوظف طاقاتنا الفنية والإعلامية والتربوية لتخدم هذا المشروع
      كيف كان شعورك وروحانيتك وحالتك النفسية والإيمانية عندما اقتربت من القرآن فى رمضان وهل تتمنى لو كنت سعدت بها انتكون حالتك طول حياتك وحتى مماتك فتتغلب على المعاصى وتعيش لذة العبادة
      9– هل تشعر / هل تشعرى
      أنك تتغير مع القرآن وأنك تريد لهذا العالم أن يتغير وتسعى ولكنك عاجز ثقافيا وتنموياواقتصاديا
      10-هل خدمة القرآن تحتاج منك ومن المسلمين لامكانات مادية واسعة أم أن القضية كلها تثقيفية تعليمية
      10هل تزيد معوقات خدمة القرآن يوما بعد يوم تأثرا بالتحديات التى تحيط بالعالم الإسلامىوكيف نتخطى هذه التحديات ونحسن تشخيص عللنا العلمية والاجتماعية والإدارية لنحسن خدمة كتاب الله عز وجل ونتحرك به نحو نهضة واعدة وريادةإبداعية صاعدة

      تعليق


      • #4
        ومن الآن سأبدا فى كتابة خواطر تنموية نهضوية
        تحفيزية متعلقة بالمشروع وبالله تيسير كل صعب
        وهو نعم المعين

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم
          القرءان دستور الحياة على مر الزمان
          وكمان ربنا قال لقد أنزلنا إليكم كتابا فيه ذكركم أفلا تعقلون
          عايزين نعمل الدستور ده باختصار نطلع منه المواد واكيد هنوصل للنهضة بانفسنا ثم بلادنا
          متابعة مع حضرتك
          المشاركة الأصلية بواسطة عمرو خالد
          سعيد لما أشوف أسماء أعضاء بالمنتدى كل رمضان يشاركوا معنا منذ ثلاث سنوات تقريباً ومنهم أكثر من ذلك
          نحن شــركـــاء فـي بــــناء الـحـضــارة
          ... معاً في طريق التنمية بالايمان...






          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة '' أمل المحبة '' مشاهدة المشاركة
            السلام عليكم
            القرءان دستور الحياة على مر الزمان
            وكمان ربنا قال لقد أنزلنا إليكم كتابا فيه ذكركم أفلا تعقلون
            عايزين نعمل الدستور ده باختصار نطلع منه المواد واكيد هنوصل للنهضة بانفسنا ثم بلادنا
            متابعة مع حضرتك
            وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
            جزاكى الله خيرا لطيب المتابعة
            وجعلها فى ميزان حسناتك
            وجعلكى أملا كبيرا فى نهضة الأمة
            ورزقكى الفردوس الأعلى
            بفضله وكرمه
            آمين
            صلى الله على محمد
            صلى الله عليه وبارك وسلم

            تعليق


            • #7
              الخاطرة ( 1)

              القرآن يبنى أقوى الطاقات الحركية الفاعلة فى الإنسان والحضارة والمستقبل
              فآياته وحكمته تلهم الإنسان للخير والطموح الآخروى فيصبح قائدا مسلما كبيرا وفاتحا عظيما ومعلما مؤثرا وقائد نهضة تترك بصماتها على الحياة كلها
              فالقرآن يبنى طفلا بقلب
              طموح للمجد والحضارة
              ويبنى شابا بقلب
              أسد لا يهدأ حتى يرى أمته تقود الأمم
              ويبنى امرأة بقلب الرحمة والمسئولية الاجتماعية والتربوية التى تؤهلها لبناء الرجال

              يصنع القرآن الشخصية المتفردة فى عناصر الإعمارمن:
              - الصدق والإباء
              - - والعمق والعقل
              - الأمل والعزم
              - والريادة والأحلام العظيمة
              - والعبقرية والإبداع
              فروعة البطولة تجدها فى الشخصية القرآنية إذا قستها بمقاييس العظمة وهذا يأتى من أن القرآن يجعل المتفاعل مع آياته فى غاية الإبهار فى المواهب والطاقات
              إذا أردت أن تبحث عن كل عناصر الشخصية الإبداعية الحضارية فهى تتمثل فى الشخصية القرآنية التى تفهم عن الله وتحترم كلامه وتتناغم مع آفاقه العليا هذه الشخصية لو اعتمدت عليها فى نهضةأمة ستبنى أمة تطاول النجوم وينجذب لهاالعالم الحائر بإيمانها وقوتها وفقه صناعتها للحياة

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة اجلس بنا نؤمن ساعة مشاهدة المشاركة
                وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                جزاكى الله خيرا لطيب المتابعة
                وجعلها فى ميزان حسناتك
                وجعلكى أملا كبيرا فى نهضة الأمة
                ورزقكى الفردوس الأعلى
                بفضله وكرمه
                آمين
                صلى الله على محمد
                صلى الله عليه وبارك وسلم
                اكرمك ربي واعزك
                متابعة مع حضرتك
                المشاركة الأصلية بواسطة عمرو خالد
                سعيد لما أشوف أسماء أعضاء بالمنتدى كل رمضان يشاركوا معنا منذ ثلاث سنوات تقريباً ومنهم أكثر من ذلك
                نحن شــركـــاء فـي بــــناء الـحـضــارة
                ... معاً في طريق التنمية بالايمان...






                تعليق


                • #9
                  سبحان الله وبحمده
                  نستغفر الله العظيم

                  تعليق


                  • #10
                    اللهم اعنا على إصلاح أنفسنا وعمارة الأرض وبناء الحضارة يا نعم المولى ونعم النصير امين

                    تعليق


                    • #11
                      رمضان على الأبواب

                      على أبواب شهر القرآن والخير
                      والإبداع

                      تعليق

                      يعمل...
                      X