إعـــــــلان

تقليص
1 من 2 < >

تنويه هام - خاص بساحات السياسة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



تم اخفاء ساحات السياسة بما انها كانت سبب في فرقة العديد من الاعضاء
ونتمنى عدم التحدث في السياسة في اي ساحة سواء العامة او غيرها
المنتدى منتدى تنموي ديني والالفاظ والكلمات التي استخدمت في ساحات السياسة
اصبحت لا تناسب المنتدى وهدفه .. وتم اتخاذ هذا القرار
في ضوء بقاء الحالة السياسية كما هي في بلادنا العربية
وفي ضوء استعدادنا لاستقبال شهر رمضان المبارك في الأيام القادمة
فكل عام وانتم بخير وبلغنا واياكم شهر رمضان الكريم نشكركم

ونتمنى لكم كل التوفيق

ادارة المنتدى

2 من 2 < >

انتظرونا بعد رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتظرونا بعد رمضان







مع تحياتي
المودريتور الاحمر

شاهد أكثر
شاهد أقل

ورشـــه الــمحــاضــرات الايـــمانــية والاخــلاقــية متجدد كل سبت وإثنين

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ورشـــه الــمحــاضــرات الايـــمانــية والاخــلاقــية متجدد كل سبت وإثنين

    حياكم الله
    كل عام وانتم بخير
    ايمانا وتصديقا ان العبادات ليست مجرد حركات نقوم بها وخلاص
    العبادات التي امرنا الله بتاديتها ليه؟
    ايه الهدف ؟
    خلقنا الله لهدف وهو اعمار الارض
    اعمار الارض يحتاج قوة وطاقة لكن بالمقابل خلق الانسان ضعيفا
    القوة والطاقة تيجي من العبادات من الصلاة من الصدقات من....
    تديك طاقة فوق طاقتك تساعدك في اعمار الارض وتغيير نظرتك اولا للايمان
    الاخلاق جزء اساسي في كيان الانسان
    اندونيسيا فتحت باخلاق المسلمين
    الاخلاق جزء لا يتجزأ من منظمومة صناع التغيير
    هنا هتكون ورشة المحاضرات الايمانية والاخلاقية
    التابعة لمشروع بناء انسان النهضة




    البداية هتكون الاول من شهر رمضان المبارك
    رمضان بداية حياة وتغيير
    كونوا على الموعد


    ''بقلم أمل المحبة ''

    التعديل الأخير تم بواسطة '' أمل المحبة ''; الساعة 10-08-2014, 11:21 PM.



  • #2
    للفـــــــــــــــــــــــــــــهـــــــــــــــــ رس

    محاضرة ايمانية
    كل سبت
    محاضرة اخلاقية
    كل إثنين

    فكونوا بالقرب منا

    التعديل الأخير تم بواسطة '' أمل المحبة ''; الساعة 16-07-2014, 12:21 AM.
    المشاركة الأصلية بواسطة عمرو خالد
    سعيد لما أشوف أسماء أعضاء بالمنتدى كل رمضان يشاركوا معنا منذ ثلاث سنوات تقريباً ومنهم أكثر من ذلك
    نحن شــركـــاء فـي بــــناء الـحـضــارة
    ... معاً في طريق التنمية بالايمان...






    تعليق


    • #3
      كل سنة وانتم طيبين وبالتوفيق ان شاء الله
      وبإذن الله اتابع معاكم حياكم الله




      اللهم احسن خواتيم أعمالنا وتقبل منا صالح الاعمال
      اللهم اجمعنا بمن نحب فى جناتك
      اللهم ارزقنا مرافقة النبى صلى الله عليه وسلم
      sigpic


      مواضيعى الخاصة ( ســــناء)



      تعليق


      • #4
        منهج البداية


        ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ (1) مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ (2) وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ (3)
        وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ

        ***
        << لا إيمانَ لمن لا أمانةَ لَهُ ، ولا صلاةَ لمن لا طُهورَ لَهُ ، ولا دينَ لمن لا صلاةَ إنَّما موضِعُ الصَّلاةِ منَ الدِّينِ كمَوضعِ الرَّأسِ في الجسَدِ >>

        الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: المنذري مصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 1/190خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]



        بسم الله الرحمن الرحيم
        من الآية والحديث أعلاه نستطيع أن نرى بوضوح العلاقة بين الدين والأخلاق
        حتى أن بعض السادة العلماء قال :
        الدين هو الخلق ومن زاد عليك في الخلق زاد عليك في الدين
        وعليه نستطيع أن نصنع قاعدة إيمانية خاصة بهذه الصفحة المباركة بجمعكم إن شاء الله وهي:

        إيمان قوي + أخلاق عالية = إحسان

        ثم لدينا في كتاب الله

        الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

        وعليه فقد وضحت الرؤيا، وخطة العمل أصبحت واضحة تماما، وهي أننا سنحُسن إيماننا بالتخلي عن كل خُلق سيئ ليحل محله كل خُلق جميل .. لنحصل في النهاية على محبة الله العلي العظيم.

        في محاضرة شيقة للدكتور محمد راتب النابلسي قال:


        << إن الله يعطى الدنيا للكافر والمشرك ولمن يشاء من عباده ولكنه لا يعطى الحكمة إلا لمن يحبه، فإذا أحبك الله أعطاك الحكمة فتسعد بها في حياتك وآخرتك >>

        وعليه سنحاول أن نُحسن إيماننا لنحًُسًن أخلاقنا، ونقهر بهما معا كل ما ينغص حياتنا
        فمن سيشترك معنا في هذه الدورة فليتفضل بتقديم نفسه، والإشتراك مجانا وإنما هو بعقد النية بينك وبين ربك، فهو سبحانه الذي سيعطي كل واحد فينا درجته التى يستحقها وزيادة من فضله إن شاء الله.

        سجل أسمك معنا، فأنا وأنت وهو وهي سنبني مستقبلنا إن شاء الله وننهض بأنفسنا ومجتمعنا
        أعدكم بإستطاعة التغيير.. بل وبسهولة التغيير.. فقد وضع لنا ربنا شروطه في كتابه وفي سنة رسوله صلى الله عليه وسلم .. فلدينا :

        أولا: الترمومتر الذي سنقيس به درجة الإيمان لدينا وهو ينحصر في كلمات الله العلي العظيم التالية:


        << اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آَمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مِنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ >>
        إذا في كل مرة تظلم فيها حياتنا فقد قل فينا اليقين الذي هو لٌب الإيمان، كل ما يصيبنا من إبتلاءات مثل المرض الرسوب والفشل والحزن والخوف والجوع وكل تلك المسائل معناها أن الإيمان قد قل وطاقتنا الإيمانية قد هبطت والحل الوحيد في مثل هذه الحالة يكمن فيما يلي من كتاب الله :


        << لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ >>



        وهكذا نرى أن كل ما علينا فعله هو أن نغير ما بأنفسنا عندما تظلم دنيانا، وما في أنفسنا لا يخرج عن فكرة تحولت إلى نية ثم عمل قمنا به وكان من شأنه أن أخرجنا من معية الله العلي العظيم واخرجنا من النور إلى ظلومات الأفكار التى نتبناها ونعتنقها. هذا والله أعلى وأعلم ....
        سجلوا معنا أسماءكم واستمروا معنا في بالكم الله ربكم، هو سبحانه الذي سيغير ما بنا عندما نعود إليه وقد قذفنا بالأفكار السلبية كلها في وجه الشيطان وفي سلة المهملات، فيهدينا ربنا كما وعدنا في محكم آياته :




        << مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ >>

        وهكذا نرى أن كل ما أصابنا هو بإذن الله، ثم يطمأننا ربنا بأنه سبحانه سيهدي قلوبنا عندما نعود إلى الإيمان بالتوبة والإستغفار وتغيير الأفكار والنوايا التى بسببها أصابنا ما أصابنا.
        منهجنا في المرحلة القادمة إن شاء الله كالآتي:


        1. سنبدأ بإذن الله رحلة للتعارف، نتعرف فيها على أنفسنا، وعلى الحقائق الثابتة والتى لا تتغير بتغير الأيام والنفوس(فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَحْوِيلًا ).
        2. وسنتعرف ونقترب من سبب تعاستنا وحزننا وخمولنا وكسلنا وعدم الإكتراث عند بعضنا والتخبط في أركان الأفكار البالية والحيرة عند الإختيار، ثم كيفية التغلب على كل ذلك.
        3. كما سنتعرف بإذن الله على عظيم قدرة ربنا فينا، فيزداد إيماننا وركوعنا وسجودنا وخشوعنا لله رب العالمين.


        والآن أترككم في رعاية الله .. واللقاء مفتوح طوال الأسبوع لوضع الأسئلة والإستفسارا .. ولكن موعد محاضرات الإيمان ستكون يوم السبت، ومحاضرات الأخلاق ستكون بإذن الله يوم الأثنين.
        وحتى ذلك الحين سأطرح سؤالا كواجب عملي سنعمل عليه في اللقاء القادم إن شاء الله والسؤال هو:
        يقول الله تبارك وتعالى في محكم آياته :

        (إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ )
        الآن أسأل حضرتك سؤالا سهل جدا ولكنه خطير جدا فعليك أن تبحث في نفسك ولا تجيب إن كان هناك حرجا ولكن احتفظ بالإجابة لنفسك فسوف ننطلق بإذن الله منها إلى الحل الأمثل كما جاء في كتاب الله :

        يا ترى حضرتك غاوي إيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟




        تعليق


        • #5
          السلام علكم ورحمة الله وبركاته

          كل رمضان وأنتم في كنف الله ورعايته وحفظه وأمانه ..

          أرجو أن يبارك الله لكم بشهره وأن يعينكم على قيامه وصيامه .. وأن تغمرنا لياليه العذبة بروحانيتها .. وأن يوفقنا إلى رضاه ... وأن يجعل دموعنا تنهمر منذ البداية ... وقلوبنا ترق من أول ساعة ..ويعتق رقابنا من النار من أول ليلة ويعيننا على الرقي بأنفسنا واصلاحها لتكون خالصة مخلصة لله اللهم آمين يااا رب العالمين
          كل عام وأنتم إلى الله أقرب أبي أحمد ربنا يتقبل عملك ويجعله خالص لوجهه الكريم
          أنا معاكم بإذن الله واذا ما قدرت أكون باسمي حكون زائرة ان شاء الله
          سؤال صعب جداا لو وقفا وقفة حاسمة بجد عليه نقدر نغير أمور كثيرة جدا ونرقى بأنفسنا ونقودها للطريق السليم .. جزاك الله كل خير عنا
          كلمة صدق كتبتها في هذه الزاويـة ومشاعر صادقة تخرج بحب الله من نفس صافية تذكر إن كنت في غرفة ضيقة نفسك فيها خالية أو مقهى معزول عن الورى في ناحية لا يراك به إلا رب جليل من فوق سماء عاليةفكر كثيرا بما تكتب من كلام قد لا تلقي له بال يرميك بالهاوية أو إستهزاء بمن مر معك في زاوية خالية تذكر وتفكر وإنتبه من عقوبة تصلى نار حامية طوبى لمن لا يرى إلا الله بكل كلمة ضئيلة جدا أم كبيرة يا حبذا تسأل الله عينان في غسق الدجى من خشية الرحمن باكية
          لا تجعل الله أهون الناظرين إليك

          تعليق


          • #6
            حياكم الله
            على بركة الله نفتتح اولى محاضرتانا
            شكرا لك استاذي الفاضل
            في ميزان حسناتك
            المشاركة الأصلية بواسطة عمرو خالد
            سعيد لما أشوف أسماء أعضاء بالمنتدى كل رمضان يشاركوا معنا منذ ثلاث سنوات تقريباً ومنهم أكثر من ذلك
            نحن شــركـــاء فـي بــــناء الـحـضــارة
            ... معاً في طريق التنمية بالايمان...






            تعليق


            • #7
              رمضان مبارك
              جزاكم الله خيراا
              sigpic

              تعليق


              • #8
                سلام عليكم ورحمة الله
                معاكم ان شاء الله
                وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعان

                اللهم إني أسألك حُسن الخاتمة وحسن الممات يوم ألقاك يارب

                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                  بارك الرحمن فيكم استادناالكريم
                  جزاك الله خير امل
                  ان شاء الله معكم
                  sigpic


                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                    جزاكم الله كل خير ونفعكم ونفع بكم الاسلام والمسلمين
                    تحيااااااااااااااااااتى لكم
                    كل عام وانتم بخير
                    اللى يحب النبي يصلى عليه

                    sigpic
                    فهرس مواضيعى الخاصة ( nany tony ) .............



                    تعليق


                    • #11
                      كل عام وحضراتكم بخير


                      بسم الله الرحمن الرحيم
                      والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
                      المبعوث بالحق هدى ورحمة للعالمين صلى
                      الله عليه وسلم وعلى آله كلهم أجمعين.
                      أما بعد
                      ياترى أنت غاوي إيه ؟؟
                      في الحقيقة كان بودي أن يجيب أحد على السؤال، ولكن الحمد لله أن الله وفقني في أن أجعله اختياري، رغم أن طريقنا في التغيير سيبدأ إن شاء الله من هذه النقطة، من هذا السؤال ..
                      وطالما لم يحكي لنا أحد هو غاوي إيه، فسوف نجعل المسألة بينك وبين ربك، يعني كل واحد يمسك ورقة وقلم ويحدد فيها هو غاوي إيه، وفي الحقيقة هنا فارق بسيط قوي بين الغواية والهواية، يعني مثلا عندنا في مصر يقولك فلان هذا غاوي مشاكل....

                      أصلا مفيش حد غاوي مشاكل، ولكن شخصيته وتصرفاته وأفكاره بها مغناطيس يجلب إليه المشاكل..
                      سنستخدم الترمومتر الرباني لنعرف ونقيس به مدى إيماننا طوال رحلتنا في التغيير وبناء الإنسان المسلم التقي وهذا معناه مسلم مثقف وإنسان حضاري وعلى دراية عالية بالحكمة من كل شيئ، وهو ذو خُلق عظيم إن شاء الله .


                      << اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آَمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مِنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ>>


                      الآن كل واحد فينا عليه أن يثق بالله، وبكلام العلي العظيم، ويعرف أن كل ظلمة تصيبه معناها الوحيد أنه ترك ولاية ربه في أمر ما... وغالبا فيما يغوى ويهوى ويرتكب من معاصي.
                      سنضرب مثل بسيط جدا ولله المثل الأعلى ..
                      واحد يهوى القرآة، وتجده يقرأ كل كتاب يقع في يديه بنهم شديد، وهذه في حد ذاتها ظاهرة صحية وهي مصدر قوة، ومصدر ثقة في النفس ومصدر مهم جدا من مصادر تكوين الشخصية، ومع ذلك ممكن تجد في حياة هذا الشخص ظلمة ومشاكل مثل المرض أو المشاكل المادية، أو إلى آخره ...


                      اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آَمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ

                      سنستخدم الترمومتر الرباني لنعرف كيف نخرج من هذه المشكلة، مشكلة الرجل المثقف وما يجد في حياته من ظلومات، مثل المرض أو الفقر، أو العزلة ، وسنبحث في أعماق هذا الإنسان مستخدمين هذا الترمومتر لنعرف سبب مشاكله:
                      (
                      أنا متأكد أنه يوجد بيننا من لديه هذه الهواية ولديه كثيرا من المشاكل، فلذلك سندخل مباشرة على الحل وكل منا يجب عليه تطبيقه لمدة أيام ثم يعرض علينا النتيجة وهذه آمانة كل عضو في هذه الورشة الإيمانية الأخلاقية).


                      لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ

                      إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ
                      أول ما تلاقي حياتك قد إضطربت فاجلس مع نفسك جلسة الرجل العاقل الحكيم وابحث في شريط ذكرياتك عن فعل قمت به كان سبب في كل مالديك من إضطرابات التى لا تخرج أبدا بحال من الأحوال عن الآتي :

                      وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ


                      يعني ببساطة شديدة عندما يصيبنا شيئ من هذه الإبتلاءات علينا أن نغير فكرنا حتى يغير الله ما بنا، فكرتك التى لديك هي سبب سعادتك أو تعاستك...
                      الفكرة هي الأمر المباشر الذي ينفذه بدقة متناهية عقلنا الباطن، وهو يعمل بكفاءة عالية ومتساوية في السلبيات والإيجابيات، وقد أثبت ذلك كل علماء الأرض، وهذا واضح تماما في الآية( آية التغيير )، فهو يجهز لحضرتك كل الملفات المطلوبة على حسب آخر تجربة لديك...
                      تجد نفسك تكره فلان، لأنه دائما يؤذيك بكلامه أو بفعله أو بنظراته، فتجد العقل الباطن يجهز لك كل الملفات السلبية الخاصة بهذا الرجل بمجرد أن تراه تتذكر كل أفعاله السيئة.


                      إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ



                      وهذا هو الحل، هو أن تغير فكرتك عن هذا الرجل، متبعا في ذلك كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، والآية التى ستجدها الآن هي مدخلك الحقيقي للحل، وهي ليست إلا باب يذكرنا الله فيه إن دخلنا منه بكيفية التوازن الفكري...


                      الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ


                      عندما يتزوج أحد أصدقاءك فإنك بدون شك تنفق من مالك ووقتك ومشاعرك وفكرك من أجله لتشاركه فرحه، وهذا هو الإنفاق في السراء، فلنستخدم نفس الرابط في الضراء، عندما يصيبنا ما يضرنا من الناس، فلننفق من إرادتنا الدينية القوية في كظم الغيظ، فإذا نجحنا في أن نكظم غيظنا فمما لا شك فيه أننا قد أصبحنا قادرين بإذن الله على العفو عنهم، ثم بعد ذلك نحصل على المكافأة العظيمة من العلي العظيم وهي حب الله للمحسنين.

                      الآن سأترككم مع هذا التمرين المسلي والجميل والذي تهواه كل النفوس، فكل نفس جبلها ربها على حب الكمال والجمال والنوال( النوال هو أن تنول كل ما تحب وتهفو إليه ).

                      غير حياتك بتغيير فكرتك عنها
                      • المريض الذي يعاني من آلام المرض، عليه أن يغير فكرته عن الله تبارك وتعالى، فيقبل بما أصابه ويرضى ويثق مليون في المئة أن ما أصابه هو فوق العدل وهو قمة الرحمة من الله العلي العظيم .
                      • والذي يعاني من المشاكل المادية عليه أيضا أن يغير فكرته عن الفقر والغنى وعن المال وعن الحياة، وليعلم أن قمة الرحمة تكمن في رضاه بما قسم الله له. والقناعة كنز لا يفنى( وسنتكلم عن ذلك بالتفصيل خلال رحلتنا في التغيير إن شاء الله ).
                      • والذي يغوى أو يهوى شيئ معين عليه أن يحول فكرته بتغير نيته ويجعلها في سبيل الله، مثلا ست البيت التى لا تستطيع أن تفارق التليفزيون والمسلسلات، عليها أن تتخذ نية وهي استخلاص المواعظ الحسنة لتعلمها لأبناءها أو جيرانها أو صديقاتها، وستجد أن هذه الهواية ستتحول تلقائيا إلى شيئ إيجابي يحبه الله إذا ما واصلت التقدم في نيتها فسوف تتعلم القرآن وتعلمه فيحبها الله ويبارك لها في عموم حياتها وخصوصها لأنها ستجد حتما حلاوة الطاعة الكامنة في رضى الله عنها.

                      ​والآن سأترككم مع هذا التمرين ( تغير الأفكار السلبية وتحويلها إلى إيجابية )، وعليكم أن تقصوا علينا ما سوف تجدوه وإن لم تجدوا شيئا فسوف أعاونكم بإذن الله في البحث عنه.

                      ( على فكرة رمضان الكريم هو شهر التغيير، والذي يعود للتدخين فيه بعد المغرب فليعلم أن العيب فيه لأنه حدث نفسه بالتدخين بعد المغرب، ولو نزع هذه الفكرة واستبدلها بقوله لنفسه بحزم وبصوت عالى سأترك التدخين نهائيا لأنه يجلب لي غضب ربي، سأترك التدخين في سبيل الله .. وليحدث نفسه بهذا طوال صيامه وليكن هدفه وهمه الأول هو ترك ما يغضب الله في رمضان وبعد رمضان وفي نهار رمضان وفي ليل رمضان وفي عموم حياتنا وخصوصها، وسوف تجدوا الله خير عون لكم يعينكم دائما ويشد أزركم ويأخذ بأيديكم ويخرجكم من الظلومات إلى النور إن شاء الله ).
                      والحمد لله رب العالمين


                      تعليق


                      • #12
                        حياكم الله يا استاذنا

                        سؤال غاوي ايه يعني بتحب ايه ؟؟؟
                        المشاركة الأصلية بواسطة عمرو خالد
                        سعيد لما أشوف أسماء أعضاء بالمنتدى كل رمضان يشاركوا معنا منذ ثلاث سنوات تقريباً ومنهم أكثر من ذلك
                        نحن شــركـــاء فـي بــــناء الـحـضــارة
                        ... معاً في طريق التنمية بالايمان...






                        تعليق


                        • #13
                          وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ.


                          الحجر - الآية 42
                          إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ
                          **


                          الشعراء - الآية 91
                          وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ
                          ***

                          الشعراء - الآية 94
                          فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ
                          ***


                          الشعراء - الآية 224
                          وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ
                          ***

                          الصافات - الآية 32
                          فَأَغْوَيْنَاكُمْ إِنَّا كُنَّا غَاوِينَ
                          ***
                          أظن الإجابة واضحة الآن... فكل ما هو خارج عن المعروف والمتعارف عليه بين الناس وعن المألوف فهو غواية، يغوي الشيطان من اتبعوا خطواته، ويغوي بها الصديق صديقه ( الشخص الذي يغوي غيره على الفساد ليس صديقا ولكنه قرين سوء وتأثيره أقوى من فعل الشيطان )

                          ***
                          الهوى هو الشيئ الذي تهواه النفس وتحبه وهي ملكة جبلنا الله عليها، ولكن عندما نتجه بها إلى الفساد تتحول تلقائيا إلى غواية، وعندنا في مصر تعبير شائع يقول فلان يغويه صاحبه، أي يدله على الفساد ويدعوه إليه.
                          الَّذي نَفسي بيدِهِ ، لا يؤمنُ أحدُكُم حتَّى يَكونَ هواهُ تبعًا لما جِئتُ بِهِ

                          الراوي المحدث: أحمد شاكر - خلاصة حكم المحدث: صحيح


                          ولدينا آيات توضح مواقف كثيرة يغوي فيها الشيطان أولياؤه مثل :


                          قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَٰكِن كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ



                          والعجيب أننا لا ننتبه إلى الظلام الذي ينتاب حياتنا كلما وقعنا في الغواية ونفعل ما يغضب الله، ومن رحمة ربنا بنا أنه سبحانه


                          يبتليينا بكل أنواع الإبتلاءات حتى نعود إليه فيقومنا ويغفر لنا ... والعجيب أننا نتذمر ونشتكي ونبكي ونتهم الحظ والقدر

                          وتخرج من كلمات تغضب ربنا وذلك بدلا من أن نحمد الله على أنه لم يتركنا في الضياع فيكون مصيرنا إلى النار مع الكفرة

                          والمشركين .

                          وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ


                          سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ





                          تعليق


                          • #14
                            جزاك الله خيرا
                            فيميزان حسناتك
                            متابعين معك يا فندم
                            المشاركة الأصلية بواسطة عمرو خالد
                            سعيد لما أشوف أسماء أعضاء بالمنتدى كل رمضان يشاركوا معنا منذ ثلاث سنوات تقريباً ومنهم أكثر من ذلك
                            نحن شــركـــاء فـي بــــناء الـحـضــارة
                            ... معاً في طريق التنمية بالايمان...






                            تعليق


                            • #15
                              جزاك الله خيرا استادناالفاضل
                              sigpic


                              تعليق

                              يعمل...
                              X